اذهبي الى المحتوى
* دعاء الغسق *

اختبار الدرس الثالث " آداب القرآن الكريم وفضله "

المشاركات التي تم ترشيحها

 

post-28298-1276770917.gif

 

اختبار الدرس الثالث " آداب القرآن الكريم وفضله "

 

31.gif

 

استعنّ بالله أخواتي الغاليات , واستحضرن النيّة , وأجبن عن 4 أسئلة من 5 :

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( )

 

وفقكنّ الله وسدّد خطاكنّ

 

post-28298-1276549348.gif

تم تعديل بواسطة *أم علي ومريم*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

القرآن الكريم لغــــة: من قرأ يقرأ قراءة وقرآنــــاً، وبالإضافة إلى مساواة القراءة للقرآن مصدريــــا إلا أن القرآن يضاف إليه التعجيــز

 

اصطلاحــــــا:هو كلام الله عز وجل المنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، المتعبد به، وهو كلام معجـــز..

 

الإخلاص:هو أن تقصد بطاعتك وجه الله وحده دون أن تشرك غيره معه، أو ترائي الناس أو تطلب مدحهم والشهرة بينهم

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟

 

نعم

 

وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

 

يمكنها أن تقرأ وتقلب صفحات المصحف بعود طاهر

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

- السواك، وهو سنة من السنن التي تستحب قبل الصلاة والتلاوة والخطبة وغيرها.

-يستحب أن يكون طاهرا ولا يجب ذلك.

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. (صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. (خطأ )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. (صحيح )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

لفظ القران في الأصل مصدر مشتق من قرأ يقال قرأ قراءة وقرآناً

 

تعددت آراء العلماء فيه وذلك بسبب تعدد الزوايا التي ينظر العلماء منها إلى القرآن .

 

واصطلاحا هو كلام المولى جل في علاه المنزل على الحبيب محمد عليه الصلاه والسلام

 

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

سنة مستحبة وليست واجبة ..حديث المسيء صلاته : فقد عَلَّمَه النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة فقال له : ( إِذَا قُمتَ إِلَى الصَّلاةِ فَكَبِّر ثُمَّ اقرَأ مَا تَيَسَّرَ مَعَكَ مِنَ القُرآنِ ثُمَّ اركَع ..إلخ ) رواه البخاري ومسلم (397) ولم يذكر له الاستعاذة .

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

ممكن للحائض او النفساء ان يقرأن القرآن وان ارادت ان تقلب الصفحات ان تقلبه بعود نظيف

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

تنظيف الفم بالسواك لانه سنة

 

أن يقرأ وهو على طهارة تامه وان لم يجد الماء ...يتيمم

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صحيح)

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( صحيح)

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( صحيح)

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صحيح)

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( خطأ)

 

 

 

 

تم تعديل بواسطة s-amira

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بسم الله أبدأ :

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

لغة : المشهور بين العلماء أن كلمة القرآن في الأصل مصدر مشتق من الفعل قرأ .

 

اصطلاحا : قيل أنه : " هو كلام الله المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم المكتوب في المصحف المنقول بالتواتر

المتعبد بتلاوته المعجز ولو بسورة منه ."

 

وقيل : " هو كلام الله المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بلفظه ومعناه والمنقول إلين بالتواتر ."

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

 

- يجوز للمرأة الحائض أو النفساء أن تقرأ القرآن .

- تستطيع مثلا تقليب صفحاته بعود طاهر لكن لا تمسه بيديها .

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

1- استخدام السواك قبل القراءة لتنظيف الفم والسواك سنة في حالة الصلاة والتلاوة والخطبة والوضوء .

 

2- ان يكون المرء متطهرا .

- إذا كان الانسان محدثا جاز أن يقرأ القرآن بإجماع العلماء .

- الجنب فلا يجوز له قراءة أو مس القرآن وذلك لأن بإستطاعته أن يرفع الجنابة عنه وذلك بالغسل أو بالتيمم .

- الحائض والنفساء يجوز لها القراءة كذلك تستطيع تقليب صفحاته بعود طاهر لكن لا تمسه بيديها .

 

3- يستحب أن يكون المكان نظيفا وقد استحب العلماء قراءة القرآن بالمسجد .

 

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( لا أعلم )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صحيح )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( لا أعلم )

 

 

أولا : بالنسبة للسؤال الأول المراد في تعريف الإخلاص

 

هل المقصود بهذا الاخلاص المذكور في الدرس الأول أم ماذا ؟

 

 

ثانيا : أنا اذاكر فقط ما تكتبونه في الدرس وصراحة لا أستطيع الإطلاع على هذه الروابط

 

وأرى اليوم من الواضح والله أعلم انكم اتيتم بأسئلة من الروابط

 

لأن في أسئلة مش عارفها ولم أرها في الدرس

 

مثل السؤال الثاني >>> ذكرت الآية فقط .

 

والسؤال الخامس >>>> بعضهم ليس في الدرس

 

فهل نحن محاسبون على ما تحتويه الروابط أيضا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

 

وجزاكم الله كل الخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

أولا : بالنسبة للسؤال الأول المراد في تعريف الإخلاص

 

هل المقصود بهذا الاخلاص المذكور في الدرس الأول أم ماذا ؟

 

الاخلاص المذكور في درسنا هذا (انظري الى روابط الدرس) ، بارك الله فيك ..

 

 

وأرى اليوم من الواضح والله أعلم انكم اتيتم بأسئلة من الروابط

 

لأن في أسئلة مش عارفها ولم أرها في الدرس

 

الأسئلة من الدرس أعلاه ومن الروابط ..

والسؤال الخامس >>>> بعضهم ليس في الدرس

 

فهل نحن محاسبون على ما تحتويه الروابط أيضا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

من الروابط المساعدة .. الدرس عبارة عن عرض للموضوع (كما هو معروض أعلاه إضافة للروابط المساعدة )

فهي مواد اضافية للدرس..

 

ملحوظة : بامكانك الإجابة عن 4 ، هنالك سؤال إضافيًا للتسهيل ..

 

وفقك الله :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا

 

كنت أظن أن الروابط ما هي إلا أن نستزيد منها

 

ولزيادة الفهم لا اكثر

 

أعتذر عن سوء الفهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص

القرآن لغة : وهو لفظ مأخوذ من القراءة

القران اصطلاحا : وهو كتاب فيه كلام الله انزله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وحيا قال تعالى : وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى

 

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

نعم مستحبة

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

نعم يمكن لها ذالك باستعمال عود نظيف

.

) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيه بلغتك

 

من آداب القرآن الكريم السواك استقبال القبلة

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

أ و ب صحيحين ج : خطأ د : صحيح ه : خطأ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
Guest شُموعْ

..

..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

 

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء؟

الاستعاذة قبل قراءة القرآن مستحبة لأن النّبي صلى الله عليه وسلم أمر المسيء بالصلاة بإن كبر ثم اقرأ ولم يقل له استعذ بالله فهي مستحبة. ذهب إلى قول أنها مستحبة الأوزاعي والثوري وداود .. وسئل الشيخ صالح العثيمين وقال بأن الاستعاذة قبل القراءة من السنة .

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

يجوز لها ذلك فلا يوجد دليل على منع قراءتها للقرآن، تتعامل مع المصحف بأن تحركه بعود أو تمسكه بقطعة قماش طاهرة.

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

1- هو أن ينظف فاه بالسواك وغيره والسواك هو سنة في الصلاة والوضوء والتلاوة والخطبة.

2- أن يقرأ القرآن في مكان نظيف ويستحب أن يكون في المسجد.

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صح)

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( صح)

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( خطأ )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صح)

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. (خطأ )

 

 

..

..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

القرآن الكريم لغة: هو مصدر مشتق من قرأ ويقال قرأ قراءة وقرآنا.

 

شرعاً: هو كلام الله المنزل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم المكتوب في المصاحف المنقول بالتواتر المتعبد بتلاوته المعجز ولو بسورة منه.

 

.الإخلاص: هو إفراد الله بالقصد في الطاعة

 

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

اختلف العلماء في ذلك فالبعض قال بأنها واجبة لقوله تعالى: (فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم)

والبعض قال بأنها مستحبة واستدلوا على ذلك بحديث المسيء صلاته.

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

نعم يجوز لها وإذا أرادت أن تقلب صفحات المصحف يكون ذلك بعود نظيف أو نحوه.

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

1- أن ينظف المرء فمه بالسواك وهو سنة.

2-لو قرأ قائماً أو على جنبه أو مضطجع أو بأي حال من الأحوال جاز ذلك وله الأجر والأفضل أن يستقبل القبلة.

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. (صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. (صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( خطأ)

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. (صحيح )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. (خطأ )

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

القرآن لغة : المشهور بين العلماء ان لفظ القرآن مشتق فى الاصل من قرأ،

 

يُقال قرأ قراءة قرآنا، ومنه قوله تعالى ( إن علينا جمعه وقرآنه فإذا قرآنه فاتبع قرآنه )

 

ثم نقل لفظ القرآن من المصدرية وجعل علما .

 

القرآن إصطلاحا: وقد تعددت أراء العلماء فيه بسبب تعدد الزوايا التى ينظر منها العلماء إلى القرآن ،

 

قيل : هو كلام الله تعالى المنزل على النبى محمد -صلى الله عليه وسلم - المكتوب فى المصاحف

 

المنقول بالتواتر المتعبد بتلاوته المعجز باى سورة منه .

 

وقيل : هو كلام الله تعالى المنزل على النبى محمد-صلى الله عليه وسلم - بلفظه ومعناه

 

والمنقول الينا بالتواتر .

 

الاخلاص : هو إفراد الله عز وجل بالقصد فى الطاعة ، وهو تصفية العمل من كل ما يشوبه .

 

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟

 

وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

 

نعم يجوز لها التلاوة، لانه لم يرد ما يمنع ذلك ، ولكن دون ان تمس المصحف مباشرة .

 

تتعامل مع المصحف وهى حائض بان لا تمسه الا بحائل كالقفازين مثلا او اذا ارادت تقليب الصفحات

 

فبعود طاهر او نحو ذلك .

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

1- اذا اراد المسلم ان يقرأ القرآن فعليه بتنظيف فاه بالسواك ، فالسواك سنة فى الوضوء والصلاة والتلاوة والخطبة .

 

2- ان يكون على طهارة ، فإن كان محدثا جاز باجماع العلماء، اما الجنب فلا يمس القرآن ولا يقرأ لانه بمقدوره رفع الحدث

 

اما بالاغتسال او التيمم ، وذلك من كتاب النبى لعمرو بن حزم ( لايمس القرآن إلا طاهر ).

 

اما الحائض والنفساء فيجوز لها التلاوة ، واذا ارادت الحفظ وارادت تقليب الصفحات فبعود طاهر او نحو ذلك .

 

3- يستحب القراءة فى مكان نظيف واستحب بعض العلماء قراءة القرىن فى المسجد .

 

4-لو قرأ قائما او مضطجعا او على فراشه او نحو ذلك من الاحوال جاز وله الاجر ،

 

وكانت عائشة تقرأ حزبها وهى مضجعة على فراشها ، ولا يشترط الحجاب .

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صحيح)

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. (صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( خطأ)

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صحيح )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( خطأ)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

استعنّ بالله أخواتي الغاليات , واستحضرن النيّة , وأجبن عن 4 أسئلة من 5 :

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

القرآن فى اللغه مشتق من المصدر قرأ مثل: قرأ يقرأ قرآنا ومن ذلك الآيه "إن علينا جمعه وقرآنه , فإذا قرأناه فاتبع قرآنه" ثم أخذ المصدر وجعل علماً

وفى الإصطلاح: هو كلام الله عز وجل المنزل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم المكتوب فى المصاحف المنقول بالتواتر المتعبد بتلاوته المعجز ولو بسورة منه

الاخلاص هو إفراد الله بالقصد فى الطاعه

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

يمكن للمرأه أن تقرأ القرآن فى حال الحيض أو النفاس ولا يوجد دليل على منعها , وتقرأ من المصحف الشريف بدون مسه وإذا أرادت تقليب الصفحات تقلبها بحائل كالقفاز أو بعود طاهر

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

يفضل أن يكون الإنسان على طهارة , وإن قرأ محدثاً يجوز له ,وتجوز قراءه الحائض والنفساء كما تقدم لأنها لا تستطيع دفع موجبات الطهارة , ما عدا الجنب فلا يصح منه القراءه لأنه

يستطيع التطهر

تجوز القراءه قائماً أو قاعداً أو مضجعاً كما ورد عن السيده عائشه رضى الله عنها أنها كانت تقرأ وردها وهى مضجعه فى فراشها

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صحيح)

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. (صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. (خطأ )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صحيح)

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( خطأ)

 

وفقكنّ الله وسدّد خطاكنّ

تم تعديل بواسطة ايمان عبدالعليم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

post-28298-1276770917.gif

 

اختبار الدرس الثالث " آداب القرآن الكريم وفضله "

 

31.gif

 

استعنّ بالله أخواتي الغاليات , واستحضرن النيّة , وأجبن عن 4 أسئلة من 5 :

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

القرآن لغة : مشتق من كلمة اقرأ او القراءة

 

القرآن اصطلاحا معناه : كلام الله المنزل على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم المنقول لنا بالتواتر المتعبد بتلاوته المعجز ولو بسورة منه

 

الاخلاص : استحضار النية وافرادها لله تعالى فبل القيام بالعمل دون ان يشرك فى النية احدا غير الله

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

الاستعاذة قبل القراءة مستحبة

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

يجوز للمرأة تلاوة القرآن فى فترة حيضها على ان لا تمسه وان ارادت ان تقلب الصفحة فبعود طاهر

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

1- استخدام السواك قبل القراءة وتنظيف الفم 2- القراءة فى مكان طاهر ويستحب فى المسجد

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. (صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. (صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. (خطأ )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. (صحيح )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( خطأ)

 

وفقكنّ الله وسدّد خطاكنّ

 

 

 

post-28298-1276549348.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

القرآن لغة : مشتقة من قرأ يقرأ قرآنا كما قال الله تعالى"فإذا قرأناه فاتبع قرآنه" ثم نقل من المصدر إلى علما

إصطلاحا: هو كلام الله المنزل على رسوله المتعبد بتلاوته والمنقول بالتواتر والمعجز ولو بآية منه

الإخلاص : أن تكون قراءته خالصة لوجه الله تعالى لا يبتغى بها غيره كأن يقرأ ليقول الناس عنه قارئ

 

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

 

قال فيها بعض العلماء أنها واجبة لقوله تعالى "فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم" وفى الآية أمر والأمر يدل على الوجوب ما لم يأتى قرينة أو دليل يبين أن هذا الأمر يدل على الإستحباب

أما من قال أنها مستحبة فاستدل بذلك من حديث المسئ صلاته

حيث قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يعلمه الصلاة : إذا دخلت الصلاة فكبر ثم اقرأ القرآن ثم اركع: ولم يذكر الإستعاذة

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

يمكن للمرأة الحائض أن تقرأ القرآن حتى لا تنسى وتتعامل من المصحف بحائل أو قفازين أو تقلب صفحات المصحف بعود طاهر

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

1- أن يستعمل السواك قبل القراءة

2- الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم

3- أن يتجنب القارئ اللغو والضحك والمزاح إلا إذا اضطر إليه لقوله تعالى"فإذا قرأ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون"

4- أن يقرأ فى مكان طاهر نظيف ويستحب القراءة فى المسجد

 

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( خطأ)

لأنه يكره القراءة فى حال الركوع والسجود وتجوز فى الطواف وأثناء السعى

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صحيح )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( صحيح )

 

 

جزاكى الله كل الخير حبيبتى وجعله بميزان حسناتك

استفدت منكى الكثير بارك الله فيكى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

لغة: مشتق من قرأ فيقال قرأ قراة قرأناً .

شرعا: هو كلام الله المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بلفظه ومعناه والمنقول إلينا بالتواتر.

الإخلاص: هو عمل الخير ابتغاء لمرضاة الله.

 

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

نعم, يمكن لها قرأة القرآن.

تمسك المصحف بشيء طاهر وإذا أردت قلب الصفحة تستعمل عود طاهر أو ماشابهه.

 

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

1- يستحب أن تكون قرأة القرآن في مكان نظيف وقد استحب العلماء القرأة في المسجد.

2- ينبغي للمسلم أن نظف فمه باإستعمال السواك وغيره, والسواك سنة.

 

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. (خطأ )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صحيح )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. (خطأ )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

اما اجوبتي فهي كالتالي باذن المولى عز وجل

 

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

القران لغة من قرا قراءة و يطلق عليه من جنس ما يفعل به

اما اصطلاحا فهو كتاب الله عز و جل المنزل على عبده و رسوله محمد صلى الله عليه و سلم المنزه عن كل تحريف المنقول الينا بالتواتر بحفظ من البارئ سبحانه

اما عن الاخلاص فهو القيام بعمل او عبادة لا تبتغي بها لا جاها و لا مصلحة دنيوية مادية كانت او معنوية انما هي لوجه الله خالصة القصد منها ارضاءه عز و جل

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

نعم يجوز للمراة الحائض قراءة القران و ذلك خوفا عليها من هجره طيلة فترة الحيض اما بالنسبة لتعاملها مع القران فلا تمسه الا بحائل او تقلب صفحاته بشيء طاهر

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

من بين اداب تلاوة القران الكريم فهي الطهارة فانه يستحب ان يكون القارئ على وضوء و ذلك احضر للقلب و يستشعر انه في عبادة اكثر

و كذلك تطهير الفم بسواك او غيره و ذلك اطيب للقارئ و كذا للملائكة اللتي تحضر مجلسه

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( ) صح

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( ) صح

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( )

(بالنسبة للقراءة في الركوع و السجود و التشهد فذلك خطا اما بالنسبة للقسم المتبقي فذلك صحيح)

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( ) صح

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( )صح

 

تمت بحمد الله الاجابة عن الاسئلة و اسال الله التوفيق للجميع

امين :rolleyes:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

القرآن الكريم لغــــة: أن لفظ القرآن في الأصل مصدر مشتق من قرأ

 

اصطلاحــــــا: القرآن هو كلام الله المنزل على سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم المكتوب في المصاحف المنقول بالتواتر المتعبد بتلاوته المعجز ولو بسورة منه ".

 

 

الإخلاص: الإخلاص تصفيةُ الفعل عن ملاحظة المخلوقين .

• ويقول الهروي : الإخلاص تصفية العمل من كلّ شوب ،

وعملك كله يكون لوجه الله

 

 

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ نعم

 

 

 

وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟ يمكنها أن تقرأ وتقلب صفحات المصحف بعود طاهر

 

 

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

- السواك، وهو سنة من السنن التي تستحب قبل الصلاة والتلاوة فهي تطهير للفم .

 

 

يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد .

ولان الملائكة ستحضر مجلسك وستسمع منك فلابد من تطهير الفم والمكان.

 

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. (صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. (خطأ )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. (صحيح )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( صحيح)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

لغة

لفظ القرآن في الأصل مشتق من قرأ وفي ذلك قوله تعالى (إنا علينا جمعه و قرآنه فإذا قرأناه فاتبع قرآنه)

ثم نقل لفظ القرآن من المصدرية وجعل علما .

 

اصطلاحا

قيل هو كلام الله المنزل على سيدنا النبي محمد صلى الله عليه و سلم المكتوب في المصاحف المنقول بالتواتر المتعبد بتلاوته المعجز ولو بسورة منه.

 

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

 

واجبة لقوله تعالى

(فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم)

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

 

نعم يمكنها القراءة لأنه ليس هناك دليل صحيح يمنعها من ذلك

و إن أرادت تقليب صفحات المصحف فلتقلبها بعود أو تلبس قفازا مثلا المهم ان تجعل بينها و بين المصحف حائلا ولا تمسه مباشرة

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

يستحب استقبال القبلة أثناء القراءة

ولو أحدا قرأ قائما أو قاعدا أو مضطجعا أو على أي حال جاز له ذلك

 

يستحب تطهير الفم بالسواك قبل قراءة القرآن تعظيما لكلام الله عز وجل

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. (صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( صحيح)

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. (خطأ )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صحيح)

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. (صحيح )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

آسفة عن التأخيـــــر :oops:

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

القرآن الكريم لغة : المشهور بين علماء اللغة : أن لفظ القرآن في الأصل مصدر مشتق من قرأ

 

اصطلاحاً: تعددت آراء العلماء فيه وذلك بسبب تعدد الزوايا التي ينظر العلماء منها إلى القرآن .فهو كتاب الله عز و جل المنزل على عبده و رسوله محمد صلى الله عليه و سلم المنزه عن كل تحريف المنقول الينا بالتواتر بحفظ من البارئ سبحانه

الإخلاص هو القيام بعمل أو عبادة لا تبتغي بها لا جاها و لا مصلحة دنيوية مادية كانت أو معنوية انما هي لوجه الله خالصة القصد منها إرضاءه عز و جل

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

 

يجوز لها التلاوة , ولا دليل صحيح يمنعها من ذلك , وهي تفترق عن الجنب , وقد تمكث ستة أيام أو سبعة أيام وتحتاج أن تقرأ مخافة النسيان أو لكونها معلمة أو متعلمة , وإن احتاجت لتقليب الصفحات فبعود طاهر ونحوه

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

استعمال السواكـــ فهو مطهرة للفم مرضاة للرب

 

استقبال القبلة مستحب و في مكــــان نظيف و طاهر

 

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. (صحيح )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. (صحيح )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. (خطأ )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صحيح)

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. (خطــأ)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

القراّن لغة : المشهور بين علماء اللغة انه مصدر منبثق من قرأ يقال قرأ قراءة وقرآنا ثم انتقل من المصدرية وجعل علما

اصطلاحا :تعددت آراء العلماء فيه بسبب تعدد الزوايا التي ينظر العلماء منها إلى القرآن

ومن ذلك ان القراّن هو كلام الله تعالى المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بلفظه ومعناه والمنقول إلينا بالتواتر

*الاخلاص : هو افراد الله بالقصد فى الطاعة وتصفية العمل من كل شوب

 

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

 

نعم يمكنها ذلك , وذلك بحائل طاهر كعود طاهر لتقليب الصفحات

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

*السواك والطهارة وقد جاز باجماع العلماء للمحدث ولكن لا يمسه الجنب ويمكن للحائض والنفساء القراءة وتقلب الصفحات بعود طاهر

*استقبال القبلة مستحب والجلوس فى مكان نظيف ويستحسن ان يكون بالمسجد

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

 

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( صح)

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( صح)

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( خطأ)

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( صح)

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( خطأ)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

post-28298-1276770917.gif

 

اختبار الدرس الثالث " آداب القرآن الكريم وفضله "

 

31.gif

 

استعنّ بالله أخواتي الغاليات , واستحضرن النيّة , وأجبن عن 4 أسئلة من 5 :

 

1 )عرّفي كلّ ممّا يلي : القرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، الإخلاص.

 

2) هل الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصّلاة واجبة أم مستحبة ؟ عللّي ؟ واسندي رأيك لبعض العلماء ؟

 

3) هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟ وكيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا ارادت الحفظ ؟

 

4) أذكري بندين من آداب القرآن الكريم واشرحيها بلغتك .

 

5) أجيبي ب ( خطأ ) أمام العبارة الخاطئة , وب ( صحيح ) أمام العبارة الصّحيحة :

أ- لابد من اجتناب الضحك واللغط والحديث في خلال قراءة القرآن الكريم إلا أن يضطر إليه. ( )

 

ب- يستحب أن تكون القراءة في مكان نظيف وقد استحب جماعة من العلماء القراءة في المسجد. ( )

 

ج- يستحب القراءة في حال الركوع والسجود والتشهد ، وتجوز في الطواف بالكعبة وأثناء السعي بين الصفا والمروة ويمسك عن القراءة حال التثاؤب وما شابه ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا تـثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " [رواه مسلم]. ( )

 

د- إذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ. ( )

 

ه- يشترط لسجود التلاوة ما يشترط لصلاة النافلة من الطهارة وستر العورة واستقبال القبلة ولا يشترط موافقة القاريء للسامع في السجود والرفع. ( )

 

وفقكنّ الله وسدّد خطاكنّ

 

post-28298-1276549348.gif

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبدأ الاجابة بعون الله وتوفيقه فأقول :

 

1- تعريف القرآن لغة : المشهور عند العلماء , أن القرآن فى الأصل كالقراءة , مصدر قرأ , قراءة وقرآنا , والقراءة : ضم الحروف والكلمات بعضها الى بعض فى الترتيل . قال الله تعالى : (( إن علينا جمعه وقرآنه * فإذا قرأناه فاتبع قرآنه )) سورة القيامة , الآيات 17-18

وقرآنه : أى قراءته , وهو على وزن فعلان , بالضم .

وقد ذهب بعض العلماء الى أن تسمية هذا الكتاب قرآنا من بين كتب الله عز وجل , لكونه جامعا لثمرة كتبه , بل لجمعه ثمرة جميع العلوم , كما أشار الى ذلك سبحانه وتعالى فى قوله : (( ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء )) وقوله : (( وما فرطنا فى الكتاب من شىء )) سياق الآية يدل على أن المراد بالكتاب هنا هو اللوح المحفوظ , ولكن القرآن ثبت فى اللوح المحفوظ . والآية فى سورة الأنعام .

 

تعريف القرآن اصطلاحا : قد عرفه العلماء تعريفا يقرب من معناه ويميزه عن غيره فعرفوه بأنه :

(( كلام الله , المنزل على محمد صلى الله عليه وسلم , المتعبد بتلاوته ))

( فالكلام ) جنس فى التعريف , فيشمل كل كلام .

وإضافته (لله ) يخرج كلام غيره من الانس والجن والملائكة .

و(المنزل) يخرج كلام الله الذى استأثره سبحانه . قال تعالى : (( قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربى لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربى ولو جئنا بمثله مددا )) سورة الكهف , آية 109 .

وتقييد المنزل بكونه ( على محمد صل الله عليه وسلم ) يخرج ما أنزل على الأنبياء من قبله كالتوراة والانجيل وغيرهما .

( والمتعبد بتلاوته ) يخرج قراءات الآحاد والأحاديث القدسية , لأن المتعبد بتلاوته معناه الأمر بقراءته فى الصلاة وغيرها على نحو العبادة , وقراءات الآحاد والأحاديث القدسية غير ذلك .

تعريف الاخلاص : قد عرفه بعض العلماء بأنه : إفراد الله عز وجل بالطاعة .

وقال بعضهم : هو تصفية الفعل عن ملاحظة المخلوقين .

وقال الهروى : هو تصفية العمل من كل شوب .

وقال بعض العلماء : المخلص هو الذى لا يبالى إذا خرج كل قدر له فى قلوب الناس من أجل إصلاح قلبه مع الله .

والاخلاص هو حقيقة الايمان .

 

3- هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن فى فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟

نعم يجوز لها ذلك لعدم وجود دليل صحيح يمنعها من التلاوة , وهى تفترق عن الجنب , ولا يشترط الحجاب للتلاوة .

كيف تتعامل المرأة الحائض مع المصحف الشريف إذا أرادت الحفظ ؟

عليها إذا أرادت تقليب الصفحات أن تقلبها بعود طاهر أو نحو ذلك .

 

4- آداب القرآن الكريم :

* إذا أراد المسلم قراءة القرآن فعليه أن ينظف فاه بالسواك , لكون السواك سنة حال الصلاة والتلاوة والوضوء والخطبة .

* يستحب أن يكون على طهارة . فإذا قرأ محدثا جاز على قول جمهور العلماء , أما الجنب فلا يقرأ ولا يمس المصحف , ويجوز للحائض أن تقرأ القرآن لعدم وجود دليل صحيح يمنعها من التلاوة , وهى تفترق عن الجنب , وإذا إحتاجت الى تقليب الصفحات فعليها التقليب بعود طاهر أو نحوه .

* يستحب له أن يقرأ فى مكان نظيب , وقد استحب جماعة من العلماء القراءة فى المسجد .

* يستحب له استقبال القبلة , وإذا قرأ قائما أو مضطجعا أو فى فراشه أو على غير ذلك من الأحوال فيجوز له ذلك وله الأجر إن شاء الله . ولا يشترط الحجاب فى التلاوة .

* يستحب له الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم فى بداية القراءة , لقوله تعالى : (( وإذا قرات القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم )).

* يحرم عليه تنكيس الآيات , مثلا : قراءة سورة الفاتحة من آخرها الى أولها .

* ينبغى عليه الخشوع والتدبر عند القراءة , لقوله تعالى : (( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها )) سورة محمد .

* يجوز له البكاء أثناء القراءة خشية الله عز وجل لا عن رياء , لقوله تعالى : (( ويخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا )) سورة الاسراء آية 109 .

* ينبغى عليه أن يجتنب الضحك والغلط والحديث أثناء القراءة , إلا أن يضطر الى ذلك , وليمتثل قول الله عز وجل فى سورة الأعراف : (( وإذا قرىء القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون )) .

* يجوز التداوى والاستشفاء بالقرآن .

* يجوز له ترديد الآية للتدبر , فقد رددت أسماء رضى الله عنها (( فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم )) . سورة الطور .

أكتفى بهذا القدر لعدم الاطالة عليكم والا فلدى المزيد والحمد لله , ولكنى أيضا أخاف من انقطاع الكهرباء أو إنفصال النت .

5- أجيبى بصح أو خطأ :

أ - العبارة صحيحة .

ب- العبارة صحيحة .

ج- العبارة خاطئة .

د- العبارة صحيحة .

ه- العبارة صحيحة .

 

لقد انتهيت من الاجابة والحمد لله وعلى الله التوفيق والسداد .

وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×