اذهبي الى المحتوى
شذى الهمة

دورة الآداب الشرعية كاااااااااااملة

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

أحببت ان أجمع دورة الآداب الشرعية لتكون مرجعا لي

فالحقيقة لقد استفدت منها كثيرا وعلمت عظمة الإسلام الذي لم يترك صغيرة ولا كبيرة إلا علمنا إياها

فتقبلوا هديتي المتواضعة مني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

 

الأدب مع الله عزّ وجلّ

 

هو رأس الأمر وعموده وأهم ما يقدمه العبد في دنياه ، وهو ما يوصله للمنازل العالية والدرجات العظيمة ..

فالأدب مع الله عزّ وجلّ سلوك الأنبياء والصالحين ، وإذا كان التأدب مع أصحاب الفضل واجباً فإن من أوجب الواجبات التأدب مع الله سبحانه وتعالى .

 

لذلك على المسلم أن يسعى للتأدب مع الله سبحانه وتعالى ، فيوحدّه في ربوبيته وأسمائه وصفاته ، ويُفرده بجميع أنواع الطاعة ،

ويتوكّل عليه حق التوكل فيؤمن ويسلّم بكلّ ما قدّره الله عزّ وجلّ وقضاه ، ويحمده على السراء والضراء ...

ويؤدي ما أوجبه عليه من أنواع العبادة ويجتنبه كل ما نهى عنه ، وأن يخشاه عزّ وجلّ في سرّه وخلوته كما يخشاه في العلن وأمام الناس .

 

يقول ابن القيم رحمه الله في كتابه مدارج السالكين :

" والمقصود : أن الأدب مع الله تبارك وتعالى : هو القيام بدينه ، والتأدب بآدابه ظاهرا وباطنا ، ولا يستقيم لأحد قط الأدب مع الله إلا بثلاثة أشياء : معرفته بأسمائه وصفاته ،

ومعرفته بدينه وشرعه ، وما يحب وما يكره . ونفس مستعدة قابلة لينة ، متهيئة لقبول الحق علما وعملا وحالا "

 

ويقول أيضاً رحمه الله :

" الأدب مع الله ثلاثة أنواع:أحدها صيانةُ معاملته أن يشوبها بنقيصةٍ،الثاني:صيانة قلبه أن يلتفت إلى غيره،الثالث:صيانة إرادته أن تتعلق بما يمقتك عليه "

 

post-33797-1265190831.gif

من صور الأدب مع الله عزّ وجلّ :

 

1 - توحيده سبحانه وتعالى والحذر من الوقوع في الشرك صغيره وكبيره ، قال تعالى : {واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا} [النساء: 36]

وقال الله تعالى: { وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} [الأنعام: 88]

 

2 - الإخلاص له سبحانه وتعالى في كل شيء ، فإن الله عزّ وجلّ لا يقبل إلاّ ما كان خالصاً له بعيدا عن الرياء ،

يقول الفضل بن عياض رحمه الله : " كان يقال : لا يزال العبد بخير ما إذا قال : قال لله ، وإذا عمل : عمل لله "

 

3 - محبته وتوجيه القلب والجوارح للعمل بها قال تعالى: {والذين آمنوا أشد حبًّا لله} [البقرة: 165].

 

4 - حمده وشكره على نعمه التي لا تعدّ ولا تحصى ، قال تعالى : { وَمَا بِكُم مِّن نِّعمَةٍ فَمِنَ اللهِ } [ النحل: 53]

 

5 - تعظيمه وتوقيره وتعظيم شعائره قال الله تعالى: {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ } [الزمر: 67]، وقال تعالى: { مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً }[ نوح :103]،

وقال أيضاً :{ ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ } [الحج :32]

 

6 - عدم التقول عليه سبحانه وتعالى بغير علم ، قال تعالى :

{ وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ } [النحل:116]

 

7 - استشعار مراقبة الله عزّ وجلّ في السر والعلانية وأنه مطلع علينا وأننا في ملكه وقبضته قال تعالى: {وَيَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ } [التغابن: 4]

 

8 - الخشية والخوف منه ورجاؤه قال الله تعالى :{ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي } [البقرة :105]،وقال سبحانه وتعالى :{ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } [آل عمران: 175]،

وقال تعالى :{ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً } [الإسراء:57 ]

 

9 - التوبة والإنابة إليه وطلب المغفرة منه قال الله تعالى: {وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً } [النساء :64]

 

10 - دعاؤه والتضرع إليه والانكسار بين يديه قال الله تعالى:

{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ } [البقرة 186]

وقوله عز وجل: {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّع َ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ } [النمل 62]

 

11 - الرضا بقضاء الله،فلا يجزع ولا يسخط و ذلك من علامات قوّة الإيمان به سبحانه وتعالى ،

قال تعالى: {وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ -

الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ -أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} [البقرة: 155-157].

 

12 - التوكل عليه سبحانه وتعالى في كل الأمور، قال تعالى : {‏وَتَوَكَّلْ عَلَى ٱلْحَىِّ ٱلَّذِى لَا يَمُوتُ} [الفرقان: 58]

وقال تعالى: {وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا } [الطلاق:3]

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: ابن حبان - المصدر: المقاصد الحسنة

خماصا :أي جائعة ، بطانا: أي شبعى

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد حسين يعقوب حفظه الله ورعاه : [ الأدب مع الله ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

على كلّ أخت مشتركة بالدورة تسجيل حضورها لكل أدب من آدابنا المتناولة على صفحات هذا الموضوع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ولا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ

لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ} [الحجرات: 2]

 

وقال تعالى : {إنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وأَجْرٌ عَظِيمٌ} [الحجرات: 3].

 

وقال تعالى: {إنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن ورَاءِ الحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ ولَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا} [الحجرات: 4-5].

 

وقال تعالى: {لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُم بَعْضًا} [النور:63]

 

وقال تعالى : {إنَّمَا المُؤْمِنُونَ الَذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ ورَسُولِهِ وإذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَّمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ} [النور: 62].

 

وقال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وأَطِيعُوا الرَّسُولَ} [محمد: 33] .

 

إن الله عزّ وجلّ اصطفى من عباده نبينا محمّد عليه الصلاة والسلاّم وجعله خاتم الأنبياء والمرسلين ،

ومن رحمته بنا سبحانه وتعالى أنّنا جعلنا أمّة له ، نهتدي بهديه وننعم بمحاسن رسالته التي

كانت لنا نوراً ساطعاً بزغ في ليل حالك مظلم فهدانا خير السبل وأنفعها وأيسرها ..

 

ولنبينا محمّد عليه الصلاة والسلام علينا حقوق وآداب ...

من عمل بها فقد أطاع الله سبحانه وتعالى ومن تجاهلها فقد أغضبه عزّ وجلّ !!!

 

يقول ابن العثيمين رحمه الله في كتابه "حقوق دعت إليها الفطرة وقررتها الشريعة " :

 

حق رسول الله صلى الله عليه وسلم

وهذا الحق هو اعظم حقوق المخلوقين، فلا حق لمخلوق أعظم من حق رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا‏}‏ ‏[‏الفتح‏:‏8-9‏]‏

ولذلك يجب تقديم محبة النبي صلى الله عليه وسلم على محبة جميع الناس حتى على النفس والولد والوالد‏.

‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏(لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

post-33797-1265190831.gif

من مظاهر الأدب مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

 

1 - بطاعته واقتفاء أثره وترسم خطاه فى جميع مسالك الدنيا والدين ،

قال تعالى:{مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا} [النساء:80]

 

2 - أن لا يقدم على حبه وتوقيره وتعظيمه حب مخلوق أو توقيره أو تعظيمه كائنا من كان ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

(ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ،

وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

3 - موالاة من كان يوالى ومعاداة من كان يعادى والرضا بما كان يرضى به والغضب لما كان يغضب اليه ،

قال تعالى:{إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ} [المائدة:55]

 

4 - إجلال اسمه وتوقيره عند ذكره والصلاة والسلام عليه واستعظامه وتقدير شمائله وفضائله،

قال تعالى :{ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا -لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا } [الفتح:8-9]

 

5 - تصديقه في كل ما أخبر به من أمر الدنيا والدِّين وشأن الغيب في الحياة الدنيا وفي الآخره،

قال تعالى:{ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [ الحشر :7]

 

6 - إحياء سنته وإظهار شريعته وإبلاغ دعوته وإنفاذ وصاياه ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

(بلغوا عني ولو آية ، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ، ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

7 - خفض الصوت عند قبره وفي مسجده لمن أكرمه الله بزيارته وشرفه بالوقوف على قبره صلى الله عليه وسلّم ،

قال تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ} [الحجرات:3]

 

8 - حب الصالحين وموالاتهم بحبه وبغض الفاسقين ومعاداتهم ببغضه .

 

9 - الدفاع عن شريعته وهديه بما يستطيع الإنسان .

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد حسّان حفظه الله ورعاه : [ الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

post-33797-1265190768.gif

 

post-33797-1265103390.gif

 

آداب إفشــاء السّـــلام

 

بسم الله والصلاة والسلاّم على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وأمّته ..

 

فضل إلقاء السلام في القرآن الكريم

 

قال تعالى :{ فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِنْدِ اللهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً } [النور: 62]

قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النور 27]

قال تعالى : { وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا } [النساء: 86]

وقال تعالى : {وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ } [يونس: 10]

 

فضل إلقاء السلام في السنة النبوية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(حق المسلم على المسلم ست . قيل : ما هن ؟ يا رسول الله ! قال : إذا لقيته فسلم عليه ... )

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: أبو هريرة - المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم ) .

خلاصة الدرجة: أصله في مسلم -الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تسديد القوس

 

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : ( إن أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام )

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: أبو أمامة الباهلي - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

و قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : ( يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام )

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: عبدالله بن سلام - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

post-33797-1265190831.gif

صيغة السلام :

 

أن يقول المُسَلِّم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وهي الصيغة الأكمل في التسليم

ويليها في الدرجة : السلام عليكم ورحمة الله

ثم يليها : السلام عليكم .

 

والدليل في ذلك ما جاء عن الرسول صلّى عليه وسلّم :

(أن رجلا مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في مجلس فقال سلام عليكم فقال عشر حسنات ثم مر آخر فقال سلام عليكم ورحمة الله

فقال عشرون حسنة ثم مر آخر فقال سلام عليكم ورحمة الله وبركاته فقال ثلاثون حسنة فقام رجل من المجلس ولم يسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما أوشك ما نسي صاحبكم إذا جاء أحدكم إلى المجلس فليسلم فإن بدا له أن يجلس فليجلس وإن قام فليسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة )

خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] - الراوي: أبو هريرة - المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب السـلام :

 

1- من السنة إلقاء السلام، أما ردّه فهو واجب ، قال تعالى :{ وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا } [النساء: 86]

 

2- الجهر بالسلام وكذلك الرد، وفيه أثر عن ابن عمر ،عن ثابت بن عبيد قال :

" أن عبد الله بن عمر قال إذا سلمت فأسمع ؛ فإنها تحية من عند الله مباركة طيبة "

وأقل السلام الذي يصير به مسلما مؤديا سنة السلام أن يرفع صوته بحيث يسمع المسّلم عليه ، فإن لم يسمعه لم يكن آتيا بالسلام ،

فلا يجب الرد عليه . وأقل ما يسقط به فرض رد السّلام أن يرفع صوته بحيث يسمعه المسّلم ، فإن لم يسمعه لم يسقط عنه فرض الرّد .

وإذا دخل إلى مكان فيه إيقاظ ونيام أن يسلم سلاما بصوت مناسب يسمعه من يُسلّم عليه وكذلك لا يزعج من كان نائماً أوشارد الذهن .

روى المقداد رضي الله تعالى عنه : (كان النبي صلى الله عليه وسلم يجيئ من الليل فيسلم تسليما لا يوقظ نائما ، ويسمع اليقظان )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: المقداد بن الأسود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد

 

 

3- استحباب تكرار السلام ثلاثاً، إذا كان الجمع كثيراً، أو شُك في سماع المُسَّلم عليه.فقد روى أنس بن مالك عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

( كان إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا ، حتى تفهم عنه ، و إذا أتى على قوم فسلم عليهم ، سلم عليهم ثلاثا )

خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

4 - وجوب إلقاء السلام عند مُفارقة المجلس فقد جاء في حديثه صلّى الله عليه وسلّم :

(إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم ، فإذا أراد أن يقوم فليسلم ، فليست الأولى بأحق من الآخرة )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

5 - تعميم السلام على من تعرف ومن لاتعرف ، فعن عبدالله بن عمرو بن العاص أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم :

( أي الإسلام خير ؟ قال : تطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف )

خلاصة الدرجة: [صحيح] -المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

ولنعلم أنّ اقتصار التسليم على المعارف فقط من أشراط الساعة كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم :

( إن من أشراط الساعة إذا كانت التحية على المعرفة : و في رواية أن يسلم الرجل على الرجل لا يسلم عليه إلا للمعرفة )

خلاصة الدرجة: قوي بالطرق - الراوي: عبدالله بن مسعود -المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

6 - استحباب السلام عند دخول البيت فقد جاء في الحديث عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(إذا دخل الرجل بيته ، فذكر الله عند دخوله وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء . وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت.. )

خلاصة الدرجة: صحيح الراوي: جابر بن عبدالله -المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

ويُستحبّ أن يُسلم الرجل على نفسه إن كان البيت خاليًا فعن عبد الله بن عمر قال :

( إذا دخل البيت غير المسكون فليقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين )

خلاصة الدرجة: إسناده حسن- المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد

 

7 - أن يُسلم الراكب على الماشي , والماشي على القاعد , والقليل على الكثير , والصغير على الكبير لقوله صلى الله عليه وسلم :

( يسلم الراكب على الماشي ، والماشي على القاعد ، والقليل على الكثير )

خلاصة الدرجة: [صحيح]-الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

8- إذا التقى الماشيان يعني - كلاهما يمشي- أو حتّى الرّاكبان ، فخيرهما الذي يبدأ السلام لقوله صلّى الله عليه وسلّم :

(الماشيان إذا اجتمعا فأيهما بدأ بالسلام فهو أفضل )

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح -المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر

 

9- استحباب السلام على الصبيان كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد حدّث أنس رضي الله عنه :

( أنه كان يمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فمر بصبيان فسلم عليهم)

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: سيار الشامي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

10- جواز السلاّم على المصلّى وردّه بالإشارة فقد جاء عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(مررت برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فسلمت عليه فرد إلي إشارة . وقال : لا أعلم إلا أنه قال : إشارة بإصبعه )

خلاصة الدرجة: صحيح- الراوي: صهيب -المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

وكذلك يجوز السلاّم على تالي القرآن ، ووجوب رده .

 

11- رد السلاّم على من حمل إليه السلام فقد جاءَ رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:

( إن أبي يقرئك السلام ، فقال في جوابه : عليك وعلى أبيك السلام )

خلاصة الدرجة: ثابت - المحدث: الفيروزآبادي - المصدر: سفر السعادة

 

12 - أن يُعيد إلقاء السلام إذا فارق أخاه ولو يسيرًا لقوله صلى الله عليه وسلم:

(إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه ، فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه أيضا )

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

13- عدم الاكتفاء بالإشارة باليد أو الرأس، فإنه مخالف للسنة، إلا إذا كان المسلَّم عليه بعيدًا فإنه يسلم بلسانه ويشير بيده ولا يكتفي بالإشارة.

وفي هذا مُخالفة لأهل الكتاب فقد رُوي عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :

(ليس منا من تشبه بغيرنا ، لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى ، فإن تسليم اليهود الإشارة بالأصابع ، وتسليم النصارى الإشارة بالأكف )

خلاصة الدرجة: حسن -الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص- المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

14- بالنسبة لِسلام الرجل على المرأة والعكس ، فقد ذكر أهل العلم أن الرجل يسلم على المرأة الأجنبية ويرد عليها السلام،

وكذالك المرأة تسلم على الرجل وترد عليه السلام بشرط أمن الفتنة ، وعدم المصافحة ، وترك الخضوع بالقول،

فإذا لم تؤمن الفتنة ترك إلقاء السلام ورده أيضا.

 

15- الحرص على المصافحة : إذ جاء فيها الأجر الكبير والعظيم فقد روي عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(إن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه ، وأخذ بيده فصافحه ؛ تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر . )

خلاصة الدرجة: صحيح لغيره -الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

لكن لا يُصافح الرجل المرأة الأجنبية عنه ، وكذلك لا تُصافح المرأة الرجل الأجنبي عنها !

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :( لأن يطعن في رأس رجل بمخيط من حديد خير من أن يمس امرأة لا تحل له )

خلاصة الدرجة: إسناده جيد -الراوي: معقل بن يسار المزني المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

 

16- يُكره السلاّم على المُتخلي -أي عند قضاء حاجته - فقد روى عبد الله بن عمر رصي الله عنهما :

( أن رجلا مر ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يبول ، فسلم . فلم يرد عليه . )

خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

كما ويُكره السّلام حال خطبة الجمعة

 

17- النهي عن ابتداء أهل الكتاب بالسلام ، فقد مُنعنا على لسان نبينا عليه الصلاة والسلام أن نبدأ أهل الكتاب بالسلام. بقوله :

( لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام . فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

ويكون الرد على أهل الكتاب بـ( وعليكم) فقد جاء بيان ذلك في حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا : وعليكم )

خلاصة الدرجة: صحيحا - لراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

post-33797-1265190831.gif

 

حكم وفوائد من إلقاء السلام :

 

1. إنّه من خير الأعمال كما جاء في حديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم .

2. في إفشائه نشر لتحية الإسلام وكسب لعظيم الأجر من الحسنات وقد سُقنا الدليل فيما سبق من الأحاديث

3. هو سبب لنيل رحمة الله ومغفرته للذنوب وكذلك دخول جنان النعيم ودليل ذلك موجود في الأحاديث أعلاه .

4. بأدائه يعلو المسلمين والدليل حديث الرسول صلّى الله عليه وسلم : ( أفشوا السلام كي تعلوا )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو الدرداء -المحدث: الألباني

5. أنه سبب للسلامة من الحقد وسبب لسلامة الصدر: فقد جاء في الحديث : (أفشوا السلام تسلموا )

خلاصة الدرجة: حسن -الراوي:البراء بن عازب-المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

6. وهو وسيلة لنشر المحبة والمودة والتآلف والطمأنينة بين المسلمين .

7. وبإفشاء السلام يغتاظ اليهود والدليل حديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم : (ما حسدتكم اليهود على شيء ما حسدتكم على السلام والتأمين)

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: عائشة -المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

post-33797-1265190831.gif

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتلي حفظه الله ورعاه : [ آداب إفشاء السلام ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

 

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

 

post-33797-1265103057.gif

 

-جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

post-33797-1265190768.gif

 

post-33797-1265103390.gif

 

آداب الاســــتئذان

 

بسم الله والصلاة والسلاّم على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وأمّته ..

 

قال تعالى :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النور: 27]

قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمْ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ

تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنْ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاءِ *** وَإِذَا بَلَغَ الأَطْفَالُ مِنْكُمْ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [النور : 58-59]

 

post-33797-1265190831.gif

معنى الاستئذان :

 

الاستئذان في اللغة : هو" طلب الإذن " ، وفي الشرع " : هو طلب الإذن في الدخول لمحل لا يملكه المستأذن "

 

صفة الاستئذان :

أن يقول - السلام عليكم - ، ثم يقول - أأدخل؟ -

 

فقد جاء في هذا الحديث :

( استأذن شخص على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيت فقال : أألج ، فقال صلى الله عليه وسلم لخادمه اخرج إلى هذا فعلمه الاستئذان فقل له

قل : السلام عليكم أأدخل فسمعه الرجل ، فقال : السلام عليكم ، أأدخل ؟ فأذن له النبي صلى الله عليه وسلم فدخل )

خلاصة حكم المحدث: ثابت صحيح - الراوي: - المحدث: الفيروزآبادي - المصدر: سفر السعادة

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب الاستئذان :

 

1- أن يكون السلام مرافقا للإستئذان والسنة أن يقدّم المرء السلام على الإستئذان .

 

2- أن لا يقف المستأذن أمام الباب مُباشرة بل يقف عن يمينه أو شماله ، جاء في الحديث :

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب ، من تلقاء وجهه ،

ولكن من ركنه الأيمن أو الأيسر ، ويقول : السلام عليكم ، السلام عليكم وذلك أن الدور لم يكن عليها يومئذ ستور )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله بن بسر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

3- الاستئذان ثلاث ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

والحكمة من تثليث الاستئذان ، أن المرة الأولى من الاستئذان: استئذان ، والمرة الثانية: مشورة ، هل يؤذن في الدخول أم لا ،

والثالثة: علامة الرجوع ولايزيد على الثلاث.

وقيل أيضاً : المرة الأولى: ليسمع صاحب البيت، لأنه قد لا ينتبه، والمرة الثانية: ليأخذ أهل البيت حذرهم ، والمرة الثالثة: إن شاءوا أذنوا وإن شاءوا ردوا .

 

4 - يخبر المستأذن عن اسمه أو ما يُعرف به ولا يقول " أنا " إذا قيل له من الطارق ! لقوله صلّى الله عليه وسلّم لجابر رضي الله عنه في هذا الحديث:

(أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في دين كان على أبي ، فدققت الباب ، فقال : ( من ذا ) . فقلت : أنا ، فقال : ( أنا أنا ) . كأنه كرهها . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] -الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

5 - لا تدّق الأبواب بعنف ، وكذلك لا يُضغط على جرس المنزل بقوة كي نتجنب إزعاج أهل البيت وإلقاء الذعر في نفوسهم .

 

6 - إذا قال رب البيت للمستأذن ارجع، فليرجع، لقوله تعالى: { وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ } [النور 28]

قال بعض المهاجرين: لقد طلبت عمري كله هذه الآية فما نلتها؛ يعني قوله: {وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ} [النور:28].

لقد طلبت أن أستأذن على بعض إخواني ليقول لي ارجع ؛ فأرجع وأنا مغتبط لقوله: {هُوَ أَزْكَى لَكُمْ

فهكذا يكون الحرص على نيل تزكية الله والتدبر لآيات الله.

 

7 -يحفظ المرء بصره عند الإذن له بالدخول ولا يتجول بنظره على عورات البيت وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( من اطلع في بيت قوم بغير إذنهم ، فقد حل لهم أن يفقؤا عينه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

8- لا يدخل المستأذن الدار إن لم يكن بها أحد ، لأن ذلك تعدي على حقوق الآخرين.

 

9- الاستئذان عند إرادة القيام والانصراف من المجلس . وهذا أدبٌ نبوي رفيع . فعن ابن عمر-رضي الله عنهما- قال :

قال النبي صلى الله عليه وسلم ( : ( إذا زار أحدكم أخاه فجلس عنده ، فلا يقومن حتى يستأذنه) )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

10- استئذان المسلم على أهله عموما وعلى نساء بيته خصوصا كأمّه أو أخته أو ابنته وذلك كي لا يقع البصر على هيئة يبغضها

أو هيئة تكره النساء أن يراهن أحد وهن على تلك الحالة .

ورد عن جابر -رضي الله عنه- أنه قال: "يستأذن الرجل على ولده وأمه -وإن كانت عجوزًا- وأخيه وأخته وأبيه"

وعن مسلم بن نذير قال: "سأل رجل حذيفة : أستأذن على أمي ؟ قال : إن لم تستأذن عليها رأيت ما تكره "

أمّا الزوجة فإنه يجوز للزوج ترك الاستذان بالدخول عليها إنما يعلمها بدخوله من كمال الآدب

جاء عن زينب -زوجة ابن مسعود- قالت: "كان عبد الله إذا جاء من حاجة فانتهى إلى الباب تنحنح وبزق؛ كراهة أن يهجم منا على أمرٍ يكرهه"

 

11- على الطوافون مما ملكت الأيمان أوالأطفال الذين لم يبلغوا الحلم؛ أن يستأذنوا في ثلاثة أوقات:

الأولى: قبل صلاة الفجر .

الثانية: وقت القيلولة وهي نومة وسط النهار.

الثالثة: بعد صلاة العشاء .

 

post-33797-1265190831.gif

 

حكم وفوائد من الاستئذان :

 

1. إن نظرة الإسلام بعيدة ومتعمقة لا يدركها كل إنسان ، ومن المعلوم أن البصر هو بريد الوقوع في القبائح كالزنا ،

وهنا جُعل الاستئذان كي يحفظ البصر من الوقوع على العورات أو المكروهات فيكون سببا لانتهاك الحرمات ونستدل بهذا قول الرسول صلى الله عليه وسلم :

(إنما جعل الاستئذان من أجل البصر )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: - المحدث: ابن القيم - المصدر: زاد المعاد

 

2. حفظ عورات المسلمين وحفظ محارمهم ألا يطلع عليهم أحدٌ لا يحل له رؤيتهم ولذا يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-:

( لا يحل لامرىء أن ينظر في جوف بيت امرىء حتى يستأذن ... )

خلاصة حكم المحدث: حسن -الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

 

 

post-33797-1265190831.gif

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتلي حفظه الله ورعاه : [ آداب الاستئذان ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

 

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

 

post-33797-1265103057.gif

 

-جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب الطــعــام والشـــراب

 

قال الله تعالى: {فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إلى طَعَامِهِ - أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاء صَبّاً - ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقّاً - فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبّاً - وَعِنَباً وَقَضْباً - وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً -

وَحَدَائِقَ غُلْباً - وَفَاكِهَةً وَأَبّاً - مَّتَاعاً لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ} [عبس :24-32 ]

 

وقال تعالى : {كُلُوا وَاشْرَبُوا مِن رِّزْقِ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ} [البقرة: 60].

 

إن الله سبحانه وتعالى فضّل علينا بنعمة الطعام والشراب وجعلها سببا أساسيّاً لبقائنا على قيد الحياة ،

لذلك يتوجّب علينا شُكر الله وحمده على هذه النعمة العظيمة ..

ومن ثمّ التأدّب بأداب وأحكام هذه النعمة التي أرشدنا إليها رسولنا الكريم عليه الصلاة والتسليم .

 

 

post-33797-1265190831.gif

من آداب الطعــام والشراب :

 

1 - أن نحمد الله عزّ وجلّ ونشكره على هذه النعمة العظيمة ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( إن الله ليرضى من العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها )

خلاصة حكم المحدث: صحيح الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى

وقد وعد الله عباده الشاكرين الحامدين بزيادة النعمة ومُضاعفتها ، قال تعالى : {لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ} [إبراهيم: 7]

 

2 - أن نستطيب طعامنا وشرابنا من شوائب الحرام والشُبه ،قال تعالى: {يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} [البقرة:172 ] ،

والطيب هو مصدره الحلال الذي ليس بمستقذر ولا مستخبث .

 

3 - أن ننوي بأكلنا وشربنا التقوّي على عبادة الله سبحانه وتعالى حتى نحصد الأجر الكثير ، فالمباح يصير بحُسن وتوجيه النيّة طاعة يثاب عليها المسلم.

 

4 - تجنّب الإسراف والتبذير في الطعام والشراب، قال الله تعالى : {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا} [الأعراف: 31]

 

5 - عدم الاستهزاء والسخرية بهذه النعم ( الطعام والشراب) بل نقدّرها ونعرف حقّها ولا نستهين بشيء منها حتّى لو كان يسيراً .

فقد روى أبي هريرة رضي الله عنه : (ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما قط . كان إذا اشتهى شيئا أكله ، وإن كرهه تركه . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

6 - النهي عن أكل المرء متكئ أو منبطحًا على وجهه فعن أبو جحيفة رضي الله عنه أنه قال : كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال لرجل عنده :

( لا آكل وأنا متكىء ) .

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]- الراوي: أبو جحيفة السوائي (صحابي) المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

7 - النهي عن استخدام أواني الذهب والفضة وصحونها وملاعقها لقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

( لا تلبسوا الحرير ولا الديباج ، ولا تشربوا في آنية الذهب والفضة ، ولا تأكلوا في صحافها ، فإنها لهم في الدنيا ولنا في الآخرة ) .

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] -الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

8 - استحباب الاجتماع على الطعام لأنه أعظم للبركة ، فعن وحشي بن حرب روى :

( أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا يا رسول الله إنا نأكل ولا نشبع قال

فلعلكم تفترقون قالوا نعم قال فاجتمعوا على طعامكم واذكروا اسم الله عليه يبارك لكم فيه )

خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة] -الراوي: وحشي بن حرب المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح

 

وأيضاً تكثير الأيدي على الطعام فقد روى أبي هريرة رضي الله عنه عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(طعام الواحد يكفي الاثنين وطعام الاثنين يكفي الأربعة وطعام الأربعة يكفي الثمانية )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

9 - نقدم الأكل على الصلاة عند حضور الطعام ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : ( إذا وضع العشاء وأقيمت الصلاة فابدءوا بالعشاء )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

والعلة في ذلك : لئلا يحصل للمرء في صلاته التشويش الذي يذهب معه الخشوع ، وليس الأمر خاص بالعشاء وحده وانما هو في كل طعام .

 

10 - غسل اليدين قبل الطعام وبعده : أما في غسل اليدين قبل الطعام يقول الإمام البيهقي : "ولم يثبت في غسل اليدين قبل الطعام حديث" ،

لكن استحسن العلماء أن نغسلهما من باب رعاية المصلحة في النظافة والحرص على تناول الطعام بيد نظيفة، بعيدة عن الأوساخ.

أما عن غسل اليدين بعد الطعام فقد ثبت من حديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(من نام وفي يده غمر ولم يغسله ، فأصابه شيء ؛ فلا يلومن إلا نفسه )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

والغمر : هو زفر أو ريح الطعام

 

11 - تجنب الابتداء بالطعام وفي المجلس من هو أكبر سناً أو أفضل علماً وقدراً وقد روى حذيفة رضي الله تعالى عنه :

(كنا إذا حضرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم طعاما لم نضع أيدينا ، حتى يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيضع يده)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

12 - التسمية في أول الطعام أي قول بسم الله وإذا نسينا التسمية في أول الطعام نقول بسم الله أوله و آخره . قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( إذا أكل أحدكم فليذكر اسم الله فإن نسي أن يذكر اسم الله في أوله فليقل : بسم الله أوله و آخره )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل

 

13 - الأكل والشرب باليد اليمنى والنهي عن الأكل والشرب بالشمال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( لا تأكلوا بالشمال ، فإن الشيطان يأكل بالشمال)

خلاصة الدرجة: صحيح الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

14 - استحباب أكل الطعام بعد ذهاب حرارته ،

(عن أسماء بنت أبي بكر أنها كانت إذا ثردت غطته شيئا حتى يذهب فوره ودخانه ثم تقول : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه أعظم للبركة )

خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم في الشواهدالراوي: أسماء بنت أبي بكر المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

وكذلك تجنب النفخ في الطعام الحار ، روى عبدالله بن عباس عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(كان لا ينفخ في طعام ولا شراب ولا يتنفس في الإناء )

خلاصة حكم المحدث: حسن - الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة

 

15 - استحباب الأكل بثلاثة أصابع ولعق اليد بعده ، وجاء في الحديث :

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل بثلاث أصابع . ويلعق يده قبل أن يمسحها .)

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: كعب بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

وأيضاً روي في حديث جابر :

( أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بلعق الأصابع والصحفة . وقال إنكم لا تدرون في أيه البركة ) .

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

16 - أكل المرء مما يليه ،فعن عمر بن أبي سلمة قال :

( كنت في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم . وكانت يدي تطيش في الصحفة . فقال لي

يا غلام ! سم الله . وكل بيمينك . وكل مما يليك ) .

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عمر بن أبي سلمة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

17 - استحباب الأكل من حوالي الصحفة دون أعلاها

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( إذا أكل أحدكم طعاما فلا يأكل من أعلى الصحفة ، ولكن ليأكل من أسفلها ، فإن البركة تنزل من أعلاها)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن دقيق العيد - المصدر: الاقتراح

 

 

18 - استحباب رفع اللقمة عند سقوطها ومسح ما علق بها وأكلها ،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها . فليمط ما كان بها من أذى وليأكلها . ولا يدعها للشيطان ،

ولا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه . فإنه لا يدري في أي طعامه البركة . وفي رواية : ولا يمسح يده بالمنديل

حتى يلعقها ، أو يلعقها وما بعده .)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

19 - أن نتجنب الشبع المفرط لقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

(ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه ، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه ،

فإن كان لا محالة ، فثلث لطعامه ، و ثلث لشرابه ، و ثلث لنفسه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: المقدام بن معد يكرب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

20 - النهي عن القران بين التمرتين ، عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال :

( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقرن الرجل بين التمرتين حتى يستأذن أصحابه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

يعني: يأكل تمرتين، يرفع تمرتين في وقت واحد، أو إذا كان عنب يأخذ حبتين ويأكلهما سويا، إنما يأخذ واحدة واحدة،

تمرة واحدة، ما يجمع بين تمرتين ولا بين حبتين من العنب إلا إذا استأذن أصحابه فلا بأس بذلك .

 

21 - أن نختم طعامنا وشرابنا بحمد الله تعالى وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

( من أكل طعاما ثم قال الحمد لله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه بغير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ..... )

خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة]-الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح

وهناك أدعية عديدة من هدي الرسول صلّى الله عليه وسلّم في حمد الله على هذه النعمة العظيمة .

 

22 - قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( إذا أكل أحدكم طعاما فليقل اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيرا منه ومن سقاه الله لبنا فليقل

اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه فإنه ليس شيء ويجزئ عن الطعام والشراب غير اللبن )

خلاصة حكم المحدث: حسن الراوي: - المحدث: ابن القيم - المصدر: زاد المعاد

 

24 - الدعاء لمن أطعمنا ، رُوي :

(أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء إلى سعد بن عبادة فجاء بخبز وزيت وزبيب فأكل

ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : أفطر عندكم الصائمون ، وأكل طعامكم الأبرار ، وصلت عليكم الملائكة )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح -الراوي: أنس بن مالك المحدث: النووي - المصدر: الأذكار

 

ومن الآداب الخاصة بالشرّاب :

 

1 - استحباب التنفس خارج إناء الشراب ثلاثًا ، عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال :

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتنفس في الشراب ثلاثا ،

ويقول : ( إنه أروى وأبرأ وأمرأ ) . قال أنس : فأنا أتنفس في الشراب ثلاثا . وفي رواية : بمثله . وقال : في الإناء .)

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

2 - كراهة الشرب من فم القربة ونحوها ، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال :

( نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يشرب من في السقاء . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] -الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

3 - كراهة النفخ في الشراب : روى أبو قتادة رضي الله عنه :

(أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتنفس في الإناء . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو قتادة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

4 - النهي عن الشرب قائماً، وجوازه لعذر يمنع من القعود، روى أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه :

( أن النبي صلى الله عليه وسلم زجر عن الشرب قائما . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

وجاء في حديث آخر عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه : (شرب النبي صلى الله عليه وسلم قائما من زمزم .)

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

رجح المحققون من أهل العلم مثل النووي في شرح صحيح مسلم، وابن القيم في زاد المعاد : أن النهي عن الشرب قائماً للكراهة التنزيهية،

وإن فعله صلى الله عليه وسلم في شربه من ماء زمزم قائما بيان للجواز عند الحاجة.

 

5 - استحباب كون ساقي القوم آخرهم شربًا كما جاء في الحديث :

(ساقي القوم آخرهم شربا)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو قتادة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتلي حفظه الله ورعاه : [ آداب الطعام والشراب ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

و هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد المنجد حفظه الله ورعاه : [ آداب الطعام والشراب ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب المجالس

 

من سنن الحياة أن نجتمع ونتلاقى في مجالسنا ، نتبادل بها أطراف الأحاديث ، ويسأل كلّ منّا عن حال الآخر ..

وهذا من نعمة الله سبحانه وتعالى علينا أن جعل لنا مثل هذ التجمعات التي يسكن إليها القلب وتأنس بها الروح ،

فلا بدّ أن نعمّر هذه المجالس بذكر الله سبحانه وتعالى حتّى لا تكون علينا حسرة يوم القيامة ..

 

روى أبي هريرة رضي الله تعالى عنه : ( إن لله : ملائكة سياحين في الأرض فضلا عن كتاب الناس ، يطوفون في الطرق ، يلتمسون أهل الذكر ،

فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا : هلموا إلى حاجاتكم ، فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا ، فيسألهم ربهم ، وهو أعلم منهم : ما يقول عبادي ؟

فيقولون : يسبحونك ، ويكبرونك ، ويحمدونك ، ويمجدونك ، فيقول هل رأوني ؟ فيقولون : لا والله ما رأوك ، فيقول : كيف لو رأوني ؟

فيقولون : لو رأوك كانوا أشد لك عبادة ، وأشد لك تمجيدا ، وأكثر لك تسبيحا ، فيقول : فما يسألوني ؟ فيقولون : يسألونك الجنة ،

فيقول : وهل رأوها ؟ فيقولون : لا والله يا رب ما رأوها ، فيقول : فكيف لو أنهم رأوها ؟ فيقولون : لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصا ،

وأشد لها طلبا ، وأعظم فيها رغبة ، قال : فمم يتعوذون ؟ فيقولون : من النار ، فيقول الله : هل رأوها ؟ فيقولون : لا والله يا رب ما رأوها ،

فيقول : فكيف لو رأوها ؟ فيقولون : لو رأوها كانوا أشد منها فرارا ، وأشد لها مخافة ، فيقول : فأشهدكم أني قد غفرت لهم ،

فيقول ملك من الملائكة : فيهم فلان ليس منهم ، إنما جاء لحاجة ! فيقول : هم القوم لا يشقى بهم جليسهم )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

ولا بدّ أن نلتزم بأدابها التي أرشدنا إليها خير الخلق محمّد صلّى الله عليه وسلّم ، بل ونتخيّر لها الجلساء الصالحين ،

الذين يذّكرونا بالخير إن نسينا ويحثونا عليه إن تكاسلنا ، وينهونا عن المنكر إن تجرئنا على فعله والعياذ بالله ...

وكما قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : ( الرجل على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: النووي - المصدر: تحقيق رياض الصالحين

 

post-33797-1265190831.gif

من آداب المجالس :

 

1 - أن نبدء مجلسنا ونختمه بتحيَة الإسلام فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم ، فإذا أراد أن يقوم فليسلم ، فليست الأولى بأحق من الآخرة )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

2 - أن نحرص دائماً على تعمير مجالسنا بذكر الله عزّ وجلّ وكذلك الصلاة على رسوله محمّد صلّى الله عليه وسلّم

وقد جاء في حديثه عليه الصلاة والسلام :

( ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ، ولم يصلوا فيه على النبي - صلى الله عليه وسلم - ؛

إلا كان عليهم ترة يوم القيامة : إن شاء عفا عنهم ، وإن شاء أخذهم بها )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح

 

3 - الجلوس حيث انتهى بنا المجلس ، روى جابر بن عبدالله رضي الله تعالى عنه :

( كنا إذا أتينا النبي صلى الله عليه وسلم جلس أحدنا حيث ينتهي)

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

4 - أن لا نقيم أحداً من مجلسه لنجلس مكانه ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( لا يقيمن أحدكم الرجل من مجلسه ، ثم يجلس فيه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

5 - التفسح في المجالس : قال الله تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ .. } [المجادلة 11]

فهذا أدب من الله لعباده إذا اجتمعنا في مجلس من مجالسنا واحتاج بعضنا، أو بعض القادمين للتفسح له في المجلس، فإن من الأدب، أن نفسح له .

 

6 - أن نجلس في مجلسنا جلسة أدب ووقار نقدّر فيها من في المجلس ونحترمه ونتجنّب الجلوس المنهي عنه ،

وهيئته : أن يضع الرجل يده اليسرى خلف ظهره ويتكئ على لحمة يده اليمنى التي في أصل الإبهام

وقد جاء في حديث عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

( مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا جالس هكذا ،

وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري ، واتكأت على ألية يدي ، فقال : أتقعد قعدة المغضوب عليهم ؟ ! . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: الشريد بن سويد الثقفي المحدث: الألباني - المصدر: جلباب المرأة

 

7 - لا يجوز التفريق بين اثنين إلا بإذنهما : وفيه حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم :

( لا يحل لرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

8 - إذا قام أحدنا من مجلسه ثم رجع إليه فهو أحق به ، لقوله صلى الله عليه وسلم :

(إذا قام أحدكم من مجلسه ، ثم رجع إليه ؛ فهو أحق به )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد

 

9 - النهي عن التسمع لأحاديث الآخرين بدون إذنهم ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( ومن استمع إلى حديث قوم و هم له كارهون صب في أذنيه الآنك يوم القيامة )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: غاية المرام

 

10 - النهي عن تناجي اثنين دون الثالث لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم :

( لا ينتجي اثنان دون الثالث فإن ذلك يحزنه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

11 - عدم مقاطعة المتحدث أثناء الكلام، لاسيما إذا كان عالماً أو كبيراً في السن ، بل ننتظر حتى ينتهي ..

 

12 - عدم الاستئثار بالحديث في المجلس ،بل ندع غيرنا يُشاركنا إياه .

 

13 - النهي عن الجلوس بين الظل والشمس ، قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم :

( نهى رسول الله أن يجلس الرجل بين الظل والشمس )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

14 - النهي عن كثرة الضحك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( لا تكثروا الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

15 - مراعاة الآداب السلوكيّة العامّة ، فنتجنّب الامتخاط وكثرة التثاؤب وتخليل الأسنان

أمام الناس أو نتجشأ بشكل مّلفت للجميع أو نعبث بالأنف أو الأذن .

 

16 - عدم الجلوس على الطرقات، قال صلّى الله عليه وسلّم :

( إياكم والجلوس في الطرقات . فقالوا : ما لنا بد ، إنما هي مجالسنا نتحدث فيها . قال : فإذا أبيتم إلا المجالس ، فأعطوا الطريق حقها . قالوا : وما حق الطريق ؟ قال : غض البصر ، وكف الأذى ، ورد السلام ، وأمر بالمعروف ، ونهي عن المنكر )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

17 - عدم إطالة الجلوس، إذا كان ذلك يشق على أهل المجلس لاسيما إذا كانت الزيارة

مثلاً عيادة مريض,أو بقصد السلام على قوم بعد قدومهم من السفر

وقد قال الله تعالى : { وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُو } فينبغي للأشخاص إذا قيل لهم

انشزوا -أي اخرجوا أو أشير إليكم بعدم إطالة المكث - فينشزوا ويقوموا ويرتفعوا ويخرجوا من المجلس.

 

18 - ختم المجالس بكفارة المجلس كما جاء عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(من جلس في مجلس ، فكثر فيه لغطه ، فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك :

سبحانك اللهم ربنا و بحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك ، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك)

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتلي حفظه الله ورعاه : [ آداب المجالس ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله : [ آداب المجالس ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب عيادة المريض

 

أولاً .. على كل مسلم أن يستشعر نعمة الصحة والعافية التي أنعم الله بها عليه وفي هذا الحديث الشريف ندرك أهميتها وعظمتها

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ)

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وكذلك هذا الحديث عن الرسول صلى الله عليه :

( إن أول ما يسأل عنه يوم القيامة يعني العبد من النعيم أن يقال له ألم نصح لك جسمك ونرويك من الماء البارد)

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي

 

 

كما وإن المرض ابتلاء من الله عزّ وجل يزيد به الدرجات ويكفّر به السيئات وذلك لمن يصبر ولا يزجر ..

وقد أرشدنا رسولنا الكريم عليه أفضل الصلوات والتسليم أن نعودَ المريض نسأل عن حاله ونطمئنّ عليه ،

ولعيادة المريض فضل وآداب سنبينها بإذن الله ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

.. عيادة المريض ..

العيادة في اللغة: مشتقة من العود، وهو الرجوع إلى الشيء مرة أخرى..

وسميت عيادة المريض ، لأن الزائر يعوده بالزيارة ولا يكتفي بزيارته مرة واحدة وهذا طبعًا بحسب القرابة والصلة التي بينهما والمقدرة .

فيراد بها : زيارته والاطمئنان عليه، وتخفيف آلامه ومصابه ، وتطييب خاطره وتبشيره بالأجر الكبير والجزاء

الوفير إن صبر واحتسب ،وكذلك إعانته ومساعدته عند المقدرة ، ..

وكان صلّى الله عليه وسلّم يعود الصغير كما يعود الكبير وكذلك يعود الكافر وهذا من كمال أخلاقه عليه الصلاة والسلام .

 

 

أمّا عن أجر وفضل عياة المريض

فهي سنة مستحبّة وينبغي للمسلم أن يحرص عليها لأنها وردت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في عدة أحاديث منها :

قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من عاد مريضا ، لم يزل في خرفة الجنة حتى يرجع )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

وقوله عليه الصلاة والسلام :

(من عاد مريضا ، أو زار أخا له في الله ؛ ناداه مناد : أن طبت وطاب ممشاك ، وتبوأت من الجنة منزلا )

خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

وعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :

( أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بسبع ونهانا عن سبع : أمرنا بعيادة المريض ، واتباع الجنازة ،وتشميت العاطس ،

وإبرار القسم ونصر المظلوم ، وإفشاء السلام ، وإجابة الداعي ، ونهانا عن خواتم الذهب ، وعن أنية الفضة ، وعن المياثر ،

والقسية ، والإستبرق ، والديباج . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وقوله عليه الصلاة والسلام :

(من عاد مريضا خاض في الرحمة ، فإذا جلس عنده استنقع فيها .)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: كعب بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

ويكفينا هذا الحديث العظيم عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم فيما يرويه عن ربّ العزّة والجلال :

(إن الله عز وجل يقول ، يوم القيامة : يا ابن آدم ! مرضت فلم تعدني . قال : يا رب ! كيف أعودك ؟ وأنت رب العالمين .

قال : أما علمت أن عبدي فلانا مرض فلم تعده . أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده ؟.... )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب عيادة المريض :

 

1 - أن نحرص دائمًا في عيادة المرضى على الإخلاص لله -عز وجل- لا نبتغي من عباده جزاءً ولا شكوراً .

 

2 - أن نلتزم بالآداب العامة للزيارة، كأن يدق الباب برفق، ولا يُقابل الباب عند الاستئذان

وأن يغض بصره حتى لا يقع على العورات .

 

3 - أن نختار الأوقات المناسبة لزيارة المريض فلا نزوره في الظهيرة -وقت القيلولة- أو في وقت متأخر من الليل ،

بل نُراعي الظروف فيما يناسب المريض ويريحه من أوقات الزيارة .

 

4 - أن يغض البصر عن عورات المريض وكذلك ما يتعلق بحاجاته وأدويته الخاصة، فربما

المريض لا يحبّ أن يكشف ما به من أمراض لغيره .

 

5 - استحباب الجلوس عند رأس المريض وقد ثبت في ذلك الحديث الذي رواه أنس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلّى الله عليه وسلّم :

( كان غلام يهودي يخدم النبي صلى الله عليه وسلم فمرض ، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده ، فقعد عند رأسه ... )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

وقد ذكر أهل العلم أن جلوس الزائر عند رأس المريض فيه فوائد منها: الإيناس للمريض وأيضاً التمكن من وضع

اليد على جبهة المريض ورقيته والدعاء له وكذلك كون الشخص قريبًا من المريض أيسر للكلام ومبادلة الحديث

وذكروا أيضاً أن هذه الوضعية في الجلوس تيسّر على المريض الإسرار لعائده بشيء كوصية ونحوها ...

أمّا إذا كانت الغرفة ضيقة، أو الحضور كثيراً و ليس هناك مكان ما للجلوس بقربه فلا بأس أن يجلس في أي مكان

لا يشدد ولا يضيق على نفسه ولا على المريض ، فالأمر في هذا واسع والله الموفق والهادي .

 

 

 

6 - الدعاء للمريض بالرحمة، والمغفرة، والتطهير من الذنوب، والسلامة والعافية

وكذلك الدعاء للمريض عن الدخول عليه ، روى ابن عباس رضي الله تعالى عنه :

( كان إذا دخل على مريض يعوده قال : لا بأس ، طهور إن شاء الله )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

وروت أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها :

(أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعوذ بعض أهله ، يمسح بيده اليمنى ويقول :

اللهم رب الناس أذهب الباس ، اشفه وأنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] -الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وروى ابن عباس رضي الله تعالى عنه أيضاً:

(من عاد مريضا لم يحضره أجله فقال عنده سبع مرات : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ، عافاه الله من ذلك المرض)

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: النووي - المصدر: الخلاصة

 

 

7 - سؤال المريض عن حاله وتبشيره،وتطييب نفسه بالشفاء،وبث روح الثقة فيه،لرفع حالته المعنوية،

وإدخال السرور على قلبه وتذكيره بثواب الرضا عن الله والصبر على بلائه.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(إذا دخلتم على المريض فنفسوا له في أجله فإن ذلك لا يرد شيئا ويطيب نفسه )

خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة]-الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح

وكذلك حثّه على أن لا يستبطئ الشفاء فيدعو على نفسه بالموت، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم :

(لا يتمنين أحدكم الموت من ضر أصابه ، فإن كان لا بد فاعلا ، فليقل : اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

8 - طلب الدعاء من المريض، بعد الدعاء له، فإن المريض يكون في حالة قرب والتجاء الى الله.

 

9 - عدم التكلم عند المريض إلا بخير فإن الملائكة تؤمن على ما يُقال ، روت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله تعالى عنها :

( إذا حضرتم المريض ، أو الميت ، فقولوا خيرا . فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

 

10 - تجنب تهويل المرض أمام المريض، وكثرة السؤال عن تفاصيله ،

وذكر أحد توفي في مثل مرضه ، لأن هذا يؤدي إلى اضطراب نفسيته .

 

11 - خفة الجلسة عند المريض وتجنب القعود لفترة طويلة حرصا على راحته ،

إلا إذا رغب وأنس ببقاء عائده فلا بأس بذلك.

 

12 - يستحب للعائد أن يرقي المريض، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل،

ولا سيما إن كان العائد من أهل التقى والصلاح،

فإن رقيته أنفع من رقية غيره لصلاحه وتقواه والله هو الشافي سبحانه جلّ في علاه ..

 

وهذه الفقرة منقوله عن الشيخ عبدالله السدحان حفظه الله ورعاه من كتابه "الحصن الواقي" :

 

الآيات والأوراد التي تقرأ على المريض ، وطريقة تطبيقها..

 

القرآن كلّه شفاء ، وإليكِ بعض الآيات :

 

1. سورة الفاتحة ،

 

2. آية الكرسي ،

 

3. { فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم} البقرة 137

 

4. خواتيم البقرة

 

5. { ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله } الكهف 39

 

6. { فارجع البصر هل ترى من فطور -ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير } الملك 3-4

 

7. { وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر ويقولون إنه لمجنون وما هو إلا ذكر للعالمين} القلم 51

 

8. سورة الإخلاص والمعوذتين

 

9. {يا قومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويجركم من عذاب أليم } الأحقاف 31

 

10. { وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا } الإسراء 82

 

11. {قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء } فصلت 44

 

12. { وإذا مرضت فهو يشفين } الشعراء 80

 

13. { ويشف صدور قوم مؤمنين } التوبة 14

 

14. { يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين} يونس 57

 

15. { وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم } الانعام 13

 

16. { وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين } هود 44

 

17. { وإذا الأرض مدت - وألقت ما فيها وتخلت - وأذنت لربها وحقت } الانشقاق 3-5

 

 

ومن الأدعية :

 

1. ( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ) 7 مرّات

 

2. ( أعيذك بكلمات الله التامّة من كل شيطان وهامّة و كل عين لامّة ) 3 مرّات

 

3. ( اللهم رب الناس ،أذهب البأس ، إشف أنت الشافي ، لا شفاء إلاّ شفاؤك ، شفاء لا يُغادر سقما ) 3 مرّات

 

4. ( اللهم أذهب عنه حرّها وبردها ووصبها ) مرّة

 

5. ( حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكّلت وهو ربّ العرش العظيم ) 7 مرّات

 

طريقة تطبيق الرقية :

 

1) قراءة الآيات والأدعية السابقة بتدبر وخشوع على المريض مباشرة ( مع النفث بريق حفيف أو بدونه )

للاستزادة : فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ( 8/94 )

 

2) وضع اليد على مكان الألم أثناء الرقية ، إلا لمحذور شرعي كالرقية على غير المحارم من النساء .

ولا يكثر القراءة لأنها كالدواء ، ولكي لا يمل الراقي والمرقي عليه ، وقصة اللذيغ الذي رُقي بالفاتحة فقط خير دليل .

 

3) قراءة الآيات على ماء ( وزمزم أفضله ) أو زيت زيتون ليشرب ويدّهن به ، ويستخدم باعتدال فالماء بشرب مقدار كأس مرة إلى 3 مرّات يوميا ، أو بالمسح به على المكان المصاب والزيت بأخذ قليل منه ( نقط ) ودهن المكان المصاب ،

أو كل الجسم أو تناوله مع الاكل .

 

وعند نقص الماء أو الزيت يُضاف إليه ، لورود ذلك عنه صلّى الله عليه وسلّم ، ولأن القرآن شفاء ، وهو نور لا ينقطع أبداً .

 

 

الرقية الشرعية للشيخ ناصر القطامي ، اضغطي هنا للاستماع

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتليحفظه الله ورعاه : [ آداب عيادة المريض]

للوصول إلى صفحة المحاضرة ، اضغطي هنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ منقذ بن محمود السقار حفظه الله ورعاه : [ آداب عيادة المريض]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب النــــوم

 

 

إن النوم نعمة عظيمة من نعم الله تعالى على العباد، وهو آية من آياته جلّ وعلا، فبالنوم يأخذ الجسم راحته، ويستعد للقيام بأعمال أخرى من أمور الدنيا والدين. ولا يشعر بقيمة هذه النعمة إلا من فقدها، فمن أصيب بالأرق أو بالمرض وحُرم من هذه النعمة فإنه مستعد أن يدفع كنوز الدنيا كي يحصل على جزء يسير منها، أو أن يغفو غفوة يتلذذ بهذه النعمة التي لم نتفكر فيها، ولم نتدبر في كيفية حصولها، والأسباب المؤدية إليها، فذلك وراءه من الأسرار والعلوم ما الله به عليم

 

قال الله تعالى :{ وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا } [سورة النبأ: 9]

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب النوم :

 

1 - إغلاق الأبواب وإطفاء النار و المصابيح قبل النوم ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

(أطفئوا المصابيح بالليل إذا رقدتم ، وأغلقوا الأبواب ، وأوكوا الأسقية ،

وخمروا الطعام والشراب - قال همام : وأحسبه قال - ولو بعود يعرضه )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وفي رواية أخرى : ( خمروا الآنية ، وأجيفوا الأبواب ، وأطفئوا المصابيح ، فإن الفويسقة ربما جرت الفتيلة فأحرقت أهل البيت)

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وعلة الأمر باطفاء النار والمصابيح هو الخوف من انتشار النار واشتعالها على أهلها، وبينت هذه العلة في الحديث

بقوله صلى الله عليه وسلم: ( فإن الفويسقة [الفأرة] ربما جرت الفتيلة فأحرقت أهل البيت)

قال القرطبي: في هذه الأحاديث أن الواحد إذا بات ببيت ليس فيه غيره وفيه نار فعليه أن يطفئها قبل نومه أو يفعل بها

ما يؤمن معها الاحتراق، وكذا إن كان في البيت جماعة فإنه يتعين على بعضهم وأحقهم بذلك آخرهم نوما،

فمن فرط في ذلك كان للسنة مخالفا ولأدائها تاركا.

 

وأما إغلاق الأبواب قبل النوم فقد جاء من حديث جابر :

(إذا كان جنح الليل فكفوا صبيانكم ؛ فإن الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهب ساعة من الليل فخلوهم ،

وأغلقوا الأبواب ، واذكروا اسم الله ؛ فإن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا ... )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

 

2 - الوضوء قبل النوم ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إذا أتيت مضجعك ، فتوضأ وضوءك للصلاة ... )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

 

3 - نفض الفراش قبل الاضطجاع عليه ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( إذا أوى أحدكم إلى فراشه ، فلينفضه بداخلة إزاره ، فإنه لا يدري ما خلفه عليه .. )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

*داخلة ازاره: طرفه الداخل الذي يلي جسده ويلي الجانب الأيمن من الرجل إذا ائتزر،

لأن المؤتزر انما يبدأ بجانبه الأيمن فذلك الطرف يباشر جسده وهو الذي يغسل..

استحباب نفض الفراش قبل النوم، و منها أن النفض يكون ثلاثا، و منها التسمية عند النفض و منها أن من قام من فراشه

ثم رجع إليه فيستحب له أن ينفضه مرة أخرى والعلة في ذلك بينها صلى الله عليه وسلم ( فإنه لايدري ما خلفه عليه)

 

4 - النوم على الشق الأيمن، ووضع الخد على اليد اليمنى ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

(إذا أتيت مضجعك ، فتوضأ وضوءك للصلاة ، ثم اضطجع على شقك الأيمن )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وحديث آخر :ذيفة رضي الله عنه ( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه من الليل ، وضع يده تحت خده... ) .

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وفي النوم على الجانب الأيمن فوائد منها:أنه اسرع للانتباه ومنها أن القلب متعلق الى جهة اليمين فلا يثقل بالنوم،

ومنها ما قاله ابن الجوزي: هذه الهيئة نص الأطباء على أنها أصلح للبدن، قالوا: يبدأ بالاضطجاع على الجانب الأيمن

ساعة ثم ينقلب على الجانب الأيسر.

 

 

-5 قراءة شيء من القرآن ، وهو من هديه صلى الله عليه وسلم

وفيه حفظ للمسلم من تلاعب الشيطان به، وأصدق لرؤياه وسوف نذكر ما يتيسر جمعه من آثار في هذا الباب.

 

أ- قراءة آية الكرسي

 

ب- قراءة سورة الاخلاص والمعوذتين والنفث بها، عن عائشة رضي الله عنها:

( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة ، جمع كفيه ثم نفث فيهما ،

فقرأ فيهما : { قل هو الله أحد } . و { قل أعوذ برب الفلق } . و { قل أعوذ برب الناس } ،

ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده ، يبدأ بهما على رأسه ووجهه ، وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

وفائدة التفل التبرك بتلك الرطوبة والهواء والنفس المباشر للرقية والذكر الحسن، قاله القاضي.

 

ت- قراءة سورة الكافرون: قال صلى الله عليه وسلم لنوفل رضي الله عنه :

( اقرأ { قل يا أيها الكافرون } ثم نم على خاتمتها ؛ فإنها براءة من الشرك)

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: نوفل المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

ث- قراءة سورة تبارك والسجدة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ ب { تنزيل } السجدة و { تبارك } )

خلاصة حكم المحدث: صحيح الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

فائدة: سورة تبارك يرغب في تلاوتها والمحافظة عليها ، قال صلى الله عليه وسلم:

( سورة من القرآن ثلاثون آية تشفع لصاحبها حتى يغفر له تبارك الذي بيده الملك )

خلاصة حكم المحدث: حسن -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

ج- قراءة الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة: قال صلى الله عليه وسلم:

(الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأهما في ليلة ، كفتاه ).

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

وقوله "كفتاه" قال النووي: قيل معناه كفتاه من قيام الليل، وقيل من الشيطان، وقيل من الآفات، ويحتمل الجميع.

 

 

6 - قراءة بعض الأدعية والأذكار،

ومنها نذكر :

- ( إذا قام أحدكم عن فراشه ، ثم رجع إليه فلينفضه بصنفة إزاره ثلاث مرات ، فإنه لا يدري ما خلفه عليه بعده ، فإذا أخذ المضجع فليقل باسمك ربي وضعت جنبي ، وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسي فارحمها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين ، فإذا استيقظ فليقل الحمد لله الذي عافاني في جسدي ، ورد علي روحي وأذن لي بذكره )

خلاصة حكم المحدث: حسن من هذا الوجه بهذا السياق، وأصل شطره الأول صحيح-الراوي: الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار

 

- (إذا أتيت مضجعك ، فتوضأ وضوءك للصلاة ، ثم اضطجع على شقك الأيمن ، ثم قل : اللهم أسلمت وجهي إليك ، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك ، رغبة ورهبة إليك ، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك ، اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت ، وبنبيك الذي أرسلت ، فإن مت من ليلتك ، فأنت على الفطرة ، واجعلهن آخر ما تتكلم به قال : فرددتها على النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما بلغت : اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت ، قلت : ورسولك ، قال : لا ، ونبيك الذي أرسلت . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

 

7 - من تعار بالليـــــل ،أي استيقظ في وسط الليل يقول هذا الدعاء ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(من تعار من الليل فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير , وسبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر , ولا حول ولا قوة إلا بالله , ثم قال : رب اغفر لي ,

أو قال : ثم دعا استجيب له , فإن عزم فتوضأ , ثم صلى قبلت صلاته )

خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد]الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: عبد الحق الإشبيلي - المصدر: الأحكام الصغرى

 

8 -كراهية النوم على البطن ، فقد روى طخفة الغفاري رضي الله تعالى عنه :

(بينما أنا مضطجع في المسجد إذا برجل يحركني برجله فقال : إن هذه ضجعة يبغضها الله .

قال : فنظرت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح -الراوي: طخفة بن قيس الغفاري المحدث: النووي - المصدر: تحقيق رياض الصالحين

 

وأما سبب الكراهة هو مشابهة أهل النار في نومهم ، روى أبي ذر رضي الله عنه :

( مر بي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا مضطجع على بطني فركضني برجله وقال يا جنيدب إنما هذه ضجعة أهل النار )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

فسبب الكراهة كما يتبين في الحديث

 

post-33797-1265190831.gif

حكم وفوائد :

 

من هديه صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو بكلمات يختم بها ليلته، قال صلى الله عليه وسلم:

(من اضطجع مضجعا لم يذكر الله تعالى فيه إلا كان عليه ترة يوم القيامة .... )

خلاصة حكم المحدث: حسن-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

ومن نظر في دعائه صلى الله عليه وسلم عند نومه يجد أنه اشتمل على معانٍ عظيمة وجليلة، ففيه التوحيد بأقسامه

واظهار الفقر بين يدي الله، وفيه سؤال المغفرة والتوبة والإنابة والوقاية من العذاب الأخروي ،

وفيه الاستعاذة من النفس والشيطان وغير ذلك من المعاني ...

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتليحفظه الله ورعاه : [ آداب النوم]

للوصول إلى صفحة المحاضرة ، اضغطي هنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ خالد الراشد حفظه الله ورعاه : [ نعمة النوم وآدابه ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب اللــباس

 

قال تعالى :

{ يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ۖ وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ -

يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا ۗ إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ

وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ۗ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ} [الأعراف 26-27]

 

يقول الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسير الأية (26) :

" يَمْتَنّ تَعَالَى عَلَى عِبَاده بِمَا جَعَلَ لَهُمْ مِنْ اللِّبَاس وَالرِّيش فَاللِّبَاس سَتْر الْعَوْرَات "،

وبيّن الإمام ابن كثير رحمه الله أن الشيطان حريص كل الحرص على كشف عوراتنا فقال في تفسير الآية (27) :

"يُحَذِّر تَعَالَى بَنِي آدَم مِنْ إِبْلِيس وَقَبِيله مُبَيِّنًا لَهُمْ عَدَاوَته الْقَدِيمَة لِأَبِي الْبَشَر آدَم عَلَيْهِ السَّلَام فِي سَعْيه فِي إِخْرَاجه مِنْ الْجَنَّة

الَّتِي هِيَ دَار النَّعِيم إِلَى دَار التَّعَب وَالْعَنَاء وَالتَّسَبُّب فِي هَتْك عَوْرَته بَعْدَمَا كَانَتْ مَسْتُورَة عَنْهُ وَمَا هَذَا إِلَّا عَنْ عَدَاوَة أَكِيدَة .. "

 

إذاً اللباس نعمة عظيمة خص الله بها بني آدم دون غيرهم من سائر المخلوقات، ولو لاحظنا لوجدنا الحيوانات ليس عليها ألبسة !!

فنجد مثلاً أن الطيور تسير وتجري وتطير مكشوفة العورات ليس عليها غطاء ولا كساء ! ،

لهذا يتوجّب علينا شكر الله عزّ وجلّ على هذه النعمة العظيمة ويكون بالتمثّل والعمل بآدابها وفقاً لهدي نبيّنا محمّد عليه الصلاة والسلاّم .

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب اللباس :

 

1 - أن نجعل نيتنا من اللباس امتثالاً لأمر الله تعالى في ستر العورة وليس للتباهي بزينة اللباس، ومراءاة الناس بها.

 

2 - الابتداء بتسمية الله تعالى سواء عند خلع الثياب أو لبسها، كما أنّه تستحب التسمية في جميع الأعمال.

 

3 - البدء باليمين في اللباس ، فقد روت أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

( كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب التيمن ما استطاع ، في شأنه كله ، في طهوره وترجله وتنعله . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] -الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

4 - من هدي النبي صلى الله عليه وسلّم إذا لبس ثوباً جديداً أو أي ملبوس جديد :

أ‌- (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا استجد ثوبا سماه باسمه عمامة أو قميصا أو رداء ثم يقول :

اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه أسألك خيره وخير ما صنع له وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح -الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن القيم - المصدر: صيغ الحمد

 

ب‌- (من لبس ثوبا جديدا فقال : الحمد الله الذي كساني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة ، غفر الله له ما تقدم من ذنبه )

خلاصة حكم المحدث: حسن -الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار

 

5 - أن يدعوا لأخيه المسلم إذا رآه لبس جديداً ، يقول له : أبل وأخلق ..

لأن الرسول صلى الله عليه وسلم دعا لأن خالد بذلك لما لبست جديدا، جاء في الحديث عنه صلى الله عليه وسلّم :

( أتي النبي صلى الله عليه وسلم بثياب فيها خميصة سوداء صغيرة ، فقال : من ترون أن نكسو هذه . فسكت القوم ،

فقال : ائتوني بأم خالد ، فأتي بها تحمل ، فأخذ الخميصة بيده فألبسها ، وقال : أبلي وأخلقي .... )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] -الراوي: أم خالد أمة بنت خالد بن سعيد بن العاص المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

ومن الأدعية الواردة أيضاً : ( البس جديدا و عش حميدا و مت شهيدا )

خلاصة حكم المحدث: أقل درجاته الحسن-الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

6 - أن يكون اللباس ساتراً للعورة سواء للرجال أو للنساء : وستر العورة من الآداب العظيمة التي أمر بها الإسلام،

بل نُهي الرجال والنساء عن النظر إلى عورات بعضهم لما يترتب عليه من المفاسد، والشريعة جاءت بسد كل باب يفضي إلى الشر.

وقد شرحها ابن عثيمين رحمه الله في كتابه الشرح الممتع على زاد المستقنع فقال :

"والعَوْرة: هي ما يسوءُ الإنسان إخراجه، والنَّظر إليه؛ لأنها من «العَوَر» وهو العيب،

وكلُّ شيء يَسُوءُكَ النَّظرُ إليه، فإن النَّظر إليه يُعتبر من العيب."

 

وجاء في هذا الحديث عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم : (قلت يا رسول الله عوراتنا ما نأتي منها وما نذر قال احفظ عورتك إلا من زوجتك

أو ما ملكت يمينك قلت فإذا كان القوم بعضهم في بعض قال إن استطعت أن لا يرى أحد عورتك فافعل قلت فإذا كان أحدنا خاليا

قال فالله أحق أن يستحيى منه من الناس )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: معاوية بن حيدة القشيري المحدث: ابن القطان - المصدر: أحكام النظر

 

7 - الاهتمام بالمظهر الحسن والتأكد من نظافة الثوب وطهارته لتصح العبادة به،قال الله تعالى: {وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ} [المدثر 4]

وكذلك إظهار نعمة الله علينا في اللباس فينبغي للمسلم أن يكون لباسه حسناً نظيفًا ..

ولا ينبغي للمسلم أن يلبس ثياباً متسخة أو مرقعة وهو يجد من المال والخير الكثير،

بل ينبغي أن نظهر نعمة الله علينا شكراً له وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على الاهتمام بالمظهر الحسن :

(أتانا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - زائرا ، فرأى رجلا شعثا قد تفرق شعره ، فقال : أما كان يجد هذا ما يسكن به رأسه ؟ ! ،

ورأى رجلا عليه ثياب وسخة ، فقال : أما كان يجد هذا ما يغسل به ثوبه ؟ ! . )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح -الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح

 

وجاء في هذا الحديث أيضاً

( أتيت النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم – في ثوب دون فقال : ألك مال ؟ قال : نعم قال : من أي مال ؟

قال : قد آتاني الله من الإبل والغنم والخيل والرقيق قال : فإذا آتاك الله مالا فلير أثر نعمة الله عليك وكرامته .)

خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم -الراوي: مالك بن نضلة الجشمي المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند

 

8 - الحذر من الإسراف والمبالغة في اللباس فقد نهانا الله عزّ وجلّ عن ذلك فقال :

{يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} [سورة الأعراف31]

والإسراف كما يكون في الأكل والشرب يكون كذلك في اللباس قال رسول صلى الله عليه وسلّم :

(كلوا واشربوا والبسوا في غير إسراف ولا مخيلة )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: - المحدث: الصنعاني - المصدر: سبل السلام

 

 

9 - تحريم تشبه الرجال بالنساء، وتشبه النساء بالرجال إذ فيه وعيد شديد وقد لعن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فاعله والتشبه يكون في اللباس أيضاً،

روى ابن عباس رضي الله عنهما :

( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء ، والمتشبهات من النساء بالرجال .)

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] - الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

10 - تحريم لباس الشهرة، فكثيرٌ من الناس يسعى -وخصوصاً النساء- إلى ارتداء الملابس النفيسة بُغية أن يرفع الناس أبصارهم إليه، فيشتهر بينهم،

وعلى المسلم أن يبتعد عن اللباس الذي يميزه عن غيره من الناس، لأن هذا التميز قد يؤدي به إلى العجب، والتكبر، والخيلاء.

عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح- الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد

 

وقد قال ابن الأثير في معنى الشهرة : " ظهور الشيء، والمراد أن ثوبه يشتهر به بين الناس لمخالفة لونه لألوان ثيابهم، فيرفع الناس إليه أبصارهم،

ويختال عليهم بالعجب والتكبر."

وقال ابن تيمية في الفتاوى:" وتكره الشهرة من الثياب وهو المترفع الخارج عن العادة، والمتخفض الخارج عن العادة،

فإن السلف كانوا يكرهون الشهرتين المترفع والمتخفض"

 

11 - تحريم جر الثوب خيلاء -أي تكبراً- فقد توعد الله من جر ثوبه تكبراً وترفعاً أن لا ينظر إليه يوم القيامة .

روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

( لا ينظر الله يوم القيامة إلى من جر إزاره بطرا )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وذكر أهل العلم أن صفة الكبر من صفات الله -عز وجل- فمن تكبر فإنه ينازع الله في صفة من صفاته، يقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربّ العزّة :

(يقول الله عز وجل العز إزاري والكبرياء ردائي فمن نازعني شيئا منهما عذبته)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو سعيد الخدري و أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب .

 

لكن الرسول صلّى الله عليه وسلّم فرّق بين الاهتمام بالمنظرالحسن وبين الكبر فقد جاء في حديثه :

( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، ولا يدخل النار - يعني - من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان ،

قال : فقال له رجل : إنه يعجبني أن يكون ثوبي حسنا ، ونعلي حسنة ؟ ! قال : إن الله يحب الجمال ، ولكن الكبر : من بطر الحق وغمص الناس )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

12 - تحريم الذهب والحرير على الرجال ،(عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :إن نبي الله صلى الله عليه وسلم

أخذ حريرا فجعله في يمينه ، وأخذ ذهبا فجعله في شماله ، ثم قال : إن هذين حرام على ذكور أمتي )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

13 - استحباب لباس الأبيض على غيره للرجال ، لقوله صلّى الله عليه وسلّم :

(البسوا البياض فإنها أطهر وأطيب ، وكفنوا فيها موتاكم )

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح-الراوي: سمرة بن جندب المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه لبس الثوب الأخضر واعتم بالعمامة السوداء وكذلك روى البراء بن عازب رضي الله تعالى عنه :

(كان النبي صلى الله عليه وسلم مربوعا ، وقد رأيته في حلة حمراء ، ما رأيت شيئا أحسن منه . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

14 - أن لا يطيل المسلم ثوبه أو سرواله إلى أن يتجاوز كعبيه لقول الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(إزرة المسلم إلى نصف الساق ولا حرج ولا جناح فيما بينه وبين الكعبين ، ما كان أسفل من الكعبين فهو في النار... )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح-الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن مفلح - المصدر: الآداب الشرعية

 

أمّا المرأة المسلمة فتطيل لباسها إلى أن يستر قدميها، عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله تعالى عنها :

(أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم حين ذكر الإزار فالمرأة يا رسول الله ؟ قال : ترخي شبرا .

قالت أم سلمة : إذا ينكشف عنها ، قال : فذراعا لا تزيد عليه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أم سلمة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

قال ابن عثيمين رحمه الله : "فإن ستر قدمي المرأة أمرٌ مشروع بل واجب عند كثير من أهل العلم، فالذي ينبغي للمرأة أن تستر قدميها إما بثوبٍ ضافٍ عليها وإما بلباس شراب أو كنادر أو شبهها .. " فتاوى الشيخ ابن عثيمين

 

15 - أن لا يشتمل الصمّاء ، والصمّاء : هي أن يلف الثوب على جسمه ، ولا يترك مخرجاً منه ليديه ، روى جابر رضي الله عنه :

(أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يأكل الرجل بشماله ، أو يمشي في نعل واحدة . وأن يشتمل الصماء ..... )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

قال ابن قتيبة:" سميت صماء لأنه يسد المنافذ كلها فيصير كالصخرة الصماء التي ليس فيها خرق، وقال الفقهاء هو أن

يلتحف بالثوب ثم يرفعه من أحد، جانبيه فيضعه على منكبيه فيصير فرجه باديا، قال النووي فعلى تفسير أهل اللغة

يكون مكروها لئلا تعرض له حاجة فيتعسر عليه إخراج يده فيلحقه الضرر، وعلى تفسير الفقهاء يحرم لأجل انكشاف العورة. "

 

16 - إذا انتعل المرء حذائه بدأ باليمين ، وإذا نزع بدأ بالشمال لقوله صلى الله عليه وسلّم :

( إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمين ، وإذا نزع فليبدأ بالشمال ، لتكن اليمنى أولهما تنعل وآخرهما تنزع )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

ولا يمشي المرء في نعل واحد لقوله صلّى الله عليه وسلّم :

( لا يمشي أحدكم في النعل الواحدة ، لينتعلها جميعا ، أو ليخلعهما جميعا )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

17 - النهي عن التشبه بالكفار في اللباس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهو منهم )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن حبان - المصدر: بلوغ المرام

قال ابن تيمية : " وهذا الحديث أقل أحواله أن يقتضي تحريم التشبه بهم "

فأعمال الكفار والمشركين مبناها على الضلال والفساد والانحراف، في العقائد، والعبادات، والعادات،

والسلوك والأخلاق، و لذا نهي المسلم عن التشبه بهم في أفعالهم حتى لا يجني مصيرهم.

وكذلك التقليد جسر الضعف والهوان، والمتابع ضعيف ذليل، يشعر دائماً بالصغار والانهزامية أمام من يقلده،

ولذلك كان التشبه بالكفار مورث للسوء والضرر.

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتليحفظه الله ورعاه : [ آداب اللباس]

للوصول إلى صفحة المحاضرة ، اضغطي هنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ عائض القرني حفظه الله ورعاه : [ هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في اللباس ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب العلم وطالبه

 

 

آيات في فضل طلب العلم :

 

قال الله تعالى : { قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ } [الزمر: 9]

وقال الله تعالى : { وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمً } [ طه : 114]

وقال الله تعالى : { إِنَّمَا يَخْشَى اللهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ} [فاطر: 28]

وقال الله تعالى : { يَرْفَعِ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} [المجادلة: 11]

 

أحاديث في فضل طلب العلم :

 

وقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين .. )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: معاوية بن أبي سفيان المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وقال صلى الله عليه وسلّم : (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة )

خلاصة حكم المحدث:صحيح الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

وقال صلى الله عليه وسلّم : (من خرج في طلب العلم ، فهو في سبيل الله حتى يرجع)

خلاصة حكم المحدث: حسن لغيره-الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

وقال صلى الله عليه وسلم :(لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله مالا فسلطه على هلكته في الحق ، وآخر آتاه الله حكمة ،

فهو يقضي بها ويعلمها )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

 

وقال صلى الله عليه وسلّم : (طلب العلم فريضة على كل مسلم )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

post-33797-1265190831.gif

 

ما المقصود بمجلس العلم :

 

هو المكان الذي يُتلقى فيه العلم , وأشرف مكان يُتلقى فيه العلم هو المسجد .

 

فضل مجلس العلم :

 

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

(لا يقعد قوم يذكرون الله عز وجل إلا حفتهم الملائكة ، وغشيتهم الرحمة ، ونزلت عليهم السكينة ، وذكرهم الله فيمن عنده )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو سعيد الخدري و أبو هريرة- المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

نستخلص من هذا الحديث أربع خصال أكرم الله عزّ وجلّ بها طلاّب العلم :

الخصلة الأولى : أن الملائكة تحفّهم

الخصلة الثانية : تغشاهم الرحمة

الخصلة الثالثة : تنزل عليهم السكينة

الخصلة الرابعة : يذكرهم الله عزّ وجلّ فيمن عنده

 

وقال صلّى الله عليه وسلّم : ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قالوا وما رياض الجنة قال حلق الذكر)

خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] الراوي: أنس بن مالك -المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب

 

 

كان العلماء قديماً يحترمون مجلس العلم ويجلّونه وكان السلف -رحمهم الله تعالى- من الطلاّب والدّارسين يحرصون على

إحترام مجلس العلم وتوقيره ولعلّنا نذكر هذه القصّة الجميلة في جدّية وحرص طالب العلم على احترام مجلس العلم ..

 

عن أحمد بن خالد قال : " بلغنا أن يحيى بن يحيى الليثي كان عند مالك بن أنس رحمه الله ، فمرّ على باب مالك الفيل ،

فخرج كل من كان في مجلسه لرؤية الفيل سوى يحيى بن يحيى فلم يقم ، فأعجب به مالك وسأله : من أنت ؟ وأين بلدك ؟

ثم لم يزل بعد مكرماً له " وقيل أن الإمام مالك قال له أنت عاقل الاندلس .

 

فهنا نقول أنّه استطاع أن يمسك بأهوائه ولم تسول له نفسه كما يفعل بعض الطلاب من حب الاستطلاع فأمسك نفسه

وجلس في مجلس العلم بين يدي شيخه الإمام مالك في مسجد الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولم يقم ليرى الفيل

مع أن الفيل ليس بأرض قومه وأول مرة يأتي، لكنه قصر نفسه على حب العلم وتوقير مجلس العلم .

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب مجلس العلم وطالبه :

 

1- أن يحرص الطالب على الحضور إلى مجلس العلم مُبكراً قبل الشيخ أو الأستاذ لكي يتيسر له مقابلة الشيخ في الجلوس

والقرب منه فيستفيد أكثر، وقد كان الصحابة يحضرون إلى مجلس العلم قبل النبي صلى الله عليه وسلم

ليكونوا متهيئين مستعدين لسماع العلم والتفقه به .

 

2- البدء بالسّلام والإستئذان عند دخول مجلس العلم، وهذا أرشدنا إليه النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال:

(إذا أتى أحدكم المجلس فليسلم فإن بدا له أن يقعد فليسلم إذا قام فليست الأولى بأوجب من الآخرة)

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد

 

3- قرع الباب عند الإستئذان لدخول مجلس العلم -إذا كان في فصول دراسية - قرعًا خفيفًا لا يزعج أحد .

 

4- تقديم الأكبر سِنّاً في الدخول إلى مجلس العلم وإن كانوا سواء فنقدّم من كان على اليمين ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : (البركة مع أكابركم)

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

 

6- أن يحرص على عدم التفرق في جلوسه في مجلس العلم وكذلك يحرص على الجلوس في الفرجة أما إذا كانت المقاعد مرقمة أو مرتبة فيلتزم بالنظام

لئلا يكون هناك إخلال بالترتيب.

 

7- أن يجلس إذا جاء متأخراً عند انتهاء المجلس ولا يزاحم أحد من طلاب مجلس العلم فيه لان هذا منهي عنه ،

ففي حديث ابن عمر -رضي الله عنهما أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:

(لا يقيمن أحدكم الرجل من مجلسه ، ثم يجلس فيه)

خلاصة الدرجة: صحيح-الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

8- عدم الجلوس بين اثنين إلا بإذنهما ، فقد جاء في الحديث عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(لا يحل للرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما )

خلاصة الدرجة: حسن صحيح-الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

 

9- على الجالسين أن يفسحوا للداخل عليهم ، جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم :

( لا يقيم الرجل الرجل من مجلسه ولكن افسحوا يفسح الله لكم )

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد

 

10- من فسح له في المجلس أن يجلس فيه لأن تلك كرامة ومودة له من أخوه وقد جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم :

( إذا أخذ القوم مجالسهم فإن دعا أحد أخاه فأوسع له فليأته فإنما هي كرامة أكرمه بها أخوه فإن لم يوسع له فلينظر إلى أوسع مكان يجده فيجلس فيه)

خلاصة الدرجة: رجاله ثقات الراوي: - المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء

 

11- عدم الجلوس مكان الغير قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(الرجل أحق بمجلسه ، فإذا خرج لحاجته ثم رجع ؛ فهو أحق بمجلسه)

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: وهب بن حذيفة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

 

12- الجلوس في مجلس العلم جلسة احترام ووقار لا يكثر فيها من التنحنح و الحركة ولا يكثر من الالتفات أو العبث بالأشياء ،

لأن هذا يشوشه ويشغله عن الاستفادة المرجوّة من حضوره .

 

13- عدم الكلام ورفع الصوت بحضور الشيخ أوالأستاذ وقدر روي كثيراً عن أدب الصحابة ؤضوان الله عليهم عند اجتماعهم بمعلمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم

وقد جاء في الحديث : ( كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم كأنما على رؤوسنا الطير ما يتكلم منا متكلم ... )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أسامة بن شريك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

14- عدم التناجي في مجلس العلم والأصل في سلوك طالب العلم الإنصات والاستماع لمعلمه وقد نُهي عن التناجي في كل الأحوال :

( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتناجى اثنان دون الثالث )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

15- توقير الشيخ والأستاذ واحترامهما ومعرفة حقوقهما علينا ، قال رسول الله صلىّ الله عليه وسلّم : (ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه)

خلاصة الدرجة: إسناده حسن -الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد

 

 

16- كتابة العلم وتدوينه كي تثبت المعلومة في المرجع الذي دوّنها فيه فلا تختلط عليه المعلومة بعد زمن ولا يتردد فيها بنسيان أو غيره .

وقد قيل في هذا الباب :

العلم صيد والكتابة قيده ــــ قيد صيودك بالحبال الواثقة.

وعليه أن يراعي آداب الكتابة بأن يكتب الدرس كاملاً و بخط واضح مقروء وكذلك أن تكون الكتابة مفصّلة ومن ثمّ يقوم الأستاذ أو الشيخ بمراجعة ما كُتب حتى

يتحرى الصحّة فيما كتب الطالب ويُجنّبه التقوّل عليه، ويحافظ على هذه المدوّنات والكتب من الإهانة والتلف فهي مرجعه الثمين في مسيرة علمه الشرعي .

 

17 - الإهـتـمـام بالـنظـافـة الشخصية وتجنب الروائح الكريهة من أكل الثوم أو البصل وما يُشابهما قبل حضور الدرس : يقول ابن جماعة رحمه الله :"إذا عزم على مجلس التدريس تطهر من الحدث والخبث وتنظف وتطيب ولبس من أحسن ثيابه اللائقة به بين أهل زمانه قاصدًا بذلك تعظيم العلم وتبجيل الشريعة" .

 

18 - من شروط طلب العلم وتلقيه الجمع بين الحفظ والفهم وكذلك الحرص على مراجعة الحفظ والذي ينبغي حقيقة أن يحرص الإنسان أيضاً على مراجعة الحفظ، يقول صلى الله عليه وسلّم :

(نضر الله امرءا سمع منا حديثا فحفظه حتى يبلغه غيره .... )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

وأهم نقطة في الإعانة على الحفظ هي توفيق الله عز وجل ولنعلم أن العلم مربوط بالله عز وجل ويتقواه جلّ في علاه يقول تعالى :

{وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ} [البقرة: 282]

 

19- فضل السؤال وأدبه ، قال الله تعالى: { فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنْتُم لاَ تَعْلَمُونَ} [النحل: 43]،

وينبغي أن نحرص على التأدب بآداب السؤال ، كالاستئذان قبله والتلطّف في أسلوبه وكذلك لا ينبغي الحياء في السؤال

يقول مجاهد: " لا ينال العلم مستحٍ ولا متكبر"،

وتقول عاشئة رضي الله تعالى عنها : "نعم النساء نساء الأنصار ! لم يكن يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين"

و ينبغي لنا أن نحرص كل الحرص على عدم إزعاج الأستاذ بأسئلة خارج الموضوع أو أسئلة يُرى أنها من الألغاز ،

وغير هذا من آداب السؤال ..

قيل : "حسن المسألة نصف العلم" ، وقيل أيضاً: "العلم خزانة مفتاحها المسالة" .

 

20- ينبغي أن نختم مجالسنا بكفارة المجلس لأننا لا نسلم من اللغط وقال النبي -صلى الله عليه وسلم :

( من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك إلا غفر له

ما كان في مجلسه ذلك )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتليحفظه الله ورعاه : [ آداب مجلس العلم]

للوصول إلى صفحة المحاضرة ، اضغطي هنا ..

[ آداب طالب العلم]

للوصول إلى صفحة المحاضرة ، اضغطي هنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ مسعد أنور حفظه الله ورعاه : [ آداب طلب العلم ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب الدعــــــــــاء

 

قال تعالى : {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [غافر60 ]

 

وقال تعالى : {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ} [النمل 62 ]

وقال تعالى : {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} [الأعراف 55 ]

 

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : (لا يرد القضاء إلا الدعاء ، و لا يزيد في العمر إلا البر )

خلاصة حكم المحدث: حسن-الراوي: سلمان الفارسي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

إن الدعاء عبادة عظيمة ، بل قال النبي صلى الله عليه وسلّم : ( الدعاء هو العبادة ثم قرأ {وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين } )

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح-راوي: النعمان بن بشير المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

وهو سلاح فتّاك في وجه المصاعب والمتاعب ... وله فضل عظيم فمن أعظم ما يجلب الدعاء إلى الداعي أنه سبب في تحقيق التوحيد الذي به نجاة العبد وفلاحه ،

لأن الداعي الذي صرف دعاءه وسؤاله لله دون غيره وأخلص له فيه ، قد حقق جانباً من جوانب التوحيد وهو أن الدعاء عادة لله وحده لا تصرف إلا له

ومن فضل الدعاء على الداعي ، ذوق حلاوة مناجاة الله ، والتذلل بين يديه . فإن في الانكسار بين يدي الرب ومناداته ودعاءه لذة لا توصف .

قال ابن القيم :" قال بعض العارفين : إنه لتكون لي حاجة إلى الله ، فأسأله إياها ، فيفتح علي من مناجاته ومعرفته ،

والتذلل له ، والتملق بين يديه : ما أحب أن يؤخر عني قضاءها وتدوم لي تلك الحال . "

ومن فضل الدعاء أنه يرد القدر والقضاء لما ثبت في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال :

( لا يرد القضاء إلا الدعاء ، ولا يزيد في العمر إلا البر )

خلاصة حكم المحدث: حسن-الراوي: سلمان المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

. والمعنى أن الدعاء كان سبباً في رد القضاء ، فالمريض قد يدعو ربه فيشفى بسبب دعائه . وعند النظر والتأمل نجد أن الأمر يعود لقضاء الله وقدره ،

فهو سبحانه ، الذي قدر أن فلاناً من الناس يمرض ، ثم ألهمه ووفقه وقدر أنه يدعوه لرفع البلاء والضر عنه ، ثم شفاه . فعاد الأمر لقضاء الله أولاً وأخراً ،

وكانت صورته ظاهراً أن الدعاء رد القضاء .

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب الدعـــاء :

 

 

1- الإخلاص لله تعالى في الدعاء له وحده لا شريك ..

 

2- استحباب استقبال القبلة عند الدعاء ، روى ابن مسعود عن النبي صلّى الله عليه وسلّم :

(استقبل النبي صلى الله عليه وسلم الكعبة ، فدعا على نفر من قريش : على شيبة بن ربيعة ، وعتبة بن ربيعة ،

والوليد بن عتبة ، وأبي جهل بن هشام فأشهد بالله ، لقد رأيتهم صرعى ، قد غيرتهم الشمس ، وكان يوما حارا . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

3- استحباب رفع الأيدي عند الدعاء ، فقد جاء ذلك عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم في الحديث الذي يرويه عمر بن الخطاب وعبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنهما :

( .. فاستقبل نبي الله صلى الله عليه وسلم القبلة . ثم مد يديه فجعل يهتف بربه ... )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عبدالله بن عباس و عمر بن الخطاب المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

( .. فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه حتى رؤي بياض إبطيه يدعو لعثمان دعاء ما سمعته دعا لأحد قبله .. )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح-الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: السيوطي - المصدر: الخصائص الكبرى

 

4- استحباب افتتاح الدعاء بالثناء على الله وحمده وتمجيده ثم الصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلّم وختمه بهما

فهذا من الأسباب العظيمة التي تستوجب قبول دعاء الداعي . قال النووي : "أجمع العلماء على استحباب ابتداء الدعاء بالحمد لله تعالى والثناء عليه ،

ثم الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكذلك تختم الدعاء بهما . "

رُوي عن الرسول صلى الله عليه وسلّم :

( بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد إذ دخل رجل فصلى فقال اللهم اغفر لي وارحمني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

عجلت أيها المصلي إذا صليت فقعدت فاحمد الله بما هو أهله وصل علي ثم ادعه قال ثم صلى رجل آخر بعد ذلك فحمد الله وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم

فقال النبي صلى الله عليه وسلم أيها المصلي ادع تجب )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: فضالة بن عبيد الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

وروى ابن مسعود رضي الله تعالى عنه :

(كنت أصلي والنبي صلى الله عليه وسلم ، وأبو بكر ، وعمر معه ، فلما جلست بدأت بالثناء على الله ،

ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم دعوت لنفسي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( سل تعطه . سل تعطه ) )

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

 

5- أن يخفض الداعي صوته بأن يكون بين المخافتة و الجهر، قال تعالى :

{ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} ا[لأعراف 55 ] .

وفي إخفاء الدعاء أدب وإخلاص بالغان ، يقربان من إجابة دعاء الداعي ، قال الحسن :

"بين دعوة السر ودعوة العلانية سبعون ضعفاً ولقد كان المسلمون يجتهدون في الدعاء وما يُسمع لهم صوت أي: ما كانت إلا همساً بينهم وبين ربهم عز وجل

وذلك أنَّ الله عز وجل يقول : {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً} [ الأعراف 55]، وأنه ذكر عبداً صالحاً

ورضي بفعله فقال: {إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا} [ مريم3] ."

 

6- العزم في الدعاء ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم :

( إذا دعوتم الله فاعزموا في الدعاء ، ولا يقولن أحدكم : إن شئت فأعطني ، فإن الله لا مستكره له )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

7- التوسل بالأعمال الصالحة عند الدعاء من أسباب إجابته ، ونستدل بهذا من قصة الثلاثة نفر الذين انطبقت عليهم الصخرة في الغار :

(بينما ثلاثة نفر يتمشون أخذهم المطر . فأووا إلى غار في جبل . فانحطت على فم غارهم صخرة من الجبل . فانطبقت عليهم .

فقال بعضهم لبعض : انظروا أعمال عملتموها صالحة لله ، فادعوا الله تعالى بها ، لعل الله يفرجها عنكم . فقال أحدهم : اللهم ! إنه كان لي والدان شيخان كبيران .

وامرأتي . ولي صبية صغار أرعى عليهم . فإذا أرحت عليهم ، حلبت فبدأت بوالدي فسقيتهما قبل بني . وأنه نأى بي ذات يوم الشجر .

فلم آت حتى أمسيت فوجدتهما قد ناما . فحلبت كما كنت أحلب . فجئت بالحلاب . فقمت عند رؤوسهما . أكره أن أوقظهما من نومهما .

وأكره أن أسقي الصبية قبلهما . والصبية يتضاغون عند قدمي . فلم يزل ذلك دأبي ودأبهم حتى طلع الفجر .

فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك ، فافرج لنا منه فرجة ، نرى منه السماء . ففرج الله منه فرجة . فرأوا منها السماء .

وقال الآخر : اللهم ! إنه كان لي ابنة عم أحببتها كأشد ما يحب الرجال من النساء . وطلبت إليها نفسها . فأبت حتى آتيها بمائة دينار .

فتعبت حتى جمعت مائة دينار . فجئتها بها . فلما وقعت بين رجليها . قالت يا عبدالله ! اتق الله . ولا تفتح الخاتم إلا بحقه . فقمت عنها .

فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك ، فافرج لنا منها فرجة . ففرج لهم . وقال الآخر : اللهم ! إني كنت استأجرت أجيرا بفرق أرز .

فلما قضى عمله قال : أعطني حقي . فعرضت عليه فرقه فرغب عنه . فلم أزل أزرعه حتى جمعت منه بقرا ورعائها .

فجاءني فقال : اتق الله ولا تظلمني حقي . فقلت : اذهب إلى تلك البقر ورعائها . فخذها .

فقال : اتق الله ولا تستهزئ بي فقلت : إني لا أستهزئ بك . خذ ذلك البقر ورعائها . فأخذه فذهب به .

فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك ، فافرج لنا ما بقي . ففرج الله ما بقي ............ )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

8- استحباب تكرير الدعاء والإلحاح فيه وقد جاء في هذا الحديث :

(قدم الطفيل بن عمرو الدوسي على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله

إن دوسا قد عصت وأبت فادع الله عليها فاستقبل القبلة ورفع يديه وقال اللهم اهد دوسا وائت بهم ثلاثا )

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن عساكر - المصدر: معجم الشيوخ

 

9- تحريم الاعتداء في الدعاء ،( [ عن ] عبد الله بن مغفل أنه سمع ابنه يقول :

اللهم إني أسألك القصر الأبيض عن يمين الجنة إذا دخلتها ،فقال : يا بني سل الله الجنة وتعوذ به من النار فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول : إنه سيكون في هذه الأمة قوم يعتدون في الطهور والدعاء )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عبدالله بن مغفل المزني المحدث: ابن الملقن - المصدر: البدر المنير

 

10- حضور القلب من أسباب قبول الدعاء، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه)

خلاصة حكم المحدث: حسن-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

11- استحباب الإتيان بجوامع الدعاء :

وأجمع الدعاء ما كان في القرآن والسنة ، فالقرآن كلام الله ، أشرف كلام وأعلاه ، والسنة وحي أوحى الله به إلى نبيه ، فنبينا صلى الله عليه وسلم

قد أوتي جوامع الكلم . ولا نشك أن من دعا بما ورد في القرآن والسنة يكون أقرب إلى الإجابة ممن دعا بغير الكتاب والسنة .

والأدعية القرآنية والنبوية كثيرة جداً يصعب حصرها

ولكن نذكر بعضها لنرى كيف جمعت كل خير ، واستعاذت من كل شر . منها : قوله تعالى :

{ ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار } [البقرة201]

وقوله :{ ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما } [الفرقان 74 ]

وقوله : {ربنا ظلمنا أنفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين } [ الأعراف74]

وكقوله صلى الله عليه وسلّم : ( .. يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة

وكقوله في حديث أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه:

( أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : علمني الدعاء أدعو به في صلاتي . قال : قل : اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ،

ولا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لي مغفرة من عندك ، وارحمني ، إنك أنت الغفور الرحيم . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: أبو بكر الصديق المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

والأمثلة على ذلك كثيرة .

 

 

12- استحباب تقدم الأعمال الصالحة بين يدي الدعاء :

كالصلاة والزكاة والصدقة والصلة ونحوها من القرب التي تجلب محبة الله للعبد وتقربه منها ، فمحبة الله للعبد تعني رضاه عنه وتأييده ونصره واستجابة دعائه .

وغضب الله على العبد تعني رد دعائه وخذلانه والسخط عليه . فإذا صلى العبد ثم دعا ، أو صام ثم دعا ، أو وصل أرحامه ثم دعا ،

كان ذلك أقرب لاستجابة دعائه وقبوله منه والله تعالى أعلم .

 

13- كراهية السجع في الدعاء فلا ينبغي التكلف في الدعاء ، ولا السجع فيه ، وما كان من السجع في دعاء النبي صلى الله عليه وسلم،

فهو محمول على السجع غير المتكلف ، قال ابن حجر : ولا يرد على ذلك ما وقع في الأحاديث الصحيحة لأن ذلك كان يصدر من غير قصد إليه ولأجل هذا يجيء في غاية الانسجام كقوله صلى الله عليه وسلم في الجهاد : (اللهم منزل الكتاب ، ومجري السحاب ، وهازم الأحزاب )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: عبدالله بن أبي أوفى المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

وفي حديث ابن عباس لعكرمة رضي الله تعالى عنهما : فانظر السجع من الدعاء فاجتنبه ، فإني عهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه لا يفعلون إلا ذلك .

يعني : لا يفعلون إلا ذلك الاجتناب .

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

14- استحباب ختم الدعاء بما يناسب طلب الداعي وذلك أبلغ في الدعاء واجمع له ،كقوله تعالى :

{ ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب } [آل عمران8] .

فلما كان سؤال الداعي أن يهب الله له من لدنه رحمة ، ناسب أن يختم الدعاء بوصف المولى بأنه هو الوهاب. .

فيستحب له أن يختم الدعاء بما يناسب الطلب ، فإن سأل الولد فيختم دعاءه – مثلاً – بأن الله هو الوهاب الرازق ،

وإن سأل غفران الذنوب فليختم دعاءه بأنه هو الغفور الرحيم ، وإن سأل المال فليختم دعاءه بأنه هو الرازق الجواد الكريم ،وهكذا ..

 

 

15- الإكثار من نوافل العبادات بعد الفرائض من أسباب إجابة الدعاء ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم فيما يرويه عن ربه عزّ وجل :

( إن الله تعالى قال : من عادى لي وليا,فقد آذنته بالحرب,وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه,

وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه,فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به,وبصره الذي يبصر به,ويده التي

يبطش بها ورجله التي يمشي بها ,وإن سألني لأعطينه,وإن استعاذني لأعيذنه,وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي

عن قبض نفس المؤمن,يكره الموت وأنا أكره مساءته . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

16- بر الوالدين من أسباب إجابة الدعاء :

بر الوالدين من الأسباب العظيمة التي بها يستجاب الدعاء ، وهو من أعظم الأعمال الصالحة التي يفعلها المسلم ، وقد تضافرت نصوص الكتاب والسنة

على بيان فضله وآثاره الحميدة . ولذا كان البار بوالديه أو أحدهما موفقاً للخير دائماً ، محبوباً عند الناس لما وضع الله في قلوب العباد من محبته

وهو مع ذلك قريب جداً من تحقق إجابة دعائه . روى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه :

( قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ، ثم من قرن .

كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم . له والدة هو بها بر . لو أقسم على الله لأبره . فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل )

خلاصة حكم المحدث: صحيح- الراوي: أسير بن جابر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

17- استحباب الدعاء عند صياح الديك : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(إذا سمعتم صياح الديكة فاسألوا الله من فضله ، فإنها رأت ملكا ، وإذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان ، فإنه رأى شيطانا . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

18- الدعاء بعد التشهد الأخير في الصلاة وقبل السلام من أسباب قبول الدعاء وإجابته :

ففي حديث عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم علمهم التشهد في الصلاة ثم قال في آخره :

( ثم ليتخير أحدكم من الدعاء أعجبه إليه فيدعو به )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

وبما أنّه حث النبي صلى الله عليه وسلم أمته على الدعاء في هذا الموطن ، يدلنا على أنه موطن فاضل ينبغي اغتنامه والحرص على الدعاء عنده .

فائدة ، قال النووي رحمه الله تعالى :

" اعلم أنّ هذا الدعاء مستحَبّ ليس بواجب ، ويُستحَبّ تطويله إلا أنْ يكون إماماً ، وله أنْ يدعو بما شاء مِن أمور الآخرة والدنيا ،

وله أنْ يدعو بالدعوات المأثورة وله أنْ يدعو بدعوات يخترعها ، والمأثورة أفضل "

 

19- من موانع إجابة الدعاء أكل المال الحرام ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( أيها الناس ! إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا . وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين . فقال :

{ يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم } . [ 23 / المؤمنون / الآية 51 ] وقال :

{ يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم } [ 2 / البقرة / الآية 172 ] . ثم ذكر الرجل يطيل السفر . أشعث أغبر .

يمد يديه إلى السماء . يا رب ! يا رب ! ومطعمه حرام ، ومشربه حرام ، وملبسه حرام ، وغذي بالحرام . فأنى يستجاب لذلك ؟ )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

20- من موانع إجابة الدعاء ،، الدعاء بإثم أو قطيعة رحم ، أو تعجل الإجابة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم :

(لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم . ما لم يستعجل . قيل : يا رسول الله ! ما الاستعجال ؟ قال يقول : قد دعوت ،

وقد دعوت ، فلم أر يستجيب لي . فيستحسر عند ذلك ، ويدع الدعاء )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

21- مواطن إجابة الدعاء : استمعي لهذا الدرس القيم وتعرفي من خلاله على مواطن إجابة الدعاء ..

اثنان وثلاثون وقت من أوقات إجابة الدعاء بالأدلة للشيخ محمد حسين يعقوب حفظه الله ورعاه

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ سلمان بن فهد العودة حفظه الله ورعاه : [آداب الدعاء]

للوصول إلى صفحة المحاضرة ، اضغطي هنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ عائض القرني حفظه الله ورعاه : [ الدعاء هو العبادة

]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب الضّيــــافة

 

المسلم يؤمن بواجب إكرام الضيف ، ويُقدّره قدره المطلوب ، وذلك لقول الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه)

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

وقوله صلى الله عليه وسلّم : ( ..... من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فليكرم ضيفه جائزته ، قالوا : وما جائزته ؟ يا رسول الله !

قال : يومه وليلته ، والضيافة ثلاثة أيام ، فما كان وراء ذلك فهو صدقة عليه .... )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو شريح العدوي الخزاعي الكعبي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

ولهذا كان المسلم يلتزم في شؤون الضيافة بآداب هدانا إليها رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب الضيافة :

 

أ - في الدعوة إليها ، وهي :

 

1- أن يدعو لضيافته الأتقياء دون الفساق والفجرة لقول النبي صلّى الله عليه وسلّم :

(لا تصاحب إلا مؤمنا ، ولا يأكل طعامك إلا تقي )

خلاصة حكم المحدث: حسن-الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

2- أن لا يخص بضيافته الأغنياء دون الفقراء لقول الرسول صلى الله عليه وسلّم :

( شر الطعام طعام الوليمة ، يدعى لها الأغنياء ويترك الفقراء ... )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

3- أن لا يقصد بضيافته التفاخر والمباهاة بل يقصد الاستنان بسنة النبي صلّى الله عليه وسلّم والأنبياء من قبله

كابراهيم عليه السلام والذي كان يلقّب بأبي الضيفان ، كما ينوي بها إدخال السرور على المؤمنين، وإشاعة الغبطة في قلوب الإخوان .

 

4- أن لا يدعو إليها من يعلم أنّه يشق عليه الحضور ، أو أنه يتأذى ببعض الإخوان الحاضرين تجنباً لأذية المؤمن المحرّمة .

 

ب - في آداب إجابتها ، وهي :

 

1- أن يُجيب الدعوة ولا يتأخر عنها من عذر كأن يخشى ضرراً في دينه أو بدنه لقول الرسول عليه الصلاة والسلام : ( من دعي فليجب )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

وقوله صلى الله عليه وسلّم : ( لو دعيت إلى ذراع ، أو كراع ، لأجبت ، ولو أهدي إلي ذراع أو كراع لقبلت )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

2- أن لا يُميّز في الإجابة بين الفقير والغني ، لأن في عدم إجابة الفقير كسراً لخاطره ، كما أن في ذلك نوعاً من التكبر ، والكبر ممقوت ،

مما يروى في إجابة دعوة الفقراء أن الحسن بن علي رضي الله عنهما مرّ بمساكين وقد نشروا كسرا على الأرض وهم يأكلون ، فقالوا له :

هلم إلى الغداء يا ابن رسول الله صلى الله عليه وسلّم ، فقال : نعم ، إن الله لا يحب المتكبرين ، ونزل من على بغلته وأكل معهم .

 

3- أن لا يفرق في الإجابة بين بعيد المسافة وقريبها ، وإن وجّهت إليه دعوتان أجاب السابقة منهما واعتذر للآخر .

 

4 - أن لا يتاخر من أجل صومه بل يحضر ، فإن كان صاحبه يسر بأكله أفطر ، لأن إدخال السرور على قلب المؤمن من القُرَب ،

وإلا دعا لهم بخير لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إذا دعي أحدكم فليجب . فإن كان صائما فليصل ، وإن كان مفطرا فليطعم )

خلاصة حكم المحدث: صحيح الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

5- أن ينوي بإجابته إكرام أخيه المسلم ليُثاب عليه لحديث : (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى )

خلاصة حكم المحدث: صحيح الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى

إذ بالنية الصالحة ينقلب المباح طاعة يؤجر عليها المؤمن .

 

ج - في آداب حضورها ، وهي :

 

1- أن لا يُطيل الانتظار عليهم فيُقلقهم ، وأن لا يُعجّل المجيئ فيفاجئهم قبل الاستعداد لما في ذلك من أذيتهم .

 

2- إذا دخل فلا يتصدر المجلس ، بل يتواضع في المجلس ، وإذا أشار إليه صاحب المحل بالجلوس في مكان جلس فيه ولا يفارقه .

 

3- أن يعجّل بتقديم الطعام للضيف ، لأن في تعجيله إكراما له ، وقد أمر الشارع بإكرامه : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه)

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

4- أن لا يُبادر إلى رفع الطعام قبل أن تُرفع الأيدي عنه ، ويتمّ فراغ الجميع من الأكل .

 

5- أن يقدّم لضيفه قدر الكفاية ، إذ التقليل نقص في المروءة ، والزيادة تصنّع ومراءاة وكِلا الأمرين مذموم .

 

6- إذا نزل ضيفاً على أحد فلا يزيدن على ثلاثة أيام إلا أن يُلح عليه مُضيفه في الإقامة أكثر ، وإذا انصرف استأذن لانصرافه .

 

7- أن يشيع الضيف بالخروج معه إلى خارج المنزل ، لعمل السلف الصالح ذلك ، ولأنه داخل تحت إكرام الضيف المأمو به شرعاً .

 

8- أن ينصرف الضيف طيب النفس ، وإن جرى في حقّه تقصير مّا ، لأن ذلك من حُسن الخلق الذي يُدركُ به العبد درجة الصائم القائم .

 

9- أن يكون للمسلم ثلاثة فُرش : أحدهما له ، وثانيهما لأهله ، والثالث للضيف والزيادة على الثلاثة منهيّ عنها لقول الرسول صلى الله عليه وسلّم :

( فراش للرجل ، وفراش للمرأة ، وفراش للضيف ، والرابع للشيطان )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ مسعد أنورحفظه الله ورعاه : [آداب الضيافة]

للوصول إلى صفحة المحاضرة ، اضغطي هنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد المنجد حفظه الله ورعاه : [ آداب الضيافة]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب خصال الفطرة

 

المسلم بوصفه مسلماً تقيّد بتعاليم كتاب ربّه وسنّة نبيّه صلى الله عليه وسلّم فعلى ضوئهما يعيش وبحسبهما يتكيّف في جميع شؤونه ، وذلك لقول الله تعالى :

{ وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم } [ الأحزاب:36 ]

وقوله تعالى : { وما آتاكم الرسول فخذوه ، وما نهاكم عنه فانتهوا }[الحشر:7]

ولقول الرسول صلى الله عليه وسلّم : ( لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به)

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: النووي - المصدر: الأربعون النووية

وقوله : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

فلهذا يلتزم المسلم بالآداب الآتية في خصال الفطرة الثابتة عنه صلى الله عليه وسلم في قوله :

( خمس من الفطرة : الاستحداد ، والختان ، وقص الشارب ، ونتف الإبط ، وتقليم الأظفار )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي -

 

وجاء أيضاً في حديث عائشة رضي الله تعالى عنها :

(عشر من الفطرة : قص الشارب ، وإعفاء اللحية ، والسواك ، واستنشاق الماء ، وقص الأظفار ، وغسل البراجم ، ونتف الإبط ، وحلق العانة ،

وانتقاص الماء . قال زكرياء : قال مصعب : ونسيت العاشرة . إلا أن تكون المضمضة . زاد قتيبة : قال وكيع : انتقاص الماء يعني الاستنجاء . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

يفعل المسلم كل هذا بنية الاقتداء برسول الله عليه الصلاة والسلام ومتابعته ليحصل له بعد ذلك أجر مُتابعة الرسول صلى الله عليه وسلم والاستنان بسنّته ،

إذ الأعمال يالنيّات ولكل امرىء ما نوى .

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب خِصـــال الفطرة :

من آداب الفطرة :

 

1- معنى الفطرة ، قال تعالى : { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ } [الروم:30]

قال مجاهد : صبغة الله الإسلام ، فطرة الله التي فطر الناس عليها . وكان الحسن يقول : فطرة الله الإسلام ، وقال الخطابي : الفطرة : الملة أو الدِّين

وقيل في معنى الفطرة : الجِبلّة وأصل الخلقة ، أي أن الله عز وجل خلق الخلق وجبله عليها .

فَسَويّ الفطرة والخِلقَة يفعل هذه الأشيئاء بمقتضى الفطرة .

 

2-الاستحداد ، مأخوذ من استعمال الحديدة ، وهي الموسى ، ويُقصد بها هنا حلق شعر العانة للرجل والمرأة على حـدّ سواء .

 

3-الختان ، وهو قطع الجلدة التي تُغطّي رأس الذكر ، ويُستحب أن يكون ذلك يوم سابع الولادة إذ ختن النبي صلى الله عليه وسلّم كلاّ من الحسن والحسين

ابني فاطمة الزهراء وعلي رضي الله تعالى عنهم يوم سابع الولادة ، ولا بأس أن يتأخر إلى ما قبل البلوغ ، إذ اختتن نبي الله ابراهيم في سن الثمانين،

وقد رُوي عنه عليه الصلاة والسلام : أنه كان إذا أسلم على يده الرجل يقول له : ( .... ألق عنك شعر الكفر واختتن )

خلاصة حكم المحدث: حسن-الراوي: جد عثيم بن كليب المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل

 

4- قص الشارب وإعفاء اللحية، فيجزّ المسلم شاربه الذي يتدلى على شافته ، وأما اللحية فيوفرها حتّى تملأ وجهه وترويه لقول الرسول صلى الله عليه وسلّم :

( جزوا الشوارب وأرخوا اللحى . خالفوا المجوس )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

وقوله : ( خالفوا المشركين . أحفوا الشوارب وأوفوا اللحى )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

بمعنى وفروها وكثروها فيحرم بهذا حلقها ،

ويتجنّب القزع وهو حلق بعض الرأس وترك البعضِ لقول ابن عمر رضي الله عنهما : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن القزع )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

كما يتجنّب صبغ لحيته بالسواد لقول الرسول صلى الله عليه وسلم لمّا جيء بوالد أبي بكر الصديق يوم فتح مكّة وكأن على رأسه ثغامة بيضاء :

( ... اذهبوا به إلى بعض نسائه فلتغيره وجنبوه السواد )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

أما الصبغ بالحناء والكَتَم فيُستحسن الخضاب بهما ..

وإن وفّر المسلم شعر رأسه ولم يحلقه أكرمه بالدُهن والتسريح لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من كان له شعر فليكرمه )

خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن-الراوي: أبو هريرة المحدث: النووي - المصدر: المجموع

 

5- نتف الإبط ، فينتف المسلم شعر إبطيه ، وإن لم يقدر على نتفه حلقه ، أو طلاه بالنّورة ونحوها ليزولَ .

والنورة هي حجر كلسي يطحن ويُخلط بالماء ويطلى به الشعر فيسقط .

 

6- تقليم الأظافر ، فيقلّم المسلم أظافره ، ويُستحب له أن يبدأ باليد اليمنى ثمّ اليسرى ثمّ الرجل اليمنى فاليسرى ،

إذ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحبّ البدء باليمين في ذلك .

 

7- بالنسبة لتوقيت الأخذ من هذه الأشياء ، قال أنس رضي الله عنه :

(وقت لنا في قص الشارب وحلق العانة نتف الإبط وتقليم الأظفار أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة)

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

والراجح أن نتف الإبط وحلق العانة أو غيرهما ينضبط بالحاجة ، لاختلاف الاجسام، فمن الناس من يطول شعره أسرع من غيره ، على ألا يتجاوز الأربعين يوما ،

لمخالفته لأقصى مدة سمحت السنة بترك فعل هذه الأمور

 

8-الاستنجاء بالماء لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي روته عائشة رضي الله عنها أنّه من سنن الفطرة :

( ... وانتقاص الماء ... )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

ومعنى انتقاص الماء أي الاستنجاء .

 

9- السواك فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يداوم عليه ولا يتركه وحثّ عليه فقال :( السواك مطهرة للفم مرضاة للرب )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عائشة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب

 

وروي أيضاً عن النبي صلى الله عليه وسلّم : ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع الوضوء عند كل صلاة )

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

10- غسل الأماكن الخفية من البدن كثنايا الأصابع ونحو ذلك لقوله صلى الله عليه وسلّم في الحديث الذي روته عائشة رضي الله تعالى عنها أنه من سنن الفطرة : ( (.... وغسل البراجم .... )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

قال الخطابي: " البراجم: العقد التي في ظهور الأصابع "

وقيل أيضاً في معناها : البراجم فسرت بمغابن البدن ومنعطفات الجسم، بعضهم نص على عُقد الأصابع ،

كما ويدخل فيها منعطفات البدن مثل ما تحت الركبة لأنه يمكن أن يتركز فيها بعض الوسخ.

 

11- التطيب ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه فقد جاء في حديثه صلى الله عليه وسلّم :

( من عرض عليه طيب فلا يرده ، فإنه خفيف المحمل ، طيب الرائحة )

خلاصة حكم المحدث: صحيح الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

و قال صلى الله عليه وسلم : ( حبب إلي من الدنيا ، النساء ، والطيب ، وجعل قرة عيني في الصلاة )

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح-الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي

أمّا المرأة فلا تتعطر بحضرة الرجال الأجانب ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : (إذا استعطرت المرأة فمرت على القوم ليجدوا ريحها فهي زانية )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

12- المضمضة و الاستنشاق أمّا المضمضة هي إدخال الماء إلى الفم وتحريكه ثم إخراجه والاستنشاق فهو لتنظيف الأنف واستخراج ما فيه ، .

وهما سنتان من سنن الفطرة كما هما سنتان من سنن الوضوء .

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أبو ذر القلموني حفظه الله ورعاه : [ سنن الفطرة]

للوصول إلى صفحة المحاضرة ، اضغطي هنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد سعيد رسلان حفظه الله ورعاه : [ آداب قضاء الحاجة وسُنن الفطرة ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

post-33797-1265190768.gif

 

post-33797-1265103390.gif

آداب الأخـــــــوّة فـــي الله

 

 

المسلم بحكم إيمانه بالله تعالى لا يحب إلا في الله , ولا يبغض إلا في الله , لأنه لا يحب إلا ما يحب الله ورسوله , ولا يكره إلا ما يكره الله ورسوله , فهو إذًا يحب الله ورسوله يحب وببغضهما يبغض , ودليله في هذا ثقول الرسول -صلى الله عليه وسلم - ( من أعطى لله ، ومنع لله ، وأحب لله ، وأبغض لله ، وأنكح لله ، فقد استكمل إيمانه)

الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2521

خلاصة حكم المحدث: حسن

للمسلم أن يتخذ إخوانا أصدقاء في الله تعالى يخصهم بميد محبة ووداد , إذ رغب الرسول -صلى الله عليه وسلم -في اتخاذ مثل هؤلاء الأخوان والأصدقاء بقوله ( المؤمن آلف مألوف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف )

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: السخاوي - المصدر: المقاصد الحسنة - الصفحة أو الرقم: 515

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (قال الله عز وجل : قد حقت محبتي للذين يتحابون من أجلي ، وقد حقت محبتي للذين يتزاورون من أجلي ، وقد حقت محبتي للذين يتباذلون من أجلي ، وقد حقت محبتي للذين يتصادقون من أجلي )

الراوي: عمرو بن عبسة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/82

خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

 

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله : إمام عدل ، وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق في المساجد ، ورجلان تحابا في الله ، اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال ، فقال : إني أخاف الله ، ورجل تصدق بصدقة ، فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه) .

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1423

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

(إن حول العرش منابر من نور عليها قوم لباسهم نور ووجوههم نور ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم النبيون والشهداء فقالوا : يا رسول الله صفهم لنا فقال : هم المتحابون في الله والمتجالسون في الله والمتزاورون في الله ).

الراوي: أبو هريرة المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 2/198 خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات

 

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى . فأرصد الله له ، على مدرجته ، ملكا . فلما أتى عليه قال : أين تريد ؟ قال : أريد أخا لي في هذه القرية . قال : هل لك عليه من نعمة تربها ؟ قال : لا . غير أني أحببته في الله عز وجل . قال : فإني رسول الله إليك ، بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه )

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2567 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

وشرط هذه الأخوة أن تكون لله وفي الله بحيث تخلو من شوائب الدنيا وعلائقها لمادية بالكلية , ويكون الباعث عليها الأيمان بالله لا غير .

 

 

post-33797-1265190831.gif

من آداب الأخـــوة في الله

 

أ - من آداب الأخوة في الله :

 

وأما أدابها فهي أن يكون المتخذ أخًا :

1- عاقلا , لأنه لا خير في أخوة ألأحمق وصحبته إذ قد يضر الأحمق الجاهل من حيث يريد أن ينفع .

2- حسن الخلق , إذ سيء الخلق وإن كان عاقلا فقد تغلبه الشهوة أو يتحكم فيه غضب فيسيء إلى صاحبه .

3- تقيًا , لأن الفاسق الخارج عن طاعة ربه لا يُؤمن جانبه , إذ قد يرتكب ضد صاحبه جريمة لا يبالي معها بأخوة أو غيرها .

4- ملازمًا للكتاب والسنة بعيدًا عن الخرافة والبدعة , إذ المبتدع قد ينال صديقه من شؤم بدعته , ولأن المبتدع وصاحب الهوى هجرتهما متعينة , ومقاطعتهما لازمة .

 

ب- من حقوق الأخوة , وهي :

 

 

1- المواساة بالمال , فيواسي كل منهما أخاه بماله إن احتاج إليه , كما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه : إذ أتاه رجل فقال : إني أريد أن أؤاخيك في الله , قال : أتدري ما حق الإخاء ؟ قال عرفني , قال : لا تكون أحق بدينارك ودرهمك مني , قال : لم أباغ هذه المنزلة بعد , قال : فاذهب عني .

 

2- أن يكون كل منهما عونًا لصاحبه يقضي حاجته ويقدمها على نفسه , يتفقد أحواله كما يتفقد أحوال نفسه , وعلى أهله وأولاده , يسأل عنه بعد كل ثلاث فإن كان مريضًا عاده , وإن كان مشغولا أعانه , وإن كان ناسيًا ذكره , يرحب به إذا دنا , ويوسع له إذا جلس , ويصغي إليه إذا تحدث .

 

3- أن يكف لسانه عنه إلا بخير , فلا يذكر له عيبًا في غيبته أو حضوره , ولا يستكشف أسراره , ولا يحاول التطلع إلى خبايا نفسه وإذا رآه في طريقه لحاجة من حاجات نفسه فلا يفاتحه ذكرها , ولا يحاول التعرف إلى مصدرها أو مورودها , يتلطف ي أمره بالمعروف , أو نهيه عن المنكر , لا يماريه في الكلام , ولا يجادله بحق أو باطل , لا يعاتبه في شيء ولا يتب عليه في آخر .

 

4- أن يعطيع من لسانه ما يحبه , فيدعوه بأحب أسمائه إليه , ويذكره بالخير في الغيبة والحضور , يبلغه ثناء الناس عليه , مُظهرًا اعتباطه بذلك , وفرحه به .

لا يسترسل في نصخه فيقلقه , ولا ينصحه أمام الناس فيفضحه .

كما قال الشافعي رحمه الله : من وعظ أخاه سرًا فقد نصحه وزانه , ومن وعظه علانية فقد فضحه وشانه .

 

5- يعفو عن زلاته , ويتغاضى عن هفواته , يستر عيوبه , ويسن به ظنونه , وإن ارتكب معصية سرًا أو علانية فلا يقطع مودته , ولا يهمل أخوته , بل ينتظر توبته وأوبته , لفإن أصر له صرمة وقطعه , أو الإبقاء على أخوته مع اسداء النصيحة , ومواصلة الموعظة رجاء أ، يتوب فيوب الله عليه .

 

6 - أن يفي له أخوته فيثبت عليها ويديم عهدها , لأن قطعها محبط لأجرها وإن مات نقل المودة إلى أولاده , ومن والاه من أصدقائه , محافظة لى الأخوة ووفاء لصابها . فقد أكرم رسول الله صلى الله عليه وسلم عجوزًا دخلت عليه فقيل له في ذلك فقال : " إنها كانت تأتينا أيام خديجة , وإن كرم العهد من الدين " .

الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1/424

خلاصة حكم المحدث: صحيح

7- أن لا يكلفه ما يشق عليه ,وأن ولا يحمله ما لا يرتاح معه فلا يحاول أن يستمد منه شيئا من جاه , أو مال , أو يلزمه القيام بإعمال , إذ أصل الأخوة كانت لله فلا ينبغي التحول الى غيره من جلب منافع الدنيا أو دفع المضار , وقال بعض الصالحين : من سقطت كلفته , دامت ألفته , ومن خفت مؤونته دامت مودته .

وآية سقوط الكلفة الموجب للأنس , والمذهبة للوحشة أن يفعل الأخ في بيت أخيه أربع خصال : أن يأكل في بيته , ويدخل الخلاء عنده , ويصلي وينام معه . فإذا فعل هذا فقد تم ألأخاء .

 

8- أن يدعو له ولأولاده , ومن يتعلق به بخير ما يدعو به لنفسه وأولاده ومن يتعلق به , فيدعوا له حيًا أو ميتًا وحاضرًا وغائبًا قال عليه الصلاة والسلام " إذا دعا الرجل لأخيه في ظهر الغيب قال الملك : ولك مثل ذلك "

الراوي: أبو الدرداء المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2732

خلاصة حكم المحدث: صحيح

post-33797-1265190831.gif

 

 

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة محمد حَسان حفظه الله ورعاه : [ الأخوة في الله ]

 

للوصول إلى رابط الصفحة , اضغطي هُنا بارك الله فيك ِ

 

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

 

post-33797-1265190768.gif

 

 

post-33797-1265103390.gif

 

آداب المُـــزاح

 

 

والمراد بالمزاح : الملاطفة والمؤانسة، وتطييب الخواطر، وإدخال السرور.

 

وقد كان هذا من هدي النبي صلى الله عليه وسلم كما ذكر ذلك البخاري في باب الانبساط إلى الناس مستدلاً بحديث: ( يا أبا عمير ما فعل النغير)

لراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6129 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وعن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: ( يا ذا الأذنين ) يمازحه

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1992 خلاصة حكم المحدث: صحيح غريب

 

مرَّ النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم على جماعة من أصحابه يتسابقون في الرمي بالنبال، فقال لهم: (ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميًا، ارموا وأنا مع بني فلان). فتوقف أحد الفريقين عن الرمي، فقال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم: (ما لكم لا ترمون؟). فقالوا: كيف نرمي وأنت معهم؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (ارموا، فأنا معكم كلكم)

لراوي: سلمة بن الأكوع المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2899 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

وكان بعض الأحباش يلعبون عند النبي صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد، ويلهون بحرابهم، فلما دخل عمر -رضي الله عنه- المسجد أمسك قبضة من الحصى، ورماهم بها، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (دعهم يا عمر)

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2901 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

ذات يوم، جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له: يا رسول الله، احملني (أي أنه يريد ناقة يركبها) فقال النبي صلى الله عليه وسلم مازحًا: (إنا حاملوك على ولد ناقة). فظن الرجل أن ولد الناقة سيكون صغيرًا ضعيفًا، ولا يقدر على حمله، فقال للرسول صلى الله عليه وسلم: وما أصنع بولد الناقة؟ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (وهل تلد الإبل إلا النوق).

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1991 خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح غريب

 

ولا شك أن التبسط لطرد السأم والملل، وتطييب المجالس بالمزاح الخفيف فيه خير كثير.

 

post-33797-1265190831.gif

 

 

 

من آداب المُـــزاح

 

 

آداب وشروط المزاح الشرعي , وهي :

 

1- لا يكون فيه شيء من الاستهزاء بالدين :

 

فإن ذلك من نواقض الإسلام قال تعالى : ( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ۚ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) [ التوبة ]

، قال ابن تيمية رحمه الله : ( الاستهزاء بالله وآياته ورسوله كفر يكفر به صاحبه بعد إيمانه )

وكذلك الاستهزاء ببعض السنن ، ومما انتشر كالاستهزاء باللحية أو الحجاب ، أو بتقصير الثوب أو غيرها .

 

قال فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين في المجموع الثمين 1/63 : فجانب الربوبية والرسالة والوحي والدين جانب محترم لا يجوز لأحد أن يبعث فيه لا باستهزاء بإضحاك ، ولا بسخرية ، فإن فعل فإنه كافر ، لأنه يدل على استهانته بالله عز وجل ورسله وكتبه وشرعه ، وعلى من فعل هذا أن يتوب إلى الله عز وجل مما صنع ، لأن هذا من النفاق ، فعليه أن يتوب إلى الله ويستغفر ويصلح عمله ويجعل في قلبه خشية من الله عز وجل وتعظيمه وخوفه ومحبته ، والله ولي التوفيق .

2- الصدق في المزاح: فالمسلم يبتعد عن الكذب في المزاح، وقد حذَّر النبي صلى الله عليه وسلم من الكذب في المزاح، فقال: (لا يؤمن العبد الإيمان كله حتى يترك الكذب في المزاحة والمراء)

الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/53 خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

قال صلى الله عليه وسلم : ( ويل للذي يُحدث فيكذب ليُضحك به القوم ويل له )

الراوي: معاوية بن حيدة القشيري المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/56 خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

وقال صلى الله عليه وسلم محذراً من هذا المسلك الخطير الذي اعتاده بعض المهرجين : ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة ليُضحك بها جلساءه يهوي بها في النار أبعد من الثريا )

لراوي: أبو هريرة المحدث: ابن كثير - المصدر: نهاية البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 2/133

خلاصة حكم المحدث: غريب

 

3- الاعتدال في المزاح: قال صلى الله عليه وسلم: (لا تكثر الضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب)

الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن عساكر - المصدر: معجم الشيوخ - الصفحة أو الرقم: 2/790 خلاصة حكم المحدث: حسن غريب

. كما يجب على المسلم أن يدرك أهمية الوقت فلا يقضي وقتًا طويلا في المزاح واللعب يترتب عليه تقصير في الواجبات والحقوق .

فإن البعض يغلب عليهم هذا الأمر ويصبح ديدناً لهم ، وهذا عكس الجد الذي هو من سمات المؤمنين ، والمزاح فسحة ورخصة لاستمرار الجد والنشاط والترويح عن النفس .

 

قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله : " اتقوا المزاح ، فإنه حمقة تورث الضغينة "

 

قال الإمام النووي رحمه الله : " المزاح المنهي عنه هو الذي فيه إفراط ويداوم عليه ، فإنه يورث الضحك وقسوة القلب ، ويشغل عن ذكر الله تعالى : ويؤول في كثير من الأوقات إلى الإيذاء ، ويورث الأحقاد ، ويسقط المهابة والوقار ، فأما من سلم من هذه الأمور فهو المباح الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله .

 

فإياك إياك المزاح فإنه يجرئ عليك الطفل والدنس النذلا

ويُذهب ماء الوجه بعد بهائه ويورثه من بعد عزته ذلاً

 

4- البعد عن السخرية والأستهزاء: يجب على المسلم أن يبتعد في مزاحه ولهوه عن السخرية والاستهزاء بالآخرين، أو تحقيرهم، أو إظهار بعض عيوبهم بصورة تدعو للضحك والسخرية. يقول تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11) [ الحجرات ]

. قال ابن كثير في تفسيره : ( المراد من ذلك احتقارهم واستصغارهم والاستهزاء بهم ، وهذا حرام ، ويعد من صفات المنافقين )

والبعض يستهزأ بالخلقة أو بالمشية أو المركب ويُخشى على المستهزئ أن يجازيه الله عز وجل بسبب استهزائه قال صلى الله عليه وسلم : ( لا تُظهر الشماتة بأخيك فيرحمه الله ويبتليك )

لراوي: واثلة بن الأسقع الليثي المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2506 خلاصة حكم المحدث: حسن غريب

وحذر صلى الله عليه وسلم من السخرية والإيذاء ، لأن ذلك طريق العداوة والبغضاء قال صلى الله عليه وسلم : ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره ، التقوى ها هنا – ويشير إلى صدره ثلاث مرات – بحسب امرئٍ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، كل المسلم على المسلم حرام ، دمه وماله وعرضه )

لراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2564

خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

 

5- النية الطيبة في المزاح: مثل مؤانسة الأصحاب والتودد إليهم، والتخفيف عن النفس وإبعاد السأم والملل عنها.

 

6- اختيار الوقت والمكان المناسبيْن: هناك أوقات وأماكن لا يجوز فيها الضحك والمزاح واللهو، مثل: أوقات الصلاة، وعند زيارة المقابر، وعند ذكر الموت، وعند قراءة القرآن، وعند لقاء الأعداء، وفي أماكن العلم,وهناك أوقات تستطيع فبها : كأن تكون في رحلة برية ، أو في حفل سمر ، أو عند ملاقاة صديق ، تتبسط معه بنكتة لطيفة ، أو طرفة عجيبة ، أو مزحة خفيفة ، لتدخل المودة على قلبه والسرور على نفسه ، أو عندما تتأزم المشاكل الأسرية ويغضب أحد الزوجين ، فإن الممازحة الخفيفة تزيل الوحشة وتعيد المياه إلى مجاريها .

 

7- عدم المزاح في الزواج والطلاق والمراجعة: فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن المزاح في هذه الأشياء الثلاثة وبيَّن أن المزاح والجد فيها جد، فلو مزح إنسان وطلق زوجته أصبح الطلاق واقعًا.

 

قال صلى الله عليه وسلم: (ثلاث جدهن جد وهَزْلُهُن جد: النكاح والطلاق والرجعة )

الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن الملقن - المصدر: تحفة المحتاج - الصفحة أو الرقم: 2/398

خلاصة حكم المحدث: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة]

 

 

8- وكذلك المسلم لا يتطاول على أخيه : ، فيمزح معه مستخدمًا يده؛ لأن ذلك يقلل الاحترام بينهما، وربما يؤدي إلى العداوة.

 

9- عدم الترويع : خاصة ممن لديهم نشاط وقوة أو بأيديهم سلاح كما قال - رسول الله صلى الله عليه وسلم - (من حمل علينا السلاح فليس منا)

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6874

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

أو قطعة حديد أو يستغلون الظلام وضعف الناس ليكون ذلك مدعاة إلى الترويع والتخويف ، عن أبي ليلى قال : ( حدثنا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أنهم كانوا يسيرون مع النبي صلى الله عليه وسلم ، فنام رجل منهم فانطلق بعضهم إلى حبل فأخذه ففزع ، فقال رسول الله عليه وسلم : ( لا يحل لمسلم أن يروع مسلماً )

الراوي: النعمان بن بشير المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 3/403

خلاصة حكم المحدث: رواته ثقات

 

 

10- معرفة مقدار الناس : فإن البعض يمزح مع الكل بدون اعتبار ، فللعالم حق ، وللكبير تقديره ، وللشيخ توقيره ، ولهذا يجب معرفة شخصية المقابل فلا يمازح السفيه ولا الأحمق ولا من لا يُعرف .

 

وفي هذا الموضوع قال عمر بن عبد العزيز : ( اتقوا المزاح ، فإنه يذهب المروءة ) .

 

وقال سعد بن أبي وقاص : " اقتصر في مزاحك ، فإن الإفراط فيه يُذهب البهاء ، ويجرّئ عليك السفهاء "

 

11- ألا يكون فيه غيبة: وهذا مرض خبيث ، ويزين لدى البعض أنه يحكي ويقال بطريقة المزاح ، وإلا فإنه داخل في حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( ذكرك أخاك بما يكره )

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2589

خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

أيها المسلم :

 

قال رجل لسفيان بن عيينة رحمه الله : المزاح هجنة أي مستنكر ! فأجابه قائلاً : " بل هو سنة ، ولكن لمن يُحسنه ويضعه في موضعه "

 

والأمة اليوم وإن كانت بحاجة إلى زيادة المحبة بين أفرادها وطرد السأم من حياتها ، إلا أنها أغرقت في جانب الترويح والضحك والمزاح فأصبح ديدنها وشغل مجالسها وسمرها ، فتضيع الأوقات ، وتفنى الأعمار ، وتمتلئ الصحف بالهزل واللعب .

 

قال صلى الله عليه وسلم : ( لو علمتم ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً )

لراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5221

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

قال في فتح الباري : ( المراد بالعلم هنا ما يتعلق بعظمة الله وانتقامه ممن يعصيه ، والأهوال التي تقع عند النزع والموت وفي القبر ويوم القيامة )

 

وعلى المسلم والمسلمة أن ينزع إلى اختيار الرفقة الصالحة الجادة في حياتها ممن يعينون على قطع ساعات الدنيا والسير فيها إلى الله عز وجل بجد وثبات ، ممن يتأسون بالأخيار والصالحين ، قال بلال بن سعد : ( أدركتهم يشتدون بين الأغراض ، ويضحك بعضهم إلى بعض ، فإذا كان الليل كانوا رهباناً )

 

وسُئل ابن عمر رضي الله عنهما : " هل كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يضحكون "

 

قال : نعم ، والإيمان في قلوبهم مثل الجبال .

 

فعليك بأمثال هؤلاء فرسان النهار ، رهبان الليل .

 

post-33797-1265190831.gif

 

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة محمد المُنجد حفظه الله ورعاه : [ أدب المُزاح ]

 

للوصول إلى رابط الصفحة , اضعطي هنا بارك الله فيك ِ

 

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم

 

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك سجودة

أعتقد الآن نستطيع الرد

للأسف فاتتنى هذه الدورة المباركة ولكن لا بأس تجميعك أعادها لنا مرة أخرى

جزاكِ الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بالفعل كانت دورة رائعة وفاتتني للأسف

 

ولكن الجمع الطيب سيفيدنا بإذن الله

 

بارك اله فيك سجودة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك سجودة

أعتقد الآن نستطيع الرد

للأسف فاتتنى هذه الدورة المباركة ولكن لا بأس تجميعك أعادها لنا مرة أخرى

جزاكِ الله خيرا

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله يبارك فيكي إيمان الحبيبة

يمكنك قراءتها والاستفادة منها باستمرار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بالفعل كانت دورة رائعة وفاتتني للأسف

 

ولكن الجمع الطيب سيفيدنا بإذن الله

 

بارك اله فيك سجودة

 

وفيكي بارك الرحمن حبيبتي

ممكن تذاكريها مع نفسك ياغالية

حتى الواحد بعد ما حضرها بيحتاج يرجعلها أكثر من مرة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

ما شاء الله واضح انها دورة ممتازة وفاتتنى انا ايضا

 

جزاكِ الله خيرا سجودى الغالية

 

إن شاء الله برجع لها بس بعد امتحاناتى دعواتكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×