اذهبي الى المحتوى
ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

إشراقَةُ آيَة ۞ لتشرقَ فيكِ بعهدٍ جديد || متجدّد

المشاركات التي تم ترشيحها

tumblr_lrae9lNhbf1r2e7ywo1_500.jpg

 

متّكــأ ، بين دفّتي المصحف

بظلّه نتفيّأ ، و من غيثه نرتوي فأقبلنَ ()

 

الموضوع منقول للأخت عطــاء

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}

{الأمر مستغرب في العادة, وفي سنة الله في الخليقة, ولكن قدرة الله تعالى صالحة لإيجاده بدون أسبابها فذلك هين عليه, ليس بأصعب من إيجاده قبل, ولم يكن شيئا.} تفسير السعدِي

قَالهَا ربّكِ فِي أعظمِ استحالات تشهدهَا البشريّة واستجابَ لأسئلةِ عبادِ لاحولَ لهم ولاقوّة ،

ولدٌ من نسل عجوز وعقيم وولدُآخر من بكرٍ لم يممسسهَا بشرٌ .

ماذا بعدَ هذا أخيّة ،إليكِ مناديلُ الفرج جفّفِي بهَا دموعَ اليأس ثقِي بالعظيم أمام عجزِ دنيوي'عقم ،تأخر زواج ،محنَة 'إنّه القادر يهونُ أمامهُ كلّ شيء ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{وَبَشِّـرِ الصَّـابِرِينَ}

 

قوله تعالى: { وبشر الصابرين } أي أخبرهم بما يسرهم - الشيخ العثيمين رحمه الله

كيفَ تحزنِي والله قدّ بشر الصابرين !

القََمِي قرصَ الصبر وترقبي هطولَ الفرج

الصبرُ مرٌ لكن يعنِي أنّ لكِ جزاءٌ مفرِح ينتظركِ فاصبِري وترقبِي ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا}

 

( ولا تعد ) أي : لا تصرف ولا تتجاوز ( عيناك عنهم ) إلى غيرهم ( تريد زينة الحياة الدنيا ) أي : طلب مجالسة الأغنياء والأشراف وصحبة أهل الدنيا . تفسير البغوي

كلآّ تُفرطِي في صحبة صالحَة ترسمُ معكِ خطوات موصلَة إلى أعتابِ الجنّة وتحجزُ لكِ مقعدًا على منابرَ من نور وفضاءا تحتَ ظلّ الله ()

الزمي الصحبَة الصالحَة فهِي تذكّركِ بالله وتزيدكِ ثباتا وتعلما للدّين ،اصبرِي عليهَا فمعها النجاةُ بإذنِ الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

¨{وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا¨}

- وهذهِ الولايَة ولايَة الدين وميراث النبوة والعلم والعمل .تفسير السعدي

هذا نبيّكِ قد سألَ الذريّة من أجل حفظِ الدين ومواصلة الدعوَة لا من أجلِ تفاخر ولاغير..

أعلِنِي الحياءَ منَ الله وترفّعِي قليلا عن مطالب دنيا زائلَة

تدّربِي أن تسأليهِ مئاربَ أخرويّة

إسأليهِ الفردوسَ أولا ،التوفيق للخير، الزوجَ الصالح من أجل أن يعينكِ على طاعةِ الله والذريّة من أجلِ جيلِ يمَكن الدين في الأرض ويعلِي كلمة الحق .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{وَمَرْيَمَ ابْنَةَ عِمْرَانَ الَتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ القَانِتِينَ}

 

وقوله : ( ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها ) أي حفظته وصانته . والإحصان : هو العفاف والحرية تفسير ابن كثير.

ذكرَهَا الله بأجملِ فعل وسمّى سورة بإسمهَا لتعلمِي أخيتِي أنّ لافخرَ للفتاة إلا بحفاظهَا على شرفهَا

فارفعِي الرأسَ عاليًا أيتهَا العفيفَة الطاهرَة هذا تشريفٌ من ربّكِ لاتبتغِي فخرًا من بعدِه يضمحلّ المالُ والنسبُ وحتى الجمالُ أمامَ صاحبَة العفّة ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشاء الله اللهم بارك موضوعك جد مميز

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا

واصلي أتابعك بإذن الله ^__^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

ما شاء الله تبارك الله

كلمات رائعة جداً وفي محلّها وتأملات رائعة للقرآن

جزاكِ الله كلّ خير و جزى خيراً كاتبتها ..

نتابع معكِ بحول الله : ))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً}

لا أزال مسافرا وإن طالت علي الشقة, ولحقتني المشقة, حتى أصل إلى مجمع البحرين,

وهو: المكان الذي أوحي إليه أنك ستجد فيه عبدا من عباد الله العالمين, عنده من العلم, ما ليس عندك.

" أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا " أي: مسافة طويلة.

المعنى: أن الشوق والرغبة, حمل موسى أن قال لفتاة هذه المقالة.

تفسير السعدي .

()

هذَا نبيّكِ موسَى عليهِ السلام يعلنُ تصميمَهُ علَى بلوغِ مجمعِ البحرين مهمَا تكن المشقّة وحتى لو كانَ دهرا ،ليحقّقَ هدَفَه ألا وهوَ الزيادَة فِي العلم، أنظرِي شدّة الرغبَة ومقدارَ الهمّة رغمَ الصعوبات")

_ ماهيَ حجّتكِ فِي طلبِ العلم وفهمِ دينك وتصحيح عباداتك وقد تيسَر أمامكِ كلّ شيء فهذهِ المواقع والبرامج التلزيونية والفيديوهات والكتب والمساجد والدور كلّهَا تنتظِر منكِ همّة لتقبلي فهلْ ستقبِلِي ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى }

 

" فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا " أي: سهلا لطيفا, برفق ولين وأدب في اللفظ من دون فحش ولا صلف, ولا غلظة في المقال, أو فظاظة في الأفعال.

" لَعَلَّهُ " بسبب القول اللين " يَتَذَكَّرُ " ما ينفعه فيأتيه. تفسير السعدي

()

بالرفقِ باللين بالكلامِ الطيب الجميل ستُوّفقينَ بإذنِ الله أيتهَا الداعيَة إلى الله

الكلامُ اللين الطيب لن يخيبكِ فِي كلامكِ.. سيسحركِ بجمالِ الأثر فِي مشواركِ الدعوي بإذنِ الله

وقولكِ اللينّ ،أسلوبكِ الهادئ من شأنِهِ أن يكسِرَ عصبيّة رجل ويدفنَ غلظَة أعداءِ ويكسبكِ ذوقا في وقبولا في دعوتكِ

للكلامِ اللين أنتِ لهَ كأنثى ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم بارك

والله اشعر بالتقصير جدا في طلب العلم

 

بوركتِ

 

أتابع بعون الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رائع ما شاء الله

جزا الله خيرا الأخت عطاء وجزاك خيرا مثله أخيتي نسمات عطرة

أتابع معك بإذن الله تعالى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا}

 

أي:أصحبك وأرافقك مما علمك الله شيئا ، أسترشد به في أمري ، من علم نافع وعمل صالح .ابن كثير

أخيّة '

أنظرِي إلى حسن الأدب والتواضع معَ العلماء

السؤال بلطف للحصولِ على مبتغاهُ منَ العلم

 

أمّا حالنَا قدْ سُخّرت ألستنَا لتجريح العلماء وسبّهم

وشغلنَا الشاغِل البحث عنْ أخطائهم وكتمَان مناقِبِهمْ

 

تعَالِي أخيّتِي نكمّمْ أفوَاهنَا عنِ الوقوعِ فِي لحومِ وارثْي الأنبياء

ونتعلّم أن نتأدّب مع مقامهِم ،كفاكِ حصدًا لآثامِ الغيبَة وخدشًا فِي إرثِ محمّد ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكِ

بسم الله ما شاء الله موضوع رائع اللهم بارك : ))

في المتابعة حبيبتي..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشاء الله تبارك الرحم موضوع مميز

 

واصلي أتابع معك بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم آمين وإياكن ياحبيبات

بارك الله تعالى فيكن ()

تم تعديل بواسطة نَــسمـاتٌ عَـطــرَة‎

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ}

 

أختِي العزيزة !

تأملِي الوصفَ "تمشِي على استحياءْ" مآأجملهَا !

وأيّ جمالِ يحتوي منْ لبستْ ثوبِ الحياء وتلحفت بأخلاقِ الصالحات وأيّ فضلِ ظفرت بهِ حينَ ذكرها الله في القرآن ")

 

فكونِي حيّيَة / حياءٌ فِي المشيَة وحياء في الكلام وحياء فِي اللباس ()

حيائكِ يبعثُ علَى الفضيلَة ويعلِي من مقامكِ ومن شأنهِ أن يشتّت كيان رجل ْ !

يحكَى أنّ زهرة فاحت حياءا فاخضَر الزرعُ من حولهَا وأعجِبَ الجميعُ بعطرهَا فهل ستنافسيها ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي}

 

 

ولا تضعفا في أن تذكراني فيما أمرتكما ونهيتكما ، فإن ذكركما إياي يقوي عزائمكما ، ويثبت أقدامكما

تفسير الطبري .

ذكرُ الله هوَ الزادُ والعدّة والسلاح الذي ينصرُ الله بهِ عبادَه !

حبيبتِي ذكرُ الله هوَ وصيّة ربّكِ لنبيّه موسَى عليه السلام وهوَ ذاهب لإيصال الرسالَة التي كلفهُ بهَا لفرعون يحثّهُ بالتزامِ الذكرِ ويهديهِ الأنيس الذي يرافقَه رغمَ أنهُ تحتَ كلإ الله وصنعِه"ولتصنعَ على عيني" .

فاعلمِي أنّ الأمر عظيم وَالزمي ذكرالله فارغَة ومنشغلَة إنّ لهُ فضلٌ عظيم فِي طمأنينَة القلب وتيسير الأموور

خاسرةٌ أنتِ يَا فرّطتِ فِي ذكرِه... بلْ إنّني أراكِ منطلقَة بلسانِ يلهجُ بذكره أليسَ كذلك !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِمْ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُرِيبٍ}

 

قيلَ مايشتهون : التوبة . وهذا اختيار ابن جرير ، رحمه الله

وقال الحسن البصري ، والضحاك ، وغيرهما : يعني : الإيمان .

وقال مجاهد :من هذه الدنيا ، من مال وزهرة وأهل

والصحيح : أنه لا منافاة بين القولين; فإنه قد حيل بينهم وبين شهواتهم في الدنيا وبين ما طلبوه في الآخرة ، فمنعوا منه . ابن كثير

 

()

أنظرِي أعظمَ الحرمان وسطَ نارِ تلظَى مصدوعَة لاسبيلَ للهروب منهَا

وأنتِ ... محرومَة ،فريدة ، وحيدَة

 

تأملينَ العودَة للحياة ،تشتهين عملا صالحَا ينقذكِ منَ المأزق ،تتمنين أن يأتي من ينجو بكِ

ولكن كيفَ الخلاص ،كيفَ النجاة ! والبابُ مقفَل والمخرج أمنيَة لن تتحقق

 

فاعملِي أخيّة من أجلِ ذلكَ اليوم

والمحرومَة من حُرمت عملا صالحًا ينجيهَا ذاكَ اليوم من وسطِ العذاب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ }

 

وقال أبو بكر الجزائري في أيسرِ التفاسير: يخبر تعالى عن سنة من سننه في خلقه ماضية فيهم، وهي أنه تعالى لا يزيل نعمة أنعم بها على قوم من عافية وأمن ورخاء بسبب إيمانهم وصالح

أعمالهم حتى يغيروا ما بأنفسهم من طهارة وصفاء بسبب ارتكابهم للذنوب وغشيانهم للمعاصي نتيجة الإعراض عن كتاب الله وإهمال شرعه وتعطيل حدوده والانغماس في الشهوات والضرب في سبيل الضلالات .

 

همستِي لكِ :

مُتردّدة ! لم تبادرِي بعد؟ مازلتِ لم تُواكبي صيحَة العودة إلى الله ولم تَركبي قارب النجاة ؟ ولاخطوَة لانطلاقة نحوَ توبتكِ ؟

 

ويحكِ إن خذلت أمتكِ :/

أي خطيئة هذه إن كنتِ سببا في انهزامِها ،في فتنتها، في تراجعها ، في تفرقها وفي تولّيها عن زحفِ العزّ والمجد

غيّري من نفسِك بثوبِ صالح وقلب مستكين إلى ربّه ، لتتغيّر مناظرٌ البؤسِ في أمّتِك !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×