اذهبي الى المحتوى
دعاء الكروان3294

هل "كما تُدين تُدان" بعد التوبة أيضاً؟

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته 

🌟🌟🌟

قد يفعل المؤمن الذنب لغفلة منه.. ثم يعود ويندم ويتوب إلى الله تعالى 

ويتساءل المؤمن  أحيانا  في بعض الذنوب .. هل سيلحق بي آثار الذنب من عقوبات دنيوية مثل "كما تدين تدان وغيره" ؟

 

🌟🌟🌟🌟
وإذا كانت التوبة تمحو آثار الكفر كلها ، فهي أجدر أن تمحو أيضا آثار المعصية في الدنيا ؛ وذلك لما تنطوي عليه التوبة من عبادات عظيمة جليلة كالتذلل على أعتاب رحمة الله سبحانه ،

والصدق في استحضار معاني اللجوء إليه عز وجل ، طلبا للرحمة والمغفرة والرضوان .

وهو معنى قوله عليه الصلاة والسلام : ( التَّائِبُ مِنْ الذَّنْبِ كَمَنْ لَا ذَنْبَ لَهُ )


" لأن التائب حبيب الله ( إن الله يحب التوابين ) وهو سبحانه لا يعذب حبيبه ، بل يغفر له ويستره ويسامحه ....

قال الغزالي : من تاب قبل الموت ، لم تضره الذنوب الماضية وإن كثرت ، كما لا يضره الكفر الماضي بعد الإسلام " انتهى من " فيض القدير " (3/276) .

 

🌟🌟🌟🌟
إذن هما خوفان ، خوف من عقاب الله في الآخرة ، وخوف من آثار المعصية في الدنيا ، وهي آثار خطيرة جليلة ،

وكلا الخوفين واجب على العبد ، لكنه خوف لا يبلغ اليأس والقنوط ، بل محفز له كي يسارع في طريق التوبة ،

فيطلب من الله تعالى أن يتجاوز عنه كلا العقابين ، ويبدل سيئاته حسنات ، وذلك ما تحققه التوبة الصادقة .
لذلك :

إن أهم ما يجب عليك العناية به تحقيق التوبة بين يدي الله تعالى ، بصدق الندم على ما فات ، والانقطاع عن وحل المعصية والعلاقات المحرمة ،

والعزم على عدم العودة إليها ، وكثرة الاستغفار وعمل الصالحات ، فإذا قبل الله توبتك ، تجاوز عن آثار ذنبك في الدنيا والآخرة ،

فلم يعاقبك في أهلك وأولادك بجنس عملك في الدنيا ، وتجاوز عنك يوم الحساب ، وهذا ما تقتضيه قاعدة " الجزاء من جنس العمل " نفسها ،

فالتائب يجازى من جنس عمله ، فكما أحسن بالتوبة بعد الإساءة ،

فإن الله تعالى يجازيه بالإحسان (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان) . فالتائب يُدانُ [يجازى] بالخير الذي أهلته له توبته ،

والمصر على معصيته يُدانُ بما يستحقه ؛ و" كما تدين تدان ".
وللمزيد راجع أرقام الفتاوى : (22769)، (47971) ، (81528) ، (98675) ، (134465).

 

 

المصدر

🌟🌟🌟🌟

وأيضا لمزيد من الفائدة :
السؤال - أفعل ما شئت كما  تدين تدان ، كيف أخلص من الدين من فعل أو ذنب حتى لا اُدان به ؟

اقتباس

ولكن الوعيد لا يلزم أن يقع، فإن الله تعالى قد يعفو ويصفح عمن فعل الفاحشة فلا يعاجله بالعقوبة، خاصة إذا كان قد تاب من فعل الفواحش واستقام أمره.

 

تم تعديل بواسطة دعاء الكروان3294
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

بوركت دعاء على النقل الطيب 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×