اذهبي الى المحتوى
ساجدة للرحمن

๑۞๑الدورة الذهبية للفتاة والزوجة المثالية ๑۞๑ " المخطوبة "

المشاركات التي تم ترشيحها

درس رائع سجودة

ذكرني بالأيام الجميلة :neutral: :-

 

أنصح المعقود عليهن

بمجرد العقد عليكي اعزمي على التكيف مع شخصيته مهما كانت صعبة وعدم تتبع عثراته بحجة أنك تكتشفيه ولكن ضعي لنفسك بعض الصفات التي إن اكتشفتيها فيه لن تستطيعي العيش معه مثل العلاقات مع نساء آخرين - عدم الصلاة - أقصد تكون أشياء كبيرة وليس تفاهات

 

لا تتصنعي الحياء ولا تبالغي فيه فالرجل يعرف جيدا من وجهك إذا كنت تستحيي أم لا

 

احترمي حبه وعطشه لك ولا تستخدمي ذلك في طلب أبدا

 

لا تشكي له فالرجل لا يحب الشكوى ولا المرأة المريضة

 

اجعلي أهلك يحترمونه ولا يضيقوا عليه وهو الآخر لا بد أن يحترم أهلك

 

التزين ولبس أفضل ماعندك بدون تكشف

 

لا تقابليه مثل أي أي أحد مهما طال بكما فترة الخطوبة

 

أذكر أحد الإخوة كان يحكي سبب اشمئزازه من زوجته العاقد عليها أنهما خرجا سويا ثم رجعت فخلعت خمارها أمامه وكان شعرها غير مصفف ودخلت لتجهز له الأكل فانقبض قلبه من ذلك المنظر وتوترت العلاقة بينهما إلى وصلت إلى الطلاق

فاحرصي عل أن لا يرى منك قبيح أبدا

 

لي عودة بإذن الله معكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الدرس اليوم مثير جدا للجدل

فهناك نقاط فيها وجهات نظر واختلاف كثيرة

 

ماشاء الله قلتى واحسنتى مشرفتنا الحبيبة

 

من ناحية الشخصية فأنا كنت في الاول فعلا اطيعه طاعة ليس بها لا او نعم كلللللله كان بحاضر

لكن دلوقتى اصبحنا نتكلم ونتناقش قبل القبول صحيح رأيه عندى مهم جدا لشهادة الجميع له برجاحة عقله فليس عندى ادنى شك

ان الذى يخبرنى به ليس في مصلحتى

ولكنى احب ان افهم وجهة نظره على كل حال

بالنسبة للعلاقة مع الاهل

اجل صدقتى فعلا من احسنت في توصيل المعلومات عن الاهل في التى ستجني ثمار حب الزوج لاهلها

والعكس صحيح جدا

 

بالنسبة بقه لحدود العلاقة

فانا اوافقكك في نقطة قد وقعت فيها خاطئه وهى انى معنديش لا ابدا

كله حاضر وعلى عينى وعلى راسي اثناء فترة كتب الكتاب اى فترة العقد

وهذه بصراحة احسست انها ليست بالجيدة وحضرتك ذكرتى الاسباب

لكن بقه نقطة الجلوس في الصالة

فهذا انا بصراحة لا اميل لهذا الرأي ابدا معذرة على تعقيدى

لكنى رايت ناس كان ابوها يحجر عليها

والان تجنى ثمار ذلك منذ خمس سنوات لماذا؟؟؟

لان والدها كان يمنعهم من الجلوس في غرفة مغلقة

يا أختى السنا بشر نستطيع التحكم في انفسنا

من اخترناه ملتزم وعلى خلق ف إن شاء الله نامنه وعلى البنت ان تكون واعية

فأقولها لكِ امى بارك الله فيها كانت دائما تذكرنى

(كل شيء مباح الا الجماع)لا تخجلو فهذه هى التربية

واجب على الام توعية ابنتها وامى لم تقول لى غير ذلك وتركتنى افهمها بنفسي بارك الله فيها

وهناك البعض الاخر من كان ابوها لا يترك لهم الباب مغلق وكان زوجها يغضب من ذلك

لكن بعد الزواج

قال لزوجته لافعلن مع ابنتى ما اكان والدك يفعل معكِ

انا اقول هناك اختلاف وجهات نظر في هذا الموضوع

واختلاف وجهات شديدة ومعقدة جدا

لكن كل يأخذ برأيه

انا عن نفسي كان الباب موصد ولكن لثقة ابي بالشخص ونحن من اسرة ملتزمة جدا والحمد والفضل لله

وعلى معرفة وثيقة بزوجى من زمن بعيد

ومحافظينعلى العادات والتقاليد فلم يحدث شيء

الرك على الالتزام والثقة بالشخص والتزام بالعادات والتقاليد

ومعذرة على الاطالة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

^___^ يسعدني جدا الإختلاف في وجهات النظر ...وأتقبلها بسرور

 

هاجر الإسلام .... بالنسبة للتطبيق للغير مخطوبات تم وضع تطبيق خاص لهن في هذه الحلقة ...وفي جميع الحلقات القادمة بإذن الله وأرجوا الإلتزام منهن وعادة سيكون تطبيق الدروس السابقة مع ربط حياتها بالدرس الموجود .....بالإضافة إلى قراءة الدروس الجديدة والأفضل الدخول في النقاش والإستفسار عن أي نقطة تشكل عليهن ...

 

صلاتي حياتي .....جزانا وإياك أختي الغالية ...تسعدني متابعتك .

 

سجودي لله فقط .....جزاك الله خيرا على إضافاتك القيمة يا غالية ....تعجبني دائما طريقتك التي تجمع بين الإستقلال والطاعة في نفس الوقت ( اللهم بارك ) ...وهذا ما أريده من الجميع .

 

أم ربعي .....بارك الله فيك ..وأنا متأكدة أن البعض قد يختلف معي ...وهذا أمر طبيعي فلكل منا نظرته للأمور ....وعن نفسي ما دفعني لهذا الكلام ما رأيته من تجارب للأخوات .....فليس كل رجل مثل غيره وليست كل فتاة مثل غيرها .....وأصناف البشر تتنوع فقد يكون زوجك أنت شخص أهل للثقة ولكن غيره لا يكون ذلك .

ولكن صراحة توقفت عن جملة كتبتيها ...

وهناك البعض الاخر من كان ابوها لا يترك لهم الباب مغلق وكان زوجها يغضب من ذلك

لكن بعد الزواج

قال لزوجته لافعلن مع ابنتى ما اكان والدك يفعل معكِ

تذكرت عندها قول النبي صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه "

فهو كان غاضبا من تصرف الأب وفي نفس الوقت عندما يصبح في مكان الأب سيفعل مثله ...ألا يدل ذلك على إقتناعه بهذا الأمر حتى وإن أغضبه قبلا ؟؟؟؟؟

الرك على الالتزام والثقة بالشخص والتزام بالعادات والتقاليد

أتفق معك تماما أن الأصل هو الإلتزام ....ولكن هل تظنين أننا في وقت يسهل علينا معرفة الملتزم من غيره

كما قال الكثير من العلماء أصبح الإلتزام الآن أجوفا ...مجرد مظاهر ( إلا من رحم ربي ) فليس كل ملتحي ومقصر يكون عارفا بالله وبحدوده ويخشى الله ويتقيه ...أليس كذلك ؟؟؟؟

على العموم أنتظر معك رأي الأخوات ..فالمواضيع المثيرة للجدل تنعشني ^__^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
تذكرت عندها قول النبي صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه "

فهو كان غاضبا من تصرف الأب وفي نفس الوقت عندما يصبح في مكان الأب سيفعل مثله ...ألا يدل ذلك على إقتناعه بهذا الأمر حتى وإن أغضبه قبلا

هذا ما قصدته انه اصبح على قناعه بما فعله والدها معه

اب ان اكون صريحة بعض الشيء الشخص الذي قال ذلك هو اخو زوجى

والشخص الذي لم يروق له فعل والدها وزوجته تدفع ثمن ذلك الى الان هو اخو زوجي الثانى

انظري معي الى الاختلاف وشدته فهؤلاء اخوه من اب وام واحدة

ولكن كل واحد منهم له رايه في هذه الموضوع

وانا ايضا انتظر معكِ بقية الاخوات

 

 

 

أتفق معك تماما أن الأصل هو الإلتزام ....ولكن هل تظنين أننا في وقت يسهل علينا معرفة الملتزم من غيره

كما قال الكثير من العلماء أصبح الإلتزام الآن أجوفا ...مجرد مظاهر ( إلا من رحم ربي ) فليس كل ملتحي ومقصر يكون عارفا بالله وبحدوده ويخشى الله ويتقيه ...أليس كذلك ؟؟؟؟

على العموم أنتظر معك رأي الأخوات ..فالمواضيع المثيرة للجدل تنعشني ^__^

معذرة حبيبتي اريد ا ن ابين نقطة

نحن نتكلم وكأن هذه الفتاة عديمة الشخصية اليست عندها شخصية

اليس عندها بعض المعلومات ولو قليلة في هذا الموضوع

هى تعرف الحدود

ولكن النقطة الخطيرة وهى الدخول بها

تاتى عند هنا وتمنعه

يا اختى تتعامل معه كزوجة الا هذه النقطة

إذا لماذا تم العقد

اليس من شمن اسباب اخذ خطوة العقد ان يفرغ جزء من طاقته في الحلال

اقول جزء من طاقته وليس طاقته كاملة ^ــــ^

معذرة على الاطالة

وانا انتظر معكِ بقية الاخوات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

ما شاء الله الموضوع مثير جداااااا

وخاصة لكل فتاة فى فترة العقد

متابعة معكنّ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيك

ما أحوج فتياتنا الى هذه الكلمات

الصراحة مثلا انا زوجي عصبي لكن الله يسامحة ماكان يقول لي انه عصبي وايضا هو من النوع الذي يبان علية ذلك

وقالت لي أخته انه عصبي لكن انا لم أصدقها وقلت معقولة الصراحة كذبتها

اغلب مشاكلنا من اعصابه

وأخر فترة اصبحت انا ايضا لا اطيق اي كلمة اعصب كثيرا الله المستعان يقول لي انت تضنين ضن السوء بسرعة وتفسرين الكلام بمزاجك

اما بخصوص الاتصال بأم الزوج والله انا ارسلها رسائل بين فترة واخر بعدها تتصل علي اكثر من زوجي ^_^ يعني ابنها

واجباتنا هذا الاسبوع سهل الحمدلله

جزيت خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أتفق معك تماما أن الأصل هو الإلتزام ....ولكن هل تظنين أننا في وقت يسهل علينا معرفة الملتزم من غيره

كما قال الكثير من العلماء أصبح الإلتزام الآن أجوفا ...مجرد مظاهر ( إلا من رحم ربي ) فليس كل ملتحي ومقصر يكون عارفا بالله وبحدوده ويخشى الله ويتقيه ...أليس كذلك ؟؟؟؟

على العموم أنتظر معك رأي الأخوات ..فالمواضيع المثيرة للجدل تنعشني ^__^

معذرة حبيبتي اريد ا ن ابين نقطة

نحن نتكلم وكأن هذه الفتاة عديمة الشخصية اليست عندها شخصية

اليس عندها بعض المعلومات ولو قليلة في هذا الموضوع

هى تعرف الحدود

ولكن النقطة الخطيرة وهى الدخول بها

تاتى عند هنا وتمنعه

يا اختى تتعامل معه كزوجة الا هذه النقطة

إذا لماذا تم العقد

اليس من شمن اسباب اخذ خطوة العقد ان يفرغ جزء من طاقته في الحلال

اقول جزء من طاقته وليس طاقته كاملة ^ــــ^

معذرة على الاطالة

وانا انتظر معكِ بقية الاخوات

 

لا حبيبتي أنا لا أتكلم عن فتاة عديمة الشخصية ...

وإنما أتكلم عن الفتاة التي تغلبها عاطفتها ...فتحب بلا حدود ....ويدخل لها العاقد من مدخل أنت زوجتي ولي عليك حقوق ...ومعروف أن الفتاة تتأثر عاطفيا بالكلمات المعسولة وما أكثرها في فترة العقد ..أليس كذلك ؟؟؟؟

أما قولك ..تأتي عند نقطة الدخول وتمنعه ...إذا أليس من الأفضل أن نمنع المقدمات حتى لا نصل للنتائج الغير مرغوب فيها؟؟؟؟؟ ..... هل تظني أن الشاب قد يستطيع أن يملك نفسه لهذه الدرجة يا غالية .....

من وجهة نظري أن نتفادى الأمر فهو الأسلم .....ومع ذلك تبقي هذه نقطة خلاف ولكل منا رأيه ^___^ وأشكرك كثيرا على نقاشك المفيد

 

 

 

مروة المسلمة .....^__^ جزاك الله خيرا وإن شاء الله تحصل الإستفادة للجميع .

 

بغداد الجريحة ......بارك الله فيك يا غالية ....وهنا أمر أحب أن أنبه له

يعني أخته أخبرتك أنه عصبي ومع ذلك كذبتها فلماذا يا غالية ؟؟؟ على الأقل كان عليك أن تتأكدي من هذا الأمر غذا كان صحيحا أم لا

على العموم الزوج العصبي سهل جدا التعامل معه فهم عادة طيبو القلب .....وقت عصبيته عليك أن تصمتي ولا تجادليه أو تناقشيه حتى لا يتعصب أكثر ...وتأكدي أنه بعد ذلك سيراجع نفسه وربما يأتي إليك معتذرا

لا تقابلي عصبيته بعصبية يا غالية ...وغنما ألتمسي له العذر فالرجال عادة يواجهون الكثير من الضغوط الخارجية سواء في العمل أو غيره ...وإذا لم تتحملي أنت عصبيته فمن سيفعل ؟؟؟؟؟؟

أعانك الله وسدد خطاك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاك الله خيرا يا سجودة 

 

انا اظن انو هذا الدرس هو اهم نقطة إلى الان  :mrgreen: (برأيي طبعا)

 

لكن انا لم اتخطب بعد فإن شاء الله اكون معاكن بالقراءة فقط .... يعني مالي تطبيق هالمرة  :mrgreen:

 

أسأل الله العظيم ان يرزقني وجميع الفتيات ازواجا صالحين يخافون الله فيهن ...

 

جوووووزيتن خيرا يا غاليات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاك الله خيرا يا سجودة

 

انا اظن انو هذا الدرس هو اهم نقطة إلى الان :mrgreen: (برأيي طبعا)

 

لكن انا لم اتخطب بعد فإن شاء الله اكون معاكن بالقراءة فقط .... يعني مالي تطبيق هالمرة :tongue:

 

أسأل الله العظيم ان يرزقني وجميع الفتيات ازواجا صالحين يخافون الله فيهن ...

 

جوووووزيتن خيرا يا غاليات

 

جزانا وإياك عطورة الحبيبة

 

لا حبيبتي ...لا أريد أن اسمع هذا الكلام من أي أخت ....

الواجب موجود ....راجعي الواجبا العملي من جديد ^__^

۞ بالنسبة للفتيات عليهن تطبيق الدروس السابقة الموجودة هنــــــــــا . مع ذكر أي موقف من المواقف السابقة ( إن وجد )التي شاهدتها مع أحدى صديقاتها أو أقربائها سواء كانت سلبية أو إيجابية

 

في انتظار التطبيقات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

قرات كلامك ساجدة للرحمن وعجبني جدا ووضحتي لي بعض الافكار التي لم تكن واضحة تمام الوضوح بالنسبة لي جزاكي الله خيرا

 

وقرأت ايضا كل ردود الاخوات قلت اخد خبرة منكن جميعا واستفدت الكثير الحمد لله

 

متابعة معكن ان شاء الله للاستفادة

 

بس ادعوا لي اتخطب قريب علشان اشارك معاكم ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله كل خير أختي ساجدة

فعلاموضوع قيم ومهم جدا جدا

و اتفق معكي في كل ماقلتيه ...

 

حبيبتي سجودي لله فقط

جزاك الله خيرا نصائحك جميلة جدا

أنصح المعقود عليهن

بمجرد العقد عليكي اعزمي على التكيف مع شخصيته مهما كانت صعبة وعدم تتبع عثراته بحجة أنك تكتشفيه ولكن ضعي لنفسك بعض الصفات التي إن اكتشفتيها فيه لن تستطيعي العيش معه مثل العلاقات مع نساء آخرين - عدم الصلاة - أقصد تكون أشياء كبيرة وليس تفاهات

هذه أيضا نصيحة قيمة ... فهو أصبح زوجك .. حاولي دائما التكيف على صفاته و أن تتعلمي كيف تتعاملين معها ...

أحبيه كما هو...

وكلنا بشر وانظري دائما لمميزاته...

لاتتبعي عثراته ولاتبحثي عن زلاته ولاتتصيدي له الأخطاء

(لا تشعريه أنك تراقبيه وتتصيدي له الاخطاء فتأتي بنتائج عكسية تماما وقد يشعرمنك أنك تشعريه بأنه أقل منك

لا بل أبرزي له دائما مميزاته وعدديها له و أنك مهما بحثت فلن تجدي أفضل منه في هذه الدنيا

فهذا الكلام يشرح صدره جدا لك لتقبل لأي نقد بسيط

فإن رأيت منه شيئا لايعجبك فانصحيه برفق و بحب وادعيله

أعتقد ان هذه النقطة مهمة جدا حتى للمتزوجات...

تم تعديل بواسطة أمة من إماء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

عدنا بحمد الله ^_____^

 

في البداية أحب أن ألفت النظر لبعض الأحاديث والآثار التي يجب أو توضع في عين الاعتبار دائما في أي موقف كان في حياتنا

 

 

الإيمان بأن الله تعالى قدر المقادير على العباد قبل أن يخلق السموات والأرض:

عن عبد الله بن عمرو قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « فرغ الله تعالى من مقادير الخلق ، قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة ، وكان عرشه على الماء »

 

 

الإيمان بما جرى به القلم مما يكون أبدا

عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت ، عن أبيه ، أنه دخل على عبادة وهو مريض يرى فيه الموت ، فقال : يا أبة أوصني واجتهد ، قال : اجلس ، ثم قال : إنك لن تجد طعم الإيمان ولن تبلغ حقيقة الإيمان حتى تؤمن بالقدر ، خيره وشره ، قلت : وكيف لي أن أعلم خيره وشره ؟ قال : تعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وإن ما أصابك لم يكن ليخطئك ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « أول شيء خلقه الله القلم ، فقال له : اجر ، فجرى تلك الساعة إلى يوم القيامة بما هو كائن ، فإن مت وأنت على غير ذلك دخلت النار »

 

عن مجاهد قال : قيل لابن عباس رضي الله عنهما : إن هاهنا قوما يقولون في القدر ، فقال : إنهم يكذبون بكتاب الله عز وجل ، لآخذن بشعر أحدهم فلأنصونه ، إن الله عز وجل كان عرشه على الماء قبل أن يخلق شيئا ، ثم خلق ، فكان أول ما خلق القلم ثم أمره فقال : اكتب ، فكتب ما هو كائن إلى قيام الساعة ، وإنما تجري الناس على أمر قد فرغ منه

 

 

الإيمان بأن الله عز وجل خلق خلقه ، من شاء خلقه للجنة ، ومن شاء خلقه للنار ، في علم قد سبق

عن سعيد بن المسيب أنه سمع أبا هريرة يقول : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : يا رسول الله ، أنعمل في شيء نأتنفه، أو في شيء فرغ منه ؟ قال : « بل في شيء قد فرغ منه » قال : ففيم العمل ؟ قال : « يا عمر ، لا يدرك ذلك إلا بالعمل » قال : إذا نجتهد يا رسول الله

 

عن سالم بن عبد الله ، عن أبيه ، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : يا رسول الله أرأيت ما نعمل فيه : أمر قد فرغ منه ، أو في أمر مبتدع ، أو مبتدأ ؟ قال : « بل في أمر قد فرغ منه » ، فقال عمر : أفلا نتكل ؟ فقال « اعمل يا ابن الخطاب ، فكل ميسر لما خلق له ، أما من كان من أهل السعادة فإنه يعمل للسعادة ، وأما من كان من أهل الشقاء ، فإنه يعمل للشقاء »

 

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : كنا في جنازة في بقيع الغرقد قال : فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقعد وقعدنا حوله ، ومعه مخصرة فنكس رأسه ، وجعل ينكت بمخصرته ثم قال : « ما منكم من نفس منفوسة ، إلا وقد كتب مكانها من الجنة أو النار ، وإلا قد كتبت شقية أو سعيدة ، فقال رجل : يا رسول الله ، أفلا نتكل على كتابنا ، وندع العمل ؟ فمن كان منا من أهل السعادة فسيصير إلى عمل أهل السعادة ومن كان منا من أهل الشقاوة فسيصير إلى عمل أهل الشقاوة فقال : » اعملوا ، فكل ميسر ، أما أهل السعادة فميسرون لعمل أهل السعادة ، وأما أهل الشقاوة فميسرون لعمل أهل الشقاوة « ، ثم قرأ : فأما من أعطى واتقى ، وصدق بالحسنى ، فسنيسره لليسرى ، وأما من بخل واستغنى ، وكذب بالحسنى ، فسنيسره للعسرى

 

عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفي يده كتابان ، فقال : « أتدرون ما هذان الكتابان ؟ » قالوا : لا يا رسول الله ، إلا أن تخبرنا ، فقال للذي في يده اليمنى : « هذا كتاب من رب العالمين ، فيه أسماء أهل الجنة وأسماء آبائهم وقبائلهم ، ثم أجمل على آخرهم ، فلا يزاد فيهم ولا ينقص منهم أبدا ، وقال للذي في شماله : هذا كتاب أهل النار بأسمائهم وأسماء آبائهم وقبائلهم ، ثم أجمل على آخرهم ، فلا يزاد فيهم ولا ينقص منهم أبدا » ، فقال أصحابه : ففيم العمل يا رسول الله إن كان قد فرغ منه ؟ فقال : « سددوا وقاربوا ، فإن صاحب الجنة يختم له بعمل أهل الجنة ، وإن عمل أي عمل ، وإن صاحب النار يختم له بعمل أهل النار ، وإن عمل أي عمل » ثم قال بيده فنبذها ثم قال : « قد فرغ ربكم من العباد ، فريق في الجنة وفريق في السعير»

 

 

ثانيا: كلمات من قلبي إليكن

 

يتبين لنا مما سبق أن الله قد قسَّمَ لنا كل شيء خيره وشره ومنها أصدقاء، أقارب، أخوات، جيران، أولاد .... أو حتى زوج

 

وكل ما علينا فعله هو الأخذ بالأسباب والدعاء لله عزوجل أن يكون قدرنا من أهل الجنة

 

نأتي لمحور حديثنا وهو اختيار الزوج

قاعلمي يا حبيبة أنه مهما فعلت فلن تستطيعي أن تعرفي زوجك وأن الله وحده هو من يعلم ما بالصدور ولذلك سواء كانت فترة العقد يوم أو شهر أو سنة فلن يغير من الأمر شيئا

 

ولذلك عليكِ بالأخذ بالأسباب وهي:

1- الاستخارة ثم الاستخارة ثم الاستخارة ثم الاستخارة

2- الدعاء لله عز وجل ليل ونهار وخصوصا في وقت استجابة الدعاء بأن يريك الله ما ينير بصيرتك لاختيار او رفض ذلك العريس

3- السؤال الجيد عن أصحابه جيدا ثم السؤال عنه

 

وإليك هذه المواقف

 

كانت إحدى صديقاتي المقربين يتقدم لها شخص معين وكانت دائما ترفضه لانها تراه غير مناسب ولكنه كان ينتظر العام ثم يعود ويتقدم لها مرة أخرى وهي ترفض وتكرر هذا الأمر عدة مرات وفي النهاية استخارت ووافقت وكانت دائما ما تدعو بدعاء معناه:

يا رب إن كنت تحب هذا الأخ فأرني منه ذلك وإن كنت لا تحبه فابعده عني وقدر لي ما فيه الخير

 

ثم قدر الله لهما الزواج وعندما سألته لماذا كنت تصر على الزواج بي: أخبرها أنه في أول مرة استخار وأراه الله عز وجل من الآيات ما جعله يوقن أنها هي التي قدرها الله له ولذلك أصر أن تكون هي زوجته المبتغاة

 

لو نظرنا للقصة السابقة ووضعنا أنفسنا مكانهم وفكرنا بها بتفكيرنا العقلي المحدود لوجدنا أنفسنا نرفض الزيجة من تلك الفتاة مباشرة وربما استئنا منها ولم نرغب بها وانتهى الأمر على ذلك

لكن هذا الأخ توكل على الله حق توكله وأخذ بالأسباب وتمسك بما أراه الله له

ومن هذا يتجلى لنا أهمية الاستخارة

 

نفس هذا الأخ له العديد من الأخوات، أخبرتني إحداهن مرة أنه عندما يأتي لخطبة أيًا منهن شخص فإن إخوانها يسألون عن أصحابه المقربين قبل أن يسألوا عنه لأنه الصاحب ساحب

فقد يكون ملتزما ولكن أصحابه غير ملتزمين وبالتالي قد يضعف في أي لحظة وينجرف في تيارهم

وقد يكون في بداية التزامه او حتى غير ملتزم ولكن أصدقائه ملتزمين ولذلك استبشري خيرا أنه سيمشي في طريقهم يوما ما

 

ولذلك لابد من السؤال عن الأصحاب وإن أعجبك أخلاق أصدقائه فاسئلي عنه وان لم تعجبك أخلاقهم فارفضيه

 

ولكن لا توافقي عليه الا باستخارة فكونه انسان ذو خلق ودين ليس معناه انه سيكون هناك خير في الارتباط به

 

أيضا عليك بالاستخارة المستمرة حتى وإن رأيت أن الموضوع انتهى فربما لم ينتهي وإنما ابتدأ

 

فكم من مرة تنتهي زيجات ومع استمرار الاستخارة يقدر الله ان تبدأ الزيجة وتمم ولكن بشكل آخر

 

أخبرتني إحدى الأخوات من طالبات العلم والعاملات بالدعوة أنها كانت تتمنى الزواج من رجل دعوي ذو أنشطة ومجالات ويكون طالب علم شرعي

لكن قدر الله لها أن يتقدم لها رجل عادي ليس به شيء مميز غير أنه طيب وذو خلق

فلم ترغب به ولكن أخوانها أخبروها أنه جيد ولا يصح لها رفضه

فاستخارت الله بالرغم من عدم رغبتها فيه ولكنها واظبت على الاستخارة ولما رأت من تيسير الأمور نتيجة الاستخارة، فقد لبت رغبة إخوانها ووافقت

وسبحان الله بعد زواج عدة سنوات تقول:

لقد استهنت بزوجي ولم اقدره حق قدره وظننت اني افضل منه بعملي الدعوي ولكن سبحان الله لديه من الصفات القليلة التي أتمنى أن أكتسبها ما تجعله أفضل مني بكثير

فهو ذو قلب طيب، لا ينام وهو في صدره شيء تجاه أحد

له ورد من القرآن لا يتنازل عنه أبدا مهما كان مرهقا وتعب ويرغب بالنوم

وأشياء أخرى لا أتذكرها الآن

 

أخت أخرى هاجرت للخارج مع والديها وقدر الله لها أن يتقدم لها شخص يعيش بدولة أخرى (موطنها الأصلي) ولم تكن راغبة به تماما وتشعر أنه غير مناسب ولكن أهلها كانوا دوما يخبرونها أن هذه هواجس وأنه لا شيء يعيبه ولكن خوفها استمر معها

 

فكانت كلما خافت، تلجأ الى الله بالدعاء وتذهب تصلي استخارة وبعد انتهاء الاستخارة تجد نفسها تحسنت وشعرت براحة وتجد أن الأمور تيسرت بشكل غير طبيعي

ثم سافرت عبر البحار ليتم عقد قرانها الذي كان من المفترض أن يتم بعد وصولها بيومين ولكن والد الفتاة أصر أن يكون هناك رؤية شرعية وجها لوجه قبل العقد

ثم

لم يتم الزواج وانتهى كل شيء لعدم التوفيق في الرؤية الشرعية

 

وبعد ذلك بإسبوع تقدم لها شخص آخر الذي هو زوجها الآن

 

فسبحان من جعل الشخص الأول سببا في رجوعها لموطنها (الذي كانت ترفض الرجوع اليه نهائيا) لتلقى زوجها المقدر لها (الشخص الثاني)

 

هل رأيتن الاستخارة ودورها الكبير وأن لو كانت القرارات للعقل البشري بتفكيره المحدود لكان الوضع مختلف تماما؟؟

 

نفس الشيء مع محاولة معرفة الزوج في فترة الخطوبة والعقد

فمهما فعلت فلن تستطيعي معرفة أو رؤية كل شيء كما تظنين

 

وكم هناك من توكلن على الله حق توكله وأخذن بالأسباب من سؤال على الشخص والاستخارة وأتممن الزواج في فترة قصيرة قد لا تتعدى شهر والحمدلله يعشن حياة طيبة وسعيدة

 

فتلك أخت رآها زوجها في احدى المحاضرات وعلم انها قريبة لأخ يعرفه فذهب اليه ليتقدم إليها وتم الزواج في خلال 3 أسابيع

 

وأخت أخرى تقدم لها زوجها ولم تسأله في الرؤية الشرعية عن أي شيء وانما اعتمدت في قرارها على ما سمعته عنه من خلق ودين واستخارتها المستمرة ثم تم العقد وبعدها بشهر تم الدخول

 

وأخرى تم الزواج في خلال 10 ايام

 

وغيرهن الكثير

 

فاعلمي يا حبيبة ان الحوارات والأسئلة لا تجعلك تعرفين الشخص حق معرفته وانما المعاشرة والسنين والعشرة هي من تبني العلاقات

 

كانت هذه مقدمة *طويلة* بعض الشيء ^_^

ولكن رغبت في ذكرها لأهميتها الشديدة

 

وربما لي عودة للرد على بعض التعليقات إن رأيت الحاجة لذلك

 

وسامحوني على الإطالة ^____^

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أخبرتني إحدى الأخوات من طالبات العلم والعاملات بالدعوة أنها كانت تتمنى الزواج من رجل دعوي ذو أنشطة ومجالات ويكون طالب علم شرعي

لكن قدر الله لها أن يتقدم لها رجل عادي ليس به شيء مميز غير أنه طيب وذو خلق

فلم ترغب به ولكن أخوانها أخبروها أنه جيد ولا يصح لها رفضه

فاستخارت الله بالرغم من عدم رغبتها فيه ولكنها واظبت على الاستخارة ولما رأت من تيسير الأمور نتيجة الاستخارة، فقد لبت رغبة إخوانها ووافقت

وسبحان الله بعد زواج عدة سنوات تقول:

لقد استهنت بزوجي ولم اقدره حق قدره وظننت اني افضل منه بعملي الدعوي ولكن سبحان الله لديه من الصفات القليلة التي أتمنى أن أكتسبها ما تجعله أفضل مني بكثير

فهو ذو قلب طيب، لا ينام وهو في صدره شيء تجاه أحد

له ورد من القرآن لا يتنازل عنه أبدا مهما كان مرهقا وتعب ويرغب بالنوم

وأشياء أخرى لا أتذكرها الآن

سبحانك يارب

كأنك تتكلمين عنى

فأنا كنت اتمنى ان اتزوج زجل له باع كبير في الدعوة وكنت ادعو دائما كذلك

ولما تقدم لي زوجى

وقال لي ابي عنه فرفضت رفضا قاطعا

فجلس ابي يفهمنى انه ليس بالامر المهم ان يكون ذلك

فابي له باع كبير جدا في الدعوة

وجلس يحكى لى انه راى رجال لهم باع كبير في الدعوة ولكن ليسو على الاخلاق الحميدة المطلوبة

ووافقت مبدئيا ثم لما تمت الرؤية الشرعية

لا استطيع ان احكى لكم ما هو شعورى لقد ارتحت له جدا

وتم العقد في اسبوعين

بعدها سافر ليقوم بعمل اجراءات الاستقدام وكان المتفق ان نتزوج بعد سنة

ولكنه جاء بعد 3 شهور

وتزوجت وسافرت معه

واقسم بالله العظيم

انه محافظ على ورده اليومي بشكل غريب جدا

لما يكون عنده ضغط شغل جامد اوى

لو دماغه سينفجر رغبة في النوم

لا ينام الا بعد قراءة ورده

مع العلم انى مع انشغالاتى في البيت

قد اقصر في وردى

ومحافظ على تكبيرة الاحرام لكل الصلوات

يجب عليه وهذا في نظره

ان يكون في المسجد قبل خمس دقائق من الاقامة

ربنا يبارك لي فيه

ويرزق كل اخت الزوج الصالح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أتفق معك تماما أن الأصل هو الإلتزام ....ولكن هل تظنين أننا في وقت يسهل علينا معرفة الملتزم من غيره

كما قال الكثير من العلماء أصبح الإلتزام الآن أجوفا ...مجرد مظاهر ( إلا من رحم ربي ) فليس كل ملتحي ومقصر يكون عارفا بالله وبحدوده ويخشى الله ويتقيه ...أليس كذلك ؟؟؟؟

على العموم أنتظر معك رأي الأخوات ..فالمواضيع المثيرة للجدل تنعشني ^__^

 

معذرة حبيبتي اريد ا ن ابين نقطة

نحن نتكلم وكأن هذه الفتاة عديمة الشخصية اليست عندها شخصية

اليس عندها بعض المعلومات ولو قليلة في هذا الموضوع

هى تعرف الحدود

ولكن النقطة الخطيرة وهى الدخول بها

تاتى عند هنا وتمنعه

يا اختى تتعامل معه كزوجة الا هذه النقطة

إذا لماذا تم العقداليس من شمن اسباب اخذ خطوة العقد ان يفرغ جزء من طاقته في الحلال

اقول جزء من طاقته وليس طاقته كاملة ^ــــ^

معذرة على الاطالة

وانا انتظر معكِ بقية الاخوات

 

 

لا حبيبتي أنا لا أتكلم عن فتاة عديمة الشخصية ...

وإنما أتكلم عن الفتاة التي تغلبها عاطفتها ...فتحب بلا حدود ....ويدخل لها العاقد من مدخل أنت زوجتي ولي عليك حقوق ...ومعروف أن الفتاة تتأثر عاطفيا بالكلمات المعسولة وما أكثرها في فترة العقد ..أليس كذلك ؟؟؟؟

أما قولك ..تأتي عند نقطة الدخول وتمنعه ...إذا أليس من الأفضل أن نمنع المقدمات حتى لا نصل للنتائج الغير مرغوب فيها؟؟؟؟؟ ..... هل تظني أن الشاب قد يستطيع أن يملك نفسه لهذه الدرجة يا غالية .....

من وجهة نظري أن نتفادى الأمر فهو الأسلم .....ومع ذلك تبقي هذه نقطة خلاف ولكل منا رأيه ^___^ وأشكرك كثيرا على نقاشك المفيد

 

قرأت كلامك أختي أم ربعي وأحب أن اقول لك

ولماذا نضع الفتاة في هذا الموقف الذي لن ينساه لها زوجها

ولماذا تصل به إلى مرحلة الرغبة في الدخول

 

لماذا لا تكون الفتاة متعاطفة معه إن صارحها وتنسب الموضوع إلى أهلها وأنهم ضيقوا عليه

 

أذكر صديقة لي نصحتني بعد العقد أن زوجها عاتبها بعد الزواج على لبسها المثير أثناء فترة العقد خصوصا أن أخوتها متزوجين وهي الصغيرة ووالدها كثير السفار

تقول لي أحيانا كان يجئ لزيارتي وكالعادة يجلس طول النهار وأفاجأ أنه يريد الذهاب بعد ساعة أو اثنين وهي لا تعرف الأسباب وذلك أنه كان يخاف عليها من نفسه وقال لها بعد الزواج انه كان يكره ذلك

 

الرومانسية لا تحتاج إلى إغلاق الباب أبدا

بالعكس القلب يميل دائما إلى الحب ولا بد من ملأ قلب الزوج بهذا الحب البعيد والخالي من التلميحات

فهذا إحصان له وإعانة على غض البصر

وتكون أيام جميلة لا تنسى أما لو حدث الدخول فالحب تخبو جذوته في القلب وربما انطفأ تماما ول يكون همه إلا الدخول مرة أخرى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله في هذا الجمع الطيب ....

بئر الأماني ....وبارك فيك يا غالية تسعدني متابعتك .

 

عباد الرحمن ....أسأل الله أن يرزقك بالزوج الصالح عاجلا غير آجل يا رب ...... نعم تابعينا يا غالية وأكيد ستحصل افستفادة إن شاء الله وكما رأيت كل أخت لها تجاربها التي قد نتعلم منها ما ينفعنا بعد ذلك ...جزاك الله خيرا .

 

أمة من إماء الله .....بارك الله فيك أمة الحبيبة وجزاك الله خيرا على الإضافات الطيبة .

 

أمة الرحمن ..... عودا حميدا يا غالية .....مقدمة هامة لابد منها جزاك الله خيرا ...ولا شك أن الإستخارة تفعل الأعاجيب

أذكر إحدى الأخوات تقدم لها رجلا مناسبا جدا من جميع الوجوه .....وكان يصلي بالناس وأذكر أنها قالت لي أن أباها يوم تقدم لها هذا الشاب قال لها عندما سمعت صوته في الصلاة تمنيته لإحدى بناتي ..وبالفعل جاء هذا الشاب وطلب يد إبنته ...وكما قلت ظروفه جميعها كانت مناسبة جدا وكانت في قمة سعادتها ولكنها مع ذلك أستخارت وإذا بها بعد الإستخارة لا تتقبل الموضوع نهائيا وترفضه رفضا قاطعا ....ويحاول الجميع معها وهي تأبى حتى أن والدها من تعنتها ورغبته الشديدة في هذا الشاب خاصمها شهرا كاملا ولكنها لم ترجع عن رأيها ....وبعد شهر تقدم لها زوجها ووافقت عليه بعد الإستخارة ....وفي نفس الوقت تزوج الشاب الأول بإحدى معارفها وبعد سنوات طويلة تحمد الله عزوجل دائما على رفضها لهذا الشاب...فمع إلتزامه ومظهره الملتزم إلا أنها تسمع دائما شكوى زوجته منه من ضرب وإهانه إلى معاملة سيئة ....حتى أن والدها وبعد سنوات عندما تعامل مع هذا الشاب وتقرب منه بعد ذلك قال الحمد لله أنك رفضتيه .....

فلا تستهين إحداكن غالياتي بهذه الصلاة العظيمة وأجعليها ديدنك ..ليست في الزواج فحسن وإنما في كل أمر تقدمين عليه ....

فاعلمي يا حبيبة ان الحوارات والأسئلة لا تجعلك تعرفين الشخص حق معرفته وانما المعاشرة والسنين والعشرة هي من تبني العلاقات

نعم أختي الحبيبة صح كلامك .....وأنا مع هذا الرأي ودائما ما أقول للفتيات هذا إذا أرادت أن تطيل مدة العقد أو الخطوبة لتتعرف عليه أقول لها مهما طالت المدة فلن تعرفي حقيقته كاملة إلا بعد الزواج ولكن هذا لا يمنع أن تجتهد الأخت في معرفة الخطوط العريضة لسماته الشخصية وتحاول أن تفهم ولو أقل القليل عنه ....جزاك الله أمة الحبيبة على كلامك الطيب .

 

 

أم ربعي ...بارك الله فيك وفي زوجك وحفظكما من كل سوء يا غالية.

 

سجودي لله فقط ..... بارك الله فيك حبيبتي وأظن أنك متفقة معي تماما في الرأي ....ولله در القائل "القاه في اليم مكتوفا وقال له اياك اياك ان تبتل بالماء ."

ولكن على العموم كل رجل يختلف عن غيره فهناك من يستطيع أن يملك نفسه وهناك من لا يستطيع ........

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله خيرا

حلقه رائعة بالفعل

بس انا مخطوبة بس والحمد لله مش بكلم خطيبى خاااااااااالص

وهو خارج مصر بس والدته هنا

باتصل بيها كل يومين وبتفرح جدددا وخاصة لما اروح لها زياره

ان شاء الله اكتب تقرير على الدروس اللى فاتت

واستفيد من تقارير الاخوات

جزيتى خيرا بارك الله فى مجهودك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله

بالتسبة لأن تكون لكل واحدة شخصيتها المستقلة وان تحتفظ باهتماماتها

اعتقد ان هذا قد يختلف من زوج لآخر على حسب شخصيته...

فهناك أحدى أقاربي يتضايق جدا زوجها من انشغالها بأي شيء خاص بها غيره حتى وإن كانت تؤدي ماعليها من واجبات

هو يريدها ان تكون له فقط وان يكون زوجها وبيتها هو كل حياتها

حتى لدرجة أنه لو رءاها تقرأ قرآن (مع انها تقرأ كمية يسيرة)او في رمضان تذهب الى التراويح يقول هي فاكرة إن ده الدين ...المرأة ليس مطلوب منها ذلك حسن تبعلها لزوجها يعدل ذلك كله و انها إذا صلت خمسها(فقط) وصامت شهرها(فقط) وأطاعت زوجها دخلت من أي أبواب الجنة شاءت..

مع العلم بأنها يكون عندها وقت فراغ كبير جدا وخاصة أنه معدد وتحاول استغلال وقت فراغها بأشياء تحبها

ولكنه يتضايق جدا من ذلك حتى لو كان في وقت ليس موجود فيه!!! يرى انها بذلك تأخذ من وقت البيت وأنها هي كلها وحياتها واهتماماتها يجب أن تكون له ولبيتها فقط!!!

عارفين أنا أرى أن حل هذه الزوجة أن تشعره بهذا وتشعره باهتمامها به جدا(فأنا أشعر من هذه الزوجة أنها تحاول أن تؤدي ماعليها بقدر المستطاع ولكنها لاتشعره بالاهتمام وبأنه كل حياتها اعتقد أن ذلك سيحسن العلاقة بينهما كثيرا (ولكنها تقول انهالاتستطيع ففاقد الشيء لايعطيه فهي لاتشعر منه بالاهتمام مع انه موفرلهم كل شيء (فهو يلغي شخصيتها وذاتها تماما))

معذرة أني أطلت في هذه النقطة ولكن هذه المشكلة أراها بعيني وهذه الزوجة متعبة جدا من ذلك ...

فما الحل في ذلك...

هل ذلك كان يمكن تداركه في فترة الخطوبة حتى لاتقع هذه المشكلات فيما بعد(بس اعتقد انه ماكنش هيقتنع برضه)

 

آسفة على الإطالة.. وإن كانت هذه المشاركة بعيدة عن الموضوع فلامانع من حذفها

وإن كان لديكم الحل فياريت حتى نستفيد جميعا...

جزاكم الله خيرا...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بارك الله فيكن حبيباتي "ساجدة للرحمن" و ღ أمـ الرحمن ـة ღ

الدورة حقاً رائعة ومفيدة جداً

جزاكن الله عنا خير الجزاء

 

اتفق معكِ تماما حبيبتي ساجدة في كل كلامك في هذا الدرس

واتفق معكِ في طول فترة العقد..

نعم اعلم أنه مهما حاولت الفتاة اكتشاف شخصية الخاطب فلن تستطيع معرفة كل جوانب شخصيته مهما طالت مدة العقد ولن يكون ذلك إلا بالعيش معاً وبالعشرة كما قالت الحبيبة "أمة" (ودائما ما كنت أقول هذه الكلمة)، ولكن حبيبتي على الأقل طول فترة العقد تمكنها من التعرف على السمات الأساسية لشخصيته، وجزء كبير من شخصية الإنسان يظهر في المواقف وطبعا كلما طالت المدة زاد الإحتكاك وزادت المواقف..

مثلا الشخص العصبي قد يظهر هادئا وجميل طالما الأمور تسير على مايرام أو لو حدث موقف او اثنين قد يحاول يمسك اعصابه ولكن لن يستطيع ذلك لفترة طويلة.

هذا رأيي..

 

 

غاليتي ღ أمـ الرحمن ـة ღ جزاكِ الله خيراً على تذكرتكِ القيمة حتى لا نعتمد على الأخذ بالأسباب وننسى ان الأصل هو التوكل على الله تعالى (والأخذ بالأسباب هو جزء من هذا التوكل)

ولي استفسار في هذه النقطة:

اولا قلتِ نصلي استخارة كثيراً.. وهذا الأمر دائماً يحيرني.. هل صلاة الاستخارة لأمر ما تكون مرة واحدة فقط تكفي أم لابد من كثرة الاستخارة لنفس الأمر؟

أيضاً عندما ذكرت ساجدة قصة الأخت التي رفضت الأخ المتقدم لها لعدم ارتياحها له.. فهل الشعور بالارتياح أو عدم الارتياح يمكن أن يكون سبب للقبول أو الرفض؟؟

قرأت في موقع الاسلام سؤال وجواب عن فتوى بخصوص هذا وكان الجواب أن الشعور بالارتياح أو عدمه قد يكون سبب من ضمن اسباب اخرى ولكن لا يكون السبب الاصلي او الوحيد.. وانا مع هذا الرأي

 

 

عذراً على الاطالة ولكن.. اسئلة حيرتني !!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

نظرا لأن هذا الدرس لا يحتاج لوقت طويل لوضع التطبيقات

 

اقترحت الحبيبة أمة الرحمن أن تكون مدته قصيرة وليس أسبوعا كالمعتاد

 

وإن شاء الله يتم إداراج الدرس الجديد يوم الثلاثاء القادم

 

فالرجاء من جميع المشاركات البدء في وضع تقاريرهن في موضوع التقارير هنـــــــــــــــــــــــــــــا

بالتوفيق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

عارفة إنك هتقتليني بس أنا غيرت رأيي ........... هجري حالا من قدامك

 

لما اقترحت اننا نضع الدرس الثاني على طول كان بسبب أن الأخوات لم تعلق كثيرا ولم تناقش أو تسأل وإنما كانت معظم التعليق شكر وأن الدرس جيد

ولكن بدأت المناقشات والأسئلة فأظن *بعد موافقتك طبعا* أن نترك هذا الدرس لمدة أسبوع كغيره من الدروس حتى يتاح للأخوات أن تسأل كما تشاء وتعلق

 

إن شاء الله لي عودة للتعليق على بعض النقاط الأخرى والرد على فيروزة الحبيبة بس بكرة صباحا ويا رب الأولاد لا يستيقظوا مبكراعلشان ألحق أرد على الكل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

سعيدة بمناقشاتكن يا غاليات ....وأتمنى أن نستفيد جميعا من إختلاف الآراء هذا

 

مشتاقة لعفوربها ....بارك الله فيك يا غالية ..وإن شاء الله نفرح بزفافك قريبا ...أنتظر تقريرك والتقارير السابقة .

 

 

أمة من إماء الله .....صراحة لا أدري هذه الغيرة في محلها أم لا ...فمما قرأت أن المرأة لم تقصر معه في شيء ولكن أن يحجر عليها ألا تهتم بأي شيء حتى في عدم وجوده فهذا إستبداد ولا أعتقد أن أي شخص قد يقبله

أنا معه في إستشهاده بالحديث النبوي ولكن هذا مادام موجودا معها ..فعليها ألا تتركه ولا تهتم بغيره إذا كان هذا ما يحبه ...ولكن يكره أن تبحث عن إهتمامات أخرى لتشغل بها نفسها في عدم وجوده ( خاصة وأنه معدد يعني وقت فراغها كبير ) فهذة أراها أنانية شديدة وعليها ألا تلتفت له مادامت تطيع الله عزوجل فيه ولا تقصر في حقوقه أو حقوق بيته ......وبالنسبة لسؤالك هناك أمور لا يمكن تداركها في فترة الخطوبة يا غالية ولكن يمكنها إكتشافها وكما قلتنا إذا أكتشفت المرأة بعض الخصال في زوج المستقبل فعليها أن تحللها ...هل ستستطيع التعايش فيما بعد مع هذه الصفات أم لا وعلى أساسها تتخذ القرار سواء بالإستمرار معه أو الإنسحاب .

 

 

 

فيروزة ......سعدت كثيرا بمتابعتك يا غالية .....وجزاك الله خيرا على كلماتك الرقيقة ......بالنسبة لسؤالك سأرد عليك وعندما تأتي الحبيبة أمة تقول وجهة نظرها في هذا الأمر أيضا ...

بالنسبة للإستخارة ...فعن نفسي لا أقوم بعمل الإستخارة مرة واحدة ....وإنما طوال فترة الموضوع الذي أستخير له فكلما استطعت أصليها

 

أما بالنسبة للشعور بالراحة أو غيرها ......فهذا أمر وارد جدا وقد يحدث ( ليس في كل الحالات ) ولكن بالفعل هذه الأخت تقول أنها لم تكن تطيق التحدث في ذلك الأمر ورفضته بعد الإستخارة بدون سبب حتى أن والدها اتخذ منها هذا الموقف الصارم ...فقد يحدث أن يحس الشخص بالراحة أو بالنفور من هذا الأمر الذي أستخار عليه ...........ولكن مع ذلك تأكدي يا غالية أن الله عزوجل لو كان مقدرا لهذا الأمر فستجد أن الطريق ميسر له حتى وإن كانت تشعر بعدم الراحة فيه

سأسرد لك موقفا أخر يوضح ما أقول ...... أخبرتني أحد الأخوات أنه حصل في بداية زواجها خلاف قوي بينها وبين زوجها ...تركت بيت الزوجية على أثره وذهبت لبيت أبيها ...وبدأت في الإستخارة على الطلاق ...وارتاحت كثيرا لهذا الأمر وكلمت والدها الذي وافق على إقتراحها بعد أن قدمت له أسبابها التي تدفعها لطلب الطلاق .....وطوال مدة الخلاف وأنا أقول لها أن تستخير في كل وقت وكلما أستطاعت ...وبالفعل كانت تستخير كثيرا وكانت مرتاحة جدا للطلاق .....إلا أن والدها بعد أن قابل الزوج وتحدث معه إذا برأيه يتغير ويرفض الطلاق ...بل أنه غصب عليها أن ترجع بيت زوجها .....ورجعت بيتها وهي تبكي بدموع الحرقة لأنها لم تكن راغبة في العودة .....ولكن الله عزوجل يسر أمر رجوعها ...وسبحانك ربي ...تقول لي بعد سنوات من زواجها أنها كلما تذكرت هذا الموقف حمدت الله أن أبيها أرغمها على الرجوع ..فلم تكن لتجد زوجا يماثل زوجها في أخلاقه وحبه وإحترامه لها ولنفسه.......ومن يومها وهي تعتمد الإستخارة في كل حياتها ...

ما أقصده من هذا كله أن المرء قد يرتاح لشيء وبعد الإستخارة على الرغم من أنه يريد شيئا إلا أن الله عزوجل يقدر أمرا آخر .....وهذا هو سر الإستخارة فسبحان الله .

 

 

 

ღ أمـ الرحمن ـة ღ.........نعم حبيبتي بالطبع سأقتلك ......... على العموم سأفعل ما تريدين فقط لأنني أستمتع بالمناقشة مع الأخوات :P

ولكن بدأت المناقشات والأسئلة فأظن *بعد موافقتك طبعا* أن نترك هذا الدرس لمدة أسبوع كغيره من الدروس حتى يتاح للأخوات أن تسأل كما تشاء وتعلق

حسنا إن شاء الله يا غالية ...إذا موعدنا كما هو والدرس القادم سيكون في موعده يوم السبت إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله فيك يا أمه الرحمن أنت وساجدة وربنا يجعله في ميزان حسناتكم

بارك الله فيكم والله إني إستفدت كثيرا من مشاركات الأخوات وربنا يحفظهم ويحفظ بيوتهم وأزواجهم من كل سوء

ويجعلها دايما قائمه علي ذكر الله وعلي الطاعه ربنا يرزقنا الزوج الصالح أنا وكل الأخوات أمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

اللهم بارك كلمات رائعة وواقع كلنا نمر به

 

بس للأسف مش هعرف أطبق أى شئ

 

بس فعلا إستفدت كثيرا

 

جزاك الله خيرا ساجدة .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

اللهم بارك كلمات رائعة وواقع كلنا نمر به

 

بس للأسف مش هعرف أطبق أى شئ

 

بس فعلا إستفدت كثيرا

 

جزاك الله خيرا ساجدة .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×