اذهبي الى المحتوى
امانى يسرى محمد

تأخير قضاء صيام رمضان

المشاركات التي تم ترشيحها

السؤال
 
♦ الملخص:
استفسار حول تأخير قضاء صيام رمضان وكفارته.
 
♦ التفاصيل:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أريد قضاء عشرة أيام لم أصمها من رمضان قبل الماضي، وعلمتُ أنه يجب إخراج كفارة التأخير مع القضاء، فما قيمتها؟ وكيف أخرجها؟ وهل يشترط إخراج قيمة كل يوم مع صيامه أو أنه يجوز أن أخرج المبلغ جملة واحدة؟ وهل لو أخرجته جملة واحدة أخرجه قبل القضاء أو بعده؟



الجواب
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، إن كان تأخير القضاء حتى دخل رمضان آخر لعُذرٍ؛ كمرض، أو سفر، أو حمل، أو إرضاع - فليس على من أخَّر إثمٌ ولا كفارة.
 
وإن كان هذا التأخير دون عذر، فإنه لا يجوز؛ لما روت عائشة رضي الله عنها قالت: ((كان يكون عليَّ الصوم من رمضان، فما أستطيع أن أقضيَ إلا في شعبان؛ الشغلُ برسول الله صلى الله عليه وسلم)) [1] .
 
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: "ويؤخذ من حرصها على ذلك في شعبان أنه لا يجوز تأخير القضاء حتى يدخل رمضان آخر" [2] .
 
وذهب جمهور أهل العلم إلى أن غير المعذور تجب في حقه الكفارة مع القضاء؛ واستدلوا على ذلك بأنه قول بعض الصحابة، ولم يُعلم لهم مخالف؛ فكان إجماعًا.
 
وذهب الحنفية والظاهرية إلى أن من أخَّر القضاء إلى أن دخل عليه رمضان آخر، فإنه يأثم بهذا التأخير، ولكن ليست عليه كفارة؛ واستدلوا على ذلك بعدم وجود دليل في السنة يدل على وجوب الكفارة.
 
وهذا القول الثاني رجحه الإمام البخاري [3] ، والعلامة الشوكاني [4] ، والعلامة ابن عثيمين [5] رحمهم الله.
قلت: وهذا القول هو الصحيح والله أعلم؛ لعدم الدليل الدال على الكفارة.
 
ولكن
 من أراد أن يمشيَ على قول الجمهور، فله أن يخرج الكفارة في أي وقت شاء، قبل القضاء أو معه أو بعده، والأفضل التقديم.
 
قال المرداوي رحمه الله: 
"يطعم ما يجزئ كفارة، ويجوز الإطعام قبل القضاء ومعه وبعده، قال المجد ابن تيمية: الأفضل تقديمه عندنا؛ مسارعةً إلى الخير، وتخلصًا من آفات التأخير" [6].
 
و
الفدية تكون طعامًا، تطعم عن كل يوم مسكينًا، ويجوز إطعامهم دفعة واحدة أو متفرقين، ولا يجوز إخراجها نقودًا.
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

[1] متفق عليه: أخرجه البخاري (1950)، ومسلم (1146).
[2] فتح الباري (4/ 191).
[3] صحيح البخاري (3/ 35).
[4] نيل الأوطار (4/ 278).
[5] الشرح الممتع (6/ 446).
[6] الإنصاف (3/ 333).


الشيخ محمد شعبان

شبكة الالوكة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×