اذهبي الى المحتوى
ساجدة للرحمن

اخطاء تقع فيها المرأة تفسد بها الزوج (1)

المشاركات التي تم ترشيحها

اخطاء تقع فيها المرأة تفسد بها الزوج

زوجات كثيرات إذا تكلمت معها عن الطاعة وحسن التبعل للزوج اجدها بصدمني بكلام غريب جدا من نوعية ( أنا ضحيت كتير عشان خاطر اسعده !! أنا باطيعه طاعة عمياء وكل طلباته مجابه !! أنا بحبه جدا وماقدرش استغنى عنه ومهما غلط فيا انا باسمحه وهو عارف كده !!) وكلام كتير من النوعية دي ...وترجع تقول المشكلة فين ؟؟؟

المشكلة ببساطة يا حبيبة قلبي فيك إنت !!

زوجك إنسان طبيعي جدا ولا يحتاج لتغيير ...إنت هي من تحتاج أن تتغيري في كل شيء

في قناعاتك .في تفكيرك ..في تصرفاتك ..وحتى في طريقة تعاملك

إذا ظننت أن التضحية والتنازل عن سعادتك لتسعدي زوجك حب وأنك بذلك ستملكين قلب زوجك ...فتأكدى إنك أول من سيضحي بها زوجك ..نعم .. ..صدقيني .. كلما ضحيت من أجله ومن أجل سعادته وكلما سهل عليه جدا إن يستغنى عنك ويضحي بيك ....

أكيد بتسألي نفسك ..ما الخطأ الذي وقعت فيه ؟؟؟

* أخطأت عندما تنازلت عن احتياجاتك وضحيت بسعادتك ..

لكي تسعدي من حولك لابد وأن تكوني أنت سعيدة أولا ..

من قال لجلالتك إن زوجك يريد منك أن تضحي من أجله أو تتنازلي عن احتياجاتك ؟؟

بالعكس طبيعة الرجل إنه يحب الشعور أن زوجته تحتاج له ..يحب الشعور إنه فارسها المغوار الذي يستطيع تلبية طلباتها جميعها وإسعادها

يشعر بكيانه ورجولته عندما يستطيع رسم البسمة على شفاه زوجته..عندما يجد الأنثى التي أمامه سعيدة وفرحه بسببه (هو )..ودليل ذلك لاحظوا أن أي راجل عندما يشتري لزوجته أي شيء بيسعد جدا عندما يجدها سعيدة وتشكره ...وكثيرا ما يسألها ( عجبتك ؟؟ مبسوطة ؟؟) لماذا؟؟؟ لأنه يريد الشعور بكيانه وذاته معاها وإنه قادر على اسعادها ..

وكلما أشعرتيه بقدرته على اسعادك كلما بذل هو أكتر وأكتر لكي يسعدك أكتر وأكتر ..

وكلما طلبت منه ( وبخلاف اعتقاد البعض ) كلما كان هو أكثر سعادة

أعلم أن نساء كثيرات ستقول أنا غذا طلبت من زوجي شيء أجده يتضايق وقد يظنني إمرأة مادية ... صحيح عندك حق ..هو سيتضايق في البداية لأنه ليس متعودا إن جلالتك لك طلبات ^__^

..لأنك طول عمرك راضيه ومستكينه وتبخلي على نفسك لكي تتدخري لزوجك ..

ولأنه مقتنع إن إنت مكتفيه ذاتيا ولست محتاجه لشيء لأنك تستطيعي التصرففي كل شيء بدونه..وبالتالي إنت بترسلي له رسالة غير مباشرة ( أنا مش محتاجه ليك _ أنا قادرة اتصرف لوحدي من غيرك .. أنت ليس لك أهمية في حياتي )

صدقيني هذه هي الرسالة إلتي تصله تماما عندما تتوقفي أنت عن طلب أي شيء منه أو تعتمدى على نفسك ..وبالتالي هو لن يشعر بكيانه أو رجولته معاك ..وبالتالي ( مرة أخرى^__^ ) سيذهب للبحث عن أنثى أخرى تحتاجه وتغذي فيه احساسه إنه شخص مهم في حياة إمرأة ما

طيب هنا سؤال ..ماذا أفعل بعد أن عودته أنه ليس لي طلبات وهو أكيد سايرفض أو يتضايق لو طلبت ... ببساطة ( اطلبي بالتدريج _ بدون ما يشعر إنك اتغيرت 180 درجة) ..

اتبعي اسلوب sloly but sure ابتدي اطلبي طلبات بسيطة وصممي عليها ( من غير مشاكل الله يبارك فيكم )استخدمي اسلوب الزن أو الرجاء أو الدلع أو أو أو المهم ابدأي اطلبي ( طبعا في حدود المعقول ..مايكونش زوجك في زنقه أو فعلا مش معاه فلوس وإنت تروحي تطلبي حاجات غالية أو مالهاش لازمه .. خليكوا عاقلين وفكروا صح ووازنوا بين المصالح والمفاسد )

طبعا في البداية سيتضايق ويتأفف وكل ساعة يحسسك بتأنيب الضمير وإنك sorry بدون إحساس ..عادي ^__^ كلنا مررنا بهذه المراحل ...استمري : )

وطبعا كلما لبي لك طلب حتى لو صغير اشكريه وبيني فرحك وكلمتين حلوين تخدريه بيهم وتشبعي غروره يبقى كده تمام : )

 

مع الوقت هو سيشعر إن لك احتياجات .. وإن هذا أمر طبيعي .. والمفاجأة ^__^ ستجدينه هو بعد ذلك بدأ يفكر بك ويأتيك بأشياء واحتياجات لك بدون أن تطلبي منه ..كيف ولماذا ؟؟؟ لأنك أرجعت له شعور إنك تحتاجين له وإنه سبب في سعادتك ..وإنه هو فارسك المغوار : )

نقطة ثانية أحب اتكلم عليها في موضوع التضحية ... الزوجة عندما تتنازل عن احتياجاتها وتخاف على مال زوجها وتبخل على نفسها ولا تهتم بشكلها أو لبسها أورائحتها ..طبيعي جدا إن الزوج سينفر منها ويبدأ يبحث على أنثى حقيقية في حياته ...من أجل ذلك فلا تبخلي على نفسك غاليتي ..وتوقفي عن الإدخار..واستمتعي بشبابك وأنوثتك مع زوجك بالحلال اشترى ملابس شيك في البيت ..تعطري بعطور مثيره .. تزيني بالحلى والمكياج المناسب لك .. من الآخر ( دللي نفسك ) ..وكلما دللت أنت نفسك كلما دللك هو كذلك ..وكلما شعرت بجمالك وأنوثتك وتزيد ثقتك بنفسك كلما شعر زوجك كذلك بجمالك وتكوني في عينه أحلى زوجة ...

 

نقطة ثالثة هي إنك عندما تطلبي من زوجك فلا تندفعي بتهور في الطلب وإنما ولكي تنجحي في مسعاك بدون أن يشعر هو بالتغيير الكبير وبالتالي ممكن يتوجس خيفة ويرفض ..فالأفضل وقتها أن تطلبي بالتدريج ..

أنا لا أريد تلبية الإحتياجات بقدر ما أريد تعويد الزوج على العطاء وشعوره بوجود زوجة لها احتياجات خاصة لابد له أن ينتبه عليها

وبالتالي يمكنك أن تطلبي أشياء بسيطة جدا في البداية ..وكذلك مراعاة الحالة الإقتصادية للزوج فتكون بلا مبالغة أو تبذير

وكأمثلة لذلك ..طقم اكسسوار بسيط ..بلوزة ..مكياج .. ..وهكذا ..

 

ومن الامور التي يمكن بدء الطلب فيها الملابس الخاصة بالنوم يعني امور تسعده وبذلك سيتقبل الامر بصدر رحب وبعدها يمكن التوسع في الطلب الى ان يتعود ان لا يرفض لك طلب طبعا في حدود المعقول

أشياء بسيطة لا تكلف الكثير ...فقط ليتعود أو زي ما بنقول ( بنجر رجليه ) ^__^ وبعد كده أطلبي ما تريدين ...بشرط ..عدم التبذير والإسراف ومراعاة الحالة الإقتصادية للزوج

أتمنى أن تكون الرؤية وضحت : )

أهم شيء جددي نيتك في كل هذه التغييرات ..

إنت تقومين بالتغيير لكي ترضي ربنا وتسعدي نفسك وزوجك وتعيشي حياة جميلة سعيدة

لأن صدقيني .. هذه الأمور تجعل الحياة الزوجية اسعد وبالتالي إأت ترتاحي وزوجك يرتاح ووقتها ستستطيعين عبادة الله بشكل صحيح ..

ده خطأ واحد من عدة أخطاء تقع فيها الزوجة ..تفسد بها الزوج : )

لو حابين نكمل ..نكمل : )

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

جزاك الله خير

موضوع مهم جدا و انا للاسف اقع فيه كثيرا

 

احاول التغير في هذه النقطه بالذات و احيانا انجح و اطلب و احيانا استحي كالعاده

 

الله المستعان

 

واصلي اختي انا من اول المتابعين معك جزاك الله خير

 

جعلنا الله و اياكم ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وإياك غاليتي

أسأل الله أن ييسر أمورك

حاولي أن تتجاوزي خجلك وتطلبي ولو أمور بسيطة لا تكلف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لكي تسعدي من حولك لابد وأن تكوني أنت سعيدة أولا ..

 

فعلا غالبا النساء تهمل احتياجاتها من اجل زوجها واولادها

بارك الله بكِ

طبعا حابين كملي يا حبيبة في المتابعة بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

@ساجدةللرحمن

انا فعلا باطلب و لكن ليس كل ما اريده

اظن ان هذا طبعي لاني عندما كنت صغيره في بيت ابي كانت مطالبي معدوده كذلك لا اطلب الكثير حتي لا ارهق ابي او حتي امي وهذا بشهاده و الدي حفظهما الله

ولذلك اذا طلبت منهم طلب في يوم الحمد لله يوافقوا عليه فورا بدون نقاش معي لان كان هذا يعتبر نادر جدا ان اطلب و اذا طلبت احاول ان يكون غير مكلف و يكون الطلب بعد تفكير كثير جدا

 

عندما تزوجت اتبعت نفس الاسلوب لا انكر ان زوجي كان يلبي لي كل مطالبي في اول سنوات الزواج و خاصه اننا كنا في غربه من اول الزواج و كنت صغيره وهي في الغالب بتكون مطالب للبيت يعني خلاط مثلا طقم ..اكواب ..مضرب بيض ... وهكذا

 

وكان مخصص لي مصروف شهري كنت اتصرف فيه كيف اشاء

 

ولكن للاسف مع قدوم الابنه الاولي لنا تنازلت عن المصروف بارادتي وقولت حتي لاترهق بالمصاريف

 

 

بعد اكثر من عشر سنوات زواج اكتشفت اني تنازلت كثيرا جدا و اصبح حالي صعب و اولادي و زوجي اصبحو كالنار كلما اعطيت يقولون هل من مزيد وليس هناك اي احساس بتعبي ابدا

 

والمصيبه انني عندما كنت اطلب اي طلب من زوجي وهذا الطلب اظل افكر فيه مده كبيره هل اطلبه ام انه ليس مهم بعد ان اطلبه و اظن ان زوجي سيستجيب له مباشره لاني اختصرته (بالمناسبه الطلب مش بيكون مادي كل مره ممكن يكون معنوي زي مثلا الخروج للتنزه و التمشيه فقط بدون اي تكاليف ماديه) تكون المفاجئه انه يقول سافكر بالامر و يظل يفكر مده طويله وممكن ياجله او ينساه او يرفضه اصلا وده بيكون صدمه بالنسبه لي وخاصة و انا كنت اري كيف انه يستجيب لكل طلبات ابنائه و امه فورا

اما انا لابد من قول سافكر

 

المهم حدث موقف كبير بالنسبه لي اني اعطيت وعد لفرد من عائلتي بشيئ قبل ان استاذن منه وبعد ذلك عندما اخبرته رفض فقلت له انا اعطيتهم كلمه و هذا الشيئ لانستخدمه و هو مركون وهم محتاجينه فقال لي هذه مشكلتك انك تعطي و عود بدون الرجوع لي اولا اتصرفي

 

بصراحه احسست بالقهر و انه هو كان بيعطي وعود لاهله كذلك في خروجات و عزائم مفاجئه يتفق عليها ولايرجع لي ليري ان كان وقتها مناسب ام لا بالنسبه لي و كنت اقول بدل هو اعطي كلمه لازم انفذ وعده حتي لوعلي حساب صحتي

 

من ذلك اليوم طالبت بالمصروف مره اخري و عندما سالني لماذا قولت له حتي اشتري ما اريد فاعترض ولم اكن اتوقع الاعتراض منه و قال الي عاوزاه اطلبيه وخلاص

طبعا وضحت له اني اريد ان يكون لي حريه التصرف و اني ممكن اطلب طلب و هو يرفضه

 

فكان الرد لازم تعرفي ان من حقي اوافق و منحقي كمان ارفض وانه ساعات بيرفض حتي اعتاد انه ممكن يقول لا ومش لازم كل مره يقول نعم

 

المهم بعد جدال لمده ثلاثه اشهر الحمد لله اعطاني مصروف والامور تحسنت بعد ان بدات اقراء الدورات الموجوده بالقسم و عرفت ان كان فيه حاجات كتير خطاء عملتها ادت للانهيار الي حدث لي

 

ولازلت بفضل الله اتعلم

 

علشان كده متابع معك باذن الله فلا تتاخري علينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبة قلبي ... نفس ما كنت أفعله : )

كنت مثلك وأنا في بيت أبي ..لا أطلب وأستحي أن أقول أريد

ومازالت هذه طبيعتي معهم ^__^ ولكن مع الزوج الأمر مختلف

ذكرت قبلا أنني في بداية زواجي كنت أستحى أن أطلب قطعة شيكولا أو كيس شيبسي : )

وكان زوجي في البداية يحاول اقناعي أن يكون لي طلبات وأنا التي _ من غبائي _ كنت أرفض

حتى تعود على أني مرأة ليس لها طلبات !!

مع الوقت وجدت أنني أضيع .. ووقفت عندها وقفه لنفسي

وبدأت أطالب بحقوقي ..

ولكن بدون عصبية ... بدون مشاكل وبالتدريج

والحمد لله أصبح الأمر مختلفا حاليا

أهم شيء غاليتي ..تعاملي بذكاء ..وهدوء

 

 

بالنسبة لوعودك ..هنا أخالفك ^__^

لأن من حق زوجك حتى لو كان الأمر يسير أن تستأذنيه أولا ..خاصة وأن هذا الأمر موجود ببيته

أما قولك إنك سعات بتيجي على صحتك فيا ريت ماتجيش على نفسك تاني

وخليها قاعدة عندك

قدرت تعملي الحاجه إعمليها واحتسبي ..ما قدرت خلاص توقفي

لا يكلف الله نفسا إلا وسعها

بارك الله لك وفيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جميل ربي يبارك فيك ساجدة الحبيبة ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أنا جيت أشاكس شوية

أولًا جزاكِ الله خيرًا على الدروس التوعوية : )

ثانيًا ما بال أسلوبك متغير إلى حد ما؟

 

ثالثا النقاش

أعتقد أن مرحلة تعويد الزوج على قلة الإنفاق على الزوجة تبدأ من مرحلة مبكرة (أيام الخطوبة)

تتنازل البنت وأهلها عن الشبكة والمهر (مع مقدرة الزوج على إحضار شبكة قيمة ودفع مهر مناسب.. وهو حق وشرع حتى لا يجادل أحد)

يتنازلون بدعوى عدم إرهاق الزوج بالتكاليف وإظهار أنهم (مش طمعانين فيه)!!

ثم بعد ذلك تتنازل البنت وتقوم بإحضار أشياء لتجهيز الشقة من المفترض أن يحضرها الزوج حتى (يكون منظرها حلو قدام الناس)!!

 

ومن هنا يعتاد الزوج على (قناعة) الزوجة وأنها لا تحتاج إلى شيء وأنها تستطيع (التصرف) لإحضار ما تريد

أعرف من تذهب لتطلب من أبيها وأمها المال لتحضر أشياء ضرورية لها لأنها كلما طلبت من زوجها لا يستجيب لها

 

أعرف من يقول: "أنا أحضر لها ما تريد لكن لا تطلب مني مال".. لماذا لا يتفهم أن هناك أمور خاصة بنا نحن النساء نريد أن نشتريها ونقوم بها دون أن يعرف الزوج

 

أعرف من يقول: "كنت أعطيها مصروفًا ثابتًا، لكنها تضيعه على أمور[تافهة] ولذا توقفت عن إعطائها".. سؤال: هل من حق الزوج أن يعرف أين تصرف زوجته أموالها؟ هل من حقه أن يحاسبها أن تصرف هذا المال؟ المفروض أنه أعطاها المال وهي حرة التصرف فيه.. أم أنا مخطئة؟؟

 

وهناك من يقول: "زوجتي تعمل ولها دخل ثابت.. هي لا تحتاج ما أعطيه لها".. وما يدريك.. فهي تريد أن تشعر أنك موجود.. وإلا فوجودك كعدمه وقوامتك ستكون معدومة (وبما أنفقوا من أموالهم)!

 

المهم أن يتحججون بالكثير من الحجج

 

طيب مسألة الززززززن.. لا تجدي نفعًا في الكثير من الأحوال.. وأنا نفسي لا أحب هذا الأسلوب ولم أتبعه قبل الزواج

لكن طبعا الزززززن من الأمور المهمة في الحياة الزوجية : )) حتى أحقق ما أريد

وكثيرًا ما يمل الأزواج من زن زوجاتهم.. وربما ينفذ لها ما تريد بأن يعطيها مصروف ثابت كل شهر لكن ومع توقف الزن يتوقف المصروف فورًا

 

أحيانًا أشعر أن هناك أشياء ليس لها حل أو قاعدة ثابتة

مثل هذا الموضوع بالضبط لأنه يختلف باختلاف الرجال والنساء والظروف والأحوال وماهية الطلبات ومدى الاستجابة

 

ليس له قاعدة ساجدة الحبيبة.. ولن يتغير الرجال إلا بمزاجهم : )

كما وأن اختلاف الاهتمامات يؤثر.. ففي اعتقاد الرجال أننا ننفق ونطلب أشياء تافهة وليس لها قيمة بالنسبة إليهم والعكس صحيح.. فهم ينفقون أموالهم على أشياء لا تبدو بذات قيمة لنا

ونقطة الالتقاء تكاد تكون غير موجودة.

 

أوجزت ما ببالي

لأني قرأت هذا الموضوع منذ أن وضعتيه ولكن لم يتيسر لي الرد إلا الآن فاختصرت.. ولولا ضيق الوقت لأطلت (قولوا الحمد لله إن وقتها ضيق هههه)~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أنا جيت أشاكس شوية

أولًا جزاكِ الله خيرًا على الدروس التوعوية : )

ثانيًا ما بال أسلوبك متغير إلى حد ما؟

 

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

^_______^

تعجبني مشاكستك كثيرا ..فخذي راحتك

أنت من الأخوات الميزات عندي وأحب دوما أم أرى وجهة نظرك للأمور : ))))

 

أولا ..جزانا وإياك يا حبيبة

ثانيا ^___^

نعم صحيح حتى أنا لم أتعود عليه وربما تستغربي إذا قلت انني كنت أجاهد لكي اكتب بتلك الطريقة

مع العلم أنني عدلت أكثر من نصفها ..لتصبح أقرب للعربية : )

ثالثا النقاش

أعتقد أن مرحلة تعويد الزوج على قلة الإنفاق على الزوجة تبدأ من مرحلة مبكرة (أيام الخطوبة)

تتنازل البنت وأهلها عن الشبكة والمهر (مع مقدرة الزوج على إحضار شبكة قيمة ودفع مهر مناسب.. وهو حق وشرع حتى لا يجادل أحد)

يتنازلون بدعوى عدم إرهاق الزوج بالتكاليف وإظهار أنهم (مش طمعانين فيه)!!

ثم بعد ذلك تتنازل البنت وتقوم بإحضار أشياء لتجهيز الشقة من المفترض أن يحضرها الزوج حتى (يكون منظرها حلو قدام الناس)!!

أتفق معك ...

ولكن في كثير من الأمور أعذر الفتاة

طبيعي جدا أن تخجل في وقت الخطوبة أو العقد أن تطلب من خطيبها

وبالتالي هذا لا يؤثر في وقتها بقدر ما يؤثر على حياتها بعد ذلك

وخروجا من هذه المعضلة وقد سألتني إحداهن يوما عنها

أخبرتها أنها على الأقل عندما يعرض الخاطب أن يشتري لها فوقتها لا ترفض

لأنني كنت من الفتيات التي غذا عرض زوجي على أن يأتيني بهديه أو ينوي شراء شيء أرفض وهذا من شدة خجلي : )

 

 

ومن هنا يعتاد الزوج على (قناعة) الزوجة وأنها لا تحتاج إلى شيء وأنها تستطيع (التصرف) لإحضار ما تريد

أعرف من تذهب لتطلب من أبيها وأمها المال لتحضر أشياء ضرورية لها لأنها كلما طلبت من زوجها لا يستجيب لها

 

أعرف من يقول: "أنا أحضر لها ما تريد لكن لا تطلب مني مال".. لماذا لا يتفهم أن هناك أمور خاصة بنا نحن النساء نريد أن نشتريها ونقوم بها دون أن يعرف الزوج

 

أعرف من يقول: "كنت أعطيها مصروفًا ثابتًا، لكنها تضيعه على أمور[تافهة] ولذا توقفت عن إعطائها".. سؤال: هل من حق الزوج أن يعرف أين تصرف زوجته أموالها؟ هل من حقه أن يحاسبها أن تصرف هذا المال؟ المفروض أنه أعطاها المال وهي حرة التصرف فيه.. أم أنا مخطئة؟؟

لا لست مخطئة ..مادام وافق الزوج على اعطاء زوجته مصروفا فهو ( شرعا ) أصبح مالها الخاص ولا يحق له السؤال فيما أنفق : )

 

 

وهناك من يقول: "زوجتي تعمل ولها دخل ثابت.. هي لا تحتاج ما أعطيه لها".. وما يدريك.. فهي تريد أن تشعر أنك موجود.. وإلا فوجودك كعدمه وقوامتك ستكون معدومة (وبما أنفقوا من أموالهم)!

 

المهم أن يتحججون بالكثير من الحجج

 

طيب مسألة الززززززن.. لا تجدي نفعًا في الكثير من الأحوال.. وأنا نفسي لا أحب هذا الأسلوب ولم أتبعه قبل الزواج

لكن طبعا الزززززن من الأمور المهمة في الحياة الزوجية : )) حتى أحقق ما أريد

وكثيرًا ما يمل الأزواج من زن زوجاتهم.. وربما ينفذ لها ما تريد بأن يعطيها مصروف ثابت كل شهر لكن ومع توقف الزن يتوقف المصروف فورًا

 

ربما نقطة الزن لم توضح تماما

أقصد بالزن ليس لزن إنها تطلب كل ساعة وكل شوية وكل وقت

وإنما أقصد به التكرار ..على فترات

بحيث يشعر الزوج برغبة الزوجة الحقيقة في الأمر

 

أما إذا أعطى المال بعد الزن وتوقف عند توقف الزن ..إذا فلا يلومن إلا نفسه ^___^ وعليها أن تواصل الزن مرة أخرى : )))))

 

 

 

أحيانًا أشعر أن هناك أشياء ليس لها حل أو قاعدة ثابتة

مثل هذا الموضوع بالضبط لأنه يختلف باختلاف الرجال والنساء والظروف والأحوال وماهية الطلبات ومدى الاستجابة

أتفق معك تماما

ولكن أظن هي تنفع لقاعدة كبيرة

..ولا شك أن هناك من الرجال والنساء من لا تنفع معهم هذه الطريقة

ولذلك الزوجة الذكية هي الزوجة المبتكرة ^__^

إذا جربت طريقة ولم تنفع فلتفكر خارج الصندون ولتبحث عن طريقة أخرى وأخرى وأخرى ..حتى تصل لبغيتها

لا يأس مع الحياة ولا حياة مع الياس ^_____^

 

ليس له قاعدة ساجدة الحبيبة.. ولن يتغير الرجال إلا بمزاجهم : )

هذا ما يوهمنا به الرجال

وإنما الحقيقة أن الزوجة تستطيع تغيير زوجها _ وإن كان ببطء _ وفي نفس الوقت تشعره أن التغيير إذا حصل برغبته ومزاجه هو : ))

 

كما وأن اختلاف الاهتمامات يؤثر.. ففي اعتقاد الرجال أننا ننفق ونطلب أشياء تافهة وليس لها قيمة بالنسبة إليهم والعكس صحيح.. فهم ينفقون أموالهم على أشياء لا تبدو بذات قيمة لنا

ونقطة الالتقاء تكاد تكون غير موجودة.

ولماذا لا تخبر الزوجة زوجها بكل صراحة ومشاكسة أن تلك الأمور التي يراها غبية وتافهه هي مهمة جدا لها

نقاط الإلتقاء كثيرة جدا سدرة ..تحتاج لمن يجيد البحث فقط : )

 

 

أوجزت ما ببالي

لأني قرأت هذا الموضوع منذ أن وضعتيه ولكن لم يتيسر لي الرد إلا الآن فاختصرت.. ولولا ضيق الوقت لأطلت (قولوا الحمد لله إن وقتها ضيق هههه)~

^____^

في تلك الأمور لا أحب الإختصار

لأن ممكن جدا تضيفي نقطة تنفع غيرنا : )))

في انتظارك إذا عندك أي تعليق

بورك فيك حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

الموضوع شائك ويحتاج الى حنكة وذكاء من المرأة حتى تحسن التصرف، فتطلب ما تريد دون ارهاق ميزانية الزوج وتحميله ما لا يطيق، ودون تبذير ايضا، فهي تعرف متى تشتري وكيف ولماذا تشتري، والمصروف الشخصي حق للزوجة، حتى غالبية الرجال في منطقتنا يعطون زوجاتهم كل الراتب ويحتفظون بجزء منه لمصروفهم الشخصي، فنجد الزوجة تنفق على البيت والاود وتدخر في بعض الاحيان، وهي بهذه الحالة مؤتمنة على هذا المال، فما يتم ادخاره هو ملك للزوج لا يحق لها التصرف به، حيث بامكانها الاتفاق مع زوجها على مبلغ معين خاص بها وحدها تنفقه كيف تشاء، ولكن مع الاسف وجدت بعض النساء تدخر من مال زوجها وتشتري مضاغا ذهبيا دون علمه، او بعلمه، حتى اذا احتاج الى المال، قالت له بان هذا الذهب ملكها وليس من حقه.

المهم؛ نعود الى موضوعنا، فعلى الزوجة مطالبة زوجها بحقوقها المادية واحضار طلباتها ولكن ضمن حدود امكانيات الزوج، وعليها ان تعرف كيف ومتى تطلب...

بالنسبة للاخت "القانتة" فانت اختي الحبيبة اخطأت مرتين: الاولى عندما وعدت اقربائك دون استئذان زوجك اولا، فمن حقه الاعتراض، وقد يكون اعتراضه ردة فعل لعدم استئذانه مسبقا، فربما لو استأذنتيه قبلا كان الرد مختلفا.

والمرة الثانية أخطأت عندما طالبت بمصروفك في الوقت الذي اعترض فيه على وعودك، فهو شعر بان مطالبتك هذه ردة فعل (عقاب له) على عدم تلبية رغبتك، فكان الرفض. لو انتظرت بعضا من الوقت وطالبت بذلك اعتقد بان الامر سيكون اسهل.

اما بالنسبة للاخت "سدرة" فاتفق معك في كثير من الامور، ولكن بالنسبة لطلبات الفتاة فترة الخطوبة، فالامر من وجهة نظري مختلف: فانا ارى ان الخطيب عليه ان يقدم المهر والكسوة (ما تحتاجه المرأة عند الزواج من لباس وكوزمتكس وبدلة العروس ...الخ) ولكن باعتدال بحيث لا تحرم الفتاة من شيء ولا يحمل العريس ما لا يطيق (لا ضرر ولا ضرار) وحسب العرف والعادات في مجتمع العريسين. اما مصاريف الفتاة وطلباتها واحتياجاتها الخاصة خلال فترة الخطبة، فانا ارى ان يتحملها اهلها طالما هي في بيتهم، و ارى ان طلب الفتاة شيئا من خطيبها من هذا القبيل امر غير لائق.

اذا احتاجت الفتاة لبس او مصروف شخصي ، فعلى اهلها ان يوفروه لها ، بمعنى آخر: نفقة البنت المخطوبة يجب ان تكون على اهلها. اما ما احضره العريس من هدايا من نفسه فهذا امر مختلف ومحبوب ، بل عليه ان يحضر لها الهدايا، ولكن ليس ان يوفر لها احتياجاتها، فهناك فرق.

جزاكن الله خيرا اخواتي ونفع بكن وبنا ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي سدرة: لقد قرأت ردك مرة اخرى وادركت انك تقصدين بطلبات فترة الخطوبة المهر وتجهيز البيت، فانا اتفق معك تماما في هذا. المفروض انه عندما تتنازل الفتاة واهلها عن حقوقها تكبر في عين زوجها واهله هي واهلها ويبذلون قصارى جهدهم في تعويضها ، ويقدرون لها ذلك، ولكن مع الاسف كثيييييييييييييرا ما يحدث العكس.

ولكن " اذا اكرمت الكريم ملكته " فمن كان كريما من اصل كريم يزداد تقديره لزوجته واهلها ويبذل كل ما في وسعه من اجل ان يعوضها.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@ام بشار وعبد

السلام عليكم

جزاك الله خيرا

اتفق معك فيما قلتيه

بس انا ماكانش قاصدي اعاقب زوجي

انا كان قاصدي بس يكون لي نقود اتصرف منها عندما اوعد استطيع ان اوفي

 

هو في الاول لم يرفض فقط سالني كم تحتاجي ؟

انا كنت اريده هو الي يعطيني من نفسه علي حسب مقدرته و هو كان مصر اني احدد المبلغ و هو يقرر اذا كان مناسب ام لا

وانا مصره هو يقول علشان لو طلبت انا مبلغ معين ممكن يراه كثير ويرفض و انا ازعل او ممكن اطلب مبلغ و يكون قليل فيوافق و اكون استحق اكثر من

 

المهم انا الحمد لله دلوقتي اصبح لي مصروف و لكني لازلت استحي اطلب شيئ خارج المصروف

فلو اردت شراء ملابس ادخر من المصروف و اشتري

 

المهم نحن متابعين معاك فلا تتاخري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا مشرفتنا الغالية على هذا الموضوع

وتعليقا على الكلام عندى سؤال

هل من حقى أخذ مصروف من زوجى مع العلم أنه يأتى بكل أغراص المنزل وأنا لا أعمل وهو لا يمنعنى من أخذ المال إذا إحتجت شيئا لكن الفكرة أنى أريد شئ ثابت شهريا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الموضوع قيم كعادتك مشرفتنا الحبيبة

ياريت تكملي لاننا نتعلم مما تكتبين

جعله الله في ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كعادتك مميزة في التقاء مواضيعك

 

أحلى تقيم عزيزتي

 

 

انا كذلك متزوجة منذ تسعة عشرة سنة لأحب ان اطلب منه الا قلييييلا فعتادى علىذلك

 

وعندما اطلب منه شيء الان اما يقول ماذا تفعلين بها او لا يعطيني .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك يا غالية ..

إذا نتكلم شرعا ..لا هذا ليس من حقوق الزوجة ..

حقك شرعا أن ينفق عليك الزوج

ولكن يمكنك أن تطلبي منه ..وعلى حسب قدرته

ولا أظنه سيمانع : )

 

 

@ام جومانا وجنى

بورك فيك حبيبتي

إن شاء الله قريبا

 

 

@إسال

يمكنك تغيير الوضع بالتدريج

ابدأي بطلبات صغيرة وغير مكلفة

وربي ييسر أمورك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلام معقول غير انه لا يعمم

ربما من زوجها كريم أو شبه كريم ينجح معه الأمر

أما زوجة البخيل فتستعيذ بالله من البخل في أذكار الصباح و المساء عسى أن يرفعه الله عنها....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلام معقول غير انه لا يعمم

ربما من زوجها كريم أو شبه كريم ينجح معه الأمر

أما زوجة البخيل فتستعيذ بالله من البخل في أذكار الصباح و المساء عسى أن يرفعه الله عنها....

لا تتوجد قاعدة عامة إلا ولها استثناءات يا غالية

وأكيد هذا الكلام لا ينطبق على كل البيوت ..وإنما هذه الطريقة قد تصلح مع رجل ولا تناسب آخر

وعلى الزوجة أن تتحلى بالذكاء الكافي الذي يجعلها تفهم زوجا وتعرف هل هذا الأسلوب سينفع معه أم لا

بورك فيك وجزيت خيرا على مرورك الجميل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك ساجدة الحبيبة على هاته التذكرة

فأنا عن نفسي كلما بدأت أتغير للأحسن ﻻ أستمر على هاته الحالة وإنما أرجع للوراء وأستغني عن طلباتي

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك ساجدة الحبيبة على هاته التذكرة

فأنا عن نفسي كلما بدأت أتغير للأحسن ﻻ أستمر على هاته الحالة وإنما أرجع للوراء وأستغني عن طلباتي

 

وبارك فيك يا غالية ،،

ولماذا عدم الإستمرار ؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×