اذهبي الى المحتوى
أم عمر78

هل ستذهبين للعزاء أم لا

المشاركات التي تم ترشيحها

48142_1245585871.gif

 

اذا سمعتي عن وفاة شخص قريب لطليقك و جارك في نفس الوقت( ابوه ، امه ، اخوه ، اخته ، جدته ..... )

هل تذهبين للعزاء و تنسين كل جراحك ؟؟

أم تتجاهلين الأمر؟

 

 

منتظرة ردودكن

تم تعديل بواسطة أم عمر78

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أنا لست متزوجة لكن من رأيي سأذهب بالطبع من المستحيل نسيان الأمر

 

لكن هذا أظنه من الواجب والله أعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

من الواجب علينا ان نعزي اقرباء الطليق او الطليقة

خاصة اذا كان هناك اطفال فهم لا ذنب لهم ,فمهما كان الحال

فهم اقرباء الاولاد سواء من ناحية الاب او الام,

واذا ذهبنا للعزاء,يجب ان يكون هذا العمل خالصا لوجه الله

 

ونحسن النية ولا نقلب في صفحات الماضي,

ونادي الواجب,ونعود دون ان نتكلم في اي موضوع ,

لكي نجزى على اعمالنا,ونصطحب الاولاد.اذا كان عندنا اولاد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

نعم حبيبتى فهذا واجب

 

لانه كان بينكم فى يوم من الايام عشرة وموده

 

فلننسا حبيبتى ولتقومى بالواجب لوجه الله عز وجل

 

وللايام التى قضيتها بينهما

 

اكيد فيها من الايام الطيبه التى لايجب ان نتغاضى عنها

 

بوركتى حبيبتى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله بكِ ام عمر الحبيبة طرح قيم وفيه الافادة

 

 

من وجهة نظري أن الأمر يحكمه عدة عوامل

 

الأول : هل يوجد قرابة بينهما؟

 

فان كان من قرابة فحق القرابة يلزم القيام بالواجب تجاه الاقارب وهو أمر متوجب قبل علاقة النسب

 

الثاني : هل بينهم أطفال؟

 

فان كان فهم أصبحوا أخوال وخالات او اعمام وعمات وأجداد للابناء وهنا يجب مشاركتهم أفراحهم واحزانهم

 

أما أن كانوا بعيدين جدا ولم يعد يوجد بينهم رابط من أبناء ولا قرابه

 

فالامر يعود لجودة العلاقة بينهما

واما عن رايي الشخصي اذهب للعزاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

ختي وحبيبتي

العزاء من باب المواساة لإخوننا المسلمين

أي أنها حق من حقوق لأخ المسلم وإن كان طليقك

وأنامن رأي أن أذهب وأنا محتسبة لله عزوجل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من رأيي أن الأمر يحكمه عدة عوامل منها

هل من أعزيهم سيستقبلوني جيدا أم يعتبروني شامتة

ثانيا هل من الممكن أن يكون احتكاك بين أحد أقاربه الذين كانت معهم مشاكل قبل الطلاق مثلا كأمه أو أخته

لو كان أهل المتوفي من الجيران فلا بد من العزاء لحق الجار وأيضا لو كانوا أقارب لك

 

الموقف الأصعب

هل بإمكانك الذهاب للعزاء إذا مات طليقك نفسه ؟

هل تستطيعي أن تذهبي إلى أمه أو أخته ومعك أبناءك للقيام بالعزاء؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله بكِ ام عمر الحبيبة طرح قيم وفيه الافادة

 

 

من وجهة نظري أن الأمر يحكمه عدة عوامل

 

الأول : هل يوجد قرابة بينهما؟

 

فان كان من قرابة فحق القرابة يلزم القيام بالواجب تجاه الاقارب وهو أمر متوجب قبل علاقة النسب

 

الثاني : هل بينهم أطفال؟

 

فان كان فهم أصبحوا أخوال وخالات او اعمام وعمات وأجداد للابناء وهنا يجب مشاركتهم أفراحهم واحزانهم

 

أما أن كانوا بعيدين جدا ولم يعد يوجد بينهم رابط من أبناء ولا قرابه

 

فالامر يعود لجودة العلاقة بينهما

واما عن رايي الشخصي اذهب للعزاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله بكن يا حبيبات

للرفع رفع الله قدركن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أنا لم أذهب فى حياتى

لأى عـزاء أبدا

لكن ممكن لما أكبر أبقى أروح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

برأي ...و عن نفسي أذهب للعزاء ...لان نيتي ستكون لله قبل اي اعتبارات

و صارت معي مع اناس كانت بيننا و بينهم خلافات و فقدو عزيزا لهم و ذهبت انا و امي للعزاء مخلصين النية لله و لعل هذا الفعل و يرطب الاجواء و يخفف الجروح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×