اذهبي الى المحتوى
** اللؤلؤة المكنونة **

۞ ۩ تفســــــير ســـــورة النـــــــــــــور ۩ ۞

المشاركات التي تم ترشيحها

post-25975-1285997865.png

 

اليوم الحادي و العشرون

الجمعة

الآيات 60 - 61

 

[‏60‏]‏ ‏{‏وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ‏}

 

وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ أي‏:‏ اللاتي قعدن عن الاستمتاع والشهوة ‏{‏اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا‏}‏ أي‏:‏ لا يطمعن في النكاح، ولا يطمع فيهن، وذلك لكونها عجوزا لا تشتهى، أو دميمة الخلقة لا تشتهي ولا تشتهى ‏{‏فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ‏}‏ أي‏:‏ حرج وإثم ‏{‏أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ‏}‏ أي‏:‏ الثياب الظاهرة، كالخمار ونحوه، الذي قال الله فيه للنساء‏:‏ ‏{‏وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ‏}‏ فهؤلاء، يجوز لهن أن يكشفن وجوههن لآمن المحذور منها وعليها، ولما كان نفي الحرج عنهن في وضع الثياب، ربما توهم منه جواز استعمالها لكل شيء، دفع هذا الاحتراز بقوله‏:‏ ‏{‏غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ‏}‏ أي‏:‏ غير مظهرات للناس زينة، من تجمل بثياب ظاهرة، وتستر وجهها، ومن ضرب الأرض برجلها، ليعلم ما تخفي من زينتها، لأن مجرد الزينة على الأنثى، ولو مع تسترها، ولو كانت لا تشتهى يفتن فيها، ويوقع الناظر إليها في الحرج ‏{‏وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ‏}‏

 

والاستعفاف‏:‏ طلب العفة، بفعل الأسباب المقتضية لذلك، من تزوج وترك لما يخشى منه الفتنة، ‏{‏وَاللَّهُ سَمِيعٌ‏}‏ لجميع الأصوات ‏{‏عَلِيمٌ‏}‏ بالنيات والمقاصد، فليحذرن من كل قول وقصد فاسد، وليعلمن أن الله يجازي على ذلك‏.‏

 

‏[‏61‏]‏ ‏{‏لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالَاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ‏}‏

 

يخبر تعالى عن منته على عباده، وأنه لم يجعل عليهم في الدين من حرج بل يسره غاية التيسير، فقال‏:‏ ‏{‏لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ‏}‏ أي‏:‏ ليس على هؤلاء جناح، في ترك الأمور الواجبة، التي تتوقف على واحد منها، وذلك كالجهاد ونحوه، مما يتوقف على بصر الأعمى، أو سلامة الأعرج، أو صحة للمريض، ولهذا المعنى العام الذي ذكرناه، أطلق الكلام في ذلك، ولم يقيد، كما قيد قوله‏:‏ ‏{‏وَلَا عَلَى أَنْفُسِكُمْ‏}‏ أي‏:‏ حرج ‏{‏أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ‏}‏ أي‏:‏ بيوت أولادكم، وهذا موافق للحديث الثابت‏:‏ ‏(‏أنت ومالك لأبيك‏)‏ والحديث الآخر‏:‏ ‏(‏إن أطيب ما أكلتم من كسبكم، وإن أولادكم من كسبكم)‏ وليس المراد من قوله‏:‏ ‏{‏مِنْ بُيُوتِكُمْ‏}‏ بيت الإنسان نفسه، فإن هذا من باب تحصيل الحاصل، الذي ينزه عنه كلام الله، ولأنه نفى الحرج عما يظن أو يتوهم فيه الإثم من هؤلاء المذكورين، وأما بيت الإنسان نفسه فليس فيه أدنى توهم‏.‏

 

‏{‏أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالَاتِكُمْ‏}‏ وهؤلاء معروفون، ‏{‏أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ‏}‏ أي‏:‏ البيوت التي أنتم متصرفون فيها بوكالة، أو ولاية ونحو ذلك، وأما تفسيرها بالمملوك، فليس بوجيه، لوجهين‏:‏ أحدهما‏:‏ أن المملوك لا يقال فيه ‏"‏ملكت مفاتحه‏"‏ بل يقال‏:‏ ‏"‏ما ملكتموه‏"‏ أو ‏"‏ما ملكت أيمانكم‏"‏ لأنهم مالكون له جملة، لا لمفاتحه فقط‏.‏

 

والثاني‏:‏ أن بيوت المماليك، غير خارجة عن بيت الإنسان نفسه، لأن المملوك وما ملكه لسيده، فلا وجه لنفي الحرج عنه‏.‏

 

‏{‏أَوْ صَدِيقِكُمْ‏}‏ وهذا الحرج المنفي عن الأكل من هذه البيوت كل ذلك، إذا كان بدون إذن، والحكمة فيه معلومة من السياق، فإن هؤلاء المسمين قد جرت العادة والعرف، بالمسامحة في الأكل منها، لأجل القرابة القريبة، أو التصرف التام، أو الصداقة، فلو قدر في أحد من هؤلاء عدم المسامحة والشح في الأكل المذكور، لم يجز الأكل، ولم يرتفع الحرج، نظرا للحكمة والمعنى‏.‏

 

وقوله‏:‏ ‏{‏لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا‏}‏ فكل ذلك جائز، أكل أهل البيت الواحد جميعا، أو أكل كل واحد منهم وحده، وهذا نفي للحرج، لا نفي للفضيلة وإلا فالأفضل الاجتماع على الطعام‏.‏

 

‏{‏فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا‏}‏ نكرة في سياق الشرط، يشمل بيت الإنسان وبيت غيره، سواء كان في البيت ساكن أم لا، فإذا دخلها الإنسان ‏{‏فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ‏}‏ أي‏:‏ فليسلم بعضكم على بعض، لأن المسلمين كأنهم شخص واحد، من تواددهم، وتراحمهم، وتعاطفهم، فالسلام مشروع لدخول سائر البيوت، من غير فرق بين بيت وبيت، والاستئذان تقدم أن فيه تفصيلا في أحكامه، ثم مدح هذا السلام فقال‏:‏ ‏{‏تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً‏}‏ أي‏:‏ سلامكم بقولكم‏:‏ ‏"‏ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ‏"‏أو‏"‏ السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ‏"‏إذ تدخلون البيوت، ‏{‏تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ‏}‏ أي‏:‏ قد شرعها لكم، وجعلها تحيتكم، ‏{‏مُبَارَكَةً‏}‏ لاشتمالها على السلامة من النقص، وحصول الرحمة والبركة والنماء والزيادة، ‏{‏طَيِّبَةً‏}‏ لأنها من الكلم الطيب المحبوب عند الله، الذي فيه طيبة نفس للمحيا، ومحبة وجلب مودة‏.‏

 

لما بين لنا هذه الأحكام الجليلة قال‏:‏

 

‏{‏كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ‏}‏ الدالات على أحكامه الشرعية وحكمها، ‏{‏لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ‏}‏ عنه فتفهمونها، وتعقلونها بقلوبكم، ولتكونوا من أهل العقول والألباب الرزينة، فإن معرفة أحكامه الشرعية على وجهها، يزيد في العقل، وينمو به اللب، لكون معانيها أجل المعاني، وآدابها أجل الآداب، ولأن الجزاء من جنس العمل، فكما استعمل عقله للعقل عن ربه، وللتفكر في آياته التي دعاه إليها، زاده من ذلك‏.‏

 

وفي هذه الآيات دليل على قاعدة عامة كلية وهي‏:‏ أن ‏"‏العرف والعادة مخصص للألفاظ، كتخصيص اللفظ للفظ‏"‏ فإن الأصل، أن الإنسان ممنوع من تناول طعام غيره، مع أن الله أباح الأكل من بيوت هؤلاء، للعرف والعادة، فكل مسألة تتوقف على الإذن من مالك الشيء، إذا علم إذنه بالقول أو العرف، جاز الإقدام عليه‏.‏

 

وفيها دليل على أن الأب يجوز له أن يأخذ ويتملك من مال ولده ما لا يضره، لأن الله سمى بيته بيتا للإنسان‏.‏

 

وفيها دليل على أن المتصرف في بيت الإنسان، كزوجته، وأخته ونحوهما، يجوز لهما الأكل عادة، وإطعام السائل المعتاد‏.‏

 

وفيها دليل، على جواز المشاركة في الطعام، سواء أكلوا مجتمعين، أو متفرقين، ولو أفضى ذلك إلى أن يأكل بعضهم أكثر من بعض‏

 

 

انتهى بفضل الله تفسير الآيات 60 - 61 من سورة النور

المصدر : تفسير السعدي

 

post-25975-1285997939.png

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
فكل مسألة تتوقف على الإذن من مالك الشيء، إذا علم إذنه بالقول أو العرف، جاز الإقدام عليه‏

 

أكل أهل البيت الواحد جميعا، أو أكل كل واحد منهم وحده، وهذا نفي للحرج، لا نفي للفضيلة وإلا فالأفضل الاجتماع على الطعام‏

 

فإن معرفة أحكامه الشرعية على وجهها، يزيد في العقل، وينمو به اللب، لكون معانيها أجل المعاني، وآدابها أجل الآداب، ولأن الجزاء من جنس العمل، فكما استعمل عقله للعقل عن ربه، وللتفكر في آياته التي دعاه إليها، زاده من ذلك‏

 

باركَ الله فيكِ ميرفت الحبيبة :)

أسأل الله ان يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا .. ~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اعتدر عن المتابعة والتسميع :wub: خلال هدا الاسبوع لاسباب خارجة عن ارادتي

 

سائلة الله ان انهل ما فاتني من الخير ابتداء من يوم الثلاثاء القادم ان شاء الكريم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بارك الله فيكما يا أخت مرفت واللؤلؤه المكنونه

أسأل الله لكم التوفيق والسداد

اللهم آتنا من التقوي والصلاح ماتستقيم به قلوبنا

وآتنا من رحمتك ما يشملنا وآتنا من نورك ما

يضيء طريقنا وآتنا من سترك ما يخفي عيوبنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

حياكن الله أخواتي الغاليات

نور

هاجر الاسلام

و جزاكن خيرا و تقبل منكن دعواتكن الطيبة و لكن بالمثل بإذن الله

 

الأخت الغالية عهد الوفاء

يسر الله أمرك أختي

و أعانك و رزقكِ العلم النافع بفضله

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-25975-1285997865.png

 

اليوم الثاني و العشرون

السبت

الآيات 62 - 64

 

[‏62 ـ 64‏]‏ ‏{‏إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُولَئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ * لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * أَلَا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ‏}‏

هذا إرشاد من الله لعباده المؤمنين، أنهم إذا كانوا مع الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ على أمر جامع، أي‏:‏ من ضرورته أو من مصلحته، أن يكونوا فيه جميعا، كالجهاد، والمشاورة، ونحو ذلك من الأمور التي يشترك فيها المؤمنون، فإن المصلحة تقتضي اجتماعهم عليه وعدم تفرقهم، فالمؤمن بالله ورسوله حقا، لا يذهب لأمر من الأمور، لا يرجع لأهله، ولا يذهب لبعض الحوائج التي يشذ بها عنهم، إلا بإذن من الرسول أو نائبه من بعده، فجعل موجب الإيمان، عدم الذهاب إلا بإذن، ومدحهم على فعلهم هذا وأدبهم مع رسوله وولي الأمر منهم، فقال‏:‏ ‏{‏إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُولَئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ‏}‏ ولكن هل يأذن لهم أم لا‏؟‏ ذكر لإذنه لهم شرطين‏:‏

 

أحدهما‏:‏ أن يكون لشأن من شئونهم، وشغل من أشغالهم، فأما من يستأذن من غير عذر، فلا يؤذن له‏.‏

 

والثاني‏:‏ أن يشاء الإذن فتقتضيه المصلحة، من دون مضرة بالآذن، قال‏:‏ ‏{‏فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ‏}‏ فإذا كان له عذر واستأذن، فإن كان في قعوده وعدم ذهابه مصلحة برأيه، أو شجاعته، ونحو ذلك، لم يأذن له، ومع هذا إذا استأذن، وأذن له بشرطيه، أمر الله رسوله أن يستغفر له، لما عسى أن يكون مقصرا في الاستئذان، ولهذا قال‏:‏ ‏{‏وَاسْتَغْفِرْ لَهُم اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ‏}‏ يغفر لهم الذنوب ويرحمهم، بأن جوز لهم الاستئذان مع العذر‏

 

‏{‏لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا‏}‏ أي‏:‏ لا تجعلوا دعاء الرسول إياكم ودعائكم للرسول كدعاء بعضكم بعضا، فإذا دعاكم فأجيبوه وجوبا، حتى إنه تجب إجابة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حال الصلاة، وليس أحد إذا قال قولا يجب على الأمة قبول قوله والعمل به، إلا الرسول، لعصمته، وكوننا مخاطبين باتباعه، قال تعالى‏:‏ ‏{‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ‏}‏ وكذلك لا تجعلوا دعاءكم للرسول كدعاء بعضكم بعضا، فلا تقولوا‏:‏ ‏"‏يا محمد‏"‏ عند ندائكم، أو ‏"‏يا محمد بن عبد الله‏"‏ كما يقول ذلك بعضكم لبعض، بل من شرفه وفضله وتميزه ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن غيره، أن يقال‏:‏ يا رسول الله، يا نبي الله‏.{‏قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا‏}‏ لما مدح المؤمنين بالله ورسوله، الذين إذا كانوا معه على أمر جامع لم يذهبوا حتى يستأذنوه، توعد من لم يفعل ذلك وذهب من غير استئذان، فهو وإن خفي عليكم بذهابه على وجه خفي، وهو المراد بقوله‏:‏ ‏{‏يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا‏}‏ أي‏:‏ يلوذون وقت تسللهم وانطلاقهم بشيء يحجبهم عن العيون، فالله يعلمهم، وسيجازيهم على ذلك أتم الجزاء، ولهذا توعدهم بقوله‏:‏ ‏{‏فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ‏}‏ أي‏:‏ يذهبون إلى بعض شئونهم عن أمر الله ورسوله، فكيف بمن لم يذهب إلى شأن من شئونه‏؟‏‏"‏ وإنما ترك أمر الله من دون شغل له‏.‏ ‏{‏أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ‏}‏ أي‏:‏ شرك وشر ‏{‏أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ‏}‏

‏{‏أَلَا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ‏}‏ ملكا وعبيدا، يتصرف فيهم بحكمه القدري، وحكمه الشرعي‏.‏ ‏{‏قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ‏}‏ أي‏:‏ قد أحاط علمه بما أنتم عليه، من خير وشر، وعلم جميع أعمالكم، أحصاها علمه، وجرى بها قلمه، وكتبتها عليكم الحفظة الكرام الكاتبون‏.‏

 

‏{‏وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ‏}‏ في يوم القيامة ‏{‏فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا‏}‏ يخبرهم بجميع أعمالهم، دقيقها وجليلها، إخبارا مطابقا لما وقع منهم، ويستشهد عليهم أعضاءهم، فلا يعدمون منه فضلا أو عدلا‏.‏ ولما قيد علمه بأعمالهم، ذكر العموم بعد الخصوص، فقال‏:‏ ‏{‏وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ‏}‏‏.

 

 

انتهى بفضل الله تفسير الآيات 62 - 64 من سورة النور

المصدر : تفسير السعدي

 

post-25975-1285997939.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-25975-1285997972.png

 

الحمدُ لله الذي بنعمته تتم الصالحات

و بهذا أخواتي الحبيبات نكون قد وصلنا إلى نهاية تفسير سورة النور من تفسير السعدي

أسأل الله العظيم أن يرحمه رحمة واسعة و ان يتقبل منه

 

post-25975-1285997972.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انتهى التفسير و لكن لقاءنا هنا لم ينتهي بعد أخواتي

سنبقى بإذن الله إلى حين اتمام الجدول

بوركتم و زادكم الله من فضله يا غاليات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك يا أخت مرفت وفي كل من قام بهذه

الدوره وفي كل من شارك أسأل الله أن ينفعنا بها

 

اللهم إني أسألك يا الله الواحد الأحد الصمد

الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد

أن تغفر لنا ذنوبنا وذلاتنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله بكِ مرفت الغالية وجزاك الله خيرًا

أسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعًا حفظ كتابه الكريم قولًا وعملًا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

حياكن الله أخواتي الغاليات

هاجر الاسلام

كفى يا نفس

وجودكن أسعدني

بارك الله لنا و لكم و تقبل منكن دعواتكن الطيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-25975-1285997865.png

 

اليوم الثالث والعشرون

 

الأحد

 

post-25975-1285997972.png

 

 

 

تفضلن أخواتي لتسميع الآيات 60 - 64

 

 

وفقكن الله

 

post-25975-1285997939.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
حتى إنه تجب إجابة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حال الصلاة،

معقولة ؟؟

 

هذه معلومة جديدة :)

 

جزاكِ الله عنَّا خيرًا يا ميرفت الحبيبة

كانت حملة رائعة

 

اللهم ثبِّت القرآن في قلوبنا واجمعنا على الخير دومًا

أُحِبُّكِ في الله

 

تحيِّآتي ..~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيكِ ميرفت الحبيبة

 

حمله مباركه جمعت ثلة من أهل القرآن في رحاب تفسير أيات القران

 

أسال الله أن لا يحرمنا هذا الجمع الطيب المبارك

 

فجزكِ الله عنا خير الجزاء وجزاكِ خير ماجزى به حملة كتابه العاملين به والداعين إليه

 

مبارك أخواتى الحبيبات حفظ سورة النور وإلى الأمام دوما

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
حتى إنه تجب إجابة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حال الصلاة،

معقولة ؟؟

 

هذه معلومة جديدة :)

 

جزاكِ الله عنَّا خيرًا يا ميرفت الحبيبة

كانت حملة رائعة

 

اللهم ثبِّت القرآن في قلوبنا واجمعنا على الخير دومًا

أُحِبُّكِ في الله

 

تحيِّآتي ..~

كم استمتعت بلفتاتك و تعليقاتك المهمة

بارك الله في حفظك و فهمك و زادك من فضله نور الغالية

 

فعلاً رائعة كيف لا و قد اجتمعنا بفضل الله على مائدة القرآن

فـــ لله الحمد و الفضل و المنة

و جزاكن خيراً على المتابعة

 

اللهم آمين

أحبك الله الذي أحببتني من أجله أختي الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وأنا أيضًا سعدتُ بصحبتكِ هنا يا ميرفت الحبيبة

وتعلمتُ الكثير بفضل الله، أسأل الله ان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

 

سوف أفتقد هذه الحملة كثيرًا، الله المُستعان

هل من حملة أخرى :biggrin:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

بارك الله فيكما أخت مرفت واللؤلؤه المكنونه

وإلي مزيد من التوفيق والنجاح

أسال الله أن يجمعنا بها في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله

 

حمله مباركه جمعت ثلة من أهل القرآن في رحاب تفسير أيات القران

 

أسال الله أن لا يحرمنا هذا الجمع الطيب المبارك

 

فجزكِ الله عنا خير الجزاء وجزاكِ خير ماجزى به حملة كتابه العاملين به والداعين إليه

 

مبارك أخواتى الحبيبات حفظ سورة النور وإلى الأمام دوما

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا عزيزاتى

بوركتم وبورك مجهودكم وجعله الله فى موازين حسناتكم

سعدت بصحبتكم ومرافقتكم فى هذه الحملة المباركة

وآسفه جدا على التأخير بسبب عطل جهاز النت عندى لبضع أيام

شكرا جزيلا لكم

وأسعدكم الله فى الدنيا على طاعته وفى الآخرة فى مستقر رحمته

وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيكِ ميرفت الحبيبة

 

حمله مباركه جمعت ثلة من أهل القرآن في رحاب تفسير أيات القران

 

أسال الله أن لا يحرمنا هذا الجمع الطيب المبارك

 

فجزكِ الله عنا خير الجزاء وجزاكِ خير ماجزى به حملة كتابه العاملين به والداعين إليه

 

مبارك أخواتى الحبيبات حفظ سورة النور وإلى الأمام دوما

حياكِ الله أختي الحبيبة اللؤلؤة المكنونة

و فيكِ بارك الله يا حبيبة :)

 

الحمد لله أن يسر لنا اجتماعنا على مائدة القرآن و شرفنا بهذا الفضل

و نسأله سبحانه ان يتقبل من جميع من ساهم و شارك من الأخوات و ألا يحرمنا أجرها

 

و جزاكِ الله خيراً على مساهمتك يا غالية

و تقبل الله منكِ و رفع بها درجاتك في جنات النعيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وأنا أيضًا سعدتُ بصحبتكِ هنا يا ميرفت الحبيبة

وتعلمتُ الكثير بفضل الله، أسأل الله ان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

 

سوف أفتقد هذه الحملة كثيرًا، الله المُستعان

هل من حملة أخرى :unsure:

أسعدك الله دوماً نور الغالية :)

اللهم آمين

 

و أنا كذلك سأفتقدها :(

بفضل الله الخير كثير في منتدانا الطيب و نسأله سبحانه ان يجمعنا ثانية في حملات قادمة

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكما أخت مرفت واللؤلؤه المكنونه

وإلي مزيد من التوفيق والنجاح

أسال الله أن يجمعنا بها في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله

 

حمله مباركه جمعت ثلة من أهل القرآن في رحاب تفسير أيات القران

 

أسال الله أن لا يحرمنا هذا الجمع الطيب المبارك

 

فجزكِ الله عنا خير الجزاء وجزاكِ خير ماجزى به حملة كتابه العاملين به والداعين إليه

 

مبارك أخواتى الحبيبات حفظ سورة النور وإلى الأمام دوما

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

و فيكِ بارك الله

سعيدة بكِ هاجر الغالية و أكثر ما أسعدني أني تعرفت عليكِ هنا

فالحمد لله و أسأله سبحانه أن يبارك في أخوتنا و يجمعنا في جنات النعيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا عزيزاتى

بوركتم وبورك مجهودكم وجعله الله فى موازين حسناتكم

سعدت بصحبتكم ومرافقتكم فى هذه الحملة المباركة

وآسفه جدا على التأخير بسبب عطل جهاز النت عندى لبضع أيام

شكرا جزيلا لكم

وأسعدكم الله فى الدنيا على طاعته وفى الآخرة فى مستقر رحمته

وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

حياكِ الله ورد الغالية

و فيكِ بارك الله و جزاكِ خيراً

و شفاكِ و عافاكِ و ألبسكِ ثوب الصحة و العافية

الحمد لله أن يسر لكِ العودة

اللهم آمين و اياكم يا غالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-25975-1285997865.png

 

اليوم السادس و العشرون و الأخير

 

الأربعاء

 

post-25975-1285997972.png

 

 

المراجعة النهائية لسورة النور كاملـــــــــــــةً

 

 

هلمــوا أخواتي

 

وفقكن الله و بارك لكن إن شاء الله

 

post-25975-1285997939.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله في جهودكن

 

و جزاكن خيرا على خدماتكن الله لا يحرمنا منكن يا أحلى أخوات في الكون

 

لي عودة لإتمام القراءة بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سلام الله عليكن يا أخوات

 

بارك الله فيك يا مرفوتة وجزاك ربي خير الجزاء

 

سبحان الله كنت افهم الآية 58 بشكل خاطئ

 

أتمنى ألا تنتهي الدورة وان تفتح دورات جديدة فان كانت حفظ هده السورة نصرة لامنا عائشة فلنفتح

 

دورات لحفظ سور أخرى نصرة للإسلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

حياكن الله أخواتي

نسأل الله الاخلاص و القبول

 

الخير في منتدانا كثير بفضل الله أختي عهد :)

أسعدكن المولى و جمعنا دوماً على طاعته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشرفات التسميع بارك الله فيهن ينتظرن باقي الأخوات لإتمام التسميع

فالهمة يا غاليات

أعانكن الله

[وسط][/وسط]

تم تعديل بواسطة (ميرفت)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×