اذهبي الى المحتوى
أم سهيلة

الدورة الشرعية الثالثة ~~..التزكية و الآداب الشرعية..~~

المشاركات التي تم ترشيحها

أسباب حياة القلب

 

إن الطاعات لازمة لحياة القلب وانتعاشه كما لزوم الطعام والشراب لحياة الجسد وقوته

وأن المعاصي بمثابة الأطعمة المسمومة التي تفسد القلب

فكما يأخذ العبد بالأسباب لحياة جسده من المداومة على تناول الأغذية النافعة ، وإذا تناول مايضره سرعان مايتخلص منه ، فحياة قلب العبد أولى بالإهتمام من جسده

 

 

ومن الأغذية النافعة التي يجب على العبد المسلم المداومة عليها :

 

1_ ذكــر الله وتـلاوة القـرآن

 

قال تعالى ( فاذكروني أذكركم )

_و قال عز و جل ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً )

_و قال ( وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً )

_ و قال ( وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنْ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنْ الْغَافِلِينَ )

 

_قال النبي صلى الله عليه وسلم:" مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت"

_قال صلى الله عليه و سلم :" ألا أنبئكم بخير أعمالكم و أزكاها عند مليككم و أرفعها في درجاتكم و خير لكم من أنفاق الذهب و الورق و خير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم و يضربوا أعناقكم؟ " قالو بلى . قال : (ذكر الله تعالى)

_و عن عبد الله بن بشر رضي الله عنه أن رجلا قال : يا رسول الله أن شرائع الإسلام قد كثرت علي فأخبرني بشئ أتثبت به. فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة , و الحسنة بعشر أمثالها , لا أقول ((الم)) حرف ولاكن ألف حرف و لام حرف و ميم حرف )

 

_قال شيخ الإسلام ابن تيمية " الذكر للقلب كالماء للسمك "

 

 

2_الإسـتغـفار

الاستغفار هو طلب المغفرة

_قال تعالى ( واستغفروا الله إن الله غفور رحيم )

_و قال تعالى (اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً)

_و قال تعالى (اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً)

 

قالت عائشة رضي الله عنها " طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا"

قال قتادة " إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم فأما داؤكم فالذنوب ، وأما دواؤكم فالإستغفار "

 

3_ الدعــاء

_قال تعالى (( أدعوني أستجب لكم )) .... غافر آية 60

_قال صلي الله علية وسلم : "ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء "

_وقال صلى الله عليه و سلم " من لم يسأل الله يغضب عليه "

_ وقال: "ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها" قالوا: إذًا نكثر الدعاء، قال:" الله أكثر".

 

شروط وآداب الدعاء وأسباب الإجابة:

1- الإخلاص لله تعالى.

2- أن يبدأ لحمد الله والثناء عليه، ثم بالصلاة على النبي ويختم بذلك.

3- الجزم في الدعاء واليقين بالإجابة.

4- الإلحاح في الدعاء وعدم الاستعجال.

5- حضور القلب في الدعاء.

6- الدعاء في الرخاء والشدة.

7- لا يسأل إلا الله وحده.

8- تحري أوقات الإجابة والمبادرة لاغتنام الأحوال والأوضاع والأماكن التي هي من مظان إجابة الدعاء.

9- التضرع والخشوع والرغبة والرهبة.

10- كثرة الأعمال الصالحة، فإنها سبب عظيم في إجابة الدعاء.

11- أن يتوسل إلى الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أو بعمل صالح قام به الداعي نفسه، أو بدعاء رجل صالح له.

12- التقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض، وهذا من أعظم أسباب إجابة الدعاء.

13- أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال.

14- لا يدعو بإثم أو قطيعة رحم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الحبيبة ديما و فيكِ بارك الرحمن

تسعدني متابعتك بارك الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

جزاك الله خيرااختي ام سهيلة

هل ستضعين اسلة المراجعةىهناام في صفحة جديدة

بالنسبة لاجوبة نرسلها لك على الخاص

 

وبارك الله فيك وفي وقتك

اختك ام عمادالدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

أختي الحبيبة أم عماد المراجعة تجديها هنا

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=19064

و الإجابة تكون في نفس الصفحة إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نبدأ معاً إن شاء الله في الجزء الثاني من منهجنا و هو :

 

الآداب الشرعية

 

 

آداب السلام

 

قال تعالى " فإذا دخلتم بيوتاً فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركةً طيبة"

و قال تعالى " و إذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها "

 

سَأَلَ رَجُلاً النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم أَىُّ الإِسْلاَمِ خَيْرٌ قَالَ « تُطْعِمُ الطَّعَامَ ، وَتَقْرَأُ السَّلاَمَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ ، وَعَلَى مَنْ لَمْ تَعْرِفْ »

 

- و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن ابخل الناس من بخل بالسلام و أعجز الناس من عجز عن الدعاء "( صحيح الجامع 1519)

و قال صلى الله عليه و سلم " إن اليهود ليحسدونكم على السلام و التأمين "( صحيح الجامع 1997)

 

من آداب السلام

 

1_أن يبدأ المسلم أخاه بالسلام عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام " (رواه أبو داود و صححه الألباني )

 

2_ أن يكون عند اللقاء و عند الفراق لحديث أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا انتهى أحدكم إلى مجلس فليسلم فإذا أراد أن يقوم فليسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة "

 

3_ السلام على الصبيان الصغار فعن أنس رضي الله عنه أنه مر على صبيان فسلم عليهم و قال : كان رسول الله عليه و سلم يفعله (متفق عليه )

 

4_ تكرير السلام إذا حجز حاجز بين المسلم و أخيه لما رواه أبو هريرة رضي الله عنه " إذا لقى أحدكم أخاه فليسلم عليه , فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقى أحدكم أخاه فليسلم عليه "

 

5_ أن يبلغ سلام من طلب منه تبليغه فإن ذلك أمانة , عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " هذا جبريل يقرأ عليك السلام , قالت : قلت : و عليه السلام و رحمة الله و بركاته " متفق عليه

 

6_أن لا يبدأ الكافر بالسلام , لعزة الإسلام , قال النبي صلى الله عليه و سلم " لا تبدءوا اليهود و لا النصارى بالسلام " رواه مسلم

و إذا سلم عليه الكافر ضيق عليه بقوله " و عليكم "

 

7_ أن لا يستعمل في التحية غير السلام , و أن يترك تحية الكفار

 

8_ أن يسلم الماشي على القاعد , و الراكب على الماشي , و القليل على الكثير , و الصغير على الكبير , لقوله صلى الله عليه و سلم " يسلم الراكب على الماشي , و الماشي على القاعد و القليل على الكثير " متفق عليه

 

9_ قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا تقل ( عليك السلام ) فإن عليك السلام هي تحية الموتى و لكن قل ( السلام عليكم) " صحيح الجامع 7402

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي الغالية ام سهيله ..

بارك الله فيك وفي علمك و نفعنا بك..

ولي عودة ان شاء الله

تم تعديل بواسطة سعيدة بحجابي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آداب الاســــــتـــئـــــــذان

 

 

معنى الاســتـئـذان

· الإستئذان في اللغة طلب الإذن .

· وفي الشرع عرفه الحافظ ابن حجر فى فتح البارى هو : طلب الإذن في الدخول لمحل لا يملكه المستأذن . ولو كان يملك البيت ما يحتاج أن يستأذن لكن إذا كان المحل محل جاره مثلا فلا بد له من الإستئذان

 

فضل الاستئذان

1. منها قوله تعالى ( يأيها الذين ءامنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستانسواو تسلموا على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون)(النور:الاية27)

 

2. يقول النبي صلى الله عليه وسلم " لا يحل لأمرأ مسلم أن ينظر الى جوف بيت حتى يستاذن " رواه الإمام أحمد رحمه الله

 

3. ويقول الإمام إبن كثير :- هذه أداب شرعية أدب الله به عباده المؤمنين وذلك في الإستئذان , أمرهم ألا يدخلوا بيوتا غير بيوتهم حتى يستأنسوا أي يستأذنوا .

 

 

والحكمة من مشروعية الإستئذان

 

1. أن يحفظ المسلم بصره لئلا يقع على عورات المسلمين الأخرين

قال النبي صلى الله عليه وسلم :" إنما جعل الإستئذان من أجل البصر " وفي رواية " إنما جعل الإستئذان من أجل النظر"فقد يكون المرأ في بيته على هيئة لا يحب أن يراه أحد عليها

 

2. وأيضا فيه حفظ لعورات المسلمين ومنع الإختلاط بين الرجال والنساء

 

 

صفة الاستئذان

صفة الإستئذان هى صفة الإستئذان الذي شرع لنا الله في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

أن يكون مبدوءا بالسلام ثم الاستئذان

والدليل على ذلك حديث اخر عن ربعي بن حراش قال حدثنا رجل من بني عامر أنه استئذن على النبي صلى الله عليه وسلم فقال أألج فقال النبي صلى الله عليه وسلم لخادمه أخرج الى هذا فعلمه الإستئذان فقل له "السلام عليكم " أأدخل " رواه احمد و أبو داود باسناد صحيح .

 

 

 

اداب الاسـتـئـذان

 

1_ أن يقف المستأذن على يمين الباب أو شماله , لا يقف امام الباب مباشرة لئلا يرى من عوارت البيوت أو أي خاصة بداخل البيت

جاء رجل فوقف على باب النبي صلى الله عليه وسلم يستأذن فوقف مباشرة على وجه الباب فقال هكذا او هكذا اى عن يمينك أو عن يسارك "

 

2_ كذلك لا يجوز لنا أن ننظر من ثقب الباب أو من فتحات الباب فيمكن أن يرى شيئا بهذا وخاصة اذا كانت الابواب زجاجية او عاكسة

والنبي صلى الله عليه وسلم توعد هذا فقال صلى الله عليه وسلم"من اطلع في بيت قوم من غير إذنهم فقد حل لهم أن يفقؤا عينه " رواه مسلم

 

أيضا يقول أنس ابن مالك رضي الله عنه أن رجلا اطلعمن بعض حجرمن بعض النبي صلى الله عليه وسلم فقام النبي صلى الله عليه وسلم إليه بمشقص فكأني أنظر الى النبي صلى الله عليه وسلم يخثله ليطعنة" وهذا وعيد شديد فكان النبي صلى الله عليه وسلم (يختلة) اى يبحث عن عينه ليفتقها.

 

3. يشرع لمن يستأذن أن لا يزيد على ثلاث قال النبي صلى الله عليه وسلم "إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع "

وقال العلماء يشرع في الإستأذان ثلاث : ففي المرة الأولي يسمع صاحب البيت وفي الثانية ليأخد أهل البيت حذرهم وفي الثالثة إذا شاءوا أذنوا وإذا لم يشاءوا ردوا .

ولا يجوز للشخص أن يزيد على ثلاث لأن النبي صلى الله عليه وسلم شرع لنا ثلاث كما جاء في الحديث (الاستئذان ثلاث فئن وجد لاحدكم والا فليرجع) .

 

4. عند طرق الباب أو الكلام خلف الباب لا ينبغي ان يقول " أنا", إنما يعرف بنفسه او بكنيتة فيقول "أنا فلان" أو "فلان أبوفلان" لان كلمة انا كل منا يعرف نفسة بها

والنبي صلى الله عليه وسلم أتاه جابر فطرق الباب فقال صلى الله عليه وسلم من ذا قال جابر: أنا : فقال صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمي أنا,أنا, كأنه صلى الله عليه وسلم كرهها .

و لا باس أن يذكر كنيته

 

5- ينبغى عند طرق الباب ان يكون طرقا خفيفا

فلا نزعج الطفل النائم أوقد يكون الشيخ كبيرو مرتاح أو مريض فلا ينبغي ترويع الناس وإزعاجهم

 

وقال انس بن ماللك رضي الله عنه كانت بيوت النبي صلى الله عليه وسلم تقرع بالأظافير(وهذا مبالغة فى الادب ),رواة البخارى فى الادب المفرد

 

 

فوائد الإستئذان

1)- حفظ عورات المسلمين .

2)- الطمأنينة في المنازل .

3)- يدل على حسن الأدب مع الأخرين .

4)- معرفة موعد الزيارة لما فيه من حفظ العورات وستر الحرمات ويتم الاستعداد لاستقبال الزائر

5)- تربية الأبناء على الإستئذان والتعود عليه في بيوتهم ومنازلهم وجيرانهم وأقاربهم ومدارسهم .

6)- السلامة من الفسوق

فعن عمربن الخطاب رضي الله عنه قال" من ملأ عينيه من قاع بيت قبل أن يؤذن له فقد فسق" وهذا رواه البخاري في الأدب المفرد

7)- جلب المحبة بين المستأذن وصاحب المنزل

8)-اعطاء صاحب المنزل مكانتة واحترامة فهو يأذن لمن اراد ويمنع من اراد

9)-الالتزام باداب الاسلام

10)-استجابة لامر الله تعالى وتطبيقا للسنة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أداب النوم

 

1- آداب قبل النوم :

 

‌أ. إغلاق الأبواب

يقول النبي -صلى الله عليه وسلم(أطفئوا المصابيح بالليل إذا رقدتم، وأغلقوا الأبواب)، متفق عليه

(أغلقوا الأبواب واذكروا اسم الله فإن الشيطان لا يفتح باباً مغلق)، رواه مسلم، وهذا يدل على أن إغلاق الأبواب في الليل فيه حفظ للأموال في البيوت وحفظ للأنفس من الشياطين

 

‌ب. إطفاء النار إذا كان في البيت نار، أو إغلاق المصابيح،(الا ما احتيج اليه)

علة الأمر بإطفاء النار والمصابيح هو مخافة اشتغال النيران في البيت يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لا تتركوا النار في بيوتكم حين تنامون)،

_ يندرج تحت هذا نزع فيش الاجهزة الكهربائية التى لا حاجة لها قبل النوم

 

‌ج. تغطية الآنية قبل النوم:

ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (أوكئوا الآنية)، وفي رواية (غطوا السقاء، ولو أن تضعوا عليه عوداً، هكذا فإن الشيطان) لأنه ا ذكروا أن الشياطين تلج فيه وذكروا بعض الهوام هناك حشرات أو شيء فإذا وجدوا يعني بعض الأواني وضعت عليها أغطية فهذا يكون واقياً وحصناً لهم

 

‌د. الوضوء قبل النوم

قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوئك للصلاة) والوضوء عند النوم هو سنة، والدليل قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا أويت إلى فراشك طاهر)، وهذه كلها أحاديث في الصحيحين عند البخاري ومسلم، والهدف من ذَلِكَ

_الأمر الأول: أن ينام الشخص وهو على وضوء وعلى طهارة.

_ الأمرالثاني: أنه إذا دعى وقرأ القرآن قبل النوم يكون على طهارة

_ الأمر الثالث: أن ذَلِكَ يحفظه من الشياطين، ومن تلاعبهم به في المنام، فإن الشخص إذا نام على غير طهارة قد تأتيه الشياطين وتريه في المنام أشياء مفزعة ونحو ذَلِكَ.

_الأمر الرابع:اذا قدر للفرد الموت فى اثتاء النوم فيلقى الله عز وجل و هو طاهر

 

‌ه. نفض الفراش قبل النوم

ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (إذا أتى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه، فإنه لا يدري ما خلفه عليه)

_ والحكمة من ذَلِكَ أنه قد يكون على نفس الفراش حشرات أو أشياء تساقطت عليه فبدل أن ينام وتدخل في فمه أو في عينيه أو تؤذي جسده، فيكون نظيفا وهذا من عناية الإسلام بالبدن

_ اكتشف العلماء في الإعجاز العلمي للسنة حقيقة علمية أن هناك فطريات تأتي على الفرش لا يمكن أن تنظف بالمكانس ولا بوسائل النظافة إنما الذي ينظفها هو النفض

 

‌و.النوم على الشق الأيمن :

_الدليل على ذَلِكَ أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال للبراء بن عازب في الحديث المتفق عليه: (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوئك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن) متفق عليه

_ يقول: حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه-: (كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خده) وفي رواية (وضع يده اليمنى تحت خده)

_ لكن لو أراد أن ينقلب على الجانب الأيسر بعد ذَلِكَ فله ذَلِكَ ما في ذَلِكَ بأس لاسيما من كان مثلاً ممتلئ البطن ونحو ذَلِكَ

 

‌ز. آداب متعلقة بالأذكار قبل النوم:

_ ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- عدة أحاديث وردت فيها أذكار للنوم ينبغي أن نحرص على الإتيان بالأذكار

من أمثلتها:-

 

1. يشرع لكل منا إذا أتى إلى فراشه أولاً يقرأ آية الكرسي والنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: (من قرأها قبل أن ينام فإنه لا يزال عليه من الله حافظ ولا يقربك شيطان) يحفظك جبار السماوات والأرض.

 

2. ينبغي قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين ثلاثة مع النفث يجمع يديه وينفث فيهما نفثاً ثم يمسح بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، يمسح على صدره وما أقبل من جسده يعني على بطنه وعلى رأسه ووجه،وهناك فرق بين النفث والتفل.

( النفث: هو خروج نفس الهواء من الفم بدون أن يصحبه تفل، وليس معه ريق فينفث نفثاً يعني خروج هواء )

 

3. من الأدعية التي وردت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ما حدثنا به حفصة في سنة المصطفى -صلى الله عليه وسلم- قالت: (كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول: اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ثلاث مرات) رواه أحمد وصححه الألباني.

 

4. هناك دعاء آخر كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يقوله رواه لنا حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- قال: (كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا أوى إلى فراشه قال: باسمك اللهم أموت وأحيى) رواه البخاري، وهذا دلنا على أن النوم وفاة صغرى، وموتة صغرى

 

5. أيضاً روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا أوى أحدكم إلى فرائه فلينفض فراشه بداخلة إزاره فإنه لا يدري ما خلفه عليه ثم ليضجع على شقه الأيمن ثم ليقل بسمك ربي وضعت جنبي، وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين) متفق عليه

 

6. أرشد النبي -صلى الله عليه وسلم- ابنته فاطمة وزوجها علي بن أبي طالب أن يسبحوا الله -عز وجل- وأن يحمدوه ثلاثاً وثلاثين وأن يكبروه أربعاً وثلاثين وذلك أنه ذهب إليهما وقد أخذ مضجعهما علي وفاطمة فجلس النبي -صلى الله عليه وسلم- بينهما ووجدت فاطمة برد قدميه وقال النبي لما طلبا منه خادم (ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم، إذا أويتما إلى فراشكما وأخذتما مضاجعكما فكبرا ثلاثاً وثلاثين وسبحا ثلاثاً وثلاثين واحمدا ثلاثاً وثلاثين فهذا خير لكما من خادم) متفق عليه،

 

7. أرشد النبي -صلى الله عليه وسلم- البراء بن عازب في قوله: (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوئك للصلاة ثم اضجع على شقك الأيمن وقل: اللهم أسلمت وجهي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك لا منجى ولا منجى منك إلا إليك، اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت)،

ما فائدة هذا الدعاء؟ قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة) يعني على الإسلام، (واجعلهن آخر ما تتكلم به) آخر ما يقول الشخص قبيل نومه، والحديث متفق عليه.

 

ح- ختم اليوم قبل النوم بصلاة الوتر : - يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتر)

 

 

IIأداب عند الاستيقاظ

 

1. أذكار تقال عند الاستيقاظ:

‌أ. قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (الحمد لله الذي أحياناً بعد ما أماتنا وإليه النشور)، وهذا يدل على أن النوم موتة صغرى - والحديث رواه البخاري، هذا في حق من استيقظ عند الصبح لأداء صلاة الفجر.

‌ب. لو شخص استيقظ فجأة في الليل قام ليقضي حاجة أو ليشرب ماءً أو يصلي ما تيسر له في آخر الليل، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من تعار من الليل) تعار يعني: استيقظ فجأة، (من تعار من الليل فليقل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله، والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم اغفر لي فإذا دعى استجيب له، وإن توضأ وصلى قبلت صلاته) رواه البخاري.

‌ج. وينبغى على الأنسان أذا استيقظ ان يبدأ بذكر الله ولا يتلفظ بما لا يليق غضبا من أستيقاظه مجبرا مثلا لأمر ما

 

2. صلاة الفجر والحرص على أدائها :

يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من صلى البردين دخل الجنة)، والبردين: هما العصر الفجر، وسميتا بذلك لأنها تتأيان في وقت البرد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آداب العطاس

 

1_من آداب العطاس أن يحمد العاطس ربه عز وجل،وأن يدعو له إخوانه المسلمون بالرحمة.

عن أبي هريرة –رضي الله عنه-أن النبي –صلى الله عليه وسلم-قال:"إذا عطس أحدكم فليقل الحمد لله،وليقل له أخوه أو صاحبه،يرحمك الله،فإذا قال يرحمك الله،فليقل: يهديكم ويصلح بالكم"

(رواه البخاري وأبو داود)

 

2_ ومن آداب العطاس أن يحرم المؤمن من التشميت إذا لم يحمد الله عز وجل لما روه أبو موسى-رضي الله عنه-قال:سمعت رسول –صلى الله عليه وسلم- يقول : "إذا عطس أحدكم فحمد الله فشمتوه،فإن لم يحمد الله لا تشمتوه"(رواه مسلم)

 

3_ وضع اليد أو طرف الثوب على الفم عند العطاس،فعن أبي هريرة -رضي الله عنه-:أن النبي –صلى الله عليه وسلم-كان إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فيه-أي فمه- ،وخفض صوته،

أو غض بها صوته"(رواه أبو داود والترمذي)

 

4_ التشميت إلى ثلاث مرات فإذا عطس الرابعة دعا له بالشفاء عن أبي هريرة مرفوعاً:"شمت أخاك ثلاثاً،فما زاد فهو زكام"(أبو داود)

 

آداب التثاؤب

 

 

1_ أن يرد المسلم التثاؤب ما استطاع،لأنه إتباع للشيطان عن أبي هريرة-رضي اله عنه-عن النبي -صلى الله عليه وسلم-أنه قال"أما التثاؤب فإنما هو ن الشيطان فإن تثاءب أحدكم فليرده ما استطاع،فإن أحدكم إذا تثاءب ضحك منه الشيطان"(رواه البخاري)

 

2_إن لم يستطع رده وضع يده على فيه أو ثوبه، لما رواه مسلم عن أبي سعيد الخدري-رضي الله عنه-قال:قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:"إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فيه-أي فمه-فإن الشيطان يدخل مع التثاؤب"(رواه مسلم)

 

3_ أن لا يرفع صوته بالتثاؤب ما استطاع،لما روى مسلم وأحمد والترمذي عن النبي-صلى الله عليه وسلم-أنه قال:"إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب،فإن أحدكم إذا قال ها...ضحك الشيطان منه"(رواه البخاري)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آداب الطعام و الشراب

 

 

آداب الطعام

 

1_ غسل اليدين قبل الطعام و بعده

 

2_ التسمية في أول الطعام و الحمد في آخره قال رسول الله علية و سلم : (سم الله و كل بيمينك ،و كل مما يليك ) فإذا نسي الشخص أن يذكر اسم الله بعد أن شرع في الأكل فليقل (بسم الله أوله وآخره )

و أن يحمد الله بعد الانتهاء من الأكل (الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حولٍ منى ولا قوه )

 

3_ ألا يعيب طعاما قدم إليه: لما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال : (ما عاب رسول الله صلى الله عليه و سلم طعاما قط ، إن اشتهاه أكله ، و أن كرهه تركه)

 

4_ أن يأكل بيمينه و مما يليه : لما ورد عن عمر بن أبي سلمة رضي الله عنهما قال : كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه و سلم, و كانت يدي تطيش في الصحفة ,فقال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم : (يا غلام ، سم الله، و كل بيمينك، وكل مما يليك )

 

5_ ألا يأكل متكئا : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (لا آكل متكئا ) و ذلك لما فيه من الضرر الصحي و ظواهر الكبر و التعالي.

 

6_ استحباب لعق الأصابع بعد الأكل : (لما ورد في حديث ابن عباس (رضي الله عنهما : (إذا أكل أحدكم طعاما فلا يمسح أصابعه حتى يلعقها ) و في حديث جابر (رضي الله عنه)- أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمر بعلق الأصابع و الصحفة وقال : ( إنكم لا تدرون في أي طعامكم البركة )

 

7_ألا يبدأ بالطعام قبل من هو أكبر منه : لما رواه مسلم عن حذيفة (رضي الله عنه) قال : كنا إذا حضرنا مع الرسول الله صلى الله عليه و سلم طعاما لم نضع أيدينا حتى يبدأ رسول الله صلى الله عليه و سلم فيضع يده .

 

8_ أن يدعوا لمضيفه إذا فرغ من الطعام :- لما روي عن أنس(رضي الله عنه) أن النبي صلى الله عليه و سلم جاء إلي سعد بن عبادة( رضي الله عنه) فجاء بخبز و زيت فأكل ثم قال النبي صلى الله عليه و سلم : ( أفطر عندكم الصائمون ، و أكل طعامكم الأبرار ، و صلت عليكم الملائكة )

 

 

آداب الشراب

 

أ- التسمية و الحمد و الشرب ثلاثا : لما ورد عن ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لا تشربوا واحدا كشرب البعير ، و لكن اشربوا مثنى و ثلاث ، و سموا إذا أنتم شربتم ، و احمدوا إذا أنتم رفعتم ) أي انتهيتم من الشرب

 

ب- كراهية الشرب من فم السقاء : لما روى أبو هريرة رضي الله عنه (نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يشرب من في السقاء أو القربة) و لا يخفى ما في ذلك من الفوائد الصحية حيث لا يرى الإنسان ما بداخل السقاء ، فقد يوجد فيه ما يضره فينساب إلى بطنه ، و كذلك قد ينزل من فمه هو بالماء فيضر بالآخرين ، كما أن النفس تعاف هذا الشرب.

 

ج- كراهية النفخ في الشراب : لما ورد عن ابن عباس (رضي الله عنه ):(أن الرسول صلى الله عليه و سلم ، نهى أن يتنفس في الإناء أو أن ينفخ فيه)

 

د- استحباب الأكل والشرب في حالة الجلوس يستحب الأكل والشرب جالساً

ولاينبغي الأكل والشرب قائماً إلا لضروره فإن النبي صلى الله عليه و سلم زجر عن الشرب قائماً وزجر عن الأكل قائماً وقال عليه الصلاه و السلام ( لايشربن أحدٌ منكم قائماً فمن نسي فليستقيء )

 

هـ- النهي عن الشرب من آنية الذهب و الفضة : لما رواه مسلم :( من شرب في إناء من ذهب أو فضة فإنما يجرجر في بطنه نارا من جهنم )

 

و- النهي عن ملء المعدة في الأكل و الشرب : لقوله صلى الله عليه و سلم : ( ما ملأ ابن آدم و عاء شراً من بطنه: بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه. فان كان لا بد فاعلا ، فثلث لطعامه و ثلث لشرابه ، و ثلث لنفسه )

 

ز- استحباب أن يكون ساقي القوم آخرهم شربا : لما في حديث قتادة(رضي الله عنه ): (ساقي القوم آخرهم ) يعني ( آخرهم شربا )

 

ح- الشرب باليمين : وقد ورد في أدلة أخرى أن الشيطان يأكل ويشرب بشماله، ولذا كان النهي عن الأكل أو الشرب بالشمال.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخواتي الغاليات بهذا انتهينا من منهج

التزكية و الآداب الشرعية

 

و سيكون الاختبار في نهاية الأسبوع القادم إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

خالتو ام سهيلة انا مش مذاكرة حاجة

 

اعمل ايه .؟؟

 

و الامتحان النهائي امتي؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مسك الحبيبة

الامتحان على نهاية الأسبوع القادم و سيكون لديكم فرصة أسبوعين للرد

يعني عندك فرصة تذاكري : )

 

أختي الحبيبة T2mal

طبعاً يسعدنا أن تنضمي إلينا

 

و الامتحان الأسبوع القادم و سيكون هناك فرصة أسبوعين لتقديم الإجابات

فألقي نظرة على المنهج فإن وجدتِ القدرة من الأنتهاء منه في هذه الأسابيع فيسعدنا ذلك

 

أو يمكنك الانتظار و التسجيل في الدورة القادمة التي سيعلن عنها في وقت قريب إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×