اذهبي الى المحتوى
  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

  • محتوي مشابه

    • بواسطة ميرفت ابو القاسم
      بسم الله الرحمن الرحيم


       

      مُعلمة القرآن نورُ وجِنان


       

      إنها ملكة هي كالتاج مُصوّغ بالدرر أدخلت السرور إلى قلبي وأنارت لي الظلمات لو علمتم هي


       

      كالزهر مَليئة بالرحيق والعسل تمتاز بأشياء كثيرة ولذلك أحببتها!


       

      قال تعالى [الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد] [ابراهيم:1] .



      كم هو جميل أن يكون لنا معلمة صديقة لا تخجلين عندما تحدثينها عن أمرًا ما هي دائمًا معك ولا تترككِ وحدك أناملها ذهبية سبيلها سبيل العزة والفخر وكلماتها التي صارت كالنجوم لابد ان تنير الطُريق بإشراقتها !



      تشرق مثل أشعة الشمس؛ والشمس تلك الأشعة الذهبية ككل يوم متجددة، عندما تكتب لنا من جديد أو تعلمنا شيءً جديد فهى المتجددة دائمًا تخرج مثل النور من وقت لأخر بثوب جميل وجديد ونستمتع عندما نسمعها أو نراها ولذلك أراها ملكة وكأنها أجمل النساء ربي يبارك فيها ويمدها بتوفيقه


       

      نفتخر بأمثالها، قال سبحانه [ يهدي الله لنوره من يشاء ] [النور:35]




       
      استشعر أثناء حديثي معها وكأنها ملكة على الحقيقة فهي الداعية والمعلمة واصفة إيّاها بأنها تاج على الجبين تقدم لنا النصائح لتقوية العزيمة وإشعال الحماس فينا ذا عزيمة وإرادة قوية لا تبني حياتها على التسويف ولكن تعلمنا دائماً بأن نقوم بالعمل في وقته فهذا يعطينا طاقة وقوة توقر العلم والعلماء لان من إجلال الله تعالى تعظيم شريعته تقول دائمًا يجب عليكم احترام العلماء والدعاة إلى الله تعالى وتوقيرهم والذب عنهم.
       
       
      قيل : مهما كنت فهناك من يقتدي بك فكن كما يجب أن تكون
       
      أيتها الملكة درة أثنى عليها الخلائق بالتزامها لأنها عزيزة ذات عزيمة متوكلة على باريها شامخة بدينها عفيفة النفس والروح عن شهواتها وتبدو أمام العالمين واثقة بدينها لأنها تقاوم كل من يعترض طريقها ولما لا فإنه طريقها الموصل لرضا ربها أخشى عليها لأنني أحبها ولا أحتمل نسمة الهواء الشديدة التي تمر بقربها أمنيه الروح لان الروح تحب فيها علمها بالله تعالى كوكبا يضيء لنا الطريق بعلمها الذي تحرص على زيادته كل يوم وتتمنى إن تلقى الله تعالى على ذلك
       
      قال عز وجل: [الله نور السماوات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار] [النور:35].


       

      علماً بأنها حرصت دائماً على احترام الصغير والكبير أراها كوكبة سيشرق الوطن بفعلها مجتهدة ونافعة جدا لوطنها فإذا وضحت أمارات العافية لمن تحبهم فإن ذلك يسعد قلبها وبسبب ذكرها الدائم لله تعالى فإن قصرها يمتلئ قلاعًا ويحيطه حصون كالجنة لمن أراد أن يعيش فيها.



      عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - :



      يقول الله تعالى



      :



      ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ،


       

      فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي



      ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ،وإن أتاني يمشي أتيته هرولة) رواه البخاري ومسلم



      .



      لان من يقترب منها ويسمع حديثها يسعد قلبه فلله درها تبذل ما في وسعها من اجل رفعة الدين وهذا همها و لكي تحفظ بيتها ووطنها من الانهيار متواضعة ولطيفة مع الناس جدًا، وتخدم وطنها وتحرص على تربية أبنائها على التقوى والإيمان وتستعين بالله لتربي العباقرة الذين يتولون دفة الحكم.
       
      قال الله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارًا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شدادلا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون } ]التحريم:6]
      قال أمير المؤمنين على رضي الله عنه : " أدبوهم وعلمهم الخير "


       


       
      حريصة على نفسها من شياطين الإنس والجن لأنها تعلم أنهم حريصين على الإفساد في الأرض وتعرض نفسها على البلاد لكي تدعو العباد لعبادة ربّ العباد،
       
      قال الإمام على بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه وأرضاه؛ وهي وصية الله للأولين والآخرين من عبادة قال عز وجل: ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله وإن تكفروا فإن لله ما في السماوات وما في الأرض وكان الله غنيًا حميدًا} [النساء:131]
       
      تقول للشامتين صبرًا فإن نوائب الدنيا تدور إنها بمثابة التاج الذي يفخر به كل من يرتديه إنها مثل الخيزران تواجه الصعاب بمرونة تبهر من ينظر إليها بجمالها وعلمها بسحرها تنشر شذاها كالعطر فإن حياتنا من دونها تنقصها حياة فهي حياة للقلوب ورقيقة مثل اسمها وتملك من أمرها التضرع والدعاء لكيلا تحزن وتحذر لكي لا يستولى عليها الإحباط تستطيع التغلب على كل الأزمات واجتياز الضائقات بشتى أنواعها لأنها معلمة ستشرق شمس الوطن بضيائها ابنتها اسمها جنة وهي تهدي لطريق الجنة فبدعائها الدائم لنا بإذنه سبحانه سنستظل بعرش الرحمن يوم لا ظل إلا ظله.
       
      [وقل رب أدخلنا مدخل صدق وأخرجنا مخرج صدق]
      يكفي إنها تعرف ما هي الأشياء التي نحتاجها لتكون في علاقة مع الله تقول: أن تكوني إنسانة ذات سيرة عطرة أي تكوني إنسانة جيدة وأن تقومي بأعمال حسنة حتى يقبلك الله تعالى
       
      نحسبها كذلك ولا نزكيها على الله تعالى
      قال سبحانه [ليجزيهم الله أحسن ماعملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب ] [النور:38]






    • بواسطة سُندس واستبرق
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


       

      إلى رَفيقتي القُرآنية ..



      إلى أنفاسكِ الزكية


       
      مدخل ]ْ~
      التي قالت يومًا :
      إن الذين يقرؤون القرآن
      طوال العام هم أهل الله وخاصته

       

       

       



       
       

      مخرج ]~



      القرآن جَنتي، وجناني،



      وراحتي ومُستراحي.


    • بواسطة سُندس واستبرق
      إنّها مَلِكة


       

      يَفوح شذاها أريجًا مُعطرًا الأرجاء والأحوال



      وتكتنز الرحيق في جوفها عسلا طيبًا رائع المذاق


       



       

      إنّها مَلِكة


       

      تكتسي نفسها بِحُلل الزهاء



      وجمال الارتقاء، وهمّة السماء





       
       

      إنّها مَلِكة


       

      تجذب إليها أفضل العاملات



      لتستخرج منهنّ أجود الكلمات


       



       

      إنّها مَلِكة


       

      همتها عالية بانتظام



      والجماعة لها عنده مكان


       



       

      إنّها مَلِكة


       

      إنها مُعلمة القرآن



      فهنيئًا لها ذلك الوجدان


       



       

      إنّها مَلِكة .. حملتنا لشهر جُمادى الآخرة في " أخوات طريق الاسلام"



      من أحبت مُشاركتنا فلتتفضل ولها منا جميل العرفان : )






منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×