اذهبي الى المحتوى
¯`ღ سماح ღ´¯

ــــــ صور من بر الوالدين ــــــ

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

وإليكم بعض صور بر الوالدين:ــ

 

 

-1-

 

 

يخـبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم عن ثلاثة رجال ممن كانوا قبلنا كانوا يتماشون ، فأخذهم المطر فمالوا إلى غار فانحطت على فم غارهم صخـرة من الجبل ،

 

فتوسل كل واحد منهم إلى الله بأرجـى عملٍ صالح عمله ليخلصهم مما هم فيه . فقال أحدهم: "اللهم إنه كان لي والدان شيخان كبيران ، ولي صِبية صغـار كنت أرعى

 

عليهم ، فإذا رحت عليهم فحلبت بدأت بوالديّ أسقيهما قبل ولدي ، وإنه قد نأى بي الشجر يوماً فما أتيت حتى أمسيت ، فوجدتهما قد ناما فحلبت كما أحلب ، فجئت

 

بالحلاب فقمت عند رؤوسهما أكره أو أوقظهما وأكره أن أبدأ بالصبية قبلهما ، والصبية يتضاغون (يبكون) عند قدمي، فلم يزل دأبي ودأبهم حتى طلع الفجـر، فإن كنت

 

تعـلم أني فعلت ذلك ابتغـاء وجهك فافرج لنا فرجة نرى منها السماء". فاستجاب الله دعاء هذا الرجل الصالح في وقتٍ من أحرج الأوقات فجعل له مخرجاً ببره بوالديه.

 

 

 

-2-

 

 

• ضرب لنا صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح أروع الأمثلة في البر بالوالدين والإحسان إليهما ، ومن ذلك ما يروى من أن "أسامة بن زيد" كان

 

له نخل بالمدينة ، وكانت النخلة تبلغ نحو ألف دينار ، وفى أحد الأيام اشتهت أمه الجمار ، وهو الجزء الرطب في قلب النخلة ، فقطع نخلة مثمرة ليطعمها جمارها ،

 

فلما سئل في ذلك قال : ليس شيء من الدنيا تطلبه أمي أقدر عليه إلا فعلته .

 

 

-3-

 

 

يحكى أن إحدى الأمهات طلبت من ابنها في إحدى الليالي أن يسقيها ، فقام ليحضر الماء ، وعندما عاد وجدها قد نامت ، فخشى أن يذهب فتستيقظ ولا تجده ، وكره

 

أن يوقظها من نومها ، فظل قائمًا يحمل الماء حتى الصباح .

 

 

 

-4-

 

 

• وكان "على بن الحسين" كثير البر بأمه ، ومع ذلك لم يكن يأكل معهما في إناء واحد،

 

فسئل : إنك من أبر الناس بأمك ، ولا نراك تأكل معها ؟!

 

فقال : أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها ، فأكون قد عققتها .

 

 

 

أين نحن من حال هؤلاء اليوم وللأسف ..؟؟!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيك أختى الغالية سماح

على هذا الموضوع القيم

فنحن فعلا بحاجة الى معرفة هذه القصص الرائعة

التى تساعدنا على بر الوالدين

ويجب علينا ان نقتدى بالسلف الصالح فى جميع أعمالهم

وخاصة فى بر الوالدين والاحسان اليهما

فجزاكِ الله خيرا على تذكيرك لنا بهذه القصص

جعلها الله فى موازين حسناتكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أكرمكِ الله سماح الحبيبة على هذه الصور من بر الوالدين من سلفنا الصالــح

 

اسأل الله أن يوفقنا جميعا لبر والدينا

 

بورك فيكِ ياغالية

 

والله اسأل أن يجعله في موازين حسناتكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله لكي وفيكي أخيتي سماح والله أسأل أن يررزقنا واياكي حسن الاتباع والاقتداء

وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

جزاكم الله عنا خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

اسعدني مروركن ياغاليات

 

جزاكن ربي الفردوس الاعلى ياغاليات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أكرمكِ الله سماح الحبيبة على هذه الصور من بر الوالدين من سلفنا الصالــح

 

اسأل الله أن يوفقنا جميعا لبر والدينا

 

بورك فيكِ ياغالية

 

والله اسأل أن يجعله في موازين حسناتكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكي الله عنا الخير ... لتفيعل مثل هذه المواضيع

وصور من صور برالوالدين ..التى تعد اقوى العبادات

الينا واقربها ... ولكن هيهات بمن يتذكرون ذلك

نسأل الله الرضا يارب

 

باركه الله فيك اختى المشرفة " سماح "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاك الله خيرا أختي

وجعل ما تقدمين في ميزان حسناتك

اللهم ارزقنا بر والدينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكى اختى الحبيبة

 

سمــــــــــــــــــــوحة

 

على هذه الصور الرائعة

 

كم نحتاج اليها فعلا

 

اكرمك الله

 

وجعل ما تقدمين فى ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بوركت لقاء الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أكرمكِ الله سماح الحبيبة على هذه الصور من بر الوالدين من سلفنا الصالــح

 

اسأل الله أن يوفقنا جميعا لبر والدينا

 

بورك فيكِ ياغالية

 

والله اسأل أن يجعله في موازين حسناتكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أين نحن من هؤلاء؟!!

أسأل الله أن يرزقنا جميعاً البر لوالدينا

 

بوركتِ غاليتي سماح

أثقل الله به ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك حبيبتي سماح

 

أسأل الله أن يرزقنا جميعاً البر لوالدينا

اللهم آميــــــــن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاك الله خيرا أختي

وجعل ما تقدمين في ميزان حسناتك

اللهم ارزقنا بر والدينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

أثابكِــ المولى حبيبتي سماح على ما قدمتِ

اسأل الله عز وجل أن يُثـقل بما كتبتِ ميزان حسناتكـِ

 

اللهم ارضى عنا واجعلنا من الباريين بوالديهم السّاعين لمرضاتك

اللهم آميـــــــن.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

 

أين أنا من بر هؤلاء الأخيار؟ :(

اللهم أعنا على بر آبائنا وأمهاتنا ()

جزاكِ الله خيرا يا غالية ورضيَ عنكِ.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الخط صغير جدا ياغالية

حبذا لو كبرتيه قليلا

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

وإليكم بعض صور بر الوالدين:ــ

 

 

-1-

 

 

يخـبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم عن ثلاثة رجال ممن كانوا قبلنا كانوا يتماشون ، فأخذهم المطر فمالوا إلى غار فانحطت على فم غارهم صخـرة من الجبل ،

 

فتوسل كل واحد منهم إلى الله بأرجـى عملٍ صالح عمله ليخلصهم مما هم فيه . فقال أحدهم: "اللهم إنه كان لي والدان شيخان كبيران ، ولي صِبية صغـار كنت أرعى

 

عليهم ، فإذا رحت عليهم فحلبت بدأت بوالديّ أسقيهما قبل ولدي ، وإنه قد نأى بي الشجر يوماً فما أتيت حتى أمسيت ، فوجدتهما قد ناما فحلبت كما أحلب ، فجئت

 

بالحلاب فقمت عند رؤوسهما أكره أو أوقظهما وأكره أن أبدأ بالصبية قبلهما ، والصبية يتضاغون (يبكون) عند قدمي، فلم يزل دأبي ودأبهم حتى طلع الفجـر، فإن كنت

 

تعـلم أني فعلت ذلك ابتغـاء وجهك فافرج لنا فرجة نرى منها السماء". فاستجاب الله دعاء هذا الرجل الصالح في وقتٍ من أحرج الأوقات فجعل له مخرجاً ببره بوالديه.

 

 

 

-2-

 

 

• ضرب لنا صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح أروع الأمثلة في البر بالوالدين والإحسان إليهما ، ومن ذلك ما يروى من أن "أسامة بن زيد" كان

 

له نخل بالمدينة ، وكانت النخلة تبلغ نحو ألف دينار ، وفى أحد الأيام اشتهت أمه الجمار ، وهو الجزء الرطب في قلب النخلة ، فقطع نخلة مثمرة ليطعمها جمارها ،

 

فلما سئل في ذلك قال : ليس شيء من الدنيا تطلبه أمي أقدر عليه إلا فعلته .

 

 

-3-

 

 

يحكى أن إحدى الأمهات طلبت من ابنها في إحدى الليالي أن يسقيها ، فقام ليحضر الماء ، وعندما عاد وجدها قد نامت ، فخشى أن يذهب فتستيقظ ولا تجده ، وكره

 

أن يوقظها من نومها ، فظل قائمًا يحمل الماء حتى الصباح .

 

 

 

-4-

 

 

• وكان "على بن الحسين" كثير البر بأمه ، ومع ذلك لم يكن يأكل معهما في إناء واحد،

 

فسئل : إنك من أبر الناس بأمك ، ولا نراك تأكل معها ؟!

 

فقال : أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها ، فأكون قد عققتها .

 

 

 

أين نحن من حال هؤلاء اليوم وللأسف ..؟؟!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×