اذهبي الى المحتوى
امة الله ش

مُدراسة : ~ كتاب شرح رياض الصالحين ~

المشاركات التي تم ترشيحها

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

 

44- وعن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : كان ابن لأبي طلحة ـ رضي الله عنه ـ يشتكي ، فخرج أبو طلحة ، فقبض الصبي ، فلما رجع أبو طلحة قال : ما فعل ابني ؟ قالت أم سليم ـ وهي أم الصبي ـ : هو أسكن ما كان . فقربت إليه العشاء فتعشى ، ثم أصاب منها ، فلما فرغ قالت : واروا الصبي ، فلما أصبح أبو طلحة أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره ، فقال (( أعرستم الليلة ؟ )) قال : نعم ، قال : (0 اللهم بارك لهما ؛ فولدت غلاما ، فقال : لي أبو طلحة : احمله حتى تأتي به النبي صلى الله عليه وسلم ، وبعث معه بتمرات ، (( أمعه شيء ؟ )) قال : نعم ، تمرات ، فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم فمضغها ، ثم أخذها من فيه فجعلها في في الصبي ، ثم حنكه وسماه عبد الله(141) . ( متفق عليه ) .

 

وفي رواية للبخاري(142) : قال ابن عيينه : فقال رجل من الأنصار ، فرأيت تسعة أولاد كلهم قد قرأوا القرآن ، يعني من أولاد عبد الله المولد .

 

وفي رواية لمسلم(143) : مات ابن لأبي طلحة من أم سليم ، فقالت لأهلها : لا تحدثوا أبا طلحة بابنه حتى أكون أنا أحدثه ، فجاء ، فقربت إليه عشاء فأكل وشرب ، ثم تصنعت له أحسن ما كانت تصنع قبل ذلك ، فوقع بها ، فلما أن رأت أنه قد شبع وأصاب منها قالت : يا أباطلحة ، أرأيت لو أن قوما أعاروا عاريتهم أهل بيت فطلبوا عاريتهم ، ألهم أن يمنعهم ؟ قال : لا ، فقالت : فاحتسب ابنك . قال: فغضب ، ثم قال : تركتني حتى إذا تلطخت ثم أخبرتني بابني ؟ ! فانطلق حتى أتي رسول الله صلي الله عليه وسلم فأخبره بما كان ، فقال رسول الله : (( بارك الله في ليلتكما )) قال : فحملت ، قال : وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم في سفر وهي معه ، وكان رسول الله ا صلي الله عليه وسلم إذا أتي المدينة من سفر لا يطرقها طروقا ، فدنوا من المدينة ، فضربها المخاض ، فاحتبس عليها أبو طلحة ، وانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : يقول أبو طلحة : إنك لتعلم يا رب أنه يعجبني أن أخرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج ، وأدخل معه إذا دخل ، وقد احتبست بما ترى . تقول أم سليم ؟ يا أبا طلحة ، ما أجد الذي كنت أجد ، انطلق ، فانطلقا ، وضربها المخاض حين قدما فولدت غلاما ، فقالت لي أمي : يا أنس ، لا يرضعه أحد حتى تغدو به رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما أصبح احتملته ، فانطلقت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وذكر تمام الحديث .

 

 

الشرح

 

c2bar.gif

 

حديث انس بن مالك عن أبي طلحة أنه كان له ابن يشتكي ، يعني مريضا ، وأبو طلحة كان زوج أم أنس بن مالك رضي الله عنهم . وكان هذا الصبي يشتكي ، فخرج أبو طلحة لبعض حاجاته ، فقبض الصبي . يعني مات ، فلما رجع سأل أمه عنه فقال : كيف ابني ؟ قالت : (( هو أسكن ما يكون )) وصدقت في قولها ، هو أسكن ما يكون ؛ لأنه مات ، ولا سكون أعظم من الموت . وأبو طلحة ـ رضي الله عنه ـ فهم أنه اسكن ما يكون من المرض ، وأنه في عافية ، فقدمت له العشاء فتعشى على أن أبنه برئ وطيب . ثم أصاب منها ، يعني جامعها ، فلما انتهى قالت له : (( واروا الصبي )) أي : ادفنوا الصبي ؛ فإنه قد مات ، فلما أصبح أبو طلحة رضي الله عنه ووارى الصبي وعلم بذلك النبي صلي الله عليه وسلم ، وسأل : (( هل أعرستم الليلة )) فولدت غلاما سماه عبد الله ، وكان لهذا الولد تسعة من الولد كلهم يقرأون القرآن ببركة دعاء النبي صلي الله عليه وسلم .

 

ففي هذا الحديث : دليل على قوة صبر أم سليم ـ رضي الله عنها ـ وأن ابنها الذي مات بلغ بها الحال إلى أن تقول لزوجها هذا القول وتوري هذه التورية ، وقدمت له العشاء ، ونال منها ، ثم قالت : ادفنوا الولد .

 

وفي هذا دليل على جواز التورية ، يعني أن يتكلم الإنسان بكلام تخالف نيته ما في ظاهرة هذا الكلام . فله ظاهر هو المتبادر إلى ذهن المخاطب ، وله معنى آخر مرجوح ، لكن هو المراد في نية المتكلم ، فيظهر خلاف ما يريد .

 

وهذا جائز ، ولكنه لا ينبغي إلا للحاجة ، إذا احتاج الإنسان إليه لمصلحة أو دفع مضرة فليور ، وأما مع عدم الحاجة فلا ينبغي أن يوري ؛ لأنه إذا ورى وظهر الأمر على خلاف ما يظنه المخاطب نسب هذا الموري إلى الكذب وأساء الظن به ، لكن إذا دعت الحاجة فلا بأس .

 

ومن التورية المفيدة التي يحتاج إليها الإنسان : لو أن شخصا ظالما يأخذ أموال الناس بغير حق ، وأودع إنسان عندك مالا قال : هذا مالي عندك وديعة ، أخشى أن يطلع عليه هذا الظالم فيأخذه ، فجاء الظالم إليك وسألك : هل عندك مال لفلان ؟ فقلت والله ماله هندي شئ .

 

المخاطب يظن أن هذا نفي ، وأن المعني : ما عندي له شيء . لكن أنت تنوي ب (ما ) الذي ، أي : الذي عندي له شيء ، فيكون هذا الكلام مثبتا لا منفيا . هذا من التورية المباحة ، بل قد تكون مطلوبة إذا دعت الحاجة إليها ، وإلا ففيما عدا ذلك فلا .

 

وفي هذا الحديث : أن النبي صلي الله عليه وسلم لما جاء أنس بن مالك بأخيه من أمه ابن أبي طلحة جاء به إلى النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ ومعه تمرات ، فأخذه النبي صلي الله عليه وسلم ومضغ التمرات ، ثم جعلها في في الصبي ، يعني أدخلها فمه وحنكه ، أي : أدخل أصبعه وداره في حنكه ؛ وذلك تبركا بريق النبي عليه الصلاة والسلام ، ليكون أول ما يصل إلى بطن الصبي ريق الرسول عليه الصلاة والسلام . وكان الصحابة يفعلون هذا إذا ولد لهم أولاد ـ بنون أو بنات ـ جاءوا بهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجاءوا بالتمرات معهم من أجل أن يحنكه .

 

وهذا التحنيك هل هو لبركة ريق النبي صلي الله عليه وسلم ؟ أو من أجل أن يصل طعم التمرات إلى معدة الصبي قبل كل شئ ؟

 

إن قلنا بالأول صار التحنيك من خصائص الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ فلا يحنك أحد صبيا ؛ لأنه لا أحد يتبرك بريقه وعرقه إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم .

 

وإن قلنا بالثاني : إنه من اجل التمرات ليكون هو أول ما يصل إلى معدة الصبي ؛ لأنه يكون لها بمنزلة الدباغ ، فإننا نقول : كل مولد يحنك .

 

وفي هذا الحديث : آية من آيات النبي صلي الله عليه وسلم حيث دعا لهذا الصبي فبارك الله فيه وفي عقبه ، وكان له كما ذكرنا تسعة من الولد ، كلهم يقرأون القرآن ببركة دعاء النبي عليه الصلاة والسلام .

 

وفيه : أنه يستحب تسمية بعبد الله ، فإن التسمية بهذا وبعبد الرحمن أفضل ما يكون ، قال النبي صلي الله عليه وسلم (( إن أحب أسمائكم إلى الله عبد الله وعبد الرحمن ))(144) .

 

وأما ما يروى أن (( خير الأسماء ما حمد وعبد ))(145) فلا أصل له ، وليس حديثا عن رسول الله صلى الله عليه سلم ، الحديث الصحيح : أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن ، وأصدقها حارث وهمام ))(146) . وحارث وهمام أصدق الأسماء لأنها مطابقة للواقع ، فكل واحد من بني آدم فهو حارث يعمل ، وكل واحد من بني آدم فهو همام يهم وينوي ويقصد وله إرادة .

 

قال الله تعالى : )يَا أَيُّهَا الْأِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلاقِيهِ) (الانشقاق:6) ، وكل إنسان يعمل ، فأصدق الأسماء حارث وهمام ؛ لأنه مطابق للواقع ، وأحبها إلى الله عبد الله ، وعبد الرحمن .

 

ولهذا ينبغي للإنسان أن يختار لأبنائه وبناته أحسن الأسماء ؛ لينال بذلك الأجر ، وليكون محسنا إلى أبنائه وبناته .

 

أما أن تأتي بأسماء غريبة على المجتمع ، فإن هذا قد يوجب مضايقات نفسية للأبناء والبنات في المستقبل ، ويكون كل هم ينال الولد أو الابن أو البنت من هذا الاسم فعليك إثمه ووباله ؛ لأنك أنت المتسبب لمضايقته بهذا الاسم الغريب الذي يشار إليه ، ويقال ، انظر إلى هذا الاسم ، أنظر إلى هذا الاسم ‍‍‍‍‍‍!! .

 

ولهذا ينبغي للإنسان أن يختار أحسن الأسماء .

 

ويحرم أن يسمي الإنسان بأسماء من خصائص أسماء الكفار ، مثل جورج وما أشبه ذلك من الأسماء التي يتلقب بها الكفار ؛ لأن هذا من باب التشبه بهم وقد قال النبي صلي الله عليه وسلم (( من تشبه بقوم فهو منهم ))(147).

 

ويجب علينا ـ نحن المسلمين ـ أن نكره الكفار كرها عظيما ، وأن نعاديهم ، وأن نعلم أنهم أعداء لنا مهما تزينوا لنا وتقربوا لنا ، فهم أعداؤنا حقا ، وأعداء الله عز وجل ، وأعداء الملائكة ، وأعداء الأنبياء ، وأعداء الصالحين ، فهم أعداء ولو تلبسوا بالصداقة أو زعموا أنهم أصدقاء ، فإنهم والله الأعداء ، فيجب أن نعاديهم ، ولا فرق بين الكفار الذين لهم شأن وقيمة في العالم أو الكفار الذين ليس لهم شأن ، حتى الخدم والخادمات ، يجب أن نكره أن يكون في بلدنا خادم أو خادمة من غير المسلمين ، ولا سيما وأن نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم يقول (( أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب )) ويقول : (( لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلما ))(148) ، ويقول في مرض موته ، في آخر حياته وهو يودع الأمة : (( أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ))(149).

 

وبعض الناس الآن ـ نسأل الله العافية ـ يخير بين العامل مسلم وعامل كافر فيختار الكافر ! قلوب زائغة ضالة ، ليست إلى الحق مائلة ، يختارون الكفار !! يزين لهم الشيطان أعمالهم ، ويقولون كذبا وزورا وبهتانا : إن الكافر أخلص في عمله من المسلم ! أعوذ بالله ! .

 

يقولون : أن الكافر لا يصلى ، بل يستغل وقت الصلاة في العمل ، ولا يطلب الذهاب إلى العمرة أو الحج ، ولا يصوم ، وهو دائما في عمل .

 

ولا يهمهم هذا الشيء مع أن خالق الأرض والسموات يقول : ) وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُولَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ)(البقرة: من الآية221) ، فيجب عليكم أيها الإخوة أن تناصحوا إخوانكم الذين اغتروا وزين لهم الشيطان جلب الكفار إلى بلادنا خدما وعمالا وما أشبه ذلك ، يجب أن يعلموا أن في ذلك إعانة للكفار على المسلمين ؛ لأن هؤلاء الكفار يؤدون ضرائب لحكوماتهم لتقويتها على المسلمين .

 

والشواهد على هذا كثيرة ، فالواجب علينا أن نتجنب الكفار ، بقدر ما نستطيع ، فلا نتسمى بأسمائهم ، ولا نوادهم ، ولا نحترمهم ، ولا نبدأهم بالسلام ، ولا نفسح لهم الطريق ، لأن النبي صلي الله عليه وسلم يقول : (( لاتبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام ، فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروهم إلى أضيقه ))(150) .

 

أين نحن من هذه التعليمات ! ؟ أين نحن من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى ؟ لماذا لا نحذر إذا كثر فينا الخبث من الهلاك ؟ استيقظ النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ ذات ليلة محمرا وجهه فقال (( لا إله إلا الله ، ويل للعرب من شر قد اقترب )) إنذار وتحذير ، ويل للعرب حملة لواء الإسلام من شر قد اقترب (( فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق بأصبعه الإبهام والتي تليها ، قالت زينب : يا رسول الله ، أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال نعم إذا كثر الخبث ))(151).

 

الخبث العملي والخبث البشري ، فإذا كثر الخبث في أعمالنا فنحن عرضة للهلاك ، وإذا كثر البشر النجس في بلادنا فنحن عرضة للهلاك ، والواقع شاهد بهذا ، نسأل الله أن يحمي بلادنا من أعدائنا الظاهرين والباطنين ، وأن يكبت المنافقين والكفار ، ويجعل كيدهم في نحورهم ، إنه جواد كريم .

 

قول أم سليم ـ رضي الله عنها ـ (( أرأيت لو أن قوما أعاروا عاريتهم أهل بيت ثم طلبوا عاريتهم ألهم أن يمنعوهم ؟ قال: لا ، فقالت فاحتسب ابنك )) يعني أن الأولاد عندنا عارية ، وهم ملك لله ـ عز وجل ـ متى شاء أخذهم ، فضربت له هذا المثل من أجل أن يقتنع ويحتسب الأجر عند الله سبحانه وتعالى .

 

وهذا يدل على ذكائها ـ رضي الله عنها ـ وعلى أنها امرأة عاقلة صابرة محتسبة ، وإلا فإن الأم كالأب ينالها من الحزن على ولدها مثل ما ينال الأب ، وربما تكون أشد حزنا ؛ لضعفها وعدم صبرها .

 

وفي هذا الحديث بركة دعاء النبي صلي الله عليه وسلم حيث كان له تسعة من الولد كلهم يقرأون القرآن ، ببركة دعاء النبي صلي الله عليه وسلم .

 

وفيه ـ أيضا ـ كرامة لأبي طلحة رضي الله عنه ؛ لأن أبا طلحة كان قد خرج مع النبي صلي الله عليه وسلم في سفر وكانت معه أم سليم بعد ان حملت ، فلما رجع النبي صلي الله عليه وسلم من السفر أتاها المخاض ، أي : جاءها الطلق قبل أن يصلوا إلى المدينة ، وكان النبي صلي الله عليه وسلم : (( لا يحب أن يطرق أهله طروقا )) أي : لا يحب أن يدخل عليهم ليلا دون أن يخبرهم بالقدوم . فدعا أبو طلحة ـ رضي الله عنه ـ ربه وقال : اللهم إنك تعلم أنني أحب أن لا يخرج النبي صلي الله عليه وسلم مخرجا إلا وأنا معه ولا يرجع مرجعا إلا وأنا معه ، وقد أصابني ما ترى ـ يناجي ربه سبحانه وتعالى ـ تقول أم سليم : (( فما وجدت الذي كنت أجده من قبل )) يعني هان عليها الطلق ، ولا كأنها تطلق .

 

قالت أم سليم لزوجها أبي طلحة : انطلق ، فانطلق ، ودخل المدينة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولما وصلوا إلى المدينة وضعت . ففي هذا كرامة لأبي طلحة ـ رضي الله عنه ـ حيث خفف الله الطلق على امرأته بدعائه ، ثم لما وضعت قالت أم سليم لابنها أنس بن مالك ـ وهو أخو هذا الحمل الذي ولد ، أخوه من أمه ـ قالت : احتمله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعهم نمر ، فيأخذ النبي صلي الله عليه وسلم التمرة فيمضغها بفمه ثم يحنك بها الصبي ، لأن في ذلك فائدتين :

 

الفائدة الأولى : بركة ريق النبي صلي الله عليه وسلم وكان الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ يتبركون بريق النبي صلي الله عليه وسلم وبعرقه ، حتى كان من عادتهم أنه إذا كان في الصباح وصلى الفجر أتوا بآنية فيها ماء فغمس النبي صلي الله عليه وسلم يديه في الماء ، وعرك يديه في الماء ، فيأتي الصبيان بهذا الماء ثم ينطلقون به إلى أهليهم يتبركون بأثر النبي صلي الله عليه وسلم .

 

وكان الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ إذا توضأ النبي عليه الصلاة والسلام كادوا يقتتلون على وضوئه ، أي : فضل الماء ، يتبركون به ، وكذلك من عرقه وشعره .

 

حتى كان عند أم سلمة ـ إحدى زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام وإحدى أمهات المؤمنين ـ عندها جلجل من فضة ، أي مثل ( ( الطابوق ) فيه شعرات النبي صلي الله عليه وسلم يستشفون بها ، أي يأتون بشعرتين أو ثلاثة فيضعونه في الماء ثم يحركونها من أجل أن يتبركوا بهذا الماء(152) ، لكن هذا خاص بالنبي عليه الصلاة والسلام .

 

الفائدة الثانية من التمر الذي كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحنكه الصبيان : أن التمر فيه خير وبركة ، وفيه فائدة للمعدة ، فإذا كان أول ما يصل إلى معدته من التمر كان ذلك خيرا للمعدة .

 

فحنكه الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ ودعا له بالبركة .

 

والشاهد من هذا الحديث : أن أم سليم قالت لأبي طلحة : احتسب ابنك ، يعنى : أصبر على ما أصابك من فقده ، واحتسب الأجر على الله . والله الموفق

 

تم تعديل بواسطة *ثروة*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

ثروة أنا ماكنتش فى البيت امبارح فمعرفتش أنزل الحديث

 

إن شاء الله أنزله بكرة

 

بقولك إيه

 

هوه إنتى وصلتى لحد فين عشان لو متأخرة ممكن نراجع شوية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

خلاص ثروتى

 

إن شاء الله اسمع أيام الاثنين والخميس كل يوم حديث من أول ما توقفت وإذا أعاننى الله اسمع 3 أحاديث بالاسبوع

 

المهم أننى لن أرتبط بالثلاثة أحاديث اللى بنزلهم فى الاسبوع يكون الحفظ لوحده والمدارسة لوحدها

 

حاليا أنا عندى همة عالية نفسى ماتنزلش منى خالص

 

وخلصت اللى كنت متأخرة فيه لو جاهزة ننزل الحديث الجديد بكرة لو خلصتى طبعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله

حبيبتي شيماء و ثروة ربنا يعينكم و يوفقكم يا رب

أنا من فترة و نفسي أنضم إليكم لكن مشغولة جدا

ممكن أتابع معكم لكن عذرا لن أستطيع الحفظ ممكن أنزل معاكم و أدرس الشرح فقط

لكن لو سمحتم ممكن تعرفوني طريقة المدارسة لأني تهت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

ممتازة أم منة

 

والله كنا عاملين مشروع كده أنا وثروة لدعوة الأخوات اللى عايزنهم ينضموا لينا

 

وكنتى إنتى منهم

 

المهم

 

إن شاء الله بنزل الأحاديث أيام السبت والاثنين والاربعاء ممكن كل واحدة فينا تختار يوم تنزل فيه ابتداء من الحديث رقم 45

 

ولحد دلوقتى أنا بس اللى هسمع أيام الاثنين والخميس كل يوم حديث يعنى مش مرتبطة بالشرح

 

وكل يوم خميس يكون فى امتحان على المدارسة

 

وبالنسبة ليه أنا مش همتحن على الحفظ دلوقتى هسمع بس لحسن حاسة إنى مضغوطة وعليه حاجات كتير

 

يالا أم منة إنتى وثروة لو عندكم أى إقتراحات قولوا عشان نبدأ من يوم السبت وكل واحدة تختار يوم تنزل فيه

 

ثروة ... اللى اتفقنا عليه فى طريقة لدعوة الأخوات زى ما أحنا عايزين أخوات كتير مستنية الرسالة تجيلى من المشرفة بنص الدعوة والأخوات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

حياك الله أم منة و عمر

مرحبا بك بيننا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

شوشو خبريني وصلت الرسالة و لا بعد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

ربنا يخليكي و يعزك يا شيماء و أنا أتشرف إني أكون معاكي انتي و ثروة

 

ثروة جزاك الله خيرا على الترحيب و إن شاء الله نكون صحبة خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
شوشو خبريني وصلت الرسالة و لا بعد

 

اه وصلت ثروتى كده كل شئ تمام

 

طيب دلوقتى نبدأ تنزيل اليوم ولا إيه

 

لو ماشى يبقة هنزل انا يوم السبت دائما لأنك لا تدخلى السبت وأم منة عندها شغل كتير السبت أنا مراقباها :biggrin:

 

واختارى انتى وأم منة يوم من الأثنين والأربعاء بصفة دائمة إن شاء الله

 

أنا بقول أنزل حديثى دلوقتى أفضل وإن شاء الله أنا مستبشر خير بانضمام أخوات كتير لنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

46 ـ وعن سليمان بن صرد ـ رضي الله عنه ـ قال : كنت جالسا مع النبي صلي الله عليه وسلم ، ورجلان يستبان ، وأحدهما قد أحمر وجهه ، وانتفخت أوداجه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد ، لو قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، ذهب منه ما يجد )) فقالوا له : أن النبي صلي الله عليه وسلم قال : (( تعوذ بالله من الشيطان الرجيم ))(154) ( متفق عليه ) .

 

v82.gif

 

 

الشرح

 

v82.gif

 

هذان الحديثان اللذان ذكرهما المؤلف في الغضب ، والغضب جمرة يلقيها الشيطان في قلب ابن آدم ، فيستشيط غضبا ، ويحتمي جسده ، وتنتفح أوداجه ، ويحمر وجهه ، ويتكلم بكلام لا يعقله أحيانا ، ويتصرف تصرفا لا يعقله أيضا .

ولهذا جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أوصني قال : (( لا تغضب )) (2 ) .

وبين النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ في حديث أبي هريرة هذا الذي ذكره المؤلف ـ رحمه الله ـ أن الشديد ليس بالصرعة فقال : (( ليس الشديد بالصرعة )) أي : ليس القوي في الصرعة الذي يكثر صرع الناس فيطرحهم ويغلبهم في المصارعة ، هذا يقال عنه عند الناس إنه شديد وقوي ، لكن النبي صلي الله عليه وسلم يقول : ليس هذا الشديد حقيقة ، (( إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب )) أي : القوي حقيقة هو الذي يصرع نفسه إذا صارعته وغضب ملكها وتحكم فيها ، لأن هذه هي القوة الحقيقة ، قوة داخلية معنوية يتغلب بها الإنسان على الشيطان ، لأن الشيطان هو الذي يلقي الجمرة في قلبك من أجل أن تغضب .

 

v82.gif

 

ففي هذا الحديث الحث على أن يملك الإنسان نفسه عند الغضب ، وأن لا يسترسل فيه ، لأنه يندم بعده ، كثيرا ما يغضب الإنسان فيطلق امرأته ، وربما تكون هذه الطلقة آخر تطليقة !

كثيرا ما يغضب الإنسان فيتلف ماله ، إما بالحرق أو بالتكسير . كثيرا ما يغضب على ابنه حتى يضربه ، وربما مات بضربه . وكذلك يغضب على زوجته مثلا فيضربها ضربا مبرحا ، وما أشبه ذلك من الأشياء الكثيرة التي تحدث للإنسان عند الغضب ؛ ولهذا نهي النبي صلي الله عليه وسلم أن يقضي القاضي بين اثنين وهو غضبان(155) لأن الغضب يمنع القاضي من تصور المسألة ، ثم من تطبيق الحكم الشرعي عليها ، فيهلك ويحكم بين الناس بغير الحق .

 

v82.gif

وكذلك ذكر المؤلف ـ رحمه الله ـ حديث سليمان ـ رضي الله عنه ـ في رجلين أسبا عند الرسول صلى الله عليه وسلم ، فغضب أحدهما حتى انتفخت أوداجه واحمر وجهه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم (( إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد ، لو قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم )) أعوذ بالله أي : أعتصم به .

من الشيطان الرجيم : لأن ما أصابه من الشيطان ، وعلى هذا فيقول : المشروع للإنسان إذا غضب أن يحبس نفسه وأن يصبر ، وأن يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، يقول : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، وأن يتوضأ ، فإن الوضوء يطفئ الغضب ، وإن كان قائما فليقعد ، وغن كان قاعدا فليضطجع ، وإن خاف خرج من المكان الذي هو فيه ، حتى لا ينفذ غضبه فيندم بعد ذلك . والله الموفق .

 

v82.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكم الله خيرا على المجهود انا مش فهمة الفكرة قوى

 

ممكن توضيح باختصار وان شاء الله اكون معاكم فى المدارسة

 

بفضل الله حملت الكتاب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشي ياللي مرقباني ;-)

و أنا معنديش مشاكل أي يوم ثروة تختاره و أنا الآخر بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكم الله خيرا على المجهود انا مش فهمة الفكرة قوى

 

ممكن توضيح باختصار وان شاء الله اكون معاكم فى المدارسة

 

بفضل الله حملت الكتاب

 

ماشاء الله شجرة الحور بجد كان نفسى تشتركى معانا فى أى مدارسة أنا سعيدة بك جدا

 

إن شاء الله بنزل الأحاديث أيام السبت والاثنين والاربعاء ابتداء من الحديث رقم 45 لأننا وصلنا عنده

 

أنا أنزل حديث يوم السبت وأم منة وثروة ينزلوا أيام الاثنين والأربعاء .

 

ومن يرغب فى حفظ الأحاديث فالتسميع أيام الاثنين والخميس كل يوم حديث يعنى مش مرتبطة بالشرح أنا عن نفسى هسمع من الحديث رقم 42 توقفت عنده .

 

والذى يرغب فى المدارسة فقط فلا بأس فالهدف هو فهم الكتاب .

 

وكل يوم خميس يكون فى امتحان على المدارسة على الثلاثة أحاديث .

 

أى سؤال لا تترددى شجورة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
شكرا شوشو على المسابقه راح أشارك بأذن الرحمن

لاكن لايش ما تححكولي عن المسابقه الا الغاليه رورو

 

أهلا بك شذى الليل (( اسمك جميل أوى ))

 

أنا وثروة واحد بس فكرة دعوة الأخوات جاتلنا متأخر شوية بس الحمد لله جابت نتيجة جميلة

 

ده نظامنا إن شاء الله

 

إن شاء الله بنزل الأحاديث أيام السبت والاثنين والاربعاء ابتداء من الحديث رقم 45 لأننا وصلنا عنده

 

أنا أنزل حديث يوم السبت وأم منة وثروة ينزلوا أيام الاثنين والأربعاء .

 

ومن يرغب فى حفظ الأحاديث فالتسميع أيام الاثنين والخميس كل يوم حديث يعنى مش مرتبطة بالشرح أنا عن نفسى هسمع من الحديث رقم 42 توقفت عنده .

 

والذى يرغب فى المدارسة فقط فلا بأس فالهدف هو فهم الكتاب .

 

وكل يوم خميس يكون فى امتحان على المدارسة على الثلاثة أحاديث .

 

أى سؤال لا تترددى

 

ثروة ... مازالت فكرة عمل صفحة مستقلة للتسميع مسيطرة على

لأن معظم الأخوات هيتدارسوا الكتاب مش هيحفظوا الأاحاديث

فحاسة إن أفضل أن نفصل صفحة التسميع حتى ينضم من يريد التسميع

ها ما رأيك ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من معنا إلى الآن

 

 

أم منة وعمر

 

شجرة الحور

 

شذى الليل

 

ثروة

 

أمة الله ش

 

وننتظر مزيد من الأخوات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

كيف حالكن اخواتى موضوع جميل بارك الله فيك اختى امة الله ش سعيدة انك صاحبة فكرة الموضوع.

وصلتنى رسالة جميلة بالأمس من الأخت ريحانة تدعونى للمشاركة معن

فممكن اشترك معكن؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

 

التسميع

 

 

46 عن سليمان بن صرد رضى الله عنه قال كنت جالسا مع النبى صلى الله عليه وسلم ورجلان يستبان واحدهما قد احمر وجه وانتفخت اوداجه فقال رسول الله صى الله عليه وسلم انى لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد لو قال أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ذهب منه ما يجد فقالوا له أ ن النبى صلى الله عليه وسلم قال تعوذ بالله من الشيطان الرجيم متفق عليه

 

 

الشرح باختصار

 

 

الغضب جمرة يلقيها الشيطان فى قلب بن ادم

 

فيحمى جسده ويحمر وجه وتنتفخ اوداجه ويتكلم بكلام لايعقله و يقوم بأفعال لا يعقلها مما يتسبب فى حدوث ما لا يحمد عقباه

 

 

فى حديث ابو هريرة ليس الشديد بالصرعة لكن الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب

 

فالشديد بالنسبة لعامة ا لناس هو الذى يغلب الناس فىالمصارعة اى قوة جسدية

 

 

لكن لشديد كما قال النى هو الى يهزم نفسه ويملكها عند الغضب فيهزم الشيطان الذى القى جمرة الغضب فى قلبه

 

فهنا قوة معنوية

 

اما م حديث سليمان بن صرد قد اوضح النبى علاج الغضب وهو بالاستعاذة من الشيطان الرجيم الذى هو السبب فى الغضب

 

 

ومنه علاج الغضب

 

 

* التصبر

* الاستعاذة (قول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم)

* الوضوء لان الوضوء يطفىء الغضب

* ان كان الانسان واقفا يجلس وإن كان قاعد يضجع

* وان خاف ترك المكان حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

مرحبا بكن أخواتي ،سعدت بانضمامكن إلينا

أسأل الله أن يجمعنا في الجنة

شوشو خلاص ممكن نعمل صفحة عشان التسميع

و عندي إقتراح لكنّ أخواتي الحبيبات أن تقوموا بدرس حديث من الأحاديث الماضية مع الثلاثة أحاديث من بدءاً من باب النية، و ممكن نضع عنه أسئلة مع أسئلة يوم الخميس، رأيكم أيه؟؟؟؟

أهلا بكِ أختي راجية الصحبة طبعاً ممك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

47 ـ وعن معاذ بن انس ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من كظم غيظا ، وهو قادر على أن ينفذه ، دعاه الله سبحانه وتعالى على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين ما شاء ))(156) رواه أبو داود ، والترميذي وقال : حديث حسن .

48 ـ وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أوصني ، قال : (( لا تغضب )) فردد مرارا ، قال (( لا تغضب ))157) ( رواه البخاري ) .

49 ـ وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة ))(158)( رواه الترميذي وقال : حديث حسن صحيح ) .

 

الشرح

 

هذه الأحاديث في باب الصبر تدل على فضيلة الصبر .

أما الحديث الأول : حديث معاذ بن أنس ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله سبحانه وتعالى على رؤوس الخلائق يوم القيامة ))

الغيظ : هو الغضب الشديد ، والإنسان الغاضب هو الذي يتصور نفسه أنه قادر على أن ينفذ ؛ لأن من لا يستطيع لا يغضب ، ولكنه يحزن ، ولهذا يوصف الله بالغضب ولا يوصف بالحزن ؛ لأن الحزن نقص ، والغضب في محله كمال ؛ فإذا اغتاظ الإنسان من شخص وهو قادر على أن يفتك به ، ولكنه ترك ذلك ابتغاء وجه الله ، وصبر على ما حصل له من أسباب الغيظ ؛ فله هذا الثواب العظيم أنه يدعى على رؤوس الخلائق يوم القيامة ويخير من أي الحور شاء .

وأما حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال : يا رسول الله ، أوصني . قال : (( لا تغضب )) فردد مررا فقال : (( لا تغضب )) فقد سبق الكلام عليه .

والحديث الثالث فهو أيضا دليل على أن الإنسان إذا صبر واحتسب الأجر عند الله كفر الله عنه سيئاته ، وإذا أصيب الإنسان ببلاء في نفسه أو ولده أو ماله ، ثم صبر على ذلك ، فإن الله ـ سبحانه وتعالى ـ لا يزال يبتليه بهذا حتى لا يكون عليه خطيئة . ففيه دليل على أن المصائب في النفس والولد والمال تكون كفارة للإنسان ، حتى يمشي على الأرض وليس عليه خطيئة ، ولكن هذا إذا صبر .

أما إذا تسخط فإن من تسخط فله السخط . والله الموفق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حبيباتي في الله أنا سعيدة جدا بانضمام شجرة الحور و شذى الليل و راجية الصحبة و إن شاء الله تكون صحبة صالحة

 

 

تم تعديل بواسطة أم منةوعمر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

معليش أم عمر أنا كنت حابة أنزل الحديث يوم الأربعاء

 

بس لإنك تأخرت نزلته اليوم و أنت نزل حديث الأربعاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ أخطر لصوص رمضان ، واللص أكثر ما ينشط في الليل ! ١.شاشة ٢.سرير ٣.مائدة طعام ٤.هاتف محمول فاحذرهم أن يسرقوك ومن عظيم الحسنات يجرّدوك. اللهم بلغنا رمضان ..

×