اذهبي الى المحتوى
أزفـــ الرحيل ـــ

يوميـات فتـاة تائبــة

المشاركات التي تم ترشيحها

 

3fjwud28.gif

الي أصحاب الهموم ويشعرون أنها مثل الجبال عليهم

 

الي من فقد غالي عليه

 

الي من فقد مستقبله في تحقيق طموحه

 

الي من أصابه المرض ويشعر أنه معذب

 

الي من يعاني من صد أهله له علي الإستقامة

 

الي من يعيش الفقر

 

الي من يعيش حياة أليمة بكل المعاني

 

الي من زوجها تزوج عليها وتشعر أن حياتها أصبحت تعيسة بذلك

 

الي من يريد أن يبدأ صفحة جميلة مع رب العالمين

 

الي من إبتلي بعدم إلتزام أحدا من أقارابه

 

الي من يعاني من الظلم

 

الي كل أصحاب الإبتلاءات بكل الأشكال

 

أجمعوا كل ذلك

 

 

فإني أقدم لكم

 

قصة

يوميـات فتـاة تائبـة

 

لتعلموا أن كل ذلك رحمة وخير من الله لكم

 

وأن الفرج سيأتي مهما طالت الأيــام

 

وأسأل الله أن يرزقني الإخلاص والقبول في كتابتها

 

فتابعوا معي

 

 

3ctqez28.gif

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة الأولي

 

3zsywn28.gif

 

في بيت يغلب عليه البساطة الشديدة نشأت سارة ليس كأي طفلة

 

فقد تحملت المسئولية منذ الصغر وكانت أصغر اخواتها

فقدت والدها عندما كان عمرها 4 سنوات معها اخت إسمها مروة أكبر منها

 

وخمس إخوة أولاد الأكبر علي ويليه محمد ويليه عمرو ويليه معتز ويليه هاني

 

كانت والدتها سيدة بسيطة جدا قامت بتربيتهم متمسكة بالعادات والتقاليد ولم

تهتم كثيرا بجانب الدين

 

نشا أخوات سارة علي العمل لتوفير مصاريف البيت

 

كان أبناء هذ السيدة يتفانون لإرضائها ماعدة مروة كانت معاندة

 

كبرت سارة ووصلت لنهاية المرحل الإعدادية فقد كانت متفوقة جداااا

 

وحصلت علي مجموع عالي يؤهلها لدخول الثانوية العامة

 

وعادت سارة لمنزلها لتخبرهم بذلك

 

سارة : يا ماما ماما يا اخواتي باركولي جبت مجموع عالي اوي وهدخل الثانوية وأخيرا هحقق حلمي وأطلع عالمة زي فاروق الباز ..الله أكبر

 

الأم : ألف مبروك يا بنتي ربنا يسعدك كمان وكمان

 

الأم تحدث نفسها _بس يا سارة إحنا مش هنقدر ندخلك الثانوية العامة

الظروف صعبة والثانوية والكلية بعد كده عايزة مصاريف كتير أوي _ بلاش

 

أضيع عليها فرحتها دلوقتي بعد كام يوم كده أخوها الكبير يكلمها

 

سارة :الله يبارك فيكي يا ماما مالك إنتي سكتي فجأة كده ليه ؟؟

 

الأم : لا يبنتي متشغليش بالك تعالي بس حضري الأكل معايا زمان اخواتك

 

راجعين من الشغل وهيموتوا من الجوع

 

وذهبت سارة لتحضر الأكل مع أمها وهي لا تعلم أن طموحها وأحلامها لن

تستطيع تحقيقها

 

سارة : ماما هي فين مروة انا مش شيفاها

 

الأم : هتكون فين غير عند صاحبتها جارتنا _والله أختك انا تعبت معاها كتير

 

يا سارة عايشة حياتها مع الناس وبتقطع نفسها علشانهم ومش مساعداني في

حاجة غير بالعافية

 

سارة : متزعليش يا ماما بإذن الله تتغير وتبقي كويسة أوي _ربنا يهديكي يا

مروة يارب _

 

الأم : يارب يا سارة يا حبيبتي يارب

 

وجاء الأخوة

 

الأم : يلا يا ولاد غيروا هدمكوا وتعالوا كلوا ومتنسوش تباركوا لأختكم سارة جابت مجموع يفرح القلب

 

فرح الأخوة كلهم بنجاح سارة فكانوا جميعا يحبونها لأنها بتسمع الكلام ومطيعة وبتتفاني في خدمتهم

وراحوا يباركولها

 

علي : ألف مبروك يا سارة ليكِ هدية علي المجموع الهايل ده

 

محمد: ألف مبروك يا حبيبة قلبي وانا كمان ليكي هدية عندي

 

عمرو : وانا كمان يا عسل ليكي هدية عندي وألف مبروك

 

معتز :وانا كمان زيهم هو انا أقل منهم

 

هاني : يعني هتيجي عليه انا وانا كمان اللي هقدر عليه هجبهولك ده انتي حتة سكر يا سارة

 

الأم : ما شاء الله كل دي هدايا سارة مفيش حد أدك يا عم

 

سارة : ربنا يباركلي فيكم كلكم يارب انتوا اللي عسل بجد

 

بعد يومين ينادي علي علي سارة فقد أوضحت الأم الأمر لعلي إنه يفهم سارة بلين ومش يحاول يدايقها علي

 

موضوع الثانوية العامة

 

علي : سارة خدي تعالي عايز أتكلم معاكي شوية

سارة : نعم يا علي انا تحت أمرك

 

علي : عاملة إيه إنتي دلوقتي وصحباتك أخبارهم إيه ؟؟

 

سارة : الحمد لله كويسين _شعرت سارة إن في حاجة غريبة _

 

علي : سارة انا عارف إنك نفسك تدخلي الثانوية وتدخلي بعد كده كلية علوم وتبقي عالمة في الذرة زي فاروق الباز

 

سارة : تنظر بإستغراب أيوة يا علي وإيه الجديد

علي : إنتي عارفة يا سارة ظروف البيت وفاهماها كويس وفي نفس الوقت

عارفة إن الثانوية العامة والجامعة مصاريفها كتير وعارفة إننا مش هنقدر

نوفرلك المصاريف دي كلها

تنظر سارة وعلامات الصدمة علي وجهها يعني إيه مفيش ثانوية ولا كلية أمال

 

هروح إيه معلمات وأخرتها مدرسة

 

إنت بتقول إيه يا علي صعب أوي بجد ده حلمي اللي بحلم بيه من زمان

 

علي : انا عارف يا سارة ومقدر شعورك وانا أخوكي الكبير بس إنتي عارفة

إن شغلنا يا دوبك بيقضي مصاريف البيت وبنحاول نساعد أمك تجهز أختك

الكبيرة علشان نسترها

سارة : ماشي يا علي خلاص اللي تشوفوه

 

وتترك سارة علي وتدخل حجرتها وتظل تبكي وتبكي وملأت الأرض دموعا يارب ده حلمي خلاص ضاااااااااع يارب

 

كل الأحلام إتحطمت في لحظة كده

 

يارب نفسي أعيش أمي أحلي عيشة من بعد ما والدي مات والحياة صعبة

وأهل والدي مش بيعاملونا كويس

 

وأحيانا اليوم بيعدي ومفيش حاجة في البيت لأن مش كل يوم في شغل عند إخواتي

 

يارب إنت كريم واللي عندك كتير أوي يارب وتظل سارة تبكي وتبكي وهي

تري حلمها يتبخر أمامها

ويغلب سارة النوم وتنام وهي تتمني لو تأتي اللحظة اللي يقولولها خلاص هتروحي الثانوية

 

بعد كام يوم تنادي الأم علي سارة

 

الأم : يلا يا سارة علشان تروحي مع أخوكي محمد علشان تقدمي في المعلمات يا حبيبتي

 

سارة : معلمات برده حاضر يا أمي وتذهب سارة مع محمد وفي الطريق متزعليش يا سارة أكيد ربنا هيكرمك بعدين

 

سارة : ماشي يا محمد شكرا

 

محمد : إنتي مالك قالبة خالص كده سامعة الأغنية اللي مشغلها السواق إنتي بتحبيها خالص

 

سارة : محمد ممكن تسبني كده مع نفسي شوية

 

محمد: ماشي يا سارة براحتك

 

ويصمت الإثنان إلي أن يصلا لمبني المعلمات

 

وهناك قدمت سارة أوراقها

 

المديرة تحدث سارة : ماشاء الله ده انتي هتكوني في فصل الفائقات مجموعك كبير اوي

 

سارة : تبتسم إبتسامة بسيطة وترد : شكرا يا حضرة المديرة

 

يعود محمد وسارة وقد تغيرت سارة قليلا وقالت يمكن فعلا ألاقي حاجات في

المعلمات مش كنت أفكر فيها أسيبها لربنا وربنا هيكرمني بإذن الله

 

3zsywn28.gif

إنتهت الحلقة وإنتظرونا في الحلقة القادمة نشوف إيه اللي هيحصل مع سارة في المعلمات

تم تعديل بواسطة أزفـــ الرحيل ـــ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم متابعة معاك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

واناايضا متابعة معك :icon15:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة الثانيـة

 

3qlwdf28.gif

 

 

ذهبت سارة للمعلمات وهناك تعرفت علي بنات كثيرة بشخصيات مختلفة

 

وفي فصلها جلست سارة بجوار أسماء ومها

 

في تاني يوم في الدراسة

 

تسلم سارة علي أسماء ومها

 

وتسأل أسماء سارة : ألا بقولك يا سارة مين أخوكي الأمور ده اللي بيجيبك كل يوم

 

مش هو اللي بيسوق العربية وبيجيبك برده

 

 

سارة تحدث نفسها _الأمور وعربية _نعم يا اختي

 

 

أسماء : إنتي روحتي فين يا سارة ؟؟

 

سارة : لا ولا حاجة إحنا أصلا معندناش عربية

 

 

أسماء : أمال إيه؟؟

 

 

سارة :انا إنسانة بسيطة عادي بجي بعربية المشروع يعني

 

 

أسماء : إيه ده بنت متفوقة زيك وجايبة مجموع عالي كده و معندكوش عربية

 

 

سارة : اه ليه هو التفوق اتكتب علي الأغنيا بس ولا إيه ؟؟

 

 

أسماء : لا مش قصدي يعني خلاص يبقي بتحبي

 

 

سارة : تنظر بإستغراب وهتفرقع وتتحدث مع نفسها _هي مالها البت دي وإيه الحاجات الغريبة اللي بتتكلم عنها دي

 

 

اه يا أسماء بحب امي وإخواتي أكيد

 

 

أسماء : إنتي بتستظرفي انا مش قصدي كده لأ قصدي .....

 

 

وتقاطعها سارة : بصي يا أسماء انا مش بتاعة الحاجات دي لو عايزة يا حبيبتي ناس من بتاعة الكلام ده روحي

 

 

دوري علي حد غيري

 

وتترك سارة أسماء وتنصرف وهي في قمة الغيظ _ياربي كمان ألاقي الناس دي هنا _يارب صبرني يارب

 

وتنادي أسماء علي سارة : إستني بس معلش طيب انا أسفة مش هفتح المواضيع دي تاني

 

 

سارة : اه طيب إذا كان كده ماشي

 

 

وأثناء مشي سارة مع أسماء سمعوا صوت يأتي من غرفة المدرسات وواضح أنه من موبايل

 

 

فاصغوا له ليستمعوا

 

 

فسمعوا

 

[قل يا عبادي الذين أسرفوا - القارئ / أحمد العجمي]

 

post-95580-1246928712.gif

 

 

 

 

زهلت سارة : وقالت ياااااااااه أول مرة أسمع صوت جميل بالشكل ده

 

أسماء : وانا أول مرة برده

وتشد أسماء سارة من يدها :يلا يا سارة الحصة هتبتدي

 

 

وبعد إنتهاء اليوم الدراسي تعود سارة لبيتها وتتذكر ما كان من يومها

 

 

وتشعر بالضيق من كلام أسماء

 

وتتذكر الآيات التي سمعتها وأخذت تفكر هما مين اللي أسرفوا علي أنفسهم

 

دول أكيد اللي عملوا حاجات كبيرة أوي وحرام يعني

 

ياااااه سبحان الله هو ممكن ربنا يقبلهم بعد كل اللي عملوه ده

 

الواحد الحمد لله مش بيعمل حاجة زي كده

 

 

ولم تكن تعرف سارة أن سماعها للأغاني من المُحرمات

 

 

قوله تعالى: "وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ" (سورة لقمان: 6)

 

 

قال أبو الصهباء: سألت ابن مسعود عن قوله تعالى: "ومن الناس من يشتري لهو الحديث"، فقال: والله الذي لا إله غيره هو الغناء-

 

وراحت سارة تسمع الأغنية اللي بتحبها علشان تنسي الضيق اللي عملتهولها أسماء وكانت لسة سارة متأزمة من

 

حكاية المعلمات ومنسيتش أمنيتها لحد دلوقتي ...

 

 

وبمرور الأيام تعودت سارة علي طبيعة المدرسة وكانت متفوقة جدا وترتب دائما من الأوائل

 

3qbrdp28.gif

 

وفي السنة الثالثة لسارة في المعلمات قرر الأخ الأكبر علي أن يسافر للعاصمة للعمل هناك فهناك من أخبره أن

 

 

العمل هناك والربح أكثر

 

 

حزنت سارة كثيرا لفراق أخيها وأنه عزم علي ذلك الأمر

 

 

وسافر الأخ الأكبر وترك إخواته وأمه وكان يبعث لهم الأموال عن طريق البريد وكان ينزل لأهله في السنة مرة

 

كانت سارة أكثر واحدة تنتظر قدومه بفارغ الصبر

 

 

لأنه كان يجلس يتحدث معها ويعرف أخبارها ويحدثها عن العاصمة

 

في تلك السنة حدث لسارة ما لم يكن في الحسبان كان باقي لسارة سنتين وتنهي المعلمات

 

تعرفت سارة علي فتاة كانت تسكن في البيت المجاور لها

 

كانت هذه الفتاة معروفة بسوء أخلاقها عند الجميع

 

 

ولكن جذبت هذه الفتاة _وكان إسمها عزة_ سارة بطريقة كلامها ولبسها فقدت إهتمت هذه الفتاة بسارة كثيرا وكلما ذهبت لتتنزه وأخذت تهديها هدايا كثيرة فقد كانت غنية

 

وأخذت تتحدث معها

 

عزة : أهلا يا سارة عاملة إيه إنتي تعرفي يا سارة انا سعيدة أوي إني إتعرفت علي بنت أمورة زيك

 

إنتي عارفة كل الشباب بيحبوكي

 

سارة : بيحبوني انا إزاي يعني وليه ؟؟

 

_لم تنتبه سارة للكلام فقد أحبت سارة تلك الفتاةلذلك لم تري منها أي شئ سئ_

 

عزة: بيقولي عليكي بنت مؤدبة وأمورة كمان

 

إيه رأيك يا سارة ما تحطي حزام علي اللبس اللي انتي لابساه ده بدل ماهو واسع أوي كده

 

وكمان تخلي الطرحة بتاعتك فيها شوية تغييرات بسيطة تبقي آلوان كده شوية أو تزينيها زي ما تحبي

 

هتبقي بنت أمورة جامد بجد

 

سارة : يا سلام يا عزة بجد

 

عزة : اه يا بنتي

 

وتغييرت سارة للأسواء كثيرا وزادت في سماعها للأغاني

 

ولكن لطف الله كان كبيرا بسارة

3qbrdp28.gif

إنتظرونا في الحلقة القادمة لنعرف ماذا حدث

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخواتي الحبيبات :)

 

nsaayat0d2a24c37c.gif

 

راجيــ الجنة ـة

nsaayat0d2a24c37c.gif

 

ام انس عبد السلام

بارك الله فيكن وتسعدنى متابعتكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

ياعني سارة دي راحتروح في ستين دهية متابعة معاك يااختي :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة الثالثـة

 

جلست سارة في جانب من البيت تسمع الأغاني

 

 

 

وفجأة دخل عليها أخوها محمد

 

 

 

محمد : إيه ده يا سارة إنتي بقيتي عايشة مع الأغاني خالص وبقيتي متأثرة بيها

أوي وبقيتي منعزلة عننا وكمان مقصرة مع ماما

 

 

 

لأ وإيه لبسك الخطير ده انا بقيت بحس إنك رايحة فرح كل ما تخرجي وعمري

ما شوفتك لابسة كعب عالي دلوقتي بقيتي تلبسيه وعادي خالص مش فارق

معاكي

 

 

 

أوعي تكوني يا سارة اتأثرتي بالممثلين

 

 

 

أيوة صحيح يا سارة إحنا بنتفرج علي التلفزيون ونشوف مسلسلات وأفلام

 

 

لكن مش معني كده نقلدهم في حاجات كتير غلط ومتمشيش مع العادات

 

 

والتقاليد بتاعتنا

 

ردي عليه يا سارة إنتي إتغيرتي كده ليه ؟؟

 

 

 

سارة : مفيش يا محمد عادي ما معظم البنات لابسة كده هو انا أول واحدة

تعمل كده يعني

 

 

 

محمد : بنات إيه وبتاع إيه بس ياسارة بس مش هو ده اللي اتربيتي عليه ومش

 

 

معني إن البنات تعمل حاجة نقوم نقلدها حتي لو كانت غلط

 

 

 

ياسارة إنتي كنتي ملاك بالنسبة لينا كنتي وردة البيت كل ده راااااااااح فجأة

 

إنتي إتغيرتي أوي

 

 

 

وبعدين إبن عمك حسن النهاردة قال لبنت عمك شمس متمشيش مع سارة تاني

 

 

 

انا مش عارف إيه اللي حصل يا سارة فهميني انا أخوكي

 

 

 

وانهارت سارة في البكاء

 

 

وجلس محمد بجانب سارة لتهدئتها

 

 

 

محمد : طيب خلاص إهدي بس وفهميني انا أخوكي وخايف عليكي وإحنا صحاب

ومش هتخبي عليه حاجة وأكيد هساعدك بإذن الله

 

 

 

 

 

ها قوليلي إيه سبب تغيرك لكل ده

 

 

 

 

سارة : جارتنا

 

 

 

محمد : مين ومالها يعني ؟؟

 

 

سارة : جارتنا عزة

 

 

 

محمد :صدم بشدة وقال : مالها البت دي دي سمعتها سيئة جدا عملت فيكي

 

إيه ؟؟

 

 

 

وهنا انتبهت سارة لكلمة سمعتها سيئة جدا وزهلت

 

 

 

سارة : هي قالتلي إني أغيبر لبسي شوية وأهتم بنفسي وخلتني أسمع أغاني كتير

 

معاها

 

 

 

محمد : بصي يا سارة مش هينفع وقت اللوم دلوقتي خلاص مفيش فيه فايدة

 

 

 

لكن أنا هقولك نصيحة الأول وبعدين أكلمك وأفهمك حاجات عن البنت دي

 

 

بصي يا سارة قبل ما نصاحب أو نمشي مع حد لازم نعرف إحنا هنصاحب مين

مش أي حد كده نلاقيه في طريقنا ويبهرنا بمنظره نصاحبه ونقول أهو صاحب

 

وخلاص

 

 

 

لا يا سارة الأصدقاء دول تتعبي وتدوري عليهم مش أي حد دول الناس اللي

لما تمشي معاهم تبقي فخورة بيهم ويكونوا كويسين وأخلاقهم طيبة

 

 

 

واللي يخلوني أبقي أحسن مش أسوأ

 

 

 

الصاحب الصالح فعلا اللي يخليني ابقي كويس وأحسن من الأول كل شوية

 

 

والعكس صحيح

 

 

 

فهمتيني يا سارة

 

 

 

سارة : أيوة فهمت يا محمد

 

 

 

محمد : أما بالنسبة للبنت اللي صاحبتيها فدي سمعتها سيئة جدا وبتعرف ولاد

وبتكلمهم والحمد لله إن مش جرتك ووصلت إنك تعملي زيها في النقطة دي

 

 

سارة : يا نهار أبيض كل ده وانا مش حاسة

 

 

 

محمد : ما هو كده يا سارة صديق السوء تبقي عايشة معاه ومش حاسة بالتغير

 

هو واحد فيكم بيشد التاني وهي كانت أقوي منك بهرتك بحاجات كتير وإنتي

إنسحبتي وراه وكأنك كنتي متخدرة ومش شايفة الغلط ده كله

 

 

 

 

سارة : بكت سارة بحرقة يااااه انا كنت عايشة الوقت ده كله في الحاجات

 

الوحشة دي

 

 

 

محمد : ربنا يكرمك يا سارة انا مش عايز أشوف دموعك قدامي بس انا عايزك

ترجعي تاني زي الأول وأحسن كمان

 

 

 

ولو عايزة تبكي إبقي ابكي بقي لما أسيبك

 

 

 

ويضحك الإثنان

 

 

 

سارة : انا مش عارفة أشكرك إزاي يا محمد إنت بجد أحلي أخ في الدنيا ربنا

 

يباركلي فيك يارب

 

 

 

محمد : ويباركلي فيكي يا وردة البيت

 

 

 

يلا بقي أسيبك علشان نفسي أرتاح الشغل كان تقيل أوي النهاردة

 

 

 

سارة : طيب مش هتاكل

 

 

 

محمد : لأ مش قادر من التعب لما أصحي إن شاء الله

 

 

 

سارة: ماشي يا محمد يلا بقي في حفظ الله

 

 

 

محمد : في حفظ الله يا سارة

 

 

 

 

جلست سارة مع نفسها وهي في قمة الصدمة إزاي انا كنت عايشة الوهم

الفظيع ده وإنحدرت دموعها فلم تتمالك فقد رأت صورتها السيئة عندما

أخبرها أخوها محمد

 

 

 

وفي تلك اللحظة تذكرت ان أخوها علي كان قد أحضر لها شريط هدية عندما

نزل من العاصمة فاحتفظت به علي ان تسمعه لاحقا ولكن نسيت ذلك

 

 

 

فذهبت لتحضره وقالت أكيد شريط جميل طالما من أخويا علي

 

 

 

وجلست سارة تستمع للشريط وإذا به يقول

 

 

 

 

عملت ذنوب كثيرة وحاسس إنك هتتعاقب- لاشك –من ربنا عليها

 

 

ويمكن حاسس إن ربنا مش هيغفر لك حاجات كثير عملتها والدليل: إنك لسة بتقع فيها

 

محبط من واقع صعب كلنا بنعيشه

 

 

بتحاول ومش قادر تواجه المشاكل اللى قدامك

 

 

حاسس إن ما فيش فائدة

 

 

لا شك كلنا بنعيش لحظات بتيجي علينا حزينة ويمكن آلام كتير بتقطع فينا وتقلب علينا حياتنا

 

 

ساعات تبقى الصورة قدام عينيك سوداء قاتمة واليأس مُسيطر على الواحد

ليه فقدت الأمل؟

 

 

امسح دموعك وتغلب على أحزانك وارسم بسمة النجاح

 

 

وتعالى النهاردة نقهر اليأس والحَزَن

 

 

لأن من أخطر أسباب وقوعك في المعاصي احساسك إن ما فيش فائدة

 

 

يمكن ما فيش حاجة في ايدينا

 

 

لكن

 

لنا رب يهدينا

 

 

ربنا سبحانه وتعالى أعطانا الأمل في النجاة

 

لو فقدنا حاجة هيعوضنا أفضل منها

 

من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه

 

لو الدنيا النهاردة كرب وضنك وعسر هيجي الفرج واليسر

 

 

فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ، إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا

 

 

ربنا سمَّى نفسه بالرحمن الرَّزاق يرزق الطيور في أعشاشها والعناكب في بيوتها

 

والحيتان في بحورها

 

 

يسمع نجوانا ويعلم شكوانا ويأذن فتُكشف كرباتنا وتزول كل همومنا

 

 

خلونا النهاردة نتعالج

 

بجرعة إمل

 

 

لسة فيه أمل

 

اوعي تُحبط

 

مهما كان الظلام كثير اوعى تتردد

 

مالناش سكة إلا سكة ربنا

 

 

عايزك النهاردة تتحدى تخذيل الشيطان

" وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا "

 

هو بيهمدك،هو بيحسسك: إن إنت ما تقدرش،إن إنت عاجز، إن إنت ما فيش

 

فائدة فيك

 

عايزك النهاردة تتحدى رياح اليأس باالهمة العالية والصبر

 

تعالوا نشوف ازاي تبقى عندنا عزيمة مصدرها :

 

جرعة أمل

 

هتقدر؟

 

اه والله تقدر

 

تقدر بحوله وقوته تتغير؟!

 

اه والله تتغير بمشيئته وإذنه

 

هنبدأ من جديد ،مش هتيأس

 

هذا هو حسن ظننا بالله

 

اوعى تيأس

 

اليأس نهانا الله-سبحانه وتعالى- أن نكون من أهله ، قال الله:

 

" فَلا تَكُنْ مِنَ الْقَانِطِينَ "

 

 

عايزها تبقى شعار أمام عينيك دائما تنظر إليه

 

 

اوعي تَمِل واوعى تيأس

 

في سكة ربنا:إن الله لا يَمَل حتى تملُّوا

 

 

بعمل ذنوب وبرجع فيها ..تبت ورجعت كثير،مكسوف ،مش قادر أرفع

 

رأسي تاني وأقول له:تُب

 

 

عليَّ من هذا الذنب،أنا اعدته،أنا مدمنه،أعمل ايه في نفسي؟!

 

 

لا تَمَلّ

 

فإن الله لا يَمَل حتى تَمَل

 

يا شيخ:يأست من نفسي، بقول لك ما فيش فائدة.

 

فلا تَكُنْ مِنَ الْقَانِطِينَ

 

اليأس من أكبر الكبائر

 

 

رَوى البزار وحسنه الألباني أن النبي-صلى الله عليه وسلم- سُئِلَ عن أكبر

 

الكبائر،فقال: "الشرك

 

بالله والإياس من رَوح الله والقنوط من رحمة الله"

 

الشرك..اليأس..القنوط

 

هذه أكبر الكبائر عند الله

فممكن تكون عملت ذنب والذنب عظيم لكن أعظم منه والله إنك تيأس إن

 

ربنا لن يرحمك ولن يغفره لك

 

زي ما قلنا

 

شعارنا:

 

إن الله لا يمل حتى تملوا

 

 

يا من يأست من تغير أحوالك اسمع إلى ربك وهو يقول:

 

 

وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ] [الشورى:28]

 

عندما أصبحت الصورة سوداء ،عندما شعرت إنه مش هينفع..قنطوا

 

نزل الغيث

 

نزلت فيوضات الرحمة

 

وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ

 

 

احساس النشر بالرحمة هذا أن الرحمة تُصيب من يستحق ومن لا يستحق

 

 

َيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ

 

الله أكبر

 

وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ

 

ليس لنا غيره

 

سينصرنا على أنفسنا

 

ليس لنا غيره يُعزنا من ذل المعصية

 

ليس لنا غيره مولى

 

الله مولانا ناصرنا وكافينا

 

وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ

 

جل في علاه

 

 

اوعي-مهما كانت ذنوبك، مهما كانت معاصيك، مهما كان حجم مخالفاتك وتقصيرك-تيأس قال فتح الموصلي :كَبُرَت عليَّ خطاياي وكثُرَت حتى لقد آيستني من عظيم عفو الله

 

(عملت ذنوب كثيرة قوى، وفتح الموصلي هذا من كبار السلف ولكن السلف الواحد منهم يرى ذنبه

 

 

كأنه جبل وهذا هو شأن المؤمن يشعر أن ما فعله ولو كان صغيرا فهو عظيم )

فيقول: كَبُرَت عليَّ خطاياي وكثُرَت حتى لقد آيستني من عظيم عفو اللهثم قلت: وأنَّى آيس منك وأنت الذي جدت على السحرة بعد أن غدوا كفرة فجرة

 

(سحرة سيدنا موسى وقصتهم المشهورة في لحظة آمنوا،في لحظة واحدة ثم بعد ذلك قُطِّعوا فصاروا في أعظم المنازل بقرار في لحظة صدق مع الله)

 

وأنَّى آيس منك وأنت ولي كل نعمة، وأنَّى آيس منك وأنت المغيث عند الكرب فلم يزل

 

يقول هكذا : وأنَّى آيس منكحتى سقط مغشيا عليه.

 

 

اوعى تيأس

 

إن الله-جل وعلا- يوم القيامة يُدني المؤمن(يُقربك) فيضع عليه كَنَفَه ويستره

 

فيقول :أتعرف ذنب

 

كذا؟ أتعرف ذنب كذا؟، فيقول: نعم يارب،إي والله، حتى إذا قرره بذنوبه ورأى المرء أنه هالكٌ لامحالة

 

ورأى نفسه قد هلك ،قال الله له: سترتها عليك في الدنيا وأنا اغفرها لك اليوم ،فيُعطى كتاب

 

حسناته ، وأما الكافر والمنافق فينادى بهم على رؤس الخلائق:

هَؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ

 

 

الله اكبر مولانا الله ارحم بنا من امهاتنا وابائنا

 

 

 

 

فلما اصاب رجل من امراه قبله والحديث فى الصحيحين فأتى النبى صلى الله عليه

 

 

وسلم فأخبره بما فعل فانزلالله تعالى قوله

 

وأقم الصلاه طرفى الليل وزلفا ان الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين

 

 

 

فقال اهى لى ؟ وحدى قال:هذه لجميع امتى كلهم

 

 

ان الحسنات يذهبن السيئات فلماذا لا نحسن الظن بربك؟ واحسن ان الله يحب

المحسنين اى احسن الظن بالله

 

 

 

 

 

فالنبى صلى الله عليه وسلم امرنا بحسن الظن بالله فقال

 

 

لايموتن احدكم الا وهو يحسن الظن بربه

 

 

( لذلك علينا ان نتعبد ربنا واسمائه وصفاته فلا تعطل اسمه العفو فهو يحب ان يعفو

 

 

عن كثير هل تعطل اسمه الجواد؟ هل تعطل اسمه الكريم؟

 

 

 

يقول تعال(ولقد زرانا لجهنم كثيرا من الجن والانس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم

 

اعين لا يبصرون بها ولهم اذان لايسمعون بها اولئك كالانعام بل هم اضل اولئك هم الغافلون

 

 

 

ماذا نفعل لكى نخرج من كرب الغفله ورياح اليأس ؟

 

 

ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها اسمائه الجميله غلبت اسمائه الجليله فرحمته سبقت غضبه

 

 

 

النبى صلى الله عليه وسلم يقول الحديث فى الصحيحين

 

 

 

(ان عبدا اصاب ذنبا فقال اى رب انى اذنبت ذنبا فاغفر لى فقال ربه علم عبدى ان له ربا يغفر الذنب قد غفرت لعبدى)

 

 

 

وقال بكر بن سوليم دخلنا على الامام مالك فى العشيه التى قبض فيها فقلنا يا ابا عبد الله كيف تجده؟ قال: لا ادرى ما اقول حتى انكم ستعاينون من عفو الله ما لم يكن لكم فى الحسبان

 

 

 

 

شعر بكرم الله فى هذه اللحظه الصعبه لحظه سكرات الموت-وتحققوا من سعه

 

مغفره الله وسعه رحمته فقد سمى نفسه المؤمن لانه امان كل خائف

 

 

قال زيد بن على سمى نفسه المؤمن لانه امنهم من العذاب فان كانت ذنوبهم

 

كبيره فعفو ربنا اعظم واكرم

 

خطب عبدالملك بن مروان(اللهم انى ذنوبى عظام وهى صغار فى جنب عفوك يا كريم فاغفرها لى)

 

 

 

فاطرق الباب ولا تمل!!!

 

 

قال الاعمش حدثنى يحيى بن وسان وهو-شيخه-فكان

 

اذا رايته قد جثى(وهى جلسه التشهد)قلت هو الان يحاسب امام الله (وترى كل امه جاثيه)متهيىء لموقف الحساب فياخذ فى هذا الحوار مع ربه اى رب اذنبت ذنب كذا فعفوت عنى فلا اعود-يارب ابصرت كذا واذنبت فعفوت عنى فلا اعود

 

 

ويعدد ذنوب هو

 

يارب صنعت وصنعت فهو يعمل هذا

 

من اجل حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا

 

 

لانه من شدد علىنفسه الحساب فى الدنيا خفف عنه فى الحساب يوم القيامه(فسوف يحاسب حسابا يسيرا)

 

 

ممكن ان تتغير بموقف انت يائس فمن الممكن موقف يسير جدا كلمه لا تعطى لها بالا يمكن كلمه خيرتسمعها ربما قائلها نفسه لا يقدرها تصب فى قلبك وتغير حياتك

 

 

 

 

كان رجل يدعى زازان هذاالغلام كان حسن الصوت وجيد الضرب بالعود وكان له صاحب يدعى ابو هاشم الرومانى فيقول كنت مع صاحبى وعندنا نبيذ وكانت الجلسه مهيئه وانا اغنيهم

 

فمرابن مسعودرضى الله عنه فدخل فضرب اناء الخمرثم امسك بالعود وكسره (الصحابه كان لهم هيبه)

 

ثم قال له لوكان ما يسمع من حسن صوتك يا غلام بالقران كنت انت انت ثم تركه

 

اى ياليت صوتك يزين بالقراءن كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم

 

(زينوااصواتكم بالقران)

 

 

رمى الخمر وتركهم ثم قال: ( لو كان ما يُسمَع من حُسِن صوتك يا غلام

 

بالقرآن كنت أنت أنت) ، ثم تركه مضى..

 

 

 

قال له : ياريت هذا الصوت يُزَيَّن بالقرآن ،

"زيِّنوا أصواتكم بالقرءآن "كما قال النبي-صلى الله عليه وسلم-

 

هذه الموهبة( علشان بيطلعوا يقولوا : ربنا وهبني صوت جميل)، فعلا هي نعمة

 

ولكن أين تُصرف؟وأين توضع؟

 

امرأة جميلة (ربنا خلقني جميلة علشان الناس كلها تتفرج عليَّ) ؟!

 

لا طبعا

 

 

 

النعمة تُوظف في خدمة الهدف الذي نعيش له ألا وهي عبودية ربناونشكر النعم بأن نُصرِّفها في طاعة الله

 

 

قال له: لو كان الصوت الجميل هذا يقرأ القرآنززادن يقول: فقلت لأصحابي : من هذا؟، قالوا: هذا ابن مسعود ،قال: فأُلقِيَ في نفسي التوبة،

 

فسعيت أبكي وأخذت بثوبه فلما رأني أقبل عليَّ فاعتنقني وأخذ يبكي وقال: مرحبا بمن أحبه الله،

 

 

( يعني الموقف لو حدث عندنا هنتخاق ونقول وانت مالك،..لا.. سبحان الله..كلام ابن مسعود أصاب قلبه،حيث يقول: انه وجد نفسه يبكي ويجري وراءه فلما رأه ابن مسعود اقبل عليه واحتضنه وبكي وقال : "مرحبا بمن أحبه "الله...الله أكبر)

 

اجلس ثم دخل وأخرج لي تمرًا وأخذ يُطعمني حتى دخل الإيمان في قلبي

 

بعد ذلك في ترجمة ززان قالوا: قال احد الصالحين: رأيت ززان بعد هذا يُصلي كأنه جذع

 

(يقف كالوتد في الميجد بالساعات)

 

 

ززان اللى كان بيمسك العود ويغني بكلمة وموقف اتغير

ليه انت كمان لا تتغير؟

 

 

 

الله أعلم يمكن كلمة الخير هذه تسمعها الآن فتُغير أمور كثيرة فيك .

 

 

 

تم تعديل بواسطة أزفـــ الرحيل ـــ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة الرابعـة

جرعة أمل

ليه جواك هذا الاحساس؟!

اوعي اوعي تُسيء الظن بربك

اوعي تفقد الرجاء من ربك

 

أريد أن أعطيك اليوم الخطوات العملية التي تُبدد هذا الأحساس ،

نريد جرعة الأمل هذه حتى لا يُخذِّلنا الشيطان ولا تُثبطنا أنفسنا، حتى نعرف

 

الطريق وحتى نتحفز وحتى يكون عندنا روح التحدي ضد كل شيء يُثبطنا

 

ومثقلة أرجلنا حتى نسير في الطريق

ليه مش عارف تمشي؟

ليه مقصر في بعض الأبواب اللى نفسك تعملها؟

ليه لسة مش عارف تترك هذه المعصية؟

ليه مش عارف تقيم الليل وتصوم النهار وتقول أذكار الصباح والمساء وتحافظ

 

على اورادك وتصبح انسان ملتزم بحق؟

ايه اللى مهمدك؟

ذنب!

له رب تواب رحيم يغفره ويتوب عليك منه

لا تُوَّلي نظرك إلى ما فات لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ...اللى فات مات وانتهي

انت انسان من جديد

ابدأ من جديد

خذ جرعة الأمل هذه وابدأ تحرك

 

 

يمكن هيبقى جواك مشاكل :لسة فيه إلف في المعصية ،لسة فيه حب للمعصية

 

 

اللهم كرِّه الى الكفر والفسوق والعصيان

يارب كَرَّهنِي في هذه الذنوب كلها

يارب بَغَضنِي في الذنوب هذه كلها

يارب لا أجد في نفسي أي رغبة للوقوع في أي ذنب ،يارب أمِلَّها وأكرهها

هيا بنا نقول الوصفة في نقاط:

1- حتى تأخذ جرعة الأمل ويكون لها أثر فعال عليك : عليك بالإيمان بقضاء الله وقدره:

 

 

لأن الله يقول: (مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ ) (الحديد 23:22)

اعرف

أنت أذنبت؟

آه

بقدر الله وقضائه؟

آه

قدَّره الله عليك؟

آه

ظلمك؟

لا

 

انت عارف ان كان أمامك القرار وكان أمامك الطريق وانت آثرت المعصية

 

على الطاعة ، والغاوية على طريق الرشاد، لأن ربنا حرَّم الظلم على نفسه؟

يظلمك ليه!

أصل الكلام ده يليق بنا نحن شأن البشر : ممكن الواحد يتشفى لنفسه، ينتقم

لنفسه، يبقى عايز يتسلط على أحد، يبقى عايز يتميز على أحد، فممكن يظلم

وممكن..

لكن رب :انت ايه بالنسبة له :هل ربنا يريد أن يخلقك ويعذبك

ويهلكك!..مًنزَّه هو سبحانه وتعالى عن التشفي وعن السفه ..صح

يبقى ايه المشكلة؟

المشكلة ان انت مش فاهمها،المشكلة ان فيه حاجة جواك مش قادر تفهمها عن ربنا

طب ليه انا كده،طب ليه انا وقعت كذا، طب فيَّ ايه؟!

والله الذي لا إله غيره لو اعترفت وحسيت ان مصدر النقص انت حقا

ولم تضع المبررات ولا الشماعات وبدأت تشعر بأخطاءك والمشاكل التي

بداخلك ،وبدأت تقول له: ابوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي فاغفر لي

خلاص غُفرت ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر لو من مليارات المليارات لأنك اعترفت

 

 

النبي صلى الله عليه وسلم قال لأمنا عائشة في حادثة الإفك: يا عائشة إن العبد إذا أذنب ثم اعترف فتاب تاب الله عليه.

 

 

إذًا أول أمر في هذا المعنى :

قدَّره الله عليك؟..نعم

من الذي سيخلصك منه؟..هو(الله)

كيف؟..أن تاخذ له الطريق

ابدأ بخطوة،ابدأ بشِبر والله سيأتيك

واعرف ان الله لن يخذلك

جرعة الأمل تقول: الله لن يضيعنا، الله مولانا ولا مولى لهم

* * * * * * * * * * *

2- يمكن هناك أمور كثير تَخفَى الحكمة فيها وهذه هي التي تُورثك ذرة

التسخط التي دائما اقول عليها انها تقف بينك وبين الله :

 

مش قادر تفهم: أنا اتخلقت هنا ليه؟ انا في البيت ده ليه؟ انا في الكلية ديه ليه؟

انا وُضِعت في هذا المعنى لم؟

 

 

مش قادر تفهم الحكمة

عندما يمر عليك خبر مثل قصة سيدنا موسى والخضر..عارفين القصة وثناياها

 

في سورة الكهف

 

 

يركبوا السفينة فيخرقها وتنقلب بهم والناس تموت ..فيه ايه؟

يمسك الولد يقتله..يبدأ يفعل أمور كلها عكس المُتَصور

 

 

وبعد ذلك يبدأ الخضر أو العبد الصالح يُخبر سيدنا موسى بحكمة ربنا في هذه الأمور وكلها تؤول إلى الخير

 

 

يعني قد تظهر لك الأمور بشكل ويريد الله عز وجل شكل آخر

ووالله ثم والله ..الله يريد الاصلاح

يريد الله الخير لك

 

 

(يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا )(النساء:28)

انظر أيضا الى قصة سيدنا موسى في بدايته والله عز وجل يجعل في صدر أمه أن تُلقيه

( فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ)... (القصص:7)

 

 

 

تيجي ازاي ديه؟

انا اخاف عليه اروح رمياه!

تيجي ازاي ديه؟

فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي

 

 

 

والأم سبحانه وتعالى يربط على قلبها وترمي ابنها الذي سيكون احد الأنبياء

المرسلين المصطفين كليم الله سيدنا موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام

أمه رمته

ظاهر الأمر: ليه يارب كده ده لسة والدة الولد ويمكن قلبها شديد الحنو عليه

ومتعلقة به ..تروح رمياه!

 

 

أنت لا تعرف أسرار الحكم فالبتالي فوِّض له امرك ،واعلم ان لم تكن تستطيع

فهم الحكمة الان ان الله لايريد الا الخير وان قدر الله لا يأتي الا بخير

 

3-اعلم أن سنن الله سبحانه وتعالى لا تتبدل ولا تتغير:

 

ومن سنن الله سبحانه وتعالى أن الغَلَبة دائما للخير،

يمكن انت محبط من الواقع المر الذي نعيشه كأمة ،بنعيشه كمجتمع، بتعيشه

انت كأسرة

لكن

سنن الله لا تتبدل ولا تتغير

إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ..الرعد:11

البداية ستكون هنا

لما احنا كأمة،احنا كمجتمعات،احنا كأسر،احنا كأفراد يبقى عندنا يقين في

هذا المعنى ونسعى في تغيير أنفسنا تغيير حقيقي وليس تغيير شكلي فقط

(ان احنا خلاص هنلبس مش عارف ايه..لابسة نقاب ولا لابسة خمار ولا لابسة حجاب..)

يبقى غيرنا الظاهر ومن الداخل مشاكل كثيرة: أخلاقيات سيئة وسلوكيات

مرفوضة

لا

هيبقى الاثنين

 

أيضا الحيلة الابليسية الثانية :المهم الذي بالداخل ومش مهم الظاهر

لا

ما ينفعش التغيير يكون في جهة واحدة فقط

 

 

ماينفعش يبقى ظاهر دون باطن

وما ينفعش باطن دون ظاهر

هما وجهان لعملة واحدة والاثنين يؤثران في بعضهما البعض

لما أغيّر الظاهر يؤثر في الباطن

ولما أغيّر حاجة في الباطن تظهر عليّ في الظاهر

لما قلبي دخله الخشية هلاقي خشوع في الجوارح ،كنت عصبي وصوتك

عالي تلاقي نفسك مش عارف ترفع صوتك عالي..هناك سكينة نزلت في

القلب

ممكن واحد بس يكلمك كلمة تلاقيك تعطيه كلام جارح كثير..

لكن لما نزلت السكينة تلاقيك تقول: عفا الله عنك

ايه في ايه؟

غفر الله لي ولك

مش انت..في ايه؟ ألست غاضب؟

لا أبدا

آه.. القلب دخله معنى فبدأ يغير الجوارح

 

وكذلك التغيير الظاهري يبدأ تأثيره في البطن ايضا ،أصل هذا اتباع وسنة

وهدي للنبي محمد وهذا لابد ان يكون له تأثير في القلب ،

فعلت عمل صالح فلابد ان يكون له ثمرة في قلبك

فيبدأ التغيير يكون في الجهتين

هذه هي سنن الله سبحانه وتعالى التي لا تتبدل ولا تتغير

 

4- في جرعة الأمل احذر ثم احذر ثم احذر أن تفتر عن الدعاء أبدا :

(وَإِذَا مَسَّ النَّاسَ ضُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُم مُّنِيبِينَ إِلَيْهِ) ..(الروم:31)

 

 

في كل كُربة في كل مِحنة في كل شدة ارفع يديك والهج بها :يارب

 

 

ستجد معين و نصير لأنه حيي ستير يستحي أن يرد يدى عباده صفرا خائبا

 

 

5- نحتاج إلى همة عالية وطموح إنك تقدر تفعل كذا:

بلاش الاحساس بالعجز والدنو،

انا ما نفعتش قبل كده في حاجات كثير،انا في دراستي زي اغلب الاخوة

شايل مواد وغيره ،انا كذا..انا كذا..

 

لا لا لا

لا تُشعِر نفسك بهذا الضعف ، لا تُشعِر نفسك بهذا العجز

هذا هو مااقول عليه تثبيط إبليس وهذا هو تخذيل إبليس

(إن انت ما تنفعش،ان انت ما تسويش..)

 

إنما النبي صلى الله عليه وسلم يحافظ عليها ليل نهار:

اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل

نعم

العجز والكسل

الفرق ما بينهما:

العاجز: مش قادر(لا يقدر)

الكسلان : مش عايز(لا يريد)

تيجي تقول له: تعال نروح الدرس

يقولك لا مش عايز

ليه؟

مكسِّل

أما العاجز يقول: والله نفسي اروح واحافظ على الردوس والواحد ينشط

حاله وو..بس متهمِّد ورجلي ثقيلة(هذا هو العجز)

 

 

النبي صلى الله عليه وسلم يقول للأثنين الارادة والرغبة(الاثنين مع بعض)

نعوذ بالله من العجز ونعوذ بالله من الكسل

خلي عندك همة عالية، وخلي عندك طموح عالي إن ربنا سبحانه وتعالى يمن

عليك ويصطفيك ،يمكن لسة لم تهتدي للشيء الذي ستتميز به وستكون

انت انت فيه

الله أعلم

كثير كان الانسان يتصور حياته بشكل وتغيرت

انا ما كنت اتصور في يوم من الايام اني اتصدر للدعوة

من الول وانا كنت بحب اقرا في الكتب وغيره

كانت اقصى احلامي اني اخلص الكلية واعمل الماجستير والدكتوراه وابقى

دكتور في الجامعة وانتهت القصة على كده

كلن ماحدث كان شيء تاني خالص وسارت الامور شيئا فشيئا فشيئا الى

ان قدر الله عز وجل هذا الحال

الله يتولى الامور

ونحن له عبيد يفعل بنا ما يريد

 

فأنت لا تعرف، ترى نفسك الان في حال تعبان وغلبان و مش قادريمكن

انت ياللي شايف نفسك بالحال ده ترفع راية ما يرفعهاش غيرك ،

يمكن تتميز في شيء وتكون رقم واحد في البلد فيه، يمكن تنصر دين الله

نُصرة لم يفعلها فلان ولا علان

ليه لا؟

لم تشعر انك بلا فائدة؟

بل تقدر بحول الله وقوته

تقدر برغبة صادقة خالصة لوجه الله الكريم

 

 

اجعل عندك طموح

انت بتحلم بالفردوس الأعلى؟

اه أتمني اكون في رفقة النبي محمد صلي الله عليه وسلم بس الحال كما ترى

لا

لا تُشعِر نفسك بهذا المعنى (معنى التثبيط)

عندما قال له :سلني

 

 

قال: أسألك مرافقتك في الجنة(وكان خادم

( ربيعة بن كعب الأسلمي)،خادم يعني حاله غلبان،يعني مش ابو بكر وعمر ،

يعني مش النفقة في سبيل الله ولا الجهاد في سبيل الله ولا طرق ابواب

الدعوة ،،، بل هو واحد يخدم النبي صلى الله عليه وسلم يحمل عنه حذائه ويسر معه،مولاه )

 

 

سلني يا ربيعة،

أسألك مرافقة في الجنة،

أعني على نفسك بكثرة السجود (ويبقى في رفقة النبي محمد)

 

 

 

 

 

 

وهنا أوقفت سارة الشريط

 

وظلت تردد يارب سامحني سامحنــــــي أرجوك

 

 

إنتظرونا في الحلقة القادمة لنري ماذا ستفعل سارة بعد سماعها هذا الدرس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بوركتِ ياحبيبة على ماتقدمينه من جميلٍ بالساحة :)

 

بفضل الله قرأت مافاتني..

متااابعة إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ايه الجمال والروعة دي يا حبيبت الجميلة

بارك الله فيكي وجزاك الله خيرا

 

 

 

 

كنت مستمتعة جدا وانا اقرأ هذه القصة الجميلة

 

قال الله عز وجل ايه في كتابه تغافلنا عنها كثيرا الا وهي

 

"قل ياعباد الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو التواب الرحيم"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بوركتِ ياحبيبة على ماتقدمينه من جميلٍ بالساحة :)

 

بفضل الله قرأت مافاتني..

متااابعة إن شاء الله

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وبارك الله فيكِ غاليتى نسائم الليل

الأجمل هو تواجدكِ هنا :)

تسعدنى متابعتكِ يا حبيبة

 

ايه الجمال والروعة دي يا حبيبت الجميلة

بارك الله فيكي وجزاك الله خيرا

 

 

 

 

كنت مستمتعة جدا وانا اقرأ هذه القصة الجميلة

 

قال الله عز وجل ايه في كتابه تغافلنا عنها كثيرا الا وهي

 

"قل ياعباد الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو التواب الرحيم"

جزانا الله وإياكِ

مرورك الاروع يا غالية

بارك الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة الخامسة

تم تعديل بواسطة أزفـــ الرحيل ـــ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة الخامسة

 

بعد سماع سارة الشريط دعت ربنا إنه يعينها علي الوصول إليه وإنه يعرفها

الطريق

 

 

وإنه يثبتها علي اللي يحبه

 

 

وإنتهت الأجازة وعادت سارة للمعلمات

 

 

وهناك كانت بداية إستجابة الله لدعائها فقد تعرفت علي صحبة صالحة وهم

أمال وهاجر

 

 

ذهبت سارة في مسابقة خارج المدرسة وكانت المدرسة قد إختارت الفائقات

من كل فصل

وهناك تعرفت سارة علي أمال وهاجر وهن من الفصل المجاور لها

 

 

كانت سمات الأدب والوقار تبدو علي أمال وهاجر وتقدمن من سارة لما توسمن

فيها من الطيبة

 

 

أمال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

سارة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

أمال : ممكن نتعرف عليكِ ؟؟

 

 

انا أمال ودي صحبتي هاجر

 

 

سارة : اه طبعا أختكم سارة

 

 

هاجر : إنتي شكلك طيوب أوي سارة

 

 

سارة :

إنتوا أحسن والله ربنا يكرمكوا علي حسن ظنكوا

 

 

أمال: قوليلي يا سارة : إنتي من بيت ملتزم أصل اللهم بارك لبسك واسع

وشكلك بنت محترمة

 

 

سارة : تحدث نفسها _بيت ملتزم هو إيه يعني ملتزم _ وشعرت بالإحراج ترد

تقول إيه

 

 

فردت إحنا بيت عادي يعني ليه إخوات بسطين أوي انا بصلي وبهتم بالصلاة

الحمد لله

 

وبنتفرج علي التلفزيون

 

 

واخواتي زي بس مش بيصلوا إلا أخويا الكبير

 

 

بهتت أمال وهاجر _وقالوا في نفسهم _مش بيصلوا ربنا يصلح حالهم

 

 

هاجر : بقولك يا سارة إيه رأيك في الخمار

 

إحنا بقينا كبار ومش صغيرين ده إحنا في سنة 4 معلمات وبقينا أنسات يعني

 

 

وعارفة شكلك هيبقي جميل علي فكرة

 

 

سارة : لا انا حاسة إنه واسع اوي ومش هعرف أتصرف بيه

 

كده كويس

 

 

وأثناء ذلك تنادي المعلمة علي الطالبات للعودة للمدرسة

 

 

وتسلم هاجر وأمال علي سارة ويقولولها بإذن الله نتقابل تاني

 

 

ردت سارة : بإذن الله

 

 

بدأت رسائل الله تتوالي علي سارة ولكن هي لا تفهمها وإيه المفروض علي

 

الواحد يكون فقد كان أمال وهاجر يدعون سارة ولكن بدون دليل لذلك لم

 

يأثروا فيها

 

 

الي أن إنتهت هذه السنة وفي الأجازة نزل أخيها الأكبر علي

 

ولأن الله يريد بها خيرا

قال لها أخيها

علي : سارة انا هاخدك معايا الأجازة دي تقعدي معايا هناك وتتفسحي شوية

 

 

سارة : بجد يا علي ربنا يكرمك يارب إنتي فرحتني أوي

 

 

علي : ربنا يبارك فيكِ يا سارة طيب جهزي حاجتك علشان في خلال 3 ايام

هنسافر إن شاء الله

 

سارة : حاضر يا علي من دلوقتي بإذن الله

 

 

وسافرت سارة للعاصمة وهناك عاشت مع أخيها في شقته

 

 

ووجدت عنده مكتبة كبيرة جدا بها كتب كثيرة

 

واستغربت من كل هذه الكتب

 

علي : بصي يا سارة تعالي عايزك شايفة المكتبة دي دي مليانة كتب كتير

جميلة جدا دينية

 

 

يعني إيه يا سارة

 

 

دينا إحنا في حاجات كتير المفروض نعرفها عنه والقرآن الكريم اللي نزل علي

سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم المفروض نعرف معني الكلام اللي موجود فيه

ونعرف قصص الناس اللي كانت قبلنا

 

وقصص الأنبياء

 

 

وأكيد يا سارة ربنا خلقنا لهدف في الحياة دي

مش إننا نتولد وناكل ونشرب ونتجوز ونموت ونعيش زي ما احنا عايزين

ونضيع نفسنا

 

 

لا يا سارة كل واحد لازم يعمل لهدف في حياته والهدف ده هو اللي هنعيش

بيه احلى حياة

 

 

علشان بعد الموت هنقابل ربنا بعد كده وهنتحاسب علي حياتنا عشناها إزاي

 

 

سارة : ياااااااااااه يا علي إيه ده كله اللي بتتكلم عنه ده الواحد كان فاكر

الأمور غير كده

 

 

علي : لا يا سارة

 

 

وعارفة كل ما تعرفي اللي ربنا أمرنا بيه وتتعرفي علي دينك أكتر هتعيشي حياة

جميلة أكتر وأكتر هتبقي حاسة بقيمتك في الحياة وإن حياتك بقي ليها معني

 

 

يعني مش الأيام والظروف هيه اللي تمشيني لأ تبقي إنتي متحكمة في حياتك

 

فهمتيني يا سارة

 

سارة : اه فهمتك يا علي كلام جميل جدا

 

طيب الواحد يبدأ إزاي إنت قولت حاجات كتير

 

 

علي : بصي يا سارة انا أكتر حاجة عجبتني ولمتلي حاجات كتير

 

 

هو تفسير القرآن

 

 

يعني انا عندي هنا تفسير بن كثير جميل جدا هتقرأي القرآن وهتلاقي معاني

الآيات مش بس وكده ده شارح قصص الأمم السابقة وقصص الأنبياء والآية

دي نزلت ليه يعني كأنك عايشة معاهم

 

بجد رائع يا سارة

 

 

فأنا هسيبهولك تقرأي فيه وده أول حاجة تبدأي بيها إن شاء الله

 

 

سارة : ربنا يكرمك يا علي خلاص ماشي

 

 

هبدأ بيه إن شاء الله

 

 

وبدأت سارة تقرأ القرآن وتقرأ تفسيره وعرفت قصص كتير من الأمم السابقة

وقصص الأنبياء وبدأ الإيمان يتغلل لقلب سارة وبدأت تحافظ الصلاة في وقتها

 

 

وشعرت بمشاعر جميلة

 

 

وكان علي يأخذ سارة 3 مرات في الإسبوع للنزهة

 

فكانت سارة وتردد أثناء الذهاب والعودة ذكر الحمد لله

 

طلبت سارة من أخوها علي أن يختار لها كتب أخري تقرأ فيها وخاصة في

معاني الإيمان والثبات علي الطاعة

 

 

فأخبرها أخوها علي

 

 

علي : اممممممم يا سارة بصي انا فاهم نفسك تثبتي علي طاعة ربنا ربنا

يكرمك ويزيدك يارب

 

 

طيب انا هقولك حاجة مش هلاقي أحسن من سيرة الرسول عليه الصلاة

 

والسلام دي هتعلمك حاجات كتير وهتعرفي إزاي الرسول عليه الصلاة

 

والسلام عاش وأد إيه واجه مصاعب وصبر إزاي وتعب علشان يبلغ الدعوة

اللي ربنا أمره بيها

 

 

سارة : ده إنت شوقتني اوي بجد

 

 

علي : ايوة ياسارة ده غير لما تقري طيب بصي عندي كتاب الرحيق المختوم

ده كتاب روعة هتعيشي مع السيرة بجد

 

 

وأثناء قراءة كتاب الرحيق المختوم كانت سارة تبكي بشدة وتقول يااااااااااه

 

كل ده إتحملته علشانا يا حبيبي يا رسول الله وإحنا بعدك كتير اللي غير وبعد

ومش متبعين سنتك

 

 

كل ده وإحنا مش حاسين

 

 

وبعد قراءة كتاب الرحيق المختوم

 

 

قررت سارة قرار خطير يا تري إيه ؟؟

 

في الحلقة القادمة بإذن الله هنعرف سارة قررت إيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة السادسة

 

قررت سارة أن تلبس النقاب وليس الخمار بس مقتدية بأمهات المؤمنين وعلشان

نفسها تعمل حاجة تكون نصر لحبيبها محمد صلي الله عليه وسلم وكمان تكفر

بها عن كل اللي مضي من عمرها

 

 

 

 

وعندما عاد علي للبيت فاتحته سارة في الموضوع

 

 

 

 

سارة : علي انا خلاص أخدت قرار إني ألبس النقاب ده جميل اوي وحبيته

جداً

 

 

 

علي : قرار جميل جدا يا سارة

 

 

 

 

طيب لازم تعرفي يا سارة إن هتقابلك صعوبات كتير بسبب القرار ده

 

 

 

 

وهتلاقي إعتراض كبير خالص وخاصة من أمك

 

 

 

 

ومش هينفع تلبسيه إلا لما تقولي لأمك

 

 

وانا عايزك تقوي إيمانك كتير وتزيدي من طاعاتك لربنا وتدعي ربنا إنه يثبتك

علي الحق لأن مش هتقدري لوحدك أبدا يا سارة

 

 

 

 

في حيااتنا يا سارة لازم نعيش بالذل والإفتقار لله والإستعانة بيه في كل أمورنا

لأننا عمرنا ما هنقدر نعمل حاجة إلا لما ربنا يعينا

 

 

 

 

 

وكمان لما ربنا يوفقنا لحاجة لازم نشكر ربنا إنه وفقنا ليها

 

ولازم يكون عندي نور التقوي اللي هيخليني أعبد الله كأنني أراه فإن لم أكن

أراه فهو يراني

 

 

 

 

فهمتيني يا سارة

 

 

 

 

انا حبيت أقولك النصايح دي قبل ما تنزلي علشان هتقابلي صعوبات لازم ربنا

يختبرك يا تري هتثبتي ولا مع أول فتنة أو إبتلاء حتي لو بسيط هترجعي

 

 

 

 

 

 

سارة : ربنا يكرمك يا علي بجد انا بحمد ربنا إنه يسرك ليه وكنت أخويا

 

كلامك مش هنساه أبدا ولو قابلتني أي حاجة هفتكر كلامك ده وهعمل بيه

بإذن الله

 

علي : ربنا يعينك يا سارة وانا مش هنساكِ من الدعاء بإذن الله

 

في حاجة أخيرة يا سارة لو أمك مش وافقت علي النقاب تلبسي الخمار

ونستني السنة دي تكوني خلصتي

 

 

 

المعلمات وفي خلال السنة دي انا عايزك تثبتيلها إن الإلتزام والناس دي مش

وحشة بالعكس

تبقي معاها أحسن

 

 

 

من الأول وبرده تحاولي تكوني سبب في هداية إخواتك

 

وتحاولي معاهم باللين يا سارة أوعي تقومي عليهم عايزك تحببيهم في الإلتزام

وإنتي قريتي سيرة الرسول صلي

 

 

 

 

الله عليه وسلم وشوفتي أد إيه صبر وإزاي كان بيدعوا الناس

 

 

 

فهمتيني يا سارة

 

سارة : اه فهمتك يا علي ربنا يزيدك يارب

 

 

 

 

 

انا عارفة إنك مش هتبقي معايا علشان شغلك بس دعواتك هتكون الوصال

 

 

بينا بإذن الله

 

 

 

 

وانا لن أترك الدعاء بإذن الله

 

وعادت سارة لمنزلها

 

 

 

 

ولم تحب أن تفاتح أمها في الموضوع مباشرةً

 

 

 

 

بقيت كام يوم كانت سارة تتفاني في إرضاء أمها ثم بعد ذلك فاتحت سارة أمها

في موضوع النقاب

 

فرفضت أمها بشدة ونهرتها وقالتلها

 

الأم : إنتي إيه اللي بتفكري فيه ده يا سارة لما تتجوزي يا حبيبتي إبقي إعملي

اللي إنتي عوزاه

 

سارة : يا ماما إشمعني بعد الجواز ماخير البر عاجله

 

 

 

الأم : يا سلام وهتتجوزي إزاي إن شاء الله

 

سارة : ليه يا ماما هو النقاب هيمنعني من الجواز ولا إيه

 

 

الأم : أيوة مش اللي هيتقدملك المفروض يكون عارف شكل اللي هيتقدملها

 

 

 

ولا يجي لواحدة مش عارف وارا الخيمة دي إيه ويضيع مستقبله يعني ويجازف

بيه

 

 

سارة : مين قال كده يا ماما بس هو يجي بإذن الله ويشوفني أول مرة وأكون

مش لابسة النقاب عجبته يكمل مش عجبته خلاص مفيش مشكلة مش

يكمل

 

 

الأم : لا ياسارة ممكن الواحد يحرج يجي البيت ويعمل كده ناس كتير بتبقي

 

 

حابة تشوف الواحدة بره البيت

 

وبعدين ماله لبسك ده ماهو محترم وكويس

 

 

 

سارة : ماما الجواز قسمة ونصيب وعمر النقاب ما هيحرمني من نصيبي

الرسول صلي الله عليه وسلم

 

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

:

إن الرزق ليطلب العبد كما يطلبه أجله.

 

 

صحيح ابن حبان عن أبي الدرداء.

 

 

 

 

يعني رزقي هيجيني لحد عندي بإذن الله ومحدش هيمنعني منه

 

 

 

أما بالنسبة لأني كويسة وليه برده مبقاش أحسن يا ماما انا هنصر الرسول

بعملي ده وهرضي ربنا وهتشبه بنساء المؤمنين

 

 

 

 

الأم : انا قولت لأ يعني لأ ومفيش نقاش تاني

 

 

 

 

سارة : خلاص يا ماما اللي تشوفيه طيب هلبس الخمار مفهاش حاجة دي

 

 

 

 

الأم : ماشي يا سارة هوافقك علشان مش أدايقك بس لازم تعرفي إني خايفة

علي مصلحتك لما برفض النقاب

 

 

 

 

 

سارة : ربنا يكرمك يا ماما ويباركلي فيكِ إنتي غالية عندي وعارفة إنك عايزة

مصلحتي

 

وبدأت سارة تواجه المصاعب

 

وظلت تدعو الله أن يثبتها علي الحق وأن يعينها علي طاعته

 

 

 

 

 

وارتدت سارة الخمار

 

وعندما عادت للمعلمات فوجئ أصدقائها بلبسها للخمار وفيهن من استهزأ

بها وفيهن من أعجب بها وأثني عليه

 

فرحت أمال وهاجر بها جدا ولم يصدقوا الإختلاف المفاجئ لها

 

ولم تبالي سارة بمن إستهزأ بها

 

 

 

 

 

وأخذت سارة أمال وهاجر أصدقاء لها وتمسكت بهن وكانوا يعينون بعض

علي عمل الخير

 

 

 

 

وفي البيت بدأت رحلة العمل لله في دعوة إخواتها

 

 

 

 

فكان رد فعل إخواتها صعب لم تتخيله

 

ولكن سارة لم تنسي وصية أخيها لها

 

إنتظرونا لنعرف ماذا حدث بين سارة إخواتها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في الحلقة القادمة بإذن الله هنعرف سارة قررت إيه

بانتظار الحلقة القادمة إن شاء الله (:

 

أهي حقيقية؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة السابعـة

 

 

 

 

 

بدأت سارة تتحدث مع إخوتها

 

 

 

 

 

وبدأت مع معتز وهاني

 

 

 

 

 

 

سارة :معتز وهاني ممكن أتكلم معاكم محتاجاكم في حاجة

 

 

 

 

 

 

 

معتز وهاني : نعم يا سارة إحنا تحت أمرك

 

 

 

 

 

 

سارة : ربنا يباركلي فيكم يارب

 

 

 

 

 

 

 

سارة : إنتوا عارفين إني سافرت عند أخوكم علي وقعدت الأجازة هناك

 

 

 

 

 

عارفين هناك أخوكم عنده مكتبة كبيرة اللهم بارك في كتب تحفة

 

 

 

 

 

 

فأخوكم علي عرفني حاجات كتير وخلاني أقرأ في الكتب دي

 

 

 

 

 

وعارفين صدمت

 

 

 

 

 

عارف يا معتز إنت وهاني عرفت أد إيه إحنا كنا تايهيييييييين ومش عارفين أي

 

 

حاجة عن دينا وعايشين حياتنا بلا هدف

 

 

 

 

 

وكنا عايشين حياتنا غلط في غلط

 

 

 

 

 

ولما قريت عرفت أد إيه دينا عظيم أوي وهدفنا في الحياة سامي أوي

 

 

 

 

 

 

وإن حياتنا اللي كنا عايشينها ملهاش طعم وإن الحياة الحقيقية مع ربنا

 

 

 

 

 

 

 

إحنا غفلت عننا حاجات كتير ومش لقينا حد يعلمنا

 

 

 

 

 

 

لكن آن الأوان نعرف دينا صح ونعرف إحنا ليه خلقنا

 

 

 

 

 

 

 

ربنا سبحانه وتعالي قال في كتابه العزيز

 

 

 

 

 

وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ (الذاريات56)

 

 

 

والتكريم كله للإنسان في إنه يعبد ربنا وقمة الراحة كلها في إنه يعيش حياته مع ربنا

 

 

 

 

 

والعذاب كله في بعدنا عن ربنا ومخالفة أوامره

 

 

 

 

 

لأن ربنا خلقنا للمهمة دي

 

 

 

 

 

يعني عارفين لما أقولك واحد إتعلم علشان يكون دكتور تيجي تشغله مهندس

 

 

 

ولا هيعرف حاجة وهيلخبط الدنيا وهيكون تعبان خالص في عمله

 

 

 

 

 

والناس هتقول ده جنان أضع حد في غير موضعه

 

 

 

 

 

 

 

وإحنا للأسف ضيعنا حياتنا وكنا بنتفرج علي التلفزيون ده إحنا سبحان الله

 

 

 

 

كنا بنزعل لما حد يموت ويعملوا حداد في التلفزيون ومش هنشوف المسلسلات

 

ولا الأفلام

 

 

 

 

 

ومكناش بنتأثر بموت الشخص نفسه وكأننا مش هنموت في يوم من الآيام

 

 

 

 

 

المناظر اللي في التلفزيون دي لو شفناها علي أرض الواقع قدامنا أكيد هنقول

 

 

الناس دي مش مؤدبة

 

 

 

 

 

ومش هنقدر نقعد بينهم لكن هما بيعرضوها عااااادي خالص وخلونا نحس إنها

 

 

عادي ومفيش حاجة غلط ونقول بنسلي وقتنا

 

 

 

 

 

طيب ليه ؟؟

 

 

 

وكنا بنسمع أغاني وكنا مقنعين نفسنا إننا بالأغاني بننسي همومنا وألآمنا وإننا

 

 

بنعيش مع الأغنية

 

 

 

 

 

وده كله بيبعدنا عن ربنا

 

 

 

 

 

الراحة في إننا نقرأ القرآن في آيات ربنا بيخاطبنا فيها بيصبرنا وبتزيل همومنا

 

وبيبشرنا

 

 

 

 

 

وصور الممثلين دي اللي متعلقة هينفعونا بإيه لما نقف يوم القيامة نتحاسب يوم

 

القيامة

 

 

 

 

 

ده انا عرفت إن الإنسان هيحشر يوم القيامة مع من أحب

 

 

 

 

 

حَدّثنا عَلِيّ بنُ حُجْرٍ، أخبرنا إِسْمَاعِيلُ بنُ جَعْفَرٍ، عن حَمِيدٍ، عن أَنَسٍ أَنّهُ قال:

 

جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم فقال: يَا رسُولَ الله، مَتَى قِيَامُ

 

السّاعَةِ؟ فَقَامَ النبيّ صلى الله عليه وسلم إلى الصّلاَةِ، فلَمّا قَضَى صَلاَتَهُ قال:

 

"أَيْنَ السّائِلُ عَنْ قِيَامِ السّاعةِ؟ فقال الرّجُلُ: أَنَا يا رسُولَ الله. قال: "ما أَعْدَدْتَ

 

لهَا"؟ قال: يَا رسُولَ الله، ما أَعْدَدْتُ لهَا كَبِيرَ صَلاَةٍ وَلاَصَوْمٍ إِلاّ أَنّي أُحِبّ الله

 

ورَسُولَهُ، فقال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: "المَرْءُ معَ مَنْ أَحَبّ، وَأَنْتَ مَعَ

 

مَنْ أَحْبَبْتَ"، فمَا رَأَيْتُ فَرِحَ المُسْلِمُونَ بَعْدَ الإسْلاَمِ فَرَحَهُمْ بهذا.

 

قال أبو عيسى: هذا حديثٌ صحيحٌ

 

 

 

 

 

 

نحب نحشر مع الناس دي

 

 

 

 

 

وعرفت كمان إن الملائكة لا تدخل بيت فيه صور

 

 

أخبرني أبو طلحة رضي الله عنه ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان قد شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنه قال : ( لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة ) . يريد صورة التماثيل التي فيها الأرواح . الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4002

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

 

 

فكل ده بتخسره علشان حاجات زي دي

 

 

 

 

 

 

 

 

والصلاة بالله عليكم

 

 

 

 

 

دي أخطر حاجة

 

 

 

 

 

دي الصلة بين الإنسان وربه

 

 

 

 

 

وإنتوا الله المستعان مضايعينها خالص

 

 

 

 

 

الصلاة عماد الدين، فمن أقامها فقد أقام الدين، ومن تركها فقد هدم الدين،

 

 

 

 

 

أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة، فإن صلحت صلاته فقد فاز ونجح، وإن

 

 

فسدت فقد خاب وخسر، كما أخبر الصادق المصدوق.

 

 

 

 

 

ما صح عن جابر عند مسلم يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: "بين

 

 

الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة".

 

 

 

وعن بريدة رضي الله عنه عند أهل السنن: "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة،

 

 

فمن تركها فقد كفر"

 

 

 

 

شوفتوه أد إيه

 

 

 

 

 

بس لو تبنا بإذن الله يغفرلنا كل اللي مضي ويبدل سيئاتنا حسنات بإذن الله

 

 

 

 

 

قال رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: التَّائِبُ

 

 

 

مِنْ الذَّنْبِ كَمَنْ لَا ذَنْبَ لَهُ. رواه ابن ماجه.

قال تعالى: وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ

 

وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا

 

يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ

 

الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا * إِلَّا مَنْ

 

تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ

 

سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا *

 

وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا

 

 

 

{الفرقان: 68-71}.

 

 

 

فإيه رأيكم في الكلام

 

 

 

معتز :

 

 

 

إنتي حاسة بالساهل نتخلي عن كل ده يا سارة صعب أوي اللي إنتي بتقوليه

 

 

 

وإنتي من يوم وليلة بقيتي شيخة كده يعني

 

 

 

 

 

هاني : ولازم تعرفي يا سارة لو لمستي الصور دي مش هيحصل طيب

 

 

 

ودي حاجات بسيطة مفهاش حاجة مش ناقصين التشدد الفظيع ده

 

 

 

 

 

إحنا بنحترمك يا سارة ولو عايزة تعملي كده إعملي مع نفسك لكن مش

 

تتحكمي في غيرك

 

 

 

 

 

لم تتخيل سارة ردهم لكن فوضت أمرها لله وتذكرت كلام أخوها علي

 

 

 

 

 

سارة : ماشي يا هاني إنت ومعتز انا هسيبكم براحتكم

 

 

 

وربنا يهديكم يارب

 

 

 

 

 

معتز وهاني : ماشي يا سارة

 

 

 

 

 

يا تري سارة هتسكت وهتقول خلاص أنا عملت اللي عليه ولا لأ

 

 

 

ده اللي هنعرفه الحلقة القادمة بإذن الله وهنعرف سارة عملت إيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة الثامنـة

 

فكرت سارة

 

 

 

يارب هاتركهم لأ مش هينفع

 

 

 

بس دلوقتي انا هدعيلهم وهحاول معاهم مرة تانية شوية كده

 

 

 

 

 

وظلت سارة تدعوا لهم خاصة قبل الفجر وبين الآذان والإقامة

 

 

 

 

 

كانت سارة تعرف أن معتز ذكي ولو تحدثت معه مرة ثانية بإذن الله أكيد

هيفكر تاني كويس

 

 

 

 

 

ولو هو تغير هيكلم أخوه هاني لأنهم أصحاب خالص ودايما هاني بيبقي مع

معتز في أي حاجة بيعملها

 

 

 

 

 

بعد كام يوم

 

 

 

أخذت سارة معتز جانبا

 

 

 

 

 

سارة : معتز إزيك وأخبارك كلها عاملة إيه ؟؟

 

 

 

معتز : يعني يا سارة مش ولا بد أحيانا بكون مخنوق وأحيانا بكون مبسوط

 

 

 

 

 

معرفش ليه إحساس الخنقة اللي من غير سبب ده ليه

 

 

 

 

 

سارة : معتز انا عارفة إنك ذكي ومش بتسيب حاجة من غير ما تفكر فيها

كويس

 

 

 

 

 

معتز والله انا كان عندي مشاعر زي اللي بتتكلم عنها دي

 

 

 

 

 

لكن بفضل ربنا لما قربت من ربنا عارف والله بقي قلبي كأنه هيطير من الفرحة

 

 

 

ببقي دايما مبسوطة

 

 

 

 

 

وعارفة إن كل حاجة بتحصل في حياتي هي أحلي حاجة بتحصل في حياتي لأن

ربنا إختارلي كده وقدره لي وهو أرحم بيا من الخلق كلهم ومن نفسي وده

فعلا الخير

 

 

 

 

 

فبقيت خلاص مسلمة أمري لربنا ومتوكلة عليه في كل أموري وعندي يقين في ربنا كبير إنه مش هيضيعني

 

 

 

 

 

فاكر زمان لما كنت مدايقة من المعلمات

 

 

 

دلوقتي عرفت إنها الخير لي وبفضل الله لقيت الصحبة الصالحة فيها

 

 

 

 

 

وبنعين بعض فيها ومفيش إختلاط فيها كلنا بنات

 

 

 

 

 

لكن في الكليات التانية في إختلاط والله أعلم كان ممكن دلوقتي حالي مش زي ما انا دلوقتي

 

 

 

 

 

كان ممكن أضيع وسط الفتن الكتير دي

 

 

 

 

 

وبفضل ربنا بطلع من الأوائل لكن في الكلية معرفش هل كان ممكن أتفوق وأحقق هدفي فعلا

 

 

 

 

 

فكل حاجة خير يا معتز

 

 

 

بتبقي عايش مش شايل هم حاجة خاااااااااالص

 

 

 

ده غير إحساسك برضا ربنا ده أحلي إحساس

 

 

 

وغير الجزاء الجميل اللي أعده ربنا لعباده اللي عملوا باللي أمرهم به

 

 

 

 

 

لكن اللي بيمشي عكس كده والله حياته بتكون ضنك

 

 

 

قال الله عز وجل

 

 

 

((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

أَعْمَى*قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا*قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ

آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى))[طه:124-126]،

 

 

 

 

 

شوفت يا معتز وده اللي إنت بتتكلم عنه إنك مخنوق ومدايق من غير سبب

لأنك بعيد عن ربنا ومخالف للفطرة اللي إتخلقنا علشانها

 

 

 

 

 

معتز : طيب يا سارة الطريق ده مش بتحسي إنك مقيدة وفيه تشدد مش كل

حاجة بتقدري تعمليها

 

 

 

 

 

سارة : لا طبعا يامعتز يعني ربنا أباح لنا حاجات كتير جميلة والحاجات اللي

ربنا أمرنا إننا نبعد عنها لأنها بتأذينا

 

 

 

يعني في أناشيد إسلامية لها معاني جميلة بدل الأغاني الفظيعة اللي بتوصل

الواحد لمراحل وحشة وتملي القلب بالحزن

 

 

 

 

ممكن نزور مرضي آيتام نزرو أقاربنا

 

في ألعاب للشباب كويسة

ممكن كتب مسلية

 

نتحدث مع إخواننا بأحاديث طيبة للترويح عن النفس

 

حاجات كتييييييير أوي غير الحرام

 

 

معتز : عندك حق يا سارة

 

بس هطلب منك طلب

 

 

سارة : _وتطير سارة من الفرحة وتدمع عينيها _ إنت تقول اللي إنت عايزه

 

معتز : مش تسبيني يعني مش تقولي الكلام ده وتسبيني مع نفسي

 

 

سارة : لا طبعا يا معتز زي ما أخوك علي عمل معايا هعمل معاك

وإحنا قاعدين في وش بعض على طول إحنا ورانا حاجة

 

 

يضحك معتز وتضحك سارة

 

 

تحمد سارة ربنا من كل قلبها

 

 

سارة : طيب يامعتز ليا طلب منك إنك تكلم أخوك هاني لأنه

بيتأثر بيك أوي

 

 

معتز : حاضر يا سارة إنتي تؤمري انا كنت هعمل كده برده

 

 

سارة : اللهم بارك الحمد لله هنبقي شلة يعني

 

الإتحاد قوة برده

 

والله انا أسعد يوم مر عليه النهاردة

 

ربنا يحبك يا معتز ويرضي عنك يارب

 

 

معتز : ويباركلي فيكِ يا أحلي أخت في الدنيا

 

سارة : طيب هسيبك دلوقتي تروح تكلم هاني ونتجمع بعدها ونتفق هنعمل إيه

 

ويقتنع هاني بعد كلام أخوه معتز

وتفرح سارة وتسجد سجود شكر لله

 

وتقول فعلا الدعاء ده سلاح قوووووي جدااااا

 

 

وتتفق سارة مع معتز وهاني أن يبدأوا بالمحافظة علي الصلوات لأن ده أهم حاجة

 

 

ثم بعد ذلك

 

قامت بتعليمهم مثلما فعل معها أخوها علي

 

 

وانطلق معتز وهاني بعد تعلمهم أمور دينهم وعاشوا حب الله

 

 

فكانت مفاجأة لسارة

 

فقد وفق الله معتز وهاني في أشياء كثيرة

 

 

ياتري معتز وهاني عملوا إيه ؟؟ وليه سارة تفاجأت

 

ده اللي هنعرفه في الحلقة القادمة بإذن الله

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاكِ الله خيراً ياغالية

قصة طيبة تحمل فوائد كثيرة جعلها الله بميزان حسناتكِ

ومن أهمها كيف ندعوا الى الله بطريقة بسيطة ولانمل أبداً مع الدعاء لهم

وقيل مابال كلام السلف أنفع من كلامنا قيل لأنهم يدعون الناس بالنهار ويدعون لهم ليلاً .

 

ونتابع معكِ بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاكِ الله خيراً ياغالية

جزانا الله وإياكِ اختى الحبيبة

قصة طيبة تحمل فوائد كثيرة جعلها الله بميزان حسناتكِ

اللهم آمين

ومن أهمها كيف ندعوا الى الله بطريقة بسيطة ولانمل أبداً مع الدعاء لهم

نعم صدقتِ يا غالية

وقيل مابال كلام السلف أنفع من كلامنا قيل لأنهم يدعون الناس بالنهار ويدعون لهم ليلاً .

نسأل الله الإخلاص فى القول والعمل

ونتابع معكِ بإذن الله

تسعدنى متابعتكِ

:)

 

 

 

أهي حقيقية؟

 

حياكِ الله نسومة

نعم القصة حقيقية مع بعض التغييرات للحفاظ علي الشخصيات الحقيقية

تم تعديل بواسطة أزفـــ الرحيل ـــ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة التاسعـة

إنطلق معتز وهاني في الدعوة الي الله

كانت القرية التي يسكن فيها معتز وهاني تفقد الوازع الديني

 

فبدأ بأصدقائهم ثم بعد ذلك الباقي وكل من يكونوا سبب في هدايتهم يعملون معهم

 

حتي أصبحوا سببا في هداية معظم القرية

فلم تصدق سارة

 

وتفاجأت بهم فقد رأت حماس كبير بهم

واهتم معتز وهاني بحضور الدروس في مساجد المدينة

 

وهناك تعرفوا علي أخوة أكثر وتعلموا منهم الكثير

 

وفي السنة الأخيرة من المعلمات كانت سارة تذهب لمساجد المدينة تتعلم أمور

 

دينها مع أخواتها وكانت تجلس في مسجد السيدات

 

تعلمت سارة الكثير من أمور دينها

لم تترك سارة أمنيتها للبسها للنقاب

 

فقد كانت طيلة هذه الفترة تتفاني في خدمة أمها وتتعامل معها بشكل جميل

 

حتي أن أمها إستغربت وحبت الإلتزام وكانت سارة تنتظر إنتهاء هذه السنة

 

حتي تفاتح أمها بموضوع النقاب مرة آخري

وفي هذه الفترة فكرت في أخيها محمد

فكرت سارة أن أخيها محمد أكبر منها بكثير فربما لا يتقبل منها الكلام

فقررت قرار آخر معه

 

سارة :محمد لو سمحت عايزة أروح أقلع ضرسي ممكن تيجي معايا

 

محمد : أكيد طبعا ياسارة

قررت سارة أن تأخذه معها ثم تذهب به لشيخها الذي تتعلم منه أمور دينها

 

وبعد ميعاد الدكتور

 

سارة : محمد ما تيجي تسلم علي الشيخ بتاعي ده طيب جدا وهترتاح له أوي

 

محمد : خلاص ماشي يلا بينا

 

وتعرف سارة محمد علي الشيخ حسن

 

ده أخويا يا شيخ حسن جاي يسلم عليك

 

الشيخ حسن : أهلا بيك يا محمد اللهم بارك باين عليك إنسان كويس انا

 

عارف إخواتك كويس ربنا يستعملهم لخدمة الدين

 

وإنت كمان لو شوية تقدم في الدين بإذن الله هتبقي تمام خالص بإذن الله

 

محمد : ربنا يبارك فيك يا عم الشيخ

 

الشيخ حسن : انا مش بقولك الكلام ده علشان انقص منك أبدا

 

إحنا رجال الأمة يا محمد وإحنا اللي هيفتخر بينا سيدنا محمد صلي الله عليه

 

وسلم بإذن الله

 

فعايزينه يكون فرحان بينا بإذن الله عايزين نكون أحسن ما يكون علي قدر

 

إستطاعتنا

 

وعايزين ربنا يكون راضي عننا

 

وإنت باين عليك شاب شهم وجدع وفاهم كلامي كويس

 

الرجولة يا محمد في إنك ترضي ربنا ومش تسيب فرض من فروض ربنا

 

والله يا محمد لما ربنا أمرنا بكده علشان نعيش العزة والقوة فعلا

 

بإيمانك بربنا بتكون عندك قوة بتبقي مش خايف من حد خالص غير رب العالمين

 

ومش مستني من حد حاجة

 

شوف علي أيام الرسول عليه الصلاة والسلام المسلمين كانوا أقوياء إزاي

 

لكن دلوقتي لما إتخلينا عن مبادئ الإسلام تراجعنا إزاي وقدر الأعداء يأثروا فينا

 

الرجولة إنك تقدر تهزم الشيطان بإستعانتك بالله وتدعي ربنا إنه يثبتك علي الحق

 

فهمتني يا محمد

 

محمد : أيوة يا عم الشيخ ربنا يبارك فيك يارب

 

الواحد فعلا كان غايب عنه كل الكلام ده

 

الشيخ حسن : ربنا يبارك فيك يا محمد ويثبتك علي ما يحب ويرضي ..اللهم آمين

 

انا هسيبك تمشي دلوقتي يا محمد علشان إتأخرتوا بس عايز أسمع عنك أخبار

 

تفرحني وأشوفك معايا هنا في الدروس في المسجد

 

محمد : لا متخافش يا عم الشيخ الواحد كفاية يقعد يضحك علي نفسه كل

 

ده

 

لأزم يكون راجل بحق وحقيقي

 

انا عرفت إني كنت بذل نفسي ده كله وإن الرجولة اللي كنا فهمينا طلعت غلط

 

مش الرجولة إني أسمع أغاني ومش أصلي وإني أشرب سجاير

 

الرجولة إني أصون نفسي وإني أعمل اللي يرضي ربي وإني أفرح سيدنا محمد

 

صلي الله عليه وسلم

 

وإني أبني بيت تقوي بيه الأمة مش تذل بيه الأمة

 

انا بجد مش عارف أشكرك إزاي يا عم الشيخ ربنا يحفظك يارب

 

الشيخ حسن : تشكرني عليه إيه بس إنت زي إبني بالظبط وده حقك عليه

 

يلا بقي علشان مش تتأخروا أكتر من كده إنت وأختك سارة

 

ويسلم محمد علي الشيخ حسن ويعود سارة ومحمد للبيت

 

وفي طريق العودة

 

محمد : آآآه منك يا سارة قولي جيباني علشان توديني للشيخ

 

سارة : الحق عليه اللي خايفة عليك

محمد : لا بجد ربنا يبارك فيكِ يا سارة يارب إنتي بجد أخت مخلصة لنا كلنا

 

وبتخافي علينا وشجاعة فعلا

يا بختك شوفي هتاخدي ثواب كل إخواتك دول ربنا يحفظك لنا يارب انا

 

مش عارف أشكرك إزاي

 

سارة : إنت متنساش برده إنك مش سبتني زمان لما البنت جارتنا ضحكت عليا

 

ربنا يبارك فيك يارب

 

محمد : ربنا يديم بينا يا سارة ونفضل طول عمرنا كده يارب نعين بعض علي الطاعة

 

سارة : محمد انا عايزة أخد رأيك في حاجة

 

انا هارتدى النقاب بعد ما أخلص المعلمات

 

محمد : ووالدتك ؟؟

سارة : هفاتحها في الموضوع تاني لو وافقت خير مش وافقت مش هقدر لازم ألبسه

محمد : دي ممكن يكون رد فعلها صعب

سارة : طيب يا محمد انا مش قادرة أصبر وبعدين إفترضنا إن لبس النقاب طلع فرض

يوم القيامة أرد أقول إيه ؟؟

 

ولو سنة فانا محتاجة أي حاجة أتقرب بيها لربنا تعوض سنين عمري اللي فاتت

 

محمد : عندك حق يا سارة ربنا يثبتك يارب

 

متخافيش هكون معاكِ بإذن الله وكل إخواتك بالتأكيد

سارة : ربنا يباركلي فيكم يارب انا أول واحد أقوله كده لأني قربت أخلص وحبيت حد يشجعني

محمد : لا يا سارة إلبسيه علي بركه الله

 

ده انتي كده هتمنعي شباب كتير من الفتنة

سارة : عندك حق يا محمد

 

بقي عمرو من أخوات سارة حاولت سارة معه كثيرا وإخواته ولكن لم يؤثروا

فيه فقد إختار الطريق المعاكس

 

ولكنه علي الرغم من ذلك كان يتفاني في خدمتهم ويتعامل معهم بحب وأخوة

 

واهتمت سارة بالدعوة في المعلمات والكثير من البنات لبسن الخمار وأصدقائها

أمال وهاجر انتقبن

وظلت سارة تدعو ربها أن ييسر لها النقاب

وانتهت سارة من دراسة المعلمات وبمجرد أن أنهت الدراسة

فاتحت أمها في لبسها للنقاب

 

فيا تري كان رد فعل أمها وعيلتها إيه هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة بإذن الله

تم تعديل بواسطة أزفـــ الرحيل ـــ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة العاشـرة

 

 

 

 

انهت سارة المعلمات

 

وقررت أن ترتدي النقاب مهما حصل

 

ذهبت سارة لتخبر والدتها

 

 

سارة : إزيك يا ماما عاملة إيه

 

الأم : الحمد لله إنتي عاملة إيه يا حبيبتي

 

سارة : الحمد لله بخير ربنا يباركلي فيكِ يا أحلي أم في الدنيا

 

ماما كنت عايزة أكلمك في موضوع كده

 

الأم : اتفضلي يا حبيبتي خير إن شاء الله

 

 

سارة : ماما انا نفسي ألبس النقاب

 

الفتن كترت والله

 

انا عارفة إني فاتحتك في الموضوع ده قبل كده

 

لكن انا حابة أفتحه تاني وعشمانة إنك تكوني غيرتي رأيك وانا أهو خلصت

معلمات والواحد مش هتقابله مشاكل بإذن الله

 

 

الأم : سارة إنتي عارفة ردي من قبل كده والموضوع منتهي ومش عايزاكِ

تفتحيه نهائي

 

 

 

سارة : ليه بس كده يا ماما طيب نتفاهم

 

الأم : سارة الموضوع اتقفل

 

وتصر سارة أن ترتدي النقاب علي الرغم من رفض والدتها وتخبر أخواتها سرا

 

وتعلم والدة سارة بذلك وتغضب غضبا شديدا

 

الأم : يعني إيه سارة إنتي بتكسري كلامي يعني ولا إيه ؟!!

 

سارة : انا مقدرش أعمل كده يا ماما بس الموضوع ده حاسة إنه هيرضي ربنا

 

وبصراحة الموضوع ده مأزمني أوي الشباب بيبصوا عليه طول ما انا ماشية في

الشارع

 

 

ولما بفضل أبص في الأرض ببقي هقع أو هتخبطني حاجة

 

وصحباتى يشدوني

 

 

وبعدين يا ماما مفهوش حاجة مش هيمنعني من حاجة بالعكس انا حاسة إنه

 

باب خير كبير أوي

الأم : ماشي يا سارة بس لازم تعرفي إن لساني مش هيخاطب لسانك بعد اليوم ده

 

 

وتمتنع الأم عن محادثة سارة وتظل سارة تتفاني في خدمة أمها

 

وللأسف تنقلب الأم علي سارة إنقلاب فظيييع

 

وتدعوا الأم علي سارة وكانت كلما دعت الأم علي سارة كانت الأم تصاب

بمصيبة

 

 

سبحان الله!

 

 

كما قال الله عز وجل في حديثه القدسي

 

روى الإمام البخاري عن أبي هريرةرضي الله عنه قال : قال

رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن الله قال من عادى لي وليا

فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما

افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ،

فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ،

ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني

لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه

 

 

وحرمت الأم سارة من مصروفها

 

ولكن أخواتها كانوا يعوضونها عن ذلك

 

 

وأقارب سارة ظلوا يستهزئون بها

 

عم سارة : طيب سارة أراهنك لو إتجوزتي لإنتي معنسة معنسة

 

 

إيه الخيمة اللي إنتي معيشة نفسك فيها والإرهاب ده

 

 

الإسلام مش التشدد الفظيع ده

 

سارة : يا عمي مش براهن انا لكن بإذن الله هتجوز والنقاب هو وش السعد

 

ربنا مش بيضيع عباده

 

 

 

وهو بس اللي هاممكم الجواز مش هاممكم يوم القيامة لو

النقاب طلع فرض هعمل إيه

 

 

 

والشباب اللي بيتفتن في الشارع مش مهم

 

 

ولما أصون نفسي وأحافظ عليها إرهاب

 

 

واللي بيسمع أغاني ومش بيصلي ده إيه بالنسبة ليكم عادي

وزي العسل

 

 

انا بحترمكم كلكم لكن ربي عندي أغلي ومش زعلانة منكم

خالص

 

 

لكن متأكده إنكم هتعرفوا إني صح

 

 

عم سارة : إمشي يا بت انتي من قدامي إنتي إيه ده

 

سارة :ربنا يبارك فيكِ يا عمي مش عايز مني حاجة

 

عم سارة : لا إنتي ناوية تستفزني لا يا اختي مش عايز منك

حاجة

 

 

وتدخل سارة غرفتها وتظل تناجي ربها يارب لا تتركني

وانصرني

 

يارب افرجها من عندك

 

 

وبعد كام يوم

 

الأم تحدث عم سارة : البنت دي لازم نجوزها لحسن تطلعلنا بحاجة دي

 

 

عم سارة : أيوة صح يا اختي انا عن نفسي بقيت بخاف منها

 

 

الأم : طيب خلاص انا عندي العريس إبن صحبتي

 

صحبتي فاتحتني في الموضوع وخير البرعاجله برده

 

فانا هسيب ليك المهمة دي تفاتحها علشان انا مش بكلمها

 

 

 

كان إبن صاحبة أم سارة ليس متدنيا فياتري ماذا سيكون رد فعل سارة

 

 

ويذهب عم سارة ليفاتحها في الموضوع

 

 

 

 

عم سارة : سارة تعالي يا بنتي كنت عايزك في حاجة

 

سارة : نعم يا عمي انا تحت أمرك

 

عم سارة : في عريس متقدملك يا سارة

 

سارة : خير بإذن الله ومين ده اللي رضي بالخيمة دي

 

عم سارة : يضحك ويقول إنتي لسة مدايقة يا سارة

 

 

سارة : لا مش زعلانة بس أكيد اللي هتوافقوا عليه هيبقي ليه نفس رأيكم

 

عم سارة : لا يا سارة هو موافق عليكِ كده هو إبن صاحبة مامتك

 

 

 

سارة : خالد بن طنط سميرة !!!

 

لا طبعا مش موافقة ده مش متدين ومش بيصلي

 

عم سارة : بس راجل ويقوم بيت

 

سارة : هو بس أهم حاجة الرجولة ويقوم بيت

 

انا نفسي في واحد متدين وبيصلي وبيتقي الله في نفسه

 

الأم : هتوافقي يعني هتوافقي إحنا سكتنالك كتير علي فكرة كفاية كده

هتقعدي لحد إمتي هتمشينا علي مزاجك يعني

 

 

 

 

سارة : ماما أرجوكِ دي حياتي

 

 

 

 

 

 

وأكيد عيزاني اكون سعيدة فيها

 

 

 

 

 

 

وانا مش هكون سعيدة مع الإنسان ده

 

 

 

 

 

 

 

 

الأم : وماله مفيش حاجة تعيبه ده شروطك بس اللي تشل

 

 

 

 

 

 

سارة : شروطي هيه اللي هتخليني أعيش أحلي حياة يا ماما

 

 

 

 

 

 

الأم : انا قولت كلمة والعملية إنتهت والمرة دي مفيش تكسير كلام

 

 

مش كفاية إنك خلصتي معلمات ولسة متجوزتيش

 

 

عايزة تعنسي صح انا قولت هتلبسي النقاب

 

 

وهتقعديلي في البيت

 

 

 

 

وتترك سارة أمها وتدخل حجرتها وتظل تبكي

 

 

 

ياتري فعلا سارة هتتجوز بن صاحبة أمها ولا لأ

 

 

ده هنعرفه في الحلقة القادمة بإذن الله

تم تعديل بواسطة أزفـــ الرحيل ـــ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاكِ الله خيراً ياغالية :)

مُتابعة لكِ

اللهم بارك عليها صبرت على كل بلاء ثبتها الله

وأكثر ماأعجبني انها كلما همت ببلاء تذهب لغرفتها وتناجي الله سبحانه وتعالى

الذي إذا قال للشئ كُن فيكون

وكما قيل طرقت كل الابواب الى الله فوجدتها ملئى إلا باب الذل والافتقار فلم أجد فيه إلا القليل.

لم يعلموا الناس إلا من يلجئون وقت همومهم فمنهم من يشتكي لغيره ولايستطيع غيره نفعه

ونسوا أن يلجئوا للذي إذا قال للشئ كن فيكون اللهم لاتحرمنا من فضلك .وثبتنا على الحق حتى نلقاك يارب العالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×