اذهبي الى المحتوى
المتفائلة (ريفيّة)

صفحة تسميع الاخت " أم عمر 78 "

المشاركات التي تم ترشيحها

barrrrb2.gif

 

أختي الحبيبة

150.gif"أم عمر 78 "150.gif

 

حياكِ الله ، وأهلاً بكِ معنا في حلقة التحفيظ ..

ستكون هذه صفحتكِ لحفظ الزهراوين بإذن الله ، فأستعيني بالله أختي الحبيبة وأخلصي النية وتوجهي إلى الله عز وجل بالدعــاء أن يعينكِ على حفظهما وأن يجعل القرآن العظيم شفيعاً لكِ يوم القيامة .

 

هذه إجاباتكِ على الأسئلة حتى تبقى أمامنا :

 

السلام عليكم

أريد البدء بحفظ القرآن معكم

 

1. المستوى الذي اخترته لحفظ سورة البقرة هو : .الأول...............

2. المستوى الذي اخترته لحفظ سورة آل عمران هو : .الأول............

3. سأبدأ الحفظ إن شاء الله يوم السبت الموافق ( ...10 / ...05 / .....2008... )

4. أرغب بحفظ معاني الكلمات ( نعم/ لا ) : ...لا....

5. القراءة التي سأقرأ بها ( حفص / ورش / غيرها ) : ..ورش........

6. يوجد خيارين لكيفية المتابعة ( يومي */ أسبوعي* ): .يومي..........

 

 

هنا معاني الكلمات التي سيتم حفظها سيكون متجدد لكل أسبوع

 

*** روابط مساعدة ***

[real]https://download.quran.islamway.net/quran3/181/002a.rm[/real]

 

المصحف المرتل للشيخ / محمود خليل الحصري برواية ورش عن نافع

 

القرآن الكريم -التدرب على حفظ الآيات عن طريق الكتابة وسماع المقاطع

 

رتل - حفظ القرآن الكريم للشيخ / مشاري العفاسي

 

 

 

ملحوظة: أختي الحبيبة فضلا يُرجى الحفظ عن طريق الاستماع لأحد القراء - كما في الروابط المساعدة - والترديد وراءه، وذلك لضمان سلامة نطقكِ وحفظكِ للآيات، فالأصل في حفظ القرآن الكريم أن يكون بالتلقي.

 

نسأل الله العلي العظيم أن يرزقكِ ختميهما على هذه الصفحة وأن يجعلكِ من الفائزين في الدنيا والآخرة وأن يجعلنا الله وإياكِ من أهل القرآن العظيم الذين هم أهل الله وخاصته ..

 

 

وفقكِ الله اختي الحبيبة ..

colest.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أجل ياحبيبة لكِ ذلك

وابدئي من الآن الحفظ

موفقة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سأستظهر من الآية 1 إلى الآية25

بسم الله الرحمن الرحيم

ألم ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين الذين يومنون بالغيب و يقيمون الصلاة و مما رزقناهم ينفقون و الذين يومنون بما أنزل إليك و ما أنزل من قبلك و بالآخرة هم يوقنون أولئك على هدى من ربهم و أولئك هم المفلحون إن الذين كفروا سواء عليهم آنذرتهم أم لم تنذرهم لا يومنون ختم الله على قلوبهم و على سمعهم و على أبصارهم غشاوة و لهم عذاب عظيم و من الناس من يقول آمنا بالله و باليوم الآخر و ما هم بمومنين يخادعون الله و الذين آمنوا و ما يخادعون إلا أنفسهم و ما يشعرون في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا و لهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون و إذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ألا إنهم هم المفسدون و لكن لا يشعرون و إذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنومن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء و لكن لا يعلمون و إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا و إذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزؤون الله يستهزئ بهم و يمدهم في طغيانهم يعمهون أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم و ما كانوا مهتدين مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم و تركهم في ظلمات لا يبصرون صم بكم عمي فهم لا يرجعون أو كصيب من السماء فيه ظلمات و رعد و برق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت و الله محيط بالكافرين يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه و إذا أظلم عليهم قاموا و لو شاء الله لذهب بسمعهم و أبصارهم إن الله على كل شئ قدير يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم و الذين من قبلكم لعلكم تتقون الذي جعل لكم الآرض فراشا و السماء بناء و أنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم فلا تجعلوا لله أندادا و أنتم تعلمون و إن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فاتوا بسورة من مثله و ادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين فإن لم تفعلوا و لن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس و الحجارة أعدت للكافرين و بشر الذين آمنوا و عملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الآنهار كلما رزقوا منها من ثمرة قالوا هذا الذي رزقنا من قبل و أتوا به متشابها و لهم فيها أزواج مطهرة و هم فيها خالدون

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سأستظهر من الآية 1 إلى الآية25

بسم الله الرحمن الرحيم

ألم ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين الذين يومنون بالغيب و يقيمون الصلاة و مما رزقناهم ينفقون و الذين يومنون بما أنزل إليك و ما أنزل من قبلك و بالآخرة هم يوقنون أولئك على هدى من ربهم و أولئك هم المفلحون إن الذين كفروا سواء عليهم آنذرتهم أم لم تنذرهم لا يومنون ختم الله على قلوبهم و على سمعهم و على أبصارهم غشاوة و لهم عذاب عظيم و من الناس من يقول آمنا بالله و باليوم الآخر و ما هم بمومنين يخادعون الله و الذين آمنوا و ما يخادعون إلا أنفسهم و ما يشعرون في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا و لهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون و إذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ألا إنهم هم المفسدون و لكن لا يشعرون و إذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنومن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء و لكن لا يعلمون و إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا و إذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزؤون الله يستهزئ بهم و يمدهم في طغيانهم يعمهون أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم و ما كانوا مهتدين مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم و تركهم في ظلمات لا يبصرون صم بكم عمي فهم لا يرجعون أو كصيب من السماء فيه ظلمات و رعد و برق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت و الله محيط بالكافرين يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه و إذا أظلم عليهم قاموا و لو شاء الله لذهب بسمعهم و أبصارهم إن الله على كل شئ قدير يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم و الذين من قبلكم لعلكم تتقون الذي جعل لكم الآرض فراشا و السماء بناء و أنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم فلا تجعلوا لله أندادا و أنتم تعلمون و إن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فاتوا بسورة من مثله و ادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين فإن لم تفعلوا و لن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس و الحجارة أعدت للكافرين و بشر الذين آمنوا و عملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الآنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذي رزقنا من قبل و أتوا به متشابها و لهم فيها أزواج مطهرة و هم فيها خالدون

 

 

ماشاء الله ، تبارك الرحمن

تسميع ممتاز ومتقن ياغالية

فقط تم تصحيح التالي ،،

الذي باللون الازرق نقص بالآية

اتقوا

 

نلتقي في التسميع القادم

موفقة ياغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم سأستظهر من الآية25 إلى الآية 41

" إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم و أما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا يضل به كثيرا و يهدي به كثيرا و ما يضل به إلا الفاسقين الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه و يقطعون ما أمر الله به أن يوصل و يفسدون في الآرض أولئك هم الخاسرون كيف تكفرون بالله و كنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم إليه ترجعون هو الذي خلق لكم ما في الآرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات و هو بكل شئ عليم و إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الآرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء و نحن نسبح بحمدك و نقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون و علم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبؤوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صدقين قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ماعلمتنا إنك أنت العليم الحكيم قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني اعلم غيب السموات و الآرض و اعلم ما تبدون و ما كنتم تكتمون و إذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى و استكبر و كان من الكافرين و قلنا يا آدم اسكن أنت و زوجك الجنة و كلا منها رغدا حيث شئتما و لا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه و قلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو لكم في الآرض مستقر و متاع إلى حين فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم قلنا اهبطوا منها جميعا فإما ياتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون و الذين كفرواو كذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خلدون يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم و أوفو بعهدي أوف بعدكم و إياي فارهبون و آمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم و لا تكونوا أول كافر به و لا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا و إياي فاتقون

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سأستظهر من الآية 42 إلى الآية 59

و لا تلبسوا الحق بالباطل و تكتموا الحق و أنتم تعلمون و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة و اركعوا مع الراكعين أتامرون الناس بالبر و تنسون أنفسكم و أنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون و استعينوا بالصبر و الصلاة و إنها لكبيرة إلا على الخاشعين الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم و أنهم إليه راجعون يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم و أني فضلتكم على العالمين و اتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا و لا يقبل منها شفاعة و لا يوخذ منها عدل و لا هم ينصرون و إذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب يذبحون أبناءكم و يستحيون نساءكم و في ذلكم بلاء من ربكم عظيم و إذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم و أغرقنا آل فرعون و أنتم تنظرون و إذ واعدنا موسى أربعين ليلة ثم اتخذتم العجل من بعده و أنتم ظالمون و إذ عفونا عنكم من بعد ذلك لعلكم تشكرون و إذ آتينا موسى الكتاب و الفرقان لعلكم تهتدون و إذ قال موسى لقومه يا قومي إنكم ظلمتم أنفسكم باتخذكم العجل فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم

وإذ قلتم يا موسى لن نومن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة و أنتم تنظرون ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون و ظللنا عليكم الغمام و أنزلنا عليكم المن و السلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم و ما ظلمونا و لكن كانوا أنفسهم يظلمون و إذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا و ادخلوا الباب سجدا و قلوا حطة يغفر لكم خطاياكم و سنزيد المحسنين فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزا من السماء بما كانوا يفسقون

تم تعديل بواسطة أم عمر78

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم سأستظهر من الآية25 إلى الآية 41

" إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم و أما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا يضل به كثيرا و يهدي به كثيرا و ما يضل به إلا الفاسقين الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه و يقطعون ما أمر الله به أن يوصل و يفسدون في الآرض أولئك هم الخاسرون كيف تكفرون بالله و كنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم إليه ترجعون هو الذي خلق لكم ما في الآرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سماوات و هو بكل شئ عليم و إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الآرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء و نحن نسبح بحمدك و نقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون و علم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبؤني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ماعلمتنا إنك أنت العليم الحكيم قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني اعلم غيب السماوات و الآرض و اعلم ما تبدون و ما كنتم تكتمون و إذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى و استكبر و كان من الكافرين و قلنا يا آدم اسكن أنت و زوجك الجنة و كلا منها رغدا حيث شئتما و لا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه و قلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو و لكم في الآرض مستقر و متاع إلى حين فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم قلنا اهبطوا منها جميعا فإما ياتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون و الذين كفرواو كذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم و أوفو بعهدي أوف بعهدكم و إياي فارهبون و آمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم و لا تكونوا أول كافر به و لا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا و إياي فاتقون

 

 

سأستظهر من الآية 42 إلى الآية 59

و لا تلبسوا الحق بالباطل و تكتموا الحق و أنتم تعلمون و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة و اركعوا مع الراكعين أتامرون الناس بالبر و تنسون أنفسكم و أنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون و استعينوا بالصبر و الصلاة و إنها لكبيرة إلا على الخاشعين الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم و أنهم إليه راجعون يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم و أني فضلتكم على العالمين و اتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا و لا يقبل منها شفاعة و لا يوخذ منها عدل و لا هم ينصرون و إذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب يذبحون أبناءكم و يستحيون نساءكم و في ذلكم بلاء من ربكم عظيم و إذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم و أغرقنا آل فرعون و أنتم تنظرون و إذ واعدنا موسى أربعين ليلة ثم اتخذتم العجل من بعده و أنتم ظالمون ثم عفونا عنكم من بعد ذلك لعلكم تشكرون و إذ آتينا موسى الكتاب و الفرقان لعلكم تهتدون و إذ قال موسى لقومه يا قومي إنكم ظلمتم أنفسكم باتخذكم العجل فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم

وإذ قلتم يا موسى لن نومن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة و أنتم تنظرون ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون و ظللنا عليكم الغمام و أنزلنا عليكم المن و السلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم و ما ظلمونا و لكن كانوا أنفسهم يظلمون و إذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا و ادخلوا الباب سجدا و قولوا حطة يغفر لكم خطاياكم و سنزيد المحسنين فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزا من السماء بما كانوا يفسقون

 

 

ماشاء الله ياغالية

تسميعكِ ممتاز ومتقن للآيات

بارك الله فيكِ

وفقك الله وفتح عليكِ ياغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم سأستظهر من الاية 60 إلى الآية 75

و إذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتى عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم كلوا و اشربوا من رزق الله و لا تعثوا في الآرض مفسدين و إذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادعو لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الآرض من بقلها و قثائها و فومها و عدسها و بصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم و ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باؤوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله و يقتلون النبيئين بغير الحق ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون إن الذين آمنوا و الذين هادوا و النصارى و الصابين من آمن بالله و اليوم الآخر و عمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون و إذ أخذنا ميثاقكم و رفعنا فوقكم الطور خذوا ما آتيناكم بقوة و اذكروا ما فيه لعلكم تتقون ثم توليتم من بعد ذلك فلولا فضل الله عليكم و رحمته لكنتم من الخاسرين و لقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين فجعلناها نكالا لما بين يديها و ما خلفها و موعظة للمتقين و إذ قال موسى لقومه إن الله يامركم أن تذبحوا بقرة قال أتتخذنا هزءا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين قالوا ادعوا لنا ربك يبين لنا ماهي قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض و لا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ما تومرون قالوا ادعوا لنا ربك يبين لنا ما لونها قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين قالوا ادعوا لنا رك يبين لنا ماهي إن البقر تشابه علينا و إنا إن شاء الله لمهتدون قال إنه يقول إنه يقول إنها بقرة لا ذلول تثير الآرض و لا تسقي الحرث مسلمة لا شية فيها قالوا الآن جئت بالحق فذبحوها و ماكادوا يفعلون و إذ قتلتم نفسا فادارئتم فيها و الله مخرج ما كنتم تكتمون فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحيي الله الموتى و يريكم آياته لعلكم تعقلون ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة و إن من الحجارة لما يتفجر منه الآنهار و إن منها لما يشقق فيخرج منه الماء و إن منها لما يهبط من خشية الله و ما الله بغافل عما تعملون أفتطمعن أن يومنوا لكم و قد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه و هم يعلمون .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم سأستظهر من الاية 60 إلى الآية 75

و إذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم كلوا و اشربوا من رزق الله و لا تعثوا في الآرض مفسدين و إذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادعُ لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الآرض من بقلها و قثائها و فومها و عدسها و بصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم و ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باؤوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله و يقتلون النبيئين بغير الحق ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون إن الذين آمنوا و الذين هادوا و النصارى و الصابين من آمن بالله و اليوم الآخر و عمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون و إذ أخذنا ميثاقكم و رفعنا فوقكم الطور خذوا ما آتيناكم بقوة و اذكروا ما فيه لعلكم تتقون ثم توليتم من بعد ذلك فلولا فضل الله عليكم و رحمته لكنتم من الخاسرين و لقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين فجعلناها نكالا لما بين يديها و ما خلفها و موعظة للمتقين و إذ قال موسى لقومه إن الله يامركم أن تذبحوا بقرة قال أتتخذنا هزؤا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ماهي قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض و لا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ما تومرون قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ماهي إن البقر تشابه علينا و إنا إن شاء الله لمهتدون قال إنه يقول إنه يقول إنها بقرة لا ذلول تثير الآرض و لا تسقي الحرث مسلمة لا شية فيها قالوا الآن جئت بالحق فذبحوها و ماكادوا يفعلون و إذ قتلتم نفسا فادارأتم فيها و الله مخرج ما كنتم تكتمون فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحيي الله الموتى و يريكم آياته لعلكم تعقلون ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة و إن من الحجارة لما يتفجر منه الآنهار و إن منها لما يشقق فيخرج منه الماء و إن منها لما يهبط من خشية الله و ما الله بغافل عما تعملون أفتطمعون أن يومنوا لكم و قد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه و هم يعلمون .

 

ماشاء الله

تسميعكِ للآيات ممتاز ياغالية

فقط أخطاء املائية وتم تصحيحها في التسميع

موفقة ياغالية

بقي لنا تسميع واحد وأضع لكِ أسئلة الاسبوع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سأستطهر من الآية 76 إلى الآية 91

و إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا و إذا خلا بعضهم إلى بعض قالوا أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ليحاجوكم به عند ربكم أفلا تعقلون أولا يعلمون أن الله يعلم ما يسرون و ما يعلنون و منهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني و إن هم إلا يظنون فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا قويل لهم مما كتبت أيديهم و ويل لهم مما يكسبون و قالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل أتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم تقولون على الله مالا تعلمون بلى من كسب سيئة و أحاطت به خطيئاته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون و الذين آمنوا و عملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون و إذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله و بالوالدين إحسانا و ذي القربى و اليتامى و المساكين و قولوا للناس حسنى و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة ثم توليتم إلا قليلا منكم و أنتم تعلمون وإذ أخذنا ميثاقكم لا تسفكون دماءكم و لا تخرجون أنفسكم من دياركم ثم أقررتم و أنتم تشهدون ثم أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم و تخرجون ... من دياركم تظاهرون عليهم بالإثم و العدوان و إن ياتوكم أسارى تفادوهم و هو محرم عليكم إخراجهم أفتومنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا و يوم القيامة يردون إلى أشد العذاب و ما الله بغافل عما يعملون أولئك الذين اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة فلا يخفف عنهم العذاب و لا هم ينصرون و لقد آتينا موسى الكتاب وقفينا من بعده بالرسل و آتينا عيسى ابن مريم البينات و أيدناه بروح القدس أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم و فريقا تقتلون و قالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يومنون و لما جاءهم كتاب من عند الله مصدقا لما معهم و كانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين بيسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباؤوا بغضب من الله و للكافرين عذاب مهين و إذا فيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نومن بما أنزل علينا و يكفرون بما وراءه وهو الحق مصدقا لما معهم قل فلما تقتلون أنبئاء الله من قبل إن كنتم مومنين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سأستطهر من الآية 76 إلى الآية 91

و إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا و إذا خلا بعضهم إلى بعض قالوا أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ليحاجوكم به عند ربكم أفلا تعقلون أولا يعلمون أن الله يعلم ما يسرون و ما يعلنون و منهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني و إن هم إلا يظنون فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم و ويل لهم مما يكسبون و قالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل أتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم تقولون على الله مالا تعلمون بلى من كسب سيئة و أحاطت به خطيئاته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون و الذين آمنوا و عملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون و إذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله و بالوالدين إحسانا و ذي القربى و اليتامى و المساكين و قولوا للناس حسنى و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة ثم توليتم إلا قليلا منكم و أنتم معرضون وإذ أخذنا ميثاقكم لا تسفكون دماءكم ولا تخرجون أنفسكم من دياركم ثم أقررتم و أنتم تشهدون ثم أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم و تخرجون فريقا منكم من ديارهم تظاهرون عليهم بالإثم و العدوان و إن ياتوكم أسارى تفادوهم و هو محرم عليكم إخراجهم أفتومنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا و يوم القيامة يردون إلى أشد العذاب و ما الله بغافل عما يعملون أولئك الذين اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة فلا يخفف عنهم العذاب و لا هم ينصرون و لقد آتينا موسى الكتاب وقفينا من بعده بالرسل و آتينا عيسى ابن مريم البينات و أيدناه بروح القدس أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم و فريقا تقتلون و قالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يومنون و لما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم و كانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين بيسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباؤوا بغضب على غضب و للكافرين عذاب مهين و إذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نومن بما أنزل علينا و يكفرون بما وراءه وهو الحق مصدقا لما معهم قل فلما تقتلون أنبئاء الله من قبل إن كنتم مومنين

 

تسميعكِ ممتاز ياغالية

وتقم تصحيح بعض الاخطاء في الحفظ

وهي التي باللون الاحمر

والذي باللون الازرق نقص بالآية

موفقة ياغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المستوى الأول

 

أسئلة مراجعة الأسبوع الأول

 

سورة البقرة

 

استعيني بالله واخلصي النية أختي الحبيبة واتمي – بارك الله فيكِ – المقاطع التالية :

 

(وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ ............................وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ )

 

(وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ .................. عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )

 

(ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم ............................ ْ أَفَلاَ تَعْقِلُون )

 

( وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ لاَ تَسْفِكُونَ .............. وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يعْمَلُونَ)

 

( بِئْسَمَا اشْتَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ ................. اللّهِ مِن قَبْلُ إِن كُنتُم مومِنِين)

 

فتح الله عليكِ وألهمكِ الصواب ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

" و بشر الذين آمنوا و عملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الآنهار كلما رزقوا منها من ثمرة قالوا هذا الذي رزقنا من قبل و أوتوا به متشابها و لهم فيها أزواج مطهرة و هم فيها خالدون إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم و أما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا يضل به كثيرا و يهدي به كثيرا و ما يضل به إلا الفاسقين"

" و إذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الآرض من بقلها و قثائها و فومها و عدسها و بصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم و ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باؤوا بغضب من الله ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون إن الذين آمنوا و الذين هادوا و النصارى و الصابين من آمن بالله و اليوم الآخر و عمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون "

" ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة و إن من الحجارة لما يتفجر منه الآنهار و إن منها لما يشقق فيخرج منه الماء و إن منها لما يهبط

من خشية الله و ما الله بغافل عما يعملون أفتطمعون أن يومنوا لكم و قد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعدما عقلوه و هم يعلمون و إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا و إذا خلا بعضهم إلى بعض قالوا أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ليحاجوكم به عند ربكم أفلا تعقلون "

" و إذ أخذنا ميثاقكم لا تسفكون دماءكم و لا تخرجون أنفسكم من دياركم ثم أقررتم و أنتم تشهدون ثم أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم و تخرجون فريقا منكم من ديارهم تظاهرون عليهم بالاثم و العدوان و إن ياتوكم أسارى تفادوهم و هو محرم عليكم إخراجهم أفتومنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا و يوم القيامة يردون إلى أشد العذاب و ما الله بغافل عما يعملون "

" بيسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباؤوا بغضب على غضب و للكافرين عذاب مهين و إذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نومن بما أنزل علينا و يكفرون بما وراءه و هو الحق مصدقا لما معهم قل فلما تقتلون أنبئاء الله من قبل إن كنتم مومنين"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

" و بشر الذين آمنوا و عملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الآنهار كلما رزقوا منها من ثمرة قالوا هذا الذي رزقنا من قبل و أُتوا به متشابها و لهم فيها أزواج مطهرة و هم فيها خالدون إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم و أما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا يضل به كثيرا و يهدي به كثيرا و ما يضل به إلا الفاسقين"

 

 

" و إذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الآرض من بقلها و قثائها و فومها و عدسها و بصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم و ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باؤوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون إن الذين آمنوا و الذين هادوا و النصارى و الصابين من آمن بالله و اليوم الآخر و عمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون "

 

 

" ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة و إن من الحجارة لما يتفجر منه الآنهار و إن منها لما يشقق فيخرج منه الماء و إن منها لما يهبط

من خشية الله و ما الله بغافل عما تعملون أفتطمعون أن يومنوا لكم و قد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه و هم يعلمون و إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا و إذا خلا بعضهم إلى بعض قالوا أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ليحاجوكم به عند ربكم أفلا تعقلون "

 

 

" و إذ أخذنا ميثاقكم لا تسفكون دماءكم و لا تخرجون أنفسكم من دياركم ثم أقررتم و أنتم تشهدون ثم أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم و تخرجون فريقا منكم من ديارهم تظاهرون عليهم بالاثم و العدوان و إن ياتوكم أسارى تفادوهم و هو محرم عليكم إخراجهم أفتومنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا و يوم القيامة يردون إلى أشد العذاب و ما الله بغافل عما يعملون "

 

 

" بيسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباؤوا بغضب على غضب و للكافرين عذاب مهين و إذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نومن بما أنزل علينا و يكفرون بما وراءه و هو الحق مصدقا لما معهم قل فلمَ تقتلون أنبئاء الله من قبل إن كنتم مومنين"

 

ماشاء الله ياحبيبة

تسميعكِ للآيات ممتاز بارك الله فيكِ :sad:

فقط تم تصحيح بعض الاخطاء في التسميع

الذي باللون الأزرق نقص بالآية

والتي بالوردي خطأ إملائي والتي باللون الأحمر خطأ في الحفظ

وفقك الله ورعاكِ ياحبيبة

ونلتقي في التسميع القادم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم سأستظهر اليوم من الآية91 إلى الآية 104

و لقد جاءكم موسى بالبينات ثم اتخذتم العجل من بعده و أنتم ظالمون و إذ أخذنا ميثاقكم و رفعنا فوقكم الطور خذوا ما آتيناكم بقوة و اسمعوا قالوا سمعنا و عصينا و أشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم قل بيسما يامركم به إيمانكم إن كنتم مومنين قل إن كانت لكم الدار الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين و لن يتمنوه أبدا بما قدمت أيديهم و الله عليم بالظالمين و لتجدنهم أحرص الناس على حياة و من الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة و ما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر و ما الله بغافل عما يعملون قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه و هدى و بشرى للمومنين من كان عدوا لله و ملائكته ورسله و جبريل و ميكائل فإن الله عدو للكافرين و لقد أنزلنا إليك آيات بينات و ما يكفر بها إلا الفاسقون أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم بل أكثرهم لا يومنون و لما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون و اتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر و ما أنزل على الملكين ببابل هاروت و ماروت و ما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء و زوجه و ما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله و يتعلمون ما يضرهم و لا ينفعهم و لقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق و لبيس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون و لو أنهم آمنوا و اتقوا لمثوبة من عند الله خير لو كانوا يعلمون يا أيها الذين آمنوا لا تقولوا راعنا و قولوا انظرنا و اسمعوا و للكافرين عذاب أليم ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب و لا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم و الله يختص برحمته من يشاء و الله ذو الفضل العظيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سأستظهر من الآية 105 إلى الآية 122

ما ننسخ من آية أو ننسها نات بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شئ قدير ألم تعلم أن الله له ملك السماوات و الارض و ما لكم من دون الله من ولي و لا نصير أم تريدون أن تسألوا رسولكم كما سئل موسى من قبل و من يتبدل الكفر بالايمان فقد ضل سواء السبيل ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفو و اصفحوا حتى ياتي الله بأمره إن الله على كل شئ قدير و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة و ما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله إن الله بما تعملون بصير و قالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين بلى من أسلم وجهه لله و هو محسن فله أجره عند ربه و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون وقالت اليهود ليست النصارى على شئ و قالت النصارى ليست اليهود على شئ و هم يتلون الكتاب كذلك قال الذين لا يعلمون مثل قولهم فالله يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون و من أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه و سعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي و لهم في الآخرة عذاب عظيم ولله المشرق و المغرب فأينما تولوا فثم وجه الله لإن الله واسع عليم و قالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما في السماوات و الآرض كل له قانتون بديع السماوات و الارض و إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم قد بينا الآيات لقوم يوقنون إنا أرسلناك بالحق بشيرا و نذيرا و لا تسأل عن أصحاب الجحيم و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى و لئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من و لي و لا نصير الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يومنون به و من يكفر به فأولئك هم الخاسون يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم و اتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا و لا يقبل منها عدل و لا تنفعها شفاعة و الكافرون هم الظالمون

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و إذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال و من ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين و إذ جعلنا البيت مثابة للناس و أمنا و اتخذوا من مقام إبراهيم مصلى و عهدنا إلى إبراهيم و إسماعيل أن طهرا بيتي للطائفين و العاكفين و الركع السجود و إذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا و ارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر قال و من كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار و بيس المصير و إذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت و إسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ربنا و اجعلنا مسلمين لك و من ذريتنا أمة مسلمة لك و أرنا مناسكنا و تب علينا إنك أنك التواب الرحيم و ابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك و يعلمهم الكتاب و الحكمة و يزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم و من يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه و لقد اصطفيناه في الدنيا و إنه في الآخرة لمن الصالحين إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين ووصى بها إبراهيم بنيه و يعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا و أنتم مسلمون أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك و إله آبائك إبراهيم و إسماعيل و إسحاق و نحن له مسلمون تلك أمة قد خلت لها ما كسبت و لكم ما كسبتم و لا تسألون عما كانوا يعملون و قالوا كونوا هودا أو نصارى تهتدوا قل بل ملة إبراهيم حنيفا و ما كان من المشركين قولوا آمنا بالله و ما أنزل إلينا و ما أنزل إلى إبراهيم و إسماعيل و إسحاق و يعقوب و الآسباط و ما أوتي موسى و عيسى و ما أوتي النبيئون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم و نحن له مسلمون فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا و إن تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم صبغة الله و من أحسن من الله صبغة و نحن له عابدون قل أتحاجوننا في الله و هو ربنا و ربكم و لنا أعمالنا و لكم أعمالكم و نحن له مخلصون أم تقولون إن إبراهيم و إسماعيل و إسحاق و يعقوب و الاسباط كانوا هودا أو نصارى قل آنتم أعلم أم الله ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله و ما الله بغافل عما تعملون تلك أمة قد خلت لها ما كسبت و لكم ما كسبتم و لا تسألون عما كانوا يعملون

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم سأستظهر اليوم من الآية91 إلى الآية 104

و لقد جاءكم موسى بالبينات ثم اتخذتم العجل من بعده و أنتم ظالمون و إذ أخذنا ميثاقكم و رفعنا فوقكم الطور خذوا ما آتيناكم بقوة و اسمعوا قالوا سمعنا و عصينا و أشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم قل بيسما يامركم به إيمانكم إن كنتم مومنين قل إن كانت لكم الدار الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين و لن يتمنوه أبدا بما قدمت أيديهم و الله عليم بالظالمين و لتجدنهم أحرص الناس على حياة و من الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة و ما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر و ما الله بصير بما يعملون قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه و هدى و بشرى للمومنين من كان عدوا لله و ملائكته ورسله و جبريل و ميكائل فإن الله عدو للكافرين و لقد أنزلنا إليك آيات بينات و ما يكفر بها إلا الفاسقون أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم بل أكثرهم لا يومنون و لما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون و اتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر و ما أنزل على الملكين ببابل هاروت و ماروت و ما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء و زوجه و ما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله و يتعلمون ما يضرهم و لا ينفعهم و لقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق و لبيس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون و لو أنهم آمنوا و اتقوا لمثوبة من عند الله خير لو كانوا يعلمون يا أيها الذين آمنوا لا تقولوا راعنا و قولوا انظرنا و اسمعوا و للكافرين عذاب أليم ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب و لا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم و الله يختص برحمته من يشاء و الله ذو الفضل العظيم

 

سأستظهر من الآية 105 إلى الآية 122

ما ننسخ من آية أو ننسها نات بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شئ قدير ألم تعلم أن الله له ملك السماوات و الارض و ما لكم من دون الله من ولي و لا نصير أم تريدون أن تسألوا رسولكم كما سئل موسى من قبل و من يتبدل الكفر بالايمان فقد ضل سواء السبيل ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفو و اصفحوا حتى ياتي الله بأمره إن الله على كل شئ قدير و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة و ما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله إن الله بما تعملون بصير و قالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين بلى من أسلم وجهه لله و هو محسن فله أجره عند ربه و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون وقالت اليهود ليست النصارى على شئ و قالت النصارى ليست اليهود على شئ و هم يتلون الكتاب كذلك قال الذين لا يعلمون مثل قولهم فالله يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون و من أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه و سعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي و لهم في الآخرة عذاب عظيم ولله المشرق و المغرب فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم و قالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما في السماوات و الآرض كل له قانتون بديع السماوات و الارض و إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون وقال الذين لا يعلمون لولا يكلمنا الله او تاتينا آية ،كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم قد بينا الآيات لقوم يوقنون إنا أرسلناك بالحق بشيرا و نذيرا و لا تسأل عن أصحاب الجحيم و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى و لئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من و لي و لا نصير الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يومنون به و من يكفر به فأولئك هم الخاسون يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين و اتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا و لا يقبل منها عدل و لا تنفعها شفاعة و لا هم ينصرون

 

 

 

و إذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال و من ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين و إذ جعلنا البيت مثابة للناس و أمنا و اتخذوا من مقام إبراهيم مصلى و عهدنا إلى إبراهيم و إسماعيل أن طهرا بيتي للطائفين و العاكفين و الركع السجود و إذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا و ارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر قال و من كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار و بيس المصير و إذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت و إسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ربنا و اجعلنا مسلمين لك و من ذريتنا أمة مسلمة لك و أرنا مناسكنا و تب علينا إنك أنت التواب الرحيم ، ربنا و ابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك و يعلمهم الكتاب و الحكمة و يزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم و من يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه و لقد اصطفيناه في الدنيا و إنه في الآخرة لمن الصالحين إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين ووصى بها إبراهيم بنيه و يعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا و أنتم مسلمون أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك و إله آبائك إبراهيم و إسماعيل و إسحاق إلها واحدا و نحن له مسلمون تلك أمة قد خلت لها ما كسبت و لكم ما كسبتم و لا تسألون عما كانوا يعملون و قالوا كونوا هودا أو نصارى تهتدوا قل بل ملة إبراهيم حنيفا و ما كان من المشركين قولوا آمنا بالله و ما أنزل إلينا و ما أنزل إلى إبراهيم و إسماعيل و إسحاق و يعقوب و الآسباط و ما أوتي موسى و عيسى و ما أوتي النبيئون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم و نحن له مسلمون فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا و إن تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم صبغة الله و من أحسن من الله صبغة و نحن له عابدون قل أتحاجوننا في الله و هو ربنا و ربكم و لنا أعمالنا و لكم أعمالكم و نحن له مخلصون أم تقولون إن إبراهيم و إسماعيل و إسحاق و يعقوب و الاسباط كانوا هودا أو نصارى قل آنتم أعلم أم الله ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله و ما الله بغافل عما تعملون تلك أمة قد خلت لها ما كسبت و لكم ما كسبتم و لا تسألون عما كانوا يعملون

 

 

حياك الله اختي الحبيبة

ماشاء الله ، تبارك الرحمن

تسميعكِ ممتاز للآيات

عدا بعض الاخطاء وتم تصحيحها في التسميع

التي باللون الاحمر خطأ في الحفظ

والوردي خطا املائي

والازرق نقص بالآية

والذي فوقه خط زيادة في الآية

واصلي ياحبيبة بهذه الهمة

 

زادك الله من فضله وأكرمك في الدنيا والآخرة

موفقة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق و المغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم و كذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس و يكون الرسول عليكم شهيدا و ما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه و إن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله و ما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام و حيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره و إن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم و ما الله بغافل عما يعملون و لئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك و ما أنت بتابع قبلتهم و ما بعضهم بتابع قبلة بعض و لئن اتبعت أهواءهم من بعد ما جاءك من العلم إنك إذن لمن الظالمين الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم و إن فريقا منهم ليكتمون الحق و هم يعلمون الحق من ربك فلا تكونن من الممترين و لكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات أينما تكونوا يات بكم الله إن الله على كل شئ قدير و من حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام و حيثما كنتم فولوا و جوهكم شطره و إنه للحق من ربك وما الله بغافل عما تعملون و من حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام و حيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره ليلا يكون للناس عليكم حجة إلا الذين ظلموا فلا تخشوهم و اخشوني و لأتم نعمتي عليكم و لعلكم تهتدون كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا و يزكيكم و يعلمكم الكتاب و الحكمة و يعلمكم ما لم تكونوا تعلمون فاذكروني أذكركم و اشكروا لي و لا تكفرون يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر و الصلاة إن الله مع الصابري و لا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء و لكن لا تشعرون و لنبلونكم بشئ من الخوف و الجوع و نقص من الآموال و الأنفس و الثمرات و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة و أولئك هم المهتدون

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إن الصفا و المروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما و من تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات و الهدى من بعدما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله و يلعنهم اللاعنون إلا الذين تابوا و أصلحوا و بينوا فأولئك أتوب الله عليهم و أنا التواب الرحيم إن الذين كفروا و ماتوا و هم كفار أولئك عليهم لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين خالدين فيها أبدا و لا يخفف عنهم العذاب و لا هم ينظرون و إلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم إن في خلق السماوات و الآرض و اختلاف اليل و النهار و الفلك التي تجري في البحر و بما ينفع الناس و ما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الآرض بعد موتها و بث فيها من كل دابة و تصريف الرياح و السحاب المسخر بين السماء و الآرض للآيات لقوم يعقلون و من الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله و الذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا و أن الله على كل شئ قدير إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا و رأوا العذاب و تقطعت بهم الآسباب و قال الذين اتبعوا لو آن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرؤا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم و ما هم بخارجين من النار ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون يا أيها الناس كلوا مما في الآرض حلالا طيبا و لا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين إنما يامركم بالسوء و الفحشاء و أن تقولوا على الله مالا تعلمون و إذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قال بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أو لو كان آباؤهم لا يعقلون شيئا و لا يهتدون و مثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء و نداءا صم بكم عمي فهم لا يعقلون يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم و اشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون إنما حرم عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزير و ما أهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ و لا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب و يشترون به ثمنا قليلا أولئك ما ياكلون في بطونهم إلا النار و لا يكلمهم الله يوم القيامة و لا يزكيهم لهم عذاب أليم أؤلئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى و العذاب بالمغفرة فما أصبرهم على النار ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق و إن الذين اختلفوا فيه لفي شقاق بعيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق و المغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم و كذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس و يكون الرسول عليكم شهيدا و ما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه و إن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله و ما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام و حيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره و إن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم و ما الله بغافل عما يعملون و لئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك و ما أنت بتابع قبلتهم و ما بعضهم بتابع قبلة بعض و لئن اتبعت أهواءهم من بعد ما جاءك من العلم إنك إذن لمن الظالمين الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم و إن فريقا منهم ليكتمون الحق و هم يعلمون الحق من ربك فلا تكونن من الممترين و لكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات أين ما تكونوا يات بكم الله إن الله على كل شئ قدير و من حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام و حيثما كنتم فولوا و جوهكم شطره و إنه للحق من ربك وما الله بغافل عما تعملون و من حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام و حيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره ليلا يكون للناس عليكم حجة إلا الذين ظلموا منهم فلا تخشوهم و اخشوني و لأتم نعمتي عليكم و لعلكم تهتدون كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا و يزكيكم و يعلمكم الكتاب و الحكمة و يعلمكم ما لم تكونوا تعلمون فاذكروني أذكركم و اشكروا لي و لا تكفرون يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر و الصلاة إن الله مع الصابرين و لا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء و لكن لا تشعرون و لنبلونكم بشئ من الخوف و الجوع و نقص من الآموال و الأنفس و الثمرات و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة و أولئك هم المهتدون

 

إن الصفا و المروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما و من تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات و الهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله و يلعنهم اللاعنون إلا الذين تابوا و أصلحوا و بينوا فأولئك أتوب الله عليهم و أنا التواب الرحيم إن الذين كفروا و ماتوا و هم كفار أولئك عليهم لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين خالدين فيها أبدا و لا يخفف عنهم العذاب و لا هم ينظرون و إلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم إن في خلق السماوات و الآرض و اختلاف اليل و النهار و الفلك التي تجري في البحر و بما ينفع الناس و ما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الآرض بعد موتها و بث فيها من كل دابة و تصريف الرياح و السحاب المسخر بين السماء و الآرض لآيات لقوم يعقلون و من الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله و الذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا و أن الله شديد العذاب إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا و رأوا العذاب و تقطعت بهم الآسباب و قال الذين اتبعوا لو آن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرؤا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم و ما هم بخارجين من النار ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون يا أيها الناس كلوا مما في الآرض حلالا طيبا و لا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين إنما يامركم بالسوء و الفحشاء و أن تقولوا على الله مالا تعلمون و إذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أو لو كان آباؤهم لا يعقلون شيئا و لا يهتدون و مثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء و نداء صم بكم عمي فهم لا يعقلون يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم و اشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون إنما حرم عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزير و ما أهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ و لا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب و يشترون به ثمنا قليلا أولئك ما ياكلون في بطونهم إلا النار و لا يكلمهم الله يوم القيامة و لا يزكيهم و لهم عذاب أليم أؤلئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى و العذاب بالمغفرة فما أصبرهم على النار ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق و إن الذين اختلفوا في الكتاب لفي شقاق بعيد

 

 

ماشاء الله ياغالية

تسميعكِ للآيات ممتاز

فقط لديك بعض الاخطاء خصوصا زيادة الآيات

التي فوقه خط هو زيادة في الآية ياحبيبة فركزي عليها وقد لونتها لك باللون البرتقالي

واما اللون الاحمر فهو خطأ في الحفظ

والذي بالازرق نقص بالآية

ولكن ما شاء الله تسميع ممتاز بارك الله فيكِ

راجعي عليهم وسوف أضع لكِ اليوم أسئلة لما تم حفظه قبل أن نبدأ في الحفظ الموالي

موفقة ياحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المستوى الأول

 

أسئلة مراجعة الأسبوع الثاني

 

سورة البقرة

 

استعيني بالله واخلصي النية أختي الحبيبة واتمي – بارك الله فيكِ – المقاطع التالية :

 

1. " وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ ........... وَاللّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (96) "

2. " وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى ........... السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ (116) "

3. " وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ ................ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (131) "

4. " سَيَقُولُ السُّفَهَاء ............. بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ (143) "

5. " وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ ............ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ (159) "

6. " وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ ............ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (174) "

 

 

فتح الله عليك وألهمكِ الصواب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

1. " وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ ........... وَاللّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (96)

و إذ أخذنا ميثاقكم و رفعنا فوقكم الطور خذوا ما آتيناكم بقوة و اسمعوا قالوا سمعنا و عصينا و أشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم قل بيسما يامركم به إيمانكم إن كنتم مومنين قل إن كانت لكم الدار الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين و لن يتمنوه بما قدمت أيديهم و الله عليم بالظالمين و لتجدنهم أحرص الناس على حياة و من الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة و ما هو بمزحزعه عن العذاب أن يعمر و الله بصير بما يعملون.

2. " وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى ........... السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ (116) "

و قالت اليهود ليست النصارى على شئ و قالت النصارى ليست اليهود على شئ و هم يتلون الكتاب كذلك قال الذين لا يعلمون مثل قولهم فالله يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون و من أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه و سعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا و هم خائفين لهم في الدنيا خزي و لهم في الآخرة عذاب عظيم و لله المشرق و المغرب فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم وقالوا اتخذ الله و لدا سبحانه بل له ما في السماوات و الآرض كل له قانتون

تم تعديل بواسطة أم عمر78

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×