اذهبي الى المحتوى
(أم *سارة*)

{مُتميّز } سبحان الرزاق (يرزق الطير في السماء)

المشاركات التي تم ترشيحها

post-93813-1305549649.gif

post-186139-1310214684.gif

هذه القصة حقيقية حدثت في مدينتنا.. وهي من القصص الكثيرة التي تحدث في كل وقت وزمان.. وتكون البطلة أغلب الأحيان الأم

 

ولكن شتان بين إمرأة تظلل على أبناءها وتخرج بهم من معترك الحياة.. وبين إمرأة تبحث عن حياتها وتنسى فلذات كبدها.. قصتي ستكون عن الإثنين

 

القصة الأولى

 

أسرة بسيطة تمثل واقع الكثير من الأسر المصرية زوج وزوجة وولدان وبيت بسيط حجرة مبنية بمنافعها كما يقال

 

وسقف البيت من القش والبوص فوقهما مشمع حتى لا يسقط المطر عليهم في الشتاء الأب إنسان يسعى على قوت أولاده وزوحته

 

يوم يجد عمل يقتات منه ويومان لا يجد وتسير الأيام.. لم تشكو الزوجة أبداً والأطفال صغار لم يكن لهم أي مطالب ولم ينفتحوا على الحياة وعاشوا على الكفاف

post-186139-1310214728.gif

 

حتى أتى يوم خرج الأب للبحث عن لقمة العيش وفجأة يقع عليه سلك كهرباء من عمدان الإنارة في الشارع فيحترق ويموت

 

هكذا في غمضة عين ينتهي الأب الراعي والباحث عن قوت أولاده وليس للأسرة بعد الله من أحد يعولهم أو يجري على شئونهم ولكن الرزاق لا يغفل

 

لم تمد الأم يدها للناس ولم تتخلى عن مسئولياتها تجاه أبناءها الصغار ولم تفكر في الزواج بحجة أنها ستأتي بمن ينفق عليهم فهيهات هيهات بين الأب الحقيقي

 

والمستعار فقد فطنت بفطرتها إلى أنه لايمكن أن تجد من يقوم بدور الأب وإن وجدته سيهتم بشئونهم فترة ثم يضيق بهم وتكون الخيرة أما حياتها معه أو أولادها

 

post-186139-1310214728.gif

 

فمن البداية لم تضع الأم نفسها في هذا الإختيار فالأولاد هم حياة الأم وكل أم طبيعية وهي الفطرة التي وضعها الله في الأمهات كي يتربى الأبناء

 

تخرج الأم للعمل في البيوت تارة وتقوم بشي السمك للناس تارة أخرى وتمتد بها الحياة هكذا حتى كبر الأولاد ودخلوا إلى المدارس ولم تتركهم يعملون

 

ويضيع أملهم في التعليم مثلهم مثل أقرانهم على العكس فقد ظلت صامدة مستعينة بالله وحده يقويها ويعينها وقد رزقها بر أبناءها فكانوا يعملون في فترة الإجازة

 

كي يأتون بمصاريف التعليم ويكفي الأم أن تأتي لهم بما يقتاتون به حتى منّ الله عليهم بفضله وتخرجوا من الكليات المرموقة وأصبحوا حديث من حولهم

post-186139-1310214728.gif

 

كبر الأولاد وتخرجوا ولم ينسوا فضل الأم فسعوا جاهدين على عمل بيت يليق بأمهم وجعلوا فيه كل ما كان من وسائل الراحة حتى ترتاح ولو أيام قليلة

 

من عناء الحياة وما رأته طوال سنين صباهم وطفولتهم فهم مهما فعلوا لن يوفوها حقها.. وسبحان الله من لم يجدوا الكفاف في صغرهم أصبحوا من الأثرياء في

 

شبابهم وهم الآن متزوجون هانئون في حياتهم وأمهم تنعم في خيراتهم وبين زوجاتهم وأبنائهم فقد أمهلها الله حتى رأت ثمرة فؤادها وقد شبوا وتزوجوا وعاشوا

 

الحياة وكأن ما فات كان حلم أو أشبه بالحلم أعزها الله وكتب لها الجنة وجعلها من يجاورون رسول الله فالصبر على البلاء والتحمل يجعل الإنسان في معية الله

 

فيعينه ويقويه ويرزقه من حيث لم يحتسب

 

post-186139-1310214728.gif

 

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا . وأشار بالسبابة والوسطى ، وفرج بينهما شيئا .

الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5304/ خلاصة حكم المحدث: [صحيح

 

وهذه المرأة كفلت أيتامها وصبرت عليهم فجزاها الله خير الجزاء

 

إنتظروني بحول الله وقوته والقصة الثانية والتي هي النقيض تماماً لتروا الفرق بين إعانة الله لمن إستعان به وتوكل عليه

 

وبين من تخلت عن مسئوليتها وفضلت راحتها قصة إبها تقطع القلب رحمه الله رحمة واسعة

تم تعديل بواسطة راماس
وضع وسام الساحة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اقشعر بدني بسماع ه>ه القصة

 

"وفي السماء رزقكم وما توعدون"

جزى الله ه>ه الأم "الجبارة" وكفانا بها فخرا

 

جزاك الله خيرا الحبيبة منال

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

قصة جميلة جدا اللهم بارك

جزاك الله خيرا منال الحبيبة وبانتظار القصة الثانية بشوق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

بارك الله فيك اختي منال على هذه القصة

حقا انها قصة تمثل صورا لامهات كافحن من اجل بناء اسرة كريمة ومطمئنة

فكان الله لها خير معين على مواجهة تحديات الحياة

 

نرجو ان نستمد العبر من هذه الصور

 

تحيااااااااتي لك وما زلنا بانتظار الجزء او الصوره الثانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اقشعر بدني بسماع ه>ه القصة

 

"وفي السماء رزقكم وما توعدون"

جزى الله ه>ه الأم "الجبارة" وكفانا بها فخرا

 

جزاك الله خيرا الحبيبة منال

 

نعم أخيتي هو من يرزق والحمد لله أنه وحده ولم يجعل له شريك

إقعشعر بدنك من مجرد قراءة القصة أمال لو رأيتي هذه المرأة وقد بدى

 

عليها العجز والشيخوخة بالمقارنة لمن هم في سنها جزاها الله كل الخير ويقيها حر النار

 

فقد جلست كثيراً أمام حر نار الفرن البلدي (الفلاحي) كي تشوي السمك للناس

 

وجزاكِ بمثل وأكثر

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

قصة جميلة جدا اللهم بارك

جزاك الله خيرا منال الحبيبة وبانتظار القصة الثانية بشوق

 

وجزاكِ بمثل وأكثر ثروة الحبيبة دعواتك لها

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك اختي منال على هذه القصة

حقا انها قصة تمثل صورا لامهات كافحن من اجل بناء اسرة كريمة ومطمئنة

فكان الله لها خير معين على مواجهة تحديات الحياة

 

نرجو ان نستمد العبر من هذه الصور

 

تحيااااااااتي لك وما زلنا بانتظار الجزء او الصوره الثانية

 

نعم حبيبتي إبتهال ما أكثر من يكافحن من أجل أبناءهم فهذه المهمة المقدسة للأم

 

أما خلاف ذلك فهن شواذ لا أسميهم أمهات بوركتي حبيبتي أسعدني مرورك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

سُبحَانَ مَن لا يُضيعُ أجرَ المُحسِنين

جَزاكِ الله خيراً وَبَاركَ في قَلَمكِ مَنَال :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-186139-1310302257.gif

 

القصة الثانية

 

 

هذه القصة حبيباتي سترون فيها الكبر والعنجهية المفرطة والتي طغت على الأم وأبيها وكانت الضحية

 

ولد صغير لم يصل للسن الذي يدرك فيه شيء من هذه الحياة، ولكن رجاء ألا تدعو عليها حتى لا تحملوني وزر من ورائها وليكن دعاؤنا لها بأن يغفرالله لها

 

ولنا كما علمنا الحبيب المصطفى بأن نكون عوناً للمسلم وألا نكون عوناً للشيطان عليه فإذا دعونا عليها فقد أعنا الشيطان عليها وخاصة أنها لا زالت حية ترزق

 

ملحوظة للأمانة: المقطع الأول من هذه القصة لم أعاصره لأنني كنت لم أولد بعد ولكنني عاصرت الجزء الثاني ووعيته بداية من مرض الولد ورؤية شقائه أمام

عيني أما الجزء الأول فقد أتيت به من أمي حفظها الله ورعاها وجزاها عنا الفردوس الأعلى

 

post-186139-1310302317.gif

 

 

تبدأ هذه القصة من أول زواج الأم فهي تمثل الزوجة الدلوعة التي ترى أن اسم أبيها وعائلتها لا يمنح زوجها حق الأمر لها أو الطاعة ولم

 

تظهر هذه العنجهية إلا بعد أن أنجبت الزوجة ولدها المسكين في أحد الأيام ذهبت لزيارة والدها وقد أمرها زوجها ألا تذهب لمكان آخر سوى بيت أبيها

 

لكنها لم تستجب له وخرجت مع أختها تاركة ولدها الرضيع في بيت أبيها وعندما عاتبها الزوج لم تتأسف له أو حتى تذكر له مبرراتها لعصيان امره بالعكس

 

قال له أبيها من أنت كي تحكم على إبنتي وهي تساند أبيها ولم تهتم لأمر صغيرها المسكين وازدات حدة الخلاف ولم تفلح معهم جميع المحاولات من ناحية الزوج

والناس لرأب الصدع وصمم الأب ومعه الزوجة على الطلاق منتهى الكبر والعنجهية والتخلي وتم الطلاق ولا حول ولا قوة إلا بالله

 

 

post-186139-1310302317.gif

 

الجزء المبكي من القصة

 

ثم تأتي مشكلة الصغير من يتكفل به ويرعاه هو لا زال رضيع فتركه الأب للأم أما الأم فلم تأبه له وتزوجت من أول رجل طرق بابها لتغيظ الزوج السابق

 

وتقوم أختها الكبرى بإرضاعه مع ابنها وينسى أمره أبوه وبالطبع أمه كانت تراه عندما تأتي لزيارة أهلها مثلها مثل أي ضيف يأتي ويراه ويكبر الصبي في بيت

 

الجد كانوا يعاملونه معاملة الخدم فهو ابن رجل مغضوب عليه من وجهة نظرهم ويمرض الصبي بمرض في القلب وكان يلزمه العناية الجيدة وبالرغم من يسر

 

حال أهل الأم إلا أنهم عندما يستبد به التعب يضعوه في المستشفى الحكومي أي المجاني وقد تسألون أين الأب أقول لكم هو الآخر تزوج وأصبح له أولاده وحاله

 

ولم يعبأ بمصير ابنه مثله مثل الأم التي أنجبت هي الأخرى بدورها من زوجها الثاني والذي هو على شاكلتهم ولذلك استطاعت العيش معه والإستمرار حتى توفى

 

post-186139-1310302317.gif

 

 

نعود للصبي كما قلت لكم كلما استبد به المرض وضعوه في المستشفى الحكومي وعندما تتحسن حالته يعود عند جده وأحياناً يجعلوه في خدمتهم من غسل للسيارة

وماشابه من هذه الأعمال وتمر السنوات بهذا الفتى حتى شب وأصبح شاب وكل يوم تسوء حالته وأقسم لكم أنني كنت بالرغم من صغر سني فكنت في حوالي

 

العاشرة أو التاسعة وقتها والله أعلم كنت أتمزق لوضع هذا الشاب وعندما كانوا يضعونه في المستشفى في آخر أيام حياته كانت ترسلني أمي بالطعام إليه فهي

 

تعلم جيداً أنهم لن يرسلوا إليه شيء وسيتركونه لما يقدم إليه من طعام المستشفى فهي تعرفهم جيداً بحكم الجيرة وفي يوم وأمي تجهز له الطعام جاءها خبر وفاته

 

وأنه سيغسل في المشفى ومن هناك إلى المقابر وبكيته كثيراً فقد كان مسالماً راضياً بحاله ولم أسمعه ولو في أي مرة عندما أذهب إليه بالطعام لم أسمعه يشكو من

شيء أبداً بل كان وجهه مستنير بسام ضاحك وحضرت أمه العزاء من باب الواجب لأن كل من يأتي سيأتي لها رحمه الله رحمة واسعة وزوجه بالحور العين

 

 

post-186139-1310302317.gif

 

 

أما الأم فهي الآن مع أولادها بعد وفاة زوجها وسبحان الله أخواتي فأولادها على عكس أولاد الأرملة الصابرة المكافحة شتان بينهما

 

الأولى ربت أولادها من لا شيء فهي كما كتبت لكم لم تكن تملك من حطام الدنيا سوى هذه الغرفة التي سقفها من بوص وقش ومع ذلك تعلم أولدها

 

وبارك الله لها فيهم أما هذه فقد فشل أولا دها في الحصول على أي مؤل عالي وفشل ولدها الكبير والوحيد على الحصول حتى على الإعدادية أما البنات

 

فقد حصلوا على مؤهلات متوسطة والإبة الكبرى فشلت في زواجها الأول والثاني ليست مستقرة فيه وقد تزوج عليها زوجها غيرها والإبنة الثانية لا زالت تنتظر

فرج الله في الزواج ولا تخلوا حياتهم من المشاكل دائماً يسمع بهم الجيران عافانا الله وغفر لها ولنا

 

 

post-186139-1310302317.gif

 

 

هكذا أخواتي كانت حياتها فيا ليت نأخذ العبرة من هذه القصص وأن يجعلها الله لنا هداية فلا نتكبر ولا نتخلى عن مسئولياتنا حتى يبارك الله لنا

 

وأرجو أن لا يعاقبني الله على أن سردت هذه القصة بالذات وأن لا يجعلها من الغيبة والنميمة لأنني بالبطبع لم أستأذن أبطالها في كتابتها ولكنني أريد أن تعتبروا

 

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنَّا لله وإنَّا إلَيهِ رَاجِعون

جَزَاكِ الله خيراً اختي الحَبيبة مَنَال كَامِل

قَلَمُكِ جَميل بِسَردِهِ لِوَقَائع عَلَّنَا نَعتَبِر مِنهَا

بَارَكَ الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وبارك الله فيكي ياسمين الحبيبة أول مرة ألتقي بكي

 

دعواتك يا حبيبة أصلح الله حالنا وحال الأمة الإسلامية وغفر لموتانا وموتى المسلمين

 

وغفر لنا جميعاً وجعلنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

القصة الثانية مؤثرة ومحزنة نسأل الله العافية وأن يغفر لنا ولها

مبارك النجوم منال الحبيبة : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

القصة الأولى رائعة جدا اللهم بارك

نسأل الله أن يرزقنا بر ابنائنا

فهيهات هيهات بين الأب الحقيقي

 

والمستعار فقد فطنت بفطرتها إلى أنه لايمكن أن تجد من يقوم بدور الأب وإن وجدته سيهتم بشئونهم فترة ثم يضيق بهم وتكون الخيرة أما حياتها معه أو أولادها

الحمدلله ليس دائما زوج الأم يكون سيئاً فلربما سخر الله زوج أم لابناء فصار لهم خيراً من والدهم الحقيقي

ولسنا ندري فيمن الخيرة ..

 

 

القصة الثانية مؤثرة جدا والله المستعان

احزنني حال الابن بشدة

رزقه الله الجنة على صبره..

 

مبااارك التميز والتثبيت ياغالية :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

القصة الثانية مؤثرة ومحزنة نسأل الله العافية وأن يغفر لنا ولها

مبارك النجوم منال الحبيبة : )

 

بوركتي ثروة الحبيبة

 

على فكرة أنا لم أكتب كل ما حدث للأم بطلة القصة الثانية

 

فحياتها مع زوجها الثاني تدمى لها القلوب فقد تحملت الكثير حتى

 

لا يقال أنها طلقت للمرة الثانية وخاصة أن أباها كان قد مات وماتت معه العنجهية والجبروت

 

فوجوده كان يهاب منه زوجها غفر الله لها ولنا وللجميع

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

القصة الأولى رائعة جدا اللهم بارك

نسأل الله أن يرزقنا بر ابنائنا

فهيهات هيهات بين الأب الحقيقي

 

والمستعار فقد فطنت بفطرتها إلى أنه لايمكن أن تجد من يقوم بدور الأب وإن وجدته سيهتم بشئونهم فترة ثم يضيق بهم وتكون الخيرة أما حياتها معه أو أولادها

الحمدلله ليس دائما زوج الأم يكون سيئاً فلربما سخر الله زوج أم لابناء فصار لهم خيراً من والدهم الحقيقي

ولسنا ندري فيمن الخيرة ..

 

معكِ حق نسوم ولكن ترمل المرأة على أبناءها في نظري أعظم وأنفع لكرامتهم

 

القصة الثانية مؤثرة جدا والله المستعان

احزنني حال الابن بشدة

رزقه الله الجنة على صبره..

 

اللهم آمين نعم ولو كنتي رأيتيه مثلي ورأيتي نور وجهه وطيبته لحزنتي أكثر

 

مبااارك التميز والتثبيت ياغالية :)

 

الله يبارك فيكي هذا من لطف المشرفات بارك الله فيهن وفي جميع أخوات المنتدى

 

تم تعديل بواسطة منال كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قصتان مؤثرتان تستحقان أكثر من ثلاثة نجوم

 

الأم الأولى رب يبارك لها ويجعل تعبها طريقها للجنة

 

أما الأم الثانية بالرغم من تخليها عن مسؤلتها وعدم الحفاظ على بيتها إلا أنها صعبانة علي

 

أحس انها قاست مع الزوج الثاني بعد وفاة أبيها وذلك من ردك على الأخت ثروة فعسى أن يجعلها الله كفارة لها ويغفر لها تقصيرها

 

جزاك الله أختي عن القصتين فهما تحملان معاني كثيرة وعبر يجب أن تأخذ بها كل أم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
قصتان مؤثرتان تستحقان أكثر من ثلاثة نجوم

 

الأم الأولى رب يبارك لها ويجعل تعبها طريقها للجنة

 

أما الأم الثانية بالرغم من تخليها عن مسؤلتها وعدم الحفاظ على بيتها إلا أنها صعبانة علي

 

أحس انها قاست مع الزوج الثاني بعد وفاة أبيها وذلك من ردك على الأخت ثروة فعسى أن يجعلها الله كفارة لها ويغفر لها تقصيرها

 

جزاك الله أختي عن القصتين فهما تحملان معاني كثيرة وعبر يجب أن تأخذ بها كل أم

 

 

وجزاكِ بمثل وأكثر أخيتي

 

وشكراً لك فأنتن أخوات طريق الإسلام نجومي الحقيقية

 

أما عن إحساسك فهو صحيح فقد قاست كثيراً وحتى الآن بسبب المشاكل التي في المنزل بينها

 

وبين زوجة ابنها وبنتها التي أسأل الله أن يرزقها بعريس صالح مرورك أسعدني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

يالله !!

سبحان الله هذا جزاء الصبر في القصة الأولى ، يالها من إمرأة "جدعة " بالمصرى .

 

والقصة الثانية أعجبتني جداً لكنها حزينة جدا ولا حول ولاقوة إلا بالله .

الله يرزق هذا الشاب الجنة آآمين .

 

وكما ذكرت الحبيبة نسائم الليل ليس زوج الأم في كل الاحوال سئ ، لكنها فقط تختلف من رجل لآخر ومن إمرأة لأخرى .

هذه القصة ذكرتني بشئ في حياتي حقيقي ، الله المستعان ويغفر لكل من يترك ابنه وابنته لغيره وللحياة .

 

جزاكِ الله خير ياحبيبة على العظة الرائعة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله خيرا فعلا قصص مؤثره

 

جزا الله الصالبره خير الجزاء

 

والثانيه هداهها اللع وعفا عنها

 

اما الشاب فرزقه الله الجنه وزوجه بحور العين

 

جزاكى الله خير

 

تذكره مفرحه ومؤلمه ولكنه الواقع

 

حسبى الله ونعم الوكيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

القصة الاولى سعدت بنهايتها جدا

 

اما الثانية احزنتني للغاية

 

قصص مليئة بالعبر

 

جزاكِ الله خيرا

 

وعفى عنا وعنكِ

 

امين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا على هذه القصتان المؤثرتان وبارك الله فيك عزيزتي

 

وجزاكِ خير الجزاء حواء 2010 وبارك فيكِ

 

مرورك أسعدني وعذرأً لم أرى الرد قبل

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

يالله !!

سبحان الله هذا جزاء الصبر في القصة الأولى ، يالها من إمرأة "جدعة " بالمصرى .

 

والقصة الثانية أعجبتني جداً لكنها حزينة جدا ولا حول ولاقوة إلا بالله .

الله يرزق هذا الشاب الجنة آآمين .

 

وكما ذكرت الحبيبة نسائم الليل ليس زوج الأم في كل الاحوال سئ ، لكنها فقط تختلف من رجل لآخر ومن إمرأة لأخرى .

هذه القصة ذكرتني بشئ في حياتي حقيقي ، الله المستعان ويغفر لكل من يترك ابنه وابنته لغيره وللحياة .

 

جزاكِ الله خير ياحبيبة على العظة الرائعة

 

وجزاكِ خير الجزاء أخيتي وغفر الله لنا ولها وجميع المسلمين والمسلمات

 

وجعل الله ما لاقته في زواجها الثاني كفارة لها

 

القصة الاولى سعدت بنهايتها جدا

 

اما الثانية احزنتني للغاية

 

قصص مليئة بالعبر

 

جزاكِ الله خيرا

 

وعفى عنا وعنكِ

 

امين

 

اللهم آمين جزاكِ الله خير الجزاء أخيتي وعفا عنا جميعاً

 

مروركم أسعدني أخياتي وأحبائي في الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

 

خالتو منال كيف حالك ؟

كم أنا مشتاقة لكِ ولدعواتك

 

بوركتِ ورضي الله عنكِ وأرضاكِ

أنتِ رائعة

 

غفر الله لنا ولأحياء وأموات المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

:cry:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

 

خالتو منال كيف حالك ؟

كم أنا مشتاقة لكِ ولدعواتك

 

بوركتِ ورضي الله عنكِ وأرضاكِ

أنتِ رائعة

 

غفر الله لنا ولأحياء وأموات المسلمين

 

الحمد لله إيمو

 

تشتاقلك الجنة يا قمر رب يبارك فيكِ ويرزقكِ ما تتمنين ويجعلك دائما في طاعته ورضاه

 

الأروع مرورك يا عسل وتقبل الله منكِ الدعاء لنا وللمسلمين أجمع الأحياء منهم والأموات

 

أخواتي بالله عليكم تدعو لصاحبة القصة الثانية لأنها مريضة شفاها الله وعفاها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

جَزَاكِ الله خيراً اختي الحَبيبة مَنَال كَامِل

قَلَمُكِ جَميل بِسَردِهِ لِوَقَائع عَلَّنَا نَعتَبِر مِنهَا

بَارَكَ الله فيكِ

أحبك في الله :cry: :cry: :wub: :rolleyes:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

جَزَاكِ الله خيراً اختي الحَبيبة مَنَال كَامِل

قَلَمُكِ جَميل بِسَردِهِ لِوَقَائع عَلَّنَا نَعتَبِر مِنهَا

بَارَكَ الله فيكِ

أحبك في الله :blush: :wub: :wub: :rolleyes:

وجزاكِ أخيتي بمثل وأكثر

 

الأجمل تواجدك في الموضوع بوركتي أخيتي

 

وأحبك الذي أحببتيني فيه وأظلنا بظله يوم لا ظل إلا ظله

 

أحبكن في الله لا تنسوني من الدعاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

 

 

لا حول ولا قوة إلا بالله

 

الفرق بين الواقعتين كالفرق بين البياض والسواد ..

 

أصلح الله حالنا أجمعين ..

 

 

جزاكِ الله خيرا من حيث لا تحتسبي

وأسعد الله قلبكِ

( )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

 

 

لا حول ولا قوة إلا بالله

 

الفرق بين الواقعتين كالفرق بين البياض والسواد ..

 

أصلح الله حالنا أجمعين ..

 

 

جزاكِ الله خيرا من حيث لا تحتسبي

وأسعد الله قلبكِ

( )

 

اللهم آمين أروج

 

ورب يسعدكم يا حبيبة ويصلح حال البلد عندكم

 

ويوليكم خياركم ممن يخاف الله ويخشاه ويتقبل موتاكم في الشهداء والصالحين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ - ‌‏أسوأ الأزمنة هي التي يُفعل فيها الشر باسم الخير، والخير باسم الشر، ففي الأثر (يأتي على الناس زمان يرون المنكر معروفا والمعروف منكرا) ♢ عبدالعزيز الطريفي ♢

×