اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

ليس كل ما تعرفه يريح قلبك، فبعض الأشياء أجمل لو بقيت مجهولة..

****

اللهم أرح قلبي وأعني على طاعتك... اللهم يا مصرف القلوب صرف قلبي إلى طاعتك..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نعم..

لقد عاد من جديد ليجثم على صدري... ويتغلغل ويسيطر على كياني..

ربما هذه طبيعتي وقد لا أستطيع تغييرها.. ربما ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أيُّها المسلم ! هذا ديننا دين الطهارة والنظافة والنزاهة , أتى بأحسن الآداب وأكرم الأخلاق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم إني أستودعك لا إله إلا الله فذكرني بها عند الموت..

اللهم إني استودعتك قلبي فلا تجعل فيه أحدا سواك..

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إذا لم ينل الواحد منا حظوظ الاستيقاظ قبل الفجر يومياً ,فلا يحرم نفسه من فضيلة الاستيقاظ

ولو مرة فى الأسبوع , إذ لا يصح أن يفوت المسلم هذا اللون من الفرص العظيمة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بعد الموت الحساب الدقيق عن كل عمل عملناه، أحصاه الله ونسوه، في كتاب لا يدع صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها، يفاجأ به العبد يوم القيامة ويوضع تحت عينيه فيقال له: {اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا}.

تدبر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سـأظل فى كل ركوع اقول حسبنا الله ونعم الوكيل في من يتعسني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المؤمن حينما يُبتلى ببلية, ويقول: يا رب لك الحمد, أنا راض, شيء رائع جداً.

 

حدثني أخ مقيم في مستشفى, جاءهم مريض, يشكو من ورم خبيث في كل أمعائه, والمرض قاتل, هذا المريض كلما دخل عليه عائد أو زائر, يقول له: اشهد أنني راض عن الله, يا ربي لك الحمد, الغرفة استقطبت كل موظفي المستشفى؛ هناك نورانية في الغرفة, و راحة نفسية عجيبة, مريض مصاب بورم خبيث, منتشر في أمعائه, والمرض قاتل, وهذا المريض كلما دخل عليه زائر يقول: اشهد أنني راض عن الله, يا ربي لك الحمد!!.

والله حدثني -هذا الموظف في المستشفى- قال لي: إذا قرع الجرس من هذه الغرفة, يتسابق الموظفون لتلبية طلبه, يشعرون براحة عجيبة جداً, بعد أسبوع توفاه الله عز وجل.

ولحكمة بالغةٍ, بالغةٍ, بالغة جاء مريض آخر, مصاب بالمرض نفسه, يا لطيف! يسب الدين, يسب الإله, الله عز وجل أعلم هؤلاء الموظفين؛ المرض نفسه, الآلام نفسها, كيف المرض في حالة المؤمن مع الإيمان, وكيف المرض مع الكفران.

05.jpg

لذلك: بعد حين وقع تحت يدي بحث دقيق, اسمه "بوابات الألم", قال: "الألم له طريق من الجلد أحياناً إلى الأعصاب, أعصاب الحس هذه تتجمع في النخاع الشوكي, تصل إلى الدماغ".

أحياناً طبيب الأسنان يقلع السن من دون تخدير, لسبب أو لآخر أثناء انقطاع العصب الموجود في لب السن يشعر المريض بألم لا يوصف.

قال: بوابات الألم أحياناً تُغلق, فإذا أغلقت لا يصل من هذا الألم إلا العشر, وأحياناً تكون مفتوحة على مصاريعها فالألم لا يُحتمل.

سبحان الله! الذي كتب هذا المقال هو عالم طب, قال: والذي يتحكم بهذه البوابات الحالة النفسية للمريض.

إذا كنت مؤمناً وراض عن الله, هذه البوابات تغلق, لا يصل من الألم إلا العشر, وإذا كان الإنسان بعيداً عن الله عز وجل, وساخطاً على الله عز وجل, يرفض قضاء الله وقدره, هذه البوابات مفتوحة على مصاريعها. فلذلك: الإيمان رحمة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا من يرى مد البعوض جناها *** في ظلمة الليل البهيم الأليل

ويرى نياط عروقها في مخها *** والمخ في تلك العظام النحل

اغفر لعبد تاب من زلاته *** ما كان منه في الزمان الأول

تم تعديل بواسطة غَــيِـثَــاآء القَـحطانـي94

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يَقول الأَوزاعي رَحمَهُ الله :

~...ليسَ ساعة مِن ساعات الدُنيَّا إلا وَهِيَ

مَعْروضَةٌعلى العَبد يومَ القِيامة ،يوماً فَيَّوم،

وَ ساعَةً فَساعة، ولاتَمُرُ ساعَةً لَمْ يَذكُر الله تَعالى

فيها إلا تَقَطَعت نَفْسُه عَلَيها حَسَرات فَكيّفَ بِمَن

مَرت بِه ساعة مَعَ، ويوم مَع يَوم ، ولَيلة مَع ليلة وَهو لَم يذكر رَبه...~

أُذْكُرُوا الله فإنَ ذِكرَ الله عَزَّ وَ جَل حَياةُ القلوب وغذاءُ الأرواح ،،، وَ سِمَةُ

*المؤمنين*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

**

 

صريعات الشهوات

 

لما أصيب بعض النساء في هذا الزمان بصرع الشهوات وأصبحن طَريحاتٍ لهذا الصرع جنى عليهن أنواعاً من الجنايات ؛ ولهذا يُرى في كثيرٍ من بلدان المسلمين في أنحاء كثيرة تكشفٌ و تبرجٌ وسفور لا يُعرف إطلاقاً في تاريخ حياة المرأة المسلمة في الزمن الأول بدءًا من الصحابيات الكريمات ومن اتبعهن بإحسان من نساء الإيمان وأهل الصدق والعفة والحياء ، فأصبح هؤلاء النساء الصريعات لا يبالين بكشف المحاسن وإبراز المفاتن ؛ فتلك تكشف صدرها ، وأخرى تبدي نحرها ، وثالثةٌ تحل عن شعرها ، وأخرى تبدي ساقها وفخِذها ، إلى أنواع من التكشف والسفور والتبرج من غير وازعِ إيمان ، ومن غير حياءٍ ولا خشيةٍ للرحمن ؛ أتذكَّر هؤلاء النساء البعث والوقوف بين يدي الله ؟! أتذكَّر هؤلاء النساء أنَّ تلك الأجسام الجميلة والمحاسن والمفاتن سيأتي عليها يوم ويهال عليها التراب وتأكلها الديدان ثم تبعث وتعاقب على كل منكرٍ اقترفته وكل فعلٍ شنيع ارتكبته ؟! ما الذي خدعها في إيمانها؟ وما الذي غرَّها في حيائها ؟! وما الذي جعلها تنحط إلى هذا السفول وتهوي في هذا الدرْك من الانحطاط ؟!


  •  

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×