اذهبي الى المحتوى
امانى يسرى محمد

لو خيروكِ ماذا سوف تختارين؟

المشاركات التي تم ترشيحها

لو خيروكِ ماذا سوف تختارين؟
 
(توجد جرعة واحدة من كل نوع)
1-مادة تجميل تزيد جمال شبابك 5% ولكن هذه الزيادة تدوم العمر كله
أو
2-مادة تجميل تزيد من جمال شبابك 100% ولكنها تبقى يوما واحدا ثم ترجعين بعدها كما كنت
ماذا تختارين؟
بالطبع الذي يدوم العمر كله ولو كان بنسبة أقل!
 
ماذا لو كان العرض بالعكس!
أ-مادة تجميل تزيد جمال شبابك 100% وهذه الزيادة تدوم العمر كله.
أو
ب-مادة تجميل تزيد جمال شبابك مجرد 5% وستبقى يوما واحدا فقط، ثم ترجعين بعدها كما كنت.
 
اتوقع أن النساء سيحكمن على من تختار "ب" بالجنون!
 
سبحان الله نفس الاختيارين عرضهما الله على النساء:
1-طاعة الله بالحجاب توصلك للجنة وستحصلين على:
-جمال مضاعف لا يتصوره عقل.
-والمدة للأبد
أو
2-معصيةالله بإظهار جمال الدنيا للرجال وستحصلين على:
-جمال دنيوي أقل من جمال الجنة بكثير
-ولمدة قصيرة(سنوات شبابك بالدنيا)
فماذا ستختارين؟
 
لونظر رجل لامرأة متبرجة فسيأخذ سيئة واحدة
وإذا نظر رجل آخر فسوف يأخذ سيئة واحدة
وإذا نظر ثالث فكذلك..
أما هي فستأخذ إثم الثلاثة جميعا!
فكم سيئة جمعت طوال تبرجها؟
 
الجزء المفرح بالموضوع أنها إذا تابت وتحجبت فستتحول جميع سيئاتها لحسنات
قال تعالى: "فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات"
لماذا تتجملين ببيتك؟
(لجلب انتباه زوجي وإسعاد عينه
ممتاز
لكن إذا تجملتِ أمام الرجال
فتريدين جلب انتباه من؟
وإسعاد عيون من؟
(لا أريد جلب الانتباه! تجملتُ لنفسي)
 
فلماذا لاتتجملين لنفسك وأنت لوحدك؟!
(أنا أفعل ذلك!)
 
إذن لاحاجة للتجمل للرجال لأنك لست لوحدك وقتها!
أهم شيء رضا الله
 
أختاه إن عبادة الحجاب لم تتوقف عند لبسه..
بل إن شعورك بالاعتزاز وعدم الخجل حتى في بلاد الكفر عبادة قد لا تقل عن لبسه
 
اللهم اهدي نساء المؤمنين امين يارب
 
مشارى الخراز
..................
 
- صِنْفَانِ من أهلِ النارِ لمْ أَرَهُما بَعْدُ : قومٌ مَعَهُمْ سِياطٌ كَأَذْنابِ البَقَرِ يَضْرِبُونَ الناسَ بِها ، ونِساءٌ كَاسِياتٌ عَارِياتٌ ، مُمِيلاتٌ مائِلاتٌ ، رُؤوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ البُخْتِ المائِلَةِ ، لا يَدْخُلَنَّ الجنةَ ، ولا يَجِدَنَّ رِيحَها ، وإِنَّ رِيحَها لَيوجَدُ من مَسِيرَةِ كذا وكذا
الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
 
الصفحة أو الرقم: 3799 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
 
التخريج : أخرجه مسلم (2128) باختلاف يسير.
 
درر السنية
 
 
 
 
 
تم تعديل بواسطة امانى يسرى محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×