اذهبي الى المحتوى
غِــيثَـــة اآلريــســْ

/-...تجليَّـــات قُــرآنيَّـــة في الأحْــداث العََربيَّـــة...!! -/

المشاركات التي تم ترشيحها

jmg2x5Up.jpeg

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين وعلى آله وصحبه والتابعين......

أما بعد،،،

فكثيراً ما تمتلئ حياة الأمم والشعوب بالدروس والسنن الإلهية، التي تكشفها آي القرآن، وتُجلّيها براهينه، وتظهرها بيناته ودلائله، لأن القرآن كتاب دين ودنيا، وهو منهاج حياة، وفيه قد قال الله تعالى (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ) (النحل:89).

وقال عز وجل: (مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ)(الأنعام :38).

فالله خالق الخلق ورازقهم، وقد جعل في هذا القرآن جوهر دينهم ومحل اعتزازهم، ونافذة سعادتهم، وعنوان بصيرتهم وهدايتهم.

 

4842.imgcache.gif

 

وحشاه سبحانه وتعالى بالدروس والعبر، التي تكشف للناس نواميس الباري في الكون وعبر الحياة، وتجارب الأمم والأفراد، وكيف أن هذا التاريخ يجري وفق سنن ربانية لا يمكن تجاوزها أو اختراقها، حتى ليشعر الإنسان بأن التاريخ يعُيد نفسه، ويكرر ذاته، ولكن بأشكال جديدة، ملائمة لعجلة الحياة المعاصرة.

 

4842.imgcache.gif

كذا هو القرآن، كتاب نور، وبيان وهداية.. يتعلم منه المسلم العظة والعبرة، ويحمل منه البشرى والنذارة، ويقف فيه على عجائب الأمور، وأسرار الزمان، وتحولات الإنسان.

(إِنَّ هَذَا القُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ) (النمل:76).

ومن عجائب هذا الكتاب شموله لأحوال الإنسان، وتطورات الأمم والدول، فهو كتاب توحيد وشريعة، ومبادئ وعقيدة، وآداب وسلوك، وموعظة وأخبار، وقصص وتذكار...

ولايزال المتدبر له، ينتفع، ويغرف من بحر دروسه وعظاته، لعظمة ما يَحوي، وتطابقها مع أحوال الإنسان والأمم وتقلبات الأزمنة والعصور، لأنه كتاب عظيم، تكلم به الباري الحكيم، وهو عليم بخلقه، ومنتهى أحوالهم وسلوكياتهم...

قال تعالى : (أَلاَ يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الخَبِيرُ) (الملك: 14).

4842.imgcache.gif

 

ولا يزال القرآن بأخباره وقصصه ودروسه وعجائبه، يشرح للمسلم واقعه، ويجلي له حقيقته وفلسفة أعماله وتحركاته.

ونظراً لما مرت به الأمة العربية هذه الأيام، من مفصل تاريخي رهيب، وحصول ثورات وغضبات ساخطة، من واقعها السياسي، والاقتصادي والحقوقي، بدا لي أن أرسم ذلك من خلال القرآن ودروسه وعبره، الذي فيه تبيان كل شئ، وأستشهد بما يعتبر تجلية قرآنية لفعائل بني آدم، وتحولاتهم إيجاباً وسلباً، سائلاً المولى الكريم، حسن القصد وصحة الفهم، وإن مثل ذلك لدليل ساطع على صدقية هذا الكتاب، وأنه لا يقول إلا حقاً، ولا يقضي إلا حكمة ودرساً، ولكن أين من يتجاوز به المساجد والخطب، ويجعله رساله حية في واقع الناس...؟!

والله الموفق والهادي إلى سواء الصراط.

 

نقلاً عن صيد الفوائد

 

4842.imgcache.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jmg2x5Up.jpeg

 

 

 

(1) (وَقَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِمُ المَثُلاتُ) [ الرعد : 6 ]

يحكي لنا التاريخ، والقرآن في قصصه المنقولة، كيف طالت العدالة الإلهية الظالمين والمستكبرين في الأرض بغير الحق، وفعل فيهم ذو البطش الشديد فعلته، فدمر ديارهم، وخرب حضارتهم، وهدهدَ عروشهم، فأصبحوا غرقى، أو هلكى، أو صرعى في ديارهم جاثمين، وأضحوا أثراً بعد عين!!

 

4842.imgcache.gif

 

وللأسف أن ثمة دول ونظم، تعتقد أنها راسخة رسوخ الخيال، ولم تعتبر بآيات الله وأيامه، ومَثُلاته في من طغى وظلم، أو حارب .استكبر، أو استبد واستأثر.

إن القرآن بقصصه التاريخية، يعلمنا العظة والاعتبار، ويُري الظلمة عبر التاريخ، بأنكم مخاطبون بسنن الله ومثلاثه في أحوالكم.. فلن يفر بعضكم من السنن الإلهية، أو المقدر التاريخي الذي يتحينه..!

 

4842.imgcache.gif

 

وفي بعض تلك الأحداث والتقلبات التاريخية، عِبرٌ لكم لو انتبهت العقول وطهرت الضمائر..! ولكن للأسف تقع بعض المعاصي القاتلة، لا سيما الظلم والشهوات من أصحابها في مقتل، فتحرمه نعمة اليقظة والانتباه، فيسير في الدنيا بلا تفكر، ويحكم ويعامل الناس بكل قسوه وحيف وتجبر..

 

4842.imgcache.gif

 

وإن ما جرى في تونس ومصر، وزوال طاغوتين شهيرين_ قدّما كل خدمة للغرب وتخلّي الغرب عنهما_ لنذارةٌ عظيمة لكل الدول والأمم، أن تعتبر من ذلك، وأن تتوخى العدل مع شعوبها، وأن تعلن وطنيتها الصادقة، بالحب والسخاء وليس بالدعوى والجفاء !!

 

4842.imgcache.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله تعالى: {وكُلًا نَقُصُ عليكَ مِن أنبآءِ الرُسُلِ مانُثبِتُ بِهِ فؤادَك وجآءَكَ في هذهِ الحَقُ ومَوعظةً وذِكرَى للمُؤمنين}

جزاكِ الله خيرًا

موضوع قيم كعادتك : )

جعله الله في ميزان حسناتك

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jmg2x5Up.jpeg

 

4842.imgcache.gif

(2) (لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ) [ الحجر : 72 ]

هل للأثرياء أو الوجهاء سكرة يعَمهون فيها، بحيث لا يعتبرون ولا يتفكرون ؟! نعم لهم سكرة المعصية والضلال المتلبد على عقولهم، ليس من جراء المسكرات فحسب، بل كل معصية تحارب الله تعالى، وتستكبر على شرعه ونعمته، تُدخل صاحبها في نفَقٍ مظلم، يشعر فيها بالضياع وبالهلكة، وكأنه عَديم العقل والتفكير!!.

 

4842.imgcache.gif

 

الناس يُتخطفون من حوله، ويُصرَّعون.. ويأبى هو التغيير من حاله، أو استرحامه الناس وإعطاءهم حقوقهم. لم يعد سراً أن الساسة والحكام أغنياء العالم، وملاك البنوك، ومع ذلك تجد شعوبهم فقيرة بئيسة، أو نسب الفقر والبطالة متصاعدة والطوفان يدنو منه،

ولا يكاد يحرك ساكناً...!!

لكأنَّ الأمر لا يعنيه ، أو تلك الأحداث لا تعرفه، وستتجاوزه..!! هذه هي السكرة، التي تستولي على العقل البشري، فتفقده قواه، وقد تسلبه قدراته، ولذلك فإن المشركين، يعترفون يوم القيامه بالعَته والجنون...!

(وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ) (الملك :10).

 

4842.imgcache.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jmg2x5Up.jpeg

 

4842.imgcache.gif

 

(3) (إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) [ الفجر : 14 ]

كم من مجرمٍ، فجَرَ وسفكَ وطغَى، وظن أن المال والجاه، والمتعة إليه؟! عاش سنوات على ذلك، والنعم تنهال عليه من الله، فزين له الشيطان سوء عمله، وظن أنه على شئ..!! وفُجاءه تنقلب الدنيا عليه، ويُسلب مجده، ويتخلى عنه أقرب الناس ويُرى مودوعاً في السسجن والحبس... منتظراً المحاكمة فيه...!!

 

4842.imgcache.gif

 

والأدهى في ذلك سقوط، سمعته البهية، وتحوله بعد ذلك إلى سارق كبير!! سرق الثروة والهدايا العالمية، وشارك في كل صفقات البلد مشاركة جبرية، وزاحم الناس في قوتهم البسيط، بل أكل حلواه وجودته، وأبقى لهم الصُبابة والفتات.. وظن أنه مخلد راسخ، لن تجتاحه الجوائح، ولن تنال منه السنن والتحولات..!

ومن العجائب أن الذين لا يهتمون بالسياسة، أو يخافون التحدث فيها، من بؤساء المجتمع، باتوا يتحدثون عن سرقاته، وأن رئيسهم (حرامي كبير)..!

ياللعجَب ما هذا الإذلال التاريخي، وهذه الإهانة العظمى ؟!

 

4842.imgcache.gif

 

لا أجد تفسيراً لذلك، أحسن وأجلّ من كشف القرآن عن مثل هؤلاء بقوله (إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) (الفجر : 14)

فلن يغني عنك جنودك إذا حضرت النكبة، ولن تنفعك ملياراتك، إذا انكشفت الخيانة، ولم يبقَ لك وزن !! إذ لاكتك الألسنة، وبات الفلاح البسيط يسخر منك!!.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jmg2x5Up.jpeg

 

4842.imgcache.gif

 

(4) (إن مع العسر يسرا) [ الشرح: 6 ]

كان أكثر الإسلاميين مطاردين في بلدانهم، ومنكلاً بهم في جُل الأقطار العربية، فإما أن يسكت أو يهاجر أو يودع السجن.. !! حتى إظهار الشعائر، والدعوة الحقيقية إلى الإسلام، كانوا محظورين منها، وغصّت السجون العربية بهم، ومع الثورات الأخيرة، خرج هؤلاء وغادروا إلى بلدانهم، وهرب الطاغية الفاجر، وأُودع الآخر سجناً ينتظر القصاص فيه..! وانكسر العسر عن يسر وفرج...

 

4842.imgcache.gif

أليس مثل هذا منة من الله على المستضعفين وتيسيرا عليهم ؟! بلا شك إنه منّة كبرى، ونعمة جُلّى يفقهها المتابع للأحداث، والمتقفي لعجائبها...

كان اسمه محظوراً ، ومن كل محاضرة أو درس أو مؤتمر..!! وبعد عقدين يشارك، ويتكلم رغم آناف الزبانية!! بل اختفى الزبانية، وخنسَ منهم من خنسَ، وسُجن من سُجن، والآن يتكلم الضعفاء، ويتحدث الفقراء، وينتقد البسطاء، سبحانك اللهم ما أعدلك، وما أرحمك بعبادك...

(وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا المُرْسَلِينَ* إِنَّهُمْ لَهُمُ المَنصُورُونَ* وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الغَالِبُونَ) (الصافات : 171-173).

 

4842.imgcache.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jmg2x5Up.jpeg

 

4842.imgcache.gif

(6) (فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ) [ غافر : 44 ]

تعالت الصيحات والذِكَر والمواعظ بعد سقوط طاغوت تونس من المفكرين والأساتذة بضرورة مراجعة الأداء السياسي، وركوب عجلة الإصلاح السريع، فأبت بعض الأنظمة ذلك، وان مصر ليست كتونس، وليبيا ليست كتونس، وسوريا ليس كمصر... وهلم جرا...!!

كلٌ يستكبر على نصح الناصحين، وغَيرَه الوطنيين، ويزعم أنه واع لما حدث...! وأن إصلاحه.. بخطوات السلحفاة ماض، ولن يعيقه عائق...!

فما أحس بعد مدة وجيزة، شهر أو شهرين إلا والحارقة عليه، والنار تنهش في جسده السارق المارق، ويحاول إطفاءها...!

- افتحوا الحوار...

- مع جميع الفرقاء السياسيين ..؟!

- أين المعارضة...؟!

- ولأول مرة يُعترف بهم ...!!

يرسمون حلولاً ... يستعجلون التعديلات....

تغير حكومة جديدة ...

كلها لم تنفع ... يرتفع سقف المطالب ... الشعب يريد إسقاط النظام...

رئيس خالد جاثم ، وبلد فسيح موسر، يتحول إلى مزرعة أو عزبة أو سرايا...!!

 

 

4842.imgcache.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

jmg2x5Up.jpeg

4842.imgcache.gif

(وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ) [ آل عمران : 26 ]

ليست العزة في زبانية أمنيين، يأخذون الناس من الشوارع، أو ساعات الليل المتأخرة! وليست العزة في وسائل إعلام كاذبة، تُحرس بالملايين المسروقة ! وليس العزة في استئجار مطبلين ومنافقين، تدحرجهم ملايين الدولارات والهدايا والتحف!!

لكن العزة، قوة يمنحها الله لمن يشاء من عباده، فهو وحده بيده مقاليد العزة، والذلة، يعز ويرفع، أو يذل ويخفض، له الحكم والأمر، وإليه المرجع والمآب.

أنظر لمن ظلم وجارَ عبر التاريخ، وقد كان عزيزاً منيعاً، يرهبهُ الناس سراً وجهراً ليلاً ونهاراً.. كيف غدَت حاله حينما سلبه الله تعالى تلك العزة، بسبب ذنوبه المقترفة، وطغيانه المستعلي.. انتهى إلى ذليل حقير، يطؤة الناس في كل مكان، أو يشتمونه حينما يذكر...!!

وأسباب العزة تئول للإيمان والصدق والعدل وحسن العمل، وتُخرم بالكفر والظلم واتباع الشهوات، والاستيلاء على الناس، ولا يظلم ربك أحدا..

 

 

4842.imgcache.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا يا غالية في المتابعة إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×