اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

عجبي ليس من فتاة أحبت رجلاً -إن جاز ان نسميه كذلك -من وراء الكيبورد

 

وتقول أحببته وأحببت كلماته واحسه صادقاً انا أثق به ~؟ وماذا عن كونه كاذباً وماذا عن كونه

 

منافقاً أو ممن يتلاعب بقلوب الفتيات ..؟

 

ولكن عجبي الأكبر كيف ترى كلمات الله عزّ وجل من وراء سبع سموات ولم تحبه .؟ ولم تتلذذ بقراءة

 

كتابه ولم تثق بما عنده ..؟

 

لاعجب بعد الآن {أم على قلوبٍ أقفالها}

 

أغلقت قلوبهم عن الحق وأتبعوا أهواءهم

 

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
VHj41.png تم تعديل بواسطة أم أحمد الزايدي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مازلت صابرة ومازلت أبلع أفعالك كما أبلع ريقي وأكظم غيظي

أخاف أن يأتي يوم أنفجر فيه وتُصعقي وأكره نفسي

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يآآآآآآآآآربـ

انك على كل شيء قديـر

ولا يعجزك شيئا

وإنك لتعلم اننا لا نريد سوى

رضاك..فأعنّا على ذلكـ

وافتح لنـــا مغاليــق الأمور

مادامت طلبا لمرضآآآتك

يآآاربـ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ذلك المكان الذي طالما جمعنا للخير و السعي للجنان و قبل ذلك نبغي رضا الرحمن، و قدر الله تفرقنا ..لكن ما زلت أتذكرهن و أدعو الله أن نجتمع هناك حيث الفردوس ..حيث الجمع الأبدي () .

تم تعديل بواسطة شمس المحبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تَهَتَّكي أغشيةَ الزَّيْفِ

فللصدقِ عَبَقٌ تَفْتَقِدينه : (

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

.

.

 

صباحكِ زهرٌ تهادى بحبٍّ

لينثرَ في الكونِ حُلوَ المُنى

وَعِطرٌ عبَّقَ أُفْقَ الرياضِ

وَهِمَّةُ طيْرٍ جاب الفضا

وَقطراتُ غَيْثِ تُعيدُ الحياة

وَبَهجةُ عُمْرٍ تُنيرُ الدُّنا

 

,‘

صَباحي بَيْنَ أَحْضانكِ مُخْتَلف , مُخْتَلفٌ جدًّا يا كُلَّ المُنى :*)

 

 

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مكرر ..

تم تعديل بواسطة أنفاس الفجر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

في لحظة اليأس اتذكر ان الله على كل شيئ قدير

 

واذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون

 

 

اهدأ واصبر واستعين بالله

 

 

 

والحمد لله رب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شممنا رائحة الماضي من ذلك المسير، ولمحنـا تلك الزوايا التي كنّا نجلس فيها تحت شمسنا الدافئة، وشعرنا بذلك الشعور الذي لا يخطئه القلب، شعور يجيء كل بقعةٍ من الجسد، فكأنما عدنا بالزمن إلى تلك اللحظات، صورةً بصورة، صوتًا بصوت، نفسًا بنفس،

لم تكن الجسور قد أحرقت بعد، ولم تكن الغيوم قد تلبّدت بالغيوم بعد، كانت السماء لا زالت زرقاء كعيون الأطفال البريئة، وكانت النجوم لا زالت تحاول عابثةً أن تمنع سيل المطر، لكنّه يسيل كما تسيل الدموع،

تغيّر كل شيء،

أحرقت الجسور وغطّاها رماد الأيام، تلبّدت السماء وأصبحت رمادية، والرياح الباردة تضرب دون رحمة

وأما النجوم لم تعد تحاول، لم تعد ترى سيلًا أو غيثًا

كانت أيام، كانت أيام!

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لأنكِ روحًا تسكنني

أجد حزنًا حلَّ بكِ , جاثمٌ على صدري :"

فأُطلقها زفراتٍ تصعدُ إلى السماء بدعواتٍ لكِ , هيَ كُلُّ حيلتي ,

يسرَّ اللهُ لكِ الخير , وذلل لكِ كُلَّ صعبٍ , وأعانكِ على مرْضاته ()

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أشعر أني موجوعة من الداخل وبحاجة للصراخ بأعلى صوت

ليتني مسؤولة في البلد كي أقضي على معظم المسؤولون الذين لا رحمة في قلوبهم

ما ذنب نزيهة وما ذنب تلك المسنة التي تعاني وتتألم ولا أحد يهتم لها وتلك المرمية على السرير الأبيض بحاجة للعلاج ولكنها مركونة ينتظرون أجلها

مع أنها لو تعالجت لشُفيت ’ وكم من واحدة تتألم ليلا وتطلب شربة ماء ولا أحد يناولها وتلك وتلك وتلك ,,,,,

ألا تخافون من الله ؟ تلك مسؤولية إخترتم تحملها فلماذا لا تؤدونها كما يرضي الله

ارحموا المسنين فهم عانوا وتألموا ويكفي أن معظم من يعيش في ذلك المكان آتاه بغير رغبة منه

 

" دائما كنت أقول نحن المسلمون لا توجد لدينا دار للمسنين لأن لا أحد يضحي بوالديه لأنهم جنة الدنيا "

ولكن حينما عشت الواقع رأيت عجبا عجاب

حسبي الله على الظالمين

  • معجبة 5

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

.

 

يا رب دمعٌ واكف لكَ قد جرى

فابعث إلهي من جَنابكَ ألف نورْ

يجلو سواد الذنبِ يَمحو شؤمهُ

يرفع منازلنا بعلياء القصورْ

ضعنا طويلًا في متاهات الهوى

وتحدثت سود الصحائفِ بالثبورْ

وتغافلت أرواحنا عن ساعةٍ

فيها نفارق زيفَ دُنيانا الغَرورْ

ما حيلةُ الظمآنِ في حرِّ الدنا

إلا يدًا تسأل غَياثًا من حَرورْ

وجباه تسجدُ كي تُمرغ نفسها

بالطينِ ذلًا وافتقارًا للغفورْ

ترجوكَ توْبًا قبلَ موتٍ تنتشي

منه القلوب ويبتسم بؤس الثغورْ

 

رحماكَ بنا يا رب :"(

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بك يا زمان اللهو أشكو غربتي

إن كانت الشكوى تداوي مهجتي

 

قلبي تساوره الهمموم توجعاً

ويزيد همي إن خلوت بظلمتي

 

يا قلب إني قد أتيتك ناصحاً

فاربأ بنفسك أن تقودك محنتي

 

إن الغريب سقته أيام الأسى

كأس المرارة في سنين الغربة

 

قد كان نومي هانئاً فوق الثرى

من غير شكوى أو عذولٍ شامتِ

 

من غير همٍ بالزمان وكربهِ

من غير تسهادٍ يشتت راحتي

 

أنا بإبتساماتي عرفت ولم أزل

حتى أتاني ما ينغص بسمتي

 

إن أسعفتني دمعتي في فرحتي

انزلتها طرباً لأرسم بهجتي

 

إن اسعفتني بالبكاْْْء مرارة

تتسابق العبرات تهجر مقلتي

 

واليوم أفرغ دمع عيني بالبكاء

ندماً على ما كان مني ويلتي

 

جفت دموعي من فاجع ما أرى

لكن صبري في الشدائد قوتي

 

تم تعديل بواسطة شمعة...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ألمٌ تَسَرْبَلَ بِالدُّمُوع ...

 

يــَـارب سُقيَا رحْمَة وفَرَحٌ لِـ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×