اذهبي الى المحتوى
امة الله ش

مُدراسة : ~ كتاب شرح رياض الصالحين ~

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

لأ أكيد فعلا ده حلم زى ما ماشيماء بتقول

مسلمة هنا

أنا عايزة أقولك إنى قريت الإسم ميت مرة عشان اصدق ان إانتى

مد الله على السلامة يا حبيبتى

و ربنا مايحرمناش منك أبدا

و إن شاء الله ربنا يوفقك فى امتحاناتك

بس خالى بالك من الثبات يا مسلمة

عشان أنا زيك اليومين دول الدنيا مكربسة فوق دماغى

و المناخ ممناسب جدا للشيطان

فحاولى الثبات و استعينى بالله

و ابقى طمنينا عليكى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

alslam.gif

- باب الصبر

 

21.gif

قال الله تعالي:

﴿ )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا ﴾
)(آل عمران: من الآية200) )
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا) ﴾
(آل عمران: من الآية200)وقال تعالي:
﴿ )وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) ﴾
(البقرة:155) وقال تعالي:
﴿ ) إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ)( ﴾
الزمر: من الآية10) )
﴿ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴾
)(الزمر: من الآية10)وقال تعالي: )
﴿ وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ﴾
) (الشورى:43) وقال تعالي:
﴿ )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ﴾
) (البقرة:153) وقال تعالي: )
﴿ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِين ﴾
)(محمد: من الآية31) والآيات في الأمر بالصبر وبيان فضله كثيرة معروفة.

 

21.gif

 

 

الشرح

 

الصبر في اللغة: الحبس .

والمراد به في الشرع: حبس النفس على أمور ثلاثة:

الأول: على طاعة الله.

الثاني: عن محارم الله.

الثالث: على أقدار الله المؤلفة.هذه أنواع الصبر التي ذكرها أهل العلم.

الأمر الأول: أن يصبر الإنسان على طاعة الله لأن الطاعة ثقيلة على النفس، وتصعب على الإنسان ، وكذلك ربما تكون ثقيلة على البدن بحيث يكون مع الإنسان شيء من العجز والتعب، وكذلك أيضا يكون فيها مشقة من الناحية المالية؛ كمسألة الزكاة ومسالة الحج، فالطاعات فيها شيء من المشقة على النفس والبدن، فتحتاج إلي صبر ، وإلي معاناة قال الله تعالي: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (آل عمران:200) .

الأمر الثاني: الصبر عن محارم الله بكف الإنسان نفسه عما حرم الله عليه، لأن النفس الأمارة بالسوء تدعو إلي السوء، فيصبر الإنسان نفسه,مثل الكذب ، والغش في المعاملات، وأكل المال بالباطل بالرب أو غيره، والزنا، وشرب الخمر، والسرقة، وما أشبه ذلك من المعاصي الكثيرة.

فيحبس الإنسان نفسه عنها حتى لا يفعلها ، وهذا يحتاج أيضاً إلي معاناة، ويحتاج إلي كف النفس والهوى.

أما الأمر الثالث: فهو الصبر على أقدار الله المؤلمة ؛ لأن أقدار الله- عز وجل-على الإنسان ملائمة ومؤلمة.

الملاءمة: تحتاج إلي الشكر، والشكر من الطاعات؛ فالصبر عليه من النوع الأول.

ومؤلمة: بحيث لا تلائم الإنسان تكون مؤلمة؛ فيبتلي الإنسان في بدنه،ويبتلي في ماله بفقده. ويبتلي في أهله، ويبتلي في مجتمعه ، وأنواع البلايا كثيرة تحتاج إلي صبر ومعاناة فيصبر الإنسان نفسه عما يحرم عليه من إظهار الجزع باللسان، أو بالقلب، أو بالجوارح لأن الإنسان عند حلول المصيبة له أربع حالات:

الحالة الأولي: أن يتسخط.

والحالة الثانية: أن يصبر.

والحالة الثالثة: أن يرضي.

والحالة الرابعة: أن يشكر.

هذه أربع حالات تكون للإنسان عندما يصاب بالمصيبة.

أما الحال الأولي: أن يتسخط إما بقلبه، أو بلسانه، أو بجوارحه.

التسخط بالقلب: أن يكون في قلبه- والعياذ بالله- شيء على ربه من السخط والشره على الله- والعياذ بالله- وما أشبه. ويشعر وكأن الله قد ظلمه بهذه المصيبة.

وأما السخط باللسان: فأن يدعو بالويل والثبور، يا ويلاه ويا ثبوراه، وأن يسب الدهر فيؤذي الله- عز وجل- وما أشبه ذلك.

وأما التسخط بالجوارح: مثل أن يلطم خده، أو يصقع راسه، أو ينتف شعره، أو

يشق ثوبه وما أشبه هذا.

هذه حال السخط، حال الهلعين الذين حرموا الثواب، ولم ينجوا من المصيبة، بل الذين اكتسبوا الإثم فصار عندهم مصيبتان، مصيبة في الدين بالسخط، ومصيبة في الدنيا بما أتاهم مما يؤلمهم.

أما الحال الثانية: فالصبر على المصيبة بأن يحبس نفسه، هو يكره المصيبة ، ولا يحبها، ولا يحب أن وقعت ، لكن يصبر نفسه؛ لا يتحدث باللسان بما يسخط الله، ولا يفعل بجوارحه ما يغضب الله، ولا يكون في قلبه شيء على الله أبدا، فهو صابر لكنه كاره لها.

والحال الثالثة: الرضا ؛ بأن يكون الإنسان منشرحا صدره بهذه المصيبة، ويرضي بها رضاء تاماً وكأنه لم يصب بها.

والحالة الرابعة: الشكر؛ فيشكر الله عليها، وكان النبي عليه الصلاة والسلام إذا رأي ما يكره قال: (( الحمد لله على كل حال))(100).

فيشكر الله من أجل أن الله يرتب له من الثواب على هذه المعصية أكثر مما أصابه.

ولهذا يذكر عن بعض العابدات أنها أصيبت في أصبعها، فحمدت الله على ذلك، فقالوا لها: كيف تحمدين الله والأصبع قد أصابه ما أصابه، قالت: إن حلاوة أجرها أنستني مرارة صبرها. والله الموفق.

ثم ساق المؤلف- رحمه الله تعالي- الآيات التي فيها الحث على الصبر والثناء على فاعليه، فقال: وقول الله سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (آل عمران:200) ، فأمر الله المؤمنين بمتضي إيمانهم، وبشرف إيمانهم بهذه الأوامر الأربعة: ( اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(آل عمران: من الآية200) .

فالصبر عن المعصية ، والمصابرة على الطاعة، والمرابطة كثرة الخير وتتابع الخير، والتقوي تعم ذلك كله.( وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).

فاصبروا عن محارم الله: لا تفعلوها ، تجنبوها ولا تقربوها.

ومن المعلوم أن الصبر عن المعصية لا يكون إلا حيث دعت إليه النفس، أما الإنسان الذي لم تطرأ على باله المعصية فلا يقال إنه صبر عنها، ولكن إذا دعتك نفسك إلي المعصية فاصبر، واحبس النفس.

وأما المصابرة فهي على الطاعة؛ لأن الطاعة فيها أمران:

الأمر الأول: فعل يتكلف به الإنسان ويلزم نفسه به.

والأمر الثاني: ثقل على النفس، لأن فعل الطاعة كترك المعصية ثقيل على النفوس الأمارة بالسوء.

فلهذا كان الصبر على الطاعة أفضل من الصبر عن المعصية؛ ولهذا قال الله تعالي: (وَصَابِرُوا) كان أحدا يصابرك كما يصابر الإنسان عدوه في القتال والجهاد.

وأما المرابطة فهي كثرة الخير والاستمرار عليه، ولهذا جاء في الحديث عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أنه قال: (( إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلي المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط))(101).لأن فيه استمرار في الطاعة وكثرة لفعلها.

وأما التقوى فإنها تشمل ذلك كله، لأن التقوى اتخاذ ما بقي من عقاب الله، وهذا يكون بفعل الأوامر واجتناب النواهي.

وعلي هذا فعطفها على ما سبق من باب عطف العام على الخاص، ثم بين الله- سبحانه وتعالي- أن القيام بهذه الأوامر الأربعة سبب للفلاح فقال : (لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).

والفلاح كلمة جامعة تدور على شيئئن : على حصول المطلوب، وعلى النجاة من المرهوب. فمن اتقي الله- عز وجل- حصل له مطلوبة ونجا من مرهوبه.

 

21.gif

 

وأما الآية الثانية فقال- رحمه الله- وقوله تعالي: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) (البقرة:155) ، هذه الآية فيها قسم من الله- عز وجل - أن يختبر العباد بهذه الأمور.

فقوله: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ) أي: لنختبرنكم.

(بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ) لا الخوف كله بل شيء منه؛ لأن الخوف كله مهلك ومدمر. لكن بشيء منه.

(( الخوف)) هو فقد الأمن، وهو أعظم من الجوع، ولهذا قدمه الله عليه، لكن الخائف- والعياذ بالله- لا يستقر لا في بيته ولا في سوقه، والخائف أعظم من الجائع؛ ولهذا بدأ الله به فقال: (بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ) وأخوف ما نخاف منه ذنوبنا؛ لأن الذنوب سبب لكل الويلات، وسبب للمخاطر، والمخاوف، والعقوبات الدينية، والعقوبات الدنيوية.

(وَالْجُوعِ) يبتلي بالجوع.

والجوع يحمل معنيين:

المعني الأول: أن يحدث الله- سبحانه- في العباد وباء؛ هو وباء الجوع، بحيث يأكل الإنسان ولا يشبع، وهذا يمر على الناس، وقد مر بهذه البلاد سنة معروفة عند العامة تسمي سنة الجوع.يأكل الإنسان الشيء الكثير ولكنه لا يشبع- والعياذ بالله- نحدث أن الإنسان يأكل من التمر مخفراً كاملاً في آن واحد ولا يشبع-والعياذ بالله- ويأكل الخبز الكثير ولا يشبع لمرض فيه. هذا نوع من الجوع.

النوع الثاني من الجوع: الجدب والسنون الممحلة لا يدر فيها ضرع ولا ينمو فيها زرع، هذا من الجوع.

وقوله (ِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ) يعيني : نقص الاقتصاد ، بحيث تصاب الأمة بقلة المادة والفقر، ويتأخر اقتصادها ، وترهق حكومتها بالديون التي تأتي نتيجة لأسباب يقدرها الله -عز وجل- ابتلاء وامتحاناً.

وقوله: (وَالْأَنْفُسِ) أي : الموت ؛ بحيث يحل في الناس أوبئة تهلكهم وتقضي عليهم. وهذا أيضاً يحدث كثيراً ولقد حدثنا أنه حدث في هذه البلاد- أي البلاد النجدية- حدث فيها وباء عظيم تسمي سنته عند العامة( سنة الرحمة) إذا دخل الوباء في البيت لم يبق منهم أحد إلا دفن- والعياذ بالله_، يدخل في البيت فيه عشرة أنفس أو أكثر، فيصاب هذا بمرض، ومن غد الثاني والثالث والرابع، حتى يموتوا عن آخرهم وحدثنا أنه قدم هذا المسجد، مسجد الجامع الكبير بعنيزة- وكان الناس بالأول في قرية صغيرة، ليس فيها ناس كثير كما هو الحال اليوم، يقدم أحياناً في فرض الصلاة الواحد سبع إلي ثمان جنائز ، نعوذ بالله من الأوبئة. هذا أيضاً نقص من الأنفس.

وقوله:( وَالثَّمَرَاتِ) أيك أن لا يكون هناك جوع، ولكن تنقص الثمرات، تنزع بركتها في الزروع والنخيل وفي الأشجار الأخري، والله - عز وجل- يبتلي العباد بهذه الأمور ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون.

فيقابل الناس هذه المصائب بدرجات متنوعة، بالتسخط، أو بالصبر أو بالرضا، او بالشكر كما قلناه فيما سبق. والله الموفق.

21.gif

الآية الثالثة: قوله تعالي: ( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ)(الزمر: من الآية10) ( يُوَفَّى الصَّابِرُون)أي يعطي الصابرون ( أَجْرَهُمْ)أي ثوابهم.

وقوله( بِغَيْرِ حِسَابٍ) وذلك أن الأعمال الصالحة مضاعفة ؛ الحسنة بعشرة أمثالها إلي سبع مائة ضعف إلي أضعاف كثيرة.

أما الصبر فإن مضاعفته تأتي بغير حساب من عند الله- عز وجل- وهذا لم يقابل بعدد، بل هو أمر معلوم عند الله ولا حساب فيه، لا يقال مثلاً الحسنة بعشرة أمثالها إلي سبع مائة ضعف، بل يقال إنه يوفي أجره بغير حساب. وفي هذه الآية من الترغيب في الصبر ما هو ظاهر.

21.gif

ثم قال المؤلف:

الآية الرابعة: قوله تعالي: (وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ) (الشورى:43) أي: أن الذي يصبر على أذى الناس ويحتملهم ويغفر لهم سيئاتهم التي يسيئون بها إليه؛ فإن ذلك (لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ) أي: من مغزوماتها وشدائدها التي تحتاج إلي مقابلة ومصابرة.ولا سيما إذا كان الأذى الذي ينال الإنسان بسبب جهاده في الله- عز وجل- وبسبب طاعته؛ لأن أذية الناس لك لها أسباب متعددة متنوعة. فإذا كان سببها طاعة الله- عز وجل -، والجهاد في سبيله ، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، فإن الإنسان يثاب على ذلك من وجهين:

الوجه الأول: من الأذية التي تحصل له.

والوجه الثاني: صبره على هذه الطاعة التي أوذي في الله من أجلها.

وفي هذه الآية حث على صبر الإنسان على أذية الناس، ومغفرته لهم ما أساؤوا إليه فيه. ولكن ينبغي أن يعلم أن المغفرة لمن أساء إليك ليست محمودة على الإطلاق؛ فإن الله تعالي قيد هذا بأن يكون العفو مقروناً بالإصلاح فقال: ( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّه)(الشورى: من الآية40)، أما إذا لم يكن في العفو والمغفرة إصلاح فلا تعف ولا تغفر.

مثال ذلك: لو كان الذي أساء إليك شخصاً معروفاً بالشر والفساد، وأنك لو عفوت عنه لكان في ذلك زيادة في شره.

ففي هذه الحال الأفضل أن لا تعفو عنه، بل تأخذ بحقك من أجل الإصلاح، أما إذا كان الشخص إذا عفوت عنه لم يترتب على العفو عنه مفسدة؛ فإن العفو أفضل لأن الله يقول: ( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّه)(الشورى: من الآية40)، وإذا كان أجرك على الله لكان خيراً لك من أن يكون ذلك بمعارضة تأخذ من أعمال صاحبك الصالحة.

21.gif

الآية الخامسة: قوله تعالي: ( اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)(البقرة: من الآية153) أمر الله - سبحانه وتعالي- أن نستعين على الأمور بالصبر عليها، لأن الإنسان إذا صبر وانتظر الفرج من الله سهلت عليه الأمور.

فأنت إذا أصبت بشيء يحتاج إلي الصبر فاصبر وتحمل (( واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا))(102).

وأما الصلاة فإنها تعين على الأمور الدينية والدنيوية، حتى إن الرسول- عليه الصلاة والسلام- ذكر عنه: (( أنه إذا حز به أمر فزع إلي الصلاة))(103).

وبين الله في كتابه أن الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر، فإذا استعان الإنسان بالصلاة عل أموره يسر الله له ذلك، لأن الصلاة صلة بين العبد وبين ربه ، فيقف الإنسان فيها بين يدي الله ، ويناجيه، ويدعوه، ويتقرب إليه بأنواع القربات التي تكون في هذه الصلاة؛ فكانت سبباً للمعونة.

قوله تعالي: (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) يعني ذلك المعية الخاصة، لأن معية الله- سبحانه وتعالي- تنقسم إلي قسمين:

معية عامة شاملة لكل أحد، وهي المذكورة في قوله تعالي: ( وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا

كُنْتُمْ)(الحديد: من الآية4) ، وفي قوله تعالي: (ِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ )(المجادلة: من الآية7).

وهذه المعية العامة شاملة لجميع الخلق، فما من مخلوق إلا والله - تعالي- معه يعلمه، ويحيط به سلطاناً وقدرة وسمعا وبصرا وغير ذلك.

أما المعية الخاصة فهي المعية التي تقتضي النصر والتأييد ؛وهذه خاصة بالرسل

وأتباعهم ، ليست لكل أحد، (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ) (النحل:128) ( إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) وما أشبه ذلك من الآيات الدالة على هذه المعية الخاصة.

ولكن المعيتين كلتيهما لا تدلان على أن الله - سبحانه وتعالي- فوق سماواته على

عرشه، أمكنتهم، بل هو مع الناس وهو- عز وجل-فوق وهو معك. والعرب يقولون : ما زلنا نسير والقمر معنا. وكل يعلم أن القمر في السماء. فما بلك بالخالق - عز وجل- هو وفق كل شيء استوي على عرشه، ومع ذلك هو محيط بكل شيء مع كل أحد. مهما انفردت فإن الله- تعالي- محيط بك؛ علما وقدرة وسلطانا وسمعا وبصرا وغير ذلك.

وفي قوله تعالي: (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)دليل على أن الله يعين الصابر ويؤيده ويكأه حتى يتم له الصبر على ما يحبه الله - عز وجل-.

21.gif

الآية السادسة : قوله تعالي: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ) (محمد:31).

(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ) : لنختبركم : فالابتلاء بمعني الاختيار ، أو البلوي بمعني الاختيار.

يعني: أن الله اختبر العباد في فرض الجهاد عليهم؛ ليعلم من يصبر ومن لا يصبر؛ ولهذا قال الله- تعالي- في آية أخري: ( ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ)(محمد: من الآية4) (سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ) (محمد:5)(وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ) (محمد:4/6) .

وقوله عز وجل: ( حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ ) قد يتوهم بعض من قصر علمه أن الله - سبحانه - لا يعلم الشيء حتى قع؛ وهذا غير صحيح؛ فالله - تعالي- يعلم الأشياء قبل وقوعها، كما قال تعالي: )أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ) (الحج:70) .

ومن أدعي أن الله لا يعلم بالشيء إلا بعد وقوعه؛ فإنه مكذب لهذه الآية وأمثالها من الآيات الدالة على أن الله- تعالي- قد علم الأشياء قبل أن تقع !!

لكن العلم الذي في هذه الآية ( حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ ) أي: علما يترتب عليه الجزاء.

وقال بعض أهل العلم: المراد بقوله: ( حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ ) أي: علم ظهور، يعني حتى يظهر الشيء؛ لأن علم الله بالشيء قبل أن يكون علم بأنه سيكون ، وعلمه بعد كونه علم بأنه كان. وفرق بين العلمين.

فالعلم الأول علم بأنه سيكون ، والثاني علم بأنه كان.

ويظهر لك الفرق لو أن شخصاً قال لك: سوف أفعل كذا وكذا غداً فالآن حصل عندك علم بما أخبر به، ولكن إذا فعله غدا صار عندك علم آخر؛ أي: علم بأن الشيء الذي حدثك انه سيفعله قد فعله فعلاً. فهذان وجهان في تخريج قوله تعالي ( حَتَّى نَعْلَمَ ).

الوجه الأول: أن المراد به العلم الذي يترتب عليه الثواب أو العقاب، وهذا لا يكون إلا بعد البلوي، بعد أن يبتلي الله العبد ويختبره.

الوجه الثاني: أن المراد به علم الظهور؛ لأن علم الله بالشيء قبل أن يكون علم بأنه سيكون، فإذا صار علمه تعالي به علماً بما كان.

وقوله: (الْمُجَاهِدِينَ ) المجاهد : صار هو الذي بذل جهده جهده إعلاء كلمة الله، فيشمل المجاهد بعلمه، والمجاهد بعلمه: الذي يتعلم العلم ويعلمه وينشره بين الناس، ويجعل هذا وسيلة لتحكيم شريعة الله، هذا مجاهد. والذي يحمل السلاح لقتال الأعداء هو أيضاً مجاهد في سبيل الله، إذا كان المقصود في الجهادين أن تكون كلمة الله هي العليا.

وقوله: (وَالصَّابِرِينَ) أي: يصبرون على ما كلفوا فيه من الجهاد ويتحملونه ويقومون به.

وقوله:( وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ) أي: نختبرها وتتبين لنا وتظهر لنا ظهوراً يترتب عليه الثواب والعقاب.

لما ذكر الله هذا الابتلاء قال: ( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) ، والخطاب للنبي صلي الله عليه وسلم ، ولك من يبلغه هذا الخطاب، يعني: بشر يا محمد ، وبشر يا من يبلغه هذا الكلام الصابرين الذين يصبرون على هذه البلوى فلا يقابلونها بالتسخط وإنما يقابلونها بالصبر. وأكمل من ذلك أن يقابلونها بالرضا، وأكمل من ذلك أن يقابلونها بالشكر. كما مر علينا أن المصاب بالمصائب من أقدار الله المؤلمة له أربع حالات: تسخط، وصبر، ورضاً، وشكر، وهنا قال: ) وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ)(الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) (البقرة:155/156).

وقوله: (قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ ) إذا أصابتهم مصيبة اعترفوا لله - عز وجل- بعموم ملكه، وأنهم ملك لله، ولله أن يفعل في ملكه ما شاء؛ ولهذا قال النبي- عليه الصلاة والسلام- لإحدى بناته، قال لها: (( إن الله ما أخذ وله ما أعطي))(104) فأنت ملك لربك- عز وجل- يفعل بك ما يشاء حسب ما تقتضيه حكمته تبارك وتعالي.

ثم قال: (وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) يعترفون بأنهم لابد أن يرجعوا إلي الله فيجازيهم. أن تسخطوا جازاهم علي سخطهم، وإن صبروا - كما هو شأن هؤلاء القوم- فإن الله تعالي يجازيهم على صبرهم علي هذه المصائب. فيبتلي - عز وجل- بالبلاء ويثيب الصابر عليه.

قال تعالي: (أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ)(البقرة: من الآية157) ، أولئك يعين الصابرين ( عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ) والصلوات جمع صلاة وهي ثناء الله عليهم في الملأ الأعلى ، يثني الله عليهم عند ملائكته.

وقوله: ( وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) الذين هداهم الله- عز وجل- عند حلول المصائب فلم يتسخطوا وإنما صبروا على ما أصابهم . وفي هذه الآية دليل على أن صلاة الله- عز وجل- ليست هي رحمته، بل هي أخص وأكمل وأفضل ، ومن فسرها من العلماء بأن الصلاة من الله الرحمة، ومن الملائكة الدعاء، ومن الآدميين الاستغفار ؛ فإن هذا لا وجه له، بل الصلاة غير الرحمة؛ لأن الله تعالي عطف الرحمة علي الصلوات ، والعطف يقتضي المغايرة. ولأن العلماء مجمعون على أنك يجوز لك أن تقول لأي شخص من المؤمنين : اللهم ارحم فلاناً.

واختلفوا؛ هل يجوز أن تقول : اللهم صل عليه. أو لا يجوز؛ على أقوال ثلاثة:

-فمنهم من أجازها مطلقاًً، ومنهم من منعها مطلقاً، ومنهم من أجازها إذا كانت تبعاً.

والصحيح أنها تجوز إذا كانت تبعاً، كما في قوله(( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد))، أو لم تكن ولكن لها سبب؛ كما قال الله )خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ)(التوبة: من الآية103)، فإذا كان لها سبب، ولم تتخذ شعاراً، فإن ذلك لا بأس به. فلا بأس أن تقول: اللهم صل على فلان، فلو جاءك رجل بزكاته وقال لك خذ زكاتي وفرقها على الفقراء، فلك أن تقول : صلي الله عليك، تدعو له بأن يصلي الله عليه كما أمر الله نبيه بذلك.

 

21.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وحشتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتونى حبيباتى

الف حمدا لله على سلامة اخواتى الحبيبات

(مسلمه وافتخر)

(باسمك احيا)

وربنا يطمنى على حبيبتى (ثروة)

وتعود لنا فى اقرب وقت ان شاء الله

ماشاء الله عليكم فى التنافس على نزول الجزء الجديد بارك الله فى همتكم

انا والحمد لله قربت على انتهاء احاديث التوبه يعنى فاضل كام حديث كده ولاكن ما اكدب عليكم موضوع الحفظ انا فشلت فيه ادعولى بالثبات على الحفظ والله المستعان

بارك الله فيكى حبيبتى

(شوشو) على الهمه العاليه ونقل مقدمة الصبر بهده الطريقه الرائعه بس اموت واعرف بتعملوا الجمال ده ازاى :oops: :closedeyes: :unsure:

اعزرونى لو ما دخلت كثير لانه برده النت عندى فى مشكله وربنا يسهل وتتحل

بجد وحشتونى واحبكم كثيرا فى الله

post-21970-1242237522_thumb.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

إجابة امتحان المدارسة

 

امتحان المدارسة لباب التوبة

 

س1- للتوبة ثلاثة شروط إذا كانت لا تتعلق بحق اّدمى ويضاف إليها شرط رابع إذا تعلقت بحق اّدمى فضلا وضحى هذه الشروط .

 

للتوبة ثلاثة شروط إذا كانت تتعلق بحق الله و هى :

1- اٌلاقلاع عن الذنب و تجاوزه مع الإخلاص لله

2- الندم على ما فات

3- العزم على ألا يعود إليه فى المستقبل

 

أما إذا كانت تتعلق بحق آدمى فلها أربع شروط:

الثلاثة السابقة و يزيد عليها رد الحق إلى صاحبه و فى ذلك أربعة أمور:

أولاـــ إذا كان مالا رده إلى صاحبه فمثلا إذا سرق شخصا ما ثم تاب فعليه أن يرد المسروق من المسروق منه

ثانياــ إذا كان نوعا من الضرب أو ما شابه فعليه أن يذهب إلى من ضربه فيمكنه منه و يضربه كما ضربه

ثالثا ــ إذا كان قولا كالسب و الشتم فإنه يذهب اليه و يستسمحه و يستحله

رابعا ــإذا كان غيبة ففى ذلك اختلف العلماء فمنهم من قال أن يذهب إليه و يخبره أنه تكلم فيه بالسوء و يستحله و منهم من قال لا يذهب و فى ذلك تفصيل :

فقالوا ان كان علم أنه اغتابه فعلى التائب أن يذهب اليه و يستحله و ان لم يعلم فلا يذهل اليه و يكفيه أن يذكر محاسنه فى المجالس التى كان يتابه فيها و يستغفر له والله أعلم

 

س2- متى لا تقبل التوبة ؟

 

لا تقبل التوبة على أمران أو نوعان:

النوع الأول ـــــ باعتبار كل إنسان بحسبه :

بمعنى أن التوبة لا تقبل من الإنسان إذا حل أجله لقوله تعالى <<و ليس التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إنى تبت الآن>> و لقوله صلى الله عليه و سلم "إن الله عز وجل يقبل التوبة من العبد مالم يغرغر" رواه الترمذى و قال: حديث حسن صحيح

 

النوع الثانى ـــــ باعتبار العموم:

و هو أن التوبة لا تقبل بعد طلوع الشمس من مغربها و ذلك لقوله صلى الله عليه و سلم " من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه" رواه مسلم

 

و الله أاعلم

 

 

س3- ما هى شروط المسح على الخفين [3 شروط ] ؟

 

شروط المسح على الخفين ثلاث:

1- أن يلبسهما على طهارة و أن تكون الطهارة بالماء و ليس بالتيمم

2- أن يلتزم فيها بالمدة التى حددها رسول الله صلى الله عليه و سلم و هى يوم و ليلة للمقيم و ثلاثة أيام و لياليهن للمسافر

3- أن يمسح عليهما فى الحدث الأصغر و ينزعهما فى الحدث الأكبر كما فى قول صفوان بن عسال لزر بن حبيش "

إلا من جنابة " والله أعلم

 

 

س4- هل القاتل له توبة ؟

 

نعم القاتل له توبة و عليه أن يرد ثلاث حقوق :

 

1)- حق الله : و هذا بلا شك يردو تقبل بالتوبة

2)- حق المقتول: لأن توبة القاتل لن تنفعه لأنه مات و لن يبرأ من ده لأنه لا سبيل لذلك و سيظل القاتل مطالب بهذا الحق حتى لو تاب

3)- حق أهل المقتول: فعلى التائب أن يذهب اليهم و يسلمهم نفسه و يقول لهم بصدق افعلوا بى ما شئتم إن شئتم قتلتونى و إن شئتم سامحتونى و إن شئتم أخذتم منى الديه

 

و الله أعلم

 

 

س5- لماذا يضحك الله إلى الرجلين الذين يقتل أحدهما الأخر ويدخلان الجنة ؟

سبحان الله

يضحك الله إلى الرجلين لأنهما كانا فى الدنيا عدوان لدودان فقتل أحدهما الآخر فدخل الجنة ثم من الله على القاتل بالهداية فقتل و استشهد فى سبيله فدخل الجنة مع اخيه

و فيها سيكونان إخوة أحباء بعد أن كانا فى الدنيا أعداء ألداء

و الله أعلم

 

 

س6- هوه ممكن ماتعتبروش ده سؤال بس هوه سؤال عن شعور

 

فى حديث توبة كعب بن مالك جزئين أحسست فيهما بشوق كبير جدا إلى رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم فكروا فيهم كده أكيد حستوهم

فعلا يا شوشو

بس انا الجزء اللى حسيت فيه فعلا بشوق لرؤية حبيبى صلى الله عليه و سلم

عندما جاءه كعب بن مالك رضى الله عنه بعد أن بشروه بتوبة الله عليه هو و إخوانه رضوان الله علهم

عندما قال له صلى الله عليه و سلم "تعال" و أخذ يعاتبه و ابتسم له تبسم الغاضب

بجد هنا شعرت بمدى الحنين إليه صلى الله عليه و سلم

و غبطت كعب على أنه جالسه صلى الله عليه و سلم و قعد بين يديهو حادثه و شكى له ماكن من أمره

اللهم أجمعنا به فى الجنة و أنعم علينا بشربة هنيئة من يده الشريفه

هذا هو الجزء الذى شعرت فيه بشعورك

 

اا باقى الحديث فبصراحة شعرت فيه بأكثر من شعور و ممكن أقولهملك:

أولا ـــ تمنيت من الله لو أن لى قلبا مثل قلوب هؤلاء الثلاثة الذين أعياهم الذنب حتى ضاقت عليهم الأرض بما رحبت

ثانياـــ تمنيت لو أننا كمسلمين نطيع الله و رسوله و نمتثل لأوامره و نذل لها كما فعل الصحابة رضوان الله عليهم مع رسولنا صلى الله عليه و سلم

ثالثا ـــ تمنيت لو أننا كمسلمين لنا كلمة واحدة نتالف على الخير فلقد عجبنى شعور الصحابة رضوان الله عليهم تجاه كعب بن مالك بعد أن نزلت الآية التى تاب الله فيها عليه كم فرحوا بالتوبة و كم هنئوه و كيف بشروه فرحين مسرورين

حقا هم أمة ما بعدها أمة

 

اللهم اهدنا اليك يارب و أصلح شأن المسلمين

 

جزاكى الله خيرا يا شيماء و على فكرة إمتحان ممتع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وحشتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتونى حبيباتى

الف حمدا لله على سلامة اخواتى الحبيبات

(مسلمه وافتخر)

(باسمك احيا)

 

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

انجى وحشتينى بجد

الله يسلمك يا حبيبتى

 

(شوشو) على الهمه العاليه ونقل مقدمة الصبر بهده الطريقه الرائعه بس اموت واعرف بتعملوا الجمال ده ازاى

فعلا شوشو بارك الله فى همتها و زاده منها يارب

و بالنسبة لموضوع جمال المواضيع فانا زيك بالظبط

بليدة جدا فى موضوع التزويق ده لكن شيماء و ثروة ماشاء الله عليهم بصراحة

و مسلمة كمان ربنا يعيدها الينا يارب و نشوفها كتير

تم تعديل بواسطة باسمك أحيا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

معلش يا حبيبات

كان ومازال عندى مشاكل فى الجهاز معرفتش ادخل الا دلوقتى

 

 

 

إقتباس

امتحان المدارسة لباب التوبة

 

س1- للتوبة ثلاثة شروط إذا كانت لا تتعلق بحق اّدمى ويضاف إليها شرط رابع إذا تعلقت بحق اّدمى فضلا وضحى هذه الشروط .

 

 

للتوبة ثلاثة شروط إذا كانت تتعلق بحق الله و هى :

1- اٌلاقلاع عن الذنب و تجاوزه مع الإخلاص لله

2- الندم على ما فات

3- العزم على ألا يعود إليه فى المستقبل

 

أما إذا كانت تتعلق بحق آدمى فلها أربع شروط:

الثلاثة السابقة و يزيد عليها رد الحق إلى صاحبه و فى ذلك أربعة أمور:

أولاـــ إذا كان مالا رده إلى صاحبه فمثلا إذا سرق شخصا ما ثم تاب فعليه أن يرد المسروق من المسروق منه

ثانياــ إذا كان نوعا من الضرب أو ما شابه فعليه أن يذهب إلى من ضربه فيمكنه منه و يضربه كما ضربه

ثالثا ــ إذا كان قولا كالسب و الشتم فإنه يذهب اليه و يستسمحه و يستحله

رابعا ــإذا كان غيبة ففى ذلك اختلف العلماء فمنهم من قال أن يذهب إليه و يخبره أنه تكلم فيه بالسوء و يستحله و منهم من قال لا يذهب و فى ذلك تفصيل :

فقالوا ان كان علم أنه اغتابه فعلى التائب أن يذهب اليه و يستحله و ان لم يعلم فلا يذهل اليه و يكفيه أن يذكر محاسنه فى المجالس التى كان يتابه فيها و يستغفر له والله أعلم

 

 

إقتباس

س2- متى لا تقبل التوبة ؟

 

 

لا تقبل التوبة على أمران أو نوعان:

النوع الأول ـــــ باعتبار كل إنسان بحسبه :

بمعنى أن التوبة لا تقبل من الإنسان إذا حل أجله لقوله تعالى <<و ليس التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إنى تبت الآن>> و لقوله صلى الله عليه و سلم "إن الله عز وجل يقبل التوبة من العبد مالم يغرغر" رواه الترمذى و قال: حديث حسن صحيح

 

النوع الثانى ـــــ باعتبار العموم:

و هو أن التوبة لا تقبل بعد طلوع الشمس من مغربها و ذلك لقوله صلى الله عليه و سلم " من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه" رواه مسلم

 

و الله أاعلم

 

 

 

إقتباس

س3- ما هى شروط المسح على الخفين [3 شروط ] ؟

 

 

شروط المسح على الخفين ثلاث:

1- أن يلبسهما على طهارة و أن تكون الطهارة بالماء و ليس بالتيمم

2- أن يلتزم فيها بالمدة التى حددها رسول الله صلى الله عليه و سلم و هى يوم و ليلة للمقيم و ثلاثة أيام و لياليهن للمسافر

3- أن يمسح عليهما فى الحدث الأصغر و ينزعهما فى الحدث الأكبر كما فى قول صفوان بن عسال لزر بن حبيش "

إلا من جنابة " والله أعلم

 

 

 

إقتباس

س4- هل القاتل له توبة ؟

 

 

نعم القاتل له توبة و عليه أن يرد ثلاث حقوق :

 

1)- حق الله : و هذا بلا شك يردو تقبل بالتوبة

2)- حق المقتول: لأن توبة القاتل لن تنفعه لأنه مات و لن يبرأ من ده لأنه لا سبيل لذلك و سيظل القاتل مطالب بهذا الحق حتى لو تاب

3)- حق أهل المقتول: فعلى التائب أن يذهب اليهم و يسلمهم نفسه و يقول لهم بصدق افعلوا بى ما شئتم إن شئتم قتلتونى و إن شئتم سامحتونى و إن شئتم أخذتم منى الديه

 

و الله أعلم

 

 

 

إقتباس

س5- لماذا يضحك الله إلى الرجلين الذين يقتل أحدهما الأخر ويدخلان الجنة ؟

 

سبحان الله

يضحك الله إلى الرجلين لأنهما كانا فى الدنيا عدوان لدودان فقتل أحدهما الآخر فدخل الجنة ثم من الله على القاتل بالهداية فقتل و استشهد فى سبيله فدخل الجنة مع اخيه

و فيها سيكونان إخوة أحباء بعد أن كانا فى الدنيا أعداء ألداء

و الله أعلم

إقتباس

س6- هوه ممكن ماتعتبروش ده سؤال بس هوه سؤال عن شعور

 

فى حديث توبة كعب بن مالك جزئين أحسست فيهما بشوق كبير جدا إلى رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم فكروا فيهم كده أكيد حستوهم

 

فعلا يا شوشو

بس انا الجزء اللى حسيت فيه فعلا بشوق لرؤية حبيبى صلى الله عليه و سلم

عندما جاءه كعب بن مالك رضى الله عنه بعد أن بشروه بتوبة الله عليه هو و إخوانه رضوان الله علهم

عندما قال له صلى الله عليه و سلم "تعال" و أخذ يعاتبه و ابتسم له تبسم الغاضب

بجد هنا شعرت بمدى الحنين إليه صلى الله عليه و سلم

و غبطت كعب على أنه جالسه صلى الله عليه و سلم و قعد بين يديهو حادثه و شكى له ماكن من أمره

اللهم أجمعنا به فى الجنة و أنعم علينا بشربة هنيئة من يده الشريفه

هذا هو الجزء الذى شعرت فيه بشعورك

 

اا باقى الحديث فبصراحة شعرت فيه بأكثر من شعور و ممكن أقولهملك:

أولا ـــ تمنيت من الله لو أن لى قلبا مثل قلوب هؤلاء الثلاثة الذين أعياهم الذنب حتى ضاقت عليهم الأرض بما رحبت

ثانياـــ تمنيت لو أننا كمسلمين نطيع الله و رسوله و نمتثل لأوامره و نذل لها كما فعل الصحابة رضوان الله عليهم مع رسولنا صلى الله عليه و سلم

ثالثا ـــ تمنيت لو أننا كمسلمين لنا كلمة واحدة نتالف على الخير فلقد عجبنى شعور الصحابة رضوان الله عليهم تجاه كعب بن مالك بعد أن نزلت الآية التى تاب الله فيها عليه كم فرحوا بالتوبة و كم هنئوه و كيف بشروه فرحين مسرورين

حقا هم أمة ما بعدها أمة

 

اللهم اهدنا اليك يارب و أصلح شأن المسلمين

 

هوبة بالله رااااااائع 15.gif

 

وبالنسبة لسؤال العشور بشوق لحبيبنا صلى الله عليه وسلم

زى ما قلت هوه مش سؤال وكمان من جمال اجابتك حسيت ان فى اكثر من جزء ممكن نشعر فيه بكده

انا مثلا حسيت ده فى موقفين

الاول عندما كان كعب بن مالك رضى الله عنه يسترق النظر للرسول صلى الله عليه وسلم حسيت في هذا الموقف بمدى اهتمام الصحابة بكل رد فعل يصدر عن الرسول صلى الله عليه وسلم وايضا شعرت بقسوة الموقف بالنسبة لكعب بن مالك

اما الموقف الثانى

فهو فى وصف كعب بن مالك للنبى صلى الله عليه وسلم حينما يضحك وكأنه وجه القمر

اللهم اجمعنا به فى الجنة

 

مسلمة مؤمنة

وانت كمان ياهوبة

بالنسبة لموضوع التزيين ده ان شاء الله ها احطلكم الروابط اللى فى المنتدى اللى فادتنى كده بس سامحونى الان لان الجهاز عندى حالته صعبة الان وكل حاجة على الفيفوريت اتمسحت

سأضعهم غدا بإذن الله

 

وكمان عايزة اقولك حاجة يا انجى

بالنسبة للحفظ لا تيأسى أبد

وان كان كتير عليكى قوليلى اللى عايزة تعمليه وانا اتابع معك ولو حديث واحد اسبوعيا

وان كنت لن تستطيعى ثابرى فى مدارسة الشرح اعانك الله يا غالية

أحبكم فى الله يا اخوات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

مسلمة مؤمنة

وانت كمان ياهوبة

بالنسبة لموضوع التزيين ده ان شاء الله ها احطلكم الروابط اللى فى المنتدى اللى فادتنى كده بس سامحونى الان لان الجهاز عندى حالته صعبة الان وكل حاجة على الفيفوريت اتمسحت

سأضعهم غدا بإذن الله

ههههههههه

المشكلة يا شوشو مش فى الروابط

أنا عارفة الروابط

المشكلة حضرتك فى الحس الفنى اللى بينسق الجمال ده كله

تقريبا هو منعدم عند أختك

و جزاكى الله خيرا على التصحيح

و المواضع التى ذكرتيها فعلا مثيرة للشوق لرؤيته صلى الله عليه و سلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

مسلمة مؤمنة

وانت كمان ياهوبة

بالنسبة لموضوع التزيين ده ان شاء الله ها احطلكم الروابط اللى فى المنتدى اللى فادتنى كده بس سامحونى الان لان الجهاز عندى حالته صعبة الان وكل حاجة على الفيفوريت اتمسحت

سأضعهم غدا بإذن الله

ههههههههه

المشكلة يا شوشو مش فى الروابط

أنا عارفة الروابط

المشكلة حضرتك فى الحس الفنى اللى بينسق الجمال ده كله

تقريبا هو منعدم عند أختك

و جزاكى الله خيرا على التصحيح

و المواضع التى ذكرتيها فعلا مثيرة للشوق لرؤيته صلى الله عليه و سلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

مسلمة مؤمنة

وانت كمان ياهوبة

بالنسبة لموضوع التزيين ده ان شاء الله ها احطلكم الروابط اللى فى المنتدى اللى فادتنى كده بس سامحونى الان لان الجهاز عندى حالته صعبة الان وكل حاجة على الفيفوريت اتمسحت

سأضعهم غدا بإذن الله

ههههههههه

المشكلة يا شوشو مش فى الروابط

أنا عارفة الروابط

المشكلة حضرتك فى الحس الفنى اللى بينسق الجمال ده كله

تقريبا هو منعدم عند أختك

و جزاكى الله خيرا على التصحيح

و المواضع التى ذكرتيها فعلا مثيرة للشوق لرؤيته صلى الله عليه و سلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

مسلمة مؤمنة

وانت كمان ياهوبة

بالنسبة لموضوع التزيين ده ان شاء الله ها احطلكم الروابط اللى فى المنتدى اللى فادتنى كده بس سامحونى الان لان الجهاز عندى حالته صعبة الان وكل حاجة على الفيفوريت اتمسحت

سأضعهم غدا بإذن الله

ههههههههه

المشكلة يا شوشو مش فى الروابط

أنا عارفة الروابط

المشكلة حضرتك فى الحس الفنى اللى بينسق الجمال ده كله

تقريبا هو منعدم عند أختك

و جزاكى الله خيرا على التصحيح

و المواضع التى ذكرتيها فعلا مثيرة للشوق لرؤيته صلى الله عليه و سلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ههههههههه

المشكلة يا شوشو مش فى الروابط

أنا عارفة الروابط

المشكلة حضرتك فى الحس الفنى اللى بينسق الجمال ده كله

تقريبا هو منعدم عند أختك

هههههههههههههههههههه

اه قصدك يعنى على الحس الفنى

ده والله بتيجى كده يعنى

بحاول على قد ما اقدر احببكم فى الشرح عشان انا عارفة ان اكيد من كلكم عندكم الكتاب فيكون اسهل لكم اذا كان الشرح منسق

جزانا وإياك يا حبيبتى

غدا ان شاء الله أنزل الحديث الاول فى الصبر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

.

p-yemen1%20(4).gif

 

 

 

25-وعن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (( الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملأن - أو تملأ- ما بين السماوات والأرض، والصلاة نور والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك.

كل الناس يغدو، فبايع نفسه فمعتقها أو موبقها))(105) ( رواه مسلم).

 

 

الشرح

 

سبق لنا الكلام علي الآيات التي ساقها المؤلف- رحمه الله تعالي- في الصبر وثوابه والحث عليه، وبيان محله، ثم شرع رحمه الله في بيان الأحاديث الواردة في ذلك.

 

1846397128693008415.gif

 

فذكر حديث أبي مالك الشعري- رضي الله عنه- أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: الطهور شطر الإيمان )) الحديث، غلي قوله(( والصبر ضياء)) فبين النبي صلي الله عليه وسلم في هذا الحديث أن الصبر ضياء؛ يعني أن يضيء للإنسان، عندما تحتلك الظلمات وتشتد الكربات، فإذا صبر؛ فإن هذا الصبر يكون له ضياء يهديه إلي الحق.

 

1846397128693008415.gif

 

ولهذا ذكر الله- عز وجل- أنه من جملة الأشياء التي يستعان بها، فهو ضياء للإنسان في قلبه، وضياء له في طريقه ومنهاجه وعلمه؛ لأنه كلما سار إلي الله - عز وجل- علي طريق الصبر؛ فإن الله تعالي- يزيده هدي وضياء في قلبه ويبصره؛ فلهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام: (( الصبر ضياء)).

 

1846397128693008415.gif

 

أما بقية الحديث؛ فقال عليه الصلاة والسلام: (( الطهور شطر الإيمان)).

الطهور: يعني بذلك طهارة الإنسان.

شطر الإيمان: أي نصف الإيمان.

وذلك لأن الإيمان تخلية وتحلية.

أي: تبرؤ من الشرك والفسوق، تبرؤ من المشركين والفساق بحسب ما معهم من الفسق، فهو تخل.

وهذا هو الطهور ؛ أن يتطهر الإنسان طهارة حسيه ومعنوية من كل ما فيه أذي فلهذا جعله النبي عليه الصلاة والسلام شطر الإيمان، (( وسبحان الله)) معناها: تنزيه الله عز وجل عما لا يليق به من العيوب ومماثلة المخلوقات.

 

1846397128693008415.gif

 

فالله- عز وجل- منزه عن كل عيب في أسمائه ، وصفاته، وأفعاله، وأحكامه، لا تجد في أسمائه اسما يشتمل على نقص أو على عيب ؛ ولهذا قال تعالي: (وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى) (لأعراف: من الآية180) ولا تجد في صفاته صفة تشتمل على عيب أو نقص؛ ولهذا قال الله (ِ وَلِلَّهِ الْمَثَلُ الْأَعْلَى) بعد قوله: (لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ) فالله عز وجل له الوصف الأكمل الأعلي من جميع الوجوه، وله أيضاً الكمال المنزه عن كل عيب في أفعاله، كما قال الله تعالي: )وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لاعِبِينَ) (الدخان:38) فليس في خلق الله (106)لعب ولهو وإنما هو خلق مبني على الحكمة.

 

1846397128693008415.gif

 

كذلك أحكامه لا تجد فيها عيباً ولا نقصاً كما قال الله تعالي: )أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ) (التين:8) ، وقال عز وجل: )أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) (المائدة:50) .

 

1846397128693008415.gif

 

وقوله صلي الله عليه وسلم : (( سبحان الله والحمد لله تملآن- أو قال تملأ- ما بين السماوات والأرض))شك من الرواي: هل قال النبي صلي الله عليه وسلم : تملآن ما بين السموات والأرض، أو قال تملأ ما بين السموات والأرض.

والمعني لا يختلف.يعني أن سبحان الله والحمد لله تملأ ما بين السماوات والأرض، وذلك لأن هاتين الكلمتين مشتملتان على تنزيه الله عن كل نقص في قوله(( سبحان الله)) وعلى وصف الله بكل في قوله: (( والحمد لله)).

 

1846397128693008415.gif

 

فقد جمعت هاتان الكلمتان بين التخلية والتحلية كما يقولون؛ أي بين نفي كل عيب ونقص، وإثبات كل كمال، فسبحان الله فيها نفي النقائص، والحمد لله فيها إثبات الكمالات فالتسبيح: تنزيه الله عما لا يليق به في أسمائه ، وصفاته، وأفعاله، وأحكامه .

 

1846397128693008415.gif

 

والله - عز وجل- يحمد على كل حال، وكان النبي عليه الصلاة والسلام إذا أصابه ما يسر به قال: (( الحمد لله على كل حال)) ثم إن ها هنا كلمة شاعت أخيرا عند كثير من الناس؛ وهي أقوالهم (( الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه)).

هذا الحمد ناقص ‍‍!!

لأن قولك على مكروه سواه تعبير على قلة الصبر ، أو - على الأقل- عدم كمال الصبر، وأنك كاره لهذا الشيء، ولا ينبغي للإنسان أن يعبر هذا التعبير، بل الذي ينبغي له أن يعبر بما كان النبي صلي الله عليه وسلم يعبر به؛ فيقول (( الحمد لله على كل حال))، أو يقول : (( الحمد لله الذي لا يحمد على كل حال سواه)). أما أن يقول: على مكروه سواه، فهذا تعبير واضح على مضادة ما أصابه من الله- عز وجل- وأنه كاره له.

 

وأنا لا أقول: إن الإنسان لا يكره ما أصابه من البلاء ، فالإنسان بطبيعته يكره ذلك، لكن لا تعلن هذا بلسانك في مقام الثناء على الله، بل عبر كما عبر النبي صلي الله عليه وسلم (( الحمد لله على كل حال)).

 

1846397128693008415.gif

 

 

قوله صلي الله عليه وسلم : (( والصلاة نور)).

فالصلاة نور: نور للعبد في قلبه، وفي وجهه، وفي قبره، وفي حشره، ولهذا تجد أكثر الناس نوراً في الوجوه أكثرهم صلاة، وأخشعهم فيها لله عز وجل.

وكذلك تكون نوراً للإنسان في قلبه؛ تفتح عليه باب المعرفة لله- عز وجل-، وباب المعرفة في أحكام الله، وأفعاله، وأسمائه، وصفاته، وهي نور في قبر الإنسان؛ لأن الصلاة هي عمود الإسلام، إذا قام العمود قام البناء ، وإذا لم يقم العمود فلا بناء.

 

1846397128693008415.gif

 

 

كذلك نور في حشرة يوم القيامة؛ كما أخبر بذلك الرسول صلي الله عليه وسلم : (( أن من حافظ عليه كانت له نوراً وبرهاناً ونجاة يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها لم تكن له نورا ولا برهانا ولا نجاة يوم القيامة، وحشر مع فرعون وهامان وقارون وابي بن خلف))(107).

فهي نور للإنسان في جميع أحواله، وهذا يقتضي أن يحافظ الإنسان عليها، وأن يحرص عليها، وأن يكثر منها حتى يكثر نوره وعلمه وإيمانه.

 

1846397128693008415.gif

 

 

وأما الصبر فقال: (( إنه ضياء)) فيه نور؛ لكن نور مع حرارة، كما قال الله تعالي )هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُوراً)(يونس: من الآية5).

فالضوء لابد فيه من حرارة، وهكذا الصبر، لابد فيه من حرارة وتعب، لأن فيه مشقة كبيرة، ولهذا كان أجره بغير حساب.

فالفرق بين النور في الصلاة والضياء في الصبر، أن الضياء في الصبر مصحوب بحرارة؛ لما في ذلك من التعب القلبي والبدني في بعض الأحيان.

وقوله: (( الصدق برهان)).

الصدقة: بذل المال تقربا إلي الله- عز وجل- فيبذل المال على هذا الوجه للأهل ، والفقراء ، والمصالح العامة، كبناء المساجد وغيرها؛ برهاناً على إيمان العبد، وذلك أن المال محبوب إلي النفوس ، والنفوس شحيحة به، فإذا بذله الإنسان لله، فإن الإنسان لا يبل ما يحب إلا لما هو أحب إليه منه. فيكون في بذل المال لله- عز وجل- دليل على صدق الإيمان وصحته.

 

1846397128693008415.gif

 

 

ولهذا تجد أكثر الناس إيماناً بالله- عز وجل- وبإخلافه؛ تجدهم أكثرهم صدقة.

ثم قال النبي عليه الصلاة والسلام: (( والقرآن حجة لك أو عليك)) لأن القرآن هو حبل الله المتين، وهو حجة الله على خلقه، فإما أن يكون لك، وذلك فيما إذا توصلت به إلي الله، وقمت بواجب هذا القرآن العظيم من التصديق بالأخبار، وامتثال الأوامر، واجتناب النواهي، وتعظيم هذا القرآن الكريم واحترامه.ففي هذه الحال يكون حجة لك.

أما إن كان الأمر بالعكس، أهنت القرآن، وهجرته لفظاً ومعني وعملاً، ولم تقم بواجبه؛ فإنه يكون شاهداً عليك يوم القيامة.

 

1846397128693008415.gif

 

ولم يذكر الرسول صلي الله عليه وسلم مرتبة هاتين المرتبتين!

يعني: لم يذكر أن القرآن لا لك، ولا عليك ؛ لأنه لابد أن يكون إما لك وإما عليك على كل حال . فنسأل الله أن يجعله لنا جميعاً حجة نهتدي به في الدنيا وفي الآخرة؛ إنه جواد كريم.

قوله: (( كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها)). أي: كل الناس يبدأ يومه من الغدوة بالعمل، وهذا شيء مشاهد. فإن الله - تعالي- جعل الليل سكناً وقال )وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ )(الأنعام: من الآية60)، فهذا النوم الذي يكون في الليل هو وفاة صغري، تهدأ فيه الأعصاب، ويستريح فيه البدن، ويستجد نشاطه للعمل المقبل، ويستريح من العمل الماضي.

 

1846397128693008415.gif

 

 

فإذا كان الصباح- وهو الغدوة - سار الناس واتجهوا كل لعمله.

فمنهم من يتجه إلي الخير، وهم المسلمون، ومنهم من يتجه إلي الشر، وهم الكفار والعياذ بالله.

المسلم أول ما يغدو يتوضأ ويتطهر(( والطهور شطر الإيمان)) كما في هذا الحديث، ثم يذهب فيصلي، فيبدأ يومه بعبادة الله- عز وجل-؛ بالطهارة، والنقاء، والصلاة، التي هي صلة بين العبد وبين ربه، فيفتتح يومه بهذا العمل الصالح، بل يفتتحه بالتوحيد؛ لأنه يشرع للإنسان إذا استيقظ من نومه أن يذكر الله- عز وجل- وأن يقرأ عشر آيات من آخر سورة آل عمران وهي قوله: )إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ) إلي آخر السورة: 190-200، هذا المسلم هذا الذي يغدو في الحقيقة وهو بائع نفسه، لكن هل باعها بيعاً يعتقها فيه؟!.

 

1846397128693008415.gif

 

 

نقول: المسلم باعها بيعا يعتقها فيه؛ ولهذا قال: (( فبائع نفسه فمعتقها)) هذا قسم.

(( أو موبقها)) معناها: بائع نفسه فموبقها.الكافر يغدو إلي العمل الذي فيه الهلاك؛ لأن معني ( أوبقها) أهلكها . وذلك أن الكافر يبدأ يومه بمعصية الله، حتى لو بدأ والشرب؛ فإن أكله وشربه يعاقب عليه يوم القيامة، ويحاسب عليه.

 

1846397128693008415.gif

 

كل لقمة يرفعها الكافر إلي فمه فإنه يعاقب عليها ، وكل شربة يبتلعها من الماء فإنه يعاقب عليها، وكل لباس يلبسه فإنه يعاقب عليه.

والدليل على هذا قوله تعالي: )قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا)، للذين آمنوا لا غيرهم.

) خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ) يعني: ليس عليهم من شوائبها شيء يوم القيامة. فمفهوم الآية الكريمة ) قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ أنها لغير المؤمنين حرام، وأنها ليست خالصة لهم يوم القيامة، وانهم سيعاقبون عليها.

 

1846397128693008415.gif

 

وقال الله في سورة المائدة؛ وهي من آخر ما نزل )لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا) (المائدة: من الآية93) فمفهوم الآية الكريمة : أن على غير المؤمنين جناح فيما طعموه.

فالكافر من حين ما يصبح- والعياذ بالله- وهو بائع نفسه فيما يهلكها، أما المؤمن فبائع نفسه فيما يعتقها وينجيها من النار. نسأل الله أن يجعلنا جميعاً منهم.

في آخر هذا الحديث بين رسول الله صلي الله عليه وسلم أن الناس ينقسمون إلي قسمين:

قسم يكون القرآن حجة لهم؛ كما قال : (( والقرآن حجة لك )). وقسم يعتنقون أنفسهم بأعمالهم الصالحة.

وقسم يهلكونها بأعمالهم السيئة . والله الموفق.

 

1846397128693008415.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ل تصدقوا أنفع يا بنات و الله

هههههههه

انا لقيتك مانزلنتيش الجزء يا شوشو

فنزلتوا انا

أى خدمة

و أهو نوفى حاجة من الجمايل اللى علينا

ههههههه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أيه ده مش معقول

 

إيه الجمال ده ؟؟!!

 

13450_1188237071.gif

 

رااااااااائع ياهوبة

 

خلتينى من جماله أذاكر الحديث دلوقتى قبل حته لما أذاكر المقدمة

 

34.gif

 

ربنا يرضى عنك يا حبيبة

 

وعلى فكرة كويس أوى إنك نزلتى الجزء عارفة أنا حاسة إن كده أحسن يعنى أى أخت تدخل متلقيش الجزء الجديد تنزله

 

مفيش فرق بيننا

 

وبالنسبة للتعليق مش قادرة أقولكم الجملة ديه عجبتنى أد إيه

 

فالفرق بين النور في الصلاة والضياء في الصبر، أن الضياء في الصبر مصحوب بحرارة؛ لما في ذلك من التعب القلبي والبدني في بعض الأحيان

راااااااااائعة

تم تعديل بواسطة امة الله ش

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكى حبيبتى (باسمك احيا) على عرض الموضوع بهدا التنسيق الرائع

جزاكى الله كل الخير

فعلا اسلوب يشجع على المزاكره والتركيز

بارك الله فيكم حبيباتى على هده الهمة

انا عارفه انى مقصره لاكن والله غصب عنى ظروفى صعبه اليومين دول ولاكنى والحمد لله ابزل قصارى جهدى فى المزاكره والله المستعان

ادعولى حبيبى بارك الله فيكم

انى والله احبكم فى الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

تسلموا حبيباتى على مجامالاتكم

عموما أنا حاسة أصلا ان واحدة تانية اللى عملت ده كله

هههههههه

بس هى المشكلة ان التنسيق ده بياخد وقت جدا

عموما جزاكم الله خيرا يا بنات

 

انا عارفه انى مقصره لاكن والله غصب عنى ظروفى صعبه اليومين دول ولاكنى والحمد لله ابزل قصارى جهدى فى المزاكره والله المستعان

ادعولى حبيبى بارك الله فيكم

انى والله احبكم فى الله

و لا يهمك يا جيجى و اسمحيلى أدلعك بقى

شدى انتى حيلك و ربنا يعينك

و ماتخافيش أنا بحاول أدخل عشان شوشو ماتبقاش لوحدها

لحد بس ما ثروة ترجع بالسلامة ان شاء الله

و بعد كده هخلع أنا عشان امتحاناتى

ههههههه

بجد و حشتنى قوى ثروة ربنا يعيدها بالسلامة يارب

 

أنا بقى ماحلتش امتحان الحفظ لحد دلوقت

فاسمحولى أحله و شوشو أو أى حد يتطوع ييصححهولى

 

و فى حاجة كمان

واضح ان كلنا الدنيا مكربسنا عندنا فى الظروف و الإمتحانات و المدارسة

فأحنا ممكن مانزلش حاجة جديدة الا لما نخلص من القديم

عشان الحمل مايتقالش علينا

طالما كلنا متأخرين كده

خصوصا ان الباب الثالث مهم جدا جدا

و انا نفسى نخرج منه بحاجة

ربنا يرزقنا كلنا الصبر

 

إيه رايكوا الأمر يرجعلكوا فى النهاية

يالا أنا هروح أسمع بقى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إجابة إمتحان أحاديث باب التوبة

 

 

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

 

اكملي الأحاديث التالية:

1-عن الأعز بن يسار المزني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :...

 

"يا أيها الناس توبوا إلى الله و استغفروه فإنى أتوب فى اليوم مائة مرة " رواه مسلم

 

2-وعن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (( من تاب....

 

"من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه" رواه مسلم

 

3-عن أبي حمزة أنس بن مالك الأنصاري- خادم رسول الله صلي الله عليه وسلم _ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :.....

 

" لله أشد فرحا بتوبة عبده من أحدكم سقط على بعيره و قد أضله فى أرض فلاه" متفق عليه

 

وفى روايه لمسلم " الله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته فى أرض فلاه فانفلتت منه و عليها طعامه و شرابه فآيس منها فأتى شجرة فاضطجع فى ظلها و قد آيس من راحلته ، فينما هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده ، فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدى و أنا ربك ، أخطأ من شدة الفرح "

 

 

4-عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: (( لو أن

 

" لو أن لإبن آدم واديا من ذهب لأحب أن يكون له واديان و لن يملأ فاه إلا الترب و يتوب الله على من تاب" متفق عليه

 

 

من راوي الأحاديث التالية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم:

 

1-(( والله إني لاستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة))

 

أبو هريرة رضى الله عنه

 

2-(( إن الله - عز وجل - يقبل توبة العبد ما لم يغرغر)).

 

أبى عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله عنهما

 

3-(( يضحك الله- سبحانه وتعالي-إلي رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة، يقاتل هذا في سبيل الله فيقتل، ثم يتوب الله على القاتل فيسلم فيستشهد))

 

ايه ده أنا نسيت ده بيتهيألى أبو هريرة رضى الله عنه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إجابة إمتحان أحاديث باب التوبة

 

 

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

 

اكملي الأحاديث التالية:

1-عن الأعز بن يسار المزني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :...

 

"يا أيها الناس توبوا إلى الله و استغفروه فإنى أتوب فى اليوم مائة مرة " رواه مسلم

 

2-وعن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (( من تاب....

 

"من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه" رواه مسلم

 

3-عن أبي حمزة أنس بن مالك الأنصاري- خادم رسول الله صلي الله عليه وسلم _ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :.....

 

" لله أشد فرحا بتوبة عبده من أحدكم سقط على بعيره و قد أضله فى أرض فلاه" متفق عليه

 

وفى روايه لمسلم " الله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته فى أرض فلاه فانفلتت منه و عليها طعامه و شرابه فآيس منها فأتى شجرة فاضطجع فى ظلها و قد آيس من راحلته ، فينما هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده ، فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدى و أنا ربك ، أخطأ من شدة الفرح "

 

 

4-عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: (( لو أن

 

" لو أن لإبن آدم واديا من ذهب لأحب أن يكون له واديان و لن يملأ فاه إلا الترب و يتوب الله على من تاب" متفق عليه

 

 

من راوي الأحاديث التالية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم:

 

1-(( والله إني لاستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة))

 

أبو هريرة رضى الله عنه

 

2-(( إن الله - عز وجل - يقبل توبة العبد ما لم يغرغر)).

 

أبى عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله عنهما

 

3-(( يضحك الله- سبحانه وتعالي-إلي رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة، يقاتل هذا في سبيل الله فيقتل، ثم يتوب الله على القاتل فيسلم فيستشهد))

 

ايه ده أنا نسيت ده بيتهيألى أبو هريرة رضى الله عنه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

"يا أيها الناس توبوا إلى الله و استغفروه فإنى أتوب فى اليوم مائة مرة " رواه مسلم

 

"من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه" رواه مسلم

 

" لله أشد فرحا بتوبة عبده من أحدكم سقط على بعيره و قد أضله فى أرض فلاه" متفق عليه

 

وفى روايه لمسلم " الله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته فى أرض فلاه فانفلتت منه و عليها طعامه و شرابه فآيس منها فأتى شجرة فاضطجع فى ظلها و قد آيس من راحلته ، فينما هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده ، فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدى و أنا ربك ، أخطأ من شدة الفرح "

 

 

" لو أن لإبن آدم واديا من ذهب لأحب أن يكون له واديان و لن يملأ فاه إلا الترب و يتوب الله على من تاب" متفق عليه

 

 

من راوي الأحاديث التالية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم:

 

1-(( والله إني لاستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة))

 

 

أبو هريرة رضى الله عنه

 

 

إقتباس

2-(( إن الله - عز وجل - يقبل توبة العبد ما لم يغرغر)).

 

 

أبى عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله عنهما

 

3-(( يضحك الله- سبحانه وتعالي-إلي رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة، يقاتل هذا في سبيل الله فيقتل، ثم يتوب الله على القاتل فيسلم فيستشهد))

 

ايه ده أنا نسيت ده بيتهيألى أبو هريرة رضى الله عنه

 

ماشاء الله لا قوة إلا بالله

 

رائع يا هوبة

 

تسميع ممتاز جدا

 

غدا بإذن الله ننزل الحديث الجديد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعن أبي سعيد سعد بن مالك بن سنان الخدرى رضي الله عنهما : أن ناسا من الأنصار سألوا رسول الله صلي الله عليه وسلم فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم ، حتى نفد ما عنده ، فقال لهم حين نفد كل شيء أنفق بيديه :((ما يكن عندي من خير فلن أدخره عنكم، ومن يستفف يعفه الله، ومن يستغن يغنه الله، ومن يتصبر يصبره الله. وما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر))(108)

الشرح

 

 

كان من خلق الرسول الكريم- عليه الصلاة والسلام- أنه لا يسأل شيئاً يجده إلا أعطاه ، وما عهد عنه أنه صلي الله عليه وسلم منع سائلاً، بل كان يعطي عطاء من لا يخشى

 

الفقر، ويعيش في بيته عيش الفقراء، وربما ربط على بطنه الحجر من الجوع

 

فهو عليه الصلاة والسلام أكرم الناس واشجع الناس.

 

فلما نفد ما في يده أخبرهم أنه ما من خير يكون عنده فلن يدخره عنهم؛ أي: لا يمكن أن يدخر شيئا عنهم فيمنعهم، ولكن ليس عنده شيء.

 

ثم حث النبي صلي الله عليه وسلم على الاستعفاف والاستغناء والصبر، فقال: (( ومن يستعفف يعفه الله، ومن يستغن الله، ومن يتصبر يصبره الله- عز وجل)).

هذه ثلاثة أمور:

 

أولا: من يستغن يغنه الله، أي: من يستغن بما عند الله عما في أيدي الناس؛ يغنه الله عز وجل. وأما من يسأل الناس ويحتاج لما عندهم ؛ فإنه سيبقي قلبه فقيراً - والعياذ بالله-

 

ولا يستغني.

 

والغني غني القلب، فإذا استغني الإنسان بما عند الله عما في أيدي الناس؛ أغناه الله عن الناس، وجعله عزيز النفس بعيداً عن السؤال.

 

ثانياً: من يستعفف يعفه الله، فمن يستعف عما حرم الله عليه من النساء يعفه الله عز وجل.

 

والإنسان الذي يتبع نفسه هواها فيما يتعلق بالعفة فإنه يهلك والعياذ بالله؛ لأنه إذا أتبع نفسه هواها وصار يتتبع النساء؛ فإنه يهلك، تزني العين، تزني الأذن، تزني اليد، تزني

 

الرجلن ثم يزني الفرج؛ وهو الفاحشة والعياذ بالله.

 

فإذا استعف الإنسان عن هذا المحرم أعفه الله- عز وجل- وحماه وحمي أهله أيضاً.

 

ثالثاً: من يتصبر يصبره الله، أي يعطيه الله الصبر.

 

فإذا تصبرت، وحسبت نفسك عما حرم الله عليم، وصبرت على ما عندك من الحاجة والفقر ولم تلح على الناس بالسؤال فإن الله- تعالي- يصبرك ويعينك على الصبر. وهذا هو

 

الشاهد من الحديث؛ لأنه في باب الصبر.

 

ثم قال النبي صلي الله عليه وسلم (( وما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر)) أي: ما من الله على أحد بعطاء من رزق، أو غيره؛ خيراً واوسع من الصبر؛ لأم الإنسان إذا

 

كان صبوراً تحمل على كل شيء. إن أصابته الضراء صبر، وإن أعرض له الشيطان بفعل المحرم صبر، وإن خذله الشيطان عن ما أمر الله صبر.

 

فإذا كان الإنسان قد من الله عليه بالصبر؛ فهذا خير ما يعطاه الإنسان ، وأوسع ما يعطاه، ولذلك تجد الإنسان الصبور لو أوذي من قبل الناس، لو سمع منهم ما يكره، لو حصل

 

منهم اعتداء عليه، تجده هادي البال ، لا يتصلب ، ولا يغضب، لأنه صابر على ما ابتلاه الله به؛ فلذلك تجد قلبه دائماً مطمئناً ونفسه مستريحة.

 

ولهذا قال الرسول صلي الله عليه وسلم (( ما أعطي أحد عطاء خيرا واوسع من الصبر)) والله الموفق.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

خلصتوا يا اخوات ولا لسه؟؟

أنزل الجديد غدا اليوم بإذن الله وإذا سبقنى أحد فليفعل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

ههههههه

خلصنا ايه يا شوشو

تصدقى بالله

أنا لسة مابدأتش فى الباب أصلا

هههه

الله المستعان باذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

وبعدين معاك يا انسة هبة

 

ينفع كده يعنى Tai_003.gif

 

نبدأ بالعقاب بقة ولا إيه 7R_014.gif

 

شدى حيلك شوية Ts_001.gif

 

ماشى يا قمرى Love-039.gif

 

ومتنسيش التسميع يوم الجمعة ان شاء الله

 

لو عليه كان نفسى ما انزلش الحديث الجديد النهاردة عشانك بس خايفة يختل النظام عشان باقى الاخوات فمضطره انزله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×