اذهبي الى المحتوى
eman2007606

كيف اعدنى الله للجهاد

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته0

وحشتونى جدا ولو انى زعلانه لان مفيش حد منكم افتكرنى ولا سال عنى لكنى والله احبكم فى الله0

والحقيقه انا اترددت كتير قبل مااكتب لكم قصتى وحكيتى مع زوجى والبنات وكيف اعدنى الله لهم ولكنى احببت ان ارسخ داخلى واياكم اليقين وحسن الظن بالله وكيف ان الابتلاء على الرغم من كونه قاسى دائما الاانه يعقبه من من الله وفضل كبير وعلو فى الهمه ورفع للقدر والمنزله وهذه تجربتى احكيها لكم دون اى كذب او تجميل او اخفاء للحقائق الا ما قد يجرح الغير او يتسبب فى فاسد للمسلمين وما اريد بها الا الاخلاص والصلاح مااستطعت اسال الله العظيم ان يجعلها خير معين لى وخير عظه لكم ان شاء الله وتثبيتا لكل من اصابها ابتلاء 0

بداية اعرفكم بنفسى 0

انا ايمان او(ام سندس حديثا )0 :-

عمرى 28سنه0 : :-

حاصله على مؤهل فوق المتوسط وطالبه فى معهد اعداد الدعاه فى السنه الرابعه 0

وانا من مصر وبالتحديد من السويس0

ابدا معكم حكايتى انا من اسره متوسطه اوكانت متوسطه فى كل شئ والدى راجل كافح كثيرا فعلم نفسه القراءه والكتابه بل وعلم نفسه اموردينه وتلاوة القران وتوفى وانا عمرى حوالى 11سنه لى 6اخوه ثلاث ذكور وثلاث بنات وامى امراه طيبه ولكنها شديده جدا فى تربيتها ولها شخصيه قويه للغايه وقد ربتنا على ذلك اللهم انى اسالك حسن الخاتمه لها ولامهاتنا وابائنا جميعاوللمسلمين جميعاامين0

التزمت وانا عمرى 13سنه وارتديت الخمار وحاولت كثيرا وقتها ان اقنع والدتى بالنقاب لكنها رفضته بشده انهيت المرحله الاعداديه وانتقلت الى الثانوى وهناك تبدل حالى فضاعت منى الصحبه التى كانت تعيننى على الالتزام ورايت واقع جديد للاسف هذا حال جميع المدارس الثانوى عندنا الاقليل وهو الاختلاط فقل التزامى وانشغلت بدراستى وكان لى بعض الصديقات الملتزمات وكان مما اقربهم الى اخت اسمها هدى وهى الان اخت زوجى وكنت قد انقطعت علقتى بها طوال فترة الدراسه فلم اكن اراها الافى الاجازه واخر مره رايتها فيها كان يوم خطبتها ولم ارها بعدها الا يوم ان اتت لتخطبنى لاخوها وهى ليست متاكده هل ايمان انا ام لا0

المهم انى كنت خلال فترة الدراسه ابتعد عن الله وتاخذنى الدراسه ولم اكن اجد من يعيننى ويردنى الى الله وفى الاجازه ارجع الى الله لانى بالفعل قد ابتعدت فى هذه المرحله عن العوامل التى تبعدنى عن الله ولم اكن طوال هذه الفتره راضيه عن نفسى نهائيا الى ان انهيت دراستى وقبل ان انهيها تقدم لخطبتى زميل كان معى فى المدرسه وبالفعل تمت خطبتى وبعد فتره بدات الاحظ عليه عدم اهتمامه بالصلاه وانشغاله بالموضه والبنات الى اخره وكنت دائما احلم ان اتزوج برجل ملتزم حتى وانا بعيده عن ربنا وكنت احلم برجل طموح ذكى يحبنى واحبه فى الله نعم احب قربه من الله ويحب حبى له فى الله يقربنى من الله حتى انى كنت احلم برجل له شخصيه قويه اهابه واحترمه اشعر بضعفى امامه وان يكون هناك فارق سن لايقل عن 10سنوات وان يكون وقور ولم يكن فى هذا الخطيب الا صفه واحده هى انه كان يحبنى فلم ارى فيه اىمحاسن سواه ففضلت الانفصال عن ان اتزوج رجل اناغير مقتنعه به ولكنها كانت تجربه صعبه على بعدها قررت ان احدد اهدافى من الزواج ونيتى فارتديت النقاب وكنت ارفض اى شاب مهما كانت مؤهلاته الماديه طالما انه ليس ملتزم وليس كما احلم الى ان بدات اعمل فى حضانه تعرفت وقتها على صاحبة الحضانه وكانت منتقبه وهى زوجه لرجل نعده شيخ يحفظ القران ويصلى بالناس وهكذا نحسن الظن بها وبه وفى اول يوم اراها فيه قالت لى ان هناك عريس لى فاعتذرت بذوق وكانت قد اصابتنى ريبه منها لانها لم تكن تعرفنى لكنها عللت هذا بان سيماهم على وجوههم وقالت لى انه يحفظ القران كاملا ويصلى بالناس فى رمضان فى مسجد معروف ولكنه يكبرنى بعامين فقط ترددت كثير ا حتى انى كنت ابحث له عن عروس غيرى ولكنها الحت على والح على كل من حولى كيف ترفضين شاب مثله وكان عمرى وقتها 22سنه وعمره24سنه وافقت وبدات رحلةالابتلائات0 :rolleyes:

ولكنى اكملها معكم فى المره القادمه ان شاء الله0

لاتنسونى بالدعاء لى ولزوجى ولهبه ولبناتى0

.

تم تعديل بواسطة أم الزهراء المصرية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم جزاكى الله خيرا اختى ام منونه واهلا بكى اختى noha ahmd

اكمل معكم اخواتى فى الله قصتى نفعنى الله واياكم بها وانى اذكرها من باب قول الله تعالى واما بنعمت ربك فحدث سوف ترون بعد الكم الهائل من الابتلائات التى تعرضت لها كيف من الله على وبدل حالى ورزقنى بزوج وبيت واولاد من حيث لااحتسب ولله الحمد ؛ :laugh:

اكمل معكم قصة زواجى الاولى وكيف انها كانت اول الابتلائات ولا استطيع ان احكم ان كانت هى اصعب الابتلائات ام غيرها وسوف اترك لكم الحكم فى النهايه اى ابتلاء اصعب.

تمت خطبتى على هذا الحافظ للقران جعله الله حجه عليه يوم العرض ان شاء اللهوكنت اتنازال عن كل حقوقى واساسيات الزواج مقابل القران واحفظ نفسى بان مهرى هو القران وكذلك اضغط على اهلى بذلك ولكنى كنت اشعر بضيق فى صدرى وخوف لااعرف له سبب وكان هو واهله فى كل مره يطلبون تنازل اخر وكنت اشعر انه لايريد ان يبذل اى شىء لامال ولاجهد ويعتبر اى شىء يفعله اكثر مما استاهل اى انه كثير على ؛على الرغم من انى اتمتع بنسبه جيده من الجمال والثقافه والتعليم والدين هذا ليس ظنى بنفسى انما راى كل من حولى احمد الله على هذا المهم مرت هذه الفتره بصعوبه لم ارى مثلها فى حياتى كنت دائما على خلاف فيها انا وامى وكان كثيرا ما يطلب منى ان اخذ موقف معها والا سوف اكون سلبيه وضعيفت الشخصيه كل هذه الامور تحدث واهله بعيدين تماما عن الصوره الى ان تم كتب كتابى عليه وكنت دائما فى سراع احاول ان ارضى امى فهى من بذلت لاجلى انا واخواتى كل غالى ونفيس وكذلك احاول ان اتقرب منه حتى افهم اسلوبه وحياته لانه اصبح زوج لى وليس هناك اى خطوه للرجوع فى هذه الزيجه المهم اشتدت السراعات فهويريد ان يمارس حقوقه كزوج من خروج او دخول الى البيت فى اى وقت وامى كما قلت من قبل شديده فى اسلب تربيتها فكانت ترفض وهو يضغط على حتى كدت ان انهار كنت اصوم اليل والنهار من شدة التوتر داخل البيت ولا اتحدث لاحد ولا اخرج من غرفتى وامى تظن انى اشجعه واوافق على طلباته وهو يرانى ليست عندى شخصيه ايقنت وقتها انه لاحل سوى ان يتم زفافى فى اقرب وقت واريح جميع الاطراف عرضت عليه الفكره وافق وطلب منى ان اتنازل عن بعض المفروشات حتى يستطيع ان يسرع فى الزواج وافقت وضغط على امى كى توافق وكى تكمل لى باقى جهازى وبالفعل تحدد موعد زفافى وكان يوم 28/1/2003تقريبا وكان كل يوم يقترب فيه زفافى اشعر بان هناك مصيبه سوف تقع ولكنى لااستطيع ان احدد فى من سوف اصاب فكنت ادعوا الله ان يحفظ لى امى واهلى واى شىء بعدهم يهون وقبل الفرح بحوالى شهر بعد ان استعدنا رفضت ام زوجى هذا الميعاد وطلبت ان تحدد هى ميعاد اخر وانه يجب ان تحدد هى الميعاد فرفضت امى هذا الكلام وصممت على الميعاد الذى قمت بتحديده انا وهو وقررت تاجيل الزواج عدت اشهر فرفض هو تاجيله وحدثت مشاده بينهم وبين اهلى انتهت بان يتم الزفاف فى الميعاد المحدد وانتهت جذء من المشكله ثم عادت ام زوجى بفرض قرار اخر هو انى اخرج من بيت ابو زوجى اى يتم الاشها فى المسجد ومعى اهلى ثم اذهب بفردى دون اهلى الى بيت ابيه حيث الفرح لانهم غضبى على امى ثم اذهب الى بيتى فرفضت بشده ذلك ولكى اريح جميع الاطراف حجزت على حسابى قاعة افراح واقمت عرسى بها حتى تاتى امه دون احراج ولكن المفاحئه اننى اذهب الى القاعه فلااجد سوى اختى العريس وقليل جدا من اقاربه لايتعدوا العشره حزنت كثيرا ولكنه مرت الى ان اتى هذا الزوج لياخذنى وكنت فى شدة القلق والزن والكائبه ولا اعلم السبب ولكنى علمت السبب بعد ساعات من ذهابى الى بيت زوجى فعندما رايت زوجى تمنيت ان تخسف بى الارض قبل ان اراه فيالها من صدمه ولكنى اكملها معكم المره القادمه ان شاء الله . :wink:

اسالكم الدعاء لى ولزوجى وبناتى ولهبه عليها رحمة الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اخواتى فى الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :wub:

جزاكم الله خيرا اخواتى فى الله ام منونه؛ريم؛غزاله؛بنت الصادق؛ريح الجنان0

على اهتمامكم بموضوعى والمرور الطيب 0 :-

وارسل تحيه خاصه الى حبيبتى فى الله هدى ليا جزاكى الله خيرا على الرساله الخاصه ولكى منى ايضا رد خاص على بريدك ان شاء الله0 :P

اكمل معكم ما بدئت وابد من نهاية ماكتبت وهو وصف حال هذا من كان زوجى فى يوم عرسى عليه بداية اصف نفس فكنت ككل عروس فى يوم زفافها فى ابهى صورى وبمجرد ان خلعت حجابى عند دخول القاعه التى ليس بها الا النساء رايت الزوهول على وجه كل من يرانى والانبهار بشكلى وجمالى وفستانى :icon15:

ورايت نظره لا يمكن لى ان انسها على وجه اخواته الثلاث حتى انهم لم يستطيعوا الكلام نهائياوفى نهاية الحفل اتى هذا الرجل يرتدى جلباب ابيض وليس العيب فى الجلباب فهو السنه انما العيب فى الشكل العام الملابس غير مهندمه بالمره يرتدى شال كنت اراه يرتديه وهو ذاهب الى عمله اى اقدم شال عنده تقريبا وفوق الجلباب جكت من الصوف مقطوع قطع ظاهر كنت اره ايضا يرتديه وهو ذاهب الى العمل وفى قدميه(شبشب)نعم شبشب وقديم ايضا وملامح وجهه وكانه لم ينم منذو زمن وشعره كانه لم يمشط من قبل :wacko:

وكنت قد استعددت للرحيل معه فعندما رايته اصبت بصدمه جعلتنى اجلس مكانى ولم استطيع الحركه كماانى قبل دخوله كنت اشعر بخوف ليس له مثيل المهم اصيب كل من فى القاعه بنفس الصدمه تقريبا حتى انهم كانوا لايريدونى ان اذهب معه المهم خرجت وطوال فترة جلوسى معه فى السياره لم يلتفت الى ولم التفت اليه انا الاخرى بل كنت فى قمت القلق والرعب منه بالاضافه اننا كنا قبلها على خلاف على بعض مستلزمات الفرح التى رفض ان يتحملها وتحملتها امى كى تسعدنى فحدثت بينى وبينه مشاده قبل الزفاف بيومين تقريبا واغلقت الهاتف فى وجهه حتى ان زوجة اخى علقت باننا كيف سوف نتزوج اذا كنا على هذا الحال قبل الزواج بايام 0

وصلنا الى البيت وكنت اريد ان ادخل التواليت لانى اصبت بمغص حاد ثم انى لم اصلى العشاء بعدوفوجئت بابو زوجى يمنع اختى امام االشقه من الدخول معى او حتى ان تكلمنى ثم اغلق الباب على فوجدته تركنى وذهب الى غرفة النوم وقفت قليلا ثم لم اجد امامى الا ان انزع حجابى وادخل خلفه وبالفعل دخلت غرفت نومى فى اول ليله لى معه وبمفردى حتى دون دعوى وايقنت وقتها انها حياه بلا موده ثم كانت المفاجئه :ohmy:

طلب منى ان اجلس فجلست فقالى لى بداية يجب ان انبه عليكى بان اهلى ليس لكى دخل بهم فيما يحدث بينى وبينهم مهما حدث حتى وان ضربونى لاتتدخلى وهكذا وصايا كلها من هذا النوع اصبت بدهشه مما يقول فقلت له طبعا ولم اكمل لانه قاطعنى ثم اقترب منى ولكنه كان فظا فابتعدت وطلبت منه ان يخرج لابدل ملابسى لانى اريد ان اتوضأوبالفعل خرج دون اى نقاش بدلت ملابسى ثم ذهبت الى الحمام وتوضأت وصلينا معا هو ركعتى سنه وانا العشاء وبعدها اصابته رعشه فدخلنا الى الغرفه لاننا كنا فى الشتاء وجلسنا ولم يتكلم احد ثم بدء يقترب منى وكنت اشعر وكأن روحى تنزع منى وبدأ يتصرف بطريقه اقل وصف لها انه رجل يغتصب امرأه وكنت ادفعه عنى بقوه #### فكنت معه وكأنى لم اعرفه من قبل ولم يعقد على منذو اكثر من 8 اشهر ثم بدء يحاول ان ينهى الموضوع سريعا وكان كل ما يهمه هو 0000000000000000000

ان يثبت انه رجل حتى اذا اتى اهلى فى الصباح علمو بانى اصبحت ثيب ولست بكرا فبدء يحاول بطرق عرفت بعدها انه قد نهى عنها الاسلام ولكنها لم تفلح معى بل اصابتنى ببعض الالام حتى انى خرجت من حلبة المصارعه هذه#### وذهب الى السرير وتغطى جيدا ونام#### :unsure:

ثم بدأت اسمعه يتالم فسالته عن السبب فقال انه يشعر بمغص فى اسفل بطنه فسالته هل اغلى لك شيئا تشربه فاجاب نعم فذهبت الى المطبخ وانا لااستطيع المشى من الالم والخوف وعندما عدت وجدته مستغرق فى نوم ليس له مثيل فلايمكن لمن يشعر بالمغص ان ينام هكذا فجلست بجواره ولم انم ليلتى نهائيا ثم اذن الفجر فاخذت اوقظ فيه ليصلى فلم يقم فشعرت بصدمه اخرى بل اخريات وكنت اظن انى يجب ان اغتسل لجهلى بامور الزواج ##### انا اسفه جدا انا اكتب هذا وانا فى قمت الخجل ولاكن الموضوع يجب فيه بعض الوضوح واتمنى الااكون فظه معكم فى اسلوبى المهم انتظرت الى الصباح لانى كنت خائفه ثم اغتسلت وصليت الصبح وبدأت ايقظه للصلاه فقام بعد صعوبه صلى##### فنام الى قبل الجمعه بقليل فقام واغتسل وذهب الى المسجد ##### وطلبت منه ان يذهب الى الصيدليه ليأتى لى باى شئ لانى اتالم فنام وتركنى وبعد الجمعه كنت استمع الى سورة البقره واذن العصر فكنت اوقظه للصلاه فطلب منى ان اخفض الصوت ففعلت ثم طلب منى ان اغلقه فرفضت فطلب منى ان اذهب الى الغرفه الاخرى واغلق على نفسى الباب فرفضت وليتنى فعلت ولكنى اكمل معكم فى المره القادمه 0

وعلى فكره انا انقطعت لان ام زوجى كانت عندى ثم بنت اخته واسالكم الدعاء لهذه البنت فهى فى كرب ادعوا لها ان يرد الله عليها بنتها وابنها فى اقرب وقت وان يفرج كربها ولا تنسونى بالدعاء انا وزوجى وبناتى وهبة الخير جزاكم الله خيرا0

تم تعديل بواسطة خطابية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

معذرتا العنوان كيف اعدنى الله للجهادوليس للحهاد

تم تصحيح العنوان غاليتي إيمان

 

نتابع معك إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

بارك الله فيك امونة ونحن ي انتظار البقية :)

 

 

وان شاء الله ما طولي علينا يالغالية ^_^

 

 

 

:::

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

بارك الله فيك امونة ونحن ي انتظار البقية :)

 

 

وان شاء الله ما طولي علينا يالغالية ^_^

 

 

 

:::

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم اخواتى فى الله .

اتمنى الا اكون تاخرت عليكم كثيرا خوات فى الله.

اما بعد.

اكمل معكم باقى القصه ولكنى احب ان ااكد على ان ما اكتبه من احداث يشهد الله على صدقى فى روايتيها الى حد كبير الا ما اخشى ان يترتب عليه مضره لى اولكم او لهذا الشخص الذى ابتلانى الله الله بالزواج منه فسمحا لى ان اخفيه ونترك الحديث عنه لله حتى يكون لى اجرعليه ان شاء الله وهذه الاحداث اخواتى يترتب عليها كم كبير من الابتلائات اظن ان الله تبارك وتعالى كان يعدنى بها الى ان اصبح ام لكن ليس لبناتى وزوجه لرجل كان فى حياته زوجه اخرىوانى ارى انه مازال لها اثر كبير فى حياة زوجى وفى قلبه ايضااترك لكم هذه الامور فسوف تدريكونها من خلال الاحداث ان شاء الله 0

بعد ان طلب منى هذا الزوج ولنطلق عليه اى اسم يكون له رمزامثلا نسميه عبد الرحمن بعد ان طلب منى ان اذهب الى الغرفه الاخرى واغلق على نفسى رفضت انا ان اخرج لانى لم اكن افهم مايدور حولى وفجئه بدء يتغير وجهه وبدء يصرخ فى وجهى ويتلفظ بالفاظ غريبه وايضا الفاظ نائيه لا يمكن بالفعل ذكرها ولكن كان يسخر من نفسه احيانا ويصرخ فى وجهى احيانا وبدء فى حالة هياج لم ارى مثلها من قبل وبدء يضرب فى تاره واخرى يبكى مثل الطفل واخرى ينظر الى المرءاه ويحدق فى المراءه بعينيه ثم يضحك ويبكى فى نفس الحظات ويكسر فيما حوله من اثاث ولحظه فيق بعد ان اصرخ فى وجهه بس كفايه كده فيفيق ويطلب منى اخرج فبدئت اقرء عليه القران فبدء يزيد وكنت وقتها فى حالة انهيار ولم يكن ملى فى جسدى الا ويرتعد خوفا منه وليس معى اى ملابس تصلح للخروج فلم احضر بعد ملابس الخروج حتى استغيث باحد وقبل المغرب بلاحظات وكان هذا قبل العيد بيومين اتت امى وعائلتى من اقارب ومعارف ليباركون فهذا هو يوم الصباحيه عندنا فى مصر وكنت ادعوا الله ان ياتى احد لانقاذى مما انا فيه واتى الجميع قلت له اخرج وافتح لهم خرج بعد معاناه راؤه اهلى على هذه الهيئه فاصيب بالقلق من حالته دخلت امى وكنت جالسه خلف الباب من الخوف ابكى بانهيار فسالتنى قلت لها لااعلم ما به وبدء ينهار مره اخرى احضر زوج اختى رجل ليقرء عليه وكانت هذه اول الاخطاء التى وقعنا فيها كل هذا واهله بعيد فهم غضبى على ولن ياتو لتهناتى المهم اتصلنا عليهم اتو وبدؤا فى بكاءونحيب وهكذا كان يوم زفافى ويوم صبحيتى ربنا يعافى بنات المسلمين مما ابتلانى به ومن هذا اليوم بدئنا رحلت السعى وراء الشيوخ وبعضهم كان دجالا او يستعين بالجن اربع شهور ونحن على هذا الحال وفى النهايه علمت انه يعانى مشاكل نفسيه لها كبير الاثر فيما حدث #### وكانت اختى نصحتنى بناصيحه لم تعلم هى انها حطت فوق راسى قالت لى كون طوعوه ولا تعترضى على شئ حتى يتم له الامر بسلا م ولم يكن احد يعلم بما حدث يوم الزفاف المهم هذه المره استسلمت له ####المهم انه شعر ان الهم قد ازيح من على صدره وانا ايضا كذلك صلينا العيد وبعدها بدئت رحله اشق واصعب من ذى قبل اكملها معكم مره اخرى ان شاء الله فلا تنسونى بالدعاء انا وزوجى وهبة الخيروبناتنا0 :biggrin:

تم تعديل بواسطة خطابية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

اكملي يا غالية ونحن في انتظاااااااارك على احمر من الحمر والله :)

 

 

أسأل الله تعالى ان يرضى عنك ويسعدك في حياتك الزوجية وان يوفقك ويسهل عليك كل عسييييييير ..

 

 

بارك الله فيكِ ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

اسأل الله ان يعينك على ما ابتلاكى به

وان يجعله فى ميزان حسناتك

 

على فكرة انا زعلانة منك علشان مش بتكليمنى ع الايميل

انا سلمى افتكرتينى ولا لسة وحشتينى بجد وبدعيلك من قلبى والله

نتقابل قريبا ع الايميل ان شاء الله .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا طبعا فكراكى والحقيقه انا مكملتش القصه لانى كنت محبطه وبمر بظروف صعبه شويه لكن مدام هناك من يهتم فان شاء الله سوف اكمل لكم الكتابه

انا الحقيقه مش عرفه افتكر انا وصلت لفين لكن انا هبدء من وقت ما فشلت زيجتى الاولى ورجعت الى بيت اهلى بعد اربع شهور تماما من الزواج كنت وقتها فى قمت الانهياروكنت اعانى من مس اوسحر اوما شابه ذلك ولم يكن احد من اهلى يعلم بعد بما امر به من ظروف اوبماعانيت خلال تلك الاربع شهور ولكنى اخبرتهم انى لااريد العوده الى بيت هذا الرجل فاندهش الجميع وقد كانوا على علم بانى اعنى من بعض الخلافات مع اهل زوجى فحاول الجميع معرفة السبب وخصوصا لانى خرجت من بيته ولست غضبانه ا نما ف فى زياره الى اختى لانها وضعت وحاول الجميع تهدئتى ولكنى اصريت على عدم العوده معه الى البيت فطلب منه زوج اختى ان يتركنى حتى اهدء ثم يعيدونى اليه

وبعد يوم بدء الجميع فى الضغط على حتى اخبرهم بسبب طلبى للطلاق وبعد الحاح اخبرتهم وكان الامر صعب على جدا لانى لم اكن اريد ان افضحه امام الناس وكنت اتمنى ان ننفصل دون ان يعلم احد شئ عن ما يعانى خصوصا وان الامر يتعلق بالاخلاق اولا والتزام ثانيا فعندما علم اهلى واخوتى اصيبوا بصدمه واتهمونى بالسلبيه والبرود لانى لم اخذ اىموقف من البدايه وبدئت الرحله الموجهات والانكاروبدء اخوته واصحابهم فى تشويه صورتى امام من يعرفونى من الاخوات وتدخل بعض الشيوخ لحل انزاع ومنهم من كان ضدىومنهم من وقف بجانبى وبهذه المناسبه لاانسى ان اخص بالشكر احد شيوخ محافظتى والذىكان شاهد عما وقع على من ظلم لن انسى فضله على فكان لى خير معين وقد رد غيبتى كثيرا حتى عندما كان يتقدم لى زوج ويسالنى عن سبب الطلاق كنت اقول له ان يسال الشيخ عبد الخالق وكان يقول دائما ان كنت تنوى خيرا فتوكل على الله فجعلالله الوقت والمجهود الذى بذله الشيخ عبدالخالق وزوجته فهى ايضا منحتنى من وقتها جعله الله فى ميزان حسناتهماوبارك لهم فى اولادهم واذهب عنهم كل سوء وهم وبلاء:

ووعلى نفس المنوال لاانسى الشيخ الذى كان سببا فى هذه الزيجه هو وزوجته بان ياخذالله لى حقى منهم لانهم لم يكتفوا بان دلست على هذه المرءه ولم تخبرنى بماتعلم عن هذا الرجل انما بدئت فى تشويه صورتى وكانت تنقل لهم عنى كلام لم اقوله وكذلك عنه ثم تقوم بالانكار وتاهامى بالكذب وكانت مرحله صعبه جدا على انا واهلى وفى النهايه قال لى الشيخ ان اقوم برفع قضايا عليه حتى اطلق وبالفعل ولكن اثناء ذلك كنت حانل وكان ضغطى مرتفع جدا حتى وصلت الى نهاية الشهر السابع فاصبت بتسمم حمل فى اعلى درجاته وحجزت فى المستشفى ولكن كانت حالتى حرجه

وكان ذلك فى نهاية شهر رمضان ووضعت طفل وهو فى بدية الشهر الثامن وكانت حالته ايضا حرجه بل خطيره فكان ضعيف جدا ويعانى من ثقب بالقلبوبعد الولاده كانت اعانى من الام شديده وكنت انا فى مستشفى وطفلى اوانس كما كنت اريد ان اسميه ولكنه سماه عبد الرحمن وكان عبد الحمن يحتضر وانا ايضا فلقد رايت الموت بعينى اكثر من مره وكنت اسمع امى تدعوا وتقول يارب نجى بنتى ومشمهم هو وكنت ادعو واقول الهم ان كنت تعلم ان فى حياته شقاء وعناء وفتنه لى انا وهو فى ديننا وانه لن ينفع المسلمين لانى كنت قد نذرته لله فدخره لى عندك فى الجنه وفعلا فى اليوم الثالث كنت قد خرجت من المستشفى الى البيت ولكنى لم استطع ان اذهب الى المستشفى لاراه فستيقظت من نومى على قبضه فى قلبى وكانت فى تمام التاسعه فحاولت ان اقوم وقمت فلا لاوقظ اخى حتى ياخذنى الى المستشفى ولاراه وقبل ان يستيقظ اخى رن جرس التليفون .

ولكنى مضطره ان انهى حديثى معكم الان واكمل معكم غدا ان شاء الله اسفه اذا كنت قد اطلت عليكم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اكمل معكم اخواتى فى الله مابدئت وان كنت قد تذكرت اين قد وقفت معكم ولن ا عود لاحكى لكم بالتفصيل ولكن نبذه سريعه ونكمل المشوار حياتى: بعد دخول هذا الرجل بى كانت حياتى تشبه المعتقلات وما قد يرى الانسان فيه من اهوال وعجائب الدنيافقد كانت فى بادئ الامر اظن ان به مس او سحر وخلال هذه الفتره انقطعت اخبارى نهائيا عن امى وظنت هى ان الامر بيدى فغضبت على وذادت حالتى النفسيه سوء ولم يكن احد يعلم شئ عما امر به من ظروف صعبه سوى زوج اختى ولم يكن يعلم شئ عن مشاكله الجنسيه وكان دائما يبحث له عن شيوخ ليقرؤن عليه ويعالجونه ولكن بعد تقريبا شهرين متواصلين من العناء ليلى فيهم كنهارى ففى اليل اقرء عليه وفى النهار اخدم اهله الذين كانوا فى بادئ الامر يحاولون ارضائى الى ان تاكدوا ان صلتى قد قطعت بامى واخوتى فبدؤا يتغيروا معى ويعاملونى معامله سيئه للغايه وكانوا يتدخلون فى ادق تفاصيل حياتى وزوجى ويتطفلون على حتى انهم كانوا لايراعوا لى حرمه فكانوا لاينامون الا فى غرفة نومى ومعى انا وزوجى ؟نعم ولا تتعجبوا فقد كان يعمل فى ورديات فكان والده ووالدته ينامون على الارض فى غرفة نومى وانا واخوته البنات الاثنين على السرير !وعندما يبيت معنا كنا ننام انا وهو واخوته البنات على السرير ووالديه على الارض بل والاعجب انه فى يوم اتى احد من يدعون انهم شيوخ ولم اكن وقتها اعلم ان هناك دجل ايضا ولكن تحت مسمى المشيخه المهم انه بعد ان قرأ علينا وقد كنت وقتها اقرأعلى نفس وعليه وكنت ملتزمه بشده بالعبادات اسلم من كان على دون اى عاء منه وقد رايت ذلك وانا اصلى العشاء وقد كان هناك شئ ما يلح على فى ان اقوم الى الصلاه وبل فعل قمت واثناء قولى للتشهد ارتفعت سبابتى ولم تنخفض وكنت اشعر ان هناك هم قد ازيح من على صدرى وكنت اشعر بفرحه غامره ولكنى اظن انه ارتد مره اخرى اواصابنى غيره بعد ذلك المهم ان هذا اليوم كان صعب جداعلى وعليه وكنت فى بيتى وبت ليلتىولكنى كنت اشعر انى ضربتعلقه سخنه واصررت فى هذه اليله ان انام انا وزوجى فى غرفه منفصله عنهم فتركت لهم غرفة النوم ونم انا وهو وحدنا فغضيبوا جدا لذلك فكنت اخدمهم خدمة العبيد او الجوارى ولا احد يحاول مساعدة واذا ذهبنا الى بيتهم كنا ننام فى غرفه منفصله وكان وقتها ياول محاولات كلها تبوء بالفشل فقرر الذهاب الى الطبيب فذهبت انا وهو وامه الى الطبيبوهناك لم يستطيع ان يخبر الطبيبب ما يعانى فطلب منه الطبيب بعض الاشعات ولكن بعد ان ذهبنا الى البيت عند اهله طلب منى ان اتصل بالطبيب واخبره بالاتى اعرف انكم تودون ان تعرفوا مما كان يعانى ولكنى اوكد ان ما سوف اذكرهانما هوللتنبيه لخطورة هذهالمعصيه وعواقبها فى الدنيا والاخره فقد كان يمارس العاده السرريه منذ اكثر من 13 سنه هو الذى اخبرنى بذلك بعد الزواج وصدمنى به بعد ان عدنا من عند الطبيب وكم كان صعب على معرفة ذلك ولكنى قررت الوقوف بجانبه وكم كان الاصعب ان اتصل بالطبيب ولكنى اتصلت وكان ان الله ارد ان اسمع باذنى رد الطبيب فاخبرت الطبيب وكانت الصدمه لى بان قال لى انه اصيب بالعجز وان نسبة شفاؤه قليله ولكن عليه ان يذهب اليه اولا حتى يحاول علاجه فاخبرته بذلكومن العجائب ما قرره هذا الررجل فلقدقرر عدم العلاج او حتى الذهاب الى طبيب اخر فلقد كان وقتها يحاول معى بعض المحاولات وكنت اظن انه يحول ولكنى اكتشفت انها طريقته فى الحماع يثير نفسه بالنظر الى او ما شابه ذلك ثم يقوم امام عينى بممارسة تالك العاده القبيحه التى جعلته يسقط من نظرى نهائيا ولا تنسوا اخواتى فى الله ان من اتكلم معكم عنه هو الشيخ الخاتم للقران الذى يصلى بالناس القيام فى المساجد الكبيرهوليس لى اى دور سوى انى كغلاف مجله لايثاره فقط وتحملت ذلك على امل ان اغيره وان تستمر حياتى فلم يمضى على زواجى سوى شهرين فطلبت منه ان يتغير وواجهته بضعف شخصيته وبضعف ايمانه وبقلة التزامه ولو بالفروض فقد كنت اوقظه للصلاه المكتوبه فلا يقوم وبلغ به الحد ان ضربنى لذلكوكان يخشى اباه جدا فكنت ان اردت ايقاظه للصلاه قلت لها ان اباك على الباب يريدك فكان يقوم مفظوعا لذلك اوان احدا يحاول سرقة البيت وبعدها اقول اله اتخشى الناس وتنسى رب الناس فكيف بك ان سقطت علينا الجدران فمتنا وعليك اداء الصلوات المكتوبه بل انه احيانا كان يذهب الى عمله ولم يصلى ويود ولم يؤدى مافاته من صلوات رغم دخوله المسجد لاداء باقى الصلوات اعترف بعيوبه وذنوبه ولكنه قال لى انه لن يستطيع ان يتغير وانه مرتاح الى حياته هكذا فصدمت وحزنت كثيرا ولكنه كان متعلقبى فارد ان يحتفظ بى فقال لى سوف احاول وطلب منى مقابل ذلك طلب غريب هو ان يحدث حمل فسالته وكيف سيحدث ذالك وانت لاتقدر على ذالك فاخذ يعدد لى النتائج اذا حدث ذلك فكان يقول لى لن يستطيع بعدها احد ان يفرقنا وسوف اشعر بالمسؤليه واغير نفسى وسوف تصبحين اماوتذيد معزت اهلى لكى ويتغيروا معكى وخصوصا اذا جاء ولدولكنى عدت عليه السؤال مره اخرى كيف يحدث ذلك ؟؟؟؟

ولكنى سوف اتركم الان لان زوجى على وصول ولا احب ان يقرءعن ذلك الرجل اكمل معكم غدا ان شاء الله. :wub:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×