اذهبي الى المحتوى
جنا مسلمة

ادعو لى ان اكون من متزوجات هذا العام

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

 

تم طلاقى بعد الزواج بشهرين فقط

 

اعانى من حزن كبير احاول ان اتغلب عليه

 

ادعو لى ان يعوضنى الله بالزوج الصالح اللى ينسينى ما مريت به انا واهلى

 

اريد ان انجب ذرية صالحة

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله المستعان !!

أسأل الله سبحانه وتعالى أن يعوضك خيراً ويرزقك الزوج الصالح ويقر عينك بالذرية الصالحة

تقربي لربكِ كثيراً ، وقومي الليل وادعيه بإلحاح فلن يُخيب رجاك

أكثري من الاستغفار ياحبيبة ، ومن الصَّدقات

ربنا يفرجها عنك ويبشرك بكلّ خير .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي جنا الحبيبة..

أسأل الله أن يعوضك خيرا مما فقدت وأن يرزقك من الصالحين وجميع بنات المسلمين..

قولي يا أختي:

"اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها"

وإن شاء الله ربنا سيفرحك عن قريب بإذنه وحوله وقوته سبحانه وتعالى..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يارب يجبر بخاطرك ويرزقك الزوج الصالح والذرية الصالحة عاجلا غير اجلا حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي من ترك شيئا لله عوضعه الله خيرا منه اسال الله ان يرزقك الزوج الصالح الذي يعينك على طاعته زوجا يعرف ما له وما عليه انه ولي ذلك والقادر عليه

اختك التي تحبك في الله

@حفصة ام عمار :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@جنا مسلمة

 

أختي الحبيبة جنا

أرجو أن تقرأي الرسالة تلك

 

ادرك أن ما تشعرين به صعبا جدا , وأنك حزينة بالفعل

 

 

لكن يا غالية لنسأل سؤال هام

إلى متى هذا الحزن ؟

لا أريد أن تتحول حياتك كلها إلى انتظار في انتظار

ولأجل شيء واحد فقط . هو " كلام الناس "

لأجل كلمات طائرة في الهواء توقفين حياتك ؟

ومن هم الناس الذين تنتظرين منهم كلام ..نحن لا نعبدهم ولا فرض عليها ارضاؤهم

نحن لا نعبد إلا الله

وكما يقال : الحمد لله الذي لم يفرض عليها إرضاء كل الناس .. بل فرض علينا ارضاء بعض الناس فيما لا يغضب الله

 

مبدئياً :

لتعلمي يا حبيبة أن سبب عدم نجاح الزيجة الأولى هو الاستعجال و عدم الأخذ بعامل الدين فالنبي صل الله عليه وسلم قال بشرطي الدين والخلق

 

ويبدو أنك من تلهفك لم تحرصي على جانب الدين في الزوج ولم تبحثي بل اكتفيت بزوج وفقط ,

فإياك يا حبيبة أن تقعي في نفس الخطأ , فالمؤمن لا يلدغ من حجر مرتين

هذا التلهف لا يليق بك وأنت الدرة المصونة بفضل الله ..

 

وإذا أخذنا من هذا الجانب . أنت إذن تنتظرين زوجا صالحا مؤمنا ليعينك على عبادة الله

فما الذي يصدك إذن عن عبادة الله ؟ وهل الآن شيء يمنعك من التقرب من الله ؟

قربك من الله يا حبيبة لابد أن يكون له دافعا داخليا منكِ . والعوامل الأخرى مساعدة ومشجعة فقط لكنها لن تغني شيئاً

ولابد أن تدركي هذا

 

انت في هذا الحال والحزن منذ وقت طويل . وهذا لا يناسبك وأنت المسلمة العزيزة الوقورة

لا يناسبك بأن تقفين تنتظري أحد لأجل أحد ..

وأنتِ .. نفسكِ التي بين جنبيكِ أليست أولى بالعناية و الاهتمام ؟

لا يناسبك-وأنت الجوهرة المصونة - أن تنتظري أن تعيشي في ظل رجل لتكوني سعيدة .. قد يكون هذا الرجل سر شقائك . فماذا يفيدك حينها كلام الناس ؟

 

ثم إن تفكيرك المستمر بهذا قد يقودك إلى ما يغضب الله . لأنه لا يتناسب مع العفة التي يجب أن تكون لكِ حبيبتي المسلمة العزيزة الغالية ., الدرة الثمينة

مطلوبة لا طالبة .. العفة استغناء وتعفف عما لا يرضاه الله

وللأسف مع كثرة التفكير في الزواج بهذه الصورة الكبيرة قد يؤدي لعدم غض البصر بشكل كافي , ووضع بعض المحيطين في دائرة التفكير

حتى لو عن غير قصد منكِ .. لكن للأسف قد يحدث

 

يا حبيبة لتوقني أن هذه الدنيا ليست دار قرار , وليست للساكنين ديار

وماذا بعد كل ما تريدين ؟ لو لم يكن للجنة لنا فيها نصيب ؟

فليست تساوي جناح بعوضة ..

وما الدنيا من الآخرة إلا كمثل أحد يضع اصبعه في اليم فلينظر بم يرجع

ما يقينك بذلك يا حبيبة ؟؟

هل يتعدى كونها كلمات نرددها أم هي مستقرة بقوة إيمانك في قلبك بفضل الله ..

 

 

الله المستعان

 

يريد المرء أن يعطى مناه ... ويأبى الله إلا ما أرادا

يقول المرء فاائدتي وماالي .. وتقوى الله أفضل ما استفادا

 

لعل لو جاء ما تريديه وأنت بأشد الرغبة تلك , ليصبح لك حجابا عن الآخرة و تتعلقي به تعلق مذموم ويصبح فيه خسران الدنيا والآخرة والله المستعان

ويصبح سبب شقائك وذلك أيضاً ..

فالله عز وجل هو الحكيم .. سبحانه

لا يعجزه أن يحقق مطلبك حاشاه .. بل يعاملنا بحكمته ولطفه الخفي .. حتى ولو لم يظهر ذلك لك

 

 

أرجوكِ يا حبيبة اطردي هذا التفكير من رأسك تماما .. وأدرك أن ذلك صعبا

لكنه ليس مستحيلا كذلك

انغمسي في العمل الشرعي والديني

التحقي بدار تحفيظ وتعلمي القرآن وعلّميه لغيرك .. انشغلي بالتعلم وبالعلم وبجعل حياتك لها قيمة

وهذه القيمة لن تكون أبداً بشيء سوى أن يكون العبد على الصراط المستقيم . على نور من الله يرجو ثواب الله

 

فقيمتك لا تساوي أبداً كلمة من هذه السيدة ومن تلك ... ولا تساوي أبداً نظرة اعجاب من رجل تحمل مغزى أنتِ جميلة وتستحقين !

ولا تساوي أبداً أياً من تلك المعاني الدنيوية الحقيرة للأسف . والتي يضخمها الشيطان و تنمو في ظل الفراغ والله المستعان

 

قيمتك الحقيقة تعني أنكِ أمة الله .. تعلمين لم خُلقتي . فما خُلقنا إلا لنعبد الله .. ولتفعلي لهذا كل حياتك

من عبادة ودعوة وإعمار وشغل بما يفيد ويفيد آخرتك ..

لم تُخلقي لأجل سماع كلمات عابرة من الناس يا غالية , فمن يصاب بزكام ينسى موت أهله !

 

ألحي على الله .. بالدعاء .. و لتمتلئي اصرار على القيام من هذه الكبوة غير المفيدة اطلاقا

لتصبحي أمة صالحة لله . خيرٌ مما كنتي , ولتلقي احداث الماضي خلف ظهرك , وكلام الناس كذلك .

وأيا كان من قدر الله فلترضي به تمام الرضا والتسليم .. فانت بفضل الله , حالك أفضل كثيرا من غيرك .جدااااً

وأنه لابد لابد لابد أن تحلو الحياة بإذن الله

لأن دائما دائما دائما هناك أمل في الله بفضل الله

 

 

________________

وفي موضوعك الأخير يا حبيبة هذا يبدو أنكِ لم تقرأي الرد الأخير

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=335058entry4128098

أرجو أن تقرأيه وتتقبلي تلك الكلمات البسيطة هنا وهناك , التي ما خرجت إلا حرصاً عليكِ وإن كان فيها من قسوة العبارة فاعذريني عليها ..

وفقك الله لكل خير يا حبيبة ..

ننتظر بإذن الله موضوعا طيباً منكِ يمتلئ بالحماسة و الهمة أنك بفضل الله قمتي من هذه الكبوة : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@جنا مسلمة

 

أختي الحبيبة جنا

أرجو أن تقرأي الرسالة تلك

 

ادرك أن ما تشعرين به صعبا جدا , وأنك حزينة بالفعل

 

 

لكن يا غالية لنسأل سؤال هام

إلى متى هذا الحزن ؟

لا أريد أن تتحول حياتك كلها إلى انتظار في انتظار

ولأجل شيء واحد فقط . هو " كلام الناس "

لأجل كلمات طائرة في الهواء توقفين حياتك ؟

ومن هم الناس الذين تنتظرين منهم كلام ..نحن لا نعبدهم ولا فرض عليها ارضاؤهم

نحن لا نعبد إلا الله

وكما يقال : الحمد لله الذي لم يفرض عليها إرضاء كل الناس .. بل فرض علينا ارضاء بعض الناس فيما لا يغضب الله

 

مبدئياً :

لتعلمي يا حبيبة أن سبب عدم نجاح الزيجة الأولى هو الاستعجال و عدم الأخذ بعامل الدين فالنبي صل الله عليه وسلم قال بشرطي الدين والخلق

 

ويبدو أنك من تلهفك لم تحرصي على جانب الدين في الزوج ولم تبحثي بل اكتفيت بزوج وفقط ,

فإياك يا حبيبة أن تقعي في نفس الخطأ , فالمؤمن لا يلدغ من حجر مرتين

هذا التلهف لا يليق بك وأنت الدرة المصونة بفضل الله ..

 

وإذا أخذنا من هذا الجانب . أنت إذن تنتظرين زوجا صالحا مؤمنا ليعينك على عبادة الله

فما الذي يصدك إذن عن عبادة الله ؟ وهل الآن شيء يمنعك من التقرب من الله ؟

قربك من الله يا حبيبة لابد أن يكون له دافعا داخليا منكِ . والعوامل الأخرى مساعدة ومشجعة فقط لكنها لن تغني شيئاً

ولابد أن تدركي هذا

 

انت في هذا الحال والحزن منذ وقت طويل . وهذا لا يناسبك وأنت المسلمة العزيزة الوقورة

لا يناسبك بأن تقفين تنتظري أحد لأجل أحد ..

وأنتِ .. نفسكِ التي بين جنبيكِ أليست أولى بالعناية و الاهتمام ؟

لا يناسبك-وأنت الجوهرة المصونة - أن تنتظري أن تعيشي في ظل رجل لتكوني سعيدة .. قد يكون هذا الرجل سر شقائك . فماذا يفيدك حينها كلام الناس ؟

 

ثم إن تفكيرك المستمر بهذا قد يقودك إلى ما يغضب الله . لأنه لا يتناسب مع العفة التي يجب أن تكون لكِ حبيبتي المسلمة العزيزة الغالية ., الدرة الثمينة

مطلوبة لا طالبة .. العفة استغناء وتعفف عما لا يرضاه الله

وللأسف مع كثرة التفكير في الزواج بهذه الصورة الكبيرة قد يؤدي لعدم غض البصر بشكل كافي , ووضع بعض المحيطين في دائرة التفكير

حتى لو عن غير قصد منكِ .. لكن للأسف قد يحدث

 

يا حبيبة لتوقني أن هذه الدنيا ليست دار قرار , وليست للساكنين ديار

وماذا بعد كل ما تريدين ؟ لو لم يكن للجنة لنا فيها نصيب ؟

فليست تساوي جناح بعوضة ..

وما الدنيا من الآخرة إلا كمثل أحد يضع اصبعه في اليم فلينظر بم يرجع

ما يقينك بذلك يا حبيبة ؟؟

هل يتعدى كونها كلمات نرددها أم هي مستقرة بقوة إيمانك في قلبك بفضل الله ..

 

 

الله المستعان

 

يريد المرء أن يعطى مناه ... ويأبى الله إلا ما أرادا

يقول المرء فاائدتي وماالي .. وتقوى الله أفضل ما استفادا

 

لعل لو جاء ما تريديه وأنت بأشد الرغبة تلك , ليصبح لك حجابا عن الآخرة و تتعلقي به تعلق مذموم ويصبح فيه خسران الدنيا والآخرة والله المستعان

ويصبح سبب شقائك وذلك أيضاً ..

فالله عز وجل هو الحكيم .. سبحانه

لا يعجزه أن يحقق مطلبك حاشاه .. بل يعاملنا بحكمته ولطفه الخفي .. حتى ولو لم يظهر ذلك لك

 

 

أرجوكِ يا حبيبة اطردي هذا التفكير من رأسك تماما .. وأدرك أن ذلك صعبا

لكنه ليس مستحيلا كذلك

انغمسي في العمل الشرعي والديني

التحقي بدار تحفيظ وتعلمي القرآن وعلّميه لغيرك .. انشغلي بالتعلم وبالعلم وبجعل حياتك لها قيمة

وهذه القيمة لن تكون أبداً بشيء سوى أن يكون العبد على الصراط المستقيم . على نور من الله يرجو ثواب الله

 

فقيمتك لا تساوي أبداً كلمة من هذه السيدة ومن تلك ... ولا تساوي أبداً نظرة اعجاب من رجل تحمل مغزى أنتِ جميلة وتستحقين !

ولا تساوي أبداً أياً من تلك المعاني الدنيوية الحقيرة للأسف . والتي يضخمها الشيطان و تنمو في ظل الفراغ والله المستعان

 

قيمتك الحقيقة تعني أنكِ أمة الله .. تعلمين لم خُلقتي . فما خُلقنا إلا لنعبد الله .. ولتفعلي لهذا كل حياتك

من عبادة ودعوة وإعمار وشغل بما يفيد ويفيد آخرتك ..

لم تُخلقي لأجل سماع كلمات عابرة من الناس يا غالية , فمن يصاب بزكام ينسى موت أهله !

 

ألحي على الله .. بالدعاء .. و لتمتلئي اصرار على القيام من هذه الكبوة غير المفيدة اطلاقا

لتصبحي أمة صالحة لله . خيرٌ مما كنتي , ولتلقي احداث الماضي خلف ظهرك , وكلام الناس كذلك .

وأيا كان من قدر الله فلترضي به تمام الرضا والتسليم .. فانت بفضل الله , حالك أفضل كثيرا من غيرك .جدااااً

وأنه لابد لابد لابد أن تحلو الحياة بإذن الله

لأن دائما دائما دائما هناك أمل في الله بفضل الله

 

 

________________

وفي موضوعك الأخير يا حبيبة هذا يبدو أنكِ لم تقرأي الرد الأخير

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=335058entry4128098

أرجو أن تقرأيه وتتقبلي تلك الكلمات البسيطة هنا وهناك , التي ما خرجت إلا حرصاً عليكِ وإن كان فيها من قسوة العبارة فاعذريني عليها ..

وفقك الله لكل خير يا حبيبة ..

ننتظر بإذن الله موضوعا طيباً منكِ يمتلئ بالحماسة و الهمة أنك بفضل الله قمتي من هذه الكبوة : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الغالية ذليله الى الله

 

بارك الله فيك على تعبك معى دوما

 

بالفعل الحزن على طلاقى يسيطر على تفكيرى داءما

 

والسبب هو الخوف من القادم

 

من يتقدمون للزواج اغلبهم فى الاربعينات من العمر وانا عمرى 26 عام

 

فرق كبير فى السن وعلامات تقدم العمر تظهر عليهم

 

هذا يحزننى كثيرا ويخيفنى من القادم

 

حزنى بسبب ان المجتمع ينظر نظرة ظالمة للمطلقه كانها درجة تانية تتجوز الكبار فى السن واللى ظروفهم مش مناسبه

 

عندما تزوجت كنت ناويه ان اعيش بسلام لكن فوجءت بالمشاكل من اول اسبوع جواز والطلاق بعد شهرين فقط وكان ذلك صدمه كبيرة لان عاءلتى ليس بها مطلقات غيرى

 

تهدم حياتى بهذه السرعه كان شىء قاسي وصعب

 

اعلم ان عليا اللجوء الى الله والتقرب منه سبحانه

 

اكثر واكثر من ذلك لكن كثرة التفكير فى الزواج لها اسباب انى طول عمرى لم اتكلم مع اى شاب ولم اكون اى علاقه حتى مع اقاربى لذلك عندى فراغ عاطفى اريد علاقه مع زوج صالح قاءمة على الحب وتكون فى الحلال

 

يزيد من حزنى ان ابى مريض وقبل مرضه كان عصبى جداااااا معانا انا وماما من شدة عصبيته معنا وصل الامر بى انى كنت بدعى على بابا وبعد مرضه الاحساس بالذنب يؤلمنى ولانى علمت ان عقوق الوالدين من اكبر الكباءر واشعر ان الدعاء علي ابى كان عقوقا انا الان ارضيه بشتى الطرق وادعو له لكن الاحساس بالذنب لا يتركنى وهو يدعو لى داءما وغير غاضب منى ارجو من الله ان يسامحنى على دعاءى على ابى فى ساعه غضب

 

 

 

احاول ان اطبق كلامك يا غاليه واتمنى منك الدعاء لى

 

وانا قرات ردك الاخير بارك الله فيك كلماتك راءعه وانا احيانا اعجز عن الرد عليها من جمالها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنا لله وإنا إليه راجعون

عوضكِ الله خيراً وأخلف عليك بما هو خير ورزقك زوجاً صالحاً

ورزقك سعادة الدارين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@جنا مسلمة

 

ربنا يبارك فيك ويحفظك ويقر عينك يارب : )

 

 

 

بالفعل الحزن على طلاقى يسيطر على تفكيرى داءما

 

والسبب هو الخوف من القادم

 

الله المستعان

القادم بيد من ؟ بيد الله وحده

هل التفكير به وشغل الحاضر به سيغير شيء ؟؟؟ ابدااً

هذا لا يليق بنا ونحن المسلمون الموقنون بالله .. الخوف من المستقبل

هذا لمن يوكل إلى نفسه وكل حاجة فوق دماغه فقط فيكون خايف وخايف وخايف وخايف

لكن نحن نتوكل ونعمل ونسعى ونري الله من أنفسنا خيراً ... وفقط ..

شوفي يا حبيبة هذه الكلمات للشيخ اياد قنيبي . غيرت مفاهيمي كتير بفضل الله :

كل ما باللون الأخضر هو للشيخ إياد قنيبي هو كاتبه

 

الفائدة الأولى من فوائد التجربة التي مررت بها:

 

تعلمت كيف أتخلص من الخوف من مجهول المستقبل..

 

لماذا يخاف الناس عادة ويقلقون؟ لأن المستقبل مجهول بالنسبة لهم.

 

هذا الخوف ينغص على أهل الدنيا سعادتهم مهما كان عندهم من نعيم الدنيا؛ لأنهم يخشون أن يزول هذا النعيم وتتبدل الأحوال. صاحب المال قد يفتقر، صاحب الصحة قد يمرض مرضا مزمنا، الآمن قد يُروَّع، المحب لإنسان حبًا شديدًا قد يموت حبيبه.

 

إذًا؛ أتريد أن تعرف كيف تتخلص من الخوف من مجهول المستقبل؟

 

ببساطة: اتخذ قرارا بالرضا عن القدر مهما كان.

 

الآن! اتخذ هذا القرار، وقل: "اللهم أسلمت نفسي إليك فالطف بي وأعني على النوائب ورضني بقضائك".

 

 

 

كلما جاءك هاجس الخوف من المجهول جدد العهد والوعد بأن ترضى وثق في معونة الله لك.

 

إذا فعلت ذلك فلن تخاف من المستقبل؛ لأنه ما عاد مجهولا، بل أصبح صفحة مكشوفة لك! كيف؟

 

 

 

ببساطة، أنت الآن بعد اتخاذ هذا القرار على يقين بأن كل ما يحصل هو لخيرك.ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم: «عجبًا لأمرِ المؤمنِ. إن أمرَه كلَّه خيرٌ. وليس ذاك لأحدٍ إلا للمؤمنِ. إن أصابته سراءُ شكرَ. فكان خيرًا له. وإن أصابته ضراءُ صبر. فكان خيرًا له» (صحيح مسلم: [2999]).

 

 

 

إذًا فبعد أن تتخذ قرارا بالشكر في السراء والصبر في الضراء لا تقل: "لا أدري إن كان المستقبل يحمل لي خيرًا أم شرًا". فبنص كلام النبي صلى الله عليه وسلم أن المستقبل لا يحمل لك في هذه الحالة إلا خيرًا.

 

 

الجميل في الأمر هنا أنك أنت الذي ترسم مستقبلك بإذن الله، ليست المسألة أقدارًا مجهولة تتقاذفك في وديان الضياع، بل أنت الذي تحدد مآلات ونتائج الأحداث المستقبلية، لم يعد مهما ظواهر الأمور: فقر أم غنى، صحة أم مرض، بقاء الأحباب أم وفاتهم، أنت! أنت من سيجعل هذا كله يؤول إلى مصلحتك وخيرك بإذن الله. ما عليك إلا اتخاذ قرار الرضا.

 

 

أظنني أعلم ما تقوله في نفسك الآن! ستقول: "حتى لو اتخذت قرارًا بالرضا والصبر، قد يقدر الله عليَّ ألا أصبر". لن أعالج أنا لك الخوف من هذه النقطة، بل سيعالجها الله سبحانه وتعالى: {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا} [النساء من الأية:122].

 

قال تعالى: {مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [التغابن:11]. هذه الآية تحمل معاني عظيمة، منها أن الذي يستسلم لقضاء الله في المصائب -يعني يتخذ قرار بالرضا- فإن الله تعالى سيهدي قلبه ويثبته ويعينه.

 

أيضا يعالج لك هذا الخوف رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال في الحديث الذي رواه مسلم: «ومن يتصبر يصبره الله».

 

 

إذًا بادر أنت واتخذ القرار ولا تقل قد يُقدر الله علي بعد ذلك ألا أصبر. فالله أحلم من ذلك وأرحم.

 

قد تقول: "أحاول أن أتخذ القرار بالرضا، لكني أحس بعدم الصدق في ذلك لأني أخاف أن يكون البلاء شديدًا لا يمكنني تحمله". سنتعاون على التخلص من هذا الخوف أيضا عندما نتأمل اسم الله الحكيم واسمه المعين في الحلقات القادمة بإذن الله.

 

 

قد تقول: "أنا الآن أستطيع اتخاذ القرار لأني أحب الله تعالى. لكن إذا ابتلاني ابتلاء عظيما فأخشى أن تتأثر هذه المحبة"، سنتعاون أيضا إن شاء الله على إعادة بناء محبتنا لله تعالى على أسس سليمة كي نطمئن إلى معيته ومعونته مهما كانت الظروف.

 

 

المطلوب منك الآن فقط أن تثق وتؤمن وتوقن بحكمة الله ورحمته، فتتخذ القرار بالرضا. الرضا الكامل التام الذي لا تشوبه شائبة.المطلوب منك عندما تضع رأسك لتنام وتقول الدعاء النبوي: «اللهم أسلمت نفسي إليك وفوضت أمري إليك» (صحيح البخاري: [6313]). أن تقولها بيقين مطلق وتسليم تام، لتكون مشمولا بالخطاب الذي وجهه الرحمن الرحيم إلى نبيه حيث قال: {وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا} [الطور:48]. أي لا تخف، أنت في حفظنا ورعايتنا يكتنفك حلمنا ولطفنا.

 

 

اتخذ القرار بالرضا، وحينئذ ستلمس أن الله تعالى يحبك. ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم: «وإنَّ اللهَ يُعطي الدنيا من يُحبُّ ومن لا يُحبُّ، ولا يُعطي الإيمانَ إلا مَن أحبَّ» (السلسلة الصحيحة للألباني: [6/482]). فالرضا إيمان، إن حزته فاعلم أن الله يحبك.وحينئذ ستطمئن إلى أن الله تعالى يريد بك خيرا، مهما حصل معك في المستقبل. فهل من المعقول أنه يبتليك ويرضيك لأنه يريد بك شرا؟! لا والله! بل ما صبرك ورضاك بالقدر إلا لأنه يريد بك خيرًا... ويحبك.

 

 

انظر حينئذ كيف ستنظر بإيجابية إلى أقدار الله تعالى، فالذي يقدر عليك هذه الأمور هو حبيبك الذي يحبك: الله سبحانه وتعالى. يقدر عليك الأقدار بمحبة، إن قدر عليك المرض فبمحبة، وإن قدر عليك الفقر فبمحبة. انظر إلى الطمأنينة والسعادة التي ستغمرك حينئذ، وأنت صاحب القرار بإذن الله.

 

 

خلاصة الحلقة: اتخذ قرار بالرضا عن الأقدار الحالية والمستقبلية لتتخلص من الخوف إلى الأبد.

 

 

___________________________

 

 

 

من يتقدمون للزواج اغلبهم فى الاربعينات من العمر وانا عمرى 26 عام

فرق كبير فى السن وعلامات تقدم العمر تظهر عليهم

هذا يحزننى كثيرا ويخيفنى من القادم

سؤال يا حبيبة : هل الرجل يعيبه سنه ؟

أتفهم جدا ان صعب وغير مقبول ان واحدة تتزوج احد يكبرها بكثير جدا لانه مفيش تفاهم بينهم وكل يفكر بطريقته والحياة بينهم غريبة

لكن هل فرق عشر سنوات بين الرجل والمرأة كبير ؟

لي قريبة زوجها اكبر منها بعشر سنوات . ولله الحمد بيتهم اسلامي وجميل

وكثيرات الفرق بينهن وبين ازواجهن عشر سنوات وايضا ليست هناك مشاكل

المشكلة التي تعيب الرجل هي نقص دينه !!

ممكن يكون لديه عشرين سنة لكن بغير دين فهو شخص سفيه تافه طباعه سيئه .

ولو كان عنده اربعين سنة لكنه يعرف دينه جيدا و عاقل ورزين . هل هذا يرفض لاجل سنه فقط !!

اعرف احد اقاربي من بعيد وصل للاربعين ولم يتزوج . هل هذا معناه عيب فيه ؟

 

يا حبيبة انت بفضل الله اكبر واعقل من هذا كثيراً

جزاها الله خيراً أحد الأخوات قالت

" لا تتزوجي أبداً بغير الملتزم , سيشقيكِ وقد يفتنك في دينك

أتمنى أن تصل صرختي لهن "

ونعم والله أحسبها صادقة

أنتِ لا تقيسي سن . أنتِ لا تقيسي شكل

أنت المفروض أهم ما يهمك هو الحفاظ على دينك في المستقبل .. وليس شخص مثالي ولكن بغير دين تعيشي معه سعيدة لاجل كلام الناس فقط لكنك بداخلك ناقصك الكثير .

نعم ناقصك الكثير

أنتِ إذا لم تهتمي بنفسك حبيبتي فمن يهتم لها ؟

الله المستعان

كلام الناس لا يوقف الحياة لأجله

ونظراتهن تافهة لا تساوي تكشيرة واحدة منكِ ..!

ومن قال انهن سيكفوا عن الكلام !!

ومن قال ان كلامهم مهم أصلاً !!

لا بيقدم ولا بيأخر

نفسكِ هي التي تحتاج حقا أن تتشرب باليقين بالله وعدم التعلق بالدنيا وعدم التعلق بالناس

تحتاج أن تطمئن لمعنى الإيمان الحقيقي وليس الصوري الذي نضحك به على أنفسنا

تحتاج لالتجاء إلى الله حقيقي وإقبال على الله حقيقي وتوبة نصوحة حقيقية من كل غفلة عن الله ..

 

صدقيني يا حبيبة .. الزواج بغير الملتزم هو الشقاء بعينه

الزواج بغير الملتزم هو الشقاء بعينه

الزواج بغير الملتزم هو الشقاء بعينه

لا مجتمع ولا كلام فاضي ..

العافية في الدين لا يعدلها شيء يا حبيبة

ولو لم نهتم لديننا وهان علينا الدين لهذه الدرجة ألا نفكر به عند أول رجل يتقدم للهروب من العنوسة !!

الله المستعان .

 

 

حزنى بسبب ان المجتمع ينظر نظرة ظالمة للمطلقه كانها درجة تانية تتجوز الكبار فى السن واللى ظروفهم مش مناسبه

 

الدرجة ثانية , بل اللي درجة عاشرة وأخيرة . هو اللي يلقي دين الله خلف ظهره ويستخف بأوامره

ولو كان ملكاً ورئيساً ووسيماً وشاباً وعنده عشرين سنة

واللي درجة أولى وأفضل حد فعلا هو " أتقاكم " .. ولو كان عنده تسعين سنة

الناس لن يعيشوا معك ولن يدخلوا قلبك ولن يسعدوك ولا يشقوك ولا يقدموا لكِ أي شيء

المجتمع ينظر لك نظرة وحشة

لكن أيهما أهم .. نظرة الله أم نظرة المجتمع ؟

بالله عليك يا حبيبة صارحي نفسك داخلك وفقط .

أيهما تهتمين أكثر الآن , بنظر الله .. أم بنظرة المجتمع ؟

هل هان الدين علينا لهذه الدرجة يا حبيبة أن نقدم نظرة المجتمع على الاهتمام بنظر الله

والله لو اهتممت بنظر الله لكفاك ولشغلك عن كل هذا ولملء قلبك رضا وسكينة وطمأنينة

 

ولست بتاتا أستخف بمشاعرك وأعلم أنها قاسية وحزينة . لكن إلى متى يا غاليتي ؟

هذه الدوامة لن تنتهي أبداً دمتي بهذا الحال يا حبيبة ولابد أن نكون صرحاء مع أنفسنا .. ونحاسب أنفسنا قبل أن نحاسَب

" إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "

 

 

عندما تزوجت كنت ناويه ان اعيش بسلام لكن فوجءت بالمشاكل من اول اسبوع جواز والطلاق بعد شهرين فقط وكان ذلك صدمه كبيرة لان عاءلتى ليس بها مطلقات غيرى

 

الله المستعان

لنتفق إن هذا الزوج لم يكن ملتزم .. ولم يكن مستقيم

وهذه النهاية خير من استمرار الزواج معه بفتنة شديدة في الدين قد تهلكك لا قدر الله .

وخير من الحياة مع شخص لا يخاف الله ولا يتقيه !

ولعله درس أيضاً لك جيدا تتعلمي منه يا غالية . ألا استعجال في الزواج لغرض الهروب من كلام الناس . فلم ينفعك بشيء يا غالية .

 

قرأت جملة تقول " لا تؤثر على الله شيء فيعذبك الله بهذا الشيء "

اللي آثر فتاة على ربنا كانت هي سبب عذابه

والي تؤثر ولد عن ربنا يكون هو سبب عذابها

واللي تؤثر زواج هربا من العنوسة عن دين ربنا يكون هو سبب الشقاء له والله المستعان

والله لا أريد أن أقسو عليكِ ..

لكن يا حبيبة لابد من وقفة صادقة خير من استمرار العبد بدور الضحية وهو أذنب في حق الله : (

وأعلم أن كلماتي قاسية وغير مناسبة لكن ما وددت إلا أن تخرج من قلبي كما هي لتصل لكِ

فسامحيني على ما فيها

 

 

 

تهدم حياتى بهذه السرعه كان شىء قاسي وصعب

لعله يا حبيبة خير من استمرارها بغير طاعة الله ولكانت أقسى وأصعب ..

فوالله ما عيش إلا عيش الآخرة

ولا طابت الدنيا إلا بذكر الله . ولا الآخرة إلا بعفوه . ولا الجنة إلا برؤيته

ولن يرتوي القلب إلا بنفحة إيمان

لن يرتوي بزواج على غير طاعة الله لأجل كلمة ونظرة من ناس لن يغنوا عنّا من الله شيئاً !

 

 

اعلم ان عليا اللجوء الى الله والتقرب منه سبحانه

 

فتح الله عليكِ يا غالية

 

 

اكثر واكثر من ذلك لكن كثرة التفكير فى الزواج لها اسباب انى طول عمرى لم اتكلم مع اى شاب ولم اكون اى علاقه حتى مع اقاربى لذلك عندى فراغ عاطفى اريد علاقه مع زوج صالح قاءمة على الحب وتكون فى الحلال

لا أحد يعلم ما تشعري به إلا الله ..

ولو أظهر لك الناس التعاطف لكن الله يعلم حقا ما في قلبك .

يعلم ويرحم ويلطف ويقدّر بحكمته سبحانه

وليست كل متزوجة سعيدة , وليست كل من لها زوج تحيا في جنة

هو مجرد أحد الأسباب . لكن المسبب هو الله

وإن شيئا في قلبك لن يقدر على رويه ولا إشباعه ولا ملئه و لا رضاه إلا ربه جل وعلا !

 

شوفي هذه الكلمات لابن القيم .. كم أحبها و ألقيها على نفسي كلما أحسست بشيء مشابه :

أرجوك يا غالية أعيريها قلبك و اهتمامك وتركيزك . وقيسيها على نفسك بإذن الله لتلعمي أنه لطف من الله بفضل الله :

" ومن ألطافه العظمى التي لا يدركها إلا من منّ الله عليه . أن يعسر عليك الوصول للناس في وقت تشعر أنك بأشد الحاجة لهم

ثم إذا يسر لك الوصول لهم ألقى في قلبك الوحشة منهم بعد أن كنت تطلبهم

وهو في الأولى يعلمك ألا تعلق قلبك بالناس وهو رب الناس

وفي الثانية بعجزهم عن تلبية مبتغاك

فالروح لا يرويها حقا إلا خالقها

والقلب لا يسكنه إلا فاطره

الذي خلقه ويرى نياطه وبيده راحته واطمئنانه

وهو في الأولى والثانية محض لطف من الله عليك وأنت ترجو سواه

فكيف بمن لا يرجو سواه !!

"

 

 

يزيد من حزنى ان ابى مريض وقبل مرضه كان عصبى جداااااا معانا انا وماما من شدة عصبيته معنا وصل الامر بى انى كنت بدعى على بابا وبعد مرضه الاحساس بالذنب يؤلمنى ولانى علمت ان عقوق الوالدين من اكبر الكباءر واشعر ان الدعاء علي ابى كان عقوقا انا الان ارضيه بشتى الطرق وادعو له لكن الاحساس بالذنب لا يتركنى وهو يدعو لى داءما وغير غاضب منى ارجو من الله ان يسامحنى على دعاءى على ابى فى ساعه غضب

 

الله المستعان

شوفي يا غالية كلنا لنا تصرفات نندم عليها بشدة في الماضي

لكن مع التوبة و الاستغفار والتغير وتعلّم الدرس جيداً يتحسن الحال بفضل الله

عوضي هذا الآن ببرّه بكل ما تستطيعي بفضل الله . ابتغاء وجه الله وحده

هذا درس لك يا حبيبة لئلا تدعي على أحد مجددا ولأن تصبري على ما أصابك وتلزمي الصمت عند الغضب ..

الله عز وجل ذو مغفرة للناس على ظلمهم ... فاستغفري

ومن أرحم وأحلم من الله ؟

قال الله " يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً فاستغفروني أغفر لكم "

فهلا استغفرنا ؟

 

 

 

 

احاول ان اطبق كلامك يا غاليه واتمنى منك الدعاء لى

 

بإذن الله يا حبيبة

وأتمنى أن تعيريه اهتمامك و تطبيقك فعلا ولا نسمع منك في المستقبل إلا كل خير ورضا واستبشار بفضل الله : )

 

 

 

 

وانا قرات ردك الاخير بارك الله فيك كلماتك راءعه وانا احيانا اعجز عن الرد عليها من جمالها

جزاك الله خيراً يا غالية : ))

شوفي الكلمات الجميلة دي .. :

 

لابن القيم , لكن محتاجة تركيز ومطمئنة جدا جداً بفضل الله

:

قال الإمامُ ابنُ قيِّم الجَوزيَّة -رحمهُ اللهُ- في قَولِه -تَعالى-: ((وَعسَى أن تَكرَهُوا شَيْئًا وَهُو خيرٌ لَكُمْ وعَسى أن تُحبُّوا شَيْئًا وهُو شَرٌّ لَكُمْ وَاللهُ يَعلمُ وأَنتُم لا تَعلَمونَ)) [البقرة: 216]

 

«في هذه الآية عدَّة حِكمٍ وأسرارٍ ومصالحَ للعبدِ:

 

فإن العبدَ إذا علِم أن المكروهَ قد يأتي بالمحبوبِ، والمحبوبَ قد يأتي بالمكروهِ؛ لم يأمَنْ أن تُوافيَهُ المَضرَّةُ مِن جانبِ المَسرَّةِ، ولم يَيأسْ أن تأتيَه المسرَّةُ مِن جانبِ المَضرَّةِ؛ لعدمِ عِلمهِ بالعواقِب؛ فإن اللهَ يعلمُ منها ما لا يعلمُه عبدُه...

 

ومِن أسرارِ هذه الآيةِ:

 

أنَّها تقتضي مِن العبدِ التَّفويضَ إلى مَن يَعلمُ عواقبَ الأُمور، والرِّضا بما يَختارُه له ويَقضيهِ له؛ لما يَرجو فيه مِن حُسنِ العاقبةِ.

 

ومِنها: أنَّه لا يقترحُ على ربِّه، ولا يَختارُ عليه، ولا يسألُه ما ليس له به عِلمٌ؛ فلعلَّ مضرَّتَه وهلاكَه فيه وهو لا يعلمُ! فلا يختارُ على ربِّه شيئًا؛ بل يسألُه حُسنَ الاختيارِ له، وأَن يُرَضِّيَه بما يختارُه؛ فلا أنفعَ له مِن ذلك.

 

ومنها: أنه إذا فوَّض إلى ربِّه، ورضِيَ بما يختارُه له؛ أمدَّهُ فيما يختارهُ له بالقُوَّةِ عليه والعزيمةِ والصَّبرِ، وصرَفَ عنه الآفاتِ التي هي عُرضَةُ اختِيارِ العبدِ لنفسِه، وأَراهُ مِن حُسنِ عواقبِ اختِيارِه له ما لم يكنْ لِيصلَ إلى بعضِه بما يختارُه هو لنفسِه.

 

ومِنها: أنَّه يُريحُه مِن الأفكارِ المُتعِبةِ في أنواعِ الاختِياراتِ، ويُفرِّغُ قلبَه من التَّقديراتِ والتَّدبيراتِ التي يصعدُ منها في عَقَبةٍ وينزِلُ في أُخرى، ومع هذا: فلا خُروجَ له عمَّا قُدِّر عليه، فلو رَضِيَ باختِيارِ الله؛ أصابَه القدَرُ وهو محمودٌ مشكورٌ ملطوفٌ به فيه، وإلا: جرَى عليه القَدَرُ وهو مذمومٌ غيرُ ملطوفٍ به فيه؛ لأنَّه مع اختِيارِه لنفسهِ.

 

ومتى صحَّ تفويضُه ورِضاهُ؛ اكتنفَهُ في المقدورِ العطفُ عليه، واللُّطفُ به؛ فيصيرُ بين عطفِه ولُطفِه، فعطفُهُ يَقيهِ ما يَحذَرُه، ولُطفُه يُهوِّن عليه ما قدَّرَهُ.

 

إذا نفذَ القدرُ في العبدِ؛ كان مِن أعظمِ أسبابِ نُفوذِه تحيُّلُه في ردِّه.

 

[«فوائد الفوائد»، 174-176]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله عنى خير الجزاء يا حبيبتى

 

كلامك راءع

 

وانا عازمة ان شاء الله على ان اقوى والتلف الى ما فيه الصالح لى

 

ربنا يعنى انى اقيم الليل نفسي احس بمتعه قيام الليل وهدعى ربنا بالزوج الصالح بردو فى القيام ولا دة استعجال بردو ههههههه

نفسي اتذوق حلاوة قيام الليل

 

وعايزة اخبرك ان تقدم لى شخص فى الاربعينات ورفضته ليس بسبب سنه فقط ولكن اننا حينما تكلمت معه عن الصلاه قالى الصلاه بتقع منى وانا فى الشغل قولتله يعنى بتجمعها قالى لا مش بجمعها هى بتروح خالص اعترفلى هههه

 

وطلب رقم تليفونى من اول قاعدة بدون ازن اهلى وبيقولى انا شفتك فى الرؤيا امبارح قولتيلى انك مراتى مع انى عمرى ما قابلته ولا قابلى حسيت انو بيسرح بيا وتكلم مع عن الابراج زى برج الحوت والجدى والحجات دى وهى تقريبا محرمه

 

فرفضت ولكن اهلى بيلومونى برضه بيقولولى هو شكله معجب بيكى ولو قولتيلو صلى هيصلى

 

هل كلامهم ده صح ولا اخد انسان بيصلى من نفسه احسن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك جنا

ربنا يعوضك خير

 

حكم أبراج الحظ http://islamqa.info/ar/2538

 

حكم معرفة طبائع الناس وصفاتهم من خلال أبراجهم http://islamqa.info/ar/147232

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتي يا أختي جنى.. بالنسبة لسؤالك اسمحيلي أتطفل عليك وأقول:

كلامهم ده غلط وإللي عملتيه هو الصح ووفقت بفضل الله.. يقولون بعد أن تتزوجي تستطيعين تغيير طباعه وهذا نادرا ما يحدث فالمرأة هي من تتأثر بالرجل وليس العكس.. ومن لطف الله عليك أن هذا الرجل أظهر لك كل شيء.. ابراج، ضياع الصلوات.. خرابيط رؤى ومعرف شو .. ههه الله يستر بس..

حبيبتي الانسان الذي لا يحافظ على حق الله كيف تريدينه أن يحافظ على حقوقك؟! هذا هو المستحيل بعينه.. من ضيع حق الله ضيع حق غيره من باب أولى.

أحسنت التصرف يا غالية ولا تكرري نفس الخطأ، بل ثقي بنفسك وأنك تستحقين الأفضل .. وثقي بالله وأحسني الظن به ولن يضيعك أبدا..

حين ترفضين أحدهم لأنه بعيد عن الالتزام تحسين بالسعادة فأنت لست رخيصة كل من أتى قلت حيى هلا قد كنت أنتظرك هههه..

لا بل قولي أنا تعلمت ولدي مبدأ وهدف سامي وأنا أستحق..

هذه كلمات مبعثرة خرجت من قلبي فكتبتها مبعثرة كما أتت..

أسعدك الله ويسر لك كل ما فيه الخير وحقق كل أمانيك يا غالية..

همسة: يقولون: طنش تعش تنتعش ^_^

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@جنا مسلمة

 

وانا عازمة ان شاء الله على ان اقوى والتلف الى ما فيه الصالح لى

ما شاء الله ما شاء الله : )))

أيوة كده يا جميل : )

ربنا يعينك ويحفظك : )

 

 

 

ربنا يعنى انى اقيم الليل نفسي احس بمتعه قيام الليل

نفسي اتذوق حلاوة قيام الليل

 

ما شاء الله .

ربنا يتقبل : )

 

وهدعى ربنا بالزوج الصالح بردو فى القيام ولا دة استعجال بردو ههههههه

طيب يا حبيبة

لكن بلاش تعلقي قلبك بالموضوع ده رجاءً

عايزاك كده ارقى واكبر من كده بفضل الله . : )

 

 

 

وعايزة اخبرك ان تقدم لى شخص فى الاربعينات ورفضته ليس بسبب سنه فقط ولكن اننا حينما تكلمت معه عن الصلاه قالى الصلاه بتقع منى وانا فى الشغل قولتله يعنى بتجمعها قالى لا مش بجمعها هى بتروح خالص اعترفلى هههه

لا حول ولا قوة إلا بالله !

الصلاة عماد الدين !

" ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون "

ده حتى شايفها امر عادي وقال مش بجمعها خالص ومتكسفش يقول كده

إنا لله وإنا إليه راجعون .

 

مش انت يا حبيبة تعلمتي من الدرس الماضي ؟

ان الزواج الفاشل هو من شخص غير ملتزم

الزواج بغير دين هو الشقاء بعينه

 

فيه صفات يمكن التخلي عنها , وصفات يمكن تخفيفها , وصفات لا يمكن التخلي عنها

ماشي نتفهم ان فيه حجات ممكن نخففها شوية

لكن اللي لا يمكن التخلي عنه أبدا ولا تخفيفه هو حد ادنى من الدين !!

الله المستعان .

 

وطلب رقم تليفونى من اول قاعدة بدون ازن اهلى وبيقولى انا شفتك فى الرؤيا امبارح قولتيلى انك مراتى مع انى عمرى ما قابلته ولا قابلى حسيت انو بيسرح بيا

الله المستعان

لو هو قال كده وده محصلش فيبقى كذب . والكذب حرام . إن الرجل ليكذب حتى يُكتب عند الله كذابا

ولو ده صحيح وقالك كده من البداية تبقى دي وقاحة وعدم حياء .

الحياء والإيمان قرينان إذا رُفع أحدهما رُفع الآخر

 

وتكلم مع عن الابراج زى برج الحوت والجدى والحجات دى وهى تقريبا محرمه

مش تقريبا ده اكيد .

زي ما وضحت سارة الحبيبة .

 

 

فرفضت ولكن اهلى بيلومونى برضه بيقولولى هو شكله معجب بيكى ولو قولتيلو صلى هيصلى

يلوموك على إيه يا جميل

المسلم لا يلدغ من حجر مرتين . انت تطيعي ربنا وفقط ولا عليك بكلام الناس

وحاولي تقنعيهم بهدوء إن النبي عليه الصلاة والسلام قال فيما معناه إذا أتاكم من ترضون دينه وخُلُقه فزوجوه

وده لا دين ولا خلق

ومين قال انه معجب انت قلت انه بيسرح . الله المستعان

وحتى لو افترضنا فرضا ان حد حس بميل اتجاه حد . فالحجات دي كلها عابرة وبتزول من بدايات الزواج ولا يبقى غير الدين والطباع

 

ولو قلتيله صلي مش هيصلي

حد لم يخش الله

فهل هيخشى بنت ؟

ولو قال كده وخلاص مش ده يبقى خداع ؟ المسلم ليس غشاش

ولو اعترف وقال لا مش دي وقاحة واستهتار بالذنب ؟

الله المستعان

 

 

هل كلامهم ده صح ولا اخد انسان بيصلى من نفسه احسن

احنا قلنا إيه في الرد اللي فات يا جميل : )

كلامهم خطأ جدا جدا جدا .. وإنت أكتر واحدة جربتي ده بنفسك

لا تبيعي دينك بعرض من الدنيا مع حد مش فارق معاه شرع ربنا أساسا لمجرد الهروب من العنوسة

احنا لم نخلق لأجل ذلك يا جميل . إنت بفضل الله أكبر وأرقى من كده : ))

 

 

" يا أيها الناس إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور "

 

: ))

 

رجاء يا حبيبة انسي امور الزواج والعواطف وحاولي تتغلبي عليها وتعيشي حياتك كما يحب الله ويرضى

لإننا هنُسأل على أعمارنا فيم أفنيناها .. فهل صح نفنيها في الانتظار والتمني و الغفلة عن الله

 

انا آسفة جدا لو كلامي كان قاسي و ضايقك : (

لكن لم أرد إلا مصلحتك ومصارحتك ولو لم أحسن التعبير عن كده فرجاء متزعليش مني : (

 

وإن شاء الله ربنا يجبر قلبك ويثلج صدرك : )))

وجميل جدا الكلام في أول الرد بتاعك اللي فيه تفاؤل و حماس : )

يارب دايماً تطمنينا وتبشرينا بتحسن الأحوال : )

 

 

 

_________________________

 

 

حين ترفضين أحدهم لأنه بعيد عن الالتزام تحسين بالسعادة فأنت لست رخيصة كل من أتى قلت حيى هلا قد كنت أنتظرك هههه..

 

رآئع أشروقة الحبيبة

 

لا بل قولي أنا تعلمت ولدي مبدأ وهدف سامي وأنا أستحق..

رآئع أشروقة الحبيبة أيضاً

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحبيبه اشراقه امل

 

بارك الله فيك

 

انا سعيدة جدا. بمشاركتك

 

كلامك طماننى لان الكثير من اهلى لامونى بعد هذا القرار

 

واحيانا الشك يدخل قلبى انى عملت حاجة غلط واتسرعت او مفكرتش كتير

 

دعواتك لى يا حبيبه بالزوج الصالح اللى يقمنى خطوات لقدام مش يرجعنى لورا

 

نفسى فى انسان ملتزم بجد يشجعنى

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختى الغاليه الذليله الى الله

 

بارك الله فيك

 

 

انتى داءما بجوارى ونعم الاخت

 

جزاكى الله عنى خير الجزاء

 

 

وانا نفسى اوى ابقى طريقه تفكيرى زى تفكيرك بالضبط

 

اسال الله ان يهدينى الى الحق ويبعد عنى مشاغل الدنيا

 

ان شاء الله اغير من نفسي واتجه الى ربنا اكثر لان الهدف من الحياه هو طاعه الله

 

عارفه فى منطقتنا فى ولد شاب اتوفى من اسبوعين واليوم سمعنا عن وفاه اخيه فى حادثه سبحان الله ولدين فى عز الشباب اتوفوا ربنا يصبر امهم وابوهم

 

وده بيبن لنا ان احنا متخلقناش عشان نلعب ونلهو اتخلقنا عشان نطيع ربنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله يطمن قلبك حبيبتي جبا ويرزقك إللي بتتمنيه..

حبيبتي لاا لم تخطئي قيد أنملة ولا تدعي كلامهم يؤثر في ثقتك بنفسك أبدا حبيبتي..

هم غير ملتزمين.. وطبعا الموضوع عندهم سهل وأهم حاجة بالنسبة لهم الزواج من أي كان ولو ظل رجل ههه..

حبيبتي انت حساسة وعاطفية بس أبدا لا تدعي ذلك يؤثر عليك، وثقي ثقة تامة أن الله أبدا لن يضيعك حتى إن تأخر زواجك فذلك فيه خير لك أنت فقط لا تعلمينه.. وقد تكتشفين هذا الأمر بعد حين.. وحينها ستشكرين الله كثيرا وتلومين نفسك.. وهذا من واقع تجربتي.. فكثيرا ما اكتشفت حلم ربي وكرمه علي أن لم يحقق لي ما أردته في وقت ما.. يا حبيبة ربنا سبحانه يقول: "لا تحسبوه شرا لكم ... "، "وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم..."

ربنا أكرم وأحكم وأرأف بنا من أنفسنا فلنوكل أمورنا له سبحانه ولن يضيعنا أبدا..

 

هههه كلنا نقول زوجا صالحا يعيننا على الالتزام.. فهل يا ترى ننتظر إلى أن يأتي حتى نلتزم أكثر ونهتم بعلاقتنا بربنا أكثر!؟

هناك شيء طريف أخبرك عنه.. وهو: أن الشاب الملتزم أيضا يقول أريد زوجة تعينني.. توقضني لصلاة الفجر.. وقيام الليل و و إلخ من الأماني التي كلنا نتمناها.. إذا كل منا ينتظر الآخر حتى يزيد أكثر في الالتزام ههه شيء طريف حقا ^_^

فلنبدأ نحن مع أنفسنا أولا ونعمل وحين يرزقنا الله بالزوج الصالح ازددنا أكثر فأكثر مع أني أرى هذا فقط من الأحلام هه ما رأيك أنت! هل حقا نزداد إيمانيا بعد الزواج عنه قبل ذلك؟

أسأل الله أن يقر عينك وجميع فتيات المسلمين بزوج صالح يسعدك ويعينك على دينك ودنياك عاجلا غير آجل يا رب..

وأنا واثقة بأنك عن قريب بإذن الله ستبشريننا بكل خير..

وبالتوفيق يا حبيبة..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحبيبه اشراقه امل

 

جزاكى الله عنى خير الجزاء على هذا الرد المطول

 

بارك الله فيك

 

اعتذر عن التاخر فى الرد لانى لم ادخل المنتدى ممنذ ايام

 

نعم لابد ان اصلح نفسي اولا وانا بحاول جاهدة

 

انا بدات صيام ايام ذو الحجة اسال الله ان يتقبل منى اشعر براحة كبيرة فى الصيام واشعر انى قريبه من الله

 

اسال الله ان يهدينا الى ما فيه الخير ويجمعنى لك تحت ظل عرشه يوم لا ظل الا ظله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×