اذهبي الى المحتوى
يقين الاسلام

أجمل الذكريات لمعدد الزوجات .....لا تروح عليكم

المشاركات التي تم ترشيحها

ربنا يخليك يا حبيبتي

استفدت من القصة

ان الزوجة لازم تاخد بالها من زوجها كويييييييييييييس جداااااااااااا

حتى في فنرة الحمل او الولادة

 

و اكثر شخصية اعجبتني

الزوجة لحلمها و تسامحها و صبرها

بوركت يا غالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

انا أستغرب من كثير من الموضوعات وكثير من الردود

فكيف لي الا أغضب لزواج زوجي الله لا يبليني بهذا وكيف لي ألا أثور

أنا أنقطع له ولحياته ولأبنائه وهو يعطي نصف حقوقي لأخري لماذا

أنا أشترط علي زوجي عدم الزواج بأخري وأقولها صريحة وإذا تزوج زوجي فنهاية بيتي الأنهيار

ليس أعتراضا مني علي حكم الله عز وجل وشرعه ولكن رحم الله امرء عرف قدر نفسه ولا يكلف الله نفسا الا وسعها

وأنا لن أتحمل ذلك ولماذا نأخذ التعدد ونقول الشرع والدين ولماذا لا ننظر لوفاء رسولنا المصطفي لزوجته التي ساندته

ووقفت الي جوارة وتحملت معه المعانة ورده علي كل ذلك بعدم ادخال حزن علي قلبها وحرصه صلي الله عليه وسلم علي عدم اشعال غيرتها

ثم أنكم تقولون ان الرجال يتزوجون لتقصير زوجاتهم فأغلب من أعرف أنه عدد حتي قصتنا هذه لاتهين الزوجة الاولي بل تهين الرجال الذين لا تحركهم

الا شهواتهم

وكيف لكم أن تجعلوا من أمرأة أثمة فقط لانها لاتستطيع أن تتشارك زوجها مع أخريات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا معك ياأختي خاشية لله

وصرااااااااااااحه الرجل الذي في القصة يثير الاعصاب

في بروووووووده وموت احاسيسه جعله الموت

وصرررررررررررررراحه القصة بااااااااااااااايخه جداااااااااااا

والمؤالف اراد من هذه القصة أثاااااااااااااااارة وقهر النساء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أعتذر منكن يا غاليات لأني عرضت وجهة نظري في حدة ولكني

أخذت كورس مكثف من ردودكن في موضوعات تعدد الزواج وكيف أن

الزوجة تكون آثمة حين ترفض أن يتزوج زوجها حتي زوجي عندما قرأت له بعض ما كتب

رد قائلا دول أكيد رجالة ومتخفيين لينشروا فكر التعدد بين النساء

والله لا أقصد الإساءة لأحد ولكني أمزح فقط معكن

أما بالنسبة للقصة فهي لرجل يحلم بعيد كل البعد عن تقوي الله تسيره شهواته ولايستاهل ان يكون أب وزوج

وهذه القصة من المجتمع السعودي وهو مجتمع مختلف عن مجتمعنا المصري فالمرأة عندهم لاتتكلف شيء تأخذ مهر كبير لشراء

الذهب والملبس وهو يجهز بيت بكامله

وذلك علي عكس مجتمعنا المصري ففيه تجهز الزوجة نصف البيت الي بيكون في الأعم الأغلب إيجار غرفتين وبدون صالة وتعمل وتضع كل راتبها في البيت

وان كانت لاتعمل فليس لها طلبات وتعيش تخدم في سيادته وفي أولاده وهذه تكون الأوفر حظا لانها توفر نصف صحتها

وأرجو الا يضايق كلامي أحد ولكني أري خالتي وأري معاناتها وقد تزوج عليها زوجها وقد أعطته عمرها ومالها وكل شيء فلو قلنا التقصير فبصراحة وليست لانها خالتي فهي جميلة جدا ومذوداها قوي في الإهتمام بنفسها فأنازوجة حديثة ولا أفعل ما تفعل واحترامها لزوجها شديد ومتدينة جدا ليس لها الا عيب وهو العصبية ولكن ذلك من طول الغربة الله لا يبتلي مسلم بها

وأسفة للإطالة وادعوا لخالتي ربنا يفرج كربها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيكي اختى يقين

القصة اكثر من رااااااااااائعة

و بالنسبة لأسئلتك

 

ماذا استفدت من القصة؟؟؟؟؟؟؟؟

ان معظم الرجال الشرقيين قلبهم ابيض و بداخلهم طفولة و برائه الكلمة الحلوة و التدليل احسن طريقة لكسب قلبه :)

 

ماذا اعجبك بالقصة؟؟؟؟؟؟؟؟

الصراحة ....طريقته الطريفة فى سرد القصة

 

ماالشخصية التي اعجبتك في القصة؟؟

بالتأكيد زوجته الأولى استشعرت قوة ايمانها بقضاء الله و تقبله و حبها لزوجها

 

في الحقيقة شخصية الرجل في هذه القصة مثل الطفل تماما وانا ما ارفضه انه كان يريد التعدد لمجرد التعدد و كأنه لهو و لعب وهو ليس كذلك بل هو مسؤلية كبيرة

و بالنسبة لى الزوجة الأولى عاقلة انها لم تهدم بيتها و تقبلت هذا الزواج

ومع هذا طبعا لا انكر حقه في الزواج حتى وان كان دون هدف

فهو لم يفعل امرا مخالفا للشرع

ولكن فقط عليه مراعاة حقوق زوجاته حتى لا يحاسب عليها يوم لا ينفع مالا ولا ولدا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله اختى القصة اكثر من رائعة

انا ما قدرتش اقوم غير لما خلصتها كلها

وجعتى عينيا من القراية

الله يسامحك

منتظراكى ومنتظرة الكاتب

للجزا الثانى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياكن الله اخواتي جميعا انا شاكرة لكن تواصلكن معي عبر القصة

 

وان شاء الله انها تكون افادتكن

 

اشكرك اختي مشتاقة الجنان وام الدلوعة مريم وام عبدالله ان شاء الله ساضع لكن الحلقت الجديدة حالما نزلت

 

اختي خاشية الله وقلب مشتاق للجنة ....ارحب برأيكن حبيباتي

 

اختي فارسة بدون خيال ... استغربت لما قرأت رأيك بالقصة ... مع انه كل الاخوات عجبتهن القصة..... مع ذلك اسعدت بمرورك

اختي امة الرحمن اشكرك على هذه المعلومات الجديدة بالنسبة للكاتب وحياك الله

 

24_206.gif

تم تعديل بواسطة يقين الاسلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ربنا يخليك يا حبيبتي

استفدت من القصة

ان الزوجة لازم تاخد بالها من زوجها كويييييييييييييس جداااااااااااا

حتى في فنرة الحمل او الولادة

 

و اكثر شخصية اعجبتني

الزوجة لحلمها و تسامحها و صبرها

بوركت يا غالية

 

 

الله يسلمك حبيبتي

 

رأيك اسعدني

 

والله يبارك فيك

تم تعديل بواسطة يقين الاسلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله

اااااااخ كالعادة النقاش احتد و اشتد في وضوع التعدد

اما انا فما استفدته هو انه ينبغي اتخاذ الحيطة و الحذر مع الرجال و في الحقيقة المراة في الوحم و النفاس معذورة لكنها و الله ممكن تغطي هذه الفترة بالحوار الصريح مع الزوج كان تعلمه انا تدري انها ابتعدت عنه و انشغلت لكن توضح له انها فترة و ستمر بسلام اذا ساعدها و صبر عليها و كل شيء بالاتفاق حلو؟؟

اما ما اعجبني فهو انني عرفت قصة المعدد من وجهة نظره مع انه طبعا لا نحكم على كل الرجال انهم مثل هذا الجنوبي المتهور

لكنم عموما عرفنا ما يدفعه بقوة و يجعله يتناسى مسؤولياته و يحلل لنفسه ظلم الزوجة الاولى حتى و ان اكن لها الحب و الاحترام

الشخصية لي عجبتني

امممممممم هي الاخ العروسة اللي كان سياخذ بثار الزوجة الاولى و يدفعه المهر كله ههههههههه صراحة فش غلي فيه و قلت يستااااااهل اكثر من كده

و مشكورة يا يقين الاسلام على مجهودك

و الله يهدينا جميعا لما يحبه و يرضاه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بصراحة ارى ان القصة من اساسها مش حقيقية ومجرد خياااااااااااااااااااااااااااااال وفبركة وبس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياكن المولى اخواتي

 

محبة الصالحين..... انا سعيدة بمرورك جدا وبرأيك والصراحة اهم شئ بين الزوجين

 

زهرة الخزامي...... اختي لا اعلم مدى صحة الاحداث في القصة ..... ويمكن تكون تأليف من اخونا ابو الحسين لكن ...... يوجد هذا في واقعنا وهو ليس بعيد عنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيكي اختى يقين

القصة اكثر من رااااااااااائعة

و بالنسبة لأسئلتك

 

ماذا استفدت من القصة؟؟؟؟؟؟؟؟

ان معظم الرجال الشرقيين قلبهم ابيض و بداخلهم طفولة و برائه الكلمة الحلوة و التدليل احسن طريقة لكسب قلبه :)

 

ماذا اعجبك بالقصة؟؟؟؟؟؟؟؟

الصراحة ....طريقته الطريفة فى سرد القصة

 

ماالشخصية التي اعجبتك في القصة؟؟

بالتأكيد زوجته الأولى استشعرت قوة ايمانها بقضاء الله و تقبله و حبها لزوجها

 

في الحقيقة شخصية الرجل في هذه القصة مثل الطفل تماما وانا ما ارفضه انه كان يريد التعدد لمجرد التعدد و كأنه لهو و لعب وهو ليس كذلك بل هو مسؤلية كبيرة

و بالنسبة لى الزوجة الأولى عاقلة انها لم تهدم بيتها و تقبلت هذا الزواج

ومع هذا طبعا لا انكر حقه في الزواج حتى وان كان دون هدف

فهو لم يفعل امرا مخالفا للشرع

ولكن فقط عليه مراعاة حقوق زوجاته حتى لا يحاسب عليها يوم لا ينفع مالا ولا ولدا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بداية انا مشاركه جديده في المنتدى ماتتخيلو كيف جذبتني القصه لدرجة اني خلصتها في يوم واحد متواصله صراحه قصة مؤثرة وتخلي الواحد

يتفاعل معاها

وبالنسبه ليا انا فعلا اتاثرت بزياده لان ظروفي تشبه ظروف الزوجه الاولى عندي طفلين وكنت بدات انسى نفسي معاهم بس الحمد لله تداركت

الموضوع بسرعه قبل ماتزوغ عين الراجل (الله يحفظنا ) فعلا الموضوع يحتاج اهتمام

في انتظار الحلقات الجايه ياقمر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أبشركم نزلت الحلقة التاسعة عشر

 

أتحبني؟؟؟أحبك!!!كيف ما أحبك يا روحي وأنت عمري وحياتي..

فقالت وقد ترقرق الدمع في محاجرها:من قلبك؟؟..حلوة من قلبي!!!!طبعاً من كل قلبي يا حبي...

وش هذه الأسئلة الغريبة يا روحي؟؟؟.وبادرْت بتوجيه بعض الأسئلة الهجومية كأحسن وسيلة للدفاع في مثل حالي: :unsure:

لماذا تغيرتي يا أم فلان؟؟ولماذا هذه الأسئلة التي لا داعي لها؟؟وش فيك يا روحي ما أنتي على بعضك

...

فسكتت قليلاً وهي تغالب دموعها ثم رفعت رأسها وصوبت إلي عينيها بنظرة فيها شيء من العتاب والألم ثم قالت بعد أن أطلقت قهقهة صغيرة نصفها عتاب ونصفها سخرية بألم :صحيح أنا اللي تغيرت..وأنا اللي انشغلت..وأنا اللـــــــــــــــــ...

 

وهنا قاطعتها لأمنع هذا الرتل المخيف من اللي واللي واللي...

فقلت:يا حبيبتي أرجوك صارحيني..وش صار ؟؟وليش أنتي زعلانة وحزينة...والله يا روحي ترى دمعتك بالدنيا عندي.. :icon_eek:

 

ولكن الطفل الصغير دخل صارخاً ومستغيثاً بأمه من شقيقه الذي افتات عليه واستولى على جميع الألعاب واستبد بالأمر..

اضطرت حينها لتقطع ذلك المجلس العتابي لتقوم بمهمة الإصلاح بين الطائفتين المتقاتلتين..

وكان لعناد الابن الأكبر وإصراره على موقفه المتسلط الدور الأساسي في قطع مجلسي بزوجتي..خصوصا بعد أن امتلأ المنزل بصراخ الاثنين...

مرت يومان وأنا أصلح الأوضاع مع زوجتي الأولى وأمارس سياسة التطمين والتأمين..وعادت الفرحة لتشرق فوق محياها الجميل مرة أخرى...

وقلت في نفسي:يا ولد من قدك؟؟؟زوجتين ومكيف مع الثنتين..لا أدري لعل عيني قوية فأصابني منها شظية..

.

طبعا كنت قد اتصلت على الزوجة الجديدة خلال هذين اليومين وأسمعتها من معسول الكلمات ما يكفي لعشر عروسات متفرقات في عشر سنوات...

وفي مساء الليلة الثالثة واعدت الزوجة الجديدة بليلة فريدة وعشوة مديدة..

قلت لزوجتي الأولى:تراني يا حياتي معزوم الليلة وأنا صادق فيما أقول...معزوم على أحلى عزيمة!!!...

خرجت وأنا أتشوق إلى لقاء زوجتي الجديدة..

 

ووصلت المنزل وما إن دخلت عليها حتى كان أحد إخوتها يقف خلفي على الباب...

ابتسمت زوجتي ابتسامة خفيفة ثم انسحبت إلى غرفة النوم لأن ملابسها لم تكن تسمح لأخيها المليقيف بأن يراها وهي على تلك الحال..

أما أنا فاستدرت إلى الخلف واستقبلت نسيبي :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..حياك الله..مرحباً..وبدأت أتغافل وأسأله عن حاله وحال زوجته وحال أمه وأبيه وأخته وأخيه وكل ذلك كان على الباب..

فلم أتقدم خطوة نحو الداخل..ولم أقل له:تفضل بالدخول..

قلت في نفسي:عساه أن ينصرف راشدا..

ولكنه بادر يقول:وش فيك يا أخوي..بنقعد نتكلم على الباب واقفين؟؟..

فتلعثمت في الكلام وقلت:لا لا آسف تفضل بالدخول...

ودخل الأفندي وجلس وقد تيقنت بأنه يعاني في تلك الليلة التي كنت أرقبها بتلهف وشوق من ملل وطفش وسئامة ..

فقرر أن يحيي تلك الليلة على حسابي...

فاستأذنت منه ودخلت إلى زوجتي ثم قلت:خير يا فلانة...وش حكاية الأفندي القاعد على أريكته في المجلس؟؟..هل عزمتيه أو دعوتيه؟؟..

فقالت وقد بدت محرجة وحق لمثلها أن يحرج من مثله:والله لا عزمته ولا دعوته...وغريبة ولاني عارفة وش اللي خلاه يجي عندنا..

فقلت:طيب وفين زوجته وعياله؟؟ما يروح يجلس معهم وإلا يشوف له صرفة؟؟..

فقالت:يا حسرة!!!زوجته وعيالها عند أهلها وعشان كذا فاضي ما عنده شيء...

فقلت وقد بدأت أقترب من خط الغضب:والمختصر يا عيوني هل بيقعد معنا ويتعشى معنا؟؟ :icon_eek: ..

فقالت:تبي الصراحة والله ماني عارفة؟؟..لكن ما أظن...وفي اعتقادي إنه بيجلس شويتين وبيمشي...

فقلت:طيب خلينا نجلس شويتين...لكن في علمك إذا بيطول وبيقعد يتعشى أنا حأمشي وتعشي أنتي وأخوك بالعافية عليكم..

فقالت وقد فتحت فاها من الدهشة:تمشي !!!!أجل والعشا اللي قاعدة أطبخ فيه من بعد العصر من بيأكله يا حبيبي؟؟؟..

فقلت وقد تراجعت إلى نقطة متوسطة بين خطي الغضب والهدوء :شوفي يا روحي أنا تارك زوجتي وعيالي عشان أجي أتعشى معك أنتي لوحدك وبس...

لم أكن أعلم أن كلماتي تلك سوف تشعل فتيل الأزمة من جديد.. :wub: قالت غاضبة:أنت وش حكاية أترك زوجتي وعيالي عشانك!!!..

ليه يا حبيبي؟؟؟أنا ماني زوجتك؟؟؟..ولا عشان ما جبت منك عيال ما لي قيمة عندك؟؟..

فقلت:يا حبيبتي لا تفهميني غلط...أنتي في عيوني..أنا قصدي إنــــــــــــــــــــــــي....

وش قصدك يا عيني؟؟..وبعدين يا أخي وش فيها لو تعشيت معي ومع أخوي وش بيصير وجاملت شوية عشاني؟؟..

فقلت معقبا:أولاً لا يجوز أن تقولي لي يا أخي فأنا زوجك ولست بأخيك...

وثانياً :أنا جاي مشتاق لك ومتولع عشانك وأبغى أتعشى معك لوحدك وأجلس معك لوحدك عشان مشتاق لك يا روحي مرة...صدقيني يا حياتي!!..

 

قالت:وأنا بعد والله مشتاقة لك موت..ولكن وش أسوي أروح أطرد أخوي وقل له:تفضل ورنا عرض أكتافك...

فقلت مستظرفا:لا قولي ليه:ورنا عرض ظهرك... :tongue:

فقالت وقد لوت بوزها بزاوية حادة:يا شيخ!!!..

يا الله يا حبيبي انتظرني شوية وخذ القهوة والتمر ورح المجلس عند الرجال ترانا لطعناه بما فيه الكفاية..

فقلت:يعني توقعين بيتعشى معنا؟؟..فقالت وقد خرجت نحو المطبخ وهي تبتسم:تفاءلوا بالخير تجدوه...فقلت:اللهم الفأل الحسن هذه الليلةاللهم اصرفه عنا صرفا حسناً عاجلاً غير آجل.... :mellow:

 

ودخلت المدام وأنا أرفع أكف الضراعة وأبتهل إلى المولى عز وجل بأن يصرف أخاها عنا تلك الليلة فدفعت بالقهوة والتمر إلى يدي ثم رفعت كفيها المخضبين بالحناء وهي تقول:اللهم آمين..

 

جلست مع خوينا الفاضي الطفشان الزهقان نشرب القهوة ونتجاذب أطراف الحديث...

ومضت نصف ساعة وبدأ الحديث يسخن شيئاً فشيئاً..

 

فقلت في نفسي:لا بد من اختصار الكلام مع هذا المخلوق ولن أبتدأه بالحديث حتى يبدأ فأجيبه باقتصار...

ولكن تلك الخطة لم تنجح بالكامل فقد سأل عن أخته قائلاً:

أين أم فلان...

طبعاً كانت تكنية زوجتي بابنها من زوجها الأول تغيظني ولكن خوينا لم يبال بالأمر...

 

فقلت:عن إذنك حتى أشوف فلانة..وأظهرت اسم زوجتي بالإظهار الحلقي والشفوي والقهري رداً على الكنية التي سمعتها ولا أكاد أطيقها...

ودخلت إلى زوجتي في المطبخ وشممت رائحة الطعام فقلت:يا سلام...وتذكرت مندوب الأرحام فقلت:ويح الكرام!!!..

قلت:أخوك يسأل عنك...فقالت وهي تبتسم وتحاول إلحاق شيء من القهر:سألت عليه العافية...

شكله أبو فلان ناوي يتعشى معنا الليلة..وعلى فكرة ترى أبو فلان بيتجنن على طبخي...

 

فقلت:وما لي وماله...ألا ليته يتجنن ونرتاح منه؟؟..

فقالت:إيش إيش قلت؟؟..

فقلت:أقول على نظريتك فلو بيتعشى معنا الليلة ويتجنن من أكلك يصير ما عاد يغـثــــ....ما عاد يجينا...

فقالت:بالعكس لو يتجنن بيصير يأكل معنا على طول...

جلست على كرسي في المطبخ أتفكر في هذه المفاجأة غير السارة وكيفية التخلص من هذا الزائر الثقيل...

ومشكلتي أن رصيدي في المجاملات الاجتماعية يكاد يكون صفراً...

أنا لا أحب أن أجامل على حساب راحتي..وإلا فإنني أنسحب من أي مجلس أحتاج فيه إلى مزيد من المجاملة بهدوء..

وبينما كنت سارحاً في موجات من التفكير قالت زوجتي:

ترى أبو فلان طيب...مرة طيب...ويريد أن يتعرف عليك أكثر...

الله يخليك يا روحي لو تروح تجلس معاه وتصر عليه على العشا..

بعد...أصر عليه على العشا...والله حالة...

عشان خاطري يا روحي..أنت عذر عليه واحتمال يعتذر ويمشي...

 

أقول لك يا بنت الحلال...الرجال جالس وناوي يتعشا..من غير دعوة ولا عزيمة...

تكفى عشاني الله يخليك..اعزمه على العشا مجاملة...وترى بعد هذي الليلة بعد ما يجي عندنا إلا في المناسبات...

طيب..أمرك يا ستي ..حاضر...غالي والطلب رخيص...لأجل عين تكرم مدينة...

فتبسمت وتنهدت وقالت:تسلم لي يا عمري...الله لا يحرمني منك يا حبي...يا زوجي وتاج رأسي...

 

 

وما إن هممت بالذهاب حتى مر من أمامي المشاكس الصغير...

حيث كان في بيت جدته فقرر هو الآخر أن يردف زيارة خاله بزيارة أخرى...

فلان...ليش جيت...ليه ما قعدت مع أخوانك عند جدتك وخالاتك؟؟؟..أمي..أنا جيعان..أمي وش اللي في هذا القدر؟؟؟والقدر هذا وش اللي داخله؟؟؟ :mrgreen: ..

فقلت في نفسي:الليلة الليلة الليلة...سهرتنا حلوة الليلة...

ولكنها بادرت فوضعت للصغير شيئاً من الطعام في طبق صغير وأمرته أن يذهب به إلى غرفته ليأكل هناك...

ولكن الصغير مال بطبقه إلى المجلس حيث خاله يجلس..وحين رأى خاله طبق الطعام...قال:عجيب يا أم فلان طابخة ولا أنتي معلمتنا...

و أما الصغير فبدأ يأكل وبدأ بعض الأكل يتناثر..فنهره خاله دون فائدة...

 

أما أنا فقد امتثلت توجيهات المدام ودخلت المجلس لأدعو نسيبي سليل الأنساب الكرام..

فأجابني:يا رجال ما يبي لي دعوة البيت بيتي...ولكن خل أم فلان!!!تعجل علينا بالعشا تراني جوعان...

الصغير جوعان والخال جوعان وأنا المستر الغلبان...

ووضع العشاء ثلاثة أصناف..ولكن نفسي قد سدت بها الأبواب...فلا أستلذ بطعام ولا شراب...

أكلت ما تيسر...وأكل ضيفنا ما تعسر...وقام لغسل يديه واستأذن أخته يريد الانصراف فقالت:

الشاي الأخضر يا بو فلان؟؟..

فقال:سوف أشربه مع الوالدة...الله يكثر خيركم يا أم فلان...

وتسلم أيدينك على هذا الطبخ الممتاز...لم أكن أصدق أذني وأنا أستمع كلمات الوداع..

ويممت صوب حجرة النوم وألقيت بنفسي على السرير وكأني عائد من حرب تكبدت فيها الأهوال...

جاءت زوجتي بعد نحو عشر دقائق تحمل إبريق الشاي..

 

ووضعته على الطاولة وجلست بجواري وقالت:

معليش يا روحي...تجملت وتكملت وما قصرت...فقلت:عشان خاطرك يا روحي أعمل المستحيل..

فقالت:الله يسلمك ويغليك يا الغالي يا الأمير يا الطيب يا الحبيِّب...

على فكرة يا حياتي عندي طلب بس خايفة تزعل مني!!!..

لا بالعكس يا حبيبتي أطلبي وتدللي شبيك لبيك حبيبك بين أيديك..

 

الله يخليك لا تزعل مني يا حبيبي..

يا بنت الحلال تكلمي وش فيك مترددة وكأني بعبع قدامك؟؟...

لا سلامتك يا عيوني من البعبع...

ولكن موضوع قد تكلمنا فيه من أول وودي أفاتحك فيه من جديد...

فقلت:تفضلي فاتحيني يا عزيزتي..

قالت:بس خايفة تزعل مني...

فقلت:أففف..ثاني خايفة خايفة..

تكلمي الله يهديك فعلا أنا بدأت أخاف من طريقتك... :neutral:

قالت:أنت عارف يا حبيبي أننا اتفقنا من أول...ثم سكتت وقالت:معليش أرجوك لا تزعل...

با بنت الحلال ما با أزعل خذي راحتك...

أنت عارف إني وأنت اتفقنا أول قبل الزواج بعد الملكة أننا ما نبغى عيال...مو ما نبغى عيال...نخليهم في وقت متأخر..

 

فقلت:طيب ماشي ..وش اللي صار وش اللي تغير..

قالت:بس عندي طلب بس خايفة تزعل..

وش هو الطلب يا ستي؟؟..فقالت:أبي أخلف منك!!!!...

:icon_eek:

وإلى اللقاء في الحلقة القادمة..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى الغالية جزاك الله خيرا على النقل.. وإن كنت أرى القصة أغفلت جوانب كثيرة فى موضوع التعدد... وركزت على التفنن فى حلو الكلام...

 

إليكن هذا السؤال يجيب عليه د. يحيى الرخاوى-

أستاذ الأمراض النفسية - كلية طب قصر العينى - جامعة القاهرة

 

 

*****

اتجاه‏ ‏الرجل‏ ‏لامرأة‏ ‏أخرى ‏غير‏ ‏زوجته

 

- ما‏ ‏هى ‏الأسباب‏ ‏النفسية‏ ‏لاتجاه‏ ‏الرجل‏ ‏لامرأة‏ ‏أخرى ‏غير‏ ‏زوجته؟

 

الزواج‏ ‏ليس‏ ‏عقد‏ ‏ملكية‏ ‏احتكارية‏، ‏ولكنه‏ ‏تنظيم‏ ‏اجتماعى ‏ودينى، ‏ولا‏بد‏ ‏من‏ ‏التفرقة‏ ‏بين‏ ‏القدرة‏ ‏على ‏الحب‏ ‏وهى ‏قدرة‏ ‏مطلقة‏ ‏نحو‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏هو‏ ‏جاذب‏، ‏ومتناسق‏ ‏وجميل‏، ‏وبين‏ ‏ما‏ ‏يترتب‏ ‏على ‏هذه‏ ‏القدرة‏ ‏من‏ ‏احتياجات‏ ‏وتنظيمات‏ ‏وعلاقات‏، ‏فالأصل‏ ‏فى ‏الإعجاب‏ ‏والإنجذاب‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏عاما‏ ‏وشائعا‏، ‏والمتفق‏ ‏عليه‏ ‏بالنسبة‏ ‏للإرتباط‏ ‏والزواج‏ ‏هو‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏خاصا‏ ‏ومحددا‏ ‏ومعلنا‏ ‏وملزما‏، ‏واتجاه‏ ‏الرجل‏ (‏أو‏ ‏المرأة‏) ‏نحو الإعجاب‏ ‏بأخرى، ‏أو‏ ‏حتى ‏حبها‏ ‏ليس‏ ‏شاذا‏ ‏ولا‏ ‏هو‏ ‏غريب‏، ‏أما‏ ‏أن‏ ‏يترتب‏ ‏على ‏هذا‏ ‏الاتجاه‏ ‏خلخلة‏ ‏للعلاقة‏ ‏الأولى، ‏أى ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏على ‏حساب‏ ‏العلاقة‏ ‏الزواجية‏ ‏المعلنة‏ ‏والملتزمة‏ ‏فهذا‏ ‏هو‏ ‏ما‏ ‏ينبغى ‏الوقوف‏ ‏عنده‏.‏

 

وأحسب‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏الجو الإنسانى ‏من‏ ‏السماح‏ ‏والطيبة‏ ‏والعلانية‏، ‏هو‏ ‏الوقاية‏ ‏الحقيقية‏ ‏ضد‏ ‏الألعاب‏ ‏السرية‏، ‏والانحرافات‏ ‏التحتية‏، ‏كذلك‏ ‏فإن‏ ‏الانصراف‏ ‏عن‏ ‏أفكار‏ ‏الملكية‏‏ الخاصة‏ ‏والاحتكار‏، ‏مع‏ ‏الالتزام‏ ‏بالعدل‏ ‏والمصارحة‏ ‏والثقة‏ ‏هو‏ ‏السبيل‏ ‏لجعل‏ ‏العلاقة‏ ‏الزوجية‏ ‏تنظيما‏ ‏شريفا‏ ‏ملتزما‏، ‏وليست‏ ‏سجنا‏ ‏خانقا‏ ‏يحاول‏ ‏المسجون‏ ‏فيه‏ ‏أن‏ ‏يقفز‏ ‏من‏ ‏فوق‏ ‏أسواره‏ ‏حتى ‏لو‏ ‏كان‏ ‏ما‏ ‏ينتظره‏ ‏فى ‏الخارج‏ ‏أسوأ‏ ‏مما‏ ‏يتمتع‏ ‏به‏ ‏فى ‏داخله

 

- ماذا‏ ‏تفعل‏ ‏الزوجة‏ ‏لإعادة‏ ‏زوجها‏ ‏من‏ ‏أحضان‏ ‏امرأة‏ ‏أخري؟

 

‏ ‏أولا‏: ‏على ‏الزوجة‏ ‏أن‏ ‏تثق‏ ‏بنفسها‏ ‏فعلا‏، ‏وألا‏ ‏تهتز‏ ‏وتنهار‏، ‏أو‏ ‏تستعطف‏ ‏وتتمادى ‏فى ‏الاستجداء‏، ‏أو‏ ‏تثور‏ ‏وتصاعد‏ ‏فى ‏العدوان‏.‏

 

ثانيا‏: ‏عليها‏ ‏أن‏ ‏نعيد‏ ‏النظر‏ ‏فى ‏حقيقة‏ ‏العلاقة‏ ‏القائمة‏ ‏بينها‏ ‏وبين‏ ‏زوجها‏، ‏وفى ‏دورها‏ ‏فى ‏ذلك‏، ‏وعما‏ ‏إذا‏ ‏ما‏ ‏كانت‏ ‏قد‏ ‏استرخت‏ ‏واطمأنت‏ ‏حتى ‏أهملت‏ ‏وكسلت‏،‏

 

ثالثا‏: ‏عليها‏ ‏أن‏ ‏تدرك‏ ‏أن‏ ‏تعود‏ ‏زوجها‏ ‏عليها‏ ‏يعطيها‏ ‏مزية‏ ‏مؤكدة‏، ‏حتى ‏ولو‏ ‏كان‏ ‏هذا‏ ‏التعود‏ ‏يحمل‏ ‏مظنة‏ ‏الرتابة‏ ‏والتكرار‏، ‏فإنه‏ ‏أيضا‏ ‏وقبلا‏ ‏يحمل‏ ‏معانى ‏الطمأنية‏ ‏والألفة

 

رابعا‏: ‏عليها‏ ‏ألا‏ ‏تعتبرها‏ ‏معركة‏ ‏كرامة‏، ‏ولكننى ‏أنصحها‏ ‏أن‏ ‏تراها‏ ‏فرصة‏ ‏إعادة‏ ‏نظر‏، ‏وأنها‏ ‏ستكسب‏ ‏إن‏ ‏آجلا‏ ‏أو‏ ‏عاجلا‏.‏

 

خامسا‏: ‏كما‏ ‏أحسب‏ ‏أنها‏ ‏ينبغى ‏ألا‏ ‏تقع‏ ‏فى ‏فخ‏ ‏الانتقام‏ ‏بالمعاملة‏ ‏بالمثل‏، ‏لأنها‏ ‏قد‏ ‏تخسر‏ ‏نفسها‏ ‏أيضا‏، ‏ولا‏ ‏تكسب‏ ‏زوجها‏ ‏أصلا‏.‏

 

- وماذ‏ ‏تفعل‏ ‏حتى ‏لا‏ ‏تنتهى ‏المسألة‏ ‏بالطلاق؟

 

تفعل‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏سبق‏ ‏شرحه‏، ‏وفى ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏لا‏ ‏تعتبر‏ ‏الطلاق‏ ‏هو‏ ‏نهاية‏ ‏العالم‏، ‏فبعد‏ ‏أن‏ ‏تؤدى ‏دورها‏ ‏بشرف‏، ‏وتعيد‏ ‏النظر‏، ‏وتصلح‏ ‏ما‏ ‏أمكن‏، ‏لتكن‏ ‏على ‏يقين‏ ‏أنها‏ ‏ليست‏ ‏وحدها‏ ‏المسئولة‏ ‏عن‏ ‏هذه‏ ‏النزوات‏، ‏وأن‏ ‏من‏ ‏لم‏ ‏يقدرها‏ ‏بعد‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏فى ‏نهاية‏ ‏النهاية‏، ‏هو‏ ‏لا‏ ‏يستأهلها‏ ‏أصلا‏، ‏وهذا‏ ‏وحده‏ ‏يكسبها‏ ‏قوة‏ ‏على ‏قوة‏ ‏مادامت‏ ‏قد‏ ‏صبرت‏ ‏والتزمت‏ ‏وتعلمت‏ ‏وأمهلت‏ ‏وأصلحت‏.‏

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك اختي ام السعد

 

اشكر لك مجهودك الرائع

 

بالنسبة للقصة انا انقلها بعد تصفيتها من كتير من الكلام والمواقف التي اراها مسيئة بالادب

 

وانا لم اكتب القصة مؤلف القصة اسمه ابو حسين كل شهر ينزل حلقةوانا احاول ان ابحث عنها وانقلها بعد تصفيتها

 

بوركت جهودك حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحلقة العشرون

 

تبغين تخلفين منـــــي؟؟أنتي متأكدة؟؟.... :mrgreen:

وحاولت نقل هذا السؤال المفاجئ من حلبة الجد والجدال إلى حلبة المزح والهزال..حيث أظهرت ابتسامة باهتة لا رصيد لها :rolleyes: من الفرح والسرور..

فأمسكت المدام بكتفي الأيمن وهزته قائلة:أرجوك يا حبيبي أنا أتكلم معك بمنتهى الجد وأنت تمزح.ترى الموضوع يهمني مرة وشاغل تفكيري..تصدق حتى النوم ما عاد يجيني!!!!!...

.

تذكرت المثل المصري على الفور:جت الحزينة تفرح ما لئتلاهش مطرح :mrgreen: ...

وفي هذه اللحظة أيقنت أن الجد مركب لا بد منه في مثل هذه الحال..

وتذكرت المثل المصري أيضا الذي يقول:الله الله على القَد والقَد الله الله عليه..

وقلت وقد بدأت النرفزة تصل إلى سواحلي التي بدأت عمليات المد والجزر تتناوب عليها:

 

أنتي تتكلمي من جد؟؟وإلا تمزحين؟؟أكيد شكلك تمزحين..

أنتي عارفة يا حبيبتي إن هذا الموضوع انتهينا فيه من زمان واتفقنا عليه؟؟..وش صار وش اللي تغير؟ونظرت إليها وقد بدت حزينة ومتضايقة وتكاد الدموع تنهمر من عينيها..

فقلت:ودموع أيضاً..يا الله إنك تعدي هذي الليلة على خير..

؟..

فردت:ولما أبغى أجيب منك عيال تعتبر هذا شر!!!..

يا عيني على بختي وحظي المايل..وبدت في البكاء!!!..

لا حول ولا قوة إلا بالله..

يا بنت الحلال أذكري الله وصلي على النبي واستهدي وخلينا نعرف كيف نتفاهم.. 22-61.gif

فقالت وهي تغالب دموعها التي انهمرت بغزارة وحرارة-هكذا بدا لي-:لا إله إلا الله محمد رسول الله اللهم صل وسلم على سيدنا محمد..

ثم قالت:أنا عشان أموت فيك وأحبك وتعلقت فيك وحبيتك من كل قلبي أبي أخلف منك..

نفسي أجيب منك ولد يطلع مثلك شخصية و...

 

فقاطعتها قائلاً:وإن جبتي بنت؟؟...

قالت:تصير ملكة جمال....

فقلت:أرجوك يا روحي ...أفهميني وأفهمي كلامي بالضبط..

موضوع الإنجاب هذا تناقشنا فيه من أول ووصلنا إلى اتفاق إنه يكون بعد كم سنة...

أنتي عندك عيال وأنا عندي والحمد لله عيال..19_3.gif

وأنتي عارفة يا حبي إني شارد من غثة العيال وصجتهم وإزعاجهم..

 

فقالت وقد توقفت موجة البكاء لتخلفها موجة من التذمر:أنت شكلك ما أنت شارد من البزارين والأطفال أنت شكلك ما تبي تخلف مني!!!!..وإلا وش معنى زوجتك الأولى تخلف منها وتجيب لك عيال من أول سنة..وأنا تقولي بعدين..

 

أدركت أن الليلة على قول إخوانا المصريين مهببة من أولها..

فقررت قطع النقاش واللجوء إلى الفراش..6_168.gif

حيث قلت لها:خلاص يا بنت الحلال بعدين نتفاهم..خلينا الحين ننام..تراني تعبان وودي أرتاح...

لم يعجبها كلامي..ولوت بوزها أمامي...وقالت:تبغى تنام؟؟؟وإلا كلامي ما عجبك ولا نزلك من زور؟؟..

لم أتمالك نفسي وقتها وقلت منفعلا:نعم كلامك لم يعجبني ولم ولن ينزل لي من زور...

 

فقالت وقد عرفت أنها استفزتني بكلامها محاولة تهدئة الموقف:

طيب يا أخويه لا تعصب ولا تزعل ...خلاص ما أبي عيال..

الله يخلي لي عيالي ويبارك لي فيهم ويحفظهم..

 

فقلت:اللهم آمين...ومية مرة قلت لك :لا تقولي يا أخويه...افهمي أنا زوجك...

فقالت:الله يحفظ أخواني ويجعلهم لي ذخر يا رب دايم..

 

وكنت متكئا على مخدتين لزوم التفاهم والتخاصم فأنزلت مخدة ووضعتها بجواري وأدرت للمدام ظهري بعد نرفزتي وقهري..

حاولت تلطيف الأجواء واسترضائي بطريقة شعرت أنها مصطنعة..ولكن نفسي قد انسدت وقلبي قد تأثر..فذهبت محاولاتها دون نتيجة...

وكنت أحاول النوم..ولكن أنى لي ذلك وقد جلست عند رأسي تحاول الاعتذار بطريقة زاد من حنقي عليها واستفزازها لي..

أنت عنيد...أنت رأسك ناشف شوية..الحين لي ساعة أحاول أرضِّيك وأنت معطيني ظهرك ولا ترد علي بكلمة وحدة..

أنت قلبك قاسي..يا قاسي...

 

طبعا..لم يكن النوم ليعرف طريقا إلي خصوصا وأنا متوتر وعند رأسي هذه المعزوفة الثقيلة من العتاب الثقيل..

في هذه اللحظات تذكرت زوجتي الأولى..تذكرت طيبتها وعفويتها وصدق اعتذارها وحرارة عاطفتها فقلت في نفسي:

قديمك نديمك...وأسر يا ساري ..الليل يا ساري..

19_16.gif

 

وفي أثناء تلك المشاهد التي كانت تطوف بمخيلتي إذا بها تقول:

أنا عارفة أني ما لي حظ...وأنا عارفة إنك ما تحبني..ولو كنت تحبني كان تفرح إنك تخلف مني..

و زعلك هذا يدل على صدق كلامي..

ثم اقتربت من رأسي وقالت:أنت ما تحبني يا فلان (اسمي)..

صح وإلا مو صح..فنهضت على الفور وأخذت الشماغ واعتمرته على رأسي وقلت:تصبحين على خير..

فهبت واقفة وهي مذهولة..وقالت بصوت ممطوط:وش فيك وين رايح؟؟..

فقلت وقد قصدت الباب:تصبحين على خير...والله ماني جالس في هذي الغرفة لحظة واحدة...

وتصبحين على خير...

 

فسبقتني إلى الباب ووقفت في طريقي وقالت:لا خلاص ما أنت رايح..وإلا خايف منها وما تبي تزعلها...

فقلت:أرجوك أبعدي عن طريقي تراني على وشك الانفجار..وخليني أروح الحين ونتفاهم في وقت آخر...لأني الآن معصب5_56.gif ومتنرفز بسبب كلامك الحلو كلامك العسل..

حاولت جاهدة أن تثنيني عن الخروج دون فائدة..خرجت وهي تبكي 5_57.gifوتقول:الله يسامحك..ما توقعتها منك...

 

أما أنا فقد خرجت متضايقا وحزينا ومنكدا5_33.gif...خصوصا وقد تألمت لبكائها الآخير..5_24.gif

لقد شعرت أن بكاءها من قلبها..وأنا رجل جياش العاطفة سريع التأثر..فلذا تأثرت...وتدثرت بالحزن والألم...

عدت إلى منزلي واستقبلتني زوجتي ومعها الابن الكبير الذي كان صاحيا ومصحصحا ومستيقظا..

لاحظت زوجتي أن الضيق والوجوم يظهران على وجهي..

فسألتني عن السبب..

فحاولت أن أجيب بشيء لم تصدقه وسكتت على غير قناعة ورضا..

نامت زوجتي وابني..وبقيت أتقلب في فراشي أتفكر في هذه المشكلة الجديدة..

بقيت عدة أيام لم اتصل بالزوجة الثانية..وبعد نحو أربعة أيام ذهبت إليها بعد مهاتفة بعد العصر..

ذهبت إليها وقد هدأت نفسي وإن بقيت بعض الخطوط الدقيقة من الألم داخل قلبي..

وجدت القهوة معدة وطبق التمر إلى جانبها..

ووجدتها تستقبلني بوجه شاحب حزين..

 

سألتها:ما الأمر؟؟..خيراً إن شاء الله..

وش في وجهك ولونك متغير؟؟..فقالت:أنت ما تسأل عني ولا تفكر فيني..

فقلت:خير وماذا حصل؟؟..39_209.png

فقالت:أنا تعبت ومرضت ودخلت المستشفى..وطلب إخواني أنهم يتصلون عليك وأنا اللي منعتهم..

وليه ما خليتيهم يتصلون علي؟؟..ما أبي أسبب لك إزعاج وأنت مبسوط ومرتاح مع حرمتك وعيالك!!!..لا هذا الكلام ما هو صحيح..وأنتي زوجتي ومن حقك أني أطمئن عليك..زيك زي غيرك..

فقالت بصوت منخفض:زي غيري..وابتسمت ابتسامة باهتة فيها من العتاب ما فيها..

 

قلت:خير يا أم فلان..وش اللي صار بالضبط..فقالت:أم فلان...وين فلانة؟؟وإلا حبيبتي؟؟وإلا روحي؟؟..وإلا عاد....فقاطعتها وقلت:أنتي حبيبتي طمئنيني وش اللي صار..

فقالت بتثاقل:يهمك تعرف؟؟؟..

 

فقلت:سبحان الله...كيف ما يهمني أعرف..

أبغى أعرف كل شيء بالتفصيل...

 

فقالت:أنا محسودة من بعض قريباتي وشكلي ما سلمت من عيونهن اللي ما يخفن الله..

كلهن يقلن:فلانة جاها عريس شباب وحلو 29_283.gifوهيه أرملة وعندها عيال وإحنا بناتنا لسا بنات في العشرين والخمسة والعشرين ولا في أحد دق علينا الباب!!!..

 

فقلت:الله يكفينا شر عيونهن ونعوذ بالله من شر حاسد إذا حسد...

وما عليك أنتي إنسانة مؤمنة بالله وبقضاء الله وقدره...

والإنسان يا روحي ما يصيبه إلا ما كتبه الله عليه..

 

قالت:وما تبي تعرف السالفة ؟؟..فقلت:بلى..

 

وطفقت تقص علي ما حدث لها وأنها كانت واقفة في المطبخ وأصابها دوران وفقدت وعيها وكان من لطف الله بها وجود شقيقتها بجوارها وإلا وقعت أرضا على بلاط المطبخ...

وأنها نقلت إلى المستشفى وخرجت بعد نحو ثلاث ساعات وأن الطبيب ذكر أن هذه الإغماءة بسبب الإعياء...17-95.gif

فقلت:الحمد لله على السلامة يا حبيبي...

سلامتك يا روحي..ما قدامك إلا العافية والصحة والهنا...

فابتسمت قليلا وقد بدا التعب والإعياء على جبينها ووجهها...

ونادت باسمي و سكتت قليلا وقالت:أما زلت تحبني؟؟؟..

وإلا بعد هاذيك الليلة حسبي الله على عيون الحاسدين شكلك تغيرت علي وما عاد تحبني زي الأول...

 

فقلت:صدقيني أنا أحبك..بس أنتي الله يهديك نكدتي علينا هاذيك الليلة بحكاية الأطفال مع إنا قد تفاهمنا حولها..

فأومأت برأسها كنوع من الاعتراف بخطئها..

فوضعت يدي على جبينها وبدأت أرقيها وأتلو عليها شيئاً من القرآن الكريم..

ثم قالت:وفي موضوع ثاني ودي أتكلم معاك فيه...

فدق قلبي بضع دقات من الخوف والوجل وقلت:خير إن شاء الله..فقالت:أمي زعلانة6_27.gif...

خير يا روحي...ومن اللي زعلها؟؟..

قالت:زعلانة منك...

زعلانة مني أنا!!!..خير وش اللي صار؟؟..6_32.gif

 

أمي ما هي راضية ..وخايفة من كلام الناس...ما هي راضية ؟؟كيف ماني فاهم...

ما هي راضية عليك...

وليه ما هي راضية علي وماذا صعنت معها؟ وأنا وش سويت لها؟؟..

ما سويت لها إلا كل خير..:

بس تقول....زوجك ما نشوفه ولا يجلس معنا ولا يمر علينا و لا يسأل عنا...

 

فقلت:طيب أنا توي متزوج...ولحقت ما شاء الله عليها تنتقدني بهذا الشكل..18-23.gif

وتذكرت مرارة حماتي الأولى وأيقنت أن الحال من بعضه...

وبعدين أمي تقول:

أنا خايفة من كلام الناس...يبدأون يتكلمون عنا بسبب زوجك...

فقلت مندهشا وقد علا صوتي:

الناس يتكلمون عليكم بسببي أنا...لماذا؟؟..

هل زوجتم مهرب مخدرات وإلا مجرم حرب؟؟18-27.gif؟حتى يتكلم الناس عليكم؟؟..

قالت:لا يا حبيبي...

عموما ما عليك هذي سوالف حريم..لا تشيل هم..

فقلت وقد أغضبت:كيف لا أشيل الهم وأنا أسمع مثل هذا الكلام الذي مثل السم الزعاف...

 

ما عليك منهم كلهم..والله ما همني فيهم كلهم...

فقلت:ومن هم كلهم اللي ما همك فيهم؟؟..

قالت:لا لا ما في شيء ...أنا أبيك أنت ولا علي في أحد...

قلت:هل أفهم أن هناك من أهلك من عنده تحفظ علي غير أمك؟؟..

 

قالت:ما عليك منهم..قلت:ما علي منهم ولكن لازم تخبريني بالحقيقة عشان أعرف كيف أتصرف..تتصرف كيف؟؟؟تبي تهاوشهم وإلا تخاصمهم؟؟؟ما عليك فيهم قلت لك خلاص...ومن هم اللي أخاصمهم وأهاوشهم؟؟..

أرجوك يا فلانة قولي لي وش السالفة؟؟..18-26.gif

 

السالفة باختصار أن بعض إخواني أقول بعض شكلهم ماخذين منك موقف وزعلانين بعد مثل الوالدة...

..وش السبب

 

؟؟يقولون:زوجك ما نشوفه...زوجك شكله شايف نفسه..شايفن روحه..ما عمره سأل عنا..وإلا أكل معنا...

شربت فنجاناً بارداً من القهوة وتجرعت كؤوسا ساخنة من الأخبار والمعلومات...

وقررت الإنصراف وكانت نفسيتي قد تعكرت كالشمس حين اكتمال الانكساف..

18-37.gif

وإلى البقية في الحلقة القادمة بإذن الله تعالى وكل عام وأنتم بخير..

تم تعديل بواسطة يقين الاسلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×