اذهبي الى المحتوى
امانى يسرى محمد

من كتاب صحيح الأحاديث القدسية تأليف مصطفى العدوي

المشاركات التي تم ترشيحها

الفرق بين القرآن والحديث القدسي والحديث النبوي

 

القدسي ما ينقله الرسول ﷺ عن ربه من غير القرآن يقال له: قدسي، ويقال له: كلام الله، لكن ليس له حكم القرآن من جهة أنه معجزة، من جهة أنه لا يمس إلا بطهارة، من جهة أنه يقرأ به في الصلاة لا، لكن له حكم كلام الله؛ بأنه يقال: هذا كلام الله، مثل قوله ﷺ مما حكاه عن ربه: يقول الله عز وجل: يا عبادي! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا، يا عبادي! كلم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم..... الحديث، فهذا يقال له: قدسي، ويقال له: كلام الله، ولكن ليس له حكم القرآن من جهة أنه معجزة، ومن جهة أن يقرأ به في الصلاة، ومن جهة أنه له حكم المصحف لا، أما كلام الرسول ﷺ، فهذا ينسب إلى الرسول ﷺ، مثل: قوله ﷺ: إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى مثل قوله ﷺ: لا تقبل صلاة بغير طهور، ولا صدقة من غلول هذا يقال له: هذا كلام النبي ﷺ، وإن كان شرعاً من الله وتعليماً من الله جل وعلا أوحاه الله إليه، لكنه من كلام النبي ﷺ ما نسبه إلى الله، فيعتبر من كلام النبي ﷺ، لكنه تشريع من الله وأمر من الله يجب اعتماده.
 

والأقسام ثلاثة:


القرآن كلام الله منزل غير مخلوق يقرأ به في الصلاة، وهو معجزة من المعجزات وله حكم المصحف.
الثاني: كلام الله الذي ليس فيه قرآن، بل مما نقله الرسول ﷺ عن ربه جل وعلا، ويقال له: الكلام القدسي، فهذا ينسب إلى الله، ولكن ليس له حكم القرآن من جهة الإعجاز، والقراءة في الصلاة، وأن لا يمس إلا بطهارة.
والنوع الثالث: كلام النبي ﷺ، الذي يثبت عنه ﷺ، ولكن لا ينسبه إلى الله، فهذا يقال له: سنة، ويقال له: كلام النبي ﷺ وهو حجة، وهو واجب الاتباع، وهو .... شرع الله، لكنه لا ينسب إلى الله، ما يقال: هذا كلام الله. نعم.

الامام ابن باز

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

صحيح الاحادبث القدسيه للشيخ مصطفى العدوى

كيفية كتابة الحسنات والسيئات ورحمة الله عز وجل في ذلك

1- عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((يقول الله: إذا أراد عبدي أن يعمل سيئة فلا تكتبوها عليه حتى يعملها، فإن عملها فاكتبوها بمثلها، وإن تركها من أجلي فاكتبوها له حسنة، وإذا أراد أن يعمل حسنة، فلم يعملها فاكتبوها له حسنة، فإن عملها فاكتبوها له بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف)).

2- عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((قال الله عز وجل: إذا تحدث عبدي بأن يعمل حسنة فأنا أكتبها له حسنة ما لم يعمل، فإذا عملها فأنا أكتبها بعشر أمثالها، وإذا تحدث بأن يعمل سيئة فأنا أغفرها له ما لم يعملها، فإذا عملها فأنا أكتبها له بمثلها)), وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((قالت الملائكة: رب ذاك عبدك يريد أن يعمل سيئة -وهو أبصر به- فقال: ارقبوه فإن عملها فاكتبوها له بمثلها، وإن تركها فاكتبوها له حسنة إنما تركها من جراي))

3- عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال لما نزلت هذه الآية: (وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله( قال دخل قلوبهم منها شيء لم يدخل قلوبهم من شيء فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ((قولوا سمعنا وأطعنا وسلمنا)) قال: فألقى الله الإيمان في قلوبهم فأنزل الله تعالى: (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا( ((قال: قد فعلت)) (ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا( ((قال: قد فعلت)) (واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا( ((قال: قد فعلت)) [البقرة: 286].

4- عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: لما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لله ما في السموات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير( قال: فاشتد ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم بركوا على الركب فقالوا: أي رسول الله؟ كلفنا من الأعمال ما نطيق الصلاة والصيام والجهاد والصدقة وقد أنزلت عليك هذه الآية ولا نطيقها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أتريدون أن تقولوا كما قال أهل الكتابين من قبلكم: سمعنا وعصينا؟ بل قولوا: (سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير( قالوا: سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير فلما اقترأها القوم ذلت بها ألسنتهم فأنزل الله في إثرها: (آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير( فلما فعلوا ذلك نسخها الله تعالى فأنزل الله عز وجل: (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا( ((قال: نعم)) ( ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا( ((قال: نعم)) (ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به( ((قال: نعم)) واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين( ((قال: نعم ))

 

 

الكلم الطيب-

يتبع

image.png.bc3bfc2e8f76e6b795ca7d4eff1d4e99.png

 

تم تعديل بواسطة امانى يسرى محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

النار لمن فسدت نيته


عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( إن أول الناس يقضى يوم القيامة عليه رجل استشهد فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال: فما عملت فيها؟ قال: قاتلت فيك حتى استشهدت قال: كذبت، ولكنك قاتلت لأن يقال: جريء، فقد قيل، ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار، ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال: فما عملت فيها؟ قال تعلمت العلم وعلمته، وقرأت فيك القرآن، قال: كذبت، ولكنك تعلمت العلم ليقال: عالم وقرأت القرآن ليقال: هو قارئ، فقد قيل، ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار، ورجل وسع الله عليه وأعطاه من أصناف المال كله فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها؟ قال: ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك قال: كذبت، ولكنك فعلت ليقال: هو جواد: فقد قيل، ثم أمر به فسحب على وجهه ثم ألقي في النار)) .


VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM


خطر الشرك


عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( يلقى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة، وعلى وجه آزر قترة وغبرة، فيقول له إبراهيم: ألم أقل لك لا تعصني؟فيقول أبوه: فاليوم لا أعصيك.فيقول إبراهيم: يا رب إنك وعدتني أن لا تخزيني يوم يبعثون فأي خزي أخزى من أبي الأبعد؟ فيقول الله تعالى: إني حرمت الجنة على الكافرين، ثم يقال: يا إبراهيم ما تحت رجليك فينظر فإذا هو بذيخ ملتطخ فيؤخذ بقوائمه فيلقى في النار ))


عن محمود بن لبيد -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر)), قالوا: وما الشرك الأصغر يا رسول الله ؟ قال: ((الرياء، يقول الله -عز وجل- لهم يوم القيامة - إذا جزي الناس بأعمالهم-: اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء )) .


عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( قال الله تبارك وتعالى: أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه ))


VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

طلب الكافر الفداء بملء الأرض ذهبا


عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((يقول الله تعالى لأهون أهل النار عذابا يوم القيامة: لو أن لك ما في الأرض من شيء أكنت تفتدي به؟ فيقول: نعم. فيقول: أردت منك أهون من هذا وأنت في صلب آدم: أن لا تشرك بي شيئا فأبيت إلا أن تشرك بي ))

VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM



فضل التوحيد



عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( يدخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار، ثم يقول الله تعالى: أخرجوا من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان، فيخرجون منها قد اسودوا فيلقون في نهر الحيا -أو الحياة- فينبتون كما تنبت الحبة في جانب السيل، ألم تر أنها تخرج صفراء ملتوية؟ ))


عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم : قال الله عز وجل: (( سبقت رحمتي غضبي )).


عن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الله سيخلص رجلا من أمتي على رءوس الخلائق يوم القيامة، فينشر عليه تسعة وتسعين سجلا، كل سجل مثل مد البصر، ثم يقول: أتنكر من هذا شيئا؟ أظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول: لا يا رب. فيقول: أفلك عذر؟ فيقول: لا يا رب، فيقول: بلى إن لك عندنا حسنة فإنه لا ظلم عليك اليوم فتخرج بطاقة فيها: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، فيقول: احضر وزنك. فيقول: يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات؟ فقال: إنك لا تظلم، قال: فتوضع السجلات في كفة، والبطاقة في كفة فطاشت السجلات وثقلت البطاقة، فلا يثقل مع اسم الله شيء )) .


عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما مجادلة أحدكم في الحق يكون له في الدنيا بأشد مجادلة من المؤمنين لربهم في إخوانهم الذين أدخلوا النار، قال: يقولون: ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويحجون معنا فأدخلتهم النار. قال: فيقول: اذهبوا فأخرجوا من عرفتم منهم. قال: فيأتونهم فيعرفونهم بصورهم فمنهم من أخذته النار إلى أنصاف ساقيه، ومنهم من أخذته إلى كعبيه فيخرجونهم فيقولون: ربنا قد أخرجنا من أمرتنا، قال: ويقول: أخرجوا من كان في قلبه وزن دينار من الإيمان، ثم قال: من كان في قلبه وزن نصف دينار، حتى يقول: من كان في قلبه وزن ذرة ))


عن أبي ذر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يقول الله عز وجل: من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها وأزيد، ومن جاء بالسيئة فجزاؤه سيئة مثلها أو أغفر، ومن تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا, ومن تقرب مني ذراعا تقربت منه باعا، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة، ومن لقيني بقراب الأرض خطيئة لا يشرك بي شيئا لقيته بمثلها مغفرة )).


يتبع


الكلم الطيب-

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
تحذير المقنطين من رحمة الله


عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إذا سمعتم رجلا يقول: هلك الناس، فهو أهلكهم، يقول الله: إنه هو هالك)).


عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كان في بني إسرائيل رجل قتل تسعة وتسعين إنسانا ثم خرج يسأل فأتى راهبا فسأله فقال له: هل من توبة؟ قال: لا فقتله، فجعل يسأل فقال له رجل: ائت قرية كذا وكذا فأدركه الموت فناء (1) بصدره نحوها، فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب، فأوحى الله إلى هذه أن تقربي وأوحى الله إلى هذه أن تباعدي، وقال: قيسوا. ما بينهما فوجد إلى هذه أقرب بشبر فغفر له"


عن جندب -رضي الله عنه-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدث: ((أن رجلا قال والله لا يغفر الله لفلان، وإن الله تعالى قال: من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان، فإني قد غفرت لفلان وأحبطت عملك)) أو كما قال


 
قال أبو هريرة 🙂 سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يقول كان رجلان في بني إسرائيل متواخيين، فكان أحدهما يذنب والآخر مجتهد في العبادة فكان لا يزال المجتهد يرى الآخر على الذنب فيقول أقصر فوجده يوما على ذنب، فقال له: أقصر. فقال: خلني وربي أبعثت علي رقيبا؟ فقال: والله لا يغفر الله لك أو لا يدخلك الله الجنة فقبض أرواحهما فاجتمعا، عند رب العالمين فقال لهذا المجتهد: أكنت بي عالما؟ أو كنت على ما في يدي قادرا، وقال للمذنب: اذهب فادخل الجنة برحمتي، وقال للآخر: اذهبوا به إلى النار؟ )).
 

VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

 
فضل الخوف من الله

 
 
عن أبي هريرة ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( قال رجل لم يعمل خيرا قط: فإذا مات فحرقوه واذروا نصفه في البر ونصفه في البحر، فوالله لئن قدر الله عليه ليعذبنه عذابا لا يعذبه أحدا من العالمين، فأمر الله البحر فجمع ما فيه وأمر البر فجمع ما فيه، ثم قال: لم فعلت؟ قال: من خشيتك وأنت أعلم، فغفر له ))


عن أبي سعيد ( عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( أنه ذكر رجلا فيمن سلف -أو فيمن كان قبلكم- قال كلمة يعني أعطاه الله مالا وولدا فلما حضرت الوفاة قال لبنيه: أي أب كنت لكم؟ قالوا: خير أب. قال: فإنه لم يبتئر -أو لم يبتئز- عند الله خيرا، وإن يقدر الله عليه يعذبه، فانظروا إذا مت فأحرقوني حتى إذا صرت فحما فاسحقوني -أو قال:فاسحلوني- فإذا كان يوم ريح عاصف فأذروني فيها)) فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم : (( فأخذ مواثيقهم على ذلك وربي ففعلوا ثم أذروه في يوم عاصف فقال الله عز وجل: كن. فإذا هو رجل قائم قال الله: أي عبدي ما حملك على أن فعلت ما فعلت؟ قال: مخافتك -أو فرق منك- قال: فما تلافاه أن رحمه عندها )) وقال مرة أخرى: (( فما تلافاه غيرها ))


عن حذيفة -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كان رجل ممن كان قبلكم يسيء الظن بعمله، فقال لأهله: إذا أنا مت فخذوني فذروني في البحر في يوم صائف (1) ففعلوا به فجمعه الله ثم قال: ما حملك على الذي صنعت؟ قال ما حملني إلا مخافتك فغفر له ))

 
VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM
 
 
فضل الذكر والتقرب إلى الله بصالح الأعمال
 

عن مغفل بن يسار ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يقول ربكم تبارك وتعالى: يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ قلبك غنى، وأملأ يديك رزقا، يا ابن آدم لا تباعد مني فأملأ قلبك فقرا، وأملأ يديك شغلا)).


عن شريح قال: سمعت رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقول: قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((قال الله تعالى: يا ابن آدم قم إلي أمش إليك وامش إلي أهرول إليك)) .


عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الله قال: إذا تلقاني عبدي بشبر تلقيته بذراع، وإذا تلقاني بذراع تلقيته بباع، وإذا تلقاني بباع أتيته بأسرع))


عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي (1) بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ))

 
VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM
 
 
فضل الذكر ومجالسة الصالحين
 

عن أبي هريرة وأبي سعيد -رضى الله عنهما- أنهما شهدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا قال العبد لا إله إلا الله والله أكبر، قال: يقول الله عز وجل: صدق عبدي لا إله إلا أنا وأنا أكبر، وإذا قال العبد: لا إله إلا الله وحده، قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا وحدي، وإذا قال: لا إله إلا الله لا شريك له قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا ولا شريك لي، وإذا قال: لا إله إلا الله له الملك وله الحمد، قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا لي الملك ولي الحمد، وإذا قال: لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، قال: صدق عبدي لا إله إلا أنا ولا حول ولا قوة إلا بي))


عن أبي هريرة ( عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله -عز وجل- يقول: أنا مع عبدي إذا هو ذكرني وتحركت شفتاه"


عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر، فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا: هلموا إلى حاجتكم )) قال: (( فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا قال: فيسألهم ربهم عز وجل -وهو أعلم منهم- ما يقول عبادي؟ قالوا: يقولون: يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك قال: فيقول: هل رأوني؟ قال: فيقولون: لا والله ما رأوك قال: فيقول: وكيف لو رأوني؟ قال: يقولون: لو رأوك كانوا أشد لك عبادة، وأشد لك تمجيدا، وتحميدا وأكثر لك تسبيحا، قال: يقول: فما يسألوني؟ قال يسألونك الجنة، قال: يقول: وهل رأوها؟ قال: يقولون: لا والله يا رب ما رأوها، قال: يقول: فكيف لو أنهم رأوها؟ قال: يقولون: لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصا، وأشد لها طلبا، وأعظم فيها رغبة، قال: فمم يتعوذون؟ قال: يقولون: من النار، قال: يقول: وهل رأوها؟ قال: يقولون: لا والله يا رب ما رأوها، قال: يقول: فكيف لو رأوها، قال: يقولون: لو رأوها، كانوا أشد منها فرارا وأشد لها مخافة، قال: فيقول: فأشهدكم أني قد غفرت لهم، قال: يقول ملك من الملائكة: فيهم فلان ليس منهم إنما جاء لحاجة، قال: هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم )).


 
VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM
 
 
الحث على دوام التوبة والاستغفار


عن علي بن ربيعة قال: شهدت عليا ( وأتي بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال: بسم الله، فلما استوى على ظهرها، قال: الحمد لله، ثم قال: {سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون} ثم قال: الحمد لله ثلاث مرات، ثم قال: الله أكبر ثلاث مرات، ثم قال: سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت -ثم ضحك- فقيل: يا أمير المؤمنين من أي شيء ضحكت؟ قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فعل كما فعلت ثم ضحك فقلت: يا رسول الله من أي شيء ضحكت؟ قال: ((إن ربك يعجب من عبده إذا قال اغفر لي ذنوبي يعلم أنه لا يغفر الذنوب غيري)).


عن أبي سعيد الخدري ( قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( إن إبليس قال لربه: بعزتك وجلالك لا أبرح أغوي بني آدم ما دامت الأرواح فيهم، فقال الله: فبعزتي وجلالي لا أبرح أغفر لهم ما استغفروني ))


عن أبي هريرة ( قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( إن عبدا أصاب ذنبا -وربما قال: أذنب ذنبا- فقال: رب أذنبت -وربما قال: أصبت فاغفر لي- فقال: ربه أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به؟ غفرت لعبدي, ثم مكث ما شاء الله، ثم أصاب ذنبا -أو أذنب ذنبا- فقال: رب أذنبت -أو أصبت- آخر فاغفره. فقال: أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به؟ غفرت لعبدي: ثم مكث ما شاء الله ثم أذنب ذنبا -وربما قال: أصاب ذنبا- قال: قال: رب أصبت -أو قال: أذنبت- آخر فاغفره لي. فقال: أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به؟ غفرت لعبدي ثلاثا فليعمل ما شاء )) .
 
 
VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM
 
من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه
 

عن أبي هريرة ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال الله: (( إذا أحب عبدي لقائي أحببت لقاءه، وإذا كره لقائي كرهت لقاءه ))


 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
علامة حب الله للعبد

عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال: إني أحب فلانا فأحبه )). قال: ((فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء )) قال: (( ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبدا دعا جبريل فيقول: إني أبغض فلانا فأبغضه )) قال: (( فيبغضه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوه )) قال: فيبغضونه ثم توضع له البغضاء في الأرض ))


عن أبي هريرة ( عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( إذا أحب الله عبدا نادى جبريل: إن الله يحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل، فينادي جبريل في أهل السماء: إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض )) .



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

الحث على الود والتراحم بين المسلمين

عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله -عز وجل- يقول يوم القيامة: يا ابن آدم مرضت فلم تعدني قال: يا رب كيف أعودك؟ وأنت رب العالمين قال: أما علمت أن عبدي فلانا مرض فلم تعده. أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده؟ يا ابن آدم استطعمتك فلم تطعمني قال: يا رب وكيف أطعمك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه، أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي؟ يا ابن آدم استسقيتك فلم تسقني قال: يا رب كيف أسقيك وأنت رب العالمين؟ قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه أما إنك لو سقيته وجدت ذلك عندي )).


VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

فضل شهادة الجيران الأقربين وثنائهم

عن أنس ( أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( ما من مسلم يموت فيشهد له أربعة أهل أبيات من جيرانه الأدنين إلا قال: قد قبلت فيه علمكم فيه وغفرت له ما لا تعلمون ))

VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

ستر الله على المؤمن في الدنيا والآخرة

عن صفوان بن محرز المازني، قال: بينما أنا أمشي مع ابن عمر ( آخذ بيده إذ عرض رجل فقال: كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في النجوى؟ فقال: سمعت رسول صلى الله عليه وسلم يقول: ((إن الله يدني المؤمن فيضع عليه كنفه ويستره، فيقول: أتعرف ذنب كذا أتعرف ذنب كذا؟ فيقول: نعم أي رب حتى إذا قرره بذنوبه ورأى في نفسه أنه هلك قال: سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم، فيعطى كتاب حسناته، وأما الكافر والمنافقون فيقول الأشهاد: هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين )).


VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

فضل المؤمنين

عن أبي هريرة ( قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إن الله عز وجل يقول: إن عبدي المؤمن عندي بمنزلة كل خير يحمدني وأنا أنزع نفسه من بين جنبيه))



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

فضل من أنظر معسرا وتجاوز عنه

عن أبي هريرة :   عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن رجلا لم يعمل خيرا قط، وكان يداين الناس فيقول لرسوله: خذ ما تيسر واترك ما عسر وتجاوز، لعل الله تعالى أن يتجاوز عنا، فلما هلك قال الله عز وجل له: هل عملت خيرا قط؟ قال: لا إلا أنه كان لي غلام وكنت أداين الناس فإذا بعثته ليتقاضى قلت له: خذ ما تيسر واترك ما عسر وتجاوز لعل الله يتجاوز عنا، قال الله تعالى: قد تجاوزت عنك)).


عن أبي مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((حوسب رجل ممن كان قبلكم فلم يوجد له من الخير شيء إلا أنه كان يخالط الناس، وكان موسرا فكان يأمر غلمانه أن يتجاوزوا عن المعسر)) قال: ((قال الله عز وجل: نحن أحق بذلك منه تجاوزوا عنه)).


عن حذيفة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((تلقت الملائكة روح رجل ممن كان قبلكم فقالوا: أعملت من الخير شيئا؟ قال: لا، قالوا: تذكر. قال: كنت أداين الناس فآمر فتياني أن ينظروا المعسر ويتجوزوا عن الموسر قال: قال الله عز وجل: تجوزوا عنه)).

الكلم الطيب

 
تم تعديل بواسطة امانى يسرى محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
 
 
إثم من عادى أولياء الله

عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الله قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته)).



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

فضل الحب في الله

عن معاذ ابن جبل( قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( قال الله عز وجل: المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء)).

عن أبي مسلم الخولاني عن معاذ بن جبل ( قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي عن ربه يقول: ((المتحابون في الله على منابر من نور في ظل العرش يوم لا ظل إلا ظله)) قال: فخرجت حتى لقيت عبادة بن الصامت فذكرت له حديث معاذ بن جبل فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي عن ربه -عز وجل- يقول: ((حقت محبتي للمتحابين في، وحقت محبتي للمتباذلين في، وحقت محبتي للمتزاورين في، والمتحابون في الله على منابر من نور في ظل العرش يوم لا ظل إلا ظله)).

عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الله يقول يوم القيامة: أين المتحابون بجلالي اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي)).



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات

عن أبي هريرة ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لما خلق الله الجنة قال لجبريل: اذهب فانظر إليها. فذهب فنظر إليها ثم جاء فقال: أي رب وعزتك لا يسمع بها أحد إلا دخلها، ثم حفها بالمكاره ثم قال: يا جبريل اذهب فانظر إليها، فذهب فنظر إليها، ثم جاء، فقال: أي رب وعزتك لقد خشيت أن لا يدخلها أحد، قال: فلما خلق الله النار قال يا جبريل اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها، ثم جاء فقال: أي رب وعزتك لا يسمع بها أحد فيدخلها، فحفها بالشهوات ثم قال: يا جبريل اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها ثم جاء فقال: أي رب وعزتك لقد خشيت أن لا يبقى أحد إلا دخلها)).



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

بيان بعض ما أعده الله لعباده الصالحين

عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((قال الله تبارك وتعالى: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر)).



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM


رضوان الله على أهل الجنة

عن جابر ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إذا دخل أهل الجنة الجنة قال الله جل وعلا: أتشتهون شيئا؟ قالوا: ربنا وما فوق ما أعطيتنا؟ فيقول: بل رضاي أكبر)).

عن أبي سعيد الخدري ( قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((إن الله يقول لأهل الجنة: يا أهل الجنة، فيقولون: لبيك ربنا وسعديك والخير في يديك، فيقول: هل رضيتم؟ فيقولون: وما لنا لا نرضى يا رب، وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدا من خلقك، فيقول ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقولون: يا رب وأي شيء أفضل من ذلك؟ فيقول: أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبدا)).



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM


أدنى أهل الجنة وأعلاهم منزلة

عن المغيرة بن شعبة رفعه إلى (1) رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((سأل موسى ربه ما أدنى أهل الجنة منزلة؟ قال: هو رجل يجيء بعد ما أدخل أهل الجنة الجنة فيقال له: ادخل الجنة فيقول: أي رب كيف وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا أخذاتهم؟ فيقال له: أترضى أن يكون لك مثل ملك ملك من ملوك الدنيا؟ فيقول: رضيت رب، فيقول لك ذلك ومثله ومثله ومثله ومثله فقال في الخامسة: رضيت رب، قال: رب فأعلاهم منزلة؟ قال: أولئك الذين أردت غرست كرامتهم بيدي وختمت عليها فلم تر عين ولم تسمع أذن ولم يخطر على قلب بشر)) قال: ومصداقه في كتاب الله عز وجل: (فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين( .



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

إعطاء الله أهل الجنة مرادهم

عن أبي هريرة ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوما يحدث -وعنده رجل من أهل البادية-: ((أن رجلا من أهل الجنة استأذن ربه في الزرع. فقال له: أولست فيما شئت؟ قال: بلى ولكني أحب أن أزرع، فأسرع وبذر فتبادر الطرف نباته واستواؤه واستحصاده وتكويره أمثال الجبال فيقول الله تعالى: دونك يا ابن آدم فإنه لا يشبعك شيء)). فقال الأعرابي: يا رسول الله لا تجد هذا إلا قرشيا أو أنصاريا فإنهم أصحاب زرع، فأما نحن فلسنا بأصحاب زرع. فضحك رسول الله صلى الله عليه



VLM_Q_ijE31J7oFqtD2xMJ-HQPLcOCGsxzZZ12DM

آخر أهل الجنة دخولا الجنة

عن أبي ذر ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إني لأعرف آخر أهل النار خروجا من النار وآخر أهل الجنة دخولا الجنة، يؤتى برجل فيقول: سلوا عن صغار ذنوبه واخبئوا كبارها فيقال له: عملت كذا وكذا يوم كذا وكذا عملت كذا وكذا في يوم كذا وكذا، قال فيقال له: فإن لك مكان كل سيئة حسنة قال: فيقول: يا رب لقد عملت أشياء ما أراها ها هنا)). قال: فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه

عن أبي هريرة (، أن الناس قالوا: يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((هل تضارون في القمر ليلة البدر؟)) قالوا: لا يا رسول الله قال: ((فإنكم ترونه كذلك، يجمع الله الناس يوم القيامة فيقول: من كان يعبد شيئا فليتبعه، فيتبع من كان يعبد الشمس الشمس، ويتبع من كان يعبد القمر القمر، ويتبع من كان يعبد الطواغيت الطواغيت، وتبقى هذه الأمة فيها شافعوها -أو منافقوها- فيأتيهم الله فيقول: أنا ربكم فيقولون: هذا مكاننا حتى يأتينا ربنا فإذا جاءنا ربنا عرفناه، فيأتيهم الله في صورته التي يعرفون فيقول: أنا ربكم فيقولون: أنت ربنا فيتبعونه، ويضرب الصراط بين ظهري جهنم، فأكون أنا وأمتي أول من يجيزها, ولا يتكلم يومئذ إلا الرسل، ودعوى الرسل يومئذ: اللهم سلم سلم وفي جهنم كلاليب مثل شوك السعدان، هل رأيتم السعدان؟)) قالوا: نعم يا رسول الله, قال: (( فإنها مثل شوك السعدان غير أنه لا يعلم ما قدر عظمها إلا الله، تخطف الناس بأعمالهم؛ فمنهم الموبق بقي بعمله، ومنهم المخردل أو المجازى أو نحوه، ثم يتجلى حتى إذا فرغ الله من القضاء بين العباد، وأراد أن يخرج برحمته من أراد من أهل النار أمر الملائكة أن يخرجوا من النار من كان لا يشرك بالله شيئا ممن أراد الله أن يرحمه ممن يشهد أن لا إله إلا الله، فيعرفونهم في النار بأثر السجود، تأكل النار ابن آدم إلا أثر السجود، حرم الله على النار أن تأكل أثر السجود، فيخرجون من النار قد امتحشوا فصب ليهم ماء الحياة، فينبتون تحته كما تنبت الحبة في حميل السيل، ثم يفرغ الله من القضاء بين العباد، ويبقى رجل منهم مقبل بوجهه على النار هو آخر أهل النار دخولا الجنة، فيقول: أي رب اصرف وجهي عن النار فإنه قد قشبني ريحها وأحرقني ذكاؤها, فيدعو الله بما شاء أن يدعوه، ثم يقول الله: هل عسيت إن أعطيتك ذلك أن تسألني غيره فيقول: لا وعزتك لا أسألك غيره، ويعطي ربه من عهود ومواثيق ما شاء فيصرف الله وجهه عن النار، فإذا أقبل على الجنة ورآها سكت ما شاء الله أن يسكت، ثم يقول: أي رب قدمني إلى باب الجنة. فيقول الله له: ألست قد أعطيت عهودك ومواثيقك أن لا تسألني غير الذي أعطيت أبدا، ويلك يا ابن آدم ما أغدرك، فيقول: أي رب ويدعو الله حتى يقول: هل عسيت إن أعطيت ذلك أن تسأل غيره فيقول: لا وعزتك لا أسألك غيره، ويعطي ما شاء من عهود ومواثيق فيقدمه إلى باب الجنة، فإذا قام إلى باب الجنة انفهقت له الجنة فرأى ما فيها من الحبرة والسرور فيسكت ما شاء الله أن يسكت، ثم يقول: أي رب أدخلني الجنة فيقول الله: ألست قد أعطيت عهودك ومواثيقك أن لا تسأل غير ما أعطيت، فيقول: ويلك يا ابن آدم ما أغدرك، فيقول: أي رب لا أكونن أشقى خلقك فلا يزال يدعو حتى يضحك الله منه، فإذا ضحك منه قال له: ادخل الجنة، فإذا دخلها قال الله له: تمنه، فسأل ربه وتمنى حتى إن الله ليذكره يقول: كذا وكذا حتى انقطعت به الأماني قال الله: ذلك لك ومثله معه)). قال عطاء بن يزيد: وأبو سعيد لخدري مع أبي هريرة، لا يرد عليه من حديثه شيئا, حتى إذا حدث أبو هريرة أن الله تبارك وتعالى قال: ((ذلك لك ومثله معه)). قال أبو سعيد الخدري: وعشرة أمثاله معه يا أبا هريرة؟ قال أبو هريرة: ما حفظت إلا قوله: ذلك لك ومثله معه، قال أبو سعيد الخدري: أشهد أني حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: ((ذلك لك وعشرة أمثاله)). قال أبو هريرة: فذلك الرجل آخر أهل الجنة دخولا الجنة.


عن ابن مسعود ( أن رسول الله صلى صلى الله عليه وسلم قال: ((آخر من يدخل الجنة رجل فهو يمشي مرة، ويكبو مرة، وتسفعه النار مرة، فإذا ما جاوزها التفت إليها، فقال: تبارك الذي نجاني منك لقد أعطاني الله شيئا ما أعطاه أحدا من الأولين والآخرين. فترفع له شجرة فيقول: أي رب أدنني من هذه الشجرة فلأستظل بظلها وأشرب من مائها، فيقول الله عز وجل: يا ابن آدم لعلي إن أعطيتكها سألتني غيرها فيقول: لا يا رب ويعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره؛ لأنه يرى ما لا صبر له عليه، فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها، ثم ترفع له شجرة هي أحسن من الأولى فيقول: أي رب أدنني من هذه لأشرب من مائها وأستظل بظلها لا أسألك غيرها، فيقول: يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها؟ فيقول: لعلي إن أدنيتك منها تسألني غيرها فيعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره؛ لأنه يرى ما لا صبر له عليه، فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين فيقول: أي رب؟ أدنني من هذه لأستظل بظلها وأشرب من مائها لا أسألك غيرها، فيقول: يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها قال بلى يا رب هذه لا أسألك غيرها وربه يعذره؛ لأنه يرى ما لا صبر له عليها فيدنيه منها فإذا أدناه منها فيسمع أصوات أهل الجنة فيقول: أي رب أدخلنيها، فيقول: يا ابن آدم ما يصريني منك؟ أيرضيك أن أعطيك الدنيا ومثلها معها؟ قال يا رب أتستهزئ مني وأنت رب العالمين؟)) فضحك ابن مسعود فقال: ألا تسألوني مم أضحك؟ فقالوا: مم تضحك؟ قال: هكذا ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم , فقالوا: مم تضحك يا رسول الله؟ قال: ((من ضحك رب العالمين حين قال: أتستهزئ مني وأنت رب العالمين؟ فيقول: إني لا أستهزئ منك ولكني على ما أشاء قادر)).

 
عن عبد الله بن مسعود ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إني لأعلم آخر أهل النار خروجا منها وآخر أهل الجنة دخولا الجنة: رجل يخرج من النار حبوا فيقول الله تبارك وتعالى: له اذهب فادخل الجنة فيأتيها، فيخيل إليه أنها ملأى، فيرجع فيقول: يا رب وجدتها ملأى، فيقول الله تبارك وتعالى له: اذهب فادخل الجنة قال: فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى، فيرجع فيقول: يا رب وجدتها ملأى، فيقول الله له: اذهب فادخل الجنة فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها -أو إن لك عشرة أمثال الدنيا- قال: فيقول: أتسخر بي أو أتضحك بي وأنت الملك؟)) ،قال: لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه، قال: فكان يقال: ذاك أدنى أهل الجنة منزلة

الكلم الطيب

 
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×