اذهبي الى المحتوى
.¸¸.ღ بسملة ღ.¸¸.

صفحة تسميع الأخت * عزاء النفوس *

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

((الذين يقولون ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار الصابرين والصادقين والقانتين والمنافقين والمستغفرين بالأسحار شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأُولوالعلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم إن الدين عند الله الإسلام وما اختلف الذين أُوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغياً بينهم ومن يكفر بآيات الله فإن الله سريع الحساب فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعني وقل للذين أُوتو الكتاب والأميين ءأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصيرٌ بالعباد إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حقٍ ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذابٍ أليم أُولئك الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين ألم ترى إلى الذين أُوتوا نصيباً من الكتاب يُدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريقٌ منهم وهم معرضون ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدوداتٍ وغرهم في دينهم ما كانوا يفترون فكيف إذا جمعناهم ليومٍ لا ريب فيه ووفيت كلُ نفسٍ ما كسبت وهم لا يظلمون قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيءٍ قدير تولج اليل في النهار وتولج النهار في اليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاتةٌ ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيءٍ قدير))

 

 

والمنافقين >>> وَالْمُنْفِقِينَ

اتبعني >>> اتَّبَعَنِ

ترى >>> تَرَ

تقاتةٌ >>> تُقَاةً

اللون الأزرق سقط سهواً :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بسم الله الرحمن الرحيم

((يوم تجد كل نفسٍٍ ما عملت من خيرٍ محضرًا و ما عملت من سوءٍ تود لو أن بينها و بينه أمداً بعيداً و يُحذركم الله نفسه و الله رؤوفٌ بالعباد.قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يُحببكم الله و يغفر لكم ذنوبكم و الله غفورٌ رحيم قل أطيعوا الله و الرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين إن الله اصطفى آدم و نوحاً و آل إبراهيم و آل عمران على العالمين ذريةً بعضها من بعض و الله سميعٌ عليم.إذ قالت امرأة عمران ربي إني نذرت لك ما في بطني محرراً فتقبل مني إنك أنت السميع العليم فلما و ضعتها قالت ربي إني وضعتها أنثى و الله أعلم بما وضعت و ليس الذكر كالأنثى و إني سميتها مريم و إني أُعيذها بك و ذريتها من الشيطان الرجيم فتقبلها ربها بقبول حسنٍ و أنبتها نباتاً حسناً و كفّلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقاً قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب هنالك دعى زكريا ربه قال ربي هب لي من لدنك ذريةً طيبة إنك سميع الدعاء فنادته الملائكة وهو قائمٌ يصلي في المحراب أن الله يُبشرك بيحيى مصدقاً بكلمةٍ من الله و سيدًا و حصورا و نبياً من الصالحين قال ربي أنّى يكون لي غلامٌ و فد بلغني الكبر و امرأتي عاقر قال كذلك الله يفعل ما يشاء قال ربي اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا و اذكر ربك كثيرا و سبح بالعشّي و الإبكار.وإذ قالت الملائكةُ يا مريم إن الله اصطفاك و طهّرك و اصطفاك على نساء العالمين يا مريم اقُنتي لربك و اسجدي و اركعي مع الراكعين ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك و ما كنت لديهم إذ يُلقون أقلا مهم أيُهم يكفل مريم و ما كنت لديهم إذ يختصمون .إذ قالت الملائكةُ يا مريمُ إن الله يبشرك بكلمة منه إسمه المسيحُ عيسى ابن مريم وجيهاً في الدنيا و الآخرة و من المقربين ))

 

ربي >>> رَبِّ

 

تسميع جيــــــــد

جعلكِ الله من أهل القرآن العظيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك اختي الحبيبه؟؟؟

احبك في الله

 

 

 

الى التسميع:

 

((ويكلم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين قالت ربي أنّى يكون لي ولدٌ ولم يمسسني بشرٌ قال كذلك يخلق الله ما يشاء إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون ويُعلمه الكتاب والحكمة والتواراة والإنجبل ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآيةٍ من ربكم أنىّ خلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله وأُبرئُ الأكمه والأبرص وأُحي الموتى بإذن الله وأُنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إنّ في ذلك لآيةً لكم إن كنتم مؤمنين ومصدقاً لما بين يدي من التواراة ولأُحل لكم بعض الذي حرّم عليكم وجئتكم بآيةٍ من ربكم فاتقوا الله وأطيعون فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصارى إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك الي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فأما الذين كفروا فأُعذبهم عذاباً شديداً في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين وأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أُجورهم والله لا يُحب الظالمين ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من ترابٍ من الممترين فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكذابين))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

((إن هذا لهو القصص الحق وما من إلهٍ إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم فإن تولو فإن الله عليمٌ بالمفسدين قُل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضاًُ أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون يا ياأهل الكتاب لم تحاجون في إبراهيم وما أُنزلت التوراة والإنجبل إلا من بعده أفلا تعقلون هأنتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علمٌ فلم تحاجون فيما ليس لكم به علمٌ والله يعلم وأنتم لا تعلمون وما كان إبراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين إن أولى الناس بإبراهيم للذين إتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين ودت طائفةٌ من أهل الكتاب لو يُضلونكم وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون ياأهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون وقالت طائفةٌ من أهل الكتاب آمنوا بالذي أُنزل على الذين آمنوا وجه النهار وكفروا آخره لعلهم يرجعون ولا تؤمنوا إلا لمن إتبع دينكم قُل إن الهدى هدى الله أن يؤتى أحدٌ مثل ما أُوتيتم أو يحاجوكم عند ربكم قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسعٌ عليمٌ يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطارٍ يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائماً ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيلٌ ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون بلى من أوفى بعهده واتقى فإن الله يحب المتقين إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمناً قليلاً أُولئك لا خلق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذابٌ أليمٌ))

تم تعديل بواسطة عزاء النفوس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك اختي الحبيبه؟؟؟

احبك في الله

 

 

 

الى التسميع:

 

((ويكلم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين قالت ربي أنّى يكون لي ولدٌ ولم يمسسني بشرٌ قال كذلك يخلق الله ما يشاء إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون ويُعلمه الكتاب والحكمة والتواراة والإنجيل ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآيةٍ من ربكم أنىّ خلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله وأُبرئُ الأكمه والأبرص وأُحي الموتى بإذن الله وأُنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إنّ في ذلك لآيةً لكم إن كنتم مؤمنين ومصدقاً لما بين يدي من التواراة ولأُحل لكم بعض الذي حرّم عليكم وجئتكم بآيةٍ من ربكم فاتقوا الله وأطيعون إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (51) فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصارى إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك الي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فأما الذين كفروا فأُعذبهم عذاباً شديداً في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين وأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أُجورهم والله لا يُحب الظالمين ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من ترابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59) الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُنْ من الممترين فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكذابين))

 

 

ربي >>> رَبِّ

خلق >>> أَخْلُق

وأُحي >>> وَأُحْيِي

الكذابين >>> الْكَاذِبِينَ

اللون الأزرق >>> نسيتِ الآية رقم (51) و لخبطي في الآية (59) والي بعدها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بسم الله الرحمن الرحيم

((إن هذا لهو القصص الحق وما من إلهٍ إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم فإن تولو فإن الله عليمٌ بالمفسدين قُل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضاًُ أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون يا ياأهل الكتاب لم تحاجون في إبراهيم وما أُنزلت التوراة والإنجبل إلا من بعده أفلا تعقلون هأنتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علمٌ فلم تحاجون فيما ليس لكم به علمٌ والله يعلم وأنتم لا تعلمون وما كان إبراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين إن أولى الناس بإبراهيم للذين إتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين ودت طائفةٌ من أهل الكتاب لو يُضلونكم وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون وقالت طائفةٌ من أهل الكتاب آمنوا بالذي أُنزل على الذين آمنوا وجه النهار وكفروا آخره لعلهم يرجعون ولا تؤمنوا إلا لمن إتبع دينكم قُل إن الهدى هدى الله أن يؤتى أحدٌ مثل ما أُوتيتم أو يحاجوكم عند ربكم قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسعٌ عليمٌ يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطارٍ يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائماً ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيلٌ ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون بلى من أوفى بعهده واتقى فإن الله يحب المتقين إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمناً قليلاً أُولئك لا خلق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذابٌ أليمٌ))

 

هأنتم >>> هَا أَنْتُمْ

وكفروا >>> وَاكْفُرُوا (نطقا صحيحة لكن كتابة في همزة)

إتبع >>> تَبِعَ

خلق >>> خَلَاقَ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أحبك الله و حبب خلقه الصالحين فيكِ

أنا بخير يا حبيبة وأنتِ كيف هو حالكِ؟

 

 

أسئلة هذا الأسبوع وبالتوفيق :)

 

 

 

 

 

الأسبوع الأول / المستوى الأول

سورة آل عمران

 

أتمي بارك الله فيكِ الآيات التالية :

 

 

( إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ ... إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ )

( كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ ...حُسْنُ الْمَآبِ )

( فَإنْ حَآجُّوكَ ... مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ )

( إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ ... اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء )

( إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ... وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ )

(إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ ... وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ )

 

 

فتح الله عليكِ و ألهمكِ الصواب

تم تعديل بواسطة .¸¸.ღ بسملة ღ.¸¸.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله على كل حال

احببت ان اهديك تلك الكلمات اختي الحبيبه اقبليها مني

((سبحان من أضاءت الشمس بقدرته وسجدت المخلوقات لعظمته ووهبنا الحمد والشكر على نعمته وأجاب دعاء المضطرين برحمته رجوته أن يهبك من هذا اليوم وكل يوم بهجته ومن السعد قمته ومن الايمان أعلى درجاته ويدخلك جنته آمين يا رب العالمين))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله على كل حال

احببت ان اهديك تلك الكلمات اختي الحبيبه اقبليها مني

((سبحان من أضاءت الشمس بقدرته وسجدت المخلوقات لعظمته ووهبنا الحمد والشكر على نعمته وأجاب دعاء المضطرين برحمته رجوته أن يهبك من هذا اليوم وكل يوم بهجته ومن السعد قمته ومن الايمان أعلى درجاته ويدخلك جنته آمين يا رب العالمين))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله على كل حال

احببت ان اهديك تلك الكلمات اختي الحبيبه اقبليها مني

((سبحان من أضاءت الشمس بقدرته وسجدت المخلوقات لعظمته ووهبنا الحمد والشكر على نعمته وأجاب دعاء المضطرين برحمته رجوته أن يهبك من هذا اليوم وكل يوم بهجته ومن السعد قمته ومن الايمان أعلى درجاته ويدخلك جنته آمين يا رب العالمين))

post-98849-1237553164_thumb.png

_______.bmp

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وبالله المستعان:

 

1( إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ ... إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ )

إن الله لا يخفى عليه شيءٌ في الأرض ولا في السماء هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آياتٌ محكماتٌ هنّ أُم الكتاب وأُخرُ متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغٌ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كلٌ من عند ربنا وما يذّكرُ إلا أُلوا الألباب))

 

2( كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ ...حُسْنُ الْمَآبِ )

كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كذّبوا بآياتنا فأخذهم الله يذنوبهم والله شديدُ العقاب قُل للذين كفروا ستُغلبون وتُحشرون إلى جهنم وبئس المهاد قد كان لكم آيةً في فئتين التقتا فئةٌ تقاتل في سبيل الله وأُخرى كافرةٌ يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرةً لأُلى الأبصار زُين للناس حُبُ الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حُسن المآب))

 

3( فَإنْ حَآجُّوكَ ... مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ )

فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعني وقل للذين أُوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصيرٌ بالعباد إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذابٍ أليمٍ أُولئك الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين ألم ترى إلى الذين أُوتوا نصيباُ من الكتاب يُدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريقٌ منهم وهم معرضون ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدزداتٍ وغرّهم في دينهم ما كانوا يفترون))

 

4( إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ ... اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء )

إذ قالت إمرأة عمران ربِ إني نذرتُ لك ما في بطني محرراُ فتقبل مني إنك أنت السميع العليم فلما وضعتها قالت ربي إني وضعتها أُنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أُعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم فتقبلها ربها بقبولٍ حسنٍ وأنبتها نباتاً حسناً وكفّلها زكريا كلما دخل عليها المحراب وجد عندها رزقاً قال يا مريم أنىّ لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حسابٍ هنالك دعا زكريا ربه قال هب لي من لدنك ذريةً طيبةً إنك أنت سميعُ الدعاء فنادته الملائكة وهو قائمٌ يصلي في المحراب إن الله يبشرك بيحي مصدقاً بكلمةٍ من الله وسيداً حصوراً ونبياً من الصالحين قال رب أنّى يكون لي غُلامٌ وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقرٌ قال كذلكم يفعل الله ما يشاءُ))

5( إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ... وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ )

إذ فال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إليّ ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين إتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إليّ مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فأما الذين كفروا فأُعذبهم عذاباً شديداً في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين وأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أُجورهم والله لا يحب الظالمين ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من ترابٍ ثم قال له كن فيكون الحقُ من ربك فلا تكن من الممترين فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندعُ أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكذابين ))

6(إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ ... وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ )

إن أولى الناس بإبراهيم للّذين إتعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين ودت طائفةٌ من أهل الكتاب لو يضلونكم وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون ياأهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون ياأهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وإن منهم لفريقاً يلؤون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون ما كان لبشرٍ أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عباداً لي من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تُعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أرباباً أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما أتيتكم من كتابٍ وحكمةٍ ثم جاءكم رسولٌ مصدقٌ لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين فمن تولى بعد ذلك فأُولئك هم الفاسقون أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وإليه ترجعون قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أُوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحدٍ منهم ونحن له مسلمون ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين كيف يهدي الله قوماً كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حقٌ وجاءهم البينات والله لا يهدي القوم الظالمين أُولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفورٌ رحيمٌ إن الذين كفروابعد إيمانهم ثم إزدادوا كُفراً لن تقبل توبتهم وأُولئك هم الضالون إن الذين كفروا وماتوا وهم كفارٌ فلن يُقبل من أحدهم ملء الأرض ذهباً ولو إفتدى به أُولئك لهم عذابٌ أليمٌ وما لهم من ناصرين))

تم تعديل بواسطة عزاء النفوس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ عزوءة الحبيبة على دعائك الطيب أسأل الله أن يرزقك من نعيم الدنيا و الآخرة و يجعلك من أهل جنة النعيم

لي عودة للتصحيح :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

((لن تنالوا البر حتى تُنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيءٍ فإن الله به عليمٌ كل الطعام كان حِلاً لبني إسرائيل إلا ما حرّم إسرائيل على نفسه من قبل أن تُنزل التوراة قل فأتوا بالتوراة فاُتلوها إن كنتم صادقين فمن إفترى على الله الكذب من بعد ذلك فأُولئك هم الظالمون قل صدق الله فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفاً وما كان من المشركين إن أول بيتٍ وُضع للناس للذي ببكة مباركاً وهدىً للعالمين فيه آياتٌ بيناتٌ مقام إبراهيم ومن دخله كان آمناً ولله على الناس حج البيت من إستطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غنيٌ عن العالمين قل يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله والله شهيدٌ على ما تعملون قل يا أهل الكتاب لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجاً وأنتم شهداء وما الله بغافلٍ عما تعملون ياأيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقاً من الذين أُوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين وكيف تكفرون وأنتم تُتلى عليكم آيات الله وفيكم رسوله ومن يعتصم بالله فقد هُدي إلى صراطٍ مستقيم ياأيها الذين آمنوا إتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداءاً فألف بين قلوبكم فأصبحتم على شفا حفرةٍ من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون ولتكن منكم أُمةٌ يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأُولئك هم المفلحون ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأُولئك لهم عذابٌ عظيمٌ يوم تبيض وجوه وتسود وجوهٌ فأما الذين إسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق وما الله يريد ظلماً للعالمين))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك يا عزوءة الحبيبة؟ اعذريني لتأخري في التصحيح :(

 

 

إن الله لا يخفى عليه شيءٌ في الأرض ولا في السماء هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آياتٌ محكماتٌ هنّ أُم الكتاب وأُخرُ متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغٌ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وَابْتِغَاءَ تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كلٌ من عند ربنا وما يذّكرُ إلا أُلوا الألباب))

 

أُلوا >>> أُولُو

اللون الأزرق سقط سهواً

 

 

 

كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كذّبوا بآياتنا فأخذهم الله بذنوبهم والله شديدُ العقاب قُل للذين كفروا ستُغلبون وتُحشرون إلى جهنم وبئس المهاد قد كان لكم آيةً في فئتين التقتا فئةٌ تقاتل في سبيل الله وأُخرى كافرةٌ يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرةً لأُلى الأبصار زُين للناس حُبُ الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حُسن المآب))

 

 

لأُلى >>> لِأُولِي

 

 

 

 

فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعني وقل للذين أُوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصيرٌ بالعباد إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذابٍ أليمٍ أُولئك الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين ألم ترى إلى الذين أُوتوا نصيباُ من الكتاب يُدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريقٌ منهم وهم معرضون ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدوداتٍ وغرّهم في دينهم ما كانوا يفترون))

 

 

اتبعني >>> اتَّبَعَنِ

ترى >>> تَرَ

 

 

 

 

إذ قالت إمرأة عمران ربِ إني نذرتُ لك ما في بطني محرراُ فتقبل مني إنك أنت السميع العليم فلما وضعتها قالت ربي إني وضعتها أُنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أُعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم فتقبلها ربها بقبولٍ حسنٍ وأنبتها نباتاً حسناً وكفّلها زكريا كلما دخل عليها المحراب وجد عندها رزقاً قال يا مريم أنىّ لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حسابٍ هنالك دعا زكريا ربه قال هب لي من لدنك ذريةً طيبةً إنك أنت سميعُ الدعاء فنادته الملائكة وهو قائمٌ يصلي في المحراب إن الله يبشرك بيحي مصدقاً بكلمةٍ من الله وسيداً حصوراً ونبياً من الصالحين قال رب أنّى يكون لي غُلامٌ وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقرٌ قال كذلكم يفعل الله ما يشاءُ))

 

ربي >>> رَبِّ

 

 

 

 

 

إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إليّ ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إليّ مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فأما الذين كفروا فأُعذبهم عذاباً شديداً في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين وأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أُجورهم والله لا يحب الظالمين ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من ترابٍ ثم قال له كن فيكون الحقُ من ربك فلا تكن من الممترين فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندعُ أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكذابين ))

 

 

الكذابين >>> الْكَاذِبِينَ

 

 

 

إن أولى الناس بإبراهيم للّذين إتعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين ودت طائفةٌ من أهل الكتاب لو يضلونكم وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون ياأهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون ياأهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون))

 

 

ياأهل >>> يَا أَهْلَ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بسم الله الرحمن الرحيم

وإن منهم لفريقاً يلؤون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون ما كان لبشرٍ أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عباداً لي من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تُعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أرباباً أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما ءاتيتكم من كتابٍ وحكمةٍ ثم جاءكم رسولٌ مصدقٌ لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين فمن تولى بعد ذلك فأُولئك هم الفاسقون أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وإليه ترجعون قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أُوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحدٍ منهم ونحن له مسلمون ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين كيف يهدي الله قوماً كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حقٌ وجاءهم البينات والله لا يهدي القوم الظالمين أُولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفورٌ رحيمٌ إن الذين كفروابعد إيمانهم ثم إزدادوا كُفراً لن تقبل توبتهم وأُولئك هم الضالون إن الذين كفروا وماتوا وهم كفارٌ فلن يُقبل من أحدهم ملء الأرض ذهباً ولو افتدى به أُولئك لهم عذابٌ أليمٌ وما لهم من ناصرين))

 

 

 

ما شاء الله ممتــــــــــاز :)

أقررتم >>> أَأَقْرَرْتُمْ

تم تعديل بواسطة .¸¸.ღ بسملة ღ.¸¸.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بسم الله الرحمن الرحيم

((لن تنالوا البر حتى تُنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيءٍ فإن الله به عليمٌ كل الطعام كان حِلاً لبني إسرائيل إلا ما حرّم إسرائيل على نفسه من قبل أن تُنزل التوراة قل فأتوا بالتوراة فاُتلوها إن كنتم صادقين فمن افترى على الله الكذب من بعد ذلك فأُولئك هم الظالمون قل صدق الله فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفاً وما كان من المشركين إن أول بيتٍ وُضع للناس للذي ببكة مباركاً وهدىً للعالمين فيه آياتٌ بيناتٌ مقام إبراهيم ومن دخله كان آمناً ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غنيٌ عن العالمين قل يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله والله شهيدٌ على ما تعملون قل يا أهل الكتاب لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجاً وأنتم شهداء وما الله بغافلٍ عما تعملون ياأيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقاً من الذين أُوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين وكيف تكفرون وأنتم تُتلى عليكم آيات الله وفيكم رسوله ومن يعتصم بالله فقد هُدي إلى صراطٍ مستقيم ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداءاً فألف بين قلوبكم فأصبحتم ِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ على شفا حفرةٍ من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون ولتكن منكم أُمةٌ يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأُولئك هم المفلحون ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأُولئك لهم عذابٌ عظيمٌ يوم تبيض وجوه وتسود وجوهٌ فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق وما الله يريد ظلماً للعالمين))

 

 

ياأيها >>> يَا أَيُّهَا

أعداءاً >>> أَعْدَاءً

اللون الأزرق نقص في الآية

 

أحسنـــــتِ أحسن الله إليك في الدارين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله على كل حال أسعدك الله وبارك فيكي اختي الحبيبه

 

الى التسميع:

 

((ولله ما في اسموات وما في الأرض وإلى الله ترجع الأمور كنتم خير أُمةٍ أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن من أهل الكتاب لكان خيراً لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون ضُربت عليهم الذلة أين ما ثُقفوا إلا بحبلٍ من الله وحبلٍ من الناس وباءٌ وبغضبٍ من الله ويقتلون الأنبياء بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون ليسوا سواءاً من أهل الكتاب أُمةٌ قائمةٌ يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات وأُولئك من الصالحين وما يفعلوا من خيرٍ فلن يُكفروه والله عليمٌ بالمتقين إن الذين كفروا لن تغنى عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئاً وأُولئك أصحاب النار هم فيها خالدون مثا ما ينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريحٍ فيها صراً أصابت حرث قومٍ ظلموا أنفسهم فأهلكته وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانةً من دونكم لا يألونكم خبالاً ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفى صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون هاأنتم أُولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليمٌ بذات الصدور إن تمسسكم حسنةً تسوؤهم وإن تصبكم سيئةً يفرحوا بها وإن تصبروا أوتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعملون محيط وإذ غدوت من أهلك تبويء المؤمنين مقاعد للقتال والله سميعٌ عليمٌ))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وأسعدِك في الدنيا و الآخرة و رضي عنكِ و أرضاكِ :)

 

 

((ولله ما في السموات وما في الأرض وإلى الله ترجع الأمور كنتم خير أُمةٍ أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن من أهل الكتاب لكان خيراً لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون ﴿ لَنْ يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ (111) ﴾ ضُربت عليهم الذلة أين ما ثُقفوا إلا بحبلٍ من الله وحبلٍ من الناس وباءٌ وبغضبٍ من الله وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ويقتلون الأنبياء بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون ليسوا سواءاً من أهل الكتاب أُمةٌ قائمةٌ يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات وأُولئك من الصالحين وما يفعلوا من خيرٍ فلن يُكفروه والله عليمٌ بالمتقين إن الذين كفروا لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئاً وأُولئك أصحاب النار هم فيها خالدون مثل ما ينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريحٍ فيها صراً أصابت حرث قومٍ ظلموا أنفسهم فأهلكته وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانةً من دونكم لا يألونكم خبالاً ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون هاأنتم أُولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليمٌ بذات الصدور إن تمسسكم حسنةً تسوؤهم وإن تصبكم سيئةً يفرحوا بها وإن تصبروا أوتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعملون محيط وإذ غدوت من أهلك تبويء المؤمنين مقاعد للقتال والله سميعٌ عليمٌ))

 

القليل من الأخطاء

فتح الله عليكِ

 

وباءٌ وبغضبٍ >>> وَبَاءُوا بِغَضَبٍ

الحق >>> حَقٍّ

سواءاً >>> سَوَاءً

صراً >>> صِرٌّ

ياأيها >>> يَا أَيُّهَا

هاأنتم >>> هَا أَنْتُمْ

تسوؤهم >>> تَسُؤْهُمْ

أوتتقوا >>> وَتَتَّقُوا

تبويء >>> تُبَوِّئُ

نسيتِ الآية (111)

و ما لونته بالأزرق نقص في الآية و البرتقالي زيادة فيها

تم تعديل بواسطة .¸¸.ღ بسملة ღ.¸¸.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

((إذ همت طائفتان منكم أن تفشلا والله وليهما وعلى الله فليتوكل المؤمنون ولقد نصركم الله ببدرٍوأنتم أذلةً فاتقوا الله لعلكم تشكرون إذ تقول للمومنين ألن يكفبكم أن يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين وما جعله إلا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم ليقطع طرفاً من الذين كفروا أو يكتبهم فينقلبوا خائبين ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ولله ما في السماوات وما في الأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله غفورٌ رحيمٌ يا أيُّها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافاً مضاعفةً واتقوا الله لعلكم تفلحون واتقوا النار التي أُعدت للكافرين وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون وسارعوا إلى مغفرةٍ من ربكم وجنةٍ عرضها السماوات والأرض أُعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين والذين إذا فعلوا فاحشةً أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون أُولئك جزاؤهم مغفرةٌ من ربهم وجناتٌ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أو نعم أجر العالمين قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين هذا بيان للناس وهدىً وموعظةٌ للمتقين ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين إن يمسسكم فرحٌ فقد مس القوم فرحٌ مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

((إذ همت طائفتان منكم أن تفشلا والله وليهما وعلى الله فليتوكل المؤمنون ولقد نصركم الله ببدرٍوأنتم أذلةً فاتقوا الله لعلكم تشكرون إذ تقول للمومنين ألن يكفيكم أن يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين وما اللَّهُ جعله إلا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم ليقطع طرفاً من الذين كفروا أو يكتبهم فينقلبوا خائبين ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ولله ما في السماوات وما في الأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله غفورٌ رحيمٌ يا أيُّها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافاً مضاعفةً واتقوا الله لعلكم تفلحون واتقوا النار التي أُعدت للكافرين وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون وسارعوا إلى مغفرةٍ من ربكم وجنةٍ عرضها السماوات والأرض أُعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين والذين إذا فعلوا فاحشةً أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون أُولئك جزاؤهم مغفرةٌ من ربهم وجناتٌ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أو نعم أجر العالمين قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين هذا بيان للناس وهدىً وموعظةٌ للمتقين ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين إن يمسسكم فرحٌ فقد مس القوم فرحٌ مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين))

 

 

يكتبهم >>> يَكْبِتَهُمْ

أو نعم >>> وَنِعْمَ

فرحٌ >>> قَرْحٌ

اللون الأزرق نقص في الآية

 

 

تسميع جيـــد

جعلكِ الله من أهل القرآن العظيــم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ولله الحمد

 

((وليمحض الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين ولقد كنتم تمنون الموت من قبل أن تلقوه فقد رأيتموه وأنتم تنظرون وما محمد إلا رسولٌ قد خلت من قبله الرسل أفأين مات أو قتل إنقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عاقبيه فلن يضر الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين وما كان لنفسٍ أن تموت إلا بإذن الله كتاباً مؤجلاً ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثيرٌ فما وهنوا لما أصلبهم في سبيل الله وما ضعفوا وما إستكانوا والله يحب الصابرين وما كان قولهم إلا أن قالوا ربنا إغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين فآتاهم الله ثواب الدنيا وحسن ثواب الآخرة والله يحب المحسنين يا أيّها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين بل الله مولاكم وهو خير الناصرين سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب بما أشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً ومأواهم النار وبئس مثوى الظالمين ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ولقد عفا عنكم والله ذو فضلٍ على المؤمنين إذ تُصاعدون ولا تلوون على أحدٍ والرسول يدعوكم في أُخراكم فأثابكم غماً بغمٍ لكيلا تحزنوا على ما فاتكم ولا ما أصابكم والله خبيرٌ بما تعملون))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ولله الحمد

 

((وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين ولقد كنتم تمنون الموت من قبل أن تلقوه فقد رأيتموه وأنتم تنظرون وما محمد إلا رسولٌ قد خلت من قبله الرسل أفأين مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عاقبيه فلن يضر الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين وما كان لنفسٍ أن تموت إلا بإذن الله كتاباً مؤجلاً ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثيرٌ فما وهنوا لما أصلبهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين وما كان قولهم إلا أن قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين فآتاهم الله ثواب الدنيا وحسن ثواب الآخرة والله يحب المحسنين يا أيّها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين بل الله مولاكم وهو خير الناصرين سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب بما أشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً ومأواهم النار وبئس مثوى الظالمين ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ولقد عفا عنكم والله ذو فضلٍ على المؤمنين إذ تُصاعدون ولا تلوون على أحدٍ والرسول يدعوكم في أُخراكم فأثابكم غماً بغمٍ لكيلا تحزنوا على ما فاتكم ولا ما أصابكم والله خبيرٌ بما تعملون))

 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حفظ جيد بارك الله فيكِ

أفأين >>> أَفَإِنْ

عاقبيه >>> عَقِبَيْهِ

تُصاعدون >>> تُصْعِدُونَ

أفأين >>> أَفَإِنْ

عاقبيه >>> عَقِبَيْهِ

تُصاعدون >>> تُصْعِدُونَ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك عزاء الحبيبة؟

 

تفضلي أسئلة الأسبوع

 

v

v

v

v

v

v

 

الأسبوع الثاني / المستوى الأول

سورة آل عمران

 

أتمي بارك الله فيكِ الآيات التالية

 

( وَلاَيَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ ... وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )

( فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ ... لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ )

( وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ ... إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ )

( وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى ... وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )

( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ ... وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ )

 

 

فتح الله عليكِ و ألهمكِ الصواب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكي واسكننا فسيح جناته اختي الحبيبه

 

 

((وبالله المستعان:

 

1( وَلاَيَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ ... وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )

ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أرباباً أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون وإذ أخذ ميثاق النبيين لما أتيتكم من كتابٍ وحكمةٍ ثم جاءكم رسولٌ مصدقٌ لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين فمن تولى بعد ذلك فأُولئك هم الفاسقون أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وإليه يرجعون قل آمنا بالله وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أُوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحدٍ منهم ونحن له مسلمون))

 

2( فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ ... لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ )

فيه آياتٍ بيناتٍ مقام إبراهيم ومن دخله كان آمناً ولله على الناس حج البيت من إستطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غنيٌ عن العالمين قل يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله والله شهيدٌ على ما تعملون قل يا أهل الكتاب لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجاً وأنتم شهداء وما الله بغافلٍ عما تعملون يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقاً من الذين أُوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين وكيف تكفرون وأنتم تتلى عليكم آيات الله وفيكم رسوله ومن يعتصم بالله فقد هُدي إلى صراطٍ مستقيمٍ يا أيها الذين آمنوا إتقوا الله حق تُقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداءاً فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً وكنتم على شفا حفرةٍ من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون))

 

3( وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ ... إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ )

وما يفعلوا من خيرٍ فلن يُكفروه والله عليمٌ بالمتقين إن الذين كفروا لن تُغنى عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئاً وأُولئك أصحاب النار هم فيها خالدون مثل ما ينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريحٍ فيها صِرٌ أصابت حرث قومٍ ظلموا أنفسهم فأهلكته وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانةً من دونكم لا يألونكم خبالاً ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفى صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون ))

 

4( وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى ... وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )

وما جعله الله إلا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم ليقطع طرفاً من الذين كفروا أو يكتبهم فينقلبوا خائبين ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ولله ما في السماوات والأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله غفورٌ رحيمٌ يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافاً مضاعفةً واتقوا الله لعلكم تفلحون واتقوا النار التي أُعدت للكافرين وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون وسارعوا إلى مغفرةٍ من ربكم وجنةٍ عرضها السماوات والأرض أُعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين))

 

5( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ ... وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ )

وما محمدٌ إلا رسولٌ قد خلت من قبله الرسل أفإين مات أو قُتل إنقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين وما كان لنفسٍ أن تموت إلا بإذن الله كتاباً مؤجلاً ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين وكأين من نبيًٍ قاتل معه ربيون كثيرٌ فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما إستكانوا والله يحب الصابرين وما كان قولهم إلا أن قالوا ربنا إغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين فآتاهم الله ثواب الدنيا وحسن الآخرة والله يحب المحسنين يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين بل الله مولاكم وهو خير الناصرين ))

تم تعديل بواسطة عزاء النفوس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×