اذهبي الى المحتوى
امة من اماء الله

شرح الأرجوزة الميئية:( الدرس السابع)

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

 

الدرس السابع

 

 

 

 

 

 

وَبَعْدَ ثِنْتَيْنِ وَخَمْسِينَ أَتَى ** سَبْعُونَ فِي الْمَوْسِمِ هَذَا ثَبَتَا

مِنْ طَيْبَةٍ فَبَايَعُوا ثُمَّ هَجَرْ ** مَكَّةَ يَوْمَ اثْنَيْنِ مِنْ شَهْرِ صَفَرْ

 

 

(وبعد ثنتين وخمسين) : عامًا من مولد النبي صلوات الله وسلامه عليه، (أتى) إليه (سبعون)رجلًا في (

الموسم): أي موسم الحج، (هذا ثبتا): أي في الأحاديث الصحيحة، وكان قدومهم (من طيبة فبايعوا) النبي صلى الله عليه وسلم بيعة العقبة الثانية.

 

( ثم هجر): أي النبي عليه الصلاة والسلام

(مكة يوم اثنين من شهر صفر): هذا قول، وقيل في شهر ربيع الأول كانت هجرته عليه الصلاة والسلام سنة ثلاث عشرة من بعثته، وذلك من يوم الاثنين.

قال ابن كثير في البداية والنهاية: " وقد كانت هجرته عليه الصلاة والسلام، في شهر ربيع الأول سنة ثلاث عشرة من بعثته- عليه الصلاة والسلام- وذلك من يوم الاثنين كما رواه الإمام أحمد عن ابن عباس أنه قال: ولد نبيكم يوم الاثنين، وخرج من مكة يوم الاثنين، ونبئ يوم الاثنين، ودخل المدينة يوم الاثنين، وتوفي يوم الاثنين"

 

وُلِدَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومَ الاثنينِ واستُنْبِئَ يومَ الاثنينِ وتوفيَ يومَ الاثنينِ وخرج مهاجرًا من مكةَ إلى المدينةِيومَالاثنينِ وقَدِمَ المدينةَ يومَ الاثنينِ ورُفِعَ الحجرُ الأسودُ يومَ الاثنينِ

الراوي :عبدالله بن عباس المحدث : مسند أحمد الصفحة أو الرقم: 4/172 خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

 

 

akhawat_islamway_1429042424__321.png

 

 

 

فَجَاءَ طَيْبَةَ الرِّضَا يَقِينَا** إِذْ كَمَّلَ الثَّلَاثَ وَالْخَمْسِينَا

فِي يَوْمِ الِاثْنَيْنِ وَدَامَ فِيهَا **عَشْرَ سِنِينَ كَمَلَتْ نَحْكِيهَا

 

 

 

(فجاء طيبة): أي جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، مهاجرًا من مكة (الرضا): هو النبي صلى الله عليه وسلم، (يقينا): أي أن هذا الأمر ثابت ومتيقن(إذ كمل الثلاث والخمسينا): أي من عمره صلى الله عليه وسلم

(في يوم الاثنين): أي كان دخوله صلى الله عليه وسلم المدينة في يوم الاثنين، قال الحاكم: تواترت الأخبار أن خروجه كان يوم الاثنين، ودخوله المدينة كان يوم الاثنين

(ودام فيها عشر سنين): إلى أن توفي صلى الله عليه وسلم

(نحكيها): بناء على ما ورد في الروايات

 

فعن ابن عباس رضي الله عنه قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأربعين سنة، فمكث بمكة ثلاث عشرة سنة، يوحى إليه، ثم أمر بالهجرة، فهاجر عشر سنين،ومات وهو ابن ثلاث وستين.

 

 

akhawat_islamway_1429042424__321.png

 

 

أكملَ في الأولى صلاةَ الحَضَرِ ** من بعدِ ما جَمَّع فاسمع خُبْري

 

( أكمل في الأولى): أي في السنة الأولى من هجرته صلى الله عليه وسلم

( صلاة الحضر): أي أكملت صلاة الحضر، فصارت الظهرُ أربعًا، والعصر أربعًا، والعشاء أربعًا.

( من بعد ما جمّع): أي أن صلاته صلى الله عليه وسلم، الجمعة إنما كانت في المدينة بعد هجرته صلى الله عليه وسلم إليها، وقبل أن يهاجر إليها كانت الجمعة تقام في المدينة

(فاسمع خُبري): سماع فهم وقبول

 

 

akhawat_islamway_1429042424__321.png

 

 

ثُمَّ بَنَى الْمَسْجِدَ فِي قُبَاءِ **وَمَسْجِدَ الْمَدِينَةِ الْغَرَّاءِ

 

( ثم بنى المسجد): أي المسجد المعروف

( في قباء): المنطقة المعروفة، وهي تقع جنوب المسجد النبوي بستة كيلوات تقريبا

 

قال ابن كثير في البداية والنهاية: ولما حل الركاب النبوي بالمدنية، وكان أول نزوله بها في دار بني عمرو بن عوف، وهي (قباء)، فأقام بها اكير ما قيل : ثنتين وعشرين ليلة، وقيل بضع عشرة ليلة، وقال موسى بن عقبة: ثلاث ليال ، والأشهر ما ذكره ابن إسحاق وغيره أنه عليه الصلاة والسلام ، أقام فيهم بقباء من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة

وقد أسس في هذه المدة مسجد قباء...، وهو مسجد شريف فاضل، نزل فيه قول الله تعالى:

لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ(108)}. سورة التوبة.

  • ( ومسجد المدينة الغراء): أي وبنى صلوات الله وسلامه عليه مسجد المدينة، وكان صلى الله عليه وسلم اشترى مكانه، وكان مربدا للتمر لسهيل وسهل، غلامين يتيمين في حجر أسعد بن زرارة رضي الله عنه، وكانت بركت ناقته صلى الله عليه وسلم هناك، فبنى المسجد في ذلك المكان، وكان صلى اله عليه وسلم، كما جاء في صحيح البخاري ينقل معهم اللّبن ويشاركهم في بنيانه، وكانوا يقولون:

اللهم إن الأجر أجر الآخرة فارحم الأنصار والمهاجرة

 

 

 

akhawat_islamway_1429042424__321.png

 

 

ثُمَّ بَنَى مِنْ حَوْلِهِ مَسَاكِنَهْ ** ثُمَّ أَتَى مِنْ بَعْدُ فِي هَذِي السَّنَةْ

أَقَلُّ مِنْ نِصْفِ الَّذِينَ سَافَرُوا ** إِلَى بِلَادِ الْحُبْشِ حِينَ هَاجَرُوا

 

 

 

(ثم بنى ): أي النبي صلى الله عليه وسلم

(من حوله): أي المسجد النبوي

( مساكنه): أي مسكنًا لسودة، ثم مسكنا آخر لعائشة استعدادا للبناء بها، ثم بعد ذلك كلما جدت الحاجة لمسكن بناه ملاصقا لمسجده صلى الله عليه وسلم

 

 

(ثم أتى من بعد في هذي السنة): من المهاجرين

 

( أقل من نصف الذين سافروا): أي أقل من نصف الذين هاجروا الهجرة الثانية إلى بلاد الحبشة، حيث كان عددهم نيّفا وثمانين رجلا، وثماني عشرة امرأة

قال الصالحي في سبل الهدى: فأقام المهاجرون بأرض الحبشة، عند النجاشي، في أحسن جوار، وتعجل عبد الله بن مسعود فرجع إلى مكة، فلما سمع المسلمون بمهاجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، رجع منهم ثلاثة وثلاثون رجلا ومن النساء ثماني نسوة

 

 

 

akhawat_islamway_1429042424__321.png

 

 

وفيهِ آخَى أشرفُ الأخيار ** بَيْنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ

 

وفي العام الأول من الهجرة آخى النبي صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار؛ ليذهب عنهم وحشة الغربة، ومفارقة الأهل والعشيرة، ويشد بعضهم أزر بعضٍ.

 

 

 

akhawat_islamway_1429042424__321.png

 

 

ثُمَّ بَنَى بِابْنَةِ خَيْرِ صَحْبِهِ** وَشَرَعَ الْأَذَانَ فَاقْتَدِ بِهِ

 

ثم بنى النبي، صلوات الله وسلامه عليه، بعائشة رضي الله عنها، وذلك في السنة الثانية من هجرته، وكان عمرها إذ ذاك تسع سنين، وشرع الأذان للصلاة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك فيك الرحمن مشرفتنا الغالية

اللهم احشرنا في زمرة خير الأنام صلى الله عليه وسلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك فيك الرحمن مشرفتنا الغالية

اللهم احشرنا في زمرة خير الأنام صلى الله عليه وسلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×