اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمان الرحيم ،

رمضانكم مبارك و كل عام و أنتم بخير و تقبل الله منّا و منكم صالح الأعمال ،

أحبّتي في الله أنا في حيرة كبيرة من أمري لذلك لجأت اليكم بعد الله لأستشيركم في أهم أمر في حياتي، و هو كالتالي :

منذ مدة حدثني قريبي عن رغبته في الزواج بي و قبلت بذلك لأنه انسان طيب و طلبت منه أن لا يكلمني أبدا في الهاتف و لا أريد أن أرتكب أية معصية معه ، و وافق على الأمر غير أنه غير جاهز للزواج الآن و قال أمهليني لمدة سنة حتى أجهز نفسي و قبلت و لم أرغب أن يتقدم لخطبتي حتى يقترب موعد الزواج لأني أعلم ان فترة الخطوبة الطويلة تحدث فيها الكثيرمن المشكلات و وافق.

غير أنني أصبحت أميل اليه عاطفيا و نسيت نفنسي و صرنا نتحدث عبر الهاتف و حدث و أن التقينا ذات مرة و حدثث بعض المخالفات و من يومها و ضميري يؤنبني و حدثته بالموضوع و طمأنني بأننا لم نفعل ما يجعلني أشعر بالذنب الى هذه الدرجة .

المهم و الى الأن مازال يكلمني و أنا دائما أطلب منه التسريع بأمر الزواج و يقول لي اصبري علّي لأنني لا أملك المال اللازم الآن .

مشكلتي تتلخص في أنه تقدم لي رسميا شخص آخر فيه كل المواصفات الطيبة و لكنه من مدينة بعيدة عنّا و أثناء اللقاء الشرعي ارتحت له كثيرا و استخرت الله كثيرا و الى الآن مازلت مرتاحة لأمره، فهو قصد الحلال من بابه الواسع و يرغب في الزواج في أقرب فرصة و لكنني وجدت نفسي حائرة فحينما أبلغت قريبي بأن هناك من يريد التقدم لي قال لي : اصرفيه بأي طريقة فلا يعقل أن تقبلي به و انت معي و قد وعدتيني بالانتظار .

أنا خائفة ان قبلت بهذا الزواج أن أكون في حكم المخادعة التي تخلف العهود و الوعود و خائفة أن أجرح مشاعر قريبي و يعتبرني خائنة ، إنني و الله أميل اليه كثيرا و لكني عندما أتذكر ما ارتكبته من معاصي بالحديث اليه و تلك المرة التي التقينا فيها ، أخاف كثيرا من عقاب ربي و كذلك إني مطمئنة اليه كثيرا لأنني أعرفه و اعرف عائلته بما أنه قريبي عكس الآخر الذي لا أعرف عنه شيء سوى أني ارتحت اليه نفسيا و أخاف أن أتزوجه و أندم أشد الندم و من جهة أخرى أخاف أن يتركني قريبي يوما ما و لأي سبب رغم وعوده لي لأنني سبق و ان خُدعت من قبل رغم تضحياتي الكثيرة و سنوات عمري التي قضيتها في الانتظار إلا أنه في الأخير تخلى عني ليتزوج غيري ، ساعتها أندم على الرجل الذي قصدني للزواج و رفضت .

و الله حائرة اخواتي الكريمات ، انصحوني يجزيكم الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكِ أختي الحبيبة

وكل عام وأنتِ إلى الله أقرب

ونأسف على التأخير في الرد

بدايةً أرى أن الخطأ كان خطؤك من البداية

فقد طلبتِ من قريبك بأن لا يتقدم لكِ حتى يقترب موعد الزواج مخافة من المشكلات التي تحدث عندما تكون الفترة طويلة

وهذا خطأ لأنه كان صريح معك من البداية بأن تمهليه على الزواج سنة وهذه فترة ليست بطويلة

فلو كان تقدم لكِ رسميا ما كنتِ ستقعي معه في المعصية بل كان سيجلس معك أمام أهلك وسيكون لكما كامل الحرية في الحديث معا لتتعرفا على بعض أكثر في ظل الشرع بحدود وبدون معصيه كأن تخرجي معه ويكون هناك خلوة بينكما تضطركما إلى معصية الله عزوجل

وكذلك دخوله بيت أهلك ليطلبك رسميا كان سيجعله أكثر حرصا على أن تنتهي فترة الخطوبه بشكل سريع أو أن تكون المهلة سنة فقط كما قال حتى يتم الزواج

لكن هاهو الآن بعد أن عرف مشارعك تجاهه وتتصلي به بغير علم أهلك وسمحتي له بالخروج معك

فاعتقد أنه ملك قلبك ويذكرك بوعدك له بانتظاره ويقول لكِ اصبري لأنه غير مستعد ماديا الآن

حتى أنه يرى ما حدث بينكما من معصيه هينا وليس بعظيم عند الله ويريدك أن لا تشعري بالذنب

وأحب أن أنوه لكِ يا حبيبة بأن ليست طول فترة الخطبة هي ما تسبب المشاكل مادام هناك استخارة وعدم معصية بين الطرفين فإن الله ييسر الأمور لكلا الطرفين

بل الذي يسبب المشاكل في تلك الفترة هو معصية الله تعالى بين الشاب والفتاة

(ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )

أعرف أناسا كانت فترة خطبتهم طويلة أكثر من سنة لكن لإلتزامهم بشرع الله لم تحدث مشاكل اللهم بارك ويسر الله لهم

وهناك أناس كانت فترة خطبتهم أقل من عام لكن بسبب معصيتهم ومخالفة شرع الله في تلك الفترة ، حدثت بينهم الكثير من المشاكل وكذلك بين الأسرتين ومازالت تحدث حتى الآن بالرغم من وجود أطفال لهما

ولذلك عليكِ يا حبيبة أن تستغفري الله وتتوبي إليه ، وأن تقولي لقريبك أن يفعل مثلك وأنكِ ستقطعي الإتصال به ومقابلته نهائيا حتى يتقدم لأهلك رسميا وتعطيه مهلة محددة

وعليكِ أن تستخيري الله عزو جل بين الإثنين

فأنا أرى بين سطورك أنكِ تميلي لقريبك ، وتارة تقولي أنكِ ارتحتِ نفسيا للآخر

ولذلك عليكِ الإستخارة أكثر من مرة بين الإثنين حتى يقدر لكِ الله الخير

وفضلا اطلعي على هذا الرابط

 

وهذه طريقة صلاة الإستخارة

 

 

وأسأل الله عز وجل أن يمن عليكِ بالزوج الصالح الذي يكون عونا لكِ في أمور دينك ودنياكِ

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا لك أختي يسرا عبد الرحمن بارك الله فيك و جزاك خيرا كثيرا

و عيدكم سعيد و كل عام و أنتم بألف خير ان شاء الله.

بالنسبة لقريبي فقد قال لي بأنه عندما نتزوج عليّ أن أتوقف عن العمل نهائيا لأني موظفة ، وعليّ فقط الاهتمام به و بالأولاد و مشاركة العائلة في شغل البيت و فقط و هذا هو دوري الذي ينبغي القيام به لأن عائلته تقيم في منطقة لا تقبل بعمل النساء و خروجهن و يرى من العيب أن تخرج زوجته للعمل أمام الناس.

وعليّ نسيان هذا العمل كليّا وقد وضع لي بعض الشروط و أملى عليّ بعد الأوامر أزعجتني ،تصوروا حتى جهاز الكمبيوتر سيمنعه عنّي لأنه لا فائدة منه في نظره و لا حاجة لي به.

يريدني فقط أن أهتم به وبأولاده و كفى.

وقال لي بأني أعلم ظروفه المادية و عليّ أن أرضى بالقليل و أقبل به كما هو .

فلا يريد بعد الزواج أن يتبخر الحب بمجرد الاصطدام بالواقع و أخبرني بأنه سيفعل كل ما يقدر عليه لإسعادي لكنه دائما يسألني إن كنت متأكدة بالاستمرار معه أم لا حتى اصبحت أخاف من كلامه.

أما بالنسبة لاتصالنا فأريد أن أبلغه بأننا سنقطع الاتصال نهائيا حتى تسوية وضعيتنا شرعا لكني متأكدة بأنه سيغضب مني و يعتقد بأني لا أريده و هي حجة للابتعاد عنه فكيف أقنعه بأني لا أريد تركه إنما أخاف من عقاب الله من جراء ما نفعل .

أريد المزيد من النصح و التوجيه و معذرة على ازعاجكم و إقلاق راحتكم ، بارك الله فيكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا لك أختي يسرا عبد الرحمن بارك الله فيك و جزاك خيرا كثيرا

و عيدكم سعيد و كل عام و أنتم بألف خير ان شاء الله.

وبارك فيكِ الرحمن وجزاكِ بالمثل

اللهم آمين

بالنسبة لقريبي فقد قال لي بأنه عندما نتزوج عليّ أن أتوقف عن العمل نهائيا لأني موظفة ، وعليّ فقط الاهتمام به و بالأولاد و مشاركة العائلة في شغل البيت و فقط و هذا هو دوري الذي ينبغي القيام به لأن عائلته تقيم في منطقة لا تقبل بعمل النساء و خروجهن و يرى من العيب أن تخرج زوجته للعمل أمام الناس.

وعليّ نسيان هذا العمل كليّا وقد وضع لي بعض الشروط و أملى عليّ بعد الأوامر أزعجتني ،تصوروا حتى جهاز الكمبيوتر سيمنعه عنّي لأنه لا فائدة منه في نظره و لا حاجة لي به.

يريدني فقط أن أهتم به وبأولاده و كفى.

 

جميل يا حبيبة أنه لا يطمع في راتبك وعنده القوامة التي لا نجدها كثيرا هذا الزمان إلا من رحم ربي

لأنه صدقا حتى وإن كان عمل المرأة موافق للشروط الشرعية إلا أنه بيكون هعناك تقصير

إما تقصير في حق أولادك وزوجك أو تقصير في حق بيتك وإن لم يكن في حق كل هذا فسيكون هناك تقصير في حق نفسك

غير أن عمل الزوجة ثم المساعدة في بيتها من مالها بيكون وسيلة لمكائد الشيطان بين الزوج والزوجة وهذا اقسم بالله عن تجربة

أما بالنسبة لجهاز الكمبيوتر فعليكِ أن تفهميه بهدوء أنه له فائدة كبيرة في زمننا هذا وعلينا أن نستغل المنفعة منه ونتجنب أضراره وكذلك أنه عندما ترزقوا بأولاد ويكبروا ويدخلوا المدارس ستكون حاجتكم له أكبر

 

وقال لي بأني أعلم ظروفه المادية و عليّ أن أرضى بالقليل و أقبل به كما هو .

فلا يريد بعد الزواج أن يتبخر الحب بمجرد الاصطدام بالواقع و أخبرني بأنه سيفعل كل ما يقدر عليه لإسعادي لكنه دائما يسألني إن كنت متأكدة بالاستمرار معه أم لا حتى اصبحت أخاف من كلامه.

 

هذا شيء طبيعي عند أي شاب يتزوج وظروفه المادية صعبة

فهو يخاف كما يقال عندنا بالمصري ( إن دخل الفقر من الباب ، يهرب الحب من الشباك )

وحقا عليكِ أن تخافي من كلامه ، لكن ليس لتخافي منه بل من نفسك بأن تتغيري حقا وتشعري باختناق وصعوبة العيش معه عندما تواجهكم الضغوطات المادية بعد الزواج

ولذلك اجلسي مع نفسك وفكري كثيرا واستخيري الله حتى لا تندمي ويكون كلامك الآن له بأنك ستتحملي ولن تتغير مشاعرك له بعد الزواج حجة عليكِ وليس لكِ

وإن استخرتِ الله عزوجل وكنتِ متأكدة بأنك ستتحملي معه الصعوبات بعد الزواج ، اجعليه يتوقف عن قلقه هذا بأنك أيضا تخافين بعد أن تقفي بجانبه وتصبري معه ، وبعد أن يوسع الله رزقه ينسى صبرك هذا ووقوفك بجانبه ويتغير هو من ناحيتك كما يحدث ونرى كثيرا

أما بالنسبة لاتصالنا فأريد أن أبلغه بأننا سنقطع الاتصال نهائيا حتى تسوية وضعيتنا شرعا لكني متأكدة بأنه سيغضب مني و يعتقد بأني لا أريده و هي حجة للابتعاد عنه فكيف أقنعه بأني لا أريد تركه إنما أخاف من عقاب الله من جراء ما نفعل .

 

هو حقا سيظن ذلك ، ومن أجل هذا قلت لكِ اعطيه مهلة محددة تنتظريه فيها

وليظن ما يظن يا حبيبة ، لأن الله وحده يعلم أنك تفعلي ذلك من أجل طاعته والبعد عن غضبه ، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق

وإن كان يحبك حقا فبعدك عنه سيعطيه المزيد من الهمة لكي يتقدم لخطبتك رسميا

واعلميه بأن حتى لو حدث ارتباط رسمي بينكما فلن يتغير موقفك عن عدم الخروج معه وحدكما وكذلك كثرة الإتصالات والكلام معه بغير حدود شرعيه ، وأنك تفعلي هذا حتى لا تُغضبي الله وتبدئا حياتكما الزوجيه في طاعة الله ولكي ييسر الله لكما زواجكما

أريد المزيد من النصح و التوجيه و معذرة على ازعاجكم و إقلاق راحتكم ، بارك الله فيكم

 

أرجو أن أكون أفادتك

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك أختي ، جزاك خيرا و جعل كلامك هذا في ميزان حسناتك ان شاء الله

سأعمل بكلامك و سأدعو الله أن يوّفقي الى ما فيه الخير ان شاء الله

مليوووووووووووووووووووووووووووووون شكر لك أختي العزيزة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أردت قول الكثير لك أختي لكني وجدت حبيبة قلبي يسرا كفت و وفت رزقها الله الجنة و إياك ووفقك ربي لما فيه خير لك في دينك و دنياك....اللهم آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أردت قول الكثير لك أختي لكني وجدت حبيبة قلبي يسرا كفت و وفت رزقها الله الجنة و إياك ووفقك ربي لما فيه خير لك في دينك و دنياك....اللهم آمين

 

شكرا لك أختي العزيزة ، بارك الله فيك و حفظك و رعاك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

عليك بصلاة الإستخارة مع التوكل على الله و الثقة به

 

طمنينا عنك

 

بارك الله فيك أختي ، شكرا على اهتمامك الطيب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ،

أريد أن أخبركم أخواتي الكريمات بأنه منذ يومان اتصل بي ذاك الرجل الذي تقدم لي و لا أقصد قريبي بل الذي أتى من مدينة أخرى ، و أبلغته بأني خائفة من بعد المسافة و جد مترددة في موضوع الزواج منه.

حاول اقناعي كثيرا و قلت له أمهلني ثلاثة أيام حتى أقرّر و وافق ، غير أنه أراد المجيء الى مدينتي لاقناعي أكثر مباشرة و بعد الجلوس مع بعضنا .

لكن يوم أمس بعثث له رسالة نصية عبر الهاتف قلت له فيها مايلي : "أنت انسان طيب و تستحق من هي أفضل مني بكثير ، سامحني لأني لم أقدر على الكلام معك مباشرة ، لكن ايماني كبير بأنه في هذه الحياة لن نأخذ إلا نصيبنا، عوّضك الله خيرا منّي" .

و بعدها مباشرة اتصل بي مرتان لكني لم أسمع الهاتف لأني كنت في المواصلات .

ثم في الليل اتصل بي و قال لي لماذا لم تجيبي على اتصالاتي ، لأني كنت قادم لرؤيتك و قطع مسافة كبيرة جدا لأجلي و لما قرأ رسالتي أقفل راجعا الى مدينته رغم أنه لم يبقى له للوصول اليّ سوى مسافة جد صغيرة .

اعتذرت له كثيرا لأني تسببت له في مشقة و أحسست بذنب كبير ، رغم أنه طمأنني لكني شعرت بغضبه و كسر خاطره الذي لم يبديه لي.

لم أقدر على النوم البارحة من كثرة التفكير ، ضميري يؤنبني كثيرا و أخاف أن أكون جرحت كرامته و تسببت في ارهاقه و تعبه خاصة أنه كان جادا معي .

أخواتي هل أنا مذنبة فيما فعلت ؟

هل الله سيعاقبني على هذا ؟

هل سيحرمني من قريبي عقابا لي على رفض رجل أراد الزواج و لم أقبل لأجل علاقتي بقريبي و وعدي له؟

لقد تعبت كثيرا من كثر التفكير خاصة و أن أختي غضبت مني كثيرا لتصرفي هذا و كيف أرفض زيجةكهذه لأني لطالما كنت أتمنى الزواج بهذه الطريقة دون مقدمات و لا علاقات ، و اخبرتني بأني سأندم كثيرا و هذا ما زاد في قلقي.

أعلم أن الأمر انقضى و ذاك الرجل ذهب الى حال سبيله لكن خائفة بأن يدعو عليّ .

و الله لو لم يكن قريبي قد كلّمني عن الزواج لكنت قبلت به دون تردد ،

لماذا وضعتُ في امتحان كنت أضعف من أن أنجح فيه ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله عليك اخت يسرى والله وفيت و كفيت

 

اما بالنسبة للاخت السائلة فانا ادعوك لجلسة مع نفسك اولا توضحين فيها اختيارك و معايير اختيارك

 

هل اولوياتك البحث عن الزواج و الزوج او عن شخص معين تريدين او عن رضا الله او زوج صالح او او

 

و كيف كان اختيارك لقريبك ؟

 

هل لانه ملتزم و ترينه الزوج الصالح ام لانه كان الموجود حينها او او او

 

فعندها ستعلمين انه حتى لو تقدم لك بوتفليقة رسميا سترفضينه لان قريبك فيه ما كنت تبحثين و اخترت من يكملك و ياخذ بيدك للجنة

 

المال ليس كل شيء و وضع الشباب الجزاىري من كارثة لاخرى فمجرد ان يوجد شاب يفكر في الزواج فكآنه يفكر في الانتحار لشقة الحال

 

و الدليل الكم الهائل من العوانس اخيتي ....

 

لن احدثك عن انك اذنبت بحديثك معه و لكن سآقول انك اخطئت بمجرد تفكيرك في غيره

 

فقط ضعي نفسك مكانه و افرضي انه عرضت عليه زوجة اخرى و استخار ووو

 

فبطبيعة الانثى الغيرة و كيف و انت تقولين انك تحبينه ؟

 

فاين انت من ذالك الان ؟؟

 

اخيتي تحدثي لنفسك و بيني موقفك و اختاري ما دام الامر كله في البداية

 

اما ان تختاريه لاسباب ترينها الاهم في شريك حياتك

 

او تتركيه الان و لا تعذبيه كلما تقدم لك آخر

 

فكانك تقولين له ساقبل بك الى ان اجد من هو احسن منك

 

و هذا خطآ كبير

 

و اذا اخترته فاخبريه ان يتقدم لك و لتنتظري سنة و اهلك على علم خير من الانتظار سنة على خوف و الم الضمير من جهة و الشوق وو من جهة اخرى

 

...........

 

لقد وضعت نفسي مكانك و حاولت ان اكتب ما اراه فقط

 

احبك في الله و وفقك الله للاحسن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فقط نسيت شيء

 

انه انك فقط معجبة بقريبك لا اكثر

 

لانه عندما وصفته عددت مساوئه

 

فالمحب دائما يعمى عن مساوئ من احب

 

رغم انني حقيقة لم اجدها مساوئ حسب رايي يعني

 

 

حاولي اختي ان تفهمي موقفك الان قبل ان يعظم الامر و يكون فيه مشاكل خاصة انه قريبك يعني الامر اعظم

 

و الله اعللللللللللللم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

فقط نسيت شيء

 

انه انك فقط معجبة بقريبك لا اكثر

 

لانه عندما وصفته عددت مساوئه

 

فالمحب دائما يعمى عن مساوئ من احب

 

رغم انني حقيقة لم اجدها مساوئ حسب رايي يعني

 

 

حاولي اختي ان تفهمي موقفك الان قبل ان يعظم الامر و يكون فيه مشاكل خاصة انه قريبك يعني الامر اعظم

 

و الله اعللللللللللللم

 

شكرا لك أختي الحبيبة ، بارك الله فيك أنا الآن قد قررت أن أنتظر قريبي و لكن كيف أقنعه بأني لا أريد أن أخطئء معه و أعصي الله لأجله لأنني كلما قلت له أن نتوقف عن الكلام في الهاتف يغضب و يعتقد بأني لا أريده ، فوالله عندما أفكر فيه أتمنى من كل قلبي أن أكمل حياتي معه لأنه انسان طيب لكن عندما أتذكر المعاصي أخاف من عقاب الله و من شؤم المعصية.لذلك أجدني حائرة لا أعرف ماذا أفعل .و أريدك أختي أن تقرئي ما كتبت عن الرجل الآخر ، و هل أنا مذنبة بتركه ؟ و هل سيعاقبني الله ؟ شكرا لك أختي مسبقا

تم تعديل بواسطة أحبك يا جزائر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حاولي ان تقنعيه ان يتقدم لاهلك و انك سوف تقفين جنبه اذا رفضوه و سوف تسانديه و تقنعينهم سوف يتييسر الامر قليلا هكذا باذن الله

 

ام انه لا يستطيع الان؟؟

 

و حاولي ان تخبري والدتك اذا كانت حية عن الامر و ليكن هذا كاثبات انك لن تتركيه

تم تعديل بواسطة souha sousou

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام انت في بداية حياتك وقررات الحياة صعبة لان مستقبلها قاس على نفسيتك و في الاخير تكونين في مراعاة الزرع و هم الصغار يجب ان تفكري في اتخاد القرار كي تكون حياة سعيدة لكي ولي اسرتكي المستقبلية

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

حاولي ان تقنعيه ان يتقدم لاهلك و انك سوف تقفين جنبه اذا رفضوه و سوف تسانديه و تقنعينهم سوف يتييسر الامر قليلا هكذا باذن الله

 

ام انه لا يستطيع الان؟؟

 

و حاولي ان تخبري والدتك اذا كانت حية عن الامر و ليكن هذا كاثبات انك لن تتركيه

 

شكرا لك أختي بارك الله فيك على الاهتمام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام انت في بداية حياتك وقررات الحياة صعبة لان مستقبلها قاس على نفسيتك و في الاخير تكونين في مراعاة الزرع و هم الصغار يجب ان تفكري في اتخاد القرار كي تكون حياة سعيدة لكي ولي اسرتكي المستقبلية

 

شكرا لك أختي بارك الله فيك على الاهتمام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي العزيزة احبك يا جزائر

قرات ما كتبتي و قد وفت الاخوات في اجابتك -وهذا عهدي بهن مع اني جديدة- فلهن الشكر الجزيل

اما نصيحتي لك لاني أمر بظروف افهم جيدا معنى الحيرة في امر مصيري و معنى تعلق الواحدة منا بعفتها و دينها و الدنيا من حولها تخالفها ، فالهوى- اذا لم نحرص- ياخذنا الى الزلات و النفس تؤيده و الشيطان يمنيه

اختي العزيزة لا خاب من استخار و لاندم من استشار فعليكي بهما معا

ثانيا اياك ان تستسلمي لعلاقة تخشين منها على دينك ، العلماء كلهم افتوا بعدم جواز محادثة المراة لرجل اجنبي الا في ضرورة شرعية ، ناهيك عن حديث المخطوبين فان الشيطان و النفس يقترنان و يوقعان بهما في الخطا يوما ما ، فكيف اذا كانا اصلا غير مخطوبين فالحذر هنا ابلغ و اشد....اما وقد وقعتي في ما ظننتيه خطأ بينما استسهل هو الامر فاحذري اكثر منه و استغفري...و اثبتي على الحق و لا يستدرنجك بحجة انه يغضب او غيره فانتي تختارين بين رضا الله و رضا القريب فايهما تختارين ؟؟؟

صراحة لا تنازل في امر قد يمس عفافك و يغضب عليك ربك ولو فقدتي قريبك جراء ذلك ، فعسى ان يخلف الله عليك بخير منه -ارجو ان يجمعكما الله على خير-

اطلبي من قريبك ان يتقدم اليك شرعيا و انك من الان ستتوقفين عن محادثته الا في الامور الضرورية بشكل شرعي و اخبريه انك تفعلين هذا لله و انه التزام بالدين لا غير واتركيه يفكر كيفما شاء ، فانت بهذا اشتريت عفتك و دينك و اطعت الله ... هو امتحان لك و له : ان كان صادقا حريصا عليك سيعظم هذا شانك في قلبه و يجعله يصر على التقدم لك سريعا ، وان كان يريد غير ذلك فسيكون هذا خلاصك...وما ادراك فالله اعلم بسريرته و بما سيكون من حالك معه مستقبلا ....

اختيارك للزوج لابد ان يكون على منهاج النبوة ، قال النبي عليه الصلاة و السلام : اذا جاءكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه) هنا الدين و الخلق معا ، اعرضي من تقدم لك -قريبك او اي شخص غيره- على هذا الحديث و ستجدين الجواب .

اسألي الله تعالى في الثلث الاخير و ابكي بين يديه ان يغفر لك ما تقدم و يحفظك من اي شر و يقدر لك هذا الزوج ان رآه لك اهلا او يصرفه و يرزقك بخير منه ان رآى ان فيه شرا

 

اما شروطه فانا عن نفسي ارى بان المراة لابد ان تقر في بيت زوجها و تهتم به و باولادها و تكون رسالتها انشاء بيت اسلامي و اولاد صالحين لهذه الامة ، الا في ظرورة شرعية تقتضي خروجها للعمل ، فان كفاها الله ذلك وهيا لها زوجا ينفق عليها فلترضى بذلك .

بالنسبة للرجل الاخراكثري من الدعاء له و الله يعلم انك لم تقصدي ايذاءه....

هذه فكرتي عن الموضوع و الله اعلم بالصواب ، اسأل الله تعالى لك الزوج الصالح الذي يصونك قبل الزواج و بعده و الذي تقر به عينك .

اختك في الله منى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي العزيزة احبك يا جزائر

قرات ما كتبتي و قد وفت الاخوات في اجابتك -وهذا عهدي بهن مع اني جديدة- فلهن الشكر الجزيل

اما نصيحتي لك لاني أمر بظروف افهم جيدا معنى الحيرة في امر مصيري و معنى تعلق الواحدة منا بعفتها و دينها و الدنيا من حولها تخالفها ، فالهوى- اذا لم نحرص- ياخذنا الى الزلات و النفس تؤيده و الشيطان يمنيه

اختي العزيزة لا خاب من استخار و لاندم من استشار فعليكي بهما معا

ثانيا اياك ان تستسلمي لعلاقة تخشين منها على دينك ، العلماء كلهم افتوا بعدم جواز محادثة المراة لرجل اجنبي الا في ضرورة شرعية ، ناهيك عن حديث المخطوبين فان الشيطان و النفس يقترنان و يوقعان بهما في الخطا يوما ما ، فكيف اذا كانا اصلا غير مخطوبين فالحذر هنا ابلغ و اشد....اما وقد وقعتي في ما ظننتيه خطأ بينما استسهل هو الامر فاحذري اكثر منه و استغفري...و اثبتي على الحق و لا يستدرنجك بحجة انه يغضب او غيره فانتي تختارين بين رضا الله و رضا القريب فايهما تختارين ؟؟؟

صراحة لا تنازل في امر قد يمس عفافك و يغضب عليك ربك ولو فقدتي قريبك جراء ذلك ، فعسى ان يخلف الله عليك بخير منه -ارجو ان يجمعكما الله على خير-

اطلبي من قريبك ان يتقدم اليك شرعيا و انك من الان ستتوقفين عن محادثته الا في الامور الضرورية بشكل شرعي و اخبريه انك تفعلين هذا لله و انه التزام بالدين لا غير واتركيه يفكر كيفما شاء ، فانت بهذا اشتريت عفتك و دينك و اطعت الله ... هو امتحان لك و له : ان كان صادقا حريصا عليك سيعظم هذا شانك في قلبه و يجعله يصر على التقدم لك سريعا ، وان كان يريد غير ذلك فسيكون هذا خلاصك...وما ادراك فالله اعلم بسريرته و بما سيكون من حالك معه مستقبلا ....

اختيارك للزوج لابد ان يكون على منهاج النبوة ، قال النبي عليه الصلاة و السلام : اذا جاءكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه) هنا الدين و الخلق معا ، اعرضي من تقدم لك -قريبك او اي شخص غيره- على هذا الحديث و ستجدين الجواب .

اسألي الله تعالى في الثلث الاخير و ابكي بين يديه ان يغفر لك ما تقدم و يحفظك من اي شر و يقدر لك هذا الزوج ان رآه لك اهلا او يصرفه و يرزقك بخير منه ان رآى ان فيه شرا

 

اما شروطه فانا عن نفسي ارى بان المراة لابد ان تقر في بيت زوجها و تهتم به و باولادها و تكون رسالتها انشاء بيت اسلامي و اولاد صالحين لهذه الامة ، الا في ظرورة شرعية تقتضي خروجها للعمل ، فان كفاها الله ذلك وهيا لها زوجا ينفق عليها فلترضى بذلك .

بالنسبة للرجل الاخراكثري من الدعاء له و الله يعلم انك لم تقصدي ايذاءه....

هذه فكرتي عن الموضوع و الله اعلم بالصواب ، اسأل الله تعالى لك الزوج الصالح الذي يصونك قبل الزواج و بعده و الذي تقر به عينك .

اختك في الله منى

بارك الله فيك أختي الحبيبة ، كلامك جد جميل ، جزاك الله خيرا ، لقد أثلجتي صدري بكلامك ، أحمّلك أمانة الدعاء لي عزيزتي .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي في الله احبك يا جزائر

جزاكي الله خيرا علي سؤالك والبعث علي ما يرضا الله وخوفك من الله هذا ان دل فيدل علي انك إنسانه مؤمنوهم أحسبك كذلك والله حسبك ولا أزكى على الله أحدا

 

 

نصيحتي لكى اختى فى الله تمسكت بدينك وإيمانك وأثبتت فانك على الحق اقصد خولك من الله بسبب هذه المكالمات المخالفة

 

توكلى على الله وادعي ربنا بدعاء الحبيب المصطفي صل الله عليه وسلم اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي عدل دينك ادعى كتير في الصلاه وبعد الأذان في كل لحظه ساعه ما تحية بضعف تدعيه والله لتحسي ان قلبك ربنا بي ثبته بالإيمان

 

والله اختى الحبيبة لن ينفعكى احد في هذه الدنيا الا عملك الصالحة

 

قررى الان. أتركى قريبك هذا ولا تحدثا فى الهاتف أبدا وتولى الى الله توبه نصوحا والله عن يقيني لتشعرى بحلاوة الايمان وقد ايه انك كنتى شياه حمل تقيل لانه ليخالف شرع الله وقد ايه هت شعرى بالطمانينه والقرب من الله

 

قريبك يغضبك يغضب. من أرضا الله في سخط الناس رضى الله عنه وأرضى عنه الناس ومن أرضا الناس بسخط الله أسخط الله عليه واسخط عليه الناس او كما جاء فى الحديث صل الله عليه وسلم

 

اختى احبك يا جزائر والله يا اختى لا تعلقي قلبك بهذا القريب الله اعلم اين نصيبك

 

اعلمى ان رزقك مكتوب من هيكون زوجك فأرجوك أحظى قلبك ومشاعرك الطبيه لهذا الزوج اسأل الله ان وزوجك الزوج الصالح الذى يق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

معذره اختي احبك يا جزائر فهذا بسبب الكي بورد ساعات بدخل احرف فاحرف علي جهاز الايباد فمعذزه

 

اختي الحبيبه اريد ان احكي لك قصه حقيقيه لاختي لي في الله احسبهاا كذلك والله حسيبها

 

هذه الاخت تحكي لي انها عندما دخلت الجامعه لم تكن ملتزمه بشرع الله يعني كانت حياتها عاديه زي اي بنت عادي تري كل حاجه عادي لم تكن تعرف شي عن رضا ربنا او حبه او الخوف او الخشيه هذه المعاني القلبيه العاليه ولكن كانت تعرف فقط الصلاه والصوم

 

 

المهم عندما دخلت الجامعه من اول سنه اتعرفت علي اصحابها لها وبعدين عادي اتكلمت مع الشباب بحكم المحاضرات لانها تري ان هذا عادي طبعا هذا حرام لانه اختلاط وطبعا هذا لجهلها بالشرع

 

وبعده بفتره اتعرف عليها شاب وبدات تحس اتجاهه باحاسيس وبدات يهتم بيها وطبعا في الاخر اعترفلها بحبه ليها وهي كذلك وطبعا هذه الاخت تقولي لي ما كنت اعرف انه حرام لاني كنت بشوف كده في الافلام والمسلسلات وبدلا بتمشي معاه امام الناس تبقي مبتعملش حاجه غلط

 

 

كانت معاه في الجامعه تقولي كنت اشعر اني لو تركته هموت وكنت بتقوله هستناك عشرين سنه علي اساس بيقولها عشان هما من سن بعض لسه علي ما يجهز نفسه والكلام دهه تقوله هستناك

 

 

بتقولي وبعدين كنت في اجازه السنه الثانيه وكانت هذه الاخت لها اخوات ملتزمات ولكنها لم تكن كذلك الي ان جاء اليوم الذي كانت جالسه في غرفتها فنظرت بجوارها فلقيت مجموعه شرايط فنظرت فيها فلقيت شريط ديني فسمعته وبدات تبكي وتقولي انا عايشه ليه يارب انا ما كنتش اعرف حاجه بتقولي بدات ابكي كثيرا علي ما انا فيه وادي ايه انا بعيده عن ربنا

 

وقدا ايه انا في غفلات بدات تراجع نفسها في كل شئ وبدات تحافظ علي الصلاه والذكر والقراءن وتقول لقد شرح الله صدري وقلبي بالايمان وبنعمه الهدايه

 

وتقولي لي بدات اتقرب الي الله واسمع الشرايط وواحده وحده بدات افهم ديني

 

وشعرت بحلاوه الايمان والمناجاه لله في قيام الليل تقولي قيام الليل فعلا حصن حصين لم اراد ان يثبت علي الطريق باذن الله

 

قالت لي توبت الي الله وبدا ت تفكر في علاقتها بهذا الشاب هل هذا يرضي ربي هل هذه المكالمات ترضي ربي حتي لو الدنيا كلها عارفه طيب ماذا لو مت الان 0 هل انا بشترط علي ربي انا عايزه دهه دهه اللي فهمني ده طيب ده اصيل ده كذا دهه كذا قالت لي طبعا كنت خايفه جدا من الموت ومن عقاب الله وفي نفس الوقت بحب ربنا مش عايزه اغضبه

 

 

قالت لي كنت اقوم الليل وادعو ربي انه يثبتني علي الطريق ويثبت قلبي علي دينه وتستغفر وتتوب الي الله

 

قالت الي ان جاد ميعاد دخول الدراسه وبدا يلاحظ انها تغيرت طريقه لبسها وطريقه كلمها فصارحته وقالت انا عرفت ربي وعلاقتنا هذه لا ترضي الله وان كنا صادقين ربنا هييسر لنا الزواج ولكن بدون وعود لاننا لان نشترط علي الله

 

قال لها انتي كنتي بتقولي لي هتستنيني ان شاء الله 20 سنه قالت نعم كنت اقول ذلك ولكني كنت جاهله بالله فالان لا اشترط علي ربي لو ان رزقك وانت رزقي ربنا ييسر لنا والا ربنا يزوجك الزوجه الصالحه ويرزقني الزوج الصالحه

 

 

قالت وقد كان قطعت علاقتي بي وبدات تشعر بارتياح من هذه المعصيه التي تقعر صفو حياتها الايمانيه وقربها من الله وبدات يقولها طيب امي تكلمك من وقت لاخر عشان اطمن عليكي

 

طبعا هذه مداخل من مداخل الشيطان قالت له ماشي وهو طبعا مش بيكلمها

 

 

المهم هذه الاخت قالت كنت عندما اشعر بالضعف كنت استغفر الله كثير وادعو بدعاء اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك عشان كده انا تعلمته منها وقلتلك عليه

 

 

قالت فتبت الي الله وكنت ادعو ربي اني كان في خير ييسر لي وان في شر في ديني معاشي وعاقبتي امري اصرفه عني

 

 

انتهت العلاقه بينهم وحاول كثيرا يكلمها وكانت معرفه اهلها وكانت يتصل علي اختها ويطلب منها انه يكلمها ولكن هذه كانت تابي وتقول لاختها انا لا اعصي ربي وانا لا ارضا عن اتصاله بيكي ياريت لا تردي عليه فكانت تقول له هذا

 

فضل هذا الشخص كذلك وتقول الاخت اني كنت اقول انا فابتلاء ربنا هيشفنا صدقه في توبتي ام لا في حبي له ام هفضل حبه هذا الشخص علي حبي ربي اللي قلبي بيده

 

 

قالت لي اللجوء الي الله هو الحل لاي مشكله ولكن بشرط اصدق الله يصدقك

 

فقالت كنت اقول يارب ارزقني الصدق معاك ونجني من الفتن ما ظهر منها وما بطن

 

قالت لي ولا تظن الاخت مهما كانت درجه ايمانها انا بعيده عن الفتن وانا اقوي من اي فتنه وقالت اين نحن من قصه برصيص العابد الذي فتن ووقع في الزنا نعوذ بالله

 

قالت داذما اقول يارب انا ضعيفه قويني يارب كون معي ولا تكن علي يارب ارضا عني

 

قالت لي كنت استغفر الله كلما ذكرني الشيطان بما كنا نقول والمخالفات اقول استغفر الله واتوب اليه وكانت تقول ربنا ارحمي بي قالت كلما مررت عل مكان وقفا فيه اقف استغفر الله هذه الاماكن ستشهد علي توبت اليك يارب

 

 

الي انقطعت اتصالات هذا الشخص ومحاولات التي هي من مداخل الشيطان

 

قالت خلصت الجامعه وبعدين التحقت بدار تحفيظ وبدات حفظ كتاب الله وحضور دورس علم وشغلت وقتها بطاعه ربها

 

قالت كان بيتقدمي لي عرسنا بس كانوا غير ملتزمين من يريد يعمل فرح عادي واخر غير متكافي معا اجتماعيا وهكذا وكانت امها تقولها نفس افرح بيكي قبل ما اموت كانت تقول هنفرح ان شاء الله بطاعه الله فكانت تقول لها امها بعد زواجها انها لما كانت تري اصرارها علي الالتزام بشرع الله وبشخص ملتزم كانت تصبر

 

 

بتقول الي ان من الله علي بزوج ما شاء الله وقوه الا بالله حسن الاخلاق والدين واهله طيبين وقالت وتزوجت وربنا من علي بالحياه الطيبه وبما كنت اتمناه وزياده فهذا اكرم الاكرمين

 

الذي يعوض من ترك شي لاجله تقول عندما تزوجت زوجي شعرت اني لم اكن اعرف قبل شخص ولا اخر اشعر اني ربي طهرني من هذا الرجس واصبحت طاهره عفيفه نقيه اشعر مع زوجي انه الاول والاخر في حياتي لم اعرف قبله رجل ولا بعده رجل وزوجي يحبني بفضل الله كثيرا وانا كذلك لاني حبنا بالمعني الصحيح لله وليس شهوه ولا لمصلحه

 

قالت احمد ربي ان رزقني بهذا الزوج العفيف النقي الكريم وكريم الاخلاق

 

ورزقهم الله بطفل جميل ما شاء الله وتقول ما زلت اشعر كل يوم اني عروس جديد زفت لزوجها اسال الله ان يتم عليهم الحياه الطيبه ويرزقنا جميعا الحياه الطيبه

 

 

 

اختي احبك يا جزاذر اعلم اني اطلت كثيرا ولكن سامحيني حبيت ابين ليكي هنالك من تقع في الذنوب ولكن عنما تفيق تاخذ القرار بالتوبه وعدم الرجعه لاننا بشر ولكن خير الخطائين التوابيين ربنا يجعلنا منهم

 

 

نصيحتي با غاليه معلشي انا خائفه علي اختي الحبيبه احبك يا جزائر من هذه الفتن

 

فنصيحي اليكي با غاليه

 

عليكي بقيام الليل كل يوم وداذما وبالذات في الوقت الذي يتزل فيه الملك العزيز هل من سال فاعطيه هل من مستغفر فاغفرله فاكثري من الدعاء وان شاءبعد ما تصلي هتشعري بمدا القوه الايمانيه وانك لا تخافي الا من ربنا وانكي تسعي لرضاه فقط وانك عابده لله فقط وان كل قلبك وقلبك اي شخص بيد الله يقلبه كيف يشاء

 

 

2/ اامحافظه علي اذكار الصباح والمساء هذا حصنك فتمسكي

 

3/ قراءه القراءن ورد يومي هذا شفائك فتمسكي يا غاليه بالحبل

 

4/ الدعاء كثيرا وخاصه * اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك * اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن واعوذ بك العجز والكسل واعوذ بك من غليه الدين وقهر الرجال *

 

 

 

5/ تغيير رقم الهاتف علطول النهاره قبل بكره بعد ما تبلغي قريبك بقرارك وقولي له بدون وعود لو احنا لو صدقنا الله هيصدقنا وييسر لنا الامور ولكن ما نحن فيه لا يرضي الله

 

وايضا ابلغيه انكم تركين بعض بدون وعود الله اعلم ان الخير قد تكوني زوجه لاحد تاني وهوكذلك فلا تعلقي قلبك باحد الا الله * اللهم اني استودعك قلبي فلا تجعلي فيه احدا غيرك * ما اجمله من دعاء وبعدها مباشره غيري الخط ولا تقولي له انك تغير الخط وان يريد حقا للزواج هيسعي بكل جد لاتمامه

ولا تقولي هذا قريب هيخافي علي اكتر من حد تاني لا هذا اجنبي عني لا يخافي علي الا زوجي الذي عقد علي في الحلال / قريبك اظن ان شاء الله فيه الخير ولكن هذا اجنبي عني لا يعني قربته مني انا استامنه علي نفسي فهو ليس محرمك فانتبيهي بارك الله فيكي

 

وعلي فكره هذه ليس خديعه منك او نقض للوعود كما يبين لكي الشيطان ولكن هذا تصحيح الاوضاع لانه هذا ذنب فلابد من قطع كل ما يربطك بهذا الشخص ولو كنت من الاقارب ذات الصله القريبه فاذا كانوا ياتوا عندكم او بتذهبوا عندهم فانتبهي الا تجلس معاه حتي لو كنت مع الاهل هذا من مداخل الشيطان وعوده للماضي

 

 

ايضا قد يعترض طريقك وانتي ذاهبه للعمل او انتي راجع فانتبهي ولا تكلمي ولاتحدث ولا تقفي وعليكي بالدعاء فقط

 

اذا راك منك الجديه والاخذ الامر بجديه سيصرف عنك وان يريد الزواج هيسعي بكل جهد من اجل اتمامه واما يرزقك الله من حيث لا تحتسبي

 

 

اسفه للاطاله والله يا اختي كما احببتك في الله وانا بخاف من هذه المواضيع التي لا ترضي الله بخاف علي البنات جدا لان البنات بفطره عاطفيين فكوني حذره قوه بالله وبايمانك بربك عازم علي ترك كل شي من اجل رب الذي خلقني ورزقني وعافني والذي ينجيني

 

 

ربنا ييسر ليكي امورك وان شاء الله طمنينا عليكي والا اين وصلتي

 

 

فحفظ الله ورعايته يا غاليه

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الحبيبة "ام امام المسلمين" ، بارك الله فيك و أحسن اليك و شكرا جزيلا على النصائح و الكلمات الطيبة التي خرجت من قلبك الى أن استقرت في قلبي .

أردت أن أقول بأني أمر بظروف نفسية صعبة من خوف و ترقب و ذلك لأن قريبي أخبرني بأنهم سيأتون لخطبتي لأن أهله يريدون تزويجه سريعا ، لست أدري أأفرح أم لا لأني خائفة جدا من أن لا يقبلوا أهلي ، لا يوجد سبب معين لرفضهم له لكن بما أني مررت بتجربة سابقة فنفسيتي جد متعبة و أخاف أن يتكرر معي نفس الحدث.

ثم إن قريبي هذا يكون ابن خال خطيبي السابق و أخاف بسبب هذه القرابة أن يرفض والدي .

لدي كلام كثير و قلبي مهموم لكني سأتكلم لاحقا و أحكي .

شكرا لك اختي و لكل الأخوات اللواتي تفاعلن معي و نصحنني ، أحتاج الى الكثير من الدعاء لأني لا أريد أن أخسر هذا الانسان فهو طيّب جدا و متواضع و الكثير من الصفات أحببتها فيه رغم أنه يرفض عملي خارج البيت ، و لكني أحببته و لا أدري ما العمل ، يا رب لا تتركني ، اللهم إني أسألك الأنس بقربك ، فأنا جد مجروحة و مقهورة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الحبيبة "ام امام المسلمين" ، بارك الله فيك و أحسن اليك و شكرا جزيلا على النصائح و الكلمات الطيبة التي خرجت من قلبك الى أن استقرت في قلبي .

أردت أن أقول بأني أمر بظروف نفسية صعبة من خوف و ترقب و ذلك لأن قريبي أخبرني بأنهم سيأتون لخطبتي لأن أهله يريدون تزويجه سريعا ، لست أدري أأفرح أم لا لأني خائفة جدا من أن لا يقبلوا أهلي ، لا يوجد سبب معين لرفضهم له لكن بما أني مررت بتجربة سابقة فنفسيتي جد متعبة و أخاف أن يتكرر معي نفس الحدث.

ثم إن قريبي هذا يكون ابن خال خطيبي السابق و أخاف بسبب هذه القرابة أن يرفض والدي .

لدي كلام كثير و قلبي مهموم لكني سأتكلم لاحقا و أحكي .

شكرا لك اختي و لكل الأخوات اللواتي تفاعلن معي و نصحنني ، أحتاج الى الكثير من الدعاء لأني لا أريد أن أخسر هذا الانسان فهو طيّب جدا و متواضع و الكثير من الصفات أحببتها فيه رغم أنه يرفض عملي خارج البيت ، و لكني أحببته و لا أدري ما العمل ، يا رب لا تتركني ، اللهم إني أسألك الأنس بقربك ، فأنا جد مجروحة و مقهورة.

 

يسر الله لك و رزقك كل خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله ييسرلك الخير

بس انا مش عايزواك تتعلقى بحد

وعايزاكِ تعيشى حياتك عادى وسعيده

لان اللى مكتوب هو اللى هيحصل

ولو موافقوش على قريبك يبقى تحمدى ربنا وتعرفى ان ده الخير

لان ربنا الذى يعلم الخير فين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×