اذهبي الى المحتوى
نبض الأقصى

صفحة تسميع الأخت " أم عمر محمد الفاروق "

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أحسن الله إليكِ أختي الحبيبة

جعله الله في ميزان حسناتك

 

ما تحته خط---- تذكير

 

﴿ فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ ...(24)..... هُمُ الْخَاسِرُونَ (27) ﴾

 

﴿ ﴿ فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين - وبشر الذين ءامنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقاً قالوا هذا الذي رزقنا من قبل وأتوا به متشابهاً ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون – إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً ما بعوضة فما فوها فأما الذين ءامنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم وأما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلاً يضل به كثيراً ويهدي به كثيراً وما يضل به إلا الفاسقون – الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأولئك هُمُ الْخَاسِرُونَ (27) ﴾ ﴾

 

 

﴿ وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُواْ....(58)........ ْفِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ(60) ﴾

 

﴿ ﴿ وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُواْ هذه القرية وكلوا منها حيث شئتم رغداّ وادخلوا الباب سجداً وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين - فبدل الذين ظلموا منهم قولاً غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزاً من السماء بما كانوا يفسقون – وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم كلوا واشربوا من رزق الله ولا تعثوا ْفِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ(60) ﴾ ﴾

 

 

﴿ قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ...(136).......وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ(139) ﴾

 

﴿ ﴿ قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتى موسى وعيسى وما أوتى النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون - فإن ءامنوا بمثل ما أمنتم به فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم – صبغة الله ومن أحسن من الله صبغه ونحن له عابدون – قل أتحاجوننا فى الله وهو ربنا وربكم ولنا أعمالنا ولكم أعمالكم وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ(139) ﴾ ﴾

 

 

﴿ إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِن...(166)....... شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ(170) ﴾

 

﴿ ﴿ إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِن الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب وقال الذين اتبعوا لو أن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرءوا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار – يا أيها الناس كلوا مما فى الأرض حلالاً طيباً ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين – إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله مالا تعلمون – وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه أبائنا أولو كان أبائهم لا يعقلون شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ(170) ﴾ ﴾

 

 

﴿ وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَة.....(196)........ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197) ﴾

 

﴿ ﴿ وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدى ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدى محله فمن كان منكم مريضاً أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدى فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقاب – الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج ---------وتزودا فإن خير الزاد التقوى واتقون يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197) ﴾ ﴾

 

 

﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُن .....(233)....... بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ(234) ﴾

 

﴿ ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة وعلى المولود له رزقهن وكسوتن بالمعروف لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده وعلى الوارث مثل ذلك فإن أرادا فصالاً عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما وإن أردتم أن تسترضعوا أولادكم فلا جناح عليك إذا سلمتم ما أتيتم بالمعروف واتقوا الله والله بما تعملون بصير – والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجاً يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشراً فإذا بلغن أجلهن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف واتقوا الله واعلموا أن الله بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ(234) ﴾ ﴾

 

 

﴿ أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ...(266)......... وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(268) ﴾

 

﴿ ﴿ أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ من نخيل وأعناب تجرى من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات وأصابه الكبر وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون - يا أيها الذين ءامنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون ولستم بآخذيه إلا أن تغمضوا فيه واعلموا أن الله غنى حميد - الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلاً واللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(268) ﴾ ﴾

 

 

﴿ وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ...(281)...... وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(282) ﴾

﴿

﴿ وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وأنتم لا تظلمون – يا أيها الذين ءامنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئاً وإن كان الذي عليه الحق سفيهاً أو ضعيفاً أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لكم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسئموا أن تكتبوه صغيراً أو كبيراً إلى أجله ذلكم ---------- للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فلا جناح عليكم ألا تكتبوها واشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(282) ﴾ ﴾

تم تعديل بواسطة أم عمر محمد الفاروق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة " أم عمر "

ما شاء الله إجاباتكِ ممتازة

 

فقط يوجد بعض الأخطاء أرجو مراجعتها

﴿ فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين - وبشر الذين ءامنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقاً قالوا هذا الذي رزقنا من قبل وأتوا به متشابهاً ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون – إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً ما بعوضة فما فوقها فأما الذين ءامنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم وأما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلاً يضل به كثيراً ويهدي به كثيراً وما يضل به إلا الفاسقين – الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض (و) أولئك هُمُ الْخَاسِرُونَ (27) ﴾

فوها = فوقها

الفاسقون = الفاسقين

ما بين الأقواس زيادة

 

﴿ وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُواْ هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغداّ وادخلوا الباب سجداً وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين - فبدل الذين ظلموا منهم قولاً غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزاً من السماء بما كانوا يفسقون – وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم كلوا واشربوا من رزق الله ولا تعثوا ْفِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ(60) ﴾

وكلوا = فكلوا

 

﴿ قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتى موسى وعيسى وما أوتى النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون - فإن ءامنوا بمثل ما أمنتم به فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم – صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون – قل أتحاجوننا فى الله وهو ربنا وربكم ولنا أعمالنا ولكم أعمالكم وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ(139) ﴾

وما أنزل علينا وما أنزل على = وام أنزل إلينا وما أنزل إلى

صبغه = صبغة

 

﴿ إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِن الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب وقال الذين اتبعوا لو أن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرءوا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار – يا أيها الناس كلوا مما فى الأرض حلالاً طيباً ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين – إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله مالا تعلمون – وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه أباءنا أولو كان آباؤهم لا يعقلون شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ(170) ﴾

أبائنا = آباءنا

أبائهم = آباؤهم

 

﴿ وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدى ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدى محله فمن كان منكم مريضاً أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدى فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقاب – الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودا فإن خير الزاد التقوى واتقون يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197) ﴾

بالأزرق = تكملة الآية

 

﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف لا تُكلف نفس إلا وسعا لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده وعلى الوارث مثل ذلك فإن أرادا فصالاً عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما وإن أردتم أن تسترضعوا أولادكم فلا جناح عليك إذا سلمتم ما أتيتم بالمعروف واتقوا الله واعلموا أن الله بما تعملون بصير – والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجاً يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشراً فإذا بلغن أجلهن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ(234) ﴾

وكسوتن = وكسوتهن

بالأزرق = نقص بالآية

واتقوا الله واعلموا أن الله بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ = وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (234)

 

﴿ وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يُظلمون – يا أيها الذين ءامنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئاً فإن كان الذي عليه الحق سفيهاً أو ضعيفاً أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لكم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيراً أو كبيراً إلى أجله ذلكم أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها واشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(282) ﴾

وأنتم لا تظلمون = وهم لا يُظلمون

وإن = فإن

تسئموا = تسأموا

فلا جناح عليكم = فليس عليكم جناح

 

 

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

مبارك عليكِ حفظ سورة البقرة وعقبال آل عمران قريباً بإذن الله :)

بارك الله فيكِ وثبت حفظكِ ورزقكِ حفظ القرآن الكريم وجعله شفيعاً لكِ يوم القيامة... آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بسم الله الرحمن الرحيم

 

﴿ آلم – الله لا إله إلا هو الحي القيوم – نزل عليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل – من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام – إن الله لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء - هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم - هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون أمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب – ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب – ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد – ﴾

 

﴿ إن الذين كفروا لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئا وأولئك هم وقود النار– كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كذبوا بآياتنا فأخذهم الله بذنوبهم والله شديد العقاب – قل للذين كفروا ستغلبون وتحشرون إلى جهنم وبئس المهاد – قد كان لكم ءاية في فئتين التقتا فئة تقاتل في سبيل الله وأخري كافرة يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولى الأبصار – زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن المئاب – قل أؤنبئكم بخير من ذلكم للذين اتقوا عند ربهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيه وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد – ﴾

 

﴿ الذين يقولون ربنا إننا ءامنا فاغفر لنا ذنوبنا وتوفنا مع الأبرار – الصابرين الصادقين القانتين المنفقين والمستغفرين بالأسحار – شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم – إن الدين عند الله الإسلام وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغياً بينهم ومن يكفر بءايات الله فإن الله سريع الحساب – فإن جآحوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعن وقل للذين أوتوا الكتاب والأمين ءأسلمتم فإن اسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد- إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم – أولئك الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين - ﴾

 

﴿ ألم تر إلى الذين أوتوا نصيباً من الكتاب يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون – ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدودات وغرهم في دينهم ما كانوا يفترون – فكيف إذا جمعناهم ليوم لا ريب فيه ثم وفيت كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون – قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير – تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب – لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير – قل إن تخفوا ما في أنفسكم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السموات وما في الأرض والله على كل شيء قدير - ﴾

تم تعديل بواسطة أم عمر محمد الفاروق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

ما شاء الله تسميع ممتاز أختي الحبيبة أم عمر محمد الفاروق

فقط يوجد بعض الأخطاء القليلة بالمقاطع التالية

﴿ الذين يقولون ربنا إننا ءامنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذابَ النارَ – الصابرين و الصادقين و القانتين و المنفقين والمستغفرين بالأسحار – شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم – إن الدين عند الله الإسلام وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغياً بينهم ومن يكفر بآيات الله فإن الله سريع الحساب – فإن جآحوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعن وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين ءأسلمتم فإن اسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد- إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم – أولئك الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين - ﴾

وتوفنا مع الأبرار = وقنا عذابَ النارَ

وأولو = وأولوا

بءايات = بآيات

والأمين = والأميين

 

﴿ ألم تر إلى الذين أوتوا نصيباً من الكتاب يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون – ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدودات وغرهم في دينهم ما كانوا يفترون – فكيف إذا جمعناهم ليوم لا ريب فيه و وُفيت كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون – قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير – تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب – لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير – قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السموات وما في الأرض والله على كل شيء قدير - ﴾

ثم وفيت = ووُفيت

أنفسكم = صدوركم

 

 

 

عزيزتي عذراً منكِ

فنسيت أخبركِ بأننا نخصص اسبوع لمراجعة سورة البقرة كاملة بعد الانتهاء من حفظها

فهل بعد أن ننهي الاسبوع الأول من سورة آل عمران

نتوقف لحين مراجعة سورة البقرة على بعضها وحل أسئلة عليها ثم بعد نكمل حفظ آل عمران

إن مراجعة السورة كاملة يثبتها أكثر

فما رأيك ؟؟

 

وفقكِ الله وسدد خطاكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

تمت بحمد الله المراجعة

فى انتظار الاختبار إن شاء الله

 

وارجو أيضاً مع حفظ آل عمران

جدول مراجعة للبقرة حتى لا تتفلت إن أمكن

 

جزاكن الله خيراً

 

 

لقد قمت بمراجعة الصورة كاملة وأتمت الاختبار

 

ولكنى كنت أود مع حفظ آل عمران مراجعة الجزء الأول مثلاً في الاسبوع الاول وفي الثانى مراجعة الجزء الثاني ومع اختبار آل عمران سؤالين من البقرة

أو ذي ما تشوفي الطريقة الافضل

 

جزاكي الله خيراً

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

:biggrin: :wub:

حسنأ أخيتي الحبيبة

إن شاء الله أضع لكِ سؤالين في الجزء الأول من سورة البقرة من أسئلة الاسبوع الأول

 

 

وفقكِ الله وسدد خطاكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً ويحذركم الله نفسه والله رءوف بالعباد – قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم – قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين – إن الله اصطفى ءادم ونوحاً وآل إبراهيم وأل عمران على العالمين – ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم – إذ قالت امرأت عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محرراً فتقبل منى إنك أنت السميع العليم – فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم – فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتاً حسناً وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عنده رزقاً قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب – ﴾

 

﴿ هنالك دعا زكريا ربه قال ربي هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء – فنادته الملائكة وهو قائم يصلى في المحراب أن الله يبشرك بيحيي مصدقاً بكلمة من الله وسيداً وحصوراً ونبياً من الصالحين – قال رب أنى يكون لي غلاماً وقدبلغني الكبر وامرأتي عاقراً قال كذلك يفعل الله ما يشاء – قال رب اجعل لي ءاية قال ءايتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيراً وسبح بالعشي والإبكار – وإذ قالت الملائة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفال على نساء العالمين – يار مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الركعين – ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون- إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة من اسمه المسح عيسى بن مريم وجيهاً في الدنيا وفي الآخرة ومن المقربين – ﴾

 

﴿ ويكلم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين – قالت رب أنى يكون لى ولد ولم يمسسنى بشر ولم أكن بغياً قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون – ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل – ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله وأبرئ الأكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين - ومصدقاً لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئيكم بآية من ربكم فاتقوا الله واطيعون - إن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط علي مستقيم - فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلي الله قال الحواريون نحن أنصار الله ءامنا بالله واشهد بأنا مسلمون - ﴾

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

تسميعكِ ما شاء الله جيد جداً أختي الحبيبة

 

فقط يوجد بعض الأخطاء راجعي عليها بارك الله فيكِ

﴿ يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً ويحذركم الله نفسه والله رءوف بالعباد – قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم – قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين – إن الله اصطفى ءادم ونوحاً وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين – ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم – إذ قالت امرأت عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محرراً فتقبل منى إنك أنت السميع العليم – فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم – فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتاً حسناً وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقاً قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب – ﴾

وأل = وآل

عنده = عندها

 

﴿ هنالك دعا زكريا ربه قال ربِّ هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء – فنادته الملائكة وهو قائم يصلى في المحراب أن الله يبشرك بيحيي مصدقاً بكلمة من الله وسيداً وحصوراً ونبياً من الصالحين – قال رب أنى يكون لي غلاماً وقدبلغني الكبر وامرأتي عاقرٌ قال كذلك الله يفعل ما يشاء – قال رب اجعل لي ءاية قال ءايتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيراً وسبح بالعشي والإبكار – وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفال على نساء العالمين – يا(ر) مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين – ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون- إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة من اسمه المسيح عيسى بن مريم وجيهاً في الدنيا و(في) الآخرة ومن المقربين – ﴾

ربي = ربِّ

عاقراً = عاقرٌ (تصحيح للتشكيل)

كذلك يفعل الله ما يشاء = كذلك الله يفعل ما يشاء

الملائة = الملائكة

يار = يا

الركعين = الراكعين

المسح = المسيح

ما بين الأقواس زيادة

 

﴿ ويكلم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين – قالت رب أنى يكون لى ولد ولم يمسسنى بشر (ولم أكن بغياً) قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون – ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل – ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله وأبرئ الأكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين - ومصدقاً لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم بآية من ربكم فاتقوا الله واطيعون - إن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط علي مستقيم - فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلي الله قال الحواريون نحن أنصار الله ءامنا بالله واشهد بأنا مسلمون - ﴾

ما بين الأقواس زيادة

وجئيكم = وجئتكم

 

 

ثبتكِ الله ورزقكِ حفظ كتابه الكريم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

﴿ ربنآ إننآ ءامنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين – ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين – إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلى مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون- فأما الذين كفروا فأعذبهم عذاباً شديداً في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين - وأما الذين ءامنوا وعلموا الصالحات فيوفيهم أجورهم والله لا يحب الظالمين – ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم – إن مثل عيسى عند الله كمثل ءادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون – الحق من ربك فلا تكن من الممترين – فمن حآجّك فيه من بعد ما جآءك من العلم فقل تعالوا ندع أبنآءنا وأبنآءكم ونسآئنا ونسآءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنت الله على الكاذبين – ﴾

 

﴿ إن هذا لهو القصص الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم – فإن تولوا فإن الله عليم بالمفسدين – يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون – يا أهل الكتاب لم تحآجّون في إبراهيم وما أنزلت التوراة والإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون- هآ أنتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علم فلما تحآجون فيما ليس لكم به علم والله يعلم وأنتم لا تعلمون – ما كان إبراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلما وما كان من المشركين - إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين ءامنوا معه والله ولى المؤمنين – ودت طائفة من أهل الكتاب لو يضلونكم وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون – يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون - ﴾

 

﴿ يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون – وقالت طائفة من أهل الكتاب ءامنوا بالذي أنزل على الذين ءامنوا وجه النهار واكفروا أخره لعلهم يرجعون – ولا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم قل إن الهدى هدى الله أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحآجّوكم عند ربكم قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشآء والله واسع عليم – يختص برحمته من يشآء والله ذو الفضل العظيم – ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائما ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون – بلى من أوفى بعهده واتقى فإن الله يحب المتقين – إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمناً قليلاً أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم- ﴾

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة أم عمر

تسميعكِ ما شاء الله ممتاز

فقط يوجد بعض الأخطاء القليلة وهذا التصحيح

﴿ ربنآ (إننآ) ءامنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين – ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين – إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلى مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون- فأما الذين كفروا فأعذبهم عذاباً شديداً في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين - وأما الذين ءامنوا وعلموا الصالحات فيوفيهم أجورهم والله لا يحب الظالمين – ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم – إن مثل عيسى عند الله كمثل ءادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون – الحق من ربك فلا تكن من الممترين – فمن حآجّك فيه من بعد ما جآءك من العلم فقل تعالوا ندع أبنآءنا وأبنآءكم ونسآءنا ونسآءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنت الله على الكاذبين – ﴾

ما بين الأقواس زيادة

ونسآئنا = ونساءنا

 

﴿ إن هذا لهو القصص الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم – فإن تولوا فإن الله عليم بالمفسدين – قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون – يا أهل الكتاب لم تحآجّون في إبراهيم وما أنزلت التوراة والإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون- هآ أنتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علم فلمَ تحآجون فيما ليس لكم به علم والله يعلم وأنتم لا تعلمون – ما كان إبراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلما وما كان من المشركين - إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين ءامنوا (معه) والله ولى المؤمنين – ودت طائفة من أهل الكتاب لو يضلونكم وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون – يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون - ﴾

بالأزرق = نقص بالآية

فلما = فلمَ

ما بين الأقواس زيادة

 

 

راجعي عزيزتي على حفظ الاسبوع وعلى الجزء الأول من سورة البقرة

وموعدنا مع الأسئلة غداً إن شاء الله :)

 

فتح الله لكِ ورزقكِ حفظ كتابه الكريم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

﴿ وإن منهم لفريقاً يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون – ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكمة والنبوة ثم يقول للناس كونوا عباداً لي من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون – ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أرباباً أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون – وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما ءاتيتكم من كتاب وحكمة ثم جآءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال ءأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين – فمن تولى بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون – أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السموات والأرض طوعاً وكرها وإليه يرجعون – ﴾

 

﴿ قل ءامنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون – ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين – كيف يهدي الله قوماً كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق وجآءهم البينات والله لا يهدى القوم الظالمين - أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين – خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون- إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم – إن الذين كفروا بعد إيمانهم ثم ازدادوا كفراً لن تقبل توبتهم وأولئك هم الضالون – إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار فلن يقبل من أحدهم ملء الأرض ذهباً ولو افتدى به أولئك لهم عذاب أليم وما لهم من ناصرين - ﴾

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

ما شاء الله ممتاز غاليتي أم عمر

فقط يوجد خطأ في الآية التالية

﴿ ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكمَ والنبوة ثم يقول للناس كونوا عباداً لي من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون – ﴾

والحكمة = والحكمَ

 

 

بارك الله فيكِ وزادكِ من فضله ورزقكِ حفظ كتابه الكريم

 

هل أضع لكِ الأسئلة ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

تفضلي الأسئلة :)

 

 

أسئلة الأسبوع الأول / المستوى الأول

 

أتمي – بارك الله فيكِ – المقاطع التالية :

(قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن..... {15}........ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ{18} )

(لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ ....{28}............... غَفُورٌ رَّحِيمٌ{31})

( يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ ...{43}........... كُن فَيَكُونُ{47})

(فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ... {56}............ عَلَى الْكَاذِبِينَ{61})

(وَقَالَت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ...{72}... وَهُمْ يَعْلَمُونَ{75})

 

معاني الكلمات التالية :

الأمّيين:

يفترون :

وليّ المؤمنين:

 

 

 

أسئلة الجزء الأول من سورة البقرة

- ( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ ..... بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ (59) )

- ( مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ ..... كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ (101) )

- ( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ....... عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ (119) )

 

 

وفقكِ الله وفتح عليكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيراً

وجعله في ميزان حسناتك

وجعل القرآن ربيع قلبك وجلاء أحزانك

بسم الله الرحمن الرحيم

(قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن..... {15}........ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ{18} )

﴿

(قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذلكم للذين اتقوا عند ربهم جنات تجرى من تحتها الأنهار خالدين فيها وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد – الذين يقولون ربنا إننا ءامنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار – الصابرين الصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالأسحار – شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ{18} ) ﴾

 

(لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ ....{28}............... غَفُورٌ رَّحِيمٌ{31})

 

﴿ (لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير – قل إن تخفوا ما صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السموات والأرض الله علي كل شيء قدير – يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً ويحذركم الله نفسه والله رءوف بالعباد – قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم والله غَفُورٌ رَّحِيمٌ{31}) ﴾

﴿

( يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ واسجدي واركعي مع الراكعين – ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون - إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى بن مريم وجيهاً في والدينا والآخرة ومن المقربين - ويكلم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين – قالت ربي أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون كُن فَيَكُونُ{47}) ﴾

(فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ... {56}............ عَلَى الْكَاذِبِينَ{61})

﴿

(فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ شديداً في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين – وأما الذين ءامنوا وعلموا الصالحات فيوفيهم أجورهم والله لا يحب الظالمين – ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم – إن مثل عيسى عند الله كمثل ءادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون – الحق من ربك فلا تكن من الممترين - فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله عَلَى الْكَاذِبِينَ{61}) ﴾

 

 

(وَقَالَت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ...{72}... وَهُمْ يَعْلَمُونَ{75})

﴿

(وَقَالَت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ ءامنوا بالذي أنزل على الذين ءامنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون – ولا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم قل إن الهدي هدى الله أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحاجوكم عند ربكم قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم – يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم – ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائما ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وَهُمْ يَعْلَمُونَ{75}) ﴾

معاني الكلمات التالية :

الأمّيين: ليس عندهم علم

يفترون : يقولون عليه بالباطل

وليّ المؤمنين: يليهم برعايته وحفظه

 

 

 

أسئلة الجزء الأول من سورة البقرة

- ( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ ..... بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ (59) )

 

﴿ ( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم – وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنت تنظرون – ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون – وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون – إذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغداً وادخلوا الباب سجداً وقولا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين - فبدل الذين ظلموا قولاً غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزاً من السماء بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ (59) ) ﴾

 

 

- ( مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ ..... كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ (101) )

 

﴿ - ( مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وملائكة ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين- ولقد أنزلنا إليك ءايات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون - أوكلما عاهدوا عهداً نبذه فريق منهم بل أكثرهم لا يؤمنون - ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ (101) ) ﴾

- ( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ....... عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ (119) )

 

﴿ ( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وإذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون – وقال الذين لا يعلمون لوا يكلمنا الله أو تأتينا ءاية كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم قد بينا الآيات لقوم يوقنون – إنا أرسلناك بالحق بشيراً ونذيراً ولا تسئل عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ (119) ) ﴾

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

آمين وإياكِ حبيبتي أم عمر

فتح الله لكِ وبارك فيكِ

إجاباتكِ صحيحة

فقط يوجد بعض الأخطاء القليلة

 

تصحيح سورة آل عمران

﴿ لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير – قل إن تخفوا ما صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السموات وما في الأرض و الله علي كل شيء قدير – يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً ويحذركم الله نفسه والله رءوف بالعباد – قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غَفُورٌ رَّحِيمٌ{31} ﴾

بالأزرق = نقص بالآية

 

﴿ يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ واسجدي واركعي مع الراكعين – ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون - إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى بن مريم وجيهاً في والدينا والآخرة ومن المقربين - ويكلم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين – قالت ربِّ أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون كُن فَيَكُونُ{47} ﴾

ربي = ربِّ

 

﴿ فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عذاباً شديداً في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين – وأما الذين ءامنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أجورهم والله لا يحب الظالمين – ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم – إن مثل عيسى عند الله كمثل ءادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون – الحق من ربك فلا تكن من الممترين - فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله عَلَى الْكَاذِبِينَ{61} ﴾

بالأزرق = نقص بالآية

وعلموا = وعملوا

 

تصحيح معاني الكلمات:

الأميين: مشركي العرب

وليّ المؤمنين: ناصرهم و مجازيهم بالحسنى

 

 

تصحيح سورة البقرة:

﴿ وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم – وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنت تنظرون – ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون – وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون – و إذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغداً وادخلوا الباب سجداً وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين - فبدل الذين ظلموا قولاً غير الذي قيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا رجزاً من السماء بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ (59) ﴾

إذ قلنا = وإذ قلنا

وقولا = وقولوا

 

﴿ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين- ولقد أنزلنا إليك ءايات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون - أوكلما عاهدوا عهداً نبذه فريق منهم بل أكثرهم لا يؤمنون - ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ (101) ﴾

وملائكة = وملائكته

 

﴿ بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وإذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون – وقال الذين لا يعلمون لولا يكلمنا الله أو تأتينا ءاية كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم قد بينا الآيات لقوم يوقنون – إنا أرسلناك بالحق بشيراً ونذيراً ولا تسئل عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ (119) ﴾

لوا = لولا

 

وفقكِ الله وسدد خطاكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×