اذهبي الى المحتوى
هبة الله14

دعوا على ابنتهم فماتت في نفس اللحظة أمام عيني أخي

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

 

((وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ{58} يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلاَ سَاء مَا يَحْكُمُونَ{59} ))النحل..

 

سبحان الله كان هذا حال الانسان بالجاهلية فيسود وجهه عندما يبشر بالانثى ويتوارى من القوم خوفا من الفضيحة والعار الذي سيلحق به عندما يرزق بالأنثى

 

بل ويصل الحال به الى وأد هذه البنت.

 

لكن عندما جاء الاسلام أعلى مكانة البنت وحث على حسن تربيتها ورعايتها وجعل اجرا عظيما لكل من يعيل الاناث بل جعل الاناث حجابا من النار لمن يتولى أمرهن ويرعاهن.

 

قال رسول الله : ((مَن كان لَه ثلاثُ بناتٍ فصَبَر عليهنّ وأطعَمَهنّ وسقاهنّ وكساهنّ من جِدتِه كُنّ له حجابًا من النار يومَ القيامة)) رواه ابن ماجه وأحمد،

 

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : دخلت علي امرأة ومعها ابنتان لها تسأل فلم تجد عندي شيئا غير تمرة فأعطيتها اياها , فقسمتها بين ابنتيها ولم تاكل منها شيئا ثم قامت فخرجت

 

وابنتاها , فدخل النبي صلى الله عليه وسلم علينا فأخبرته فقال : من ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن اليهن كن له سترا من النار. ((رواه مسلم )).

 

لذا ينبغي على كل مسلم ان يحافظ على بناته ويربيهن تربية حسنة امتثالا لشرع الله وسنة رسول الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه

 

ومن المخزي جدا ان نجد في أيامنا هذه مسلمين من أبناء ملتنا وشريعتنا تسود وجوههم عندما يبشروا بالأنثى بل ويصل بهم الأمر الى ظلمهن أو اساءة معاملتهن أو تربيتهم والانتقاص من

 

حقوقهن والدعاء عليهن.

 

فهذه امرأة مسلمة جاءت للولادة في المستشفى الذي يعمل فيه أخي وكان برفقتها زوجها

 

فسأل الأطباء الزوجة ان كانت هذه أول ولادة لها ؟ فأجابت المرأة لا بل السابعة وعندي ست بنات وان شاء الله ربي يرزقني هذه المرة المولود الذكر

 

فسألها الطبيب المشرف هل عرفت جنس المولود من خلال متابعتك لحملك وفحصك على جهاز الأيكو أو السونار فقالت المرأة ، في المرات الست السابقة

 

كنت أحرص على معرفة جنس المولود وكل مرة أصدم عندما أعرف انها بنت ولكن هذه المرة قلت لن أسأل عن جنس المولود حتى لا أفجع ببنت سابعة وحتى أبشر

 

بمولود ذكر هذه المرة.

 

بعدها أدخلت الى غرفة العمليات وتمت الولادة ورزقت بالبنت السابعة .هنأها الأطباء بسلامتها وسلامة مولودها وأخبروها انها رزقت ابنة جميلة وأحضروا الابنة لها

 

فاسود وجه المرأة وقالت بصوت عالي غاضب : بنت !!!!! ان شاء الله تموت!!!!!!

 

وكذلك الزوج اسود وجهه وقال نفس عبارة زوجته : بنت!!!!!!! ان شاء الله تموت!!!!

 

قال أخي والله كانت بنت جميلة وبصحة سليمة وعندما أحضرناها لوالديها لم يكن بها شئ ولكن سبحان الله عندما قال الزوجان : ان شاء الله تموت ، كأن دعوتهما وافقت ساعة استجابة

 

الدعاء ، فأجاب ربي دعائهم فتوقف قلب المولودة فجأة وحاولت وكل الأطباء انقاذها بكل مانملك من قدرات وأجهزة لكن لم نفلح ....

 

فصرخ أخي والأطباء في وجه الزوجين قائلين : هل أعجبكم ؟! لقد ماتت ! هل ارتحتم ؟! ماتت ن لقد وأدتوها بدعائكم .!!

 

عندها انهار الزوجين وأخذا يبكيان قائلين والله ما أردنا موتها والله لم نعترض على عطية الله وهبته لكن قلنا ماقلناه بلحظة غضب واستمرا في بكائهما ..

 

وسبحان الله !! فجأة عاد قلب المولودة للحياة بقدرة القادر !! وصار كل طبيب يدعي انه هو أنقذها ، قال أخي والله لم يفلح أي منا في انقاذها لكن هي رحمة من الله نزلت على قلبها وأعادت

 

الحياة له!!

 

وعندما عرف والديها بعودة الحياة لقلبها خروا ساجدين باكين شاكرين لله عز وجل

 

والجميل في الموضوع أن والدها احتضنها وهو يبكي ويقول ما أغلاك يا ابنتي والله انك عندي أجمل وأفضل واغلى من خمسين ولد !!!!!!

 

سبحان الله الذي أوقف قلب المولودة لكي يعتبر الزوجين وليعلما أن لله ملك السموات والأرض وانه يخلق ما يشاء ويهب لمن يشاء اناثا ويهب لمن يشاء الذكور ولاحق للأبوين

 

في التسخط وعدم الرضا بما وهب الله . فهذا حكم الله وقضائه وينبغي الرضا به

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

للأسف القصة حقيقية والله

صارت امام عيني اخوي الدكتور

تم تعديل بواسطة هبة الله14

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

سبحان الله

 

لا يعجبنا العجب ... ونسينا أنها رزقة من الله تعالى

 

"لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ" [الشورى : 49]

 

 

فبدل من شكره أنه يرزقنا بحيث هناك من يتمنى أن يكون له طفل! نتذمر لا بل نصل للدعاء! لا حول ولا قوة إلا بالله

 

والله تعالى يعلم ما هو خير لنا أكثر من أنفسنا... فقد نتمنى أمور لكن هي في الحقيقة ليست لصالحنا ولا خير لنا فيها!

 

فبنتٌ خير من ولد شقي قد يتعبهم

 

 

جوزيتي خيرا هوبة الحبيبة :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

سبحان الله فعلا هذا بيحدث فى المجتمع العربى والله لوحمدة ربها

دى عندها بدل المولد سبعة امال اللى انحرم ظافر الطفل يعمل اية محدش عجبة حالة

اللى عنة ولد عاوز البنت واللى عندة بنت عاوز الولد مش يحمدوا ربنا على النعمة اللى غيرهم

انحرم منها اللهم ارز كل محروم من نعمة الولد بولد يملى علية حياتة اللهم امين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

عجبك كده خليتينى اعيط

 

شكرا لكى على هذه القصة الجميلة المؤثرة حقا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

سبحان الله

 

لا يعجبنا العجب ... ونسينا أنها رزقة من الله تعالى

 

"لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ" [الشورى : 49]

 

 

فبدل من شكره أنه يرزقنا بحيث هناك من يتمنى أن يكون له طفل! نتذمر لا بل نصل للدعاء! لا حول ولا قوة إلا بالله

 

والله تعالى يعلم ما هو خير لنا أكثر من أنفسنا... فقد نتمنى أمور لكن هي في الحقيقة ليست لصالحنا ولا خير لنا فيها!

 

فبنتٌ خير من ولد شقي قد يتعبهم

 

 

جوزيتي خيرا هوبة الحبيبة :)

 

جزانا الله واياك ياغالية:)

 

نعم والله معك حق بكل كلمة قلتيها فربنا اعلم بما فيه خير لنا ولازم نحمده على رزقه لنا

 

وكثير والله محروم من هالنعم ويتمناها

 

تصوري يا اختي نفس اخوي هاد قص لنا قصة على عكس القصة الاولى ، قال اخوي وانا بزيارة لاصدقائي بالمستشفى جت امرأة عجوز ومعها بنتها وحفيدتها اللي ولدتها جديد وقبل ماتتم

 

اشهرها التسعة وكانت البنت منغولية ومعها فتحة بالقلب وجايبنها مع اهلها بالاسعاف والأم تبكي والجدة تبكي يقولوا منشان الله عالجوها ، اعملوا اي شئ منشان تعيش

 

وكانت البنت بحاجة لخداج وكل الاسرّة بالمستشفى مليانة فحولها الاطباء الى مستشفى اخر وطلع معها ممرضين فبقيت الأم تترجى الاطباء يطلعوا معها لكن للأسف ماحد عبرها

 

لكن اخوي طلع على طول معها رغم انه ما بشتغل بالمستشفى لكن خرج معهم تطوعا وظل طول الطريق داير باله عليها والجدة والأم طول الطريق يدعوا له

 

لحتى وصلوا للمستشفى وأمنها في الخداج ووصى الاطباء عليهم وعاد للبيت .

 

وقال اخوي والله الجدة شكرني وجت تبوس يدي بس والله ماخليتها.

 

فشوفي سبحان الله الفرق بين الوالدتين ؟!!!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

......

تم تعديل بواسطة هبة الله14

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرا أختي الغالية على القصة المؤثرة ، ليت كل من يجحد نعمة الله يعلم بهذه القصة لتكون له عظة ويرضى بقضاء الله ويشكره عليه

 

وكم من ذكر أساء لوالديه وعقّهما وتمنيا موته من كثرة ما حول حياتهما إلى شقاء

 

ليس المهم إن كان المولود ذكر أو أنثى ولكن المهم والذي يجب أن يشغل الأبوين أن يكون هذا المولود من الصالحين البارين بهما

 

أسأل الله أن يهدينا والمسلمين لما يحب ويرضى ويجعلنا بارين بأبائنا وأمهاتنا ويجعل أبناءنا قرة أعين لنا

 

بارك الله فيكِ يا غالية وأسعدكِ في الدارين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

سبحان الله فعلا هذا بيحدث فى المجتمع العربى والله لوحمدة ربها

دى عندها بدل المولد سبعة امال اللى انحرم ظافر الطفل يعمل اية محدش عجبة حالة

اللى عنة ولد عاوز البنت واللى عندة بنت عاوز الولد مش يحمدوا ربنا على النعمة اللى غيرهم

انحرم منها اللهم ارز كل محروم من نعمة الولد بولد يملى علية حياتة اللهم امين

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاك الله خيرا يا اختي

 

صدقت والله يا اختي

الانسان دائما جاحد لنعمة ربه وبدلا من ان يشكر ربه يرفض نعمه ويجحدها

ومافي حد عاجبه حاله والقليل منهم تلاقيه الحامد الشاكر

والله اعرف ناس كل ذريتهم بنات والأم تحزن كلما ترزق بابنة وزوجها هو من يقول لها احمدي الله انه رزقك وفضلك بنعمه على غيرك

ويقول البنت احسن من ولد ويكفي اني ابشر باجر عظيم بسببها

 

وبالمقابل اعرف عائلة لا اعرف كم عدد بناتهم بالضبط لكن عددهم قليل لا اعتقد انه يتجاوز الثلاثة بنات ومع هذا عندما ولدت الزوجة البنت الرابعة ذهب زوجها لها في المستشفى

وسبها وشتمها وببصق في وجهها والله العظيم وكأنها امر الانجاب وتحديد الجنس بيدها؟

 

هذا للأسف حال الكثير من الناس ضعيفة الايمان

 

الله يهدينا ويهديهم ويقدرنا على شكره وحمده

 

ويارب يرزق كل محروم ومحرومة بالخلف الصالح والذرية الصالحة

تم تعديل بواسطة هبة الله14

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

عجبك كده خليتينى اعيط

 

شكرا لكى على هذه القصة الجميلة المؤثرة حقا

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

:icon15: :mrgreen:

 

والله اني عيطت قبليك لما اخوي ذكر لي القصة

 

بكيت لأني استشعرت رحمة ربنا بعباده فسبحان الله رغم رفضهم لرزقته وهبته الا انه سرعان ما اعاد لابنتهم الروح بمجرد ان بكوا واستخطوا انفسهم

 

فيالله ما اكرمه وما ارحمه !!!!!

 

والعفو منك يا اختك وسامحينا ان بكيناك :mrgreen: :icon15:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرا أختي الغالية على القصة المؤثرة ، ليت كل من يجحد نعمة الله يعلم بهذه القصة لتكون له عظة ويرضى بقضاء الله ويشكره عليه

 

وكم من ذكر أساء لوالديه وعقّهما وتمنيا موته من كثرة ما حول حياتهما إلى شقاء

 

ليس المهم إن كان المولود ذكر أو أنثى ولكن المهم والذي يجب أن يشغل الأبوين أن يكون هذا المولود من الصالحين البارين بهما

 

بارك الله فيكِ يا غالية وأسعدكِ في الدارين

 

 

واياك ياغالية

والله يا اختي معك حق في كل ماقلتيه فالمهم هو صلاح الأبناء وأخلاقهم وبرهم بوالديهم

وينبغي علينا حمد الله وشكره على نعمه التي لا تعد ولاتحصى

 

أسأل الله أن يهدينا والمسلمين لما يحب ويرضى ويجعلنا بارين بأبائنا وأمهاتنا ويجعل أبناءنا قرة أعين لنا

 

اللهم أميييييييييييييين

 

جزاك الله كل الخير على مرورك الذي اسعدني جدا

 

فسبحان الله يا اختي امبارح قرأت لك رد في موضوع احدى الاخوات لا اذكر عنوانه بالضبط واعجبني ردك وحكمتك والله

 

الله يبارك لك ويزيدك علما وحكمة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

قصة رائعة

 

للاسف عادة العادة الجاهلية دي وبقوة

 

أعرف اخت مخلفة 3 بنات حماتها بتعاملها بذل انها مجبتش ولد ومخليا نفسية الاخت مدمرة ومسمياها ام البنات وتعامل سلفتها اللي خلفت ولد احسن منها .... ربنا يهدي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرا أختي الغالية على القصة المؤثرة ، ليت كل من يجحد نعمة الله يعلم بهذه القصة لتكون له عظة ويرضى بقضاء الله ويشكره عليه

 

وكم من ذكر أساء لوالديه وعقّهما وتمنيا موته من كثرة ما حول حياتهما إلى شقاء

 

ليس المهم إن كان المولود ذكر أو أنثى ولكن المهم والذي يجب أن يشغل الأبوين أن يكون هذا المولود من الصالحين البارين بهما

 

أسأل الله أن يهدينا والمسلمين لما يحب ويرضى ويجعلنا بارين بأبائنا وأمهاتنا ويجعل أبناءنا قرة أعين لنا

 

بارك الله فيكِ يا غالية وأسعدكِ في الدارين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سبحان الله والله لو ولدت عشر بنات حافرح بيهم ومش ازعل خاالص كفاية انهم هبة من رب العالمين

 

سبحان الله على جهل الناس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ يا حبيبة

قصة جميلة فعلاً

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

والله لقد اقشعر بدنى

سبحان الخلاق العظيم

 

الحمد لله على كل شىء

 

والله كثيرا ماتكون البنت هى مصدرؤ الحنان والرحمه

لابويها وكذلك هى من تجعل فى البيت الجمال والسعاده ةالتفاؤل

 

يارب يا رزاق ارزق اختى وكل مشتاق ولو ببنت واحده

 

اللهم ااااااااااااااااااااااامين

 

جزاك الله خيرا يا حبيبه على القصه المؤثره حقا

أحبك فى الله

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

قصة رائعة

 

للاسف عادة العادة الجاهلية دي وبقوة

 

أعرف اخت مخلفة 3 بنات حماتها بتعاملها بذل انها مجبتش ولد ومخليا نفسية الاخت مدمرة ومسمياها ام البنات وتعامل سلفتها اللي خلفت ولد احسن منها .... ربنا يهدي

 

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الرائع مرورك الطيب يا اختي

ربي يجزاك الخير

 

معك حق والله هالعادة عادت من جديد

واستغرب والله من هالنوعية من الناس متل حماة الاخت اللي ذكرتي قصتها .

هاد 3 بنات وهيك؟!!! كيف لو ربي رزقها 9 او 10؟؟؟ يمكن كان نحرتها حماته ههههههههه

الله يعين الناس على عقولهم ويهديهم

 

 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرا أختي الغالية على القصة المؤثرة ، ليت كل من يجحد نعمة الله يعلم بهذه القصة لتكون له عظة ويرضى بقضاء الله ويشكره عليه

 

وكم من ذكر أساء لوالديه وعقّهما وتمنيا موته من كثرة ما حول حياتهما إلى شقاء

 

ليس المهم إن كان المولود ذكر أو أنثى ولكن المهم والذي يجب أن يشغل الأبوين أن يكون هذا المولود من الصالحين البارين بهما

 

أسأل الله أن يهدينا والمسلمين لما يحب ويرضى ويجعلنا بارين بأبائنا وأمهاتنا ويجعل أبناءنا قرة أعين لنا

 

بارك الله فيكِ يا غالية وأسعدكِ في الدارين

 

اللهم اميييييين واياك يارب

صدقت يا اختي اهم شئ هو صلاح الابناء واخلاقهم

نورت القصة بمرورك الطيب

ربي يجزاك الخير

 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

جزاكِ الله خيرا يارفيقة دربي

 

مااروعهاا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الرائع تنويرك للقصة يا اختي الغالية :biggrin:

ربي يجزاك الخير

 

شكرا لكى على هذه القصة الجميلة المؤثرة حقا

:icon15: :blink: :blink:

ام انس بشحمها ولحمها وعظمها :icon_eek:

انت فينك ؟؟؟؟؟؟؟؟ وفين هالغيبة؟؟؟

والله اشتقنا لك وللان والله انك على بالي ولساتني اتذكر محاضرتك في الولا والبراء :biggrin:

ربي يجزاك الخير وينور دربك وين ماكنتي

والله فرحت جدا بشوفتك ياغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×