اذهبي الى المحتوى
ساجدة للرحمن

¨¨¨°~*§¦§ : : : لتشرقي معنا ندية : : : §¦§*~°¨¨( مـ الله ــع )

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية رآئعة ومهمة ومشوقة

فالإخلاص أساس العمل ،، ولا سعادة لنا ولا هناء بدون طاعة الله وعبادته و(الإخلاص والمتابعة) لهدي المصطفى - صلى الله عليه وسلم - أساس قبول العمل

نسأل الله أن يرزقنا الإخلاص وحسن المتابعة

وجزاكِ الله خيرَ الجزاء حبيبتي ساجدة لا حرمكِ الله جزيل الأجر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

حيا الله أخواتي الحبيبات ..المجتهدات : )

 

بورك فيك يا غالية على إضافاتك القيمة ...

فالإخلاص يعتبر توحيد العبادة لله عز وجل أي جعل العبادة خالصة لواحد فقط هو الله عز وجل

والشرك هو اتخاذ شريك لله عز وجل في العبادة

فلو علمنا ان افتقارنا للاخلاص سيؤدي للشرك لهربنا منه هروبا عظيما

صدقت يا حبيبة

صراحة موضوع شيق جدا ووجدت الكثير يبدر لذهني وأنا أقرأ فآثرت كتابته على أن أنتظر للنهاية حتى لا يضيع

فسامحيني لو كررت شيء ذكرتيه

بالعكس إضافاتك قيمة ..

فجزاك الله خيرا

 

بالنسبة لموضوع التطبيقات أوافقك الرأي ألا تكتب الأخوات ما يفعلونه تفصيليا حتى لا نقع في ما نهرب منه

ويمكن للأخت أن تنتبه على نفسها وتحاسبها ..أو أن تقتني لنفسها دفترا فتكتب فيه ما أنجزت ..وما قصرت فيه لعله يكون حافزا لها

أما في التطبيق فنكتفي بنسبة مئوية للعمل ..فتقول الأخت أنجزت مثلا 50 % أو أكثر أو أقل ..

والله نسأل الإخلاص في القول والعمل

وغيرها الكثير من الأعمال البسيطة لكن لها من الأجر الكثير

فلو كل اخت تخبرنا ببعض تلك الاعمال البسيطة والتي لها الكثير من الاجر وكل واحدة منا تختار ما يناسبها لتطبيقه في حياتها فبعون الله سيكون هناك خيرا كثيرا

هذا من ضمن الواجبات بفضل الله

ونتمنى أن تذكرنا الأخوات بمثل هذه الأعمال " والدال على الخير كفاعله "

 

بارك الله فيك غاليتي

في انتظارك ..

 

 

^__^

أهم شيء التركيز ...

في انتظارك

 

 

وبورك فيك يا غالية

أعجبتني همتك ..

أعانك الله وسدد خطاك وتقبل منا ومنك ..

 

يا هلا بالحبيبة الغالية : )

فانا شعرت بكل كلمه وتذكرت مع كلماتك ..متى كانت اخر مرة جددت فيها نيتى فى عملى فى بيتى او لااولادى او زوجى ......ووجدت نفسى اننى منذ زمن بعيد لم افعل ......واحسست بالحزن لاننى قد اضعت مجهود بدون الاستفادة منه فى اخرتى

كلنا مقصرون حبيبتي

ونحاول ومازلنا ... وإنما التوفيق من عند الله عزوجل

ولا شك أن الأمر يحتاج للكثير والكثير من المران

الحق أنني تعلمت من أختي الكبيرة الكثير خاصة في موضوع تجديد النوايا هذا

فكنت أراها حريصة جدا ..,وكثيرا ما كانت تذكرنا دائما قبل العمل ماذا ننوي

ومن طريف ما حصل ...أننا ذهبنا في أحد المرات للعمرة وتقابلت مع أهلي الذين جاءوا لتأدية العمرة أيضا ( أبي وأمي وأخوتي كلهم )

ومن عادتي أنني لا أخرج إلا وأنا ألبس بنطال أسفل عبائتي ...فأخذت معي بنطالين فقط حتى لا أكثر من الملابس على أمل أنني أرتدي واحدا وإذا أتسخ ألبس الآخر وأغسل الآول وهكذا

المهم أنني فعلت ذلك ولكن من شدة التعب خلال العمرة لم أنتبه أنني لم أغسل بنطالي الآخر ..فأصبح عندي بنطالين يحتاجان للغسيل

وكان وقت نزولنا الحرم فسألت أختي الكبرى أن تعيرني بنطال من عندها فوافقت ولكن عندما علمت أنه الوحيد النظيف عندها فاعترضت وقلت لها لا بأس سألبس بنطالي الخاص فهو ليس سيئا وعندما أرجع أغسله ....

ولكني وجدتها تصمم علي أن ألبسه ..وكأنها تترجاني ^__^

وعندما سألتها عن السبب سألتني .. أنت ستقومين بعمل الطواف الآن ..أليس كذلك ؟؟؟ فأجبتها نعم ..

فابتسمت ابتسامة خبيثة وقالت " تخيلي ..أنا أجلس مرتاحة في الحرم وبنطالي يطوف ..والأجر لي

^___^

الحق أنني تعجبت ..وتعلمت

أنه حتى تلك الأمور الصغيرة التي قد لا ننتبه لها إذا أصلحنا نياتنا نكسب فيها الكثير من الحسنات

فبارك الله فيها وجزاها الله خيرا

والله أسأل أن يرزقني هذا الفتح من عنده

  • معجبة 6

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم بارك الله فيك

قرات الموضوع

وجدت نفسي قد قصرت هده الايام في بعض العبادات التي دكرت وبادن الله ساعود لهم من اليوم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

@أم عائشة المصرية

الجميل هو متابعتك ومشاركتك يا حبيبة

بارك الله فيك : )

وجزاك خيرا

 

 

الحمد لله رب العالمين

جزاك الله خيرا يا غالية

 

 

 

@ام عبدالعزيز السلفيه

بارك الله فيك غاليتي

ونعم ..ربما نحتاج لقراءته عدة مرات

جزيت خيرا : )

 

جزانا وإياك نجوى الغالية

وما شاء الله البداية تفتح النفس وتشجع ودسمة

نعم أعلم أنها بداية دسمة ..ولكن لابد منها : )

ولا أستطيع أن أبدأ الدورة بدون التطرق لهذا الجانب الهام والحيوي في حياتنا

فإذا صلح هذا الجانب كان ما بعده أسهل ..والعكس صحيح

فهو الأساس ..وأي تغيير بدون تغيير هذا الجانب لا فائدة منه

وإن شاء الله يكون الأمر يسيرا علينا جميعا : )

 

نعمل العمل بنية خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى وبعدين تدخل بعض أحاديث النفس عليها >>>

غاليتي إذا خالط العمل الرياء فله عدة أحوال ..أذكرها لك من كلام الإمام ابن رجب الحنبلي :

 

قال رحمه الله: واعلم أن العمل لغير الله أقسام:

1ـ فتارة يكون الرياء محضا بحيث لا يراد به سوى مراءاة المخلوقين لغرض دنيوي، كحال المنافقين في صلاتهم، كما قال الله عز وجل: [وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاؤُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلاً](النساء:142)

وهذا الرياء المحض لا يكاد يصدر من مؤمن في فرض الصلاة والصيام، وقد يصدر في الصدقة الواجبة أو الحج، وغيرهما من الأعمال الظاهرة أو التي يتعدى نفعها، فإن الإخلاص فيها عزيز، وهذا العمل لا يشك مسلم أنه حابط، وأن صاحبه يستحق المقت من الله والعقوبة.

 

 

وتارة يكون العمل لله، ويشاركه الرياء:

فإن شاركه في أصله، فالنصوص الصحيحة تدل على بطلانه وحبوطه أيضا.

كالحديث السابق: أنا أغنى الشركاء عن الشرك. وأخرج الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه من حديث أبي سعيد بن أبي فضالة، قال: قال رسول الله صلى عليه وسلم: إذا جمع الله الأولين والآخرين ليوم لا ريب فيه، نادى مناد: من كان أشرك في عمل عمله لله عز وجل، فليطلب ثوابه من عند غير الله عز وجل، فإن الله أغنى الشركاء عن الشرك. وخرجالنسائي بإسناد جيد عن أبي أمامة الباهلي أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يارسول الله أر أيت رجلا غزا يلتمس الأجر والذكر؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا شيء له، فأعادها ثلاث مرات، يقول له رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا شيء له. ثم قال إن الله لا يقبل من العمل إلا ماكان له خالصا، وابتغي به وجهه. ولا نعرف عن السلف في هذا خلاف، وإن كان فيه خلاف عن بعض المتأخرين.

 

 

وأما إن كان أصل العمل لله، ثم طرأت عليه نية الرياء، فإن كان خاطرا دفعه فلا يضره بغير خلاف، وإن استرسل معه فهل يحبط عمله أم لا يضره ذلك ويجازى على أصل نيته؟ في ذلك اختلاف بين العلماء من السلف قد حكاه الإمام أحمد وابن جرير ورجحا أن عمله لا يبطل بذلك، وأنه يجازى بنيته الأولى ، وفو مروي عن الحسن البصري وغيره .

وذكر ابن جرير أن هذا الاختلاف إنما هو في عمل يرتبط آخره بأوله كالصلاة والصيام والحج، فأما ما لا ارتباط فيه كالقراءة والذكر وإنفاق المال ونشر العلم فإنه ينقطع بنية الرياء الطارئة عليه ويحتاج إلى تجديد نية .

فأما إذا عمل العمل لله خالصا، ثم ألقى الله له الثناء الحسن في قلوب المؤمنين بذلك، ففرح بفضل الله ورحمته، واستبشر بذلك، لم يضره ذلك، وفي هذا المعنى جاء حديث أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن الرجل يعمل من الخير، ويحمده الناس عليه؟ فقال: تلك عاجل بشرى المؤمن. خرجه مسلم.

 

قال ابن رجب رحمه الله: وبالجملة، فما أحسن قول سهل بن عبد الله التستري: ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب. وقال يوسف بن الحسين الرازي: أعز شيء في الدنيا الإخلاص، وكم أجتهد في إسقاط الرياء عن قلبي، وكأنه ينبت فيه على لون آخر. فهذا حاصل ما ذكره العلماء في أثر الرياء على العمل.

وعليه فينبغي للعبد أن يتعاهد إخلاصه، وأن يحاسب نفسه، وأن يفتش في أحوالها، فإن الإخلاص عزيز، وهو أشد شيء على النفس ، كما قال التابعي الجليل ابن أبي ملكية:أدركت ثلاثين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، كلهم يخاف النفاق على نفسه.

والله أعلم.

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا حبيبتي سجود ة

وسلمت اناملك وجعل الله ما سطرت في ميزان حسناتك

 

عن نفسي مقصرة كثيرا في حق الله :(

نسأل الله العون والتوفيق إلى التطبيق

دعواتكن يا غاليات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا اختى ساجدة ... اللهم اجعل عملنا متقبلا ولوجهك خالصا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا أختي الحبيبة.

وجعله الله في ميزان حسناتك.

البداية هامة جدا وأفادتني.

قرأت الموضوع بتركيز ولكن لا أعلم لم أحس أنه يجب علي معاودة قراءته، وسأقوم بذلك .

 

استحضار النية وتجديدها في كل موضع قلّما افعلها! ولمستني جداً قصتك مع أختك.

ونبهتني إلى بعض الاعمال البسيطة التي أقوم بها بها كل يوم وأنسى تجديد النية.

 

 

@@~ أم العبادلة ~

 

جزاك الله خيرا على إضافاتك .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تسجيل حضور

درس قيم وهام وأساس الحياة

جزاكِ الله عنا خير الجزاء سجودة الحبيبة وبارك فيكِ ولكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وبارك الله فيكن جميعا

  • أستحداث طاعة يسيرة ..أجرها عظيم ...وأخبرينا بها .

سبحان الله لم اتنبه لوجودها في الواجب

اظنك لم تقصدي "استحداث" بل قصدت "التعود على" لأن الأخوات قد تفهم استحداث بمعنى آخر مما يوقعنا في البدع والعياذ بالله

 

.

 

ماريا المشاغبة

لا محاضرات ولا غيره

الدرس مهم ويحتاج للتوضيح والتأكيد لأن مسألة الاخلاص من المسائل التي يحدث فيها اللبس بسبب قلة العلم بها وبمداخلها ومخارجها، وهنا الكثير من الأمور البسيطة التي تعتبر من الشرك ونقوم بها في حياتنا اليومية لكننا نجهلها والله المستعان بسبب قلة علمنا

 

على العموم ممكن أتوقف عن الكلام هنا عنها بشرط أن تأتي وتتابعيني في مذاكرة التوحيد والاخلاص والشرك على هذا الرابط - ابتسامة شريرة -

مقتطفات وفوائد من التمهيد لشرح كتاب التوحيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

بارك الله فيكي على هذه البداية الرائعة ووالله إن معك حق في كل كلمة قلتها، فالتقصير في جنب الله هو ما يكدر علينا الحياة بأكملها، مع الزوج و الأهل و حتى مع النفس فأنا كلما

 

قصرت في شيء أشعر أن قلبي سيخرج من مكانه و سبحان الله لا أطيق شيء لا صراخ إبني و لا البيت إلي ناقص ترتيب و لا حتى ملاحظات زوجي، أحيانا من كلمة يقولها أجد دموعي

 

قد إنهمرت لأني لا أدري أين تقصري بالرغم من أن السر كان يكمن في تقصيري مع الله، والله هي هذه مشكلتي فأنا أتمنى أن أجد نفسي في كل الطاعات فهي من تحميني من صراخ

 

الزوج أو من تعليقاته و عندما أكون في أحسن حال مع الله ثقتي بنفسي تزداد و أرتاح نفسيا.... أسأل الله أن يوفقني كي لا أقصر في ما أمرنا به...

 

تكلمتي أيضا على النية، علها تسعادنا على مشاق الحياة و إن شاء الله أحوال أن لا أنساها في كل عمل...

 

جزاكي الله خيرا حبيبتي ساجدة

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

@~ماريا~

بارك الله فيك يا غالية

من بدايتها تقولين ذلك ^__^

لا حبيبتي ..فرفشي لأن القادم أحلى : )

 

 

جزانا وإياك حبيبتي

بارك الله فيك : )

 

حياك الله يا غالية

وفي انتظارك إن شاء الله : )

 

 

صدقت يا غالية : )

أنا موافقة ^__^

المهم أن نصل للنتيجة المطلوبة

 

أسئلتك يا حبيبة تحتاج لدروس ودروس

إن شاء الله أحاول الإجابة على قدر المستطاع ...

وطبعا لا مانع من إضافة الأخوات

 

كيف إذا لم يعقد المرء النية في بداية الفعل أن يجددها أقصد إن وجد نفسه يفعل فعلا وليس خالصا لوجه الله وتذكر في منتصف الفعل أنه ما كان ينبغي صرف هذا العمل لأي أحد فكيف يكون تجديد النية ؟؟ وهل إذا بدأ المرء عملا وفي منتصف العمل وجد أنه غير خالصا لوجه الله هل الأفضل أن يتركه أم يجدد النية ؟؟

إذا وجدت في منتصف العمل أنه ليس خالصا لله ..بمعنى أنك فعلت العبادة وقصدت منها مدح الناس أو منزلة في قلوبهم فهذا العمل حابط يا غالية ويلزمك إعادته والله أعلم

أما إذا كان من عادتك أنك تفعلين هذه العبادة لله ...ولكن نسيت أن تجددي نيتك وقتها فهذا ينافي الكمال ..ولكن الأصل موجود وهو أنها لله عزوجل

 

وروى أن أحد الصالحين رضي الله عنه خرج من بيته يزور مريضاً حتى إذا كان في منتصف الطريق تذكر أنه لم يستحضر النية في هذه الزيارة فعاد إلى منزله ونوى بزيارته وجه الله .. واستحضر هذا القصد ثم انطلق من جديد .

- وروى عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه :

أنه كان يقاتل رجلاً كافراً ، فلما تمكن من الرجل وهم بقتله بصق الرجل في وجه عليّ بن أبي طالب- رضي الله عنه– فتركه وانصرف فسأله الرجل: لماذا لم تقتلني بعد أن تمكنت مني ؟ فقال رضي الله عنه: إنك لما بصقت في وجهي غضبت فعلمت أنني إن قتلتك فإن نيتي ستكون انتقاماً لنفسي فلم أرض أن أقتلك إلا لله .

- لذلك روى عن يوسف بن أسباط أنه كان يقول: تخليص النية من فسادها اشد على العاملين من طول الاجتهاد

فقد فرق العلماء بين حكم النية واستصحابها ...

وإليك حبيبتي بعض التوضيح ..

 

ضبط الشيخ وليد السعدان القواعد المتعلقة بالنية في رسالة مختصرة مفيدة في (تحقيق قواعد النية)، فكانت القاعدة الثالثة هي: لا ثواب إلا بالنية، وحشد لها كثيرا من أدلة القرآن والسنة وقال: وهذا يفيدك أنه لا بد من الاحتساب وطلب الأجر والثواب من الله تعالى في كل عمل من أعمال البر، حتى ولو كان واجباً؛ فإن الإنسان قد يعتاد فعل الواجب فيصير عنده كالعادة، فيفعله دون أن يستحضر أن هذا الفعل قربة لله تعالى يرجى بها ثوابه وجنته، فمن فعل الواجب بلا نية التقرب والاحتساب فإنه وإن سقطت المطالبة عنه، فإنه لا أجر له، فالنية مهمة في كل عمل، فلا بد من مجاهدة النفس عليها. انتهـى.

وكانت القاعدة الرابعة عشرة منها هي: (استصحاب حكم النية شرط، واستصحاب ذكرها فضيلة) فلو غفل الصائم أو المصلي عن كونه في عبادة وانقطع استشعاره لنية العبادة، فلا شيء عليه، ولكن فاته الكمال والفضيلة فقط ؛ لأن الذي انقطع ليس هو حكم النية وإنما الذي انقطع تذكرها، واستصحاب تذكر النية ليس شرطاً في الصحة وإنما هو من باب الفضائل والكمالات. اهـ

أتمنى أن يكون الآمر واضحا ...

 

كيف أجدد النية في كل وقت أمسك فيه مصحفي لأحفظ ؟ أقصد ما الذي أحدث به نفسي أو ما الذي يجب أن أضعه في ذهني حتى يصل معنى الإخلاص إلى قلبي فمن السهل أن يقول المرء في نفسه أحفظ لوجه الله وابتغاء مرضاته ورغبة في ثوابه ولكن لعل ما يجعل الأمر يفسد في منتصف الطريق أن معنى الإخلاص والشعور به لم يصل للقلب فهل من تجربه عملية لذلك ؟؟

سألت يوما هذا السؤال نفسه ..

فكانت الإجابة ...مجرد أنه مر في خاطرك وقلبك أن تقرأين القرآن طلبا لثواب الله فهذه تعتبر نية ولك الأجر إن شاء الله

وبالمناسبة ...ليس سهلا أبدا أن يقول المرء في نفسه أحفظ لوجه الله وابتغاء مرضاته ..فهذا الأمر يحتاج لمعالجة كبيرة ومجرد تذكرك ذلك فهو خير إن شاء الله

ولكن إذا اعتقدت أنك تفعلينها ولك هدف آخر فعالجي نيتك ... وكرري على نفسك أنما أفعلها لله وليس لغيره

 

 

لي عودة للرد على الباقي إن شاء الله : )

ولا داعي للأسف غاليتي ..بالعكس نحن جميعا ننتفع بهذه الأسئلة

جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف إذا لم يعقد المرء النية في بداية الفعل أن يجددها أقصد إن وجد نفسه يفعل فعلا وليس خالصا لوجه الله وتذكر في منتصف الفعل أنه ما كان ينبغي صرف هذا العمل لأي أحد فكيف يكون تجديد النية ؟؟ وهل إذا بدأ المرء عملا وفي منتصف العمل وجد أنه غير خالصا لوجه الله هل الأفضل أن يتركه أم يجدد النية ؟؟

إذا وجدت في منتصف العمل أنه ليس خالصا لله ..بمعنى أنك فعلت العبادة وقصدت منها مدح الناس أو منزلة في قلوبهم فهذا العمل حابط يا غالية ويلزمك إعادته والله أعلم

أما إذا كان من عادتك أنك تفعلين هذه العبادة لله ...ولكن نسيت أن تجددي نيتك وقتها فهذا ينافي الكمال ..ولكن الأصل موجود وهو أنها لله عزوجل

وروى أن أحد الصالحين رضي الله عنه خرج من بيته يزور مريضاً حتى إذا كان في منتصف الطريق تذكر أنه لم يستحضر النية في هذه الزيارة فعاد إلى منزله ونوى بزيارته وجه الله .. واستحضر هذا القصد ثم انطلق من جديد .

درست في دورة المنحة المكثفة التابعة للجامعة كتاب "التمهيد لشرح كتاب التوحيد" للشيخ صالح آل شيخ

وكان فيه جزء كبير جدا عن النوايا والاخلاص

وخلاصته أنك لو بدأتِ عملك بنية غير خالصة لله فعملك محبط من البداية

وان تغيرت نيتك أثناء العمل اي كنت تصلي لله ودخل اشخاص وانت تصلين فوجدت نفسك تكملي الصلاة من اجلهم فعملك محبط منذ تلك اللحظة التي تغيرت نيتك فيها وعليك بالتوبة

 

حاليا ندرس الكتاب مرة أخرى مفصلا واقوم بمحاولة تلخيصه ونشره بالمنتدى وانصحكن بشدة بقراءة الكتاب او متابعة التلخيص

مقتطفات وفوائد من التمهيد لشرح كتاب التوحيد

 

والله ثم والله ثم والله انه لكتاب هام هام هام جدا لكل مسلمة لانك ستتعلمي فيه من الامور الكثيرة ما يعينك على الطاعة والاخلاص والبعد عن الشرك

فمن خلال دورة المنحة اكتشفت اني اقوم بكثير من الامور الشركية الصغيرة وانا لا ادري انها شركية والله المستعان وعلمت سبب تعرقلي في كثير من العبادات لان اكتشفت ان عدم الاخلاص له مداخل كثيرة واحدة منها هي الرياء لكنها ليست الوحيدة

مثال انا أصلي لله < اخلاص لله

أنا أصلي لله وحتى يتعلم ابني الصلاة < فعلتها لله ولابني فأشركت بالله في عملي ونيتي

تم تعديل بواسطة ~ أم العبادلة ~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماريا حبيبتي يمكن انتي مبعتيهوش او دستي على قرص بالغلط

تم تعديل بواسطة غربة مسلمة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لتاني مره ردي يتحذف

ممكن افهم ليه بقي ؟؟؟؟

هو دا تعبير الحريه هنا ولا ايه؟؟؟؟

كان نفسي اتابع معاك يا ساااجده بس اعذريني

انا بنسحب من الدورة دي

بس الي حذفت مشاركاتي كان اولي بيها تيجي تقولي وتفهمني شو غلطت ولا شو قلت ؟؟؟

 

ماريا حبيبتي يمكن انتي مبعتيهوش او دستي على قرص بالغلط

 

أؤيدك أختي

 

أختي ماريا لا تتسرعي في لحظة غضب

 

ع حد علمي في قوانين حذف المشاركات ماتتحذفش إلا لو أني طلبتي ذلك

 

اما اذا كان فيها حاجة مسيئة <<<<<<<< وطبعا ده مستحيل يطلع منك >>>>>>>>

 

يحذف محتوى المشاركة فقط ويكتب بلون في الغالب أحمر تم الحذف <<< المحتوى >>> لأسباب كذا وكذا

 

ويبقى اسم العضو موجود فقط المحتوى

 

يعني اختي بارك الله فيك الخلل من جهازك او النت من عندك <<<<< يمكن علق ولا شي

 

أختي أجزم بما قلت أختي وبارك الله فيك

تم تعديل بواسطة نجــ الليل ــوى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
name='~ماريا~' timestamp='1365942552' post='3742621'][/b]

 

لتاني مره ردي يتحذف

ممكن افهم ليه بقي ؟؟؟؟

هو دا تعبير الحريه هنا ولا ايه؟؟؟؟

كان نفسي اتابع معاك يا ساااجده بس اعذريني

انا بنسحب من الدورة دي

بس الي حذفت مشاركاتي كان اولي بيها تيجي تقولي وتفهمني شو غلطت ولا شو قلت ؟؟؟

 

حبيبتى ماريا

أنا من أخفيت مشاركتك وأرجعتها مرة أخرى وأخفيتها وأرجعتها كل هذا من موبايلي ولصغر حجم الشاشة لم يتضح لى أن الرد ما زال مخفيا..وهذا الكلام من أمس وظننته رجع !

كنت أتمنى أن تراسليني أنا أو ساجدة على الخاص بدل من أن يتصاعد الحوار إلى هنا وبهذه الطريقة..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

خلاص يا بنات

جزاكم الله خيرا علي تدخلكم الطيب

 

@أم عائشة المصرية

اي انا يمكن كبرتها لاني اتعصبت شوي لاني ما اتعودت ان حد يخفي مشاركاتي لاني ما بغلط في حد

بعتذر منك ام عائشه

ما تزعلي مني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا بنات

ماريا حامل

والمشهور عندنا في ساحة جنتك ونارك ان كل واحدة تكون حامل لازم تولع الدنيا في الساحة هنا في فترة الحمل، وطبعا أنا أول واحدة بتعمل كده - ابتسامة -

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

 

دورة مباركه

جعلها الله في موازين حسناتكن

رغم أني غير مشاركة فيها ولكني سأتابعها وأنفذ بقدر المستطاع

أعاننا الله وإياكن على الطاعات

 

@~ماريا~

 

ايه يامرمر مش متعودة اراك متعصبة فأنت هي مرحة المنتدى ولا ايه :D

ولا الحمل عامل عمايله :P

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

أسجل حضوري

جزاكي الله خيرا اختي ساجده للرحمن

 

ذكرتني ببدايتك بالدكتور ابراهيم الفقي

كنت حضرت له ندوه مره قبل مايشتهر اوي ويطلع في التليفزيون بكتره وكل الناس تعرفه من حوالي 10 سنين

 

أول نقطه قالها

(اتصالح مع ربنا أول شيء)

 

فعلا دي اهم نقطه

نصلح علاقتنا بالله

ربنا يجدد الإيمان في قلوبنا

آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

أنا كل ما أتوب إلى الله و أعد بالمحافظة على واجباتي أجد عدم التوفيق، كلما أبكي في صلاتي واعدة بأن أصلي صلواتي في وقتها أجد عراقيل .... ما هو تفسيره؟؟؟

 

عدم قبول التوبة أو أن الله لا يريد أن يهديني؟؟؟ تعبت والله، والله أريد أن أحافظ على صلاتي، على وردي من القران... على قيام الليل الذي لا أتذكر متى كانت اخر مرة صليته... تعبت عدم التوفيق هذا.... و إن حياتي متكدرة بسبب ذنب لا أدري ماهو.... أدري أننا لا نهدي من نحب ولكن الله يهدي من يشاء... فماهو تفسيركن أخواتي؟؟؟ كلما عقدت العزم أجد أنني خرجت مثلا و أخرت صلاتي أو لا أصلي ذلك اليوم، أبكي و أدعو الله و أحيانا أصفع وجهي مما أذنبت ولكن بعد أسبوع أو إثنين أجدني أقع في نفس الخطأ... لا أدري ما أفعل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكن غالياتي على حسن تفاعلكن : )

كيف أجدد النية في كل وقت أمسك فيه مصحفي لأحفظ ؟ أقصد ما الذي أحدث به نفسي أو ما الذي يجب أن أضعه في ذهني حتى يصل معنى الإخلاص إلى قلبي

إليك بعض النوايا في الحفظ يا غالية

* ابتغاء رضا الله

* لعل القران يشفع لنا يوم القيامة

* كل حرف ناخذ به حسنة والحسنة بعشرة امثالها والله يضاعف لمن يشاء

* نرتقى فى الجنة بحفظ القرآن (يوم يقال لصاحب القرآن رتل و ارتقى فإن منزلتك عند آخر آية)

* نيه ان نحفظ القران كاملا لكي البس والدي تاج من النور يوم القيامة (بر الوالدين)

* ترقيق قلوبنا وشفاؤها

* تعهد الله القرآن بالحفظ الى يوم الدين و من ذلك حفظه فى صدور حفاظه فيارب نكون سبب فى حفظ القرآن

* نسقط فرض الكفاية عن الأمة بحفظنا كتاب الله

* ننوى اننا نحفظ القرآن للآخرين وننول ثواب التحفيظ مع الحفظ" خيركممن تعلم القرآن وعلمه "

* حفظ رسالة الله عز و جل

* نتعلم من القرآن القصص و العبر

* نستدل بالقرآن فى الدعوة إلى الله تعالى

* نتعلم السيرة و مكانة الحبيب صلى الله عليه و سلم من القرآن

وغيرها كثير يا غالية : )

 

وكنت عرفت من قبل أنه من الممكن أن تفسد مسألة النية بأن يقوم الإنسان ليصلي لأنه يشعر براحة في الصلاة ويقرأ القرآن لأنه يشعر براحة عند قراءة القرآن فيعتبر الأمر لهواه وليس لرضى الله فهل هذا صحيح وكيف يمكن معالجة هذا الأمر وتجديد النية لأن تكون خالصة لوجه الله وحده ؟؟؟

نعم يا غالية صحيح ...وقد سمعته من أحد الشيوخ كذلك

وهذا كلام الشيخ محمد المنجد لأمر أعتقد أنه قريب مما ذكرتيه

 

 

 

وبعض الناس يعمل العمل لله؛ يصلي لله، يزكي لله، يحج لله، لكن لا يريد العمل الثواب في الآخرة، لو سألته لماذا تصلي؟ قال: يا أخي! لأني أريد أن أحفظ نفسي؛ لأني أريد أن الله يحفظني ويحفظ أولادي، ويحفظ أموالي، فأنا أصلي لهذا السبب، أنا أصلي لله لا أصلي لقبر ولا لميت ولا لأي شيء، أصلي لله، لكن أنا قصدي من الصلاة أن الله يحفظني ويحفظ أولادي، فهذا الرجل ليس له أجرٌ في الآخرة، عمله صحيح ولا يحتاج أن يعيد الصلاة، لكن ليس له أجر في الآخرة ويعطى أجره في الدنيا؛ لأنه ما صلى ابتغاء الدار الآخرة أو الجنة والثواب الأخروي، صلى لأجل حفظ نفسه وأولاده، وكثير من الناس يفعلون هذا.

 

 

كيف نحافظ على الإخلاص عند مدح الناس لنا ؟؟؟

بأن تتيقني يا غالية أنه لن ينفعك أحد من البشر ...فلا مدحهم سينفعك أو ذمهم سيضرك ..

وتذكري أن الممدوح حقا هو من مدحه الله ورضي عنه ...

 

جزانا وإياك يا غالية

بورك فيك ...

 

 

 

^____^

جزاك الله خيرا يا غالية

وأتمنى أن تحاولي الكتابة باللغة العربية لأنني تعبت حتى استطعت قراءة كلامك : )

بورك فيك

 

 

 

@سهام100

اللهم آمين ..

جزانا وإياك يا غالية

 

 

 

@أم البطل عبد الملك

بارك الله فيك يا حبيبة

ونعم يا ليت الأخوات يفعلون ذلك ...

أنا بدأت بنوايا لحفظكتاب الله ..

 

 

 

@ام جومانا وجنى

يسعدنا وجودك ومتابعتك يا غالية

ونتمنى لو تشاركينا : )

 

 

 

جزاك الله خيرا يا غالية

بارك الله فيك : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×