اذهبي الى المحتوى
(أم *سارة*)

~*~*شتان بين بكائنا وبكائهم*~*~

المشاركات التي تم ترشيحها

post-121824-0-33984800-1327481409.gif

 

 

حبيباتي وأخواتي في الله حياكم الله ورضي عنكم وعنا وعن الجميع

حبيباتي دائما ما يكون عندنا أشياء إذا أُثيرت فإنها تثير الشجون والحزن في قلوبنا

ومن هذه الأشياء التي آثارت حزني علي نفسي وعلى من هم على شاكلتي

ذلك الموضوع الذي رفعته الحبيبة سدرة المنتهى وهو أين الـبكــاء من خشـية الـلــه..؟؟

هذا الموضوع جعلني أفكر فيما يحدث حولي من مواقف تبكينا

مع أن هذا البكاء ليس من معصية وقعنا فيها ونخشى ألا يغفر الله لنا

أو بكاء على عمر ضاع في غير طاعة

بل بكاء على أشياء لاهية تحملنا الذنوب المعاصي

وتثقل كاهلنا بآثام تهوي بنا في جنهم أعاذنا الله وإياكم منها

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

وجعلني أقارن بين بكائنا هذا وبكاء الصحابة ومن بعدهم السلف الصالح

فتتملكني الحسرة على ما نحن فيه من ضياع وقساوة قلب

فالعين التي تدمع في معصية وينفطر القلب فيها

ليست كالتي تدمع خشية ورهبة من الواحد القهار

والعين التي تدمع على فراق حبيب مات وقُبر وعَلِم حاله

ليست كالتي تدمع خشية من اليوم التي ستأول فيه إلى قبرها لترى عملها

والعين التي تدمع من موقف محزن في دنيا فانية أو مشهد مؤثر

ليست التي تدمع خشية من يوم الموقف العظيم أمام الخالق وهي خجلة منكسرة

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

ولذلك أحببت أن أكتب لكم بعض المواقف التي يبكي البعض فيها ليعلم كل منا حاله

وبعد أن أسرد تلك المواقف سأسرد لكم بعض المواقف التي كان يبكي فيها السلف

لتروا الفارق بين بكائنا وبكائهم لعل الله يرقق قلوبنا ويصلح أحوالنا

وأسأل الله أن يهدي بتلك الكلمات قلوبًا ويجعلها في ميزان حسناتي

فما أفقرني لأي حسنة تثقل ميزاني وتزيح عني ولو ذنبا أو إثمًا

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

الموقف الأول

كنت في زيارة مع بعض أقاربي وفي أثناء الحديث فإذا بواحدة منهن تقول

افتكروا نجيب على المسلسل الفلاني الحلقة الماضية خلتني أبكي لما عميت

فترد الأخرى هو أنتم لسة بتتأثروا بالمسلسلات المصري دي

فقالت دي كانت حلقة فظيعة متهيألي ما فيش حد شافها إلا وبكى

سبحان الله بكت من المسلسل لدرجة تشبه العمى ولم تبكي يومًا على فرض ضاع

وصلته قضاء أو من آية مرت بها وهزت قلبها

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

الموقف الثاني

الطرف الأول: ألو كيفك يا حبيبة وكيفها بنتك

الطرف الثاني: الحمد لله عاملة إيه في حفظ القرآن وصلتي لأي جزء

الطرف الأول: اسكتي والله مقصرة أوي المهم عايزة ميعاد علشان أزور فلانة

الطرف الثاني: ماشي هكلمها وأرد عليكِ.. بعد تحديد الميعاد

ألو هي منتظراكِ الساعة 8 بإذن الله

الطرف الأول: 8 بس ده ميعاد المسلسل التركي الفلاني

الطرف الثاني: إيه يا بنتي هو انتي بتسمعي المسلسلات دي ابقي ياختي اسمعيه هناك

الطرف الأول: غصب عني والله العيال علقوني به والبطلة مش بتخليني أبطل بكى

لا حول ولا قوة إلا بالله لم يكن البكاء بسبب التقصير في القرآن

ولكن البكاء بسبب بطلة المسلسل! نبكي ممن يشهد علينا يوم القيامة

ولا نبكي من تقصيرنا في حق من يشهد لنا يوم الحساب وقد يكون شفيعًا لنا

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

الموقف الثالث

قضى حياته في السفر هنا وهناك من أجل تجارته

وفي كل مرة يسافر فيها يجمع الصلوات ليصليها جملة بعد متصف الليل بعد أن يعود لمنزله

وبعد مرور سنوات على هذا الحال لا يجد شيء جمعه يقابل تلك المشقة والتعب

لا مال ولا زوجة ولا شيء يبكي حاله أنه كان يدور في ساقية وفي النهاية لم يجد أي شيء

بكى العمر الذي ضاع هدر ولم يبكي على الصلوات التي ضيعها بضياع وقتها

وهي أول ما يسأل عليه العبد يوم القيامة فإن صلحت صلح العمل وإن فسدت رحماك ربي

والله أعلم ببقية عمله وهو على حاله تلك من ضياع الصلاة

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

هناك الكثير والكثير من المواقف التي رأتيها ويبكي فيها الإنسان على شيء زائل

والأولى أن يبكي على العمر الذي مضى في غير طاعة تقربه من المولى

لن أطيل عليكم بكثرة المواقف حتى لا تملوا

وسأسرد لكم الآن بعض المواقف التي بكى فيها السلف

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

(ابن المبارك كان جالساً مع أصحابه يوماً من الأيام فانطفأ السراج

فقام رجل يصلح السراج، فلما أشعل السراج نظروا إلى ابن المبارك فإذا لحيته قد ابتلت بالدموع

قالوا: لم تبكي يرحمك الله؟ قال: تذكرت القبر وظلمته).

سبحان الله يبكي ظلمة القبر عندما أنطفأ السراج ونحن لو انقطع لبكينا انقطاع المسلسل الفلاني

أو البرنامج العلاني هذا هو الفارق بين بكائنا وبكائهم إلا من رحم ربي

 

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

(ابن سيرين كان يضحك في النهار ويسامر أصحابه ويتحدث، الذي يراه لا يقول: إن هذا الرجل تدمع عينه يوماً من الأيام، فإذا أرخى الليل ستوره، وهدأت الأصوات، وحل الظلام، جلس في مصلاه طوال الليل وهو يبكي، كأنه قتل أهل القرية جميعاً)

كان حين يأتي الليل يختلي بربه ويبكي بين يده ونحن نجلس الليل أمام التلفزيون

نبكي المواقف الحزينة التي تمر بها الشخصيات أو تلك المسكينة التي انهارت لفراق حبيبها

وبعضنا يقضي الليل بين الصحبة والأهل والوناسة في اللهو والحكايا والتسالي إلا من رحم ربي

أرأيتم الفرق بين البكائين

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

(حذيفة رضي الله عنه يبكي بكاءً شديداً فقيل له: ما بكاؤك؟ فقال: لا أدري على ما أقدم، أعلى رضا أم على سخط؟

في ليلة انتبه الحسن فبكى فضج أهل الدار بالبكاء، فسألوه عن حاله فقال: ذكرت ذنباً لي فبكيت.

وكان الحسن يقول: يحق لمن يعلم أن الموتَ موردُه، وأن الساعةَ موعدُه، والقيام بين يدي الله تعالى مشهدُه: يحق له أن يطول حزنُه).

هل بكينا يومًا ونحن نفكر أنحن على رضا أم سخط من الله مثل حذيفة رضي الله عنه

هل بكينا يومًا على ذنب أذنبناه وما أكثر الذنوب في حياتنا مثل بكاء الحسن رضي الله عنه

{أم حَسِب الذين اِجتْرحوُا السيئات أن نْجعلهُم كالذين آمنوُا وعملوُا الصالحات} [الجاثية/21]

والكثير الكثير من المواقف التي بكى فيها السلف ولكن تلك نبذة بسيطة للمقارنة

 

post-121824-0-61246300-1327481135.gif

 

اللهم ارحمنا برحمتك واعفو عنا بعفوك سامحوني أخواتي إن كنت أسأت في كلامي

ولكن أحببت أن نرى الفرق بين بكائنا وبكائهم

لعلنا نستفيق ونذرف دموع الندم على أعمارٍ قضيناه في غير رضا الله

نبكي على أعمارٍ قضيناها لأجل أشياء فانية إن لم تزيدنا ذنوبًا فلن تمحو عنا آثامًا

جميل أن نسعد بحياتنا مع أولادنا وأزواجنا والأجمل أن نطير فرحًا عندما نذرف دمعة من خشية الله

في أمان الله وحفظه

  • معجبة 8

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

بارك الله لك في مداد قلمك ياغالية

أنت والأخت سدرة المنتهى

بعد صلاة للتراويح على ما أذكر...جاء رجل للشيخ ناصر القطامي رحمه الله...ولحيته قد ابتلت بالدموع...وعيناه كأنهما بحر هائج

 

ففرح الشيخ لبكائه...فقال له هل لي ان أسالك يا شيخ؟؟؟؟؟؟

ثم قال....حين بدأت الصلاة وبدأ الدعاء....وجدت أن الناس وقد غرقت أعينهم من الدمع...فبكيت على حالي...**لم لا أبكي مثلهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟**

مالذي ينقصني...حتى لا أبكي مما يبكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

سبحان الله.......معه حق

 

اللهم ارزقنا أعينا دامعة...خشية منك...وشوقا للقائك

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رائع قلمك منال الحبيبة

موضوع قيم تقشعر به الأبدان

جعله ربي في ميزان حسناتك

"عينان لا تمسهما النار، عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله"[رواه الترمذي بسند حسن عن ابن عباس]

 

قال النبي صلى الله عليه وسلم: " ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين : قطرة من دموع خشية الله ، وقطرة دم تهراق في سبيل الله... الحديث"[ رواه الترمذي]

 

وقال: "لا يلج النار أحد بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع"[رواه الترمذي وأحمد بسند صحيح عن أبي هريرة]

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@نور قلبي القران

جزاكِ الله خير الجزاء على الإضافة يا حبيبة

أسعدني مرورك الطيب

 

@يسرا عبد الرحمن

الأروع تواجدك المميز يويو

رب ما يحرمني من ها الطلة

 

@قطـــرة النــــدى

أهلا قطورة

مرورك أسعد قلبي حبيبتي

 

@فرّح قلبي

اللهم آمين

وأحسن الله إليك فرح الحبيبة

مرورك عطر المكان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يا الله!!!!

سبحان الله خلقنا لنعبده، وأعطانا الرزق لنشكره، والنار لا تمس العيون الباكية من خشيته.

ونذرفها على تفهات الدنيا

رحمتكَ يا الله بعبادكِ الغافلين عن ذكركِ

بوركتِ منولة الحبيبة وبورك فوح عبير قلمكِ الرائع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليلكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

كلمات من القلب دائما يا حبيبة

جزاك الله خيرا

ونفع بهذه التذكرة الطيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

نعم يا حبيبتي يحق لنا أن نبكي على حالنا لأننا نسينا البكاء من خشية الله ، لكن ليس أمامنا إلا أن ندعوا الله ‘ن يرزقنا البكاء من خشيته والخوف من لقائه وابتغاء مرضاته

 

جعل الله ما كتبت في ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@راماس

 

وبارك الله بكِ رامو

رب يرحمنا برحمته الواسعة

أسعدني مرورك يا حبيبة

 

@سدرة المُنتهى 87

وبارك الله ونفع بكِ يا غالية

مرورك الجميل أسعد قلبي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

اللهم آمين

جزاكِ الله خير الجزاء على مرورك ودعائك يا حبيبة

أسأل الله لي ولك وللجميع أن يرضى عنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ وجزاكِ خيرا يا خالة

 

معكِ حق اصبحنا نبكي على تفهات وترهات ومسلسلات ... ليس لها اي معنى في حياتنا لا تجلب لنا الا الخزي والعار وقسوة القلب ونسيان الآخرة والتعلق بالدنيا

 

وتركنا البكاء من خشية الله ..البكاء على التفريط في الطاعات ...البكاء على ضياع الاوقات ...البكاء عند سماع كلام خالق الارض والسماوات..هذا البكاء يكون سببا في دخولنا الجنة بعد رحمة الله عز وجل

 

ولكن من منّا يفقه هذا الكلام ويحاول التغيير من نفسه والتقرب الى ربه حتى يهنئ بالحياة السعيدة

تم تعديل بواسطة ام ثويبة ومالك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حقيقة مؤلمة و الله المستعان

لا حرمنا الله من كتاباتك

جزاك الله خيرا أخية

اللهم ارزقنا قلبا خاشعا و عينا دامعة ولسانا ذاكرا شاكرا وعملا متقبلا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم اني أعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع ومن دعوة لا يستجاب لها

لي واهلي واخواتي في طريق الاسلام وعلمائنا واهل السنة جميعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم إنى أسألك علما نافعا و نفسا قانعة وقلبا خاشعا وعينا دامعة

 

ولسانا ذاكرا وجسدا على البلاء صابرا ودعاءا مستجابا

 

والثبات عند السؤال

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×