اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

حكم صلاة الجمعة

صلاة الجمعة فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل مستوطن لا عذر له في تركها.

ويدل على ذلك:

1- قوله جل وعلا: ( يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَوٰةِ مِن يَوۡمِ ٱلۡجُمُعَةِ فَٱسۡعَوۡاْ إِلَىٰ ذِكۡرِ ٱللَّهِ وَذَرُواْ ٱلۡبَيۡعَۚ) [الجمعة: 9].

2- قوله : «لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ، أَوْ لَيَخْتِمَنَّ الله عَلَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ» (رواه مسلم).

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

  • محتوي مشابه

    • بواسطة طريق السعادة
      شروط صحة الجمعة
      1- الوقت: فلا تصح قبل وقتها ولا بعد خروجه كبقية الصلوات المفروضة، ووقتها كوقت صلاة الظهر.
      2- أن يحضرها جماعة: فلا تصح من منفرد، وأقل الجماعة ثلاثة.
      3- الاستيطان: وهو الإقامة في قرية مبنية لا يرحل عنها صيفا ولا شتاء، لا يُرحل عنها صيفًا ولا شتاء، أما أهل البوادي والخيام الرحل فتصح منهم ولا تجب عليهم.
      4- أن يتقدمها خطبتان: لمواظبة النبي عليهما.
    • بواسطة طريق السعادة
      صلاة الجمعة فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل مستوطن لا عذر له في تركها.
      ويدل على ذلك:
      1- قوله جل وعلا: ( يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَوٰةِ مِن يَوۡمِ ٱلۡجُمُعَةِ فَٱسۡعَوۡاْ إِلَىٰ ذِكۡرِ ٱللَّهِ وَذَرُواْ ٱلۡبَيۡعَۚ) [الجمعة: 9].
      2- قوله : «لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ، أَوْ لَيَخْتِمَنَّ الله عَلَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ» (رواه مسلم).
      من لا تجب عليهم الجمعة
      لا تجب على المرأة، والصغير، والمسافر، والمريض الذي تلحقه مشقة غير محتملة بحضوره لها، ولكن تصح من هؤلاء فإِذا حضروها مع غيرهم أجزأتهم، وإن لم يحضروها صلوا ظهرًا.
      المسافر المرأة الصغير المريض
    • بواسطة عائشه محمد00
      شروط صحة صلاة الجمعة
      1- الوقت: فلا تصح قبل وقتها ولا بعد خروجه كبقية الصلوات المفروضة، ووقتها كوقت صلاة الظهر.

      2- أن يحضرها جماعة: فلا تصح من منفرد، وأقل الجماعة ثلاثة.

      3- الاستيطان: وهو الإقامة في قرية مبنية لا يرحل عنها صيفا ولا شتاء، لا يُرحل عنها صيفًا ولا شتاء، أما أهل البوادي والخيام الرحل فتصح منهم ولا تجب عليهم.

      4- أن يتقدمها خطبتان: لمواظبة النبي عليهما.
    • بواسطة *مع الله*
      الصلوات المكتوبات خمس:
      لما «روى طلحة بن عبيد الله، أن أعرابي ا قال: يا رسول الله، ماذا فرض الله علي من الصلاة؟ قال: خمس صلوات في اليوم والليلة قال: هل علي غيرها؟ قال: لا إلا أن تطوع شيئا» متفق عليه ولا تجب إلا على مسلم عاقل بالغ، فأما الكافر، فلا تجب عليه
      ولا تجب على مجنون؛ لقول رسول الله - صَلىَّ الله عليه وسلم «رفع القلم عن ثلاثة، عن الصبي حتى يبلغ، وعن المجنون حتى يفيق، وعن النائم حتى يستيقظ »
      كيفية الصلاة بداية من استقبال القبلة إلى التسليم في فقه الصلاة :
      «صلُّوا كما رأيتُموني أُصلِّي » رواه البخاري
      استقبال القبلة وتكبيرة الإحرام
      الاستفتاح وقراءة الفاتحة
      الركوع والرفع منه
      السجود والرفع منه
      التشهد
      التسليم
      من الأذكار بعد الصلاة :
      «أستغفر الله» ثلاثا«اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام» رواه مسلم.
      -«لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد » رواه البخاري.
      -«لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد وهو على كل شيء قدير. لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون» رواه مسلم.
      - سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر» ثلاثا وثلاثين «لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير» رواه مسلم.
      -«اللهم أعني على ذكرك، وشكرك، وحسن عبادتك» رواه أبو داوود.
      -قراءة: آية الكرسي، وسورة الإخلاص، والفلق، والناس رواه النسائي.
      -اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
    • بواسطة *مع الله*
      أولاً: دخول الوقت
       1-وقت الفجر:
      من طلوع الفجر الصادق -وهو البياض الذي يكون في الأفق من جهة المشرق- إلى طلوع الشمس.
      2-وقت الظهر:
      من زوال الشمس إلى أن يصير ظل الشيء مثله بعد الظل الذي زالت عليه الشمس، ذلك أن الشمس إذا طلعت صار للشاخص ظل جهة المغرب، ثم لا يزال هذا الظل ينقص كلما ارتفعت الشمس، حتى يتوقف الظل، ثم يبدأ الظل في الزيادة، فإذا بدأ في هذه الزيادة كان هذا وقت الزوال.
      3-وقت العصر:
      من انتهاء وقت الظهر إلى أن يكون ظل الشيء مثليه بعد الظل الذي زالت عليه الشمس.
      4-وقت المغرب:
      من غروب الشمس إِلى مغيب الشفق الأحمر، وهو الضوء الأحمر الذي يكون في أفق السماء عند غروب الشمس.
      5-وقت العشاء:
      من انتهاء وقت المغرب إلى نصف الليل؛ لقوله : «وَوَقْتُ صَلَاةِ الْعِشَاءِ إِلَى نِصْفِ اللَّيْلِ الأَوْسَطِ» (رواه مسلم).
      وفي هذا العصر يمكن معرفة أوقات الصلاة بسهولة عن طريق التقويم.
       
      ثانيًا: الطهارة من الحدث
      1-الطهارة من الحدث الأصغر
      2-الطهارة من الحدث الأكبر
       
      ثالثًا: طهارة الثوب والبدن والمكان
      1-طهارة الثوب
      2-طهارة البدن
      3-طهارة المكان
       
      رابعًا: ستر العورة
      خامسًا: استقبال القبلة
      شروط الصلاة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×