اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

لا ألوم غير نفسي .. لا ألوم غيرهـا ..

أصلحني يا ربي

صدقًا لا أعرف كيف أتعامل معهم .. وكل مرة أعد نفسي بالأحسن فإذ بي أصبح أسوأ ..

كم أشتهي الهجر أحيانًا .. ليس مجرد ترتيب ما حولي .. بل استئصال هذه الهموم من عقلي ..

حتى يصبح ليوم مكانًا أكبــر ..

لكن أعجز ولا أريد .. ولا أعلم إن كان صوابًا

هي خطوة لا أريد أصلًا التفكير فيها

ليس الخطأ فيما حولي .. الخطأ فيّ أنـا .. فيّ أنــا ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يَ رب ..

 

يا واحد يا صمد

 

اكرمني بالنجاح

 

 

:"

 

()

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه :

( إذا أردتم العلم فانثروا القرآن فإن فيه علم الأولين والآخرين ) ـ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اسمع وأرى تلك التفاهات والتصرفات

تصدر من أشخاص.. ينبغي ان لا تصدر منهم

كونهـم المثل الاعلى

 

نعم كلنا بشر

ولسنا معصومون

وجل من لا يخطىء

ولكن لماذا لا يصغى إليـنا ؟

 

 

 

كم تمنيت مواجهتهم.. !

ولكن سرعــا ما توقفنـي

مكانتهم العاليــة..

 

 

أولا يمكننا نصح الكبيـــر ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهُم بَلغنَا رَمضَان , وَ تكبيرَاتُ

النصْر تعلُو مَآذن الشَام ")

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم بلغنا رمضان

وانصر إخواننا في سوريا يا رب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

tumblr_m49kp27eQ91qf3n80o1_500.jpg

 

* ولِي غيمةٌ من قلُوبٍ حوتني ♥ تكاتفن حَولي فكُن ضِيايَ :”)

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

= ))

الحمد لله رب الع ــالمين ...

تم تعديل بواسطة صـمـتُ الأمــل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1- كثيراً ما يستعجل الإمام أو يغفل المأموم عن تدبر سورة الفاتحة ، خاصة مع تكرارها في مثل التراويح طلباً لتدبر ما بعدها من تلاوة وربما لتدبر قنوت مع أن الفاتحة أولى السور بالتدبر ، لأنها أعظم سورة ، والله تعالى يقول { وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْ‌آنَ الْعَظِيمَ} [الحجر87] ، والفاتحة هي السبع المثاني والقرآن العظيم . [باسل الرشود ، انظر :صحيح البخاري (4426)]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا رب ......

 

حزينة من اجلهم

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا تحسبن أنك إن اخترت طريق الزهد في الدنيـا .. أنك ستزهد فيها دون ذرة شوق إليها

ولا تحسبن أن الطريق الذي اخترته .. ممهد بالورود وخالٍ من الأشواك والألم

 

 

كــلا

 

 

بل ستجد تلك الذرة المشتاقة لمتاع الدنيــا

وستجد الأشواك تنهال عليك من كل جانب .. وستجد الأذى والألم وأشلاء قلبك الداميــة

 

 

لكن

 

 

حينهــا .. تذكر جنة عرضهـا السماوات والأرض

تذكر أنه لا يمسهـم فيها نصب

تذكـر حين يسئَلون عن البؤس الذي لاقوه في دنياهـم فيجيبوا: والله ما رأينـا ذلك قط

 

تذكــر: هُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ اللَّـهِ ۗوَاللَّـهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ [آل عمران: 163]

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×