اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

 

 

 

 

 

عيون الشمس ترقُبُني.. تبعثِرُني

 

وتعبثُ في شلال ظلامٍ مُطبقٍ على الأرجاء

 

 

تناجي الروح.. عبثاً

 

أتململُ في فراشي

 

أنزوي عن خيوطها

 

[ وسكونٌ يملأُ المكان ]

 

 

 

تلك الشمس التي علمتني يوماً .. علوَّ الهمّة

 

وأيقظت في داخلي حباً لإشراق

 

انطلقت معها ذات صُبْحٍ أُكلِّمُ الموتى في سرائرهم

 

أُعلِّمُهم حكاية الشمس

 

أرميهم بسهام الحقيقة

 

وأغدو .. أنضحُ العطرَ في تلك الوجوه علَّها لي تبتسم

 

وللكون تعمُر بهمّة تناطح الجوزاء

 

 

 

وحين بات القطافُ عصيَّا أمامي

 

كانت الروح تشتعلُ فيهم

 

بعيداً عن ناظري

 

وحكمتُ عليهم بأبدية الموت وسرمدية حياةٍ يعيشونها في ذواتهم

 

 

 

وابتعدتُ عنهم .. لا ألوي على شيء

 

تتفلتُ خيوط الشمس من بين أصابعي

 

وأنا التي شدَّت عليها الوثاق وأحكمت

 

ذراتٌ تتطاير هنا وهناك

 

وقفلتُ عائدةً لسجني الذي ضمّني بضع سنين

 

 

 

 

 

هنـــاك.. مازالت الشمسُ تحاول بعثرة ظلامٍ تراكم أمام ناظري

 

 

 

 

وعبـثـــاً تُحاول ..!

 

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

ورثتُ طيبة أمي، واعتنقتُ حنانها ومضيتُ في غربتي ألوذ بالصمت أحياناً وأرسلُ إبتساماتٍ متلعثمة أحياناً أخرى

 

 

في غربتي وسلاحي ضعيف يا أمي وحولي عيونٌ ترقب كل صغيرةٍ وكبيرة

 

 

أداري وجلي بين أضلعي وأبتلع اصكاك أسناني

 

تخونني ذاتي فترسل نداءات استغاثة..!

 

أُكبِّلُها وأكتم أنَّاتِها، وأجبر عيني على بثِّ نظرات قوة لا أمتلكُها فيرتدُّ الطرف حسيراً

 

 

هناك أقف مختفية خلف أمي أمسك بثوبها، أشدُّه إليّ أرتجي الأمان

 

ترتعد فرائصي وجلاً.. ألتقم طرف الثوب أملاً بمزيدٍ من التلجد، في ذات الوقت الذي تمطر عيني عليّ سيولاً

 

 

عبثاً كنت أدفعها عن جوفي.. وملوحةً اكتسحت المكان

 

،

،

 

ما زلتُ طفلةً يا أمي .. !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بل إبداع إكتسح المكان ، سلمت أناملك أختي الغالية وجزاك الله خيرا

 

لا حرمنا الله من هذا الذوق والإحساس الراقي

 

وحقا يا أختاه مهما كبرنا سنظل أطفال وإن لم نكن كذلك في عيون أبائنا وأمهاتنا ولكننا كذلك في عيون أنفسنا

 

لا نستغني عن مشورة أبائنا وأمهاتنا ولا عن عمق خبرتهم ولا عن عذب كلماتهم تربت على قلوبنا تُسكن قلقها وتُضفي ببلسم دعائها انشراح تقر به أعيننا

 

أسأل الله أن يُديم علينا وعليك بر أمهاتنا ويجعل برّنا بهم قربى لنا عند ربنا يُسعد به أيامنا ويفتح علينا من بركاته أّمييييييييين

 

أحبك في الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

,,

السَّلام عَلَيكُم وَرَحمَۃ اللَّـﮧ وَبَرَكَاتُـﮧ ..

 

فتحتُ حقائب الزمن الماضي واخترت منها مقتطفاتٍ لها ذكريات خاصة

 

وكم أسعدتني قرائتها الآن مجدداً

 

لعلّي آتي بما في تلك الحقائب ريثما يستجيب القلم : )

إِنِّي حِينَ أَغُوص بَحر تِلڪ الحَقَائِب، أَتِيـﮧ وَسطَـﮧ وَلا أَهتَدِي لِمَتَاهَۃ الخُرُوج !

مَاضِي وَحَاضِر كِتَابَتُڪِ لا يُضَاهَى ..

أَقِف عَاجِزَةً، مُلَجمَۃ أَمَام هَذَا ..

بَارَڪ اللَّـﮧ فِي صَائِغَتِـﮧ ..

 

وقد تفلت دهراً
اعذُرِينِي إِن أَزعَجتُڪِ وَأَضَعت وَقتَڪِ فِي مُبتَدَأٍ وَخَبَر ..

إِلا أَنِّي أَحبَبت أَن أَعرِف تَشكِيل { تفلت } وَسَبَب نَصب { دَهْر }

لَيس تَحَدِّيَاً وَلا اختِبَاراً ..

بَل استِفسَار جَهلٍ بِذَاڪ ..

 

هناك أقف مختفية خلف أمي أمسك بثوبها، أشدُّه إليّ أرتجي الأمان

 

ترتعد فرائصي وجلاً.. ألتقم طرف الثوب أملاً بمزيدٍ من التلجد، في ذات الوقت الذي تمطر عيني عليّ سيولاً

مَهمَا كَبِرنَا، وَمَهمَا بَلَغنَا مِن العُمر ..

فَإِنَّا بِجَانِب الأُم، نَعُوود أَطفَالاً !

 

رَحِيــل ..

مَع كُل إِضَافَۃ، يَزدَاد إِعجَابِي بِقَلَمِڪِ ..

وَيَزدَاد اقتِنَاعِي بِالانصِرَاف عَن الكِتَابَۃ فَترَةً مِن الزَّمَن إِلَى القِرَاءَة الأَدَبِيَّۃ !

أُسلُوبُڪِ لَيس بَسِيطَاً !

كَمَا أَنَّـﮧ لَيس غَامِضَاً !

بَل هُو مَزِيجٌ مِن ذَا وَذَاڪ يَصعُب عَلَى الكُل إِتقَانُـﮧ ..

 

تَابِعِي ..

فَسَأَظَل مُتَابِعَۃ ..

 

الجُ ـمانة post-31583-1235585597.gif

post-31583-1235403415.gif

,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

ما زلتُ طفلةً يا أمي .. !

 

حقا رائعة كصاحبتها، صدقتِ مازلت طفلة ولم أكن أعلم إلا بعد أن ابتعدت عنها ولم أغترب فكيف بمن اغترب؟؟ جمعكِ الله بأحبتكِ غاليتي..

 

اسمحي لي حبيبتي رحيل سأضع جوابا للجمانة فمثل هذه الأسئلة تثيرني.. وننتظر قلمكِ الأحمر ليصوب:

 

إِلا أَنِّي أَحبَبت أَن أَعرِف تَشكِيل { تفلت } وَسَبَب نَصب { دَهْر }

 

 

يتراقص معها غبار زمني الذي ما زلتُ أمسكُ بتلابيبه خشية أن يتفلت مني..

 

وقد تَفلّتَ دهراً

 

 

 

 

لي عودة لقراءة باقي روائعكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بل إبداع إكتسح المكان ، سلمت أناملك أختي الغالية وجزاك الله خيرا

 

لا حرمنا الله من هذا الذوق والإحساس الراقي

 

وحقا يا أختاه مهما كبرنا سنظل أطفال وإن لم نكن كذلك في عيون أبائنا وأمهاتنا ولكننا كذلك في عيون أنفسنا

 

لا نستغني عن مشورة أبائنا وأمهاتنا ولا عن عمق خبرتهم ولا عن عذب كلماتهم تربت على قلوبنا تُسكن قلقها وتُضفي ببلسم دعائها انشراح تقر به أعيننا

 

أسأل الله أن يُديم علينا وعليك بر أمهاتنا ويجعل برّنا بهم قربى لنا عند ربنا يُسعد به أيامنا ويفتح علينا من بركاته أّمييييييييين

 

أحبك في الله

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

اللهم آميــــن، اللهم آميــــن..

أحبكِ الله وأكرمكِ برضاه أختي الحبيبة النصر قادم

 

وبارك فيكِ وجزاكِ خيراً لهذا المرور العبق

 

 

تحية ود..

 

 

 

,,

السَّلام عَلَيكُم وَرَحمَۃ اللَّـﮧ وَبَرَكَاتُـﮧ ..

 

إِنِّي حِينَ أَغُوص بَحر تِلڪ الحَقَائِب، أَتِيـﮧ وَسطَـﮧ وَلا أَهتَدِي لِمَتَاهَۃ الخُرُوج !

مَاضِي وَحَاضِر كِتَابَتُڪِ لا يُضَاهَى ..

أَقِف عَاجِزَةً، مُلَجمَۃ أَمَام هَذَا ..

بَارَڪ اللَّـﮧ فِي صَائِغَتِـﮧ ..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

تخجلني كلماتكِ الطيبة، فلا أراني سوى متطفلة على دنيا الأدب أهذي أحياناً وأبوح بأناتٍ مكتومة أحياناً أخرى

 

اعذُرِينِي إِن أَزعَجتُڪِ وَأَضَعت وَقتَڪِ فِي مُبتَدَأٍ وَخَبَر ..

إِلا أَنِّي أَحبَبت أَن أَعرِف تَشكِيل { تفلت } وَسَبَب نَصب { دَهْر }

لَيس تَحَدِّيَاً وَلا اختِبَاراً ..

بَل استِفسَار جَهلٍ بِذَاڪ ..

بل على العكس تماماً، فسؤالكِ أسعدني كثيراً

أشعرني بأن هناك من يقرأ بكل إتقان وتأنٍ وفهم

بارك الله فيكِ غاليتي وزادكِ من فضله العظيم

 

كما أشارت الحبيبة حياء الورد في تلوينها لكلمة "غبار" فالفاعل ضمير مستتر عائد عليه والمعنى: "تَفَلَّتَ _غبارُ زمني_ دهراً

دهراً: مفعول فيه ظرف زمان ولهذا منصوب

تشكيل "تَفَلَّتَ" تماماً كما كتبته الحبيبة حياء الورد وأعدتُه هنا : )

جزاها الله خير الجزاء وجزاكِ غاليتي الجمانة هذه الإلتفاتة الطيبة الواعية واعذريني إن كان النص مبهماً نوعاً ما، فقد كان عتاباً لأمي في دنيا الأدب تلك الشمس التي رعت قلمي في بدايته.. وما زال مبتدئاً !

 

 

رَحِيــل ..

مَع كُل إِضَافَۃ، يَزدَاد إِعجَابِي بِقَلَمِڪِ ..

وَيَزدَاد اقتِنَاعِي بِالانصِرَاف عَن الكِتَابَۃ فَترَةً مِن الزَّمَن إِلَى القِرَاءَة الأَدَبِيَّۃ !

أُسلُوبُڪِ لَيس بَسِيطَاً !

كَمَا أَنَّـﮧ لَيس غَامِضَاً !

بَل هُو مَزِيجٌ مِن ذَا وَذَاڪ يَصعُب عَلَى الكُل إِتقَانُـﮧ ..

 

 

تَابِعِي ..

فَسَأَظَل مُتَابِعَۃ ..

 

الجُ ـمانة post-31583-1235585597.gif

post-31583-1235403415.gif

,,

 

وما أسعدني بمتابعتكِ الطيبة ..! : )

ولكني لا أوافقكِ فيما اقتنعتِ به، فكلّنا يقرأ ويتعلم ويكتب ويُفيد.. لا تدري بأي عبارة تنالين الأجر

فلا تتوقفي فإنما هو جهاد بالقلم وعلمٌ ما زلنا ننهل منه ونَكبُر.. ويكبُر معنا

كل يوم نتعلم جديداً ونخطُّ حرفاً نسأل الله أن يجعل فيه نفعاً

 

 

لمروركِ دائماً ألق خاص أحتفي به جمانتي الحبيبة : )

 

 

 

 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

ما زلتُ طفلةً يا أمي .. !

 

حقا رائعة كصاحبتها، صدقتِ مازلت طفلة ولم أكن أعلم إلا بعد أن ابتعدت عنها ولم أغترب فكيف بمن اغترب؟؟ جمعكِ الله بأحبتكِ غاليتي..

 

اسمحي لي حبيبتي رحيل سأضع جوابا للجمانة فمثل هذه الأسئلة تثيرني.. وننتظر قلمكِ الأحمر ليصوب:

 

إِلا أَنِّي أَحبَبت أَن أَعرِف تَشكِيل { تفلت } وَسَبَب نَصب { دَهْر }

 

 

يتراقص معها غبار زمني الذي ما زلتُ أمسكُ بتلابيبه خشية أن يتفلت مني..

 

وقد تَفلّتَ دهراً

 

 

 

 

لي عودة لقراءة باقي روائعكِ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله حبيبتي حياء الورد، كم أسعدني ردكِ الطيب هنا ! : )

جزاكِ الله كل خيرٍ للإجابة، وقلمي الأحمر يرفع رايته البيضاء ^_^

 

بورك فيكِ وزادكِ الله من فضله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أحياناً..

أقف عاجزة أمام "تنسيق الإقتباسات" :s

المعذرة غاليتي الجمانة.. فقد تداخل ردي مع إقباس ردّك : )

 

بالمناسبة: تنسيقكِ في غاية الجمال ^_^

زادكِ الله من فضله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

,,

السَّلام عَلَيكُم وَرَحمَۃ اللَّـﮧ وَبَرَكَاتُـﮧ ..

 

حَيَاء الوَرد

 

أَشكُرُڪِ أُختِي عَلَى التَّوضِيح ..

جَزَاڪِ اللَّـﮧ خَيرَاً ..

 

رَحِيــل الغَد

 

إِن كُنتِ مُتَطَفِّلَۃ، فَمَا عَسَاي أَكُون ؟

أَحيَانَاً تُعجِبُنِي كِتَابَتِي، وَأَحيَانَاً لا أَشعُر بِالرِّضَى عَنهَا ..

وَعَلَى كُل حَال مَهمَا بَلَغنَا مِن الإِجَادَة، يَنقُصُنَا الكَثِيــر مِن التَّطَوُّر ..

 

بل على العكس تماماً، فسؤالكِ أسعدني كثيراً

أشعرني بأن هناك من يقرأ بكل إتقان وتأنٍ وفهم

بارك الله فيكِ غاليتي وزادكِ من فضله العظيم

جَزَاڪِ اللَّـﮧ خَيرَاً ..

أَحبَبت التَّوضِيح مِن البِدَايَۃ خَشيَۃ الفَهم الخَاطِئ مِن البَعض ..

النَّص لَيس مُبهَمَاً أَبَدَاً لَكِنِّي وَضَعت عِدَّة احتِمَالات لإِعرَاب تِلڪ الجُملَۃ ..

المعذرة غاليتي الجمانة.. فقد تداخل ردي مع إقباس ردّك : )

 

بالمناسبة: تنسيقكِ في غاية الجمال ^_^

لا عَلَيڪِ، فَقَد أَسعَدَنِي ذَلِڪ الدَّمج ..

أَشكُرُڪِ عَلَى لُطفڪِ ..

 

تَابِعِي فَسَأَظَل مُتَابِعَۃ ..

 

الجُ ـمانة

post-31583-1235585597.gif

post-31583-1235403415.gif

,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حيى الله مَن بمتابعتها يَسَعَدُ قلبي : )

 

 

وَعَلَى كُل حَال مَهمَا بَلَغنَا مِن الإِجَادَة، يَنقُصُنَا الكَثِيــر مِن التَّطَوُّر ..

 

صدقتِ غاليتي.. ونبقى نتعلم _بإذن الله_ كل يوم

ونسأل الله تعالى أن ينفعنا ويؤجرنا ويستخدمنا ولا يستبدلنا

 

دمتِ بود..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

.. وافترقنـــــا ..

 

 

 

عهدٌ قديم.. ودربٌ طويلٌ مشينا بعضّهُ معاً...

أُغلِقَ الآن وسُدَّت المنافذ وقيل ارجعوا فلستُمُ المعنييِّن بالمسير..

 

 

 

 

.. وافترقنـــــا ..

 

 

 

وضُيِّق على ذلك المسكين المسجونُ داخلي

حتى لكأني سمعتُ صوت ارتطامه بصخور من قسوة مزَّقته أيما مُمَزَّق!

 

 

 

.. وافترقنـــــا ..

 

 

أعوامٌ مضت كنّا فيها خير رفقة في خير طريق، والآن يا أخية نفترق!

 

 

 

.. وافترقنـــــا ..

 

 

خذي بيمينك قلبك الذي احتضنتُه سنيناً

اخترقي الحنايا وابحثي هناك..

 

لن تجدي سواه ذاك القلب الأغلى

 

 

 

.. وافترقنـــــا ..

 

 

خبأتُه لكِ كل تلك السنين، والآن تُرّدُّ الودائع، ويعود المسافر حاملاً قلبهُ بيديه

 

يَضَنُّ به بعد ذلك إن ناجته أفئدةٌ اخرى

يبتلعُ أناته في جوفه

ويبتعد بهدوء

 

فذلك أسلم ..

 

 

.. هكذا افترقنـــــا ..

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أشعر بالخجل من نفسي بوضع رد على هذه الصفحة ! لكن لم استطيع أن أمر دون أن أقول لك يا رحيل بارك الله فيك وفي قلمك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ولمَ يا حبيبة !

ليس قلمي بأفضل من قلمكِ غاليتي .. ويسعدني جداً مروركِ العذب وآمل متابعتكِ ياحبيبة

 

فجر.. مسماكِ ينفرد بأحاسيس لا مثيل لها في قلبي

ما أروع الفجر !

 

دمتِ بودٍ يا حبيبة..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مطرٌ في الخارج،،

وفي الداخل أيضاً.. يغسل أركان روحي

يجلو بصري وبصيرتي ويترجم ذاك الشعور المُسمّى حزناً

 

الحاجة للبكاء مُلحِّة هذه الأيام

أكاد أشتريها فنفسي تضنّ بمشاعر تذيب القلب

 

.. وكم يحتاج قلبي لذاك !

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

في وقتٍ ما ستجد ألماً يعصف بك، وحين تُحدّث به مَن حولك ستكتشف أنهم جميعاً يعتصرون ألماً

يضحكون ويلعبون طوال الوقت وحين تشكي همّاً يذكرون أنهم كذلك أيضاً..

 

لمَ يغيب عن ذهن البعض منّا ألمه حين تعتركه الحياة فينسى بعضاً من أشلائه في صندوق حياته الخلفي

وما أن يرى أحدهم قد فتح ذاتَ الصندوق وأخرج ألماً حتى يلتفت لذاك الصندوق خلفه وكأنه يراه لأول مرة

يفتحه فيجد ذات الألم، يخرجه على حذر وكأنه ليس يخصُّه

 

 

يـــــــــــــــــــاهـ.. كم أنا أتألم إذن !

 

وتُخبرك عيناه:

ويحكَ يا صاحبي ألا ترى ألمي..!

إليكَ عني فليس لي بألمك حاجة..

 

 

 

 

تأتِ بصندوقك مخفياً على استحياءٍ تُحدث به حبيباً، أخاً .. فترى في أعينهم صندوقاً أشبه ما يكون بصندوقك

 

أيحملُ عنّا الأحبة ألمنا ويخبؤونه في صناديق ذاكرتهم !!

 

نعم ولكن،، لينعشوا به ذاكرتنا إذا ما فتحنا حزناً قديماً دفناه معاً !!

 

لكأنهم يقولون:

مهلاً.. مهلاً ،،

فإنا نعلم الحكاية وها هو ألمُك مزروعٌ في ذاكرتنا

 

 

 

ولكن يا أخي.. ألمي مزروعٌ في قلبي وهيهات لذاكرتك أن تحمل بعضه !

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

,,

السَّلام عَلَيكُم وَرَحمَۃ اللَّـﮧ وَبَرَكَاتُـﮧ ..

 

خذي بيمينك قلبك الذي احتضنتُه سنيناً

اخترقي الحنايا وابحثي هناك..

 

لن تجدي سواه ذاك القلب الأغلى

أَوَتُعَاد القُلُوب ؟

وَكَيف لِي بِإِعَادَة القَلب الأَغلَى ؟

حَضَنتُـﮧ سِنِينَاً، وَأَضِن عَلَيـﮧ بِالسِّنِين البَاقِيَۃ ؟

.. هكذا افترقنـــــا ..
وَمَا آلَم الفِرَاق !

 

الحاجة للبكاء مُلحِّة هذه الأيام

أكاد أشتريها فنفسي تضنّ بمشاعر تذيب القلب

إِي وَاللَّـﮧ كَم هِي مُلِحَّۃٌ وَ .. عَنِيدَة !

أَغَلَى سِعر الدُّمُوع مَع غَلاء الأَسعَار ؟

أَم تُرَاهَا هَاجَرَت بَعِيدَاً وَلا أَمَل فِي عَودَتِهَا ؟

أَحيَانَاً أَجِد نَفسِي أَعصِر قَلبِي وَعينَيّ جَاهِدَةً لإِخرَاج دَمعَۃ !

دَمعَۃٌ وَاحِدَةً تَغسِل الهُمُوم ..

وَلَكِن لا دُمُوع !

فَأَضطَر لأَن أَبكِي دَاخِلِيَّاً لِحِين عَودَة الدُّمُوع ..

 

ولكن يا أخي.. ألمي مزروعٌ في قلبي وهيهات لذاكرتك أن تحمل بعضه !
لا تَشڪ لِلنَّاس جُرحَاً أَنت صَاحِبُـﮧ ... لا يَعلَم الجُرح إِلا مَن بِـﮧ أَلَمُ

 

مَهمَا حَاوَلنَا فَهم أَلَم أَحبَابِنَا فَسَتَبقَى المَقُولَۃ :

« لَيس الخَبَر كَالمُعَايَنَۃ »

 

رَحِيــل ..

كُلَّمَا قَرَأت، زَادَت رَغبَتِي بِقِرَاءَة المَزِيد ..

الجُ ـمانة

post-31583-1235585597.gif

post-31583-1235403415.gif

,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حيى الله جمانتي الحبيبة ..

 

أَوَتُعَاد القُلُوب ؟

وَكَيف لِي بِإِعَادَة القَلب الأَغلَى ؟

حَضَنتُـﮧ سِنِينَاً، وَأَضِن عَلَيـﮧ بِالسِّنِين البَاقِيَۃ ؟

عندما تجدي في نفسكِ ضعفاً أن تحملي ذاك القلب الأغلى

ووهناً من متابعة المسير وتكبّد عناء تنقله بين الحنايا..

يصحبه اضطراب شديد يزلزله حتى لا يكاد يستشعر بكِ أنتِ تحملينه داخلكِ

وتسيطر عليه أوهام بعدكِ وغيابكِ في وجودكِ

فستجدي ذاك القلب الأغلى يطلب الراحة بعيــــــــداً

يطلب هدوءاً

يطلب وحدةً

 

أوَتتمسّكين به حينها !!؟

 

أما عنّي فقد منحتُه تلك الراحة والهدوء

أحثو تراباً في الفراغ الذي خلّفه رحيلُه

حتى لا يجد في ذاتي فراغاً يعبث به بعد ذلك

ولا يجد غيره أيضاً ذاك الفراغ

 

 

لا تَشڪ لِلنَّاس جُرحَاً أَنت صَاحِبُـﮧ ... لا يَعلَم الجُرح إِلا مَن بِـﮧ أَلَمُ

إي وربّي..

 

 

مروركِ يسعدني يا حبيبة

وأنتظره دوماً ..

بورك فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

مشرفتنا رحوله

 

رغم الغياب إلاّ أني متابعة من بعيد

 

لقلمك فيض يسلب الألباب

 

 

تقبلي قصور ردي

 

لك محبتي وودي

 

فلقد كنت هنا

 

 

^_^

 

تم تعديل بواسطة راجية جنة ربها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته

 

: )

 

ما شاء الله لا قوّة إلا بالله

 

وقفتُ حائرةً أمام لآلئك = وما عدت أقوى على الكلام رحيلُ

 

باركَ الله فيكِ وفي قلمكِ رحيل الحبيبة ...

 

لي عودة إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

رحيل الحبيبة أنا كما قالت الغالية فجر النصر والله أشعر بالخجل من تسطير رد هنا

إلا أني اليوم جئت لأقول لك لا أدري كم مرة قرأت موضوعك هذا وفي كل مرة كلماتك تلامس قلبي فتثير

شجوني و تسيل دموعي ..

 

رائع إحساسك العالي وقلمك الراقي

 

ماشاء الله ..اللهم بارك

حماك الله يا غاليه

 

بارك الله فيك وأسعدك وجمعك بالأحبة

تستحقين كل الحب

أحبك في الله

وفي انتظار الإطمئنان عليك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عندما تقاسمنا الوحدة انطلاقة الفجر في أعيننا وتكون سكينة النفس في معركة الحياة لابد أن يكون لها حظوةٌ في القلب فيشتاق لها إذا ما سافر عنها حيناً من الزمن.

 

وأنا -يا وحدتي في غربتي- ألفتُكِ حد انطواء النفس بين جنبيكِ.

مزّقتُ روحي عنكِ، وأرسلتُها إليهم تشاطرهم أيامهم.

غريبةٌ عنكِ تلك الأيام، كغربتي بين راحتيكِ..

غير أني استكنتُ إليكِ أخيراً، فكنتِ الأثيرةَ لدي.

أشتاقكِ في صخب لياليهم، وأتنفسُكِ في باكورة فجرهم.

حتى إذا ما اقترب موعد لقائنا استكان القلب، ومنَّى النفس بأيامِ صمتٍ، وليالي سكون.

وهآأنا اليوم أواسي فرقتكِ، وألتحفُ صمتكِ.

ويتّحدُ قلبي وعزلتكِ.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته

 

: )

 

ما شاء الله لا قوّة إلا بالله

 

<div tag='font="Simplified Arabic,5,#FF6699,normal,italic" bkcolor="" bkImage="" sdImage="" border="none,4,#000000," type=0 line=0 align=center use=0 shcolor="" shgcolor="" gwcolor="" stretch="0" pwidth="0" num="0,0" break=""' style='display:none'>

وقفتُ حائرةً أمام لآلئك = وما عدت أقوى على الكلام رحيلُ

<script>doPoem(0)</script>

 

باركَ الله فيكِ وفي قلمكِ رحيل الحبيبة ...

 

لي عودة إن شاء الله </div>

 

حيى الله هذا المرور الطيب غاليتي أم إسلام، يسعدني تواجدكِ دوماً..

 

إكليلٌ من الياسمين القمري لروحكِ،، مع محبتي

 

 

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

رحيل الحبيبة أنا كما قالت الغالية فجر النصر والله أشعر بالخجل من تسطير رد هنا

إلا أني اليوم جئت لأقول لك لا أدري كم مرة قرأت موضوعك هذا وفي كل مرة كلماتك تلامس قلبي فتثير

شجوني و تسيل دموعي ..

 

رائع إحساسك العالي وقلمك الراقي

 

ماشاء الله ..اللهم بارك

حماك الله يا غاليه

 

بارك الله فيك وأسعدك وجمعك بالأحبة

تستحقين كل الحب

أحبك في الله

وفي انتظار الإطمئنان عليك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

وكما قلتُ للحبيبة فجر، بل شرفٌ لي مروركم وفخرٌ لصفحتي أن تحظى بردٍ منكم

 

لا أستحق كل هذا حبيبتي دفء الأنس، فقلمي أقل مما ذكرتِ وإنما هي طيبتك وكرم أخلاقكِ يا حبيبة..

وكل الحب يسعدني : )

 

لآلئُ مسكٍ وطيب تضمّخ راحتيكِ .. مع شكري وامتناني لجميل مروركِ غاليتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

قلمٌ تندَّى بحبر مشتاق

 

أذاقَ الرقَّ احتراقَ الشوقِ فيه..

 

سال جمراً .. ونفث استغاثة الفقد والتيه ..

 

 

أيُ قلبٍ ذاك الذي احتمل دفقاتِ الهوى حين أطلق ..!

 

،

،

 

.. ترنيمةَ اشتياق ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×