اذهبي الى المحتوى
~ كفى يا نفس ~

ஓ♥♡ سلــ ( أتوب .. وأعود ) ــسلة ... ♡♥ஓ

المشاركات التي تم ترشيحها

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

post-30765-1271653988.gif

 

( أتوب .. وأعود ) - الجزء 3

 

الحمد لله الذي لا ناقض لما بناه.. ولا حافظ لما أفناه.. ولا مانع لما أعطاه.. ولا رادّ لما قضاه.. ولا مظهر لما أخفاه..

ولا ساتر لما أبداه.. ولا مضلّ لمن هداه.. لا هادي لمن أعماه..

 

أحمده سبحانه حمدا لا ينقضي أولاه ولا ينفد أخراه.. فالحمد لله....

 

وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله.. صلى الله على محمد ما تحركت الألسن والشفاه.. وعلى آله وصحبه صلاة

دائمة تدوم بدوام ملك الله.. ثم سلم تسليما كثيرا،أما بعد:

 

ففي جلسة مناجاة مع النفس ومحاسبة لها على تفريطها.. ساءلت نفسي وساءلتني.. كيف تعرفين الله، وتقرين بنعمه عليك ظاهرة

وباطنة ثم تبارزينه بالمعاصي في الليل والنهار..؟!

وقلت لها: أما تخشين الخسف..؟! أما تخافين العقاب..؟!

وقلت لها: ألا تتوقين الى الجنة بحورها وحريرها ونعيمها الذي لا ينفد..؟! ألست تهربين من النار بزمهريرها وأغلالها وعذابها الذي لا ينتهي..؟!

 

ثم قلت لها: اختاري..

فقالت أتمنى يوما أتوب فيه الى الله..

فقلت لها: أنت في الأمنية فاعملي..

قالت: فكيف..؟! صف لي الطريق.. وبيّن لي العقبات.. قل لي.. كيف أتوب..؟!!

 

post-30765-1271654002.gif

 

أختي التائبة.. لا بد أن تعلمي أن أول الطريق وقفة.. والسير في الطريق عمل.. وزاد الطريق توبة..

 

واعلمي أن الموت يأتي فجأة.. يقول ربنا سبحانه وتعالى:{ قل يعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله،

إن الله يغفر الذنوب جميعا، إنه هو الغفور الرحيم* وأنيبوا الى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون* واتّبعوا

أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون* أن تقول نفس يحسرتى على ما فرّطت في جنب الله

وإن كنت لمن الساخرين* أو تقول لو أنّ الله هداني لكنت من المتقين* أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرّة فأكون من المحسنين*

بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين} [الزمر 53-59].

 

واعلمي أختي التائبة أنك تطلب السعادة.. وتروم النجاة.. وترجو المغفرة.. يقول ربنا:

{ وإني لغفّار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى} [طه: 82]...

 

فالتوبة ـ أختي التائبة ـ هي ملاك أمرك.. هي مبعث حياتك.. هي مناط فلاحك.

أختى لا تؤجيل التوبة الى الله حـــــــــــــان الوقت لتتوبي الآن

 

 

 

post-30765-1271654002.gif

 

 

1_125.gif علامات التوبة الصادقة 1_125.gif

 

فيا ترى أيتها الغاليات في الله ما هي العلامات التي تدل على صدق التائب في توبته ؟

فإليك بعضها لتميزي بها صدق التوبة من زائفها :

 

1-الإقلاع عن الذنب والندم على ذلك

 

وهذه من شروط التوبة النصوح وأيضاً علامة تميز التائب الصادق عن غيره بهجر الذنب

الذي تاب منه وكثرة الندم وتأسف على فعل الذنب قال تعالى { والَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ

لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }(1)

 

 

2-أن يكون حاله بعد التوبة أفضل :

 

فالصادق في توبته هو الذي يكون حاله بعد التوبة أفضل من حاله قبلها قال تعالى{ وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً}(2)

قال القرطبي - رحمه الله - :(( مَتَاباً)) أي تاب حق التوبة وهي النصوح .

 

 

3- العزم على تدارك ما فات من عبادة وطاعة :

 

فالصادق في توبته فعلاً هو الذي يُقبل على المولى جلا وعلا فيعوض ما فاته من فعل الصالحات والقربات لرب الأرض والسماوات ،

وإذا تمكن التائب من ذروة الطاعات فأنى لسيل المعاصي أن تدركه قال تعالى :{ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ }(3).

 

4- مجاهدة النفس على فعل الطاعات :

 

فمداومة القلاع عن الذنب و مجاهدة النفس على هذا من أعظم البراهين على صدق التائب قال تعالى { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا

وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } (4)

 

 

5- قلة اللهو وضياع للوقات :

 

فتجد الصادق في توبته دائماً منشغل فيما يفيد إما في بر الوالدين أو في تحصيل العلم أو زيارة مريض أو في الدعوة إلى الله أو في

صلة رحم أو غير ذلك من ميادين الخير والبر المتنوعة ولله الحمد ؛ولا يعني هذا أن التائب لا يجعل له وقت يروح فيه عن نفسه ، وقد

يكون هذا مطلب حتى تستعيد النفس نشاطها وهمتها ، وكذلك تستطيع أن يكون لك فيها أجر إذا احتسبت ذلك عند الله تعالى بإدخال السرور

على من حولك .

 

6- محبة الله ورسوله والمؤمنين :

 

فإن صدق التوبة داع لصدق الأعمال وإن من أعلاها محبة الله تعالى ومن محبة الله تتفرع محبة الرسول صلى الله عليه وسلم والتي هي

من محبة الله تعالى ، قال تعالى : { قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }(1)

 

 

7- الحرص على مصاحبة الصالحين والجلوس معهم :

 

ولا شك أيها الأحبة أن هذه العلامة من أبرز العلامات وهي سمه تلازم التائب الصادق في توبته قال تعالى:

{ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ

عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً }(2)

 

يقول شقيق البلخي: "علامة التوبة البكاء على ما سلف والخوف من الوقوع في الذنب وهجران إخوان السوء وملازمة الأخيار".

 

8- محاسبة النفس :

 

قال يحيى بن معاذ - رحمه الله- :(( علامة التائب إسبال الدمعة ، وحب الخلوة ، والمحاسبة للنفس عند كل همّة )) .

 

9- تذكر الموت وسكرته :

 

التائب كثير التذكر للموت ظهرت عليه دلائل الرغبة عن الدنيا والتجافي عن متاعها الزائل وعلم أن الرحيل عن الدنيا قريب

قال تعالى:{ كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا

إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }(3)

 

إزهـد أُخـي فلن يطول مـقامُنا **** فالمـوت آتٍ يـفجاجئ الإنـسانا

أقبل على التوابِ تـرجو عـفوهُ **** وتـقول للـرحمـنِ تـبت الآنا

 

فترى التائب الصادق يذكر تلك اللحظات العصيبة والله المستعان .

 

 

يُتبع بإذن الله تعالى ...

1_125.gif

post-30765-1271654002.gif

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

وقد قال بعض الحكماء: " إنما تُعرف توبة الرجل في أربعة أشياء " :

أحدها: أن يمسك لسانه من الفضول والغيبة والكذب .

الثاني : أن لا يرى لأحد في قلبه حسداً ولا عداوة .

الثالث : أن يفارق أصحاب السُوء .

الرابع : أن يكون مستعداً للموت نادماً مستغفراً لما سلف .

فالله الله بالتوبة والإنابة .. الله الله في الثبات حتى الممات..الله الله في الصدق مع الله عز وجل .

 

 

post-30765-1271654002.gif

 

 

1_125.gif لنتب أخيّاتي 1_125.gif

 

واعلمن؛ أن التوبة ليست كلاما.. أبدا ما كانت التوبة كلاما يوما ما..

إنّ التائب منكسر القلب.. غزير الدمعة.. حي الوجدان.. قلق الأحشاء..

التائب.. صادق العبارة.. جم المشاعر.. جياش الفؤاد.. مشبوب الضمير.. التائب خلي من العجب.. فقير من الكبر..

مقل من الدعاوى..

التائب.. بين الرجاء والخوف.. بين السلامة والعطب.. بين النجاة والهلاك.. التائب في قلبه حرقة..

التائب.. في وجدانه لوعة..

التائب في وجهه أسى..

التائب.. في دمعه أسرار..

التائب. يعرف معنى الهجر والوصال.. يعرف معنى الوصال واللقاء.. يعرف التائب.. يفرق بين اللقاء والفراق..

التائب.. بين الإقبال والإعراض.. مجرّب.. ذاق العذاب في البعد عن الله.. وذاق النعيم حين اقترب من حب الله..

التائب.. له في كل وقعة عبرة.. إذا رأى جمعا ذكر القيامة.. وإذا رأى مذنبا بكى عليه خوفا من ذنوبه..

إذا رأى نعيما خاف أن يحرم الجنة.. وإذا رأى نارا ظن أنه مواقعها..

التائب.. إذا هدل الحمام بكى.. وإذا صاح الطير ناح.. وإذا شدا البلبل تذكّر.. وإذا لمع البرق اهتز قلبه خوفا ممن يسبح

الرعد بحمده والملائكة من خيفته..

التائب.. ـ إخيّاتي ـ يجد للطاعة حلاوة.. يجد للعبادة طلاوة.. يجد للإيمان طعما.. يجد للإقبال لذة..

اللهم اجعلنا من التوّابين..

التائب.. يكتب من الدموع قصصا.. وينظم من الآهات أبياتا.. ويؤلف من البكاء خطابا..

التائب.. كالأم اختلس منها طفلها.. ثم اختلست طفلها من يد الأعداء.. أتدري كم فرحتها..؟؟ أتقدر سعادتها..؟؟

التائب.. كالغائص في البحر.. إذا نجى من اللجة الى الشاطئ.. بعد أن آيس من النجاة..

التائب.. كالعقيم بشر بولد..

التائب.. أعتق رقبته من أسر الهوى.. أطلق قلبه من سجن المعصية..

التائب.. فك روحه من شباك الجريمة.. أخرج نفسه من كير الخطيئة.. التائب ـإخوتاه ـ كالطائر الجريح لا يختال..

التائب.. كالقمر الكاسف لا يتكلم..

التائب.. كالنجم الغابر.. لا يصيح..

لو رأيت التائب لرأيت جفنا مقروحا.. نبصره في الأسحار على باب الاعتذار مطروحا.. سمع قول الاله يوحى فيما يوحى

{ يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا} [ التحريم: 8].

التائب... مطعمه يسير.. حزنه كثير.. كأنما هو أسير.. قد رمي مطروحا.. فتاب الى الله توبة نصوحا..

التائب.. قد نحل بدنه الصيام.. أتعب قدمه القيام.. حلف بالعزم على هجر المنام.. فبذل لله جسما وروحا.. وتاب الى الله توبة نصوحا..

التائب.. الذل قد علاه.. والحزن قد وهاه.. يذم نفسه على هواه..وبذلك صار عند الله ممدوحا.. لأنه تاب الى الله توبة نصوحا..

أين من يبكي جنايات الشباب... ؟؟ أين من يبكي على الخطايا التي سود بها الكتاب..؟؟ أين من يأتي الى الباب فيجد الباب مفتوحا..

توبوا الى الله توبة نصوحا...

 

نسألك اللهم توبة نصوحا.. نذوق بها برد اليقين.. وطعم الاخلاص. ولذة الرضا.. وأنس القبول.

 

 

 

post-30765-1271654002.gif

 

1_125.gif سين وجيم فى التوبة 1_125.gif

 

هل التوبة ترجع العبد إلى حاله قبل المعصية؟

 

إذا كان للعبد حال أو مقام مع الله ثم نزل عنه لذنب ارتكبه، ثم تاب منه، فهل يعود بعد التوبة إلى ما كان أو لا يعود؟

 

والجواب

 

أن هذه المسألة قد اختلف فيها السلف على أقوال شتى

ومن أحسن من أجاب على تلك المسألة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حيث قال

: 'والصحيح أن من التائبين من لا يعود إلى درجته، ومنهم من يعود إليها، ومنهم من يعود إلى أعلى منها، فيصير خيراً مما كان قبل الذنب،

وكان داود بعد التوبة خيراً منه قبل الخطيئة... وهذا بحسب حال التائب بعد توبته وجده وعزمه وحذره وتشميره، فإن كان ذلك أعظم مما

كان له قبل الذنب عاد خيراً مما كان وأعلى درجة، وإن كان مثله عاد إلى مثل حاله، وإن كان دونه لم يعد إلى درجته وكان منحطاً عنها'

 

قال ابن القيم: 'وهذا الذي ذكره هو فصل النزاع في هذه المسألة'

 

 

post-30765-1271654002.gif

 

 

1_125.gif همســــــــــة 1_125.gif

 

أختي الغالية: إن العبد لا يدري متى أجله، ولا كم بقي من عمره، ومما يؤسف أن نجد من يسوّفون بالتوبة ويقولون: ليس هذا

وقت التوبة، دعونا نتمتع بالحياة، وعندما نبلغ سن الكبر نتوب. إنها أهواء الشيطان، وإغراءات الدنيا الفانية، والشيطان يمني

الإنسان ويعده بالخلد وهو لا يملك ذلك. فالبدار البدار... والحذر الحذر من الغفلة والتسويف وطول الأمل، فإنه لولا طول الأمل

ما وقع إهمال أصلاً.

 

فسارعي أختي الغالية إلى التوبة، واحذري التسويف فإنه ذنب آخر يحتاج إلى توبة، والتوبة واجبة على الفور، فتوبيي قبل أن يحضر

أجلك وينقطع أملك، فتندمن ولات ساعة مندم، فإنك لا تدريين متى تنقضي أيامك، وتنقطع أنفاسك، وتنصرم لياليك.

 

توبي قبل أن تتراكم الظلمة على قلبك حتى يصير ريناً وطبعاً فلا يقبل المحو، توبي قبل أن يعاجلك المرض أو الموت فلا تجدين مهلة للتوبة.

 

 

لـقــــ وإلى آخر بإذن الله تعالى ــــاء

 

1_125.gif

post-30765-1271654024.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حيّاكنّ الله أخواتي الغاليات

أسأل لله تعالى أن يرزقنا جميعصا توبةً نصوحًا قبل الممات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيك ِ يا حبيبة : )

أسأل لله تعالى أن يرزقنا جميعصا توبةً نصوحًا قبل الممات

 

اللهم آمين ,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وفيكِ بارك الله غاليتي وجزاكِ خيرًا وأسعدكِ :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-30765-1271654057.gif

الجزء الرابع

 

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ...ا

 

من أكبر نعم الله علينا أن فتح لنا باب التوبة ونبهنا إليه فلم يغلق في وجه العصاة باب إلا وفتحته التوبة ومهما بلغت الذنوب وعظمت المعاصي فإن الله يغفرها فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :قال الله عز وجل :

(يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي،يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة). رواه الترمذي

 

ومع كل ذلك الا ان هناك تقف عقبات فى طريق التوبة تحول دون تحقيقها او تجعلها توبة غير صادقة

 

وسنتناول خلال بحثنا هذا عوائق فى طريق التوبة وكيفيه معالجتها

 

فتابعونا حفظكم البارى .....

 

 

post-30765-1271654073.gif

 

عوائق في طريق التوبة..

 

 

post-30765-1271654073.gif

 

وهى سبع عوائق وسنتناول كل عائق وكيفيه معالجته على حلقات:

 

 

العائق الأول: تعلق القلب بالذنب:

 

قد يتعلق القلب بالذنب.. يتعلق بإمرأة.. بسيجارة.. بمال.. بحب النفس.. أو عبادة اللذات.. يتعلق بشيء من الذنوب والمعاصي..

 

والقلب إذا تعلق بشيء عز اقتلاعه منه..ولكن تعالوا.. تعالوا لنعالج تعلق القلب بالذنب في نقاط..

post-30765-1271654073.gif

1- نسيان الذنب:

أن تنسى ذنبك.. ففي بعض الأوقات قد يفيد تذكر الذنب لينكسر القلب بين يدي الله إذا رأى العبد من نفسه عجبا أو كبرا.. فإذا تذكر ذنبه ذل لله..

 

ولكن ينتبه .. أنه إذا رأى من نفسه أنها إذا تذكرت سابق ذنبها تهيج خواطرها للعودة للمعصية فلينس ذنبه.. فلكل نفس ما يصلحها.. وقد يكون فيما يصلح غيرها ما يفسدها هي.. وكلّ أعلم بنفسه وأحوالها وإن غلبه الشيطان فأنساه..

 

نعم نقول ينسى ذنبه إذا رأى من نفسه توقا إليه..

 

وفي هذا يقول بعض السلف :" إنّك حال المعصية كنت في حالة جفاء مع الله سبحانه وتعالى.. اما بعد التوبة فقد أصبحت في حالة صفاء مع الله عز وجل.. وإنّ ذكر الجفاء في وقت الصفاء جفاء".

 

لذا.. انس ذنبك.. ولا تفكر فيه.. حتى لا تهيج في قلبك لواعج المعصية.. أو تتذكر حلاوة مواقعة الذنب.

post-30765-1271654073.gif

2- هجر أماكن المعصية:

 

أن تهجر مكان المعصية تماما.. لا تعد إليه.. انظر الى قيس المجنون وهو يقول:

أمر بالديار ديار ليلى فألثم ذا الجدار وذا الجدار

وما حب الديار شغفني ولكن حب من سكن الديار

 

إنّ البكاء على الأطلال سمة من تعلقت قلوبهم بغير الله.. فمن كان يعرف امرأة وتاب الله عليه.. إذا مشى في الطريق يتذكرها ويستعيد في مخيلته أيام المعاصي.. فقل له: ستعود يا مخذول..

 

لذا إذا أردت المحافظة على توبتك فاهجر المكان.. لا تعد إليه مرة أخرى.. لا تمر به.. وإذا مررت به فاذكر نعمة الله عليك وقل الحمد لله الذي عافاني.. فغيرك ما زال يسير في طريق الهوى.. لا يستطيع منه فكاكا.. وابك.. وابك على معاصيك.. وتذكر قوله صلى الله عليه وسلم:" لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين إلا ان تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم.. لا يصيبكم ما أصابهم". أخرجه البخاري( 433) كتاب الصلاة، (3380) كتاب أحاديث الأنبياء، (4419) كتاب المغازي).

 

فالذي يريد النجاة لا يسكن في أرض موبوءة فإن ميكروب المرض لا بد أن يصيبه.. فكيف لتائب من الزنا أن تحسن توبته وهو لا يكف عن تتبع أخبار الفائدة ومصادقة المرابين وزيارتهم في أعمالهم..

 

 

ويتبع بإذن الله تعالى..

 

 

post-30765-1271654108.gif

تم تعديل بواسطة لبيك ربي (أم جويرية)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسال الله ان ينفع بك الاسلام والمسلمين

عزيزتي **كفى يانفس**

لقد قمت بنسخ كافة ماقدمتيه في موضوع التوبه

وسيتم طرحه في مصلى الكلية بأذن الله

أسال الله ان يِجعله في ميزان حسناتك

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

 

post-30765-1271654057.gif

 

 

 

1_125.gifتايع الجزء الرابع..1_125.gif

 

 

post-30765-1271654073.gif

 

-

3- تغيير الرفقة:

 

وذلك بالالتصاق بالصالحين.. ومن تذكرك رؤيتهم بـ الله تعالى.. وتعينك صحبتهم على طاعة الله.

 

post-30765-1271654073.gif

4- استشعار لذة الطاعة:

 

اللهم أذقنا برد عفوك.. ولذة عبادتك.. وحلاوة الايمان بك..

 

استشعار لذة العبادة.. لماذا؟.. لأنك إذا استشعرت لذة العبادة فإنك تستعيض بها عن لذة المعصية.. إن للمعصية ولا شك للغافل لذة ولسقيم القلب متعة.. ولكن إذا استشعر لذة العبادة.. إذا سجد فتمتّع واستشعر لذة القرب من الله وعرف حب الله.. وعلم لطف الله تعالى بعباده.. علم كرمه وجوده..

 

فإذا استشعر كل هذا فاض قلبه بالإيمان وزاد.. وكلما خطر له خاطر المعصية هرع الى الصلاة.. وإذا استشعر لذة تلاوة القرآن.. لذة مخاطبة الله له.. مخاطبة ملك الملوك له.. رب الأرباب.. القاهر المهيمن.. حين تستشعر لذة العبادة تحتقر لذة المعصية تستقذرها..

post-30765-1271654073.gif

5- الانشغال الدائم:

 

إن الفراغ والشباب والجدة مفسدة للمرء أي مفسدة

اعمل فإنك إن لم تشغل قلبك بالحق شغلك بالباطل.. ابدأ بحفظ القرآن.. احفظ السنّة.. تعلم الفقه.. تعلم العقيدة.. اقرأ سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم.. انظر في سير السلف الأوائل.. ابدأ العمل في الدعوة.. تحرّك لنصرة دين الله.. ساعد الفقراء.. إرع المساكين.. علّم الأطفال.. انشغل فهذا الانشغال يقطع تعلق قلبك بالذنب.

post-30765-1271654073.gif

6- صدق الندم واستقباح الذنب:

 

أن تصدق في الندم على ما فات.. فيعافيك الله مما هو آت.. أصدق الله يصدقك.. أصدق في الندم.. واستقباح الذنب.. بأن تعتقد قذارة المعصية.. فلا تعود اليها.. ويعينك الله على الثبات بعيدا عنها.

post-30765-1271654073.gif

7- تأمل أحوال الصالحين:

 

قيل لبعض السلف: هل يستشعر العاصي لذة العبادة..؟؟ قال لا والله ولا منّ وهمّ..

حين تتأمل أحوال الصالحين وتتأمل ـ مثلا ـ حال معاذ بن جبل عندما أصابه الطاعون فقال لغلامه: أنظر هل أصبحنا..؟.. قال: لا.. بعد.. فقال: أعوذ بـ الله من ليلة صاحبها الى النار..؟؟

 

انظر من القائل..؟؟ إنه معاذ بن جبل..!! إنه يخشى النار..!! فماذا تقول أنت..؟؟

 

واعجبا لخوف عمر مع عمله وعدله.. ولأمنك مع معصيتك وظلمك..

post-30765-1271654073.gif

8- قصر الأمل ودوام ذكر الموت:

 

إنّ الذي يذكر الموت بصفة دائمة يخشى أن يفاجأه الموت.. فيلقى الله على معصيته... فيلقيه الله في النار ولا يبالي..

 

قال الحسن:"أخشى ان يكون قد اطلع على بعض ذنوبي فقال: اذهب فلا غفرت لك

قال الحسن:" اخشى والله أن يلقيني في النار ولا يبالي".

 

أول ما يجب عليك فعله هو أن تخلص قلبك من الذنب كما قال إبن الجوزي:" دبّر لنفسك أنّك إذا اشتبك ثوبك في مسمار.. رجعت الى الخلف لتخلصه.. وهذا مسمار الذنب قد علق في قلبك أفلا تنزعه.. انزعه ولا تدعه في قلبك يغدو عليك الشيطان ويروح.. اقلع الذنب من قلبك

اللهم طهّر قلوبنا..

post-30765-1271654073.gif

9- تعويد النفس على فعل الحسنات والإكثار منها:

 

عوّد نفسك على الإكثار من الحسنات إنّ الحسنات يذهبن السيئات.. والماء الطاهر إذا ورد على الماء النجس يطهره قال صلى الله عليه وسلم:" وأتبع الحسنة السيئة تمحها" أخرجه الترمذي (1987) كتاب البر والصلة، والامام أحمد في مسنده ( 20847)، و(20894).

 

ويتبع بإذن الله تعالى..

 

1_125.gif

post-30765-1271654073.gif

تم تعديل بواسطة لبيك ربي (أم جويرية)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-30765-1271654057.gif

20_229.gifتابع الجزء الرابع20_229.gif

 

 

 

سين وجيم فى التوبة

 

 

post-30765-1271654073.gif

 

 

حكم توبة من يعود إلى المعصية

 

أنا مصابة بالإصرار على معصيةٍ ما، وطالما اقترفت هذه المعصية، وكلما اقترفتها يحترق قلبي، وأتوب، وأعزم على عدم العودة، ولكني أعود مرةً، ومرتين وثلاث حتى أنه لم يصبح لدي شعور بالندم والحرق كما كنت سابقاً، ولكني مصرة على التوبة كلما عدت للذنب مع عدم شعوري بالندم -كما قلت لكم-، وما أعرفه أن التوبة لا تقبل إلا بشروط، منها الندم، فما الحكم، وهل تقبل توبتي، وبماذا تنصحونني؟

الواجب عليك الندم الصادق على ما مضى، والإقلاع من المعصية، وتركها خوفاً من الله وتعظيماً له، والعزم الصادق على عدم العودة، وبذلك يغفر الله لك هذه الزلة، وإذا عدت إليها مرةً أخرى صار عليك إثم العودة، أما السابقة التي تمت التوبة منها توبةً صادقة فقد محيت وزالت، ولكن عليك الجد والصدق في عدم العودة واسألي الله العون والتوفيق، وابشري بالخير، والله يقول سبحانه: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31) سورة النــور. ويقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (التائب من الذنب كمن لا ذنب له). وجاء عن الله عز وجل أنه وعد عباده بالتوبة والمغفرة إذا تابوا إليه واستغفروه صادقين نادمين، فهو الصادق في وعده سبحانه وتعالى، وهو القائل عز وجل: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) سورة الزمر. فهو سبحانه نهانا عن القنوط، وأخبر أنه يغفر الذنوب، فالواجب عليك وعلى غيرك من العصاة التوبة الصادقة، والندم والإقلاع والعزم الصادق على عدم العودة، والضراعة إلى الله في طلب التوفيق، والعصمة، والعافية، فهو سبحانه الكريم الجواد لمن صدق في طلبه، وسؤاله سبحانه وتعالى ( نور على الدرب المجيب الشيخ ابن باز )

 

 

post-30765-1271654073.gif

 

 

تائب ولا اجد حلاوة التوبة

 

لقد فعلت بعض الذنوب منها الكبائر، وعندما جئت للعمل في المملكة وجدت جواً إيمانياً؛ مما ساعدني على التوبة، ولكن لا أحس بالتوبة الصادقة في أعماق نفسي، وليس عندي إحساس بالندم على فعل تلك المعاصي، والخوف عندما أرجع حيث كنت أن أقع في المعاصي مرةً أخرى، فما هو السبب في عدم الإحساس بالتوبة؟ جزاكم الله خيراً، علماً بأن رغبتي صادقة وشديدة إلى التوبة.

السبب -والله أعلم- ما في القلب من القسوة وأثر الذنوب السابقة، فإذا منحك الله الإحساس بعظم الذنب والشعور بالخطر، فإنك بذلك تجدد توبةً صادقة مضمونها الندم على الماضي الندم الصادق والحزن، والإقلاع من الذنب وتركه خوفاً من الله وتعظيماً له، والعزم الصادق أن لا تعود فيه، ونوصيك بالإكثار من قراءة القرآن، والإكثار من ذكر الله، ومجالسة الأخيار، عليك بمجالسة الأخيار الطيبين جالسهم حتى تستفيد من صفاتهم وأخلاقهم، وعليك بالإكثار من الاستغفار وسؤال الله أن يمن عليك بالتوبة النصوح، وأن يصلح قلبك، وأن يعمره بالتقوى والخشية لله، اجتهد في هذا، وأكثر من قراءة القرآن بالتدبر والتعقل، حتى تعرف ماذا أعد الله للمؤمنين من الخير العظيم، وما أعد للكافرين من الشر العظيم، واضرع إلى الله أن يصلح قلبك، وأن ينوره بالإيمان وأن يعمره بخشية الله، وبهذا تجد -إن شاء الله- الإحساس الصادق بخطر الذنب، وتجد –أيضاً- الإحساس بشدة الحاجة إلى التوبة النصوح التي لا يخالطها إصرار على المعصية. جزاكم الله خيراً.

 

 

post-30765-1271654073.gif

 

 

ومن قصص التائبين

 

post-30765-1271654073.gif

 

 

حقاً إنها الليلة الأولى من حياتي

 

عدت الى طريق التائبين

 

ها انا اسطر لكم قصتي

 

توبتي من المواقع المخله وغرف الشات

 

post-30765-1271654073.gif

 

 

 

همسة

 

 

 

 

سارعوا بالتوبة إلى الله قبل فوات الآوان ...!!!

 

هيا من الليلة عُد إلى الله وتب إلى الله، فَكِّرْ وَ حَاسِبْ نَفْسَك وكن لها كالشريك الشحيح

 

الذي يُحاسِبُ شَرِيكَهُ، ماذا ضَيَّعتْ ......... وَمَاذَا قَصَّرْتْ ............. وَمَاذَا فَرَّطْتْ؟

 

وقل لها:

 

يا نفسُ قَدْ أَزِفَ الرحيلُ .... وَأَظَلَّكِ الخطْبُ الجليلُ

 

فتأهبي يا نَفْسُ للرحيل.... لايَلْعَبْ بِكِِ الأملُ الطويلُ

 

فلتنزلن بمنزلٍ...... ينسى الخليلَ به الخليلُ

 

وليركبنّ عَلَيْكِ فِيه.. مِنَ الثَّرَى حِمْلٌ ثَقِيلُ

 

ساوا الفناء بيننا جميع.... فما يبقى العزيزٌ ولا الذليلٌ

فكِّر في لحظة تخرج فيها من هذه الدنيا بلا جاه ولا مَنصب ولاسلطان

 

فكِّر في لحظة ستدخل فيها إلى قبرٍ ضيق يتركك فيه أهلكُ وَخِلاَّنَك وَأَحْبَابَكْ، ويتركوك مع عملك بين يدي أرحم الراحمين

 

فكر حينها عندما يناديك رب العالمين..

 

فكِّر في لحظه سيُنادى عليك فيها على رؤوس الأشهاد ليكلمك الله جلا وعلا بدون ترجمان

 

فكِّرْ في لحظةٍ ترى فيها جهنم والعياذ بالله، قد أُوتي بها لها سبعون ألف زمام مع كل زِمَامْ سبعون ألف ملك يجرونها...

 

عجّل من الليلة بالرجوع والتوبة الى الله

 

 

20_229.gifيُتبع بمشيئه الله في الجزء الخامس..20_229.gif

 

 

post-30765-1271654108.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك على الطرح القيم

 

جعلنا الله من التائبات الايبات برحمته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين هذه هى المشكله التى يخاف من عقبته الجميع عدم السبت على التوبه وان يموت على معصيه ولكن يجد طريق التوبه طويله ولذللك يرجع ولكن يوجد اسباب لذللك ومن اهمه عدم وجود الصحبه الطيبه والموعينه على تكملت الطريق ولذ لك ارجو ان يوجد حل لهذه المشكله التى يعنى منه الكثير من الاخوات والاخوه

post-30765-1271654057.gif

 

حيّاكنّ الله أخواتي الغاليات

ستكون هذه الصّفحة بإذن الله تعالى خاصّة بسلسلة [ أتوب وأعود ] , انتقيناها لكنّ بفضل الله عزّ وجلّ لتكون مرجعًا لنا جميعًا ,

عسى أن يمنّ علينا سبحانه وتعالى بتوبة نصوحًا ترضيه عنّا في الدّنيا والآخرة , فكنّ بالقرب , واستحضرن النيّة بمتابعتكنّ .

 

post-30765-1271654073.gif

 

20_229.gif مقدمة السّلسلة20_229.gif

 

الحمد لله رب العالمين الذي جعل التوبة لعباده المتقين والصلاة والسلام على المعبوث رحمة للعالمين نبينا محمد

وعلى آله وصحبه ومن صلى عليهم إلى يوم الدين ...

 

فهذه كلمات قطفت ثمرها،ورتبت ورقها،ونمقت زهرها، بحلة الحب والوفاء والصدق والإخاء فهي لكم أنتم ،، نعم أنتم فهي

رسالة محب إلى أحبابه ،، وأخ إلى إخوانه وكلي شوق ورجاء أن تجد قبولاً، وصدراً رحباً عندكم ،وأن تكون حجة لنا لا علينا

وأن يعيذنا الله وإياكم من النار ويدخلنا الجنة … اللهم آمين

 

أيها الأحبة : بحثت فوجدت الكثير منا يكثر الشكوى من عدم الاستمرار على التوبة ويتألم من عودتة للذنب مرة أخرى ويريد الحل لهذا ...

فمن أجل ذلك قررنا اطلاق هذه السلسلة تحت عنوان ( أتوب وأعود ) وسنتحدث فيها بدايه عن التعريف بالتوبة مع شروطها ولماذا

أتوب وكيف أتوب وكيف أثبت على التوبة وما هي عوامل الانتكاسه وهل يقبل الله توبتي مع تكرار الذنب وغيرها من المسائل الهامة .

 

فتابعونا من خلال هذه السلسلة سائلين الله أن يغفر لنا ويكتب لنا أجرنا إنه ولى ذلك والقادر عليه.

 

نقلًا عن موقع طريق التّوبة

 

post-30765-1271654108.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

كفى يآنفس ..

جزيتي الجنة

وجعل لك هذا العمل في ميزان حسناتك

اود سؤالك عن اختي اميمة المتفائلة؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاته

بارك الله بك اختي المشرفة الغالية والله موضوع بحاجة له دائما وان شاء الله نكون من التائبين توبة نصوحة

اللهم استر عيوبنا وارحم ضعفنا ويمن كتابنا وارضا عنا يا ارحم الراحمين امين امين يا رب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

post-30765-1272867667.gif

 

 

1_125.gifالجــــ5ــــزء1_125.gif

 

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 

إن من نعم الله تعالى أن يسر للمذنبين طريق التوبة والهداية والرجوع إلى صراطه المستقيم..بل من نعمه أيضا أن جعل لهم باب التوبة مفتوح على مصراعيه ، لمن أراد أن يتوب توبةً نصوحا ..

 

قال سيد قطب : ( باب التوبة دائما مفتوح يدخل منه كل من إستيقظ ضميره وأراد العودة والمآب ، لايصد عنه قاصد ولا يغلق في وجــه لاجئ أيا كان وأيا ما ارتكب من الآثام ).

 

الا ان هناك عوائق تقف فى طريق التوبة ومن هذه العوائق :

 

post-30765-1272867699.gif

1_125.gifعوائــــــــــــق التــــــــــــــــــــوبــــــــة1_125.gif

 

post-30765-1272867699.gif

 

العائق الثاني من عوائق التوبة:

 

1_125.gifاستثقال التوبة واستصعاب الالتزام:1_125.gif

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

وهذا من فعل الشيطان والنفس الأمّارة بالسوء.. بعض الناس إذا قلت له: تب.. قال لك: إن هذا عليّ صعب عسير.. فمثلا ترى المدخن يقول: إنّ لي عشرين عاما وانا أدخن.. أنا أنوي التوبة من التدخين.. ولكن كيف اتوب وقد تسرب هذا السم الى جسمي وصرت لا أستطيع التخلص من أسره..؟؟

 

ويقول لك آخر: إنني مذ عرفت عيناي الرؤية وأنا أنظر الى النساء.. فكيف أتوب وآخر: كيف أنتهي عن الكذب والنميمة..؟؟ ورابع يقول: إنني طوال حياتي أرسم للناس صورة خيالية عن نفسي ولا أستطيع أن أهدم تلك الصورة الآن..

 

إنهم وفي قرارة أنفسهم يعلمون أنهم مخطئون.. ولكنهم يحتجون أو يتبججون.. فيقولون.. إنّ الملتزمين قد حرموا كل شيء.. السجائر.. الخمر.. الموسيقى... الشم.. الهيروين.. كلّ هذا حرام.. فما بقي لنا..

 

سبحان الله العظيم.. فكيف السبيل للتحاور مع هؤلاء.. كيف تقول لهم إنّ الحرام أشياء معدودة وهو ما حرمه الشرع ولم يحرمه الملتزمون.. أما الحلال فلا سبيل الى حصره..

 

إننا نتناسى أن الأصل أن تعيش لله وبالله... ولا تستثقل الالتزام مثل أن تقوم لتصلي الفجر في حين تعودت أن تنام حتى الظهر.. ألا ترى أنه من الخسران أنك قد حولت لياك الى نهار.. ونهارك الى ليل.. هذا في حين يقول خالقك في كتابه العزيز:{ وجعلنا الليل لباسا* وجعلنا النهار معاشا} [النبأ: 10 -11] وقال:{ من إله غير الله يأتيكم بليل فيه تسكنون} [القصص: 72].

 

فالليل سكون.. وأنت قد قلبت السكون الى ضجيج وموسيقى.. وعشت لياك نهارا.. عندها لن يكفيك نوم النهار كله.. ولكن إذا حاولت ضبط نفسك.. فتنام مبكرا وتستيقظ مبكرا.. كما قالت أم المؤمنين عائشة: عجبت لمن ينام عن صلاة الضبح كيف يرزق..؟ فبعد صلاة الصبح تقسم الأرزاق.. أنت تنام ولا تصلي والله برزقك.. ألا تخجل من نفسك..؟! تعصي الله وهو يمهلك..

 

post-30765-1272867699.gif

والسؤال الآن: كيف يمكن الخلاص من استثقال التوبة واستصعاب الالتزام..؟

 

post-30765-1272867699.gif

 

عليك الآن بالآتي:

 

1_125.gifدفع التسويف:1_125.gif

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

فورا وبلا تردد.. والتوبة بادي الرأي.. ألا تفكر قبل أن تتوب... وأن تسلم لله سبحانه وتعالى.. وانظر لكلمة اشتهرت عن سيدنا علي رضي الله عنه ـ ولا نعلم مدى صحتها بالنسبة إليه ـ .. أنه لما عرف الاسلام قال له الرسول صلى الله عليه وسلم:" ألا تستشير والديك..؟" قال: وهل استشار الله سبحانه وتعالى ولدي حين خلقني..؟

 

إنّ أحدهم إذا قلت له: تعل لتصلي العصر قال لك: سوف أصلي ركعتين استخارة أولا.. فيم تستخير..؟ وعلام..؟

 

إن الواجب عليك أن تتوب.. الآن وبلا تسويف.. فإنّ التوبة فرض.. واجب.. هل تفكر ما إذا كنت تتوب أم لا..؟ إنّ هذا كمن يستفتي الناس فيما شرع الله هل صحيح أم لا؟

 

إنها أومر الله.. وقد هداك النجدين.. إما أن تطيع أو أن تعصي.. فهل ستطيع أم أنك ستعصي..

 

واعلم أنّ أول علاج لاستثقال التوبة واستصعاب الالتزام هو دفع التسويف فورا.. وتحرير النية.

post-30765-1272867699.gif

1_125.gifالصدق مع الله:1_125.gif

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

إذا صدقت مع الله فسيعوّضك الله خيرا مما تركت.. فمن ترك العمل في البنوك الربوية لله روقه الله من حيث لا يحتسب.. فسبحانه الذي يطعم ولا يطعم.. وهو الذي قال:{ وما خلقت الجنّ والإنس إلا ليعبدون* ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون* إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين} [الذاريات: 56-58].

 

وسبحانه قال:{وفي السماء رزقكم وما توعدون* فوربّ السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون} [الذاريات: 22- 23].

 

وعز من قائل:{ وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها، كلّ في كتاب مبين} [هود :16].

 

سبحانه قال:{ وقدّر فيها أقواتها} [فصّلت 10].

 

أتخاف أن يجيعك الله..؟ وأنت لا تنظر ماذا قدّمت.. ماذا فعلت من عمل لأجله..؟؟ يجب عليك أولا الصدق مع الله.. أصدق الله يصدقك.. تب لله صادقا يكفيك كلّ ما أهمّك.. { ومن يتق الله يجعل له مخرجا*ويرزقه من حيث لا يحتسب} [الطلاق:2-3].

 

واعلم أن ما عند الله لا ينال إلا بطاعته..

post-30765-1272867699.gif

1_125.gifالتبرؤ من الحول والقوة:1_125.gif

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

أن تتبرأ من كل حول وقوة.. وأن تستشعر الإعانة والمعية.. وحسن الظن بـ الله سبحانه وتعالى.. إنّ كلّ صهب بحول الله وقوته يصير سهلا.. فإذا استعنت بالله أعانك.. والقلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء.. فهو قادر على أن تبيت وأنت تحب المعاصي وتصبح وأنت تكرهها.. وما يدريك..

 

إنّ التبرؤ من الحول والقوة أن تدع حولك وقوتك.. عزيمتك وهمّك وأن تستعين بالملك القادر.. القاهر.. أن تستعين به..

لما هدّد شعيب:{ قال الملأ الذين استكبروا من قومه لنخرجنّك ياشعيب والذين آمنوا معك من قريتنا أو لتعودنّ في ملتنا، قال أولو كنا كارهين* قد افترينا على الله كذبا إن عدنا في ملتكم بعد إذ نجّانا الله منها، وما يكون لنا أن نعود فيها إلا أن يشاء الله ربنا، وسع ربنا كل شيء علما، على الله توكلنا، ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين} [ الأعراف: 88-89] هكذا تتبرأ من الحول والقوة بقول على الله توكلنا...

 

انتهت القضية.. اصنعوا ما شئتم قالها نوح من قبل { فأجمعوا أمركم وشركاءكم ثم لا يكن أمركم عليكم غمّة ثمّ اقضوا اليّ ولا تنظرون} [يونس:71].

 

وقالها هود عليه السلام:{ فكيدوني جميعا ثم لا تنظرون* إني توكلت على الله ربي وربكم} [هود:55-56].

 

كما قلنا من قبل إن نواصينا ونواصي أعدائنا في يد ملك واحد.. في يد رب واحد.. يصنع بنا وبهم كيف يشاء.. لذلك تبرأ من حولك وقوتك واستشعر معية الله {وهو معكم أين ما كنتم } [الحديد:4] بعلمه وإحاطته وحوله وقوته معك {وإذا سألك عبادي عني قإني قريب} [ البقرة :186].. وقال صلى الله عليه وسلم:" احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك". أخرجه الترمذي (2516) كتاب صفة القيامة والرقائق والورع وقال حسن صحيح.

 

أيها الأحبة في الله: لاستشعار المعية انظر وقارن بين قول الله عز وجل:{ أرأيت إن كان على الهدى* أو أمر بالتقوى* أرأيت إن كذّب وتولّى* ألم يعلم بأن الله يرى} [العلق: 11-14].

 

في مقابلها لما قال موسى عليه السلام لربه:{ قالا ربنا إننا نخاف أن يفرط علينا أو أن يطغى* قال لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى} [طه: 45-46].

 

قارن بين الآيتين: في الأولى{ ألم يعلم بأن الله يرى} [العلق:14] على سبيل التهديد والوعيد، وفي الأخرى على سبيل تثبيت القلب وإطمئنانه والركون إليه وصدق اللجوء إليه..

 

في حال المعصية تتذكر:{ ألم يعلم بأن الله يرى} أي سينتقم إن لم ترجع في الثانية حال كونك تتوب تتذكر

{ لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى} معية رحمة وإعانة وتوفيق وتسديد وهداية..

 

 

 

تب الآنــــــــــــــــــــــــــــــــ~~

 

 

يتبع بإذن الله تعالى..

تم تعديل بواسطة ~*أم جويرية*~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

 

1_125.gifتابــــــــــ الجـــ5ـــزء ــــع1_125.gif

 

 

1_125.gifمن كلمات التائبين1_125.gif

post-30765-1272867699.gif

 

 

• كنت أبكي ندما على ما فاتني من حب الله ورسوله.. وعلى تلك الأيام التي قضيتها بعيدة عن الله عز وجل. (إمرأة مغربية أصابها السرطان وشفاها الله منه).

 

• نعم لقد كنت ميتا فأحياني الله ولله الفضل والمنة. (الشيخ أحمد القطان).

• وقد خرجت من حياة الفسق والمجون .. الى حياة شعرت فيها بالأمن والأمان والاطمئنان والاستقرار. (رجل تاب بعد موت صاحبه).

 

• وختاما؛ أقول لكل فتاة متبرجة.. أنسيت أم جهلت أن الله مطلع عليك؟! أنسيت أم جهلت أم تجاهلت أن جمال المرأة الحقيقي في حجابها وحيائها وسترها؟! (فتاة تائبة).

• كما أصبحت بعد الالتزام أشعر بسعادة تغمر قلبي فأقول: بأنه يستحيل أن يكون هناك إنسان أقل مني التزاما أن يكون أسعد مني.. ولو كانت الدنيا كلها بين عينيه.. ولو كان من أغنى الناس.. فأكثر ما ساعدني على الثبات ـ بعد توفيق الله ـ هو إلقائي للدروس في المصلى، بالإضافة الى قراءتي عن الجنة بأن فيها ما لا عين رأت .. ولا أذن سمعت.. ولا خطر على قلب بشر.. من اللباس والزينة.. والأسواق والزيارات بين الناس.. وهذه من أحب الأشياء الي قلبي.. فكنت كلما أردت أن أشتري شيئا من الملابس التي تزيد عن حاجتي أقول: ألبسها في الآخرة أفضل.

( فتاة انتقلت من عالم الأزياء الى كتب العلم والعقيدة).

 

 

• بدأ عقلي يفكر وقلبي ينبض وكل جوارحي تناديني: اقتل الشيطان والهوى.. وبدأت حياتي تتغير.. وهيئتي تتبدل.. وبدأت أسير على طريق الخير.. وأسأل الله أن يحسن ختامي وختامكم أجمعين..

( شاب تاب بعد سماعه لقراءة لبشيخ علي جابر ودعائه).

 

*وانتهيت الى يقين جازم حاسم.. أنه لا صلاح لهذه الأرض.. ولا راحة لهذه البشرية.. ولاطمأنينة لهذا الانسان.. ولا رفعة، ولا بركة، ولا طهارة.. إلا بالرجوع الى الله..

واليوم أتساءل.. كيف كنت سأقابل ربي لو لم يهدني؟!!!! (طالبة تائبة).

 

 

وفي ختام حديثي أوجهها نصبحة صادقة لجميع الشباب فأقول: يا شباب الاسلام لن تجدوا السعادة في السفر ولا في المخدرات والتفحيط.. لن تجدوها أو تشموا رائحتها إلا في الالتزام والاستقامة.. في خدمة دين الله، في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..

ماذا قدمتم ـ يا أحبة ـ للإسلام؟ أين آثاركم؟ أهذه رسالتكم؟

شباب الجيل للإسلام عودوا فأنتم روحه وبكم يسود

وأنتم سر نهضته قديما وأنتم فجره الزاهي الجديد

(من شباب التفحيط سابقا).

post-30765-1272867699.gif

1_125.gifهمســـــــة1_125.gif

 

post-30765-1272867699.gif

 

 

النفس تركن الى اللذيذ والهين.. فعلمها التحليق.. تكره الاسفاف.. علمها العز.. تأنف من الذل.. عرّفها الرب.. تستوحش من الخلق... نفسك هي دابتك التي تحملك الى الله.. عرّفها الطريق. تنقاد.. أبدا في معاتبتها وتقريرها بما صنعت من المعاصي.. لتنكسر لله..

 

وقل لها :

 

ويحك يا نفس.. بادري بالتوبة فقد أشرفت على الهلاك.. اقترب الموت.. وورد النذير فمن ذا الذي يصلي عنك بعد الموت.. من ذا الذي يصوم عنك بعد الموت.. من يترضى عنك ربك بعد الموت..

 

ويحك يا نفس مالك إلا أيام معدودة وهي بضاعتك إن أتجرت فيها فزت.. ويحك يا نفس.. قد ضيّعتي أكثر رأس المال فلو بكيتي بقية عمرك على ما ضيّعت فيها لكنت مقصرة في حق نفسك..

 

فكيف يا نفس.. إذا ضيّعت البقية وأصررت على المعاصي..

 

اما تعلمين أن الموت موعدك.. والقبر بيتك.. والتراب فراشك.. والدود أنيسك.. والفزع الأكبر بين يديك..

 

أما علمت يا نفس أن عسكر الموت عندك على باب البلد ينتظرون وقد آلوا على أنفسهم بالإيمان المغلظة أنّهم لا يبرحون يا نفس..

 

أما علمتي أن الموتى العودة ليشتغلوا بالعمل الصالح ويستدركوا ما فرط منهم... أنت في أمنيتهم فاعملي.

 

. يا نفس إن يوما من عمرك لو بيع منهم بالدنيا وما فيها لشروه.. ولو قدروا عليه وأنت تضيعين أيامك في الغفلة والبطالة

 

ويحك يا نفس.. اما تخافين.. أما تخافين

 

{ كلا إذا بلغت التراق* وقيل من راق* وظنّ أنّه الفراق* والتفّت الساق بالساق* الى ربك يومئذ المساق* فلا صدّق ولا صلى* ولكن كذّب وتولّى* ثم ذهب الى أهله يتمطى* أولى لك فأولى* ثم أولى لك فأولى} [القيامة: 26-35].

 

ويحك يا نفس.. أما تخافين أن تبدو رسل ربك منحدرة إليك بسواد الألوان وكلح الوجوه.. وبشري العذاب..

 

أما تخافين؟

 

أما تذّكرين..؟

 

هل تذكرين..؟

 

هل ينفعك ساعتها الندم..؟

 

أو يقبل منك الحزن..؟

 

أو يرحم منك البكاء..

 

ويحك يا نفس.. ويحك يا نفس.. تعرضين على الآخرة وهي مقبلة عليك... وتقلبين عن الدنيا وهي معرضة عنك..!

 

يا نفس.. كم مستقبل يوما لم يستكمله..؟

 

وكم من مؤمل غد لم يبلغه..؟ وتشاهدين في ذلك الموتى ولا تعتبرين..

 

يا نفس كيف أقول لربي غدا إذا سألني عن عملي..؟

 

ووضح لي طريقي..؟

 

إذا نلت كتابي بشمالي..؟

 

ونادى ربي يوم القيامة وقد غضب غضبا شديدا لم يغضب مثله قط.. ولن يغضب بعده مثله..!

 

تُب الان مازال الباب مفتوحا

وانتظرونا في الجـــ6ـــزء بمشيئة الله..

 

post-30765-1272867748.gif

تم تعديل بواسطة ~*أم جويرية*~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكما كفى يانفس وأم جويرية حقا سلسلة رائعة

 

يارب تب علينا كى نتوب وارزقنا قبل الموت توبة

 

فاستشعر أيها التائب بره سبحانه في ستره عليك حال ارتكابك المعصية مع كمال رؤيته لك ، ولو شاء لفضحك بين

الخلق فحذروك وهذا من كمال بره – سبحانه - ومن أسمائه البر .

 

فيا لله ، ما أوسع رحمته على عباده !! وهم يعصونه بالليل والنهار ، ويتودد إليهم بالنعم ، ويتبغضون إليه بالمعاصي .

فسبحانه ما أحكمه وأبره ! وما أرحمه وأكرمه !

 

فطوبى لمن قرن ذنبه بالاعتذار , وتلافاه باستغفاره آنا الليل وأطراف النهار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

أختي في الله (كفى يا نفس ) جزاك الله من الخير ما هو أهله بجوده و فضله

و لكن عندي استفسار"

 

عن هذا ا الحديث و تفسيره و ما مدى صحته

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : كُتب على ابن آدم حظه

من الزنا فهو مدرك ذلك لا محالة ... "؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه

 

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الاكثر من رائع حبيبتي في الله

 

اللهم ارزقنا الصبرعلى العباد

 

وازقنا حسن الخاتمة

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بارك الله فيكما كفى يانفس وأم جويرية حقا سلسلة رائعة

 

يارب تب علينا كى نتوب وارزقنا قبل الموت توبة

 

فاستشعر أيها التائب بره سبحانه في ستره عليك حال ارتكابك المعصية مع كمال رؤيته لك ، ولو شاء لفضحك بين

الخلق فحذروك وهذا من كمال بره – سبحانه - ومن أسمائه البر .

 

فيا لله ، ما أوسع رحمته على عباده !! وهم يعصونه بالليل والنهار ، ويتودد إليهم بالنعم ، ويتبغضون إليه بالمعاصي .

فسبحانه ما أحكمه وأبره ! وما أرحمه وأكرمه !

 

فطوبى لمن قرن ذنبه بالاعتذار , وتلافاه باستغفاره آنا الليل وأطراف النهار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

مواضيعك تعجبني دائما

مع اني اعرف كل هذا الا واني ارجع الى المعصية

يارب اهدني وقني شر نفسي واغفر لي

اللهم آمييييين

بارك الله فيك ياختي وحبيبتي كفى يانفس

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

:P اللهم بارك ، كم نحن بحاجة لهذه السلسة :icon15:

 

:icon16: اللهم ارزقنا توبة نصوحا ترضيك عنا . :icon16:

 

متابعة معكم بإذن الرحمن

 

وفقكم الله لكل ما يحبه ويرضاه .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته

 

حيّاكنّ الله أخواتنا الغاليات وبارك بكنّ وجزاكنّ الله خيرًا

أسال الله تعالى أن يرزقنا جميعًا توبةً نصوحًا قبل الممات

جزاك الله خيرًا أم جويرية الغالية

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

أختي في الله (كفى يا نفس ) جزاك الله من الخير ما هو أهله بجوده و فضله

و لكن عندي استفسار"

 

عن هذا ا الحديث و تفسيره و ما مدى صحته

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : كُتب على ابن آدم حظه

من الزنا فهو مدرك ذلك لا محالة ... "؟

 

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته

حيّاك الله طهور الغالية وجزاك الله خيرًا :)

أعتذر عن هذا التاخّر الغير مقصود والله المستعان

 

 

تفضّلي :

 

كتب على ابن آدم حظه من الزنا فهو مدرك ذلك لا محالة ، فالعينان تزنيان وزناهما النظر ، والأذنان تزنيان وزناهما السمع ، واليدان تزنيان وزناهما البطش ، والرجلان تزنيان وزناهما المشي ، والقلب يتمنى ويشتهي ، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه

الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - لصفحة أو الرقم: 10/14

خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

وورد بألفاظ أخرى عند البخاري ومسلم :

 

إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا ، أدرك ذلك لا محالة ، فزنا العين النظر ، وزنا اللسان المنطق ، والنفس تتمنى وتشتهي ، والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 6243

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



2 - ما رأيت شيئا أشبه باللمم ، مما قال أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا ، أدرك ذلك لا محالة ، فزنا العين النظر ، وزنا اللسان المنطق ، والنفس تمنى وتشتهي ، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه )

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 6612

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



3 - ما رأيت شيئا أشبه باللمم مما قال أبو هريرة ؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنى . أدرك ذلك لا محالة . فزنى العينين النظر . وزنى اللسان النطق . والنفس تمنى وتشتهي . والفرج يصدق ذلك أو يكذبه " .

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - لصفحة أو الرقم: 2657

خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

 

 

×××

 

التّفسير :

 

https://ar.islamway.net/?iw_s=Fatawa&i...;fatwa_id=27633

 

السؤال:

 

نرجو منكم توضيحاً لمعنى الحديث التالي: "كتب على ابن آدم حظه من الزنا وهو مدرك ذلك لا محالة فالعين تزني وزناها النظر والأذن تزني وزناها السمع والفرج يصدق ذلك أو يكذبه"؟

 

المفتي: محمد الحسن ولد الددو

 

الإجابة:

 

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بيّن أن الزنا من الأمور المنتشرة، فهو مثل الشرك، فالشرك كثير الانتشار جداً، وهو أخفى في النفوس من دبيب النمل، كما بين النبي صلى الله عليه وسلم، ولهذا قال الله تعالى: {وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون}، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في دعائه: "اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم وأستغفرك لما لا أعلم".

 

مثل ذلك الزنا: فهو أيضاً أنواع منوعة، وهو منتشر خفي، فكثير من الناس لا يقترفون الجريمة نفسها -جريمة الزنا- ولكنهم يقتربون منها، والله حرم الاقتراب من الزنا، ولم يذكر الزنا بنفسه في قوله: {ولا تقربوا الزنا}، فلم يقل: "ولا تزنوا"، وإنما قال: {ولا تقربوا الزنا}، فهذا يقتضي تحريم النظر، وتحريم الكلام في الريبة، وتحريم الاقتراب والدخول على النساء، والخلوة والخلطة وغير ذلك، فكل ذلك داخل فيما حرمه الله سبحانه وتعالى في قوله: {ولا تقربوا}

 

• ما حكم مصافحة المرأة؟

 

نعم، مصافحة الأجنبية من الاقتراب من الزنا الذي حرمه الله في هذه الآية.

 

• ما حكم الرد عليها إذا سلمت بالقول؟

 

بالنسبة لرد السلام في غير ريبة لا حرج فيه، بل هومما أمر الله به في كتابه في قوله: {وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أوردوها}، فرد السلام لا حرج فيه شرعاً، ومثل ذلك تشميت العاطس، فهو حق من حقوق المسلم على أخيه ويستوي فيه الرجال والنساء، لكن المحرّم:

 

- هو كلام الريبة: {ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض}.

 

- وكذلك الدخول على النساء والخلوة بهن فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إياكم والدخول على النساء"، فقالوا: يا رسول الله والحمو؟ فقال: "الحمو الموت".

 

وبالنسبة لحظ الإنسان من الزنا: لو كان كل نظر إلى محرم داخلاً في هذا لكان هذا مشكلة وضرراً على الناس، وقد أباح الله النظرة الأولى كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "يا علي لا تتبع النظرة النظرة فإنما لك النظرة الأولى"، فلهذا قال: "والفرج يصدق ذلك أو يكذبه"، فالشاهد الذي يشهد أن هذا من الزنا أوليس منه هو الفرج، إذا صدق ذلك معناه أن الإنسان -نسأل الله السلامة والعافية- قد وقع فيما حرم الله عليه، وإذا كذبه فمعناه أنه لم يصب ما حرم الله عليه حينئذ، وكذلك السماع فإذا كان من الزنا فعلامة ذلك وشاهده أن يصدق ذلك الفرج، وإذا لم يفعل فقد كذبه فمعناه أنه لم يفعل ما حرم عليه.

 

وبالنسبة لتعليم النساء وجمعهن: هذا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم الثابتة عنه، وهو بعيد من الريبة ولا يشبهها، لكن المشكلة الخلوة بالأجنبية والدخول عليها، ومخالطة النساء الأجنبيات.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.

 

 

×××

 

http://www.islamqa.com/ar/ref/93872

 

قال ابن رجب : ومعنى هذا : أن العبد لا بد أن يفعل ما قدِّر عليه من الذنوب ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( كُتب على ابن آدم حظه من الزنا فهو مدرك ذلك لا محالة ) ولكن الله جعل للعبد مخرجاً مما وقع فيه من الذنوب ، ومحاه بالتوبة ، والاستغفار ، فإن فعل : فقد تخلص من شر الذنوب ، وإن أصرَّ على الذنب : هلك" انتهى .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×