اذهبي الى المحتوى
(أخوات طريق الإسلام)

الدورة الشرعية الثالثة ~~ .. مصطلح الحديث .. ~~

المشاركات التي تم ترشيحها

الفصـل الثـالث عشر

( الحديث المرسل )

 

 

 

 

قال الناظم :

 

 

 

16- ومرسل منه الصحابي سقط *** *** .......................

 

 

 

المرسل: ما رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم صحابي لم يسمع منه أو تابعي .

 

حكمه :

ضعيف إلا بشروط وقيود عدا مرسل الصحابي لأنهم كلهم عدول فيقبل لذلك وكذا من تتبع العلماء مراسيله فصحت متصلة مرفوعةً... كابن سيرين وابن المسيب ونحوهم .

 

 

*************************************

 

 

الفصـل الرابع عشر

( الحديث الغريب )

 

 

 

قال الناظم :

 

 

 

...................... *** *** وقل غريب ماروى راوٍ فقط

 

 

 

الغريب: الغريب مشتق من الغُربة، واصطلاحاً هو: ما رواه راو واحد فقط

 

والغرابة لاتعني الصحة ولاتنافيها فيكون فيه الضعيف والصحيح والحسن وهو من أخبار الآحاد لأن الأخبار تنقسم إلى قسمين بحسب ورودها إلينا متواتر وآحاد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

الفصـل الخامس عشر

( الحديث المنقطع )

 

 

 

قال الناظم :

 

 

 

17- وكل مالم يتصل بحال *** *** إسناده منقطع الأوصال

 

 

قال الشارح :

 

وهذا أوان ذكر الحديث المنقطع والذي ذكره الناظم أجود تعريف له وأشمله لكونه عمّ عدم الاتصال في أي موضع وحال من أقسام الحديث المنقطع وقد دخل فيه: ( المرسل والمعضل والمنقطع والمعلق )

فيكون تعريفه : هو اسم عام لكل انقطاع في السند وعلى أيّ وجهٍ كان .

 

حكمه :هو حديث ضعيف حتى يتم وصله من الانقطاع وفصله من الحديث الضعيف بالشروط السابق ذكرها .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الفصـل السادس عشر

( الحديث المعضل )

 

 

 

 

 

قال الناظم :

 

 

18- والمعضل الساقط منه اثنان *** *** ..................

 

 

 

قال الشارح :

 

 

وذكر في شطر هذا البيت بيان الحديث المعضل وذكر تعريفه : بأنه الحديث الساقط من إسناده اثنان فأكثر ولكن لابد من قيد أن يكونا على التوالي أي التتابع و يكون الإعضال في أول السند ومبدئه وأثنائه ومن آخره وأعلاه بلا نزاع .

 

فيكون تعريفه : هو الحديث الذي سقط من اسناده اثنان فأكثر على التوالي من أيّ موضعٍ كان .

 

حكمه : الضعف إلا أن يأتي متصلاً من وجه آخر باتفاق العلماء .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله

اختي الحبيبة وفقك الله

وان شاء الله ارجو ان توفقي معنا

جزاك الله الف خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وإياكِ غاليتي زوجة محبة

بارك الله فيكِ ونفعكِ بما علمكِ وزادكِ علما

 

 

 

 

الفصـل السابع عشر

( الحديث المُدَلَّس )

 

 

 

 

 

قال الناظم :

 

 

 

..................... *** وما أتى مدلساً نوعان

 

 

قال الشارح :

 

 

 

بدأ هنا المصنف في ذكر الحديث المُدَلس وذكر أنه ينقسم إلى قسمين من حيث الإجمال ثم شرع في البيان والتفصيل فقال :

 

 

 

19- الأول الإسقاط للشيخ وأن *** *** ينقل عمن فوقه بعن وأن

 

 

 

أ- القسم الأول : (تدليس التسوية )

 

: هو أن يسقط الراوي أحد الرواة لكونه ضعيفاً أو غير مقبول عند غيره أولكونه غير معروف وهذا القسم يسمى تدليس التسوية وبعبارة أخرى هو أن يسقط الراوي رجلاً من الإسناد ضعيفاً بين ثقتين فيلتقي الثقة مع الثقة ، فيكون ظاهر الحديث الاتصال و القوة والصحة وهذا أشد أنواع التدليس لأنه أدخل فيه إيهام السماع مع عدمه ولأن فيه إساءة الظن في الرواة لمن وقف على حقيقته وعلته .

وحكمه : الضعف إلا أن يأتي من طريقٍ أخر يعضده ويشهد له .

ثم شرع في بيان القسم الثاني فقال :

 

 

 

 

20- والثاني لايسقطه لكن يصف *** *** أوصافه بما به لاينعرف

 

 

ب – القسم الثاني:( تدليس الشيوخ )

 

وله صفتان الأولى :

 

 

أن يروي الحديث بصيغة توهم أنه سمع ذلك الحديث وهولم يسمعه كأن يرويه (بعن ) أو (أن)

__________________

 

والصفة الثانية:

 

وهذا القسم الثاني من التدليس وهو تدليس الشيوخ فهو لايسقط الراوي ولكن يصفه بأوصاف غريبة ومتنوعة بحيث يظن السامع أنه راوٍ آخر فيصعب معرفته على السامع في البحث والتنقيب عنه كأن يقول أبو فلان ثم يقول الحارثي فينسبه إلى أصله أوبلده فيقول المدني أو حرفته وصنعته فيقول البزاز أونحو ذلك فتدليس التسوية إسقاطٌ لضعيفٍ بين ثقتين وتدليس الشيوخ رواية الراوى عن شيخه الذي سمع منه مالم يسمع (بعن) أو ( أن ) فتبين الفرق بينهما فتنبه .

 

**********************

وحكمه :

الضعف وعدم جواز الاحتجاج به والعمل حتى يصرح المُدَلِس بالسماع والتحديث أو يكون لايدلس عن بعض الرواة فتقبل روايته عنهم فقط دون غيرهم

 

.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

الفصـل الثامن عشر

( الحديث الشاذ )

 

 

 

 

قال الناظم :

 

 

 

20- وما يخالف ثقة فيه الملا .... فالشاذ والمقلوب قسمان تلا

 

 

(قال الشارح) :

 

 

 

الشاذ: مأخوذ من الشذوذ، وهو الخروج عن القاعدة أو الخروج عن ما عليه الناس. وإصطلاحاً: أن يخالف الثقة من هو أرجح منه إما بكمال العدالة أو تمام الضبط وكثرة العدد أو ملازمة المروي عنه ونحوه

 

فيكون تعريفه : هو مخالفة الثقة لمن هو أوثق منه وعكسه المحفوظ

 

وحكمه : الضعف فلا يحتج به .

 

 

******************************************

 

 

 

 

الفصـل التاسع عشر

( الحديث المقلوب )

 

 

 

 

قال الناظم :

 

 

20- .........و المقلوب قسمان تلا

 

21- ... إبدال راو ما براو قسم .... وقلب إسناده لمتن قسم

 

 

 

قال الشارح :

 

 

ثم شرع في بيان الحديث المقلوب وبين أنه قسمان:

ثم بدأ في بيان القسم الأول فقال :

 

( إبدال راوٍ ما براو ٍقسم ) .

أي أن يبدل الراوي أحد رواة الحديث براوٍ آخر تقديماً أو تأخيراً

 

ثم ذكر القسم الثاني فقال : ( وقلب إسنادٍ لمتن قسم ...)

وهو تركيب بعض الأسانيد على بعض المتون سواءً تعمداً أوسهواً .

 

 

وحكمه : ضعيف في الحالتين إلا أن يكون في إبدال بعض الرواة أو كليهما ثقة فيقبل ولايضر التبديل والقلب حينئذٍ في السند دون المتن فتنبه .

 

 

 

 

 

.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا لكِ يا اختي الكريمة جزاكِ الله خيرا واثابكِ اجرا ووفقكِ ربي لما يحب ويرضى

لكن يااختي الطيبة احس بصعوبة لفهمه بسرعه

والله ولي التوفيق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وإياكِ يا غالية

حبيبتي ...هل سمعتي الصوت ؟؟ حيث إن دراستها بدون الصوت لعل فيه بعض الصعوبة ولكن صدقيني والله مع الصوت ستكتشفي سهولتها وخاصة أنه صوت لطفل صغير بارك الله فيه ..

مع تذكرنا لأهمية ذلك العلم الجليل وهو علم مصطلح الحديث

فبعد دراستها بإذن الله ستكوني قادرة على فهم ما معنى أن يكون الحديث صحيح أو ضعيف أو موضوع أو غيره

وعلى العموم اسألي عن أي شيء أشكل عليكِ فهمه ,كما أني إن شاء الله تعالى سوف اضع مختصر شديد للشرح لفضيلة الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله لعله ييسر علينا بإذن الله .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

غاليتي الوردة الحمراء جزاكِ الله خيرا وكما قالت الاخت ندى البحرين الفهم صعب شيئا ما خصوصا بالنسبة لمن سيدرس مصطلح الحديث لأول مرة حاولت تحميل الصوت لكنه لا يعمل معي؟؟ أرجو الافادة.

 

بخصوص الأسئلة أذكر انكِ وضعتي أسئلة للجزء الأول بحث عنها ولم أجدها !!

 

أرجو أن لا يضيق صدرك بعدم المتابعة فيما سبق لاني كنت منشغلة - سماح يا وردة : )

 

بانتظار رد ودمت لنا سالمة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحبيبة لبابة لا عليكِ يا غالية وشكر الله لكِ حرصكِ على طلب العلم رغم ظروفكِ

بالنسبة للرابط الخاص بالصوت فقد عدلته وجربته وهو يعمل بحول الله الآن

تفضلي ..

 

[real]https://download.media.islamway.net/lessons/Motoon//payqoniyyah.rm[/real]

 

والله يا أخواتي الحبيبات هذا الصوت للمنظومة غاية في الروعة

ومدته بسيطة جدا يمكن الاستماع إليه مرتين في اليوم

وحينها لن تملكي إلا أن تحفظيه حتى لو لم تشائي ذلك خاصة أنه صوت طفل و أسلوبة رائع للغاية

جربيه وأخبريني يا حبيبة

 

أما عن المراجعة فهذا رابطها

https://akhawat.islamway.net/forum/index.ph...ic=16926&hl

 

 

وأي استفسار في أي وقت لا تتحرجي يا حبيبة ...وفقكِ الله ورعاكِ وزادكِ همة .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

الفصـل العشرون

( الحديث الفرد )

 

 

 

 

 

قال الناظم :

 

 

22- والفرد ما قيدته بثقة *** *** أو جمع أو قصر على رواية

 

 

 

 

قال الشارح :

 

هذا البيت بين أن الناظم يفرق بين الحديث الغريب والحديث الفرد خلافاً لمن جعلهما مترادفين وقد تقدم ذكر تعريف الحديث الغريب وحكمه ولكن لنذكر هنا ما قاله الناظم في تعريف الغريب ونتكلم عليهما جميعاً . قال رحمه الله تعالى : ( وقل غريب ما روى راوٍ فقط ) .

فباختصار هذا التقسيم للحديث الغريب هو اصطلاح لبعض المحدثين فهم يطلقون الغريب على الفرد النسبي والفرد يطلقونه على الفرد المطلق .

 

فالغريب هو : ما كانت الغرابة في أثناء سنده بنسبته لراوٍ معين غير الصحابي أو من تفرد به عنه .

وأما الغريب المطلق أوالفرد المطلق هو: ما كانت الغرابة في أصل سنده مثل انفراد الصحابي في رواية حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم كحديث : [ إنما الأعمال بالنيات .. ] فقد تفرد به عمربن الخطاب رضيّ الله عنه عن سائر الصحابة .

وحكمه : حكم الغريب فيما تقدم (لا يثبت الصحة ولا ينافيها) .

 

 

 

........................................................................................

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

 

الفصـل الحادي العشرون

( الحديث المعلل )

 

 

 

 

 

قال الناظم :

 

 

23- وما بعلةٍ غموض أو خفا *** *** معلل عندهم قد عُرفا

 

 

 

قال الشارح :

 

هذا الحديث الُمعلل وهو الذي فيه علة خفية تقدح في صحته مع أن ظاهره السلامة منها ولا يَعْرِف هذا القسم إلا الجهابذة من المحدثين والمحققين كالإمام أحمد والبخاري والدارقطني وغيرهما

 

وقد تقدم ذكره في بيان شروط الحديث الصحيح عند قوله : (ولم يُعَلّ ) والعلة تكون في المتن كإبدال راوٍ بغيره أو تكون في السند كالإرسال أو بهما جميعاً فلابد أن تكون العلة غامضةً خفيةً قادحةً في الصحة وإلا كان صحيحاً وبحثه في الحديث الصحيح لأنّ الحديث الضعيف لايستفاد من البحث عن علله إذ هو ضعيف بحاله .

 

حكمه : من أقسام الحديث الضعيف إذا كانت العلةُ قادحةً في الصحةِ كما تقدم .

 

................................................................

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

 

الفصـل الثاني والعشرون

( الحديث المضطرب )

 

 

 

قال الناظم :

 

24- وذو اختلاف سند أو متن *** *** مضطرب عند ُأهيل الفن

 

 

قال الشارح :

 

 

فالحديث المضطرب هو: الذي رُوِىَ على أَوْجُهٍ مختلفةٍ متساويةٍ في القوة ولايمكن الجمع بينهما أو ترجيح أحدهما على الآخر بحال .

وقد يكون الاضطراب في السند وهو أكثر أو في المتن كما بينه الناظم بقوله : ( وذو اختلاف سند أو متن ) أو بهما معاً .

 

وحكمه : الضعف لأنه يشعر بعدم ضبط الرواة للحديث فيكون من هذا الباب ضعيفا مالم يمكن الجمع أوالترجيح كما تقدم فاحفظ حفظك الله.

 

...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الفصـل الثالث والعشرون

( الحديث المُدْرج )

 

 

 

 

قال الناظم :

 

25- والمدرجات في الحديث ما أتت *** *** من بعض ألفاظ الرواة اتصلت

 

 

(قال الشارح ):

 

المدرج هو إدخال لفظ من أحد الرواة في أول الحديث أو أثناءه أو آخره لبيان حكم شرعيٍّ أوتفسير لفظٍ غريب أو سهواً من الناسخ أو لعارضٍ ما أو قصداً ويكون في الإسناد كما يكون في المتن وتعريفه : هو ما أُدخل في إسناده أومتنه ما ليس منه بلا بيان أو تنبيه عليه وهو واضح في البيت .

 

(يعني أن يضيف من يروي الحديث لفظ من عنده يوضح به حكما أو يفسر به كلمة وهذا اللفظ ليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم و لا يخبر الراوي أن هذا اللفظ من عنده هو )..

 

وحكمه : الضعف ولا يجوز نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم البته إذا تحققنا ذلك .

 

 

...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

الفصـل الرابع والعشرون

( الحديث المُدَبّج )

 

قال الناظم :

 

 

26- وما روى كل قرين عن أخه *** *** مدبج فاعرفه حقاً وانتخه

 

قال الشارح :

 

ذكر الناظم تعريف الحديث المدبج بقوله : ( وما روى كل قرينٍ عن أخه ) ثم حث على انتقائه والاعتناء به لكونه نوع مرغوب فيه عند المحدثين إذاً :

(فالحديث المدبج) هو :

رواية القرين عن قرينه بحيث يكونان متقاربين في السن أوالإسناد والعلم

وفائدته : حتى لايظن الزياده في الإسناد أو الخطأ وسوء الحفظ في الراوي .

 

 

 

...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

الفصـل الخامس والعشرون

( الحديث المتفق والمفترق )

 

 

قال الناظم :

 

27- متفق لفظاً وخطاً متفق *** *** وضده فيما ذكرنا المفترق .

 

 

قال الشارح :

 

ذكر هنا الحديث ( المتفق ) : وعرّفه بقوله : (...لفظاً وخطاً متفق ) أي أن يتفق لفظه وخطه معاً كاسم أحد الرواة وأسم أبيه فصاعداً أوكناهم ونسبتهم وتختلف أشخاصهم كذلك ,وهذا يتعلق بالرواة وليس بالمتن .

 

ثم ذكر الحديث ( المفترق) وهو : ضد المتفق تماماً (أي لا يوجد أي تشابه في أسماء رواته)

وفائدته تميز الثقة من الرجال والضعيف وهذا العلم مختصٌّ بالأسانيد .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخواتي الغاليات

 

إن شاء الله ستكمل معكنّ أختنا الغالية الوردة الحمراء دورة مصطلح الحديث بعد عودتها من السفر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكر الله لكِ مشرفتنا الحبيبة أم سهيلة وبارك في جهودكِ

 

أخواتي سنتابع إن شاء الله بداية من الأسبوع المُقبل هذه الدروس في المصطلح

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

نتابع معكِ أختي الغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أحسن الله إليكِ مشرفتي الحبيبة أم سهيلة

 

 

تلخيص للأبيات من 7 إلى 11

 

 

قال الناظم :

 

 

 

7- ومــا أضيف للنبي المرفــوع *** *** وما لتابع هـــو المقـــطوع

8- والمسند المتصل الإسناد من *** *** راويه حتى المصطفى ولم يبن

9- وما بسمع كل راوٍ يتصل *** *** إسنادهُ للمصطفى فالمتصل

10 - مسلسل قل ما على وصفٍ أتى *** *** مثل أما والله أنبأني الفتى

11- كـذاك قـد حدثنيه قائـماً *** *** أوبعد أن حدثني تبسماً

 

 

 

أنواع الأحاديث التي درسناها في هذه الأبيات :

 

الحديث المرفوع: ما أضيف إلى النبي- صلى الله عليه وسلم- من قول أو فعل أو تقرير أو وصف في خُلقه أو خِلقته

التابعي: من اجتمع بالصحابة مؤمناً بالنبي صلى الله عليه و سلم ومات على ذلك

الحديث المقطوع : هو ما أضيف إلى التابعي فمن بعده

 

************

 

الحديث المُسند : الذي عليه أ كثر المحدثين أن المسند هو الذي اتصل إسناده إلى رسول الله (صلى الله علية وسلم).

 

************

 

 

الإسناد: ويقال السند: رواة الحديث الذين نقلوه إلينا. يطلق الإسناد أحيانا على السند الذين هم الرواة، ويطلق أحيانا على نسبة الحديث إلى راويه فيقال أسند الحديث إلى فلان.

ولم يَبِن: يعني لم ينقطع.

 

************

 

اتصال السند: أن يتلقى كل راوٍ ممن روى عنه مباشرة أو حكماً.

 

************

 

 

المسلسل : ما اتفق الرواة فيه على شيء واحد فيما يتعلق بالراوي أو الرواية وفي الآتي توضيح لصور المسلسل .

 

***********

 

ومن صور المسلسل أن يقول الراوي: حدثني فلان قائما، قال: حدثني فلان قائماً، قال حدثني فلان قائماً، قال:حدثني فلان قائماً وهكذا إلى نهاية السند (وكذا في "بعد أن حدثني تبسما")

 

***********

 

 

يتبع إن شاء الله تعالى ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأبيات من 12 إلى 17

 

 

12 عزيز مروي اثنين أو ثلاثة .... مشهور مروي فوق ما ثلاثه

13- معنعن كعن سعيد عن كرم *** *** ومبهم ما فيه راوٍ لم يسم

14- وكل ما قلت رجاله علا *** *** وضده ذاك الذي قد نزلا

15- وما أضفته إلى الأصحاب من *** *** قولٍ وفعلٍ فهو موقوف زُكِنْ

16- ومرسل منه الصحابي سقط *** *** وقل غريب ماروى راوٍ فقط

17-وكل مالم يتصل بحال *** *** إسناده منقطع الأوصال

 

 

أنواع الأحاديث التي درسناها في هذه الأبيات :

 

 

12- العزيز: ما رواه اثنان عن اثنين عن اثنين إلى أن يصل إلى منتهى السند

المشهور: ما رواه ثلاثة فأكثر ولم يبلغ حد التواتر

 

13- المعنعن: مأخوذ من كلمة "عن" وهو ما أدي بصيغة عن فهو معنعن ، مثل أن يقول: عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما،

المبهم: هو كل ما فيه راو لم يسمّ ، وحكم المبهم أن حديثه لا يقبل حتى يعلم من هو هذا المبهم، وذلك لجهالتنا بحال هذا المبهم، إلا المبهم من الصحابة فإن إبهامه لا يضر، لأن الصحابة كلهم عدول ثقات بشهادة الله تعالى لهم

 

 

14-علوّ الإسناد: أن يقل عدد الرواة في إسناد بالنسبة إلى إسناد آخر. وهناك علو الصفة وهو: أن يكون الرواة أقوى في الضبط أو العدالة من الرواة في إسناد آخر.

النازل: أن يكثر عدد الرواة في إسناد بالنسبة إلى إسناد آخر. وهناك نزول الصفة وهو: أن يكون الرواة أضعف في الضبط أو العدالة من الرواة في إسناد آخر.

 

 

15-الأصحاب: جمع صحب، وصحب اسم جمع صاحب، والمراد بالأصحاب هنا أصحاب النبي- صلى الله عليه وسلم-، والصحابي هو: من اجتمع بالنبي- صلى الله عليه وسلم- أو رآه مؤمنا به ومات على ذلك .

من قول وفعل: يستثنى من ذلك ما ثبت له حكم الرفع من قول الصحابي أو فعله، فإنه يكون مرفوعا حكما، ولو كان من فعل الصحابي. وعلى هذا فنقول يستثنى من قول المؤلف (من قول وفعل) ما ثبت له حكم الرفع فإنه يكون مرفوعا ولو كان منتهاه الصحابي.

زُكِن: يعني عُلِم، زكن كعلم لفظا ومعنى .

 

 

16- المرسل: ما رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم صحابي لم يسمع منه أو تابعي

الغريب: الغريب مشتق من الغُربة، واصطلاحاً هو: ما رواه راو واحد فقط

 

 

17- المنقطع: ما حذف من أثناء سنده راو واحد أو راويان فأكثر لا على التوالي

 

 

 

..............................

من مختصر الشرح للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

يتبع إن شاء الله تعالى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نتابع على بركة الله

 

 

18- والمعضل الساقط منه اثنان *** ***وما أتى مدلساً نوعان

19- الأول الإسقاط للشيخ وأن *** *** ينقل عمن فوقه بعن وأن

20- والثاني لايسقطه لكن يصف *** *** أوصافه بما به لاينعرف

21- وما يخالف ثقة فيه الملا .... فالشاذ والمقلوب قسمان تلا

22- ... إبدال راو ما براو قسم .... وقلب إسناده لمتن قسم

23- والفرد ما قيدته بثقة *** *** أو جمع أو قصر على رواية

 

 

 

المعضل: ما حذف من أثناء سنده راويان فأكثر على التوالي

المدلس: مأخوذ من التدليس، وأصله من الدلسة وهي الظلمة. والتدليس: سياق الحديث بسند يوهم أنه أعلى مما كان عليه في الواقع .

 

 

تدليس الإسناد: وذلك بأن يسقط الراوي شيخه، ويروي عمن فوقه بصيغة ظاهرها الاتصال. أو أن يروي عمن لقيه ما لم يسمعه من قوله أو يره من فعله بلفظ يوهم أنه سمعه أو رآه

 

تدليس الشيوخ: أن يسمي الراوي شيخه أو يصفه بغير ما اشتهر به فوهم أنه غيره.

 

 

الشاذ: مأخوذ من الشذوذ، وهو الخروج عن القاعدة أو الخروج عن ما عليه الناس. وإصطلاحاً: أن يخالف الثقة من هو أرجح منه إما بكمال العدالة أو تمام الضبط وكثرة العدد أو ملازمة المروي عنه ونحوه.

 

 

المقلوب ينقسم إلى قسمين : القسم الأول : وهو ما ذكره المؤلف بقوله "إبدال راو ما براو" وهو ما يسمى بقلب الإسناد.

القسم الثاني: وهو ما ذكره المؤلف بقوله "وقلب إسناد لمتن" ويعني أن يقلب إسناد المتن لمتن آخر.

 

 

الفرد: هو أن ينفرد الراوي بالحديث، يعني أن يروي الحديث رجل فرد

والفرد كما ذكر المؤلف أنواع :

1. ما قيد بثقة: أي ما انفرد به ثقة، ولم يروه غيره، لكنه لا يخالف غيره

2. ما قيد بجمع: ومراده بالجمع أهل البلد أو أهل القرية أو القبيلة أو ما أشبه ذلك

3. القصر على رواية: أن يقال مثلا: لم يرو هذا الحديث بهذا المعنى إلا فلان

 

 

 

 

..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

24- وما بعلةٍ غموض أو خفا *** *** معلل عندهم قد عُرفا

25- وذو اختلاف سند أو متن *** *** مضطرب عند ُأهيل الفن

26- والمدرجات في الحديث ما أتت *** *** من بعض ألفاظ الرواة اتصلت

27- وما روى كل قرين عن أخه *** *** مدبج فاعرفه حقاً وانتخه

28- متفق لفظاً وخطاً متفق *** *** وضده فيما ذكرنا المفترق

 

 

..الشرح المختصر ..

 

b140.gif

 

المُعَلّ : هو الحديث الذي يكون ظاهره الصحة ولكنه بعد البحث عنه يتبين أن فيه علة قادحة، لكنها خفية، هذا يسمى معل، ويسمى معْلول.

 

 

www.uaekeys.com0026.gif

 

الاضطراب معناه في اللغة: الاختلاف.

والمضطرب في الاصطلاح: ما اختلف الرواة في سنده أو متنه و تعذر الجمع في ذلك و الترجيح (60)

الفن: عند العلماء هو: الصنف.

 

 

www.uaekeys.com0026.gif

 

المدرجات: جمع مدرجة (وهو في الإصطلاح) أن يدخل الراوي في الحديث كلاماً من عنده بدون بيان إما تفسيراً لكلمة أو استنباطاً لحكم أو بياناً لحكمة.

اتصلت: جملة حالية من فاعل أتت، يعني ما أتت متصلة في الحديث بدون بيان.

 

 

www.uaekeys.com0026.gif

 

 

الأقران: جمع قرين، والقرين هو المصاحب لمن عنه الموافق له في السن، أو في الأخذ عن الشيخ.

المدبّج: هو أن يروي كل قرين عن قرينه إما حديثا واحدا أو أكثر من حديث.

والفرق بينهما أن المدبّج يحدّث كل منهما عن الآخر، أما الأقران فأحدهما يحدّث عن الآخر فقط بدون أن يحدّث عنه صاحبه.

 

 

www.uaekeys.com0026.gif

 

المتفق و المفترق: وهو ما إذا وجدنا اسمين متفقين لفظا وخطا لكنهما مفترقان ذاتا.يعني راويين كل منهما له نفس اسم صاحبه ولكنهما شخصان مختلفان فالمتفق والمفترق يتعلق بالرواة لا بالمتون.

 

*******************************

 

اللهم علمنا ما ينفعنا وافعنا بما علمتنا وزدنا علما ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×