اذهبي الى المحتوى
رقة قلب

اشتقت إلى طفلتي..~

المشاركات التي تم ترشيحها

post-36649-0-44973500-1333726690.png

كنت طفلة صغيرة لكن قلبي كان كبيرا,زرع الله في قلبي حبه رغم صغري فكنت أنظر الى السماء و أرسل قبلة

لأسمع ضحكات ابن خالتي و تعليقاته المجنونة علي

لم أكن ابه لأي شيء ولا تهمني سخريته, فقط ما يهمني هو ذلك الشعور الذي أحس به,لا أدري أو ربما لا أذكر كيف تولد لدي ذلك الشعور ولكن كنت حقا أحس بحب عميق لله بالرغم من أنني لا أدري عن الاسلام شيء ولا حتى كيف اصلي أو ما معنى الصيام

لكنني كنت أعلم أن هناك ربا يحبني ويحميني

كبرت قليلا وكبر معي ذلك الحب فاخترت في البيت غرفة للصلاة و لقراءة القران

كنت أصلي و أنا فرحة و كنت أطالب أبي بأن يشتري لي مصحفا خاصا بي كي لا يلمسه أحد غيري

كنت أنتهي من الصلاة و أضع ملابس الصلاة بعد ترتيبها في مكانها و أضع فوقها سجادتي

لازلت أتذكر عندما قالت لي أمي قدميك تشعان بالنور لأنك تصلين

نظرت طويلا الى قدمي و ابتسمت

لا أدري هل كان كلام أمي صادقا أم أنها كانت فقط تشجعني بطريقتها الخاصة ههههه لكن ذلك الشعور كان جميلا

post-36649-0-93961900-1333727584.png

 

 

كبرت أكثر وانشغلت بأمور اخرى

كنت أحب دراستي

أحببت أكثر صديقاتي

بدأ قلبي الصغير يعشق الاغاني و الافلام

حفظت جميع الاغاني و كان صوتي جميلا

بدأت أرى في المسلسلات حبا أخر غير حب الله الذي كنت أعرفه

فجأة وجدت نفسي مختلفة جدا عن تلك الطفلة الصغيرة

فقدت صلتي بربي و ابتعدت كثيرا

إلى أن جافاني النوم يوما فقررت الاستماع إلى الراديو

أشعلته و كانت الصاعقة

 

َ(ولقد ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ)

[الأعراف:179]

post-36649-0-93961900-1333727584.png

 

 

أحسست ان هذه الاية موجهة لي

انشغلت بالدنيا وانتقم الشيطان مني وجعلني في غفلة

لكنني تعلمت في الاخير درسا مهما وهو أن لا أحد ولا شيء يستحق غضب الله علي

اشتقت لتلك الطفلة الصغيرة و اشتاقت لي

في داخل كل منا تعيش تلك الطفلة تنتظر فقط من يخرجها الى الوجود و السبيل الوحيد إلى ذلك هو الطاعات و التفكر في الاخرة و الدعاء بأن يعيننا الله على هوى النفس والشيطان

وحينما نحس بحب الله لنا سنزداد يقينا أن طريق الشيطان هم وغم وشقاء و أن الطريق المستقيم نور ورحمة وراحة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صل الله عليه وسلم - : إن الله قال ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ) رواه البخاري .

post-36649-0-10705600-1333726693.png

  • معجبة 7

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

الحمد لله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا أن هدانا

 

لقد من الله عليكِ بنفس لوامه وضمير يقظ ولم يتركك لغفلتك

 

فكم يسعد الشيطان بغفلة المسلم

 

ثبتك الله وهداكِ والمسلمين

 

مبااااارك عليكِ عودة طفلتك صاحبة لقلب العامر بمحبة الله

 

لاتنسي أن تنظري للسماء وتشكري الله كما كنتِ ترسلين قبلاتك

 

كوني بالقرب تواجدك بيننا يزيدك ويزيدنا قرب من الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رائعة هي بددايتك هل أيقنت ِ الآن أن قدميك كانت تشعان نورًا

ثبتك الله على الحق أخيتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سبحان الله كم أحب قصص التائبات

فيها من قصتي شوي المصحف وملابس الصلاة وترتيب السجادة أرجعتيني الى ايام المراهقة

الحمد لله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رائعة هي بددايتك هل أيقنت ِ الآن أن قدميك كانت تشعان نورًا

ثبتك الله على الحق أخيتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

معك حق حبيبتنا الله يثبتك والله يرجع تلك الطفلة من كل قلب واحدة فينا

 

ومبارك لك التوبة وما أسعدك بفرحة الملائكة والناس بك بل ما أسعدك بفرحة رب الناس بك

 

وأحيانا كما ذكرتي يرسل الله لنا آيات هي بالفعل موجهة لنا فأعانك اللع على طاعته

 

واحمدي الله لأنه أغلق باب الشيطان والمعاصي لك وفتح بدله بابه سبحانه وتعالى باب الطاعات والأعمال الصالحات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اشتقت لتلك الطفلة الصغيرة و اشتاقت لي

 

صدقتِ والله..!

جزاكِ الله كل خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

الحمد لله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا أن هدانا

 

لقد من الله عليكِ بنفس لوامه وضمير يقظ ولم يتركك لغفلتك

 

فكم يسعد الشيطان بغفلة المسلم

 

ثبتك الله وهداكِ والمسلمين

 

مبااااارك عليكِ عودة طفلتك صاحبة لقلب العامر بمحبة الله

 

لاتنسي أن تنظري للسماء وتشكري الله كما كنتِ ترسلين قبلاتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

("":

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بورك فيك يا حبيبة

أسأل الله أن يثبتنا جميعا بالقول الثابت في الحياة الدنيا و الأخرة و أن يرضى عنا و لا يحرمنا لذة القرب منه سبحانه

 

بداية قصتك فكرتني بطفلة باكستانية كنت يوم في حضانة و كان هي و طفلة أخرى المسلمات الوحيدات في المكان

وقفت معها في الخارج ووجدتها فجأة تنظر إلى السماء و ترسل قبلات و تقول لي الله و تشير بيدها الصغيرة إلى السماء

قلت لها تحبين الله و أنا أحب الله

لم تكن تعرف التعبير عن كلمة الحب سوى بالقبلة ثم كررت الأمر عدت مرات و تقول أحب الله ("":

أسأل الله أن يحفظها أينما كانت و يجعلها من المباركات الطيبات و جميع ذريات المسلمين ()

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رائعة هي بددايتك هل أيقنت ِ الآن أن قدميك كانت تشعان نورًا

ثبتك الله على الحق أخيتي

 

(("":

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

معك حق حبيبتنا الله يثبتك والله يرجع تلك الطفلة من كل قلب واحدة فينا

 

 

ومبارك لك التوبة وما أسعدك بفرحة الملائكة والناس بك بل ما أسعدك بفرحة رب الناس بك

 

وأحيانا كما ذكرتي يرسل الله لنا آيات هي بالفعل موجهة لنا فأعانك الله على طاعته

 

واحمدي الله لأنه أغلق باب الشيطان والمعاصي لك وفتح بدله بابه سبحانه وتعالى باب الطاعات والأعمال الصالحات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ثبتك الله على الحق أختي الطيبة

 

هدانا الله وإياكم لما يحب ويرضى

سبحانه رؤوف بعباده لولا رحمته علينا ما زكى منا من أحد

قال تعالي يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهديكم

 

 

اللهم اهدنا الصراط المستقيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×