اذهبي الى المحتوى
آية مصلح

أريد أن أرتدي النقاب

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم , أخواتي

أواجه مشكلة في حياتي وهي عدم تقيدي بالباس الشرعي , صحيح أني أرتدي الجلباب والحجاب , لكنني أضع مساحيق التجميل عندما أخرج للجامعة

أرى صديقاتي المنتقبات , أفرح عندما أراهن سعيدات لا شيء يضرهن , ولا يخجلن من شيء, فكل ما يظهر منهن هو عيونهن

أريد ان اصلي بخشوع مثلهن , لا يوسوس لي الشيطان ويقول بأن صلاتك لا تقبل لعصيانك له بسبب لباسك و مكياجك وتبرجك , أريد ان اتوب و أن أرجع لله

صارحت أمي بهذا الشيء , رفضت وقالت لن تتزوجي اذا ارتديتي النقاب , و سوف يقول الناس عنك بانك فعلتي ذنبا عظيما حتى تخفي وجهك , علما بأن لا شخص في قريتنا يرتدي النقاب

لكنني أريد مميزة بلباس ديني , أريد أن حتشم واخفي جسمي

أريد أن اقنع اهلي وابي واخوتي

ساعودني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الشروط الواجب توفرها في لباس المرأة

http://www.islamweb....t...g=A&Id=6745

 

 

السؤال

ما حكم لبس العباءة العمانية ؟

 

 

الفتوى

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏

 

فيشرط في لباس المرأة المسلمة شروط، سواء أكان اللباس عباءة عمانية أو غيرها، إذ إن ‏لباس المسلمة حده الشرع بصفات معلومة ، وقصد من ذلك سترها وعدم لفت الأنظار إليها.

فالشرط الأول : أن يكون مستوعباً لجميع بدنها إلا الوجه والكفين، فقد اختلف أهل ‏العلم في وجوب سترهما، مع اتفاقهم على وجوب سترهما حيث غلب على الظن حصول الفتنة ‏عند الكشف كما هو الحال في هذا الزمن ، وذلك سداً لذرائع الفساد وعوارض الفتن. ‏

‏ الثاني : ألا يكون زينة في نفسه بمعنى ألا يكون مزيناً بحيث يلفت إليه أنظار الرجال ، ‏لقوله تعالى ( ولا يبدين زينتهن ) [النور :31] ‏

‏ الثالث : أن يكون صفيقاً لا يشف ، لأن المقصود من اللباس هو الستر ، والستر لا ‏يتحقق بالشفاف. بل الشفاف يزيد المرأة زينة وفتنة ، قال صلى الله عليه وسلم : " نساء ‏كاسيات عاريات " رواه مسلم . ‏

‏ الرابع : أن يكون فضفاضاً غير ضيق ، فإن الضيق يفصل حجم الأعضاء والجسم ، وفي ‏ذلك من الفساد مالا يخفى .‏

‏ الخامس : ألا يكون مبخراً أو مطيباً، لأن المرأة لا يجوز لها أن تخرج متطيبة لورود الخبر ‏بالنهي عن ذلك . قال صلى الله عليه وسلم : "أيما امرأة تعطرت فمرت على قوم ليجدوا ‏من ريحها فهي زانية" رواه أبو داود الترمذي والنسائي.‏

‏ السادس : ألا يشبه لباس الرجال ، لقوله صلى الله عليه وسلم :" ليس منا من تشبه ‏بالرجال من النساء ، ولا من تشبه بالنساء من الرجال " رواه أحمد .‏

‏ السابع : ألا يشبه لباس نساء الكفار ، لما ثبت أن مخالفة أهل الكفر وترك التشبه بهم من ‏مقاصد الشريعة. قال صلى الله عليه وسلم " ومن تشبه بقوم فهو منهم" رواه أحمد وأبو ‏داود.‏

‏ الثامن : ألا يكون لباس شهرة وهو كل ثوب يقصد به الاشتهار بين الناس .‏

‏ وهذه الشروط دلت عليها نصوص الكتاب السنة. فوجب على المسلمة أن تلتزمها في ‏لباسها إذا خرجت من بيتها ، ولا تختص تلك بلباس دون آخر ، فينطبق ذلك على العباءة ‏العمانية أو السعودية أو القطرية أو غير ذلك ، أما إذا خالفت العباءة هذه الشروط، بأن ‏كانت مطرزة تطريزاً يضفي جمالاً، أو ذات ألوان ملفتة ، أو مبخرة أو تصف ‏‎-‎‏ لضيقها ‏‎- ‏ حجم أعضاء ‏جسمها ، أو كانت تتشبه بالكافرات ، أو على نحو عباءة الرجل فلا يجوز لبسها. والله ‏أعلمٍ.‏

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

حكم رفض الأم لبس ابنتها النقاب

السؤال

 

جزاكم الله خيراً على ما تبذلونه من مجهودات، وما تقدمونه من خير للأمة، وإنا لنستفيد كثيراً بفضل الله أولاً ثم بفضلكم. هنيئاً لكم، وثبت الله أجركم. أنا مقتنعة بوجوب النقاب، وأرغب بشدة في ارتدائه، ولكن أمي ترفض بل وتمنعني. المشكلة هي أن الحل لا يكمن في مجرد إقناعها، فهي ترفض حتى الحديث في الموضوع، وأنا أظن أن عدم قبولها سماعي ناتج عن كونها لا تملك الحجة المقنعة، ولكنها تخاف من المستقبل وتعتبر أن هذا تشدد. فكلما فاتحتها في الموضوع غضبت غضباً شديداً، هي لطيفة ومتفهمة بطبعها إلا في هذا الموضوع، فكأنها شخص آخر. وقد أصبحت أخاف عليها، وأحذر كثيراً منها، خاصةً وأنها لم تستوعب فكرة انفصالي عن الدراسة بسبب الاختلاط، وأنا حديثة عهد بذلك، وهذا ما جعلها تعتبر كل تصرفاتي فيها تشدد، وتذكرني دائماً أن ما فعلته يكفي ولا تتحمل أكثر! أنا في حيرة من أمري! أفتوني فيما يتوجب علي فعله. جزاكم الله خيراً كثيراً.

 

الإجابــة

 

 

 

 

 

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 

 

فنشكرك على إعجابك بموقعنا، ونسأل الله أن يوفقنا إلى ما فيه نفع المسلمين، وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل، ويجنبنا الخطأ والزلل بمنه وكرمه عز وجل.

وقد سبق لنا الكلام عن طاعة الوالدين في خلع النقاب، وفي الدراسة في الأماكن المختلطة، وذلك في الفتوى رقم:

31277، والفتوى رقم: 20352 فراجعيهما.

ونوصيك بالتلطف بأمك، والحرص على برها والإحسان إليها، وتحمل ما يمكن أن يصدر عنها من إساءة، فقد يكون ذلك معينا لك على كسب ودها، واتقاء شرها؛ قال تعالى: وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ {فصلت:34}.

وأما إقناعها فلا يلزم أن يكون من جهتك أنت، بل يمكنك الاستعانة عليها بمن ترجين أن تقبل قوله. ولا تنسي الدعاء، فهو من خير ما يستعان به في تحقيق المرتجى؛ قال تعالى: وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ {البقرة:186}. فقد وعد سبحانه بإجابة من دعاه، وكلما روعيت آداب الدعاء كلما كانت الإجابة أرجى، والدعاء أسمع. وراجعي آداب الدعاء بالفتوى رقم:

119608.

والله أعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك ايه

ادعى دايما واستعينى بالله وابدئى فى خطوات اللى توصلك للطريق المستقيم

يعنى بلاش الميك اب وانت خارجه وبلاشه امام الرجال الاجانب عنك

والايه واضحه فى سورة النور

 

وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ النور (31)

 

والمهم رضا ربنا سبحانه وتعالى ومنشيليش هم الزواج

ربنا الذى خلقنا ومقدر لنا ومكتوب فى اللوح المحفوظ هتجوز ولا لا وهنتجوز مين

تم تعديل بواسطة سَارّه مُحَمّد
  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حبيبتي، اتخذي الخطوة التي في مقدورك، وسييسر الله لك الخطوة التي ليست بمقدورك

فهذه المساحيق التجميلية التي تضعينها، أليس في مقدورك تركها وتجنبها؟ نعم يمكنك، فلمَ لا تفعلين ذلك إذن؟ فهذه أول خطوة بالنسبة لك حاليا فإن كنت لا تستطيعين عليها فأنت على ما بعدها أعجز

فأظهري صدقك لله باستيفاء شروط الحجاب التي تستطيعينها حاليا، أي التي اتفق عليها العلماء ومنها الخروج بدون زينة، واصبري وواصلي الدعاء واللجوء لله ودعوة والدتك كي ترتدي النقاب بإذن الله سبحانه، فإذا أريت الله صدقك سيعينك سبحانه، وأما أنك تريدين النقاب وتريدين التميز في دينك ثم لا تقدمين على خطوة بسيطة مثل ترك المساحيق التجميلية فإننا نخاف عليك من أن تكون هذه مجرد أماني كاذبة أختنا الغالية، إذ لو صدقت رغبتك فكان أول ما ستتركين هو التزين عند الخروج، فاصدقي الله سبحانه بالعمل لا بالقول، أعانك الله ووفقك لكل خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×