اذهبي الى المحتوى
أم عمر السلفية المصرية

اقتربــــــي يــــا فاطمة

المشاركات التي تم ترشيحها

 

 

في صيف عام 1914 م وعلى محطة مدينة طنطا ، والناس وقوف ينتظرون القطار القادم من الإسكندرية في طريقه إلى القاهرة ، وهم بين مودِّع ومودَّعٍ ، وحاملٍ أمتعته ومتأهبٍ لركوب القطار ،

 

 

وعلى الرصيف في وسط هذا الزحام الكثيف ،كانت هذه القصة التي يذوبُ لها القلب ، حكاها الأستاذ عبد الله بن عفيفي الباجوري رحمه الله : قال كنت واقفا أترقب القطار والكلُّ مشغول في الدقائق المتبقية بين توديع وأشواقٍ وترقُّبٍ وانتظار ، وكنت في شُغُلٍ بصديق يجاذبني أطرافَ حديثِ شيِّقٍ ممتعٍ ،

 

وفي تلك اللحظات الفانية راع الناسَ صياحٌ وصراخٌ ومُشادَّةٌ ومدافعةٌ ، فالتفتنا فإذ بفتاة في السابعةِ عشرةَ من عُمُرِها ، يسوقُها شرطيٌّ عتيدٌ شديدٌ ، ومعه ساعٍ من سعاة إحدى السفاراتِ الأجنبية ، ومن خلفهم عجوزٌ أوروبيٌّ تجاوز الستين مهمومٌ مهزولٌ ، وهي تدافع الرُّجلينِ بكل قُواها المنهارة ، حتى أقبل القطار فكاد كلٌّ ينسى بذلك الموقفِ موقفَهُ ، ثم أُصعدت الفتاةُ وصعد الركابُ واتخذت أنا وصاحبي مكانا قريبا من مقعدها ، كلُّ ذلك والفتاة في حزن وكرب لا يَجْمُلُ معه الصبر ، ولا يُحمَدُ الصمتُ ، فسألتُ العجوزَ الأوروبيَّ ما خطبُهُ وما أمرُ هذه الفتاة ؟ فقال وقد أشرقَهُ الدمعُ وقطع صوتَه الأسى :" إنني رجل أسبانيٌّ نصرانيٌّ وهذه الفتاةُ ابنتي ، عرض لها منذ حين ما لم أتوقعه ، صحوتُ ذات صباحٍ على صوتِها تصلي صلاة المسلمين ،

 

 

ومنذ ذلك اليوم احتجزتْ ثيابَها لتتولى أمر غسلها بعيدا عن ثيابنا ، وأرسلت خمارها الأبيض على صفحة وجهها وصدرها ثم أخذت تمضي وقتها في صلاة وصيام ، وكانت تدعى روز فأبت إلا أن تنادى بفاطمة وما لبثت حتى تبعتها أختها الصغرى فصارت أشبهَ بها من الزهرة بالزهرة ! ففزعتُ من هول ذلك وانطلقتُ إلى أحد الأساقفة ، فأخذ يحاورها لكنه لم يفلح في إقناعها وإرجاعها ، وعزَّت على الرجل خيبتُه ، فكتب إلى معتمد الدولة الأسبانية بأمر الفتاة الخارجة عن دينها ، وهنالك آمر المعتمدُ حكومةَ مصرَ فساقت ابنتي كما ترى وأجمعوا على أن يلقوا بها في غيابة دير من الأديرة " .

 

 

قلتُ له : " وهل يرضيك أن تساق ابنتُك كما تساقُ المجرماتُ الآثماتُ على غير إثم أو جريمة ؟ "

فزفر الرجل زفرةً كاد يتصدع منها قلبه وتتفرق ضلوعه ، ثم قال : " أما وقد خدعتُ ودُهمتُ فما عساني أفعل ؟ "

على إثر ذلك انثنيتُ إلى الفتاةِ وهي تعالجُ من أهوال الحُزن وأثقالِه ما تنوءُ عن حمله الجبال فقلت : ما بالك يا فاطمة ؟ وكأنها أَنِسَتْ بي إذ ناديتُها باسمها الذي تحبُّ فأجابتني متنهِّدةً بصوت يتعثر منه الأسى والضنى : قالت كان لنا جيرةٌ مسلمون أغدو إليهم فأستمع أمر دينهم ، حتى إذا أخذني النومُ ذات ليلة رأيتُ النبيَّ محمداً 

 

 

في هالة من نور يخطفُ سناها الأبصارُ يقول وهو يلوِّح بيده اقتربي يا فاطمة ، فلم تكد تُتِمُّ كلامها حتى أخذتها رِعدةٌ فهوت على مقعدِها ، سمع من حولنا كلامها فغشيهم من الحزن ما غشيهم وأبصرت بشيخٍ فطلبت منه أن يؤذِّنَ في أُذُنِهَا فلما انتهى إلى قوله تعالى أشهد أن محمداً رسول الله أفاقت وتنفسَّت الصُّعداء ، وأخذت في البكاء ، وعاودتها سيرتها الأولى : ولسان حالها يقول :

وإني لتعروني لذكراكَ هِزَّةٌ --- كما انتفضَ العصفورُ بلَّلَه القَطْرُ

 

أموتُ إِذَا ذَكَرْتُكَ ثُمَّ أَحْيَا --- فَكَمْ أَحْيَا بِذِكْرِكَ أَوْ أَمُوتُ

 

فَأَحْيَا بِالمُنَى وَأَمُوتُ شَوْقًا --- فَكَمْ أَحْيَا عَلَيْكَ وَكَمْ أَمُوتُ

 

شَرِبْتُ الحُبَّ كَأْسًا بَعْدَ كَأْسٍ --- فَمَا نَفَدَ الشَّرابُ وَمَا رَوِيتُ

 

 

فلما أفاقت قلت لها : ومم تخافين وتفزعين ؟ قالت إنه سيؤمر بي إلى الدير ، وأنا لا أخاف من السياط ، وإنما أخاف أن يحال بيني وبين الصلاة ، قلت لها يا فاطمة ألا أدلك على خير من هذا ! قالت : أجل قلت : إن الإيمان في القلب فما عليك أن لو أقررت أمام المعتمد بدينك القديم حتى لا يؤمر بك إلى الدير ،

 

 

هنالك نظرت إليَّ نظرةً غاضبةً ثم قالت : إنني إن أطعتُ نفسِي فإن لساني لن يطاوعني ، ثم وصل القطار إلى محطة القاهرة وحيل بيني وبين الفتاة وانقطع خبرُها وطويت صفحتها بين غياهب ذلك الدير، كما طويت صفحات من سبقها ومن لحقها ممن اخترن طريق الحق وثبتن عليه ، ولم يجدن على الحق نصيرًا ، رحمك الله يا فاطمة ، ورحم الله كل من سلك هذا الدرب ، وَثَبَتْ عليه .

 

 

 

منقول من صيد الفوائد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

:wub: بــــــــــارك الله فيكي غاليتي :wub:

 

:rolleyes: :icon15: قصه جميلـــــــــــه ومحزنه جدااااااااااااا :icon15: :icon15:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

موضوع جميل عزيزتى ومحزن فى نفس الوقت والله حال هؤلاء الا خوات لا يقل عن حال اخواتنا الاسيرات فكلاهما يدمى حالهم قلوبنا ويملأ نفسنا حسرة ولا نملك لهم الا الدعاء والحمد لله على نعمة الاسلام التى وهبنا الله اياها دون عناء فلك الحمد ياربى والمنة والله حال هؤلاء الاخوات يحزننى ولكن لا املك لهم سوى الدعاء :mrgreen:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قصة محزنة تفيض الما الى الله المشتكى من حال بنات المسلمين ليس كلهن حتى لااظلم الصالحات منهن لكن كثير ممن ولد مسلما لايحس بهذه النعمة العظيمة التى احست فاطمة بها لله درها اسأل الله لى ولها ولكن الثبات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

على ديننا حتى الممات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

موضوع جميل عزيزتى ومحزن فى نفس الوقت والله حال هؤلاء الا خوات لا يقل عن حال اخواتنا الاسيرات فكلاهما يدمى حالهم قلوبنا ويملأ نفسنا حسرة ولا نملك لهم الا الدعاء والحمد لله على نعمة الاسلام التى وهبنا الله اياها دون عناء فلك الحمد ياربى والمنة والله حال هؤلاء الاخوات يحزننى ولكن لا املك لهم سوى الدعاء ;-)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا لله و انا اليه راجعون

يا رب فك اسر اخواتنا في اديرة الكفر و ثبتهن على الحق و اجكعنا بهن في دار الكرامة يا ارحم الراحمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

:wub: بــــــــــارك الله فيكي غاليتي :wub:

 

:lol: :oops: قصه جميلـــــــــــه ومحزنه جدااااااااااااا :oops: :icon15:

 

 

وفيكِ بارك الله أختي الكريمة

 

وجزاكِ الله خيرًا على مروركِ العبق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

مؤلم،مؤلم بشدّة ..وآلمني كثيراً موقف الأب رغم كفره!

إنا لله وإنا إليه راجعون،اللهم إنا نستوعدك كل من هُجِّر لدينه ، فاحفظه وارعاه برعايتك وثبته على الدِّين القويم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

آجر الله فاطمة و عوضها الراحة و السكينة دنيا و آخرة

 

و إن في ذلك ل عبرة لنا

 

ف نحن ديننا الإسلام ولدنا به

و الأولى أن نحفظه في دق أمرنا و جله و نموت عليه

 

فهلا قبضنا عليه و تمسكنا به حتى نلقى الله و هو راض عنا بمشيئته و رحمته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنا لله و إنا إليه راجعون

ما أجمل الثبات على الحق و التمسك بالدين مهما حصل!

بارك الله غيكِ يا غالية و جزاكِ الله خيرا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

موضوع جميل عزيزتى ومحزن فى نفس الوقت والله حال هؤلاء الا خوات لا يقل عن حال اخواتنا الاسيرات فكلاهما يدمى حالهم قلوبنا ويملأ نفسنا حسرة ولا نملك لهم الا الدعاء والحمد لله على نعمة الاسلام التى وهبنا الله اياها دون عناء فلك الحمد ياربى والمنة والله حال هؤلاء الاخوات يحزننى ولكن لا املك لهم سوى الدعاء :blush:

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ حبيبتي رحيق القلوب على تعقيبكِ الطيب

 

ومروركِ اللطيف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
انا لله و انا اليه راجعون

يا رب فك اسر اخواتنا في اديرة الكفر و ثبتهن على الحق و اجكعنا بهن في دار الكرامة يا ارحم الراحمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

محزنة ومؤلمة والله المستعان

اللهم ان نسألك الخير والبركة لكل من هجر الدنيا ومفاتنها واتبع دين الحق وسعى اليه والى ارضائك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام دمعت عيني على الجزء الذي ذكرت فيه فاطمة انها رأت رسول الله صلى الله عليه وسلم في منامها كم اتمنى ان اراه وتحن روحي للقياه بأبي انت وامي يا رسول الله

الحمد لله على نعم الاسلام

اللهم فرج هم امتك و فك اسرها وثبتها على الدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

قصة مؤثرة جدًا

جزاك الله خيرا أختاه

 

اللهم ان نسألك الخير والبركة لكل من هجر الدنيا ومفاتنها واتبع دين الحق وسعى اليه والى ارضائك

آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم ارزقنا الثبات على الحق يا رب ،،

 

جزاك الله خيرا غاليتي قصة مؤثرة اعجبتني كثيرا ،،

 

اللهم فك اس المسلمين و المسلمات في كل مكان يا رب العالمين ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

محزنة ومؤلمة والله المستعان

اللهم ان نسألك الخير والبركة لكل من هجر الدنيا ومفاتنها واتبع دين الحق وسعى اليه والى ارضائك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا اخيتي الحبيبة

 

قصة جميلة لكنها بالفعل حزينة

 

رحمنا الله واياكن واعزنا بديننا الحنيف

 

بارك الله فيكِ عزيزتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

سبحان الله ، أحزنني حال الأب

تبلدت مشاعره تماماً وتغيرت فانقطعت منه الرحمة عندما أسلمت ابنته..

سبحانك ربي ، تذكرت حال الصحابة عندما يسلمون دون أهليهم ما عاملوهم هكذا إلا إذا كانت بينهم حرب..

اللهم ان نسألك الخير والبركة لكل من هجر الدنيا ومفاتنها واتبع دين الحق وسعى اليه والى ارضائك

اللهم آميــــن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة محـزنة جداً

رحمها الله وجزاها خيراً على هذا العزم والإصرار والثبات

بورك فيكِ ام عمر ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله المستعان

 

ان مثل هده القصص يندى لها الجبين

 

ما تعانيه اخواتنا اللواتي دخلن الاسلام و حيل بينهن و بين اداء تعاليم الدين بحرية

يجعلنا نعلم اننا في نعيم نجهل قيمته للاسف الشديد

 

فكثيرا ما نشكو من تفاهات الحياة

و غيرنا تشكو من ان يحال بينها و بين الصلاة

فحسبنا الله و نعم الوكيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×