اذهبي الى المحتوى
صانعة الأجيال

كشف الحقائق الخفية عند مدعي السلفية

المشاركات التي تم ترشيحها

 

 

post-20628-1188425664.gif

 

كيف حال أخواتي بهذه الساحة ؟

 

أتمنى أن يكون الجميع بخير

 

عندما قرأت هذا الفتوى

 

https://akhawat.islamway.net/forum/index.ph...c=91224&hl=

 

أحببت أن أشارككم بوضع كتيب على شكل حلقات بإذن الله

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

وعنوانه ( كشف الحقائق الخفية عند مدعي السلفية)

 

بقلم /

متعب بن سريان العصيمي

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

ابتدأه باهداء ثم

 

كلمة مضيئة للعلامة / ابن باز ( رحمه الله )

 

فكلمة مضيئة للعلامة / ابن عثيمين (رحمه الله)

 

فالمقدمة

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

ثم تطرق للمواضيع التالية :

 

دواعي الرسالة

 

قضية الأدعياء

 

شعار الأدعياء

 

الوظيفة الإبليسية

 

وسائل التصنيف

 

المبدأ الخبيث

 

البضاعة المزجاة

 

آثار فتنة التصنيف

 

الدعوة إلى الحزبية

 

تربية الأدعياء للشباب

 

أضرار مخالطتهم

 

أصناف المفتونين بهم

 

الأدعياء أجنياء

 

طريق السلامة

 

خلاصة حقائق منهج الأدعياء

 

الخاتمة

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إهداء

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

إلى .... الذي يحترم أوامر الدين .

 

إلى .... الذي يقدر الدعاة والعلماء المخلصين .

 

إلى .... الذي يخاف من عذاب الجحيم ، ويطمع أن يدخل جنة نعيم .

 

إلى .... الذي يحرص على التزود من دنياه إلى أخراه بطاعة مولاه .

 

إلى .... الذي يبحث عن الحق ويطلبه ويعمل به .

 

إلى هؤلاء جميعاً أقدم هذا الجهد المتواضع هدية مع أصدق تحية .

 

 

 

ولكم مني صالح الدعاء

 

5955acl8r3uwr3.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

5955acl8r3uwr3.gif

كلمة مضيئة

 

لسماحة العلامة / عبد العزيز بن باز (رحمه الله )

5955acl8r3uwr3.gif

 

(( ... الواجب على طلبة العلم وعلى أهل العلم معرفة واجب العلماء ، والواجب عليهم حسن

 

الظن وطيب الكلام والبعد عن سيئ الكلام ، فالدعاة إلى الله – جل وعلا– حقهم عظيم على المجتمع .

 

فالواجب أن يُساعَدوا على مهمتهم بكلام طيب وبأسلوب حسن ، والظن الصالح الطيب ، لا بالعنف

 

والشدة ، ولا بتتبع الأخطاء وإشاعتها للتنفير من فلان وفلان .

 

يجب أن يكون طالب العلم ، ويكون السائل يطلب الخير والفائدة ، ويسأل عن هذه الأمور ، وإذا وقع

 

خطأ أو إشكال سأل بالحكمة والنية الصالحة ، كل إنسان يخطئ ويصيب ، ما فيه أجد معصوم إلا

 

الرسل – عليهم الصلاة والسلام – معصومون فيما يبلغون عن ربهم ، والصحابة وغيرهم كل واحد

 

قد يخطئ وقد يصيب ، والعلماء كلامهم معروف في هذا والتابعون ومن بعدهم .

 

ليس معنى هذا أن الداعية معصوم أو العالم أو المدرس أو الخطيب ، لا . قد يخطئون فالواجب إذا نُبه

 

أن يتنبه ، وعلى من يشكل عليه شيء أن يسأل بالكلام الطيب والقصد الصالح حتى تحصل الفائدة

 

ويزول الإشكال من غير أن يقع في عرض فلان أو النيل منه .

 

العلماء هم ورثة الأنبياء ، وليس معنى هذا أنهم لا يخطئون أبداً ، فهم إن أخطأوا لهم أجر ، وإن

 

أصابوا لهم أجران .

 

يقول الرسول  : (( إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران ، فإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله

 

أجر )) . (1)

 

وإخواننا الدعاة إلى الله – عز وجل – في هذه البلاد حقهم على المجتمع أن يََُسَاعَدوا على الخير ،

 

وأن يُحسن بهم الظن ، وأن يبين الخطأ بالأسلوب الحسن ، ليس بقصد التشهير والعيب .

 

بعض الناس يكتب نشرات في بعض الدعاة ، نشرات خبيثة رديئة لا ينبغي أن يكتبها طالب علم ،

 

فلا ينبغي هذا الأسلوب ....))(2)

5955acl8r3uwr3.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

 

5955acl8r3uwr3.gif

كلمة مضيئة

 

لسماحة العلامة / محمد بن صالح العثيمين ( رحمه الله )

 

5955acl8r3uwr3.gif

(( أنه إذا كثرت الأحزاب في الأمة فلا تنتم إلى حزب ، فقد ظهرت طوائف من قديم الزمان مثل

 

الخوارج والمعتزلة والجهمية والرافضة ، ثم ظهرت أخيراً إخوانيون وسلفيون وتبليغيون وما أشبه

 

ذلك ، فكل هذه الفرق اجعلها على اليسار وعليك بالإمام وهو ما أرشد إليه النبي  في قوله :

 

" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين "

 

ولا شك أن الواجب على جميع المسلمين أن يكون مذهبهم مذهب السلف لا الانتماء إلى حزب معين

 

يسمى السلفيين .

 

والواجب أن تكون الأمة الإسلامية مذهبها مذهب السلف الصالح لا التحزب إلى ما يسمى

 

( السلفيون) فهناك طريق السلف وهناك حزب يسمى ( السلفيون) والمطلوب اتباع السلف)) (1)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

b16.gif

 

المقدمة

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

الحمد لله الذي جعل في كل زمان فترة من الرسل بقايا من أهل العلم ، يدعون من ضل إلى الهدى ،

 

ويبصرون منهم على الأذى ، يُحيون بكتاب الله الموتى ، ويُبصرون بنور الله أهل العمى ، فكم من

 

قتيل لإبليس قد أحيوه ، وكم من ضال تائه قد هدوه ، فما أحسن أثرهم على الناس ، وأقبح أثر الناس

 

عليهم ، ينفون عن كتاب الله تحريف الغالين ، وانتحال المبطلين ، وتأويل الجاهلين الذين عقدوا ألوية

 

البدع ، وأطلقوا عقال الفتنة ، ويتكلمون بالمتشابه من الكلام ويخدعون جهال الناس بما يشبهون

 

عليهم ، فنعوذ بالله من فتن الضالين .

 

وأشهد أن لا إله إلا الله القائل في كتابه :  يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن

 

إثم و لا تجسسوا و لا يغتب بعضكم بعضاً .....  (الحجرات: من الآية12) .

 

وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، وصفيه وخليله ، وخيرته من خلقه ، بلغ الرسالة وأدى الأمانة ،

 

ونصح الأمة وجاهد في الله حق جهاده ، فصلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين ،

 

وعلى من تبعهم بإحسان واقتفى أثرهم إلى يوم الدين ، وعنا معهم برحمتك يا أرحم الراحمين .

 

((1 ) من مقدمة الإمام أحمد بن حنبل – رحمه الله – في كتابه الرد على الزنادقة والجهمية ، بتصرف ).

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

أما بعد ....

 

من أين أبدأ ؟! وكيف أبدأ ؟! ولماذا أبدأ ؟!

 

ما القضية ؟! وما الخطب ؟! وكيف المخرج ؟!

 

يا رب يا الله يا حي يا قيوم

 

أفرج همنا واكشف غمنا واهد ضالنا

 

واجمع على الحق كلمتنا ووحد على الهدى صفنا ، واغفر لنا واحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم

 

الكافرين .

 

ففي الآونة الأخيرة ظهرت عاصفة هوجاء ، وفتنة عمياء ، طمت وعمت في ساحة الشباب المستقيم

 

تشككهم في دعاتهم وعلمائهم بسبب خلافات فرعية مما يسع الاجتهاد فيها ، فانبرت لأخطائهم الأقلام

 

ولزلاتهم وجهت السهام ، دون رقيب أو حسيب ، تشهيراً وتنفيراً ، وحسداً وحقداً لتنزل عليهم كل

 

وصف شنيع وقول فظيع ، عياذًا بالله من هذا الصنيع ، حمل لواءها فئام لئام من الأدعياء تظاهروا –

 

أمام الناس – بعلم العلماء وحكمة الحكماء في الشكل والظاهر بلبس باهر في تنسك فاجر ، فزعمت

 

النصح والنقد البناء ، وتصحيح الأخطاء ، ولكنه الجرح والفضح ، فضلوا الطريق ، فصدق عليهم "

 

وكم من مريد للخير لا يبلغه " وعلى إثرها انقسم الشباب تجاه الدعاة والعلماء ، وتفرقت كلمتهم ما

 

بين مادح أو قادح ، وما بين ذاب أو ساب ، وما بين مبشر أو محذر ، فتلاشت بينهم النصيحة وفشت

 

الفضيحة ، فقل الائتلاف وطلّ الاختلاف ، وبدا نور الوفاق يخبو ، ونار الفراق تربو ، فاتسعت

 

الفجوة وحلت الجفوة .

 

فعندها صار الفرح إلى ترح ، وحلّ القرح ، واتسع الجرح ، فسال دماً ، وأعقب ندماً ،

 

فبلغ السيل الزبى فإلى الله المشتكى ، وحسبنا الله ونعم الوكيل على من سلك طريق التضليل ، أو أراد

 

بنا البطش أو التنكيل .

 

والحق أنه ليس لدي رغبة في المنازلة ، ولا شهوة في المجادلة ، لأن العقلاء لا يمارون السفهاء ،

 

ولا ينازلون الطعناء ، امتثالاَ لقول : ( ومن اللباقة مجانبة أرباب الحماقة ) وتأملاً في حال السيف

 

ينقص قدره إذا قيل ( السيف أمضى من العصا ) .

 

فزاد ترددي كثيراً ، وتأملي طويلا في هذه الفتنة المطلة بأفكارها المضلة .

 

وسألت نفسي مراراً ، وأعدته عليها تكراراً .

 

هل أسطر فأنشر ؟! ...... أو أحجم فأكتم ؟!

 

أروي أم أطوي ؟! ....... أعرض الخفايا أم أُ عرض عن الرزايا ؟!

 

فجاء الجواب أن حرر الخطاب بكل أمانة وصواب ، عسى أن يكون هداية لأولي الألباب بما حواه

 

من سؤال وجواب ، نعمة من منزل الكتاب ، ومنة من مسبب الأسباب ، مجتنبا فيه السباب خشية أن

 

أكون به مغتاب .

 

فبكل الأسى والحزن أسطر قصة ربيبة الفتن (1) التي أظهرت ما في النفوس قد بطن ، فلفظته ألسن

 

ممزوجة بالعفن ، في أنجس لحن لتبيع الغالي بأبخس ثمن ، على مرّ الزمن ، والتي بسببها انتهكت

 

حرمة الأعراض ، وهي إحدى الحرمات الثلاث – الدم ، والمال ، والعرض – والذي أخشاه ولا

 

أتمناه أن يؤول الأمر إلى استباحة ما بقي من الحرمات الثلاث .

 

((1) أسميتها ربيبة الفتن أو شريكة الفتن لأنها جمعت من كل فتنة بلية وشاركتها مشابهة لهم فيها ، وسابين هذا في خلاصة الحقائق –إن شاء الله - ).

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

فمع القضية المهينة والقصة المشينة من جذورها النتنة ومروراً بفروعها النكرة إلى ثمارها النكدة ،

 

في رسالة خفيفة بعبارة لطيفة ، وهيئة ظريفة في خطوة جريئة ، وكلمات بريئة ، لدفع الصائل

 

وإجابة السائل ، بخطورة التصنيف المهين المبني على الظن لا اليقين ، كتبتها بالبنان هداية للحيران

 

من غواية الشيطان ، راجياً من ربي العفو والغفران ، والنجاة من النيران ، والفوز بالمنازل العليا في

 

الجنان ، موسومة بعنوان " كشف الحقائق الخفية عند مدعي السلفية ، سؤال وجواب هداية لأولي

 

الألباب " .

 

احتوت على خمسة عشر سؤالاً وجواباً ، كل سؤال وجواب يضيء فيكشف لك حقيقة ، وسؤال

 

وجواب آخر فيكشف لك حقيقة أخرى عن أولئك الأدعياء ، حتى إذا بلغت نهاية العقد ، اكتمل الضياء

 

وسرى السناء في كافة الأرجاء ، كنور البدر ليلة الخامسة عشر ، وقد تجلت أمام ناظريك جل

 

الحقائق الخفية عند مدعي السلفية .

 

وبهذه الكلمات التي سطرت ، أحتسب عند الله أنها كلمات الهداية إلى طريق الهداية ، وأني لأولئك

 

نصحت ، وفي إطفاء جذوة الفتنة أسهمت ، وللبدعة قمعت (1) ، وللحقائق كشفت ، ولشمل جمعت ،

 

وللشبهات المترددة فندتها بأقوال العلماء المسددة فيها ،

 

 

(( 1) أعني بالفتنة هي فتنة التجريح والتبديع لأهل السنة وتصنيفهم إلى فرق وأحزاب وجماعات ، والبدعة هي بدعة امتحان الناس بالأشخاص . انظر مزيد توضيح في هذا الجانب رسالة ( الحث على اتباع السنة والتحذير من البدع وبيان خطرها ) للشيخ / عبد المحسن العباد البدر ص ( 58 –71 ) ).

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

كما أنني لا أدعي في هذا المقام التأليف أو التصنيف ، وإنما الجمع والانتقاء لأقوال الدعاة والعلماء

 

لتكون نبراساً من السناء وباقة من الإهداء .

 

والله أسأل أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه ، وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه ، وأن يمن

 

علينا بالسمع والطاعة ولزوم أمر الجماعة ، وبالإخلاص في القول والعمل ، وأن يوفقنا إلى الصواب

 

من العلم والعمل .

 

ولا تنس – أخي الحبيب – أن هذا العمل لا يخرج عن جهد الطاقة البشرية ، من محطة المحاولة

 

والاجتهاد عبر قطبي ( الخطأ والصواب ) ، فكن ناصحاً ولا تكن فاضحاً ، ومسدداً لا مندداً ، وانظر

 

له بعين الرضا ، فعين الرضا عن كل عيب كليلة ، وإياك وعين السخط فإنها تبدي لك المساوي .

 

فإن وجدت عيباً فسد الخللا جلّ من لا عيب فيه وعلا

 

هذا فما كان من صواب فمن الله الواحد المنان ، وما كان من زلل أو نقصان فمن نفسي والشيطان ،

 

والله ورسوله منه بريئان ، والله المستعان ، وعليه التكلان .

5955acl8r3uwr3.gif

 

والله الهادي إلى سواء السبيل ، والحمد لله رب العالمين .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

انتظروني فلي عودة بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

أختي الحبيبة صانعة الأجيال

موضوع قيم جدًا و مفيد

ففي الآونة الأخيرة ظهرت عاصفة هوجاء ، وفتنة عمياء ، طمت وعمت في ساحة الشباب المستقيم

 

تشككهم في دعاتهم وعلمائهم بسبب خلافات فرعية مما يسع الاجتهاد فيها

نعم يا غالية و أي فتنة .....فتنة يتعصب لها من يقع فيها و يحاول نشرها ليفتن معه غيره

و كم تعرض منتدانا لمثل هؤلاء و لكن بفضل الله عز و جل و نعمته علينا يتم رد فتنتهم ......نسأل الله عز و جل أن يحفظنا من الفتن ما ظهر منها و ما بطن

 

تابعي يا غالية فكم نحتاج لمثل هذه الردود المنهجية لدحر هذه الفتن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
:wub:
اختي الحبيبه صانه الاجيال
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك, نعم كم نحتاج الى مثل هذه المواضيع النيره التي تساعدنا واخواننا الشباب في التثبت من كثير من الامور حتى لا نقع في عرض احد من علمائنا الافاضل وان نكون يدا واحدة ضد الفتن التى كثرت في زماننا, نسال الله ان يحفضنا واياكم وجميع احبتنا من الفتن ضاهرها وما بطن انه سميع مجيب.
:wub: :wub: انين الحجاب :wub: :wub:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

أختي الحبيبة صانعة الأجيال

موضوع قيم جدًا و مفيد

ففي الآونة الأخيرة ظهرت عاصفة هوجاء ، وفتنة عمياء ، طمت وعمت في ساحة الشباب المستقيم

 

تشككهم في دعاتهم وعلمائهم بسبب خلافات فرعية مما يسع الاجتهاد فيها

نعم يا غالية و أي فتنة .....فتنة يتعصب لها من يقع فيها و يحاول نشرها ليفتن معه غيره

و كم تعرض منتدانا لمثل هؤلاء و لكن بفضل الله عز و جل و نعمته علينا يتم رد فتنتهم ......نسأل الله عز و جل أن يحفظنا من الفتن ما ظهر منها و ما بطن

 

تابعي يا غالية فكم نحتاج لمثل هذه الردود المنهجية لدحر هذه الفتن

 

بارك الله فيك أختي الحبيبة أم سهيلة وسدد الله على الحق خطانا

 

والحمد لله الذي يجري الحق على لسان عباده والحمد لله معز من يشاء ومذل من يشاء

 

بيده الخير والذي بيده رد الفتن وحفظ عباده ودينه

 

ونسأله سبحانه أن يرينا الحق حقاً ويوفقنا لاتباعه ويرينا الباطل باطلاً ويوفقنا لاجتنابه

 

وأن يجنبنا وإياكم وجميع المسلمين الفتن ماظهر منها وما بطن

 

ونسأله سبحانه إذا أراد بعباده فتنة يقبضنا إليه غير مفتونين

 

غاليتي أشكر لك تشريفك موضوعي وإضافتك الرائعة بروعتك

 

وجزيل شكري لكم تثبيت الموضوع و تفضلكم بالمتابعة ومباركتك وتشجيعك لي لإكماله

 

وأسأل الله العون والمدد من عنده لإكمال الكتيب الرائع

 

 

أختي الحبيبة أنين

 

وفيك بارك المولى مرورك تشريف لموضوعي غاليتي

 

اللهم آمين استجاب الله لدعاءك وأعطاك مثله وزيادة

 

زادك الله هدىً وتقى وثباتاً ورشاداً على الحق إنه سميع مجيب

 

 

 

بإذن الله سأكمل الموضوع الذي أسأل الله أن ينفع به الأمة

 

ويجزي صاحبه وناقلته وكل من يقرؤه خير الجزاء

 

ويثقل به ميزان الحسنات ويرفع به الدرجات

 

جمعنا الله وإياكم على الخير دائما

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

b16.gif

 

 

دواعي الرسالة

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س1 / لماذا هذه الرسالة ؟

ج / كتبت(1) هذه الرسالة لكل باحث عن الحقيقة الخفية عند مدعي السلفية ، ولمن يريد أن يقف على

 

خطورة هذا الفكر المنحرف والمسلك الضال ، والفتنة العمياء التي لم تمر في تاريخ الإسلام منذ

 

بزوغ فجره قط إلا في عصرنا هذا على أيدي فئة ادعت " السلفية " فكادت لعلمائها ودعاتها من أهل

 

السنة والجماعة بالحط من قدرهم والنيل من أعراضهم بكلمات بذيئة ونشرات خبيثة .

 

وكتبت هذه الرسالة – أيضاً – نصرة للظالم والمظلوم ، نصرة للظالم بالأخذ على يده ، وإبداء النصح

 

له ، وتحذيره من مغبة هذا الظلم ، ومن نقمة الله وسخطه عليه في الدنيا والآخرة ، فالتوبة التوبة من

 

الجور والحيف ، وإن كثر أعانه .

 

ونصرة للمظلوم بردع الظالم عنه ، والذب عن عرضه ، وتذكيره بموعود الله لمن صبر واحتسب

 

ولو بعد حين ، فالثبات الثبات على الحق و‘ن خالفك الخلق ، أو قل إخوانه .

 

يقول الشيخ / بكر بن عبد الله أبو زيد :

 

" وفي عصرنا الحاضر يأخذ الدور في هذه الفتنة دورته في مسلاخ من المنتسبين إلى السنة ،

 

متلفعين بمرط ينسبونه إلى السلفية ظلماً لها ، فنصبوا أنفسهم لرمي الدعاة بالتهم الفاجرة المبنية على

 

الحجج الواهية ، واشتغلوا بضلالة التصنيف "(2 )

 

(1) لست أول من كتب عن هذه الفتنة ، انظر مأجوراً غير مأمور إلى كتاب " تصنيف الناس بين الظن واليقين " للعلامة د. بكر أبو زيد ، ورسالة " رفقاً أهل السنة بأهل بالسنة " ورسالة " الحث على اتباع السنة والتحذير من البدع وبيان خطرها " للشيخ / عبد المحسن العباد البدر .

(2) تصنيف الناس بين الظن واليقين ، بكر أبو زيد ، ص ( 28 ) .

 

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

وقال أيضاً : " .... حين سرت إلى عصرنا ظاهرة الشغب هذه إلى من شاء الله من المنتسبين إلى

 

السنة ودعوى نصرتها ، فاتخذوا التصنيف بالتجريح ديناً وديدنا " .

 

فيا لله كم جرت هذه الفتنة العمياء شباب الأمة إلى الوقوع في مسالك الضلال والتضليل ، والترويع

 

والتبديع ، والتنفير والتكفير ، والفساد والإفساد في الأرض بدعوى الإصلاح والإصلاح لا يكون

 

بالإفساد في الأرض .

 

وقال أيضاً :" وهذا الانشقاق في صف أهل السنة لأول مرة ، حسبما نعلم يوجد في المنتسبين إليهم

 

من يشاقهم ، ويجند نفسه لمثافنتهم والوقوف في طريق دعوتهم ، وإطلاق العنان للسان يفري في

 

أعراض الدعاة ، ويلقي في طريقهم العوائق في عصبية طائشة (1) .

 

فهذا - يا أخي - فيض من غيظ ، وقليل من كثير من بلايا ورزايا هذه الفتنة ، لذا فإن كشف الحقائق

 

والأدواء والأهواء ونقد المقالات المخالفة للكتاب والسنة ، وإجماع الأمة ، وتحذير الناس منها سنة

 

ماضية في تاريخ المسلمين ، وإنكارها والتصدي لها واجب شرعي يجب أخذه في الاعتبار ، وأما

 

ترك الفتنة تموج وتعصف بالشباب دون رد وبيان ، أو مناصحة ومكاشفة ، أو حوار هادف معهم ،

 

فهذا عين الخطأ ومكمن الغلط ، ولكي لا يتسع الخرق على الراقع .

 

( 1) المرجع السابق ، ص ، ( 39 ، 40 ) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

إلى أن قال : " إن تحرك هؤلاء الذين يجولون في أعراض العلماء اليوم سوف يجرون – غداً –

 

شباب الأمة إلى مرحلتهم الثانية :

 

الوقيعة في أعراض الولاة من أهل السنة ، وقد قيل :( الحركة ولود والسكون عاقر)، وهو أسوأ أثر

 

يجره المنشقون ، وهذا خرق آخر بجانب الاعتقاد الواجب في موالاة ولي أمر المسلمين منهم .

 

قال الطحاوي – رحمه الله - في شرح الطحاوية :

 

( ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمورنا ، وإن جاروا ، ولا ندعوا عليهم ، ولا ننزع يداً من

 

طاعتهم ، ونرى طاعتهم من طاعة الله – عز وجل – فريضة ما لم يأمروا بمعصية .

 

وندعوا لهم بالصلاح والمعافاة ، ونتبع السنة والجماعة ، ونتجنب الشذوذ والخلاف والفرقة " (1) .

 

وهذا الذي يجب على كل مسلم أن يعتقده ويدين الله به ، وأما الطعن في الدعاة والعلماء ، والنيل من

 

أعراضهم والخروج عن السمع والطاعة وأمر الجماعة ، والولوج في الطوائف والأحزاب ، وشق

 

عصا الطاعة لولاة الأمر ، فهذا عين كل شر وفساد ، وكل بلاء وخراب ، وسفك وإرهاب .

 

قال الله – جل وعلا - :  يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم .. (2) .

 

فأولي الأمر هم العلماء والأمراء فطاعتهم واجبة في غير معصية الله وهي من طاعة الله ورسوله .

 

 

( 1) المرجع السابق ، ص (54) .

( 2) سورة النساء ، الآية (59) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قضية الأدعياء

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س2 / ما أساس القضية عند هؤلاء الأدعياء ؟

 

ج / أساس القضية الأصلية عندهم تنحصر في شبهة أو شهوة لديهم ، وهي حصر المنهج السلفي في

 

مسائل معينة وعلى فهم شخص واحد أو أشخاص معينين من المعاصرين ، ومن خالفهم في هذه

 

المسائل – التي لا يخرج أكثرها عن مسائل الاجتهاد المعتبر – فهو خارج عن المنهج السلفي ،

 

ومنابذ لأهل التوحيد والسنة ، ومناصر لأهل الأهواء والبدع ، وذلك لعدم فقههم في كيفية التعامل مع

 

المخالف لأهوائهم .

 

والحق والعدل في ذلك أن الدعوة السلفية منهج شامل متكامل في العقيدة والفقه والسلوك والعبادة ،

 

والأخلاق والدعوة ، والعلو والتربية ، والتأليف والتصنيف ، والنقد والحكم على الآخرين ، فمن طبق

 

المنهج السلفي بتكامله وشموله كان سلفياً حقاً ، ومن أحذ بالمنهج في بعض الجوانب دون الباقي ،

 

كان سلفيا في ما أخذ وطالبناه بالباقي .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

يقول الشيخ العلامة د. صالح بن فوزان الفوزان ( حفظه الله ) :

 

" هناك من يدعي أنه على مذهب السلف لكن يخالفهم ، يغلوا ويزيد ، ويخرج عن طريقة السلف ،

 

ومنهم من يدعي أنه على مذهب السلف ويتساهل ويضيع ويكتفي بالانتساب .

 

الذي على منهج السلف يعتدل ويستقيم بين الإفراط والتفريط ، هذه طريقة السلف لا غلو ولا تساهل ،

 

ولهذا قال الله تعالى :  ... والذين اتبعوهم بإحسان ..

 

فإذا أردت أن تتبع السلف لا بد أن تعرف طريقتهم ، فلا يمكن أن تتبع السلف إلا إذا عرفت طريقتهم

 

وأتقنت منهجهم من أجل أن تسير عليه ، وأما مع الجهل فلا يمكن أن تسير على طريقتهم وأنت

 

تجهلها ولا تعرفها ، أو تنسب إليهم ما لم يقولوه ولم يعتقدوه ، تقول : هذا مذهب السلف ، كما يحصل

 

من بعض الجهال – الآن – الذين يسمون أنفسهم (سلفيين) ثم يخالفون السلف ،ويشتدون ويكفرون ،

 

ويفسقون ويبدعون .

 

السلف ما كانوا يبدعون ويكفرون ويفسقون إلا بدليل وبرهان ، ما هو بالهوى أو الجهل ، إنك تخط

 

خطة وتقول : من خالفها فهو مبتدع ، فهو ضال ، لا – يا أخي – ما هذا بمنهج السلف .

 

منهج السلف العلم والعمل ، العلم أولاً ثم العمل على هدى ، فإذا أردت أن تكون سلفياً حقاً فعليك أن

 

تدرس مذهب السلف بإتقان ، وتعرفه ببصيرة ، ثم تعمل به من غير غلو ومن غير تساهل ، هذا

 

منهج السلف الصحيح ، أما الإدعاء والانتساب من غير حقيقة فهو يضر ولا ينفع " (1) .

 

فإلى هؤلاء أقول :

 

كونوا دعاة لا أدعياء ، ادعوا إلى السلفية الحقة قولاً وعملاً على ضوء الكتاب والسنة بلا إفراط ولا

 

تفريط ، ولا تدّعوا السلفية قولاً بلا عمل .

 

والدعاوى ما لم يقـيمـوا عليهـا بـيـنــات أبنـاؤهـا أدعـيـــاء

 

 

 

(1) من إجابات الشيخ على أسئلة الحضور في شرح العقيدة الطحاوية ، لعام 1425 هـ ، وهو مسجل على شريط حول هذا الموضوع .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

لنا عودة بإذن الله فانتظرونا

 

تم تعديل بواسطة صانعة الأجيال

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

 

رائع يا صانعه

 

جزاك الله خيراعلى كل كلمة كتبت في هذ الموضوع

 

نتابع معك ِ يالغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيراً صانعة الحبيبة ... هكذا تعودنا منكِ على جميل وهادف الموضوعات

 

بارك الله فيكِ ... نتابع معكِ .... هدانا الله وكل مسلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاك الله خيرا اختي الحبيبه وثبتنا واياكم على صراطه المستقيم.
اكملي حفظكي الله فنحن متابعون معك.
:icon15: :mrgreen:
انين الحجاب
:mrgreen: :mrgreen:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

رائع يا صانعه

 

جزاك الله خيراعلى كل كلمة كتبت في هذ الموضوع

 

نتابع معك ِ يالغالية

 

أنت الأروع أختي سندس

 

وجزانا الله وإياك

 

أشكر لك متابعتك

 

 

جزاكِ الله خيراً صانعة الحبيبة ... هكذا تعودنا منكِ على جميل وهادف الموضوعات

 

بارك الله فيكِ ... نتابع معكِ .... هدانا الله وكل مسلم

 

جزانا الله وإياك أختي الحبيبة سجدة

 

متابعتك شرف لي أشكرك عليها وتقبل الله دعاءك

 

 

جزاك الله خيرا اختي الحبيبه وثبتنا واياكم على صراطه المستقيم.

اكملي حفظكي الله فنحن متابعون معك.

 

جزانا وإياك غاليتي أنين

 

وتقبل دعاءك

 

وسأتابع بإذن الله وأشكر لك متابعتك المتميزة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

b16.gif

 

شعار الأدعياء

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س3 / ما هو شعار هؤلاء الأدعياء ؟

 

ج / شعارهم ادعاء (( السلفية )) أو قولهم : " نحن سلفيون " أو " أن سلفي " أو يذيلون أسمائهم

 

بلقب ( السلفي ) في أختام مثل ( فلان بن فلان السلفي ) ، أو الأثري وهكذا ، ادعاء مظهري خاوي

 

من المضمون الجوهري .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

سئل صاحب الفضيلة العلامة د. صالح بن فوزان الفوزان ( حفظه الله ) هذا السؤال /

 

بعض الناس يختم اسمه ( بالسلفي )أو ( الأثري ) فهل هذا من تزكية النفس أو هو موافق للشرع ؟

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

الجواب :

 

" المطلوب أن الإنسان يتبع الحق ، المطلوب أن الإنسان يبحث عن الحق ويطلب الحق ويعمل به ،

 

أما إنه يتسمى بأنه ( سلفي ) أو ( أثري ) أو ما أشبه ذلك فلا داعي لهذا ، الله يعلم سبحانه وتعالى

 

( قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم )

 

فالله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم .

 

فالتسمي ( سلفي ، أثري ) أو ما أشبه ذلك ، هذا لا أصل له ، نحن ننظر إلى الحقيقة ولا

 

ننظر إلى القول والتسمي والدعاوى ، قد يقول إنه سلفي وما هو بسلفي ، أو أثري وما

 

هو بأثري ، وقد يكون سلفياً أو أثرياً وهو ما قال إنه أثري أو سلفي .

 

فالنظر إلى الحقائق لا إلى المسميات ولا إلى الدعاوى ، وعلى المسلم أن يلزم الأدب مع

 

الله سبحانه وتعالى ، لما قالت الأعراب :( آمنا ) أنكر الله عليهم ( قالت الأعراب آمنا قل لم

 

تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ) ( ولكن قولوا أسلمنا )، الله أنكر عليهم أن يسمون

 

ويصفون أنفسهم بالإيمان وهم ما بعد وصلوا لهذه المرتبة ، أعراب جاءوا من البادية ويدعون أنهم

 

صاروا مؤمنين على طول ، لا . أسلموا دخلوا في الإسلام ، وإذا استمروا وتعلموا دخل الإيمان في

 

قلوبهم شيئاً فشيئاً ( ولما يدخل الإيمان في قلوبكم ) وكلمة ( لما ) للشيء الذي يتوقع ، يعني

 

سيدخل الإيمان ، لكن إنك تدعيه من أول مرة هذه تزكية للنفس .

 

فلا حاجة إنك تقول : " أنا سلفي ، أنا أثري " أنا كذا ، أنا كذا ، عليك أن تطلب الحق وتعمل به

 

وتصلح النية ، والله الذي يعلم – سبحانه -

 

الحقائق " (1) . انتهى كلامه ( حفظه الله ) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

وكم لهذا الشعار من أثار على من يحمله ، فهو يولد عند حديثي الأسنان من السفهاء استيلاء التدين

 

على إخوانهم ، والزهو والغرور بالانتساب إلى السلفية ، وأنه أصبح اسمه ( فلان السلفي ) ، وبهذا

 

الشعار يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غروراً بأنهم قد نجوا من الفرق الثنتي والسبعين

 

الهالكة ، وأصبحوا في عداد الفرقة الناجية أو الطائفة المنصورة ، فيصبرون من تبعهم بها على

 

ضلالهم .

 

فيا لله من هذا العُجب الذي أتى بالعجب .

 

 

( 1) المرجع السابق .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

وانظر إلى هؤلاء الأدعياء كيف تجرؤا على أن ينجوا أنفسهم بأنفسهم ، ويهلكوا إخوانهم بزعمهم ؟!

 

والله سبحانه وتعالى يقول : ( إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ) ، النحل 125 .

 

ثم اعلم أنه لا يلجأ إلى تزكية النفس إلا ضعيف النفس ، مقبل على شهواتها ، مغفل عن دسائسها

 

وأما عالي الهمة فيعلم أنها من الله منة ونعمة ، فيسترها بالتواضع ، لأن كل ذي نعمة محسود .

 

فإلى هؤلاء الأدعياء أقول :

 

كفوا عن هذه الدعاوى فإنها تحزب وهراء،وكفوا عن رمي إخوانكم بالحزبية فإنه كذب وافتراء .

 

هذا هو الحق وإلا ( فما ذا بعد الحق إلا الضلال فأنى تصرفون ) (2) .

 

 

(1) أعني بتزكية النفس هو مدحها ورفعها فوق منزلتها ، وأما تزكيتها بالطاعة وتطهيرها من المعصية ، فهذا مطلب شرعي لقوله تعالى  قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها  الشمس ( 9 ، 10 ) .

(2) يونس ، الآية : ( 32 ) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الوظيفة الإبليسية

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س4 / ما هو العمل الرئيس الذي يجمعهم وتعرفهم به ؟

 

ج / عملهم الرئيس هو ( تصنيف الناس ) على حسب الهوى والوسواس ، وهو شغلهم الشاغل في

 

مجالسهم ومنتدياتهم ، وعملهم الدؤوب الذي لا يحسنون غيره بإتقان ومهارة .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

فلو سألتني ماذا تقصد بالتصنيف ؟

 

فسأجيبك بما قاله العلامة / بكر أبو زيد :

 

" ولا يلتبس هذا الأصل الإسلامي بما تراه مع بلج الصبح ، وفي غسق الليل من ظهور ضمير أسود

 

وافد من كل فج استعبد نفوساً بضراوة أراه : ( تصنيف الناس ) وظاهرة عجيب نفوذها هي ( رمز

 

الجراحين ) أو ( مرض التشكيك وعدم الثقة ) حمله فئام غلاظ من الناس يعبدون الله على حرف ،

 

فألقوا جلباب الحياء ، وشغلوا به أغراراً التبس عليهم الأمر فضلوا وأضلوا .

 

فلبس الجميع أثواب الجرح والتعديل ، وتدثروا بشهوة التجريح ونسج الأحاديث ، والتعلق بخيوط

 

الأوهام ، فبهذه السائل ركبوا ثبج التصنيف للآخرين للتشهير والتنفير ، والصد عن سواء السبيل .

 

ومن هذا المنطلق الواهي غمسوا ألسنتهم في ركام من الأوهام والآثام ، ثم بسطوها بإصدار التهم

 

والأحكام عليهم ، والتشكيك فيهم وخدشهم ، وإلصاق التهم بهم ، وطمس محاسنهم ، والتشهير بهم ،

 

وتوزيعهم أشتاتاً وعزين في عقائدهم وسلوكهم ، ودواخل أعمالهم وخلجات قلوبهم ، وتفسير

 

مقاصدهم ، ونياتهم ، كل ذلك وأضعاف ذلك ما هنالك من الويلات ، يجري على طرفي التصنيف

 

الديني واللاديني " (1) .

 

 

 

(1) تصنيف الناس بين الظن واليقين ، د. بكر أبو زيد ، ص ( 9) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

وقال ( حفظه الله ) عن هذه الوظيفة : " فيا لله كم لهذه الوظيفة الإبليسية من آثار موجع للجراح نفسه

 

إذ سلك غير سبيل المؤمنين ، فهو لقى منبوذ آثم ، جان على نفسه ، وخلقه ، ودينه ، وأمته ، من كل

 

أبواب سوء القول قد أخذ بنصيب ، فهو يقاسم القاذف ، ويقاسم البهات ، والقتات والنمام والمغتاب

 

ويتصدر الوضاعين ، في أعز شيء يملكه المسلم ( عقيدته وعرضه )(1) .

 

قال تعالى : ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير مااكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثماً مبيناً )

 

فمثل هذا النقد الجارح الآثم والخارج عن منهج الوسطية في النقد والحكم على الآخرين ليس من

 

أخلاق السلف الصالح في نصح إخوانهم من أهل السنة .

 

قال الإمام الشعبي – رحمه الله - : " لو أصبت تسعةً وتسعين ، وأخطأت واحدة ، لأخذوا الواحدة

 

وتركوا التسعة والتسعين " .

 

ومثل هذه الصورة تبين لنا تماماً حال العلماء والدعاة – قديماً وحديثاً – فهم يصيبون ويخطئون بحكم

 

أنهم بشر ليسوا معصومين من الخطأ ، فيأتي بعض الجهلة ممن يريد أن ينتقدهم ، فيأخذ الواحدة

 

فيطير بها فرحاً ، وما ذاك إلا أنه ناتج عن الحسد والحقد الذي ترسب وتغلغل في أعماق النفس

 

الضعيفة ، ودلالة أيضاً على فساد القصد وسوء الظن بالآخرين .

 

 

(1) المرجع السابق ، ص (23 ) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وسائل التصنيف

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س5 / ما الوسائل التي يستخدمها الأدعياء لتصنيف الناس ؟

 

ج / وسائلهم وطرقهم في التصنيف كثيرة وملتوية ، ولا تنس أنهم يتقنونها بكل مهارة من أجل أن

 

يلبسوا عليك الحقيقة مستغلين في نفس الوقت عاطفتك وغيرتك على الحق ، ولا حول ولا قوة إلا بالله

 

فإليك بعضاً من طرقهم ، مثل :

 

" تحريك الرأس ، وتعويج الفم ، وصرفه والتفاته ، وتحميض الوجه ، وتجعيد الجبين ، وتكليح

 

الوجه ، والتغير والتضجر ، أو يُسأل عنه ، فيشير إلى فمه ، أو لسانه معبراً عن أنه كذاب أو بذي .

 

إلى غير ذلك من أساليب التوهين بالإشارة أو التحريك .

 

ألآ شُلت تلك اليمين عند حركة التوهين ظلماً ......

 

وصُدعت تلك الجبين عند حركة التوهين ظلماً .....

 

ويا ليت بنسعة من جلد تربط بها تلك الشفة عند تعويجها للتوهين ظلماً "(1)

 

فلنقل - أنا وأنت والمسلمون - آمين ... آمين ... آمين .

 

لسانك لا تذكر به عورة امرئ فكلك عورات وللناس ألسن

 

ولله در أبي العباس النميري ، شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى – إذ وضع النصال على

 

النصال في كشف مكنونات تصرفات الجراحين فقال :

 

( 1) المرجع السابق ، ص ، ( 11 ) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

" ومنهم من يخرج الغيبة في قوالب شتى ، تارة في قالب ديانة وصلاح ، فيقول ليس لي عادة أن

 

أذكر أحداً إلا بخير ، ولا أحب الغيبة ، ولا الكذب ، وإنما أخبركم بأحواله . ويقول : والله إنه مسكين

 

، أو رجل جيد ولكن فيه كيت وكيت ، وربما يقول : دعونا منه الله يغفر لنا وله ، وإنما قصده

 

استنقاصه وهضماً لجنابه ... ومنهم من يخرج الغيبة في قالب تمسخر ولعب ليضحك غيره باستهزائه

 

ومحاكاته ، واستصغار المستهزأ به ، ومنهم من يخرج الاغتمام فيقول : مسكين فلان ، غمني ما

 

جرى له ، وما تم له ، فيظن من يسمعه أنه يغتم له ويتأسف ، وقلبه منطو على التشفي به ، ولو قدر

 

لزاد على ما به ، وربما يذكره عند أعدائه ليتشفوا به .

 

وهذا وغيره من أعظم أمراض القلوب والمخادعات لله ولخلقه "(1) .

 

يقول العلامة د. صالح بن فوزان الفوزان ( حفظه الله ) :

 

" إن الذين يسخرون من العلماء يريدون أن يُفقدوا الأمة علماءها حتى ولو كانوا موجودين على

 

الأرض ، ما دام أنها قد نزعت منهم الثقة فقد فقدوا ... ولا حول ولا قوة إلا بالله " (2) .

 

 

(1) المرجع السابق ، ص (12) ، مجموع الفتاوى ، ابن تيمية (28 / 237 ) بتصرف .

(2) وجوب التثبت في الأخبار واحترام العلماء ، ص (50) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المبدأ الخبيث

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س / ما هو المبدأ الذي يسيرون عليه هؤلاء الأدعياء ؟

 

ج / المبدأ – يا أخي – خبيث ونتن وهو ( إذا لم تكن معي فأنت ضدي ) ، إذا لم تقل مثلهم " أنا سلفي

 

" ولم تعاد من عادوه ، وتضلل من ضللوه ، وتبدع من بدعوه ، وتهجر من هجروه ، وتحذر كما

 

يحذرون ، وتقصي من أقصوه ، وتدني من أدنوه ، فأنت ضدهم وخارج عن المنهج السلفي كما

 

يزعمون .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

يقول العلامة الشيخ / محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :

 

" فمن الناس من يتحزب إلى طائفة معينة ، يقرر منهجها ، ويستدل عليه بالأدلة التي قد تكون دليلاً

 

عليه ، وقد تكون دليلاً له ، ويحامي دونها ويضلل من سواها ، وإن كانوا أقرب إلى الحق منها يضلل

 

، ويأخذ بمبدأ ( من ليس معي فهو عليّ ) وهذا مبدأ خبيث " انتهى كلامه .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

فهؤلاء لا يرضون عن أحد من الناس حتى يوافقهم على هواهم ويتبع مسلكهم هذا ، وإن بدا منهم

 

رضا عنك ، فهو رضا مظهري سرعان ما ينكشف عن الحقيقة الكامنة بمجرد مناقشتهم بالدليل

 

والإنكار عليهم وترك مداهنتهم .

 

ولعل هذا المبدأ الذي أخذوا به ناتج عن أسباب من أهمها :

 

1.تحاملهم الشديد على العلماء والدعاة المصلحين في تضليلهم والتحذير منهم ، وإسقاطهم

 

من أعين الناس .

 

2.وقوعهم في الحزبية التي نادوا بها تحت ستار ( السلفية ) .

 

3 – ردة الفعل عندهم بسب الآراء المخالفة لأهوائهم ولما يدعون إليه .

 

4 – شعورهم بالنبذ وعدم القبول لما يطرحونه من آراء شاذة لدى عامة الناس فضلاً عن

 

المتعلمين منهم .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

أثاره /

 

وبسبب تمسكهم بهذا المبدأ الخبيث وتشددهم فيه جرهم إلى مخالفة منهج السلف في

 

النقد والحكم على الآخرين ، ومناقضة صريحة لشيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – في

 

أصول الحكم على المبتدعة – فكيف وهم من أهل السنة ؟ ! - والتي قررها في فتاويه وردوده

 

ولك أن تقدر وجه المخالفة بعد كل أصل من واقع مقالاتهم وردودهم على إخوانهم من الدعاة

 

والعلماء الذين تسلطوا عليهم بغير حق إلا اتباع الهوى وما تشتهيه الأنفس المريضة وهي /

 

الأصل الأول /

 

الاعتذار لأهل الصلاح والفضل عما وقعوا فيه من بدعة عن اجتهاد ، وحمل كلامهم المشكل

 

على أحسن محمل .

 

الأصل الثاني /

 

عدم تأثيم مجتهد إذا أخطأ في مسائل أصولية أو فرعية ، وأولى من ذلك عدم تكفيره أو تفسيقه .

 

الأصل الثالث /

 

عذر المبتدع المجتهد ، لا يقضي إقراره على ما أظهره من بدعة ، ولا إباحة اتباعه ، بل يجب

 

الإنكار عليه فيما يسوغ إنكاره ، مع مراعاة الأدب في ذلك .

 

الأصل الرابع /

 

عدم الحكم على من وقع في بدعة ، أنه من أهل الأهواء والبدع ، ولا معاداته بسببها ، إلا إذا

 

كانت البدعة مشتهرة ومغلظة عند أهل العلم بالسنة .

 

الأصل الخامس /

 

لا يحكم بالهلاك جزماً على أحد خالف في الاعتقاد أو غيره ، ولا على طائفة معينة بأنها من الفرق

 

الضالة الاثنتين والسبعين إلا إذا كانت المخالفة غليظة .

 

الأصل السادس /

 

التحري في حال الشخص المعين المرتكب لموجب الكفر أو الفسق ، قبل تكفيره أو تفسيقه ، بحيث لا

 

يكفر أحد ولا يفسق إلا بعد إقامة الحجة عليه .

 

الأصل السابع /

 

الحرص على تأليف القلوب واجتماع الكلمة ، وإصلاح ذات البين ، والحذر من أن يكون الخلاف في

 

المسائل الفرعية العقدية والعلمية ، سبباً في نقض عرى الأخوة ، والولاء والبراء بين المسلمين .

 

الأصل الثامن /

 

الإنصاف في ذكر ما للمبتدعة من محامد ومذام ، وقبول ما عندهم من حق ، ورد ما عندهم من باطل

 

، وأن ذلك سبيل الأمة الوسط . (1)

 

هذا هو منهج السلف الصالح وإلا ...فأي سلف لهم ؟ ! !!

 

 

(1) انظر مستزيداً مستفيداً : ( أصول الحكم على المبتدعة عند شيخ الإسلام ابن تيمية ) ، د. أحمد الحليبي ،

دار الفضيلة .

 

للحديث بقية فتابعونا

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيك ونفع بكِ

أختي الحبيبة

صانعة الأجيال

أثبتي بموضوعك النافع هذا

أن

لك من اسمكِ الذي اخترتِ نصيباً عظيماً

وجزا عنا علماءنا خيراً

كلمة مضيئة

 

لسماحة العلامة / محمد بن صالح العثيمين ( رحمه الله )

 

 

(( أنه إذا كثرت الأحزاب في الأمة فلا تنتم إلى حزب ، فقد ظهرت طوائف من قديم الزمان مثل

 

الخوارج والمعتزلة والجهمية والرافضة ، ثم ظهرت أخيراً إخوانيون وسلفيون وتبليغيون وما أشبه

 

ذلك ، فكل هذه الفرق اجعلها على اليسار وعليك بالإمام وهو ما أرشد إليه النبي  في قوله :

 

" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين "

ورحم الله شيخنا الجليل فإنه ذكر الداء :

(( أنه إذا كثرت الأحزاب في الأمة فلا تنتم إلى حزب ، فقد ظهرت طوائف من قديم الزمان مثل

 

الخوارج والمعتزلة والجهمية والرافضة ، ثم ظهرت أخيراً إخوانيون وسلفيون وتبليغيون وما أشبه

 

ذلك ،

والدواء :

فكل هذه الفرق اجعلها على اليسار وعليك بالإمام وهو ما أرشد إليه النبي  في قوله :

 

" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين "

اللهم صلِ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

ولي عودة إن شاء الله لقراءة كتيبك القيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


بارك الله فيك اختي صانعه الاجيال وحمانا واياكم من الفتن وجمعنا وايكم على كتابه وسنة نبيه وحفظ علمائنا من كل مكروه واطال الله اعمارهم .
:wub: :?:
انين الحجاب
:!: :cry:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أختي الحاجة أم حسن أشكر لك تفضلك بالمرور بموضوعي

 

وبشوق لقراءتك و متابعتك لك

 

الغالية أنين الحجاب أشكر لك متابعتك المتميزة والرائعة

 

وفيك بارك الرحمن استجاب الله لدعائك اللهم آمين

 

 

وللجميع العذر لأني أحاول أن أنهي الكتاب على عجل أطيل

 

رغم أهمية الموضوع وأهمية القراءة بتبصر وتمعن وتمها وتأنٍ

 

وذلك لأن العمر يمضي والوقت ينقضي ولكن الشغل لاينتهي

 

فابن آدم ضعيف فمنذ ولادته وهو في شغل إلى أن يأتيه أجله

 

قال تعالى (لقد خلقنا الإنسان في كبد) قال القرطبي رحمه الله في تفسيره :

 

قال علماؤنا : أول ما يكابد قطع سرته , ثم إذا قمط قماطا , وشد رباطا , يكابد الضيق والتعب , ثم يكابد الارتضاع ,ولو فاته لضاع ,

ثم يكابد نبت أسنانه , وتحرك لسانه , ثم يكابد الفطام , الذي هو أشد من اللطام , ثم يكابد الختان , والأوجاع والأحزان ,

ثم يكابد المعلم وصولته , والمؤدب وسياسته , والأستاذ وهيبته , ثم يكابد شغل التزويج والتعجيل فيه ,

ثم يكابد شغل الأولاد , والخدم والأجناد , ثم يكابد شغل الدور , وبناء القصور , ثم الكبر والهرم , وضعف الركبة والقدم ,

في مصائب يكثر تعدادها , ونوائب يطول إيرادها

 

(والحمد لله )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

b16.gif

 

البضاعة المزجاة

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س7/ ماذا قدم هؤلاء الأدعياء للإسلام والمسلمين ؟

 

ج / إن المتأمل في حالهم – ونعوذ بالله من حالهم – أن بضاعتهم مزجاة ، ومن أجوافهم مرماة في

 

فتنة عمياء إلى سوق سوداء من الجهلة والسفهاء ، معروضة بأبخس ثمن ، وأنجس لحن ، رأس مالها

 

تصيد الأخطاء بحجة النقد البناء ، والربح من ورائها التحذير والتنفير من العلماء والدعة إلى الله

 

للصد عن سبيل الله باسم الدفاع عن العقيدة ونصرة الحق ، فلبسوا على الخلق حقيقة الحق .

 

ولم يقدموا من المؤلفات سوى الردود الديئة ، ببشاعة الألفاظ مليئة ، فلا عدل لديهم ولا إنصاف سوى

 

النصل بأقبح الأوصاف .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

" فيا أخي إحذر ( الفتانين ) دعاة الفتنة الذين يتصيدون العثرات وسيماهم /

 

جعل الدعاة تحت مطارق النقد ، وقوارع التصنيف ، موظفين لذلك :

 

الحرص على تصيد الأخطاء ، وحمل المحتملات على المؤاخذات ، والفرح بالزلات والعثرات ،

 

ليمسكوا بها بالحسد ، والثلب واتخاذها ديناً .

 

وهذا من أعظم التجني على أعراض المسلمين عامة وعلى الدعاة منهم خاصة .

 

وسيماهم أيضاً : توظيف النصوص في غير مجالها ، وإخراجها في غير براقعها ، لتكثير الجمع ،

 

والبحث عن الأنصار ، وتغرير الناس بذلك .

 

فإذا رأيت هذا القطيع فكبر عليهم ، وولهم ظهرك ، وإن استطعت صد هجومهم وصيالهم فهو من دفع

 

الصائل .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

واعلم أن ( تصنيف العالم الداعية ) وهو من أهل السنة ، ورميه بالنقائص ، ناقض من نواقض

 

الدعوة ، وإسهام في تقويض الدعوة ، ونكث الثقة ، وصرف الناس عن الخير ، وبقر هذا الصد ينفتح

 

السبيل للزائغين " (1)

 

ومن المعلوم أن أهل السنة والجماعة لا يكفرون ولا يضللون ، ولا يبدعون بعضهم بعضاً إلا بدليل

 

وبرهان ، وإقامة حجة ، لا بالهوى والتعصب ، وإنما يخطئون من وقع في الخطأ مجتهداً مع التماس

 

العذر له ، والعفو عن زلته ، والدعاء له بالمغفرة ، والترحم على من مات منهم .

 

وهؤلاء الأدعياء الذين اشتغلوا بضلالة التصنيف وقعوا في مخالفة السلف ، وابتعدوا عن المنهج

 

القويم ، فضلوا وأضلوا في هذا عن الحق والصواب ، فكان هم أحدهم وجل بضاعته التحذير والتنفير

 

من العلماء الربانيين ، والدعاة المخلصين ، بحجة الدفاع عن الحق والعقيدة ، وما علموا أنه ضياع

 

للحق وخداع للخلق ، وإشاعة للفاحشة بين المؤمنين ، وأذية لهم ، وهم بهذا قطاع طرق الإفادة من

 

العلماء والدعاة ، وهم غزاة الأعراض بالأمراض .

 

 

(1) تصنيف الناس بين الظن واليقين ، للعلامة د. بكر أبو زيد ، ص: ( 78 – 79 ) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آثار فتنة التصنيف

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س8 / ما البلاء الذي جرته فتنة الأدعياء على الإسلام والمسلمين ؟

 

ج / وهذا بلاء عريض ، وفتنة مضلة في تقليص ظل الدين ، وتشتيت جماعته ، وزرع البغضاء

 

بينهم ، وإسقاط حملته من أعين الرعية ، وما هنالك من العناد وجحد الحق تارة ورده تارة أخرى.

 

وصدق الأئمة الهداة :

 

إن رمي العلماء بالنقائص ، وتصنيفهم البائس من البينات فتح باب زندقة مكشوفة .

 

ويا لله كم صدت هذه الفتنة العمياء عن الوقوف في وجه المد الإلحادي ، والمد الطرقي ، والعبث

 

الأخلاقي ، وإعطاء الفرصة لهم في استباحة أخلاقيات العباد ، وتأجيج سبل الفساد الإفساد .

 

إلى آخر ما تجره هذه المكيدة المهينة من جنايات على الدين ، وعلى علمائه ، وعلى الأمة وعلى ولاة

 

أمرها .

 

وبالجملة فهي فتنة مضلة والقائم بها مفتون ، ومنشق عن جماعة المسلمين .(1)

 

ألآ إن هذا التصنيف داء خبيث ، متى ما تمكن من نفس أطفأ ما بها من نور الإيمان ، وصير القلب

 

خراباً ، يستقبل الأهواء والشهوات ويفرزها ، نعوذ بالله من الخذلان ، ومن مصائد الشيطان .

 

 

(1) المرجع السابق ، ص ( 29) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

 

وبهؤلاء ( المنشقين ) وصل العدو من طريقهم ، وجندوهم للتفرق من حيث يعلمون أو لا يعلمون ،

 

وانفض بعضهم عن العلماء ولالتفاف حولهم ، ووهنوا حالهم ، وزهدوا الناس في علمهم .

 

وبهؤلاء ( المنشقين ) آل أمر طلائع الأمة وشبابها إلى أوزاع وأشتات ، وفرق وأحزاب ، وركض

 

وراء السراب ، وضياع في المنهج والقدوة ، وما نجا من غمرتها إلا من صحبه التوفيق ، وعمر

 

الإيمان قلبه .(1)

 

فإلى هؤلاء الأدعياء أقول :

 

متى صار من دين الله التحذير والتنفير ، والتقاطع والتهاجر، والغيبة والبهتان للمسلمين فيما بينهم ؟ !

 

أو تصنيفهم إلى فرق وأحزاب ؟!

 

ومتى صار من دين الله فرح المسلم بمقارفة أخيه للذنب والخطيئة ؟!

 

 

 

(1) المرجع السابق ، ص (40) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الدعوة إلى الحزبية

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

س9 / علام تتركز دعوة الأدعياء ؟

 

ج / إن أبرز دعوة تظهر من أفواههم واضحة جلبة هي الدعوة إلى الحزبية والطائفية ، وذلك بخلق

 

حزب معين منشق عن الجماعة ، ينادي بآراء نشاز ، وهذا وواضح وجلي – كما ذكرت لك سابقاً –

 

من خلال رفع شعار ( أنا سلفي ) أو ( نحن سلفيون ، أو أثريون ) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

يقول الشيخ د. بكر أبو زيد ، في رسالة ( حلية طالب العلم ) :

 

" أهل الإسلام ليس لهم سمة سوى الإسلام والسلام ، فيا طالب العلم – بارك الله فيك وفي علمك –

 

اطلب العلم ، واطلب العمل ، وادع إلى الله تعالى على طريقة السلف ، ولا تكن خراجاً ولاّجاً في

 

الجماعات ، فتخرج من السعة إلى القوالب الضيقة ، فالإسلام كله لك جادة ومنهجاً ، والمسلمون

 

جميعهم هم الجماعة ، وإن يد الله مع الجماعة ، فلا طائفية ولا حزبية في الإسلام .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

فعلق على هذا الكلام النفيس ، العلامة / ابن عثيمين – رحمه الله – بقوله :

 

" وهذا الفصل فصل مهم ، وهو تخلي طالب العلم عن الطائفية والحزبية ، بحيث يعقد الولاء

 

والبراء على طائفة معينة ، أو حزب معين ، فإن هذا لا شك آثم ، فإن هذا لا شك خلاف منهج السلف.

 

السلف الصالح ليس عندهم أحزاب ، كلهم حزب واحد ، كلهم ينطوون تحت قول الله تعلى :

 

( هو سماكم المسلمين من قبل ) ، فلا حزبية ولا تعدد ، ولا موالاة ، ولا معاداة إلا على حسب ما جاء

 

في الكتاب والسنة ، بل يجب أن نكون أمة واحدة ، وإن اختلفنا في الرأي ، أما أن نكون أحزاباً ، هذا إخواني ، يعني

 

من الإخوان المسلمين ، وهذا تبليغي ، وهذا سلفي ، وهذا ماذا ؟!

 

 

على كل حال لا يجوز هذا إطلاقاً ، فالواجب أن هذه الأسماء تزول ، ونكون أمة واحدة وحزباً واحداً

 

على أعدائنا " (1) .

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

ويقول الشيخ د. صالح الفوزان – حفظه الله - :

 

" الحاصل من هذا كله أن المسلمين يجب أن يكونوا جماعة واحدة ، وأن يكون مصدرهم واحداً ،

 

وأن تكون قيادتهم واحدة ، كما أنهم يجتمعون على عقيدة واحدة ، وهي عبادة الله – عز وجل – وحده

 

لا شريك له ، هذه هي جماعة المسلمين .

 

وإذا دبّ فيهم خلل ، أو دبّ فيهم تباغض وهجر ، أو وجد فيهم منافقون فإن الأمر خطير جداً ، لا

 

سيما وأننا نسمع في زماننا هذا من يتكلم في أعراض العلماء ويتهمهم بالغباوة والجهل ، وعدم إدراك

 

الأمور ، وعدم فقه الواقع كما يقولون ، وهذا أمر خطير .

 

فإنه إذا فقدت الثقة في علماء المسلمين فمن يقود الأمة الإسلامية ؟

 

ومن يُرجع إليه في الفتاوى والأحكام ؟

 

وأعتقد أن هذا دس من أعدائنا ، وأنه انطلى على كثير من الذين لا يدركون الأمور ، أو الذين فيهم

 

غيرة شديدة وحماس ، لكنه على جهل ، فأخذوه مأخذ الغيرة ، ومأخذ الحرص على المسلمين ، لكن

 

الأمر لا يكون هكذا ... "(2) .

 

 

 

(1) شرح رسالة حلية طالب العلم ، للعلامة / ابن عثيمين ،ص (382) .

(2) وجوب التثبت في الأخبار واحترام العلماء ، ص (46) .

 

 

5955acl8r3uwr3.gif

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا اختي الحبيبه صانعه الاجيال الموضوع جدا مهم وفي بيانه الخير الكثير وفقك الله لما يحب ويرضى.

 

تابعى يرحمك الله..

:oops: :wub:

انين الحجاب
:wub: :wub:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×