اذهبي الى المحتوى
بنت ام عبد

***مميز***حتي ينسج الحب خيوطه بين فلذات الأكباد

المشاركات التي تم ترشيحها

post-97672-0-19965600-1327408981.gif

 

 

حتي ينسج الحب خيوطه بين فلذات الأكباد

ليكونوا قلباً واحداً ويدا واحدة

لتتشابك الأيدي وتتلاقي الأهداف

لتتوحد الفكرة ويمسح الأخ عن اخيه العَبرة

ليستقيم الدرب

 

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

حلم كل أم باحثة عن السعادة

تهفو لرؤية حصادها

أزهر وأينع وأثمرا

رياحينا وعطرا

 

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

 

وإليك الخطوات

وأسأل الله التوفيق والسداد

 

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

 

أولها :الدعاء والتضرع لرب الأرض والسماء

كم واحدة منا أخواتي الحبيبات أهتمت بهذا الجانب وأعطته جزءا من دعائها خاصة في اوقات الإجابة

أن يؤلف الله بين قلوب أبنائها ويجمعهم علي الطاعة

لا يخفي عليكن أثرالدعاء في تذليل الصعاب

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

ثانياً:القدوة

جُبل الطفل علي حب التقليد وإن رأي منكِ حبأً لأخواتك وأخوانك حتما سيفعل مثلك

فأظهري دائماً أمام طفلك مدي حبك لأختك وأخيك ومدي تعلقك بهم

ولا تذكريهم بسوء أمامه مهما حدث

للأسف الشديد يوجد من الأمهات من ضربت أسوأ الأمثلة في التعامل مع الأخوان والأخوات

ورأي الطفل القطيعة والجفاء..

.أزرعي في طفلك حب أخيه وأخته من خلال تصرفاتك مع أشقائك

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

 

ثالثاً : الإجتماع علي الطاعات

الطاعات لها عظيم الأثر في محبة الأبناء وتماسكهم وعدم تفلتهم

ما أجمل أجتماعهم علي ذكر الله ...حفظ كتاب الله ... التنافس في أوجه البر المختلفة

كالصدقة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبر الوالدين

 

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

رابعاً :الهدية وما لها من أثر في تأليف القلوب

أدفعي أبنائك دائماً إلي الهدية ووضحي لهم قيمتها ووصية رسولنا صلي الله عليه وسلم بالهدية

عندما ينجح أحد أبنائك أدفعي الأخرين لشراء هدية وتغليفها بشكل جميل وتقديمها له

كم لها من أثر طيب في نفس ذلك الأبن وشعوره بتقدير أخيه أو أخته له

ولا يشترط ان تكون الهدية باهظة الثمن فيكفي قطعة من الحلوي أوحتي قلم رصاص

 

 

 

تابعوني بارك الله فيكن

 

 

 

post-97672-0-89106700-1327409288.gif

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

حيا الله أم مريم الحبيبة ..

موضوع مهم جدا .. وصراحة أحتاجه هذه الأيام

أشعر أن الأولاد أصبح هناك نوع من عدم الأرتياح ...يتحفزون أحدهما للآخر ...إذا قال أحدهم كلمة رد عليه الآخر بكلمتيت :(

ولا أعرف هل هذا طبيعي أم ماذا

 

أن يؤلف الله بين قلوب أبنائها ويجمعهم علي الطاعة

أفعل هذا دائما ..

لأنني أعلم أن المحبة إنما هي بيد الله عزوجل

وأتمنى أن أرى أطفالي كما أنا مع إخوتي

 

جزاك الله خيرا يا غالية

وإن شاء الله نتابع معك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع رائع وهام

 

بارك الله فيك يا حبيبة القلب

 

 

..ادمعتينى حينما ذكرت العلاقة مع اخوالهم

 

لكن ماذا لو كان إخوانى هداهم الله يتمتعون بقسوة القلب و...

 

أسأل الله لهم الهداية

 

يعلم الله كم افعل لأجلهم دعواتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع رائع وهام بالفعل

لماذا تُخفي عنا كل هذه الدرر ؟

متابعة معك بإذن الله

وكما قالت سجودة فأنا أشعر بهذا الموضوع أيضا أعاننا الله جميعا وربى لنا أولادنا

جزاك الله خيرا بنوتة الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرا غاليتي ام عبد

 

نتابع معكِ بإذن الله

 

لم ارد حتى استطيع تنسيق الموضوع

 

غيرت الفواصل لان السابقة لم يكن يسمح بها

 

وجزا الله مصممات منتدانا عنّا خيرا

ما شاء الله

أعجبني اسم الموضوع جدا : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رااااااااائع يا أم مريم

موضوع قيم جداااا ويستحق التميز يا حبيبه

لك قلم رائع اللهم بارك

متااااابعه معك بأمر الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حيا الله الغاليات ...

تشرفت بمروركن العذب

ولي عودة بإذن الله للتكملة والرد (سامحوني ابنتي مريضة لا تنسوها من دعائكن بالشفاء )

إلهام الحبيبة جزاك ربي عني خيرا

ولاحرمني منك يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

خامساً: العدل والمساواة بين الأبناء

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

 

أحرصي علي العدل في كل شيء مهما كبر أو صغر

قبلاتك ... اجعلي لجميع أبنائك نصيباً منها

 

عباراتك التشجيعية ...اجعليها للكل المتفوق نصيبه منها الثناء والأخر نصيبه تشجيع ودفع للأمام (اعلم أنك بفضل وتوفيق من الله تستطيع تحقيق هذا النجاح ما ينقصك هو مزيد من الأهتمام ...واثقة أنك لن تخذلني ...وفقك الله ياصغيري وقبلة حانية )

حتي لا تدب الغيرة في القلوب

 

أهتمامك ورعايتك ...إذا أحتاج أحد الأبناء إلي مزيد من الأهتمام لمرض أو أختبار أو غيره فلا تنسي أن يكون لأخوته حظاً من اهتمامك

إذا تفقدتي أحدهم ليلاً فلاتنسي الأخرين

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

 

سادساً:القضاء علي تسلط الكبير وأستبدالها بالعطف والحنان علي أخيه الصغير

 

 

قد ينظر الصغير إلي أخيه الكبير علي أنه مستبد (نصيبه دائماً جديد الملابس واللعب )والصغير مسكين يجمع بقاياها

فما رأيكن أن نغير هذة النظرة ونشعر الكبير بمسؤليته تجاه من هم اصغر منه

مثال :البنت الكبري دعي لها الأهتمام بأختها في وقت فراغها تصفيف شعرها مثلاً ولاتنسي الثناء عليها (ما أجمل تصفيفك ...ذوقك رائع في اختيار ألوان التوك...) ايضاً دعيها تعاون أختها في ارتداء الملابس ...اهمسي في اذنيها ببعض النصائح تقبل اختها عقب تصفيف شعرها

تشعرها ببعض العطف والحنان ولا تضجر من طلباتها

 

ومثال للولد :اشعريه بمسؤليته وكونه رجلاً إذا أضطرت اخته للخروج فلابد أن يصاحبها ولا يتركها تخرج وحدها

يتفقد أخوته الأصغر منه ويعرف ماذا يحتاجون من أدوات أو حلوي ليشتريها لهم عند عودته مثلاً

 

 

وما أجمل أن تدفعي الكبار لتغليف أفعالهم وتصرفاتهم تجاه الصغار بغلاف من الحب والحنان ليشعر الصغير

ان أخاه وأخته بدائل أخري للأم والأب .

 

 

نموذج أعجبني :قصت لي أحدي الأخوات عندما كنا في الثانوية العامة وفي قمة الضغط أنهاعندما تدخل إلي البيت متعبة وتخلع ملابسها

تجد أختها الاكبر منها جمعت الملابس وغسلتها عنها حتي الجوارب أكرمكن الله وتقوم الأخري لتجد أختها فعلت ذلك دون طلب

وغيره من التصرفات لهذه الأخت الكبري مع انها لا تكبرها بكثير...كنت المس بينهم روحاً جميلة من التعاون والحب

 

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

سابعاً :القضاء علي تدليل الصغير وأستبدالها بأحترام وتقدير الأخ الكبير

 

 

الكثير من الامهات تفرط في تدليل الصغير وينشا مدللا لا يتحمل اي مسئولية وقد لا يحترم من هم أكبر منه من الأخوة والأخوات

الحرص الحرص علي دفع الصغير لذلك قد يكون عن طريق الألقاب -إذا كان الفارق كبير -أو لفت النظر دائماً لاختيار طريقة مهذبة للتحدث مع أخيه

التحدث عنه بمزيد من التقدير والبعد عن السخرية والإستهزاء حتي لو من باب المزاح

وصدقاً ستجدي وقتها من الكبير معاونة علي العطف علي صغيرك

 

 

نموذج أعجبني :رأيت أخاً أكبر دائم العطف علي أختيه الصغيرتين بشكل ملحوظ حتي أنه دائم التفقد لأحتياجاتهن وهن الأن جامعيات

وعندما سئل عن ذلك قال بعفوية أنهن اخوتي الصغار ...ما زال يشعر بأنهن صغار مهما كبرن تقريبا نفس مشاعر الوالدين تجاه الأبناء

 

تابعوني بارك الله فيكن

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رائع ما كتبتِ حبيبتى

متابعة معك بإذن الله

وبعد الإنتهاء نتناقش بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله

جميل ما كتبت يا غالية

جعل الله كل حرف في ميزان حسناتك

متااااااااابعه بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله

جميل ما كتبت يا غالية

جعل الله كل حرف في ميزان حسناتك

متااااااااابعه بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ تعالى وبركاته

 

جزاكِ اللهُ خير الجزاء أختي الحبيبة

وباركَ فيكِ ورضيَ عنكِ : )

 

كان أخي الأصغر مني بعامٍ يجري خلفي ويضربني ^_^

ويغارُ جدًّا .. ودائمًا يسألُ والدتي عن علاماتي .. يريدُ أن يعلمَ من أفضل : )

 

كبرنا قليلًا .. تقريبًا مرحلة الإعدادية ..فصرنا ندخرُ مالنا معًا ، وسرنا مشترك ، وتخطيطاتنا واحدة

في فترة مراهقته .. تمرَّدَ كثيرًا

 

الآن كلانا في الجامعة ، في بعضِ الأحيانِ أزعجهُ عمدًا ولا يستطيع إزعاجي ((أخ لو إنك لستِ فتاة ^___^))

أمس شحنَ لي رصيدَ هاتفي النقال دونَ أن يأخذَ مني أو من والدتي شيئًا : )

 

بكلماتي أردتُ طمأنةَ أخواتي الأمهات .. سبحانَ اللهقد تكون الخلافات بين الأخوة مسألة عارضة ، وتنتهي حينَ

يكبرُ الأطفال .. فيتحوَّلُ الشجارُ إلى محبَّة وعطف وحنان : )

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا هلا بالحبيبات ...وعذرا علي التأخر في الرد

 

أمة الرحمن ... جزاك الله خيرا علي المتابعة وبالتأكيد بإنتظاركن بإذن الله بنقاشات وتجا رب لتكتمل الفائدة .

 

 

ساجدة للرحمن ...حياك الله يا حبيبة واعتقد هذا الأمر طبيعي في فترات معينة لكن من المؤكد يحتاج نقطة انضباط والغالية الأمة الفقيرة تجربتها

 

تطمئن كل الأمهات ...بارك الله لك في ذريتك وأقر عينك بصلاحهم

 

محبة لربها ... اشتقت لك يا حبيبة أنرتي الصفحة بمرورك العطر ...بيدك أنت أن تغيري هذة النظرة لا تبادلي الإساءة بإساءة بل بعفو وغفران

 

واذكريهم دائما بالخير ...فقيمة الأخ قيمة عظيمة قد لا تظهر إلا في الشدائد .

 

 

وأشرقت السماء ...جزاك ربي خيرا يا اشروقة بإنتظارك للنقاش بإذن الله

 

 

يسرا الحبيبة ...جزاك الله خيرا يا حبيبة والرائع هو مرورك ومتابعتك

 

أم عبد الله ... جزاك الله خيرا يا حبيبة

 

الأمة الفقيرة ... سعدت بمرورك يا غالية وفرصة طيبة لأسجل إعجابي بكتاباتك ...اللهم بارك ... بارك الله لك في أخيك يا حبيبة

 

وصدقتِ هذة الأمور العابرة مجرد مناوشات لطيفة بين الأخوة ويبقي الحب مهما حدث :)

لكن للأسف في المقابل هناك حالات الله المستعان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليك ورحمة الله وبركاته ...

رائع ما كتبت يا حبيبة ..

عندي مشكلة في النقتطين السادسة والسابعة ..

وإن شاء الله لنا عودة للمناقشة بعد أن تنهي حتى لا أشتت الأخوات

وأتمنى أن يكون ما قالته أمومة صحيحا ^__^

بارك الله فيك أم مريوم ..ونتابع معك إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اسمحيلي يا بنوتة أعلق على كلام محبة

موضوع رائع وهام

بارك الله فيك يا حبيبة القلب

..ادمعتينى حينما ذكرت العلاقة مع اخوالهم

لكن ماذا لو كان إخوانى هداهم الله يتمتعون بقسوة القلب و...

أسأل الله لهم الهداية

يعلم الله كم افعل لأجلهم دعواتك

بالنسبة لأولادك يا غالية فهم يهمهم أنت في المقام الأول وكيف تحدثي أخوانك رغم قسوتهم وماذا تقولوا عنهم في غيابهم

فلو وجدوا منك حسن المعاملة مع إخوانك ودعائك لهم بالهدايا في غيابهم فبعون الله سيقتدوا بك مع بعضهم البعض

.

لكن لو رأوا شئ آخر منهم فسينطبع ذلك فيهم

.

في نفس الوقت في بعض الأسر قد يكون الوالدين لديهم مشاكل مع إخوانهم لكنهم يستطيعون غرس الحب بين أولادهم

فالقدوة عامل مهم ولكنها ليست العامل الوحيد الذي يساعد على زرع الحب وغرسه بين الأبناء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ثامناً :تعريف الأبناء بأهمية الأخ لأخيه

 

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

ينبغي علي الأمهات تعريف الأبناء بقيمة الأخ فهو بمثابة الساعد الأيمن لأخيه وتروي لهم قصة سيدنا موسي عليه السلام

فالمعني يبدو جلياً من خلال هذة القصة ...

قال تعالي: ( وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْأَهْلِي. هَارُونَ أَخي. اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي. وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي. كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا. وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا .)

هذة القيمة إذا أستشعرها الأبناء لها عظيم الأثر في توطيد أواصر المحبة والترابط بينهم.

 

 

نموذج أعجبني :رأيت أحد الأسر بينها ترابط منقطع النظير وعندما يقع أحد أفرادها في مشكلة يجد أخوته جميعاً ألتفوا حوله لتقديم المساعدة

 

بكل طاقتهم وعندما بحثت عن السبب وجدت الأب قد نجح في ترسيخ هذا المفهوم في عقل وقلب أبنائه .

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

 

 

تاسعاً :تنمية روح الفريق والعمل الجماعي

 

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

هذة النقطة تفتقدها بعض الأسر ... تجدي كل فرد من أفرادها في واد ِ بعيد عن الآخرين وخاصة إذا اعترضته مشكلة أوهم

فماذا لو كونت الأم من أبنائها فريق عمل كلُُ حسب سنه وقدراته ... وتحاول أن تضفي علي الفريق روحاً من المرح والسرور وقد يتخلل العمل مسابقة ترفيهية... قد يكون الفريق لتنظيف شامل للمنزل يتعاون فيه الكل أو غرس أشجار الحديقة وغيرها من الأعمال التي لا تنتهي ...

إحداث التقارب بين أبنائك سيجعلهم يشعرون بالدفء والأنس والأنتماء إلي الأسرة

 

إذا رأيت أحدهم مهموماًّ فسارعي بصحبة أخوته للتفريج عنه وإدخال السرور علي قلبه ...أصنعي صنفاً من الحلوي أو طبق فاكهة وأجمعيهم عليه

وأجعلي أحدهم ينشد شعراً والأخر يحكي قصة هادفة وغيرها من الفقرات .

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

نموذج اعجبني :

وجدت إحدي الأخوات اللهم بارك رزقت من البنين والبنات ... عرفت قدراً أنهم يشكلون فريقاً لممارسة ألعاب كثيرة

-قد يستغربها البعض- (احدهم يربط المنديل حول عينيه والاخرين يلتفوا حوله ويحاول الإمساك بهم )مع ان أعمار أولادها متفاوتة ويتشارك في اللعبة

الكبير الذي قد يكون بالجامعة والصغير الذي قد يكون بالروضة ولكن الخلاصة هي روح المرح والحب التي تمليء القلوب وقتها وبعدها

وهؤلاء الاخوة يمارسون غير هذة اللعبة الكثير:)

 

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

عاشراً :الصداقة

معناً جميل مفتقد هذة الأيام ... ما أجمل أن تربطي بين الأبناء المتقاربين في السن بصداقة

الصديق يرتبط بصديقه إذا لازمه ... حافظاً لسره ..يستمع له بأهتمام ...يشاركه أفراحه وأتراحه

 

post-97672-0-82905500-1327409182.gif

 

نموذج أعجبني :

رأيت أحد الأخوة تربطه بأخيه صداقة لا مثيل لها مع ان الفارق في العمر تقريباً أربع سنوات

 

ومن العجيب انهم تباعدوا ومع ذلك لم يستطع البعد أختراق أرتباطهم ...إذا وقع أحدهم في مشكلة سارع لأخيه يطلب منه النصح ويفضفض قليلاً

ما أعجبني أن نفوس الأخرين تتغير وقد ينقلب الصديق علي صديقه -إلا من رحم ربك-ولكن الأخ من المستحيلات أن يكشف سر أخيه

 

تابعوني بارك الله فيكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رااااااااااااااااائع

اللهم بارك

إسلوبك جميل في الكتابه يا حبيبه

متاااااااابعه

جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...جزاك الله خيرا أختى الغاليه*بنت أم عبد*،ففى كل النقاط التى ذكرتيها كنت أشعربالاحساس بها وأشعر اننى سعيدة وان الخير الكثير مازال وسيكون فى أمة محمد صلى الله عليه وسلم الى أن تقوم الساعة ,أحبكم جميعا فى الله ولا تنسونى من دعائكم الصالح.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله يا بنوتة اكرمك الله واعزك

 

شكرا لك ولأمومة على النصيحة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا بنوتة

نقاط فى غاية الأهمية

جعل الله ما كتبتِ بميزان حسناتك

متابعة معك بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ تعالى وبركاته

 

جزاكِ اللهُ خير الجزاء أختي الحبيبة

وباركَ فيكِ ورضيَ عنكِ : )

 

كان أخي الأصغر مني بعامٍ يجري خلفي ويضربني ^_^

ويغارُ جدًّا .. ودائمًا يسألُ والدتي عن علاماتي .. يريدُ أن يعلمَ من أفضل : )

 

كبرنا قليلًا .. تقريبًا مرحلة الإعدادية ..فصرنا ندخرُ مالنا معًا ، وسرنا مشترك ، وتخطيطاتنا واحدة

في فترة مراهقته .. تمرَّدَ كثيرًا

 

الآن كلانا في الجامعة ، في بعضِ الأحيانِ أزعجهُ عمدًا ولا يستطيع إزعاجي ((أخ لو إنك لستِ فتاة ^___^))

أمس شحنَ لي رصيدَ هاتفي النقال دونَ أن يأخذَ مني أو من والدتي شيئًا : )

 

بكلماتي أردتُ طمأنةَ أخواتي الأمهات .. سبحانَ اللهقد تكون الخلافات بين الأخوة مسألة عارضة ، وتنتهي حينَ

يكبرُ الأطفال .. فيتحوَّلُ الشجارُ إلى محبَّة وعطف وحنان : )

ذكرتيني بأسرة كنت أعرفها كانت كبيرة العدد ما شاء الله البنات فقط كان عددهم تقريبا ستة غير البنين

وكانوا جميعا قمة في الأدب والأخلاق والاحترام وملتزمين ولله الحمد

كان ذلك طبعهم مع الناس وبين أنفسهم وكانوا يعملون في مجال الدعوة جميعا

وكانوا مرتبطين جدا ببعضهم البعض ويحبون بعضهم جدااااااا

وأختهم الكبيرة كان لها معاملة خاصة واحترام شديد وكأنها الأم ليس من البنات فقط بل من أخوانها الذكور والذين هم أكبر منها سنا

لكن سبحان الله فالشيطان يجري من بني آدم مجرى الدم ولا يترك أحد

ففي مرة سألت احداهن، لماذا لا تقيموا حلقة بالبيت فما شاء الله عددكن كبير ومعكن بنات خالتكن (بنات الخالة تزوجن من إخوان البنات)

فقالت كان عندنا حلقة بالفعل لكن سبحان الله النفس والشيطان ولم تستمر طويلا

.

العبرة أنه مهما اختلف الأولاد وتعاركا فليس معناه أن الحب زال وأن علاقتهم أصبحت سيئة

فهناك فرق شاسع بين أن يختلف الأخوة والأخوات ويتعاركا

وبين أن يكون بينهم نوع من الغيرة والحقد والحسد والغل مما يولد كراهية

فالأولى صحية وطبيعية أما الثانية فهي الشر بعينه

وهنا يكون دور الوالدين كبير في توجيه مشاعر الأبناء وتحبيبهم في بعض

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ أخطر لصوص رمضان ، واللص أكثر ما ينشط في الليل ! ١.شاشة ٢.سرير ٣.مائدة طعام ٤.هاتف محمول فاحذرهم أن يسرقوك ومن عظيم الحسنات يجرّدوك. اللهم بلغنا رمضان ..

×