اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

بعيدا عن هذا الزيف الخادع في مدح وثناء وهمي من متملقين او رقيقو حال يؤثرون ذلك

وعن احتقار واستصغار المتكبرين والمتعجرفين اصحاب المبدأ التافه كلما انتقصت من غيرك زدت فوقهم

 

بعيدا عن كل شيء، انت لست ذلك البتة وليس كلام الناس الهدام بحاجة للالتفات له اصلا

 

الامر الوحيد المستحق عناء التفكير والاهتمام الكلي ، والحزن والسعادة لاجله هي

علاقتك مع الله، وتتضمن مقدار سعي واجتهادك. في الدراسة ونحوها

 

" من عظم وقار الله في قلبه قبل أن يعصيه ،عظم وقاره بين الخلق قبل أن يذلوه "

 

لنرتقي ونصعد بارواحنا عن السعي حول الاخرين والالتفات لهم

لنسمو في مراتب الإيمان بالله والتي بها كل الحياة

 

_____

كلمات مبعثرة ،

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يريدونك كاملاً ، وحينما يرون فيكَ نقصاً يرمون كل حسناتك جانباً ويحكمون عليك بأهوائهم

يبالغون في كل شيء.. إن كانت فيك حسنة زينوها لك وبالغوا في الثناء حتى كأنك فوق غيم

وإن أخطأت أشعروك بأنك صفرا لا تساوي شيئاً ..

أهكذا العدل.. أهكذا الحكمة ..

ألا فارفقوا بنا فإننا بشر نصيب ونخطئ

وحسبنا الله وكفى به وكيلا

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياااااه حقا جاءت من حيث لا أحتسب

تاه عقلي يا ربي، ما أعظمك وما أعظم تدبيرك

يا رب اجعله خيرا وأسعد قلبي، إنك عفو كريم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إعلــم :

ليس غير الله يبقى ..

من علا فالله أعلى ..

اعلم رعاك الله ..

أنه من عاش مات .. ومن مات فات ..

وكل ما هو آتٍ آت ..

من وثق بالله أغناه ومن توكل عليه كفاه

ومن خافه قلت مخافته ومن عرفه تمت معرفته

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رحل الأحباب عنى وجفانى كل صحب :(

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حتى الهدايا أصبح فيها غصة يا أمي

ولا أدري على من أحزن، أعَلَى حرقة قلبك، أم على من أخذنا هداياه ثم تركناه، أم تراني أحزن على روحي التائهة المحرومة؟

حتى الفرحة لم يعد لها طعما يا أمي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نخدع أنفسنا كثيرأ أننا نسينا أو تناسينا وتلاشت أحزاننا

لكن سرعان مانكتشف أننا فقط نتوهم وأننا لم نفعل شيء سوى

تغطيتنا لأحزاننا بغطاء خفيف تزحزحه أقل رياح ذكرى ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نهرب من حزن إلى إلم، من غربة إلى وحدة، من هموم خفية إلى فجعات صارخة

من هنا إلى هناك، ثم نعود مرة أخرى، فهل هنالك مكان ثالث؟ حيث الهدوء، والطمأنينة، والعطف، والحنان...

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مهما فعلتِ أو قلتِ سوف ألتمس لك العذر

لن أنسى أبدا تلك الأيام بفرحها وحزنها

إن نسيتِ فلن أنسى سأكون وفيّة لكل شيء حتى تلك الدموع التي ذرفناها سويًا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أحيانا تثقلنا الهموم

فيثقل حتى الدعاء

يقف على أطراف ألسنتنا دون اندفاع

وتحتبس الكلمات في صدورنا

وتكبر الغصة في الحلق

وتحترق مآقينا بالدموع دون انهمار

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إلى كل المهمومين والمكروبين والمحزونين

 

إقرأوا (ألم نشرح لك صدرك ) قراءة متأنية

 

ثم اقرأوها مرة أخرى ..قراءة متدبرة

 

ثم اقرأوها مرة ثالثة ..وحاول ترد على كل كلمة

 

وتعد ربك بالعمل على مافى هذه السورة

 

إذا فعلت ذلك بإخلاص ..ستعشقون قراءة كل القرآن بهذه الطريقة

 

ثم تنفك كل الهموم والكروب والأحزان ..وعلى الله التوفيق

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إلى الله المشتكى

صبرًا يا نفس، فربُّ العباد لا ينسى أحد

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اعانة وآلديه الكرآآآآآآآآم

:( :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مع الدمعةِ بسمةٌ ، ومع التَّرحةِ فَرْحةٌ ، ومع البليةِ عطيةٌ ، ومع المحنةِ مِنْحةٌ ، سنة ثابتةٌ وقاعدةٌ مطردةٌ .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياربى قلبى مش قادر يفرح بحاجة

عمرى ما تخيلت ان ده يبقى شعورى فى الوقت ده

يارتنى ما سمعت كلام حد وسمعت كلام نفسى :(

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×