اذهبي الى المحتوى
سدرة المُنتهى 87

•°o.O مدارسة كتاب: الثمرات الزكية .. في العقائد السلفية O.o°•

المشاركات التي تم ترشيحها

post-117704-1319499460.png

.

بسم الله الرحمن الرحيم

صفتا السمع والبصر

 

أثبت الله سبحانه وتعالى لنفسه السمع المحيط بجميع المسموعات، والبصر المحيط بجميع المبصرات

 

قواعد في الإيمان بالأسماء والصفات:

أن نثبت ما أثبته الله لنفسه

أن ننزه الله عن مشابهة المخلوقين

أن نقطع الطمع عن إدراك كيفية هذه الصفات.

 

{ قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ} [الكهف: 26]

يقول ابن جرير الطبري رحمه الله في معنى (أبصر به وأسمع): وذلك بمعنى المبالغة في المدح.

وروي عن قتادة في معنى ذلك: يعني فلا أحد أبصر من الله ولا أسمع.

post-117704-0-99075700-1324476706.gif

 

قال الله تعالى لموسى وهارون: {لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى} [طه: 46]

قال ابن عباس: أسمع دعائكما فأجيبه ، وأرى كيد فرعون فأدفعه عنكما.

.

وقال تعالى: {أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ} [الزخرف: 80].

 

عقيدة أهل السنة والجماعة في الأسماء والصفات تجمع بين موافقة المنقول من الآيات والأحاديث وبين موافقة المعقول حيث تكون في الخالق على أكمل وجه.

 

فلو قلت أن زيد يسمع فهو يسمع بصفة محدودة تليق بعجز مخلوق؛ فهو يسمع على بعد متر أو مائة متر ولكنه لا يسمع على بعد خمسة كيلو مترات، لكن الله يسمع الجميع في وقت واحد لا يشغله سمع عن سمع.

 

وصف الله الإنسان بالسمع والبصر فقال تعالى: {إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا} [الإنسان: 2]

لكن سمع الله ليس كسمع المخلوق، وبصره تعالى ليس كبصر المخلوق.

post-117704-0-99075700-1324476706.gif

.

قال ابن القيم رحمه الله في قصيدته النونية الكافية الشافية:

 

وهو السميع يسمع ويرى ... كل ما في الكون من سر ومن إعلان

ولكل صوت منه سمعٌ حاضرٌ ... فالسر والإعلان مستويان

والسمع منه واسعُ الأصوات ... لا يخفى عليه بعيدها والداني

post-117704-0-99075700-1324476706.gif

الآثار الإيمانية للإيمان بصفة السمع:

 

1- إثبات صفة السمع لله تعالى خلافًا للمفوضة في الصفات نفسها.

2- مراقبة الله عز وجل فيما يقوله لسانه سواء أسر به أو أعلنه سواء بمفرده أو في جماعة. فهو يثمر في القلب الخوف من الله. فمن آمن بهذه الصفة جنب لسانه الفحش.

3- الإيمان باسم الله السميع يجعل الإنسان يلجأ إلى الله عز وجل ويسأل الله عز وجل من حاجات الدنيا والآخرة، وهو السميع بمعنى المجيب لدعائهم، وهذا يسكب في القلب الطمأنينة وحسن الظن بالله تعالى.

4- الصبر على ما يلاقيه العبد من أذى الخلق، لأن الله يسمع كلامهم وسينصف عباده من كيدهم. فالله يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته.

 

post-117704-0-99075700-1324476706.gif

صفة البصر:

قال ابن القيم رحمه الله:

وهو البصير يرى دبيب النملة السوداء تحت الصخر والصوان

ويرى مجاري القوت في أعضائها ويرى نياط عروقها بعيان

ويرى خيانات العيون بلحظها ويرى كذاك تقلب الأجفان

 

 

الآثار الإيمانية للإيمان بصفة البصر:

 

1- مراقبة الله عز وجل والخوف منه حيث لا تخفى عليه خافية. درجة الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

2- الإخلاص في الأعمال لله تعالى. { الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ} [الشعراء: 218]. فاستشعار قرب الله وأن الله يراه يستحي من الله ويخلص في العبادة.

3- البصير بأحوال عباده خبير بهم بصير بمن يستحق الهداية ممن يستحق الضلالة؛ بصير بمن يصلح بالغنى ومن يصلح بالفقر. فالله ذو بصيرة.

4- إثبات صفة البصر لله كما يليق به سبحانه.

5- الإيمان بأن الله لا يخفى على بصره شيء يضفي على المرء الطمأنينة عند تعرضه للأذى.

post-117704-0-99075700-1324476706.gif

 

الآثار الإيمانية للإيمان بصفة البصر:

 

1- مراقبة الله عز وجل والخوف منه حيث لا تخفى عليه خافية. درجة الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

2- الإخلاص في الأعمال لله تعالى. { الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ} [الشعراء: 218]. فاستشعار قرب الله وأن الله يراه يستحي من الله ويخلص في العبادة.

3- البصير بأحوال عباده خبير بهم بصير بمن يستحق الهداية ممن يستحق الضلالة؛ بصير بمن يصلح بالغنى ومن يصلح بالفقر. فالله ذو بصيرة.

4- إثبات صفة البصر لله كما يليق به سبحانه.

 

post-117704-1319499832.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-117704-0-37287100-1324476300_thumb.png

post-117704-1319499460.png

 

-13-

 

د- صفتا الحياة والقيومية

 

جاءت هاتان الصفتان مقترنتان في ثلاثة مواضع من كتاب الله تعالى:

آية الكرسي: {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ} [البقرة: 255]،

{الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ} [آل عمران: 2]،

{وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ} [طه: 111].

 

وجاءت صفة الحي منفردة كقوله: {هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} [غافر: 65]،

 

وجاءت صفة القيوم منفردة في السنة في حديث البخاري:

كان رَسول اللهِ صَلَى اللهُ عَليهِ وَسلَّم إذا افتتح الصلام من الليل يقول:

 

"اللهم لك الحمد أنت قيَّمُ السماوات والأرض ومن فيهن".

 

وفي رواية: "أنت قَيَّام السماوات والأرض ومن فيهن"

 

وقَيَّم، وقّيَّام، وقّيوم كلها بمعنى واحد وهو صيغة مبالغة من القيام.

post-117704-0-99075700-1324476706.gif

 

صفة الحياة

 

وصف الله عز وجل نفسه بالحياة ووصف بعض عباده بالحياة فقال عز وجل:

{وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ} الأنبياء: 30].

 

والقاعدة أن الصفة التي يوصف بها الله عز وجل ويوصف بها المخلوق- نؤمن أن صفة المخلوق لائقة بحاله، وصفة الخالق تليق بجلاله عز وجل؛

 

فما يثبت لله عز وجل غير ما يثبت للمخلوق، فحياة المخلوق سبقها عدم ويعقبها موت وهو متعرض في حياته للنوم والغفلة والمرض،

 

وحياة الله عز وجل منزهة عن كل ذلك فهي أزلية أبدية لم يسبقها عدم ولا يعقبها موت، تعالى الله عن ذلك. وهو سبحانه لا تأخذه سِنة ولا نوم، كما قال النبي صَلَى اللهُ عَليهِ وَسلَّم:

 

"إن الله لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه، يُرفَع إليه عمل الليل قبل النهار وعمل النهار قبل الليل" رواه مسلم.

 

post-117704-0-99075700-1324476706.gif

.

وحياة المخلوق حياة تفتقر إلى طعام وشراب وهواء وإلى ملايين العمليات التي تجري بداخله حتى تستمر هذه الحياة، والله عز وجل غني عن كل ذلك، قال تعالى:

{وَهُوَ يُطْعِمُ وَلَا يُطْعَمُ} [الأنعام: 14].

 

ولما أراد الله عز وجل أن ينفي الربوبية التي ادعاها النصارى للمسيح ابن مريم وأن يبين ما فيه من صفات النقص اللازم للمخلوق قال تعالى:

{مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ} [المائدة: 75].

 

فالذي يحتاج إلى طعام لا يمكن أن يكون إلهًا.

post-117704-0-99075700-1324476706.gif

.

صفة القيومية

 

هذه الصفة تنقسم إلى معنيين كبيرين:

 

المعنى الأول: أن الله تبارك وتعالى هو القائم بنفسه، أما المخلوق فلا يقوم إلا بغيره.

المعنى الثاني: أن الله تبارك وتعالى هو المقيم لغيره ويندرج تحتها عدة معانٍ:

 

1- القيام على كل نفس بما كسبت بمعنى المراقبة والمحاسبة.

 

قال تعالى: {أَفَمَنْ هُوَ قَائِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ} [الرعد: 33]،

 

وهو الشهيد على كل شيء: {أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} [فصلت: 53].

 

2- الله عز وجل يرزق غيره ما يطلبه وما يحتاج إليه؛ فلا قيام لغيره إلا به عز وجل. قال تعالى:

 

{وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا} [هود: 6]

 

post-117704-1319499832.png

post-25975-1291789633.png

 

الرابط الصوتي لشرح هذا الجزء

http://ar.islamway.net/lesson/96774

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مدارستي لصفتا الحياة والقيوميه

 

جاءت هاتان الصفتان مقترنتان في القرآن الكريم 3 مرات:

في آية الكرسي(الله لا إله إلاهو الحي القيوم)

مطلع ال عمران(الم*الله لا إله إلا هو الحي القيوم)

سورة طه

 

وجاءت الحي منفرده قال تعالى:(وتوكل على الحي الذي لا يموت)

كما جاءت صفة القيوم منفرده في حديث البخاري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(اللهم لك الحمد أنت قيم السماوات والأض ومن فيهن وأنت قيام السماوات والأرض ومن فيهن)

صفة الحي:

 

وصف الله نفسه بالحياة ووصف بعض عباده بالحياة قال تعالى:

(وجعلنا من الماء كل شيء حي) وقال تعالى:

(تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير*الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم

أحسن عملا وهو العزيز الغفور)

 

المخلوق يوصف بالحياة ولكن هذه الحياة يسبقها عدم قال تعالى:

(هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا)

كما أن هذه الحياة لا تستمر إلا عدة سنوات ثم يعقبها موت قال تعالى:

(كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذي الجلال والإكرام)

فهذه الحياة حياة فقيرة ناقصة..,لماذا؟

فقيرة لأنه إذا منع عنه الطعام أو الشراب أو الهواء فهو يموت

كما أنها ناقصة لانه يغيب عن الوعى وينام وتأخذه سنة ويمرض...

أما حياة الله فلم يسبقها عدم أو يعقبها موت وهو حي بذاته فحياته كامله عزوجل وهذا

هو اللائق بالله عز وجل قال تعالى:

(لا تأخذه سنة ولا نوم)وهذا يدل على الحياة والقيوميه,

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:

(إن الله لاينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه,يرفع إليه عمل الليل قبل

النهار وعمل النهار قبل الليل)

عندما أراد الله أن ينفي صفة الربوبيه عن سيدنا عيسى عليه السلام قال تعالى:

(ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقه كانا يأكلان الطعام).

 

صفة القيوميه:

تنقسم إلى معنيان:

الله هو القائم بنفسه أما المخلوق فلا يقوم إلا بغيره فالإنسان فقير إلى الله.

الله هو المقيم لغيرهوتندرج تحتها عدة معان:

أنه يشهد على كل شيء قال تعالى:(أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد)

أنه هو الذي يرزق المخلوقات قال تعالى:(وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها)

المعنى اللغوي للقيوم معنى الإصلاح والمحافظه او الملازمه.

أما المعنى في حق الله يقول ابن القيم:

(الذي قام بنفسه فلم يحتاج إلى أحد وقام كل شيء به فكل ما سواه محتاج إليه بالذات)

القيوم أي الباقي الذي لا يزول ومن تمام القيوميه أنه لا تأخذه سنة ولا نوم.

 

آثار الإيمان بهذين الإسمين:

1- محبة الله عز وجل وإجلاله وتعظيمه

صفة الحي تستلزم كمال الصفات الذاتيه وصفة القيوم تستلزم كمال الصفات الفعليه.

2-التبرأ من الحول والقوة والإفتقار التام لله وإخلاص الإستعانه والإستغاثه لله عزوجل.

3- من اعظم أسماء الله.

ففي حديث أنس رضي الله عنه كنت جالس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

ورجل يصلى فقال:اللهم إني أسألك يا من لك الحمد لا إله إلا أنت الحنان المنان بديع

السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم)فقال النبي صلى اله عليه وسلم

دعا الله بأسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سأل به أعطى)

 

 

هناك أختلاف حول أسم الله الأعظم:

ويقال أن اسمه الأعظم هو الله لعدة أسباب:

1- لم يثنى ولم يجمع ولم يسمى به أحد غير الله(هل تعلم له سمى),ولان الرسول

عندما سمع أحد الصحابه يدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك أني أشهد أنك أنت الله الذي

لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد قال النبي صلى

الله عليه وسلم لقد دعا الله بأسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سأل به أعطى)

فالأسم الموجود في كل الأذكار التى قيل فيها أنها تضم اسم الله الأعظم هو الله.

 

2-كثرة وروده في كتاب الله العزيز (2724مرة)

3-بقية الأسماء تجري مع هذا الأسم مجرى الصفات مع الأسماء

فتقول من صفات الله الحكيم العليم ولا تقول من صفات العليم الله

 

4- اسم الله مستلزم لجميع معان اسمائه الحسنه دال عليها بالإجماع.

5-تعرف الله إلى موسى عليه السلام بأسمه الله .

6- دعائه سبحانه وتعالى يكون بهذا الأسم فأكثر ما يدعى بلفظ اللهم أي يا الله

رأي الشيخ السعدي:

الأسماء الحسنى كلها عظيم ولكن منها الأعظم وهو كل اسم مفرد أو مقرون بغيرهإذا دل

 

على جميع معان الصفات مثل:يا ذا الجلال والإكرام_الله- الحميد المجيد- الغني الكريم-

 

الحي القيوم ولقد حثنا الله على معرفة أسمائه ودعائه بها.

تم تعديل بواسطة ام جومانا وجنى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عذرا سدورة على التأخير بحتاج وقت كبير على ما أعرف اقعد وأسمع المحاضرة

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيك

ولا يهمك حبوبتي أهم شيء نستفيد

وما بدنا نستعجل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏قال أبو بكر البلخي: ‏"شهر رجب شهر الزرع ‏وشهر شعبانَ شهر سقيِ الزرعِ.. ‏وشهر رمضانَ شهر حصادِ الزرع". ‏فمن لم يزرع في رجب، ‏ولم يسق في شعبان، ‏فكيف يحصد في رمضان؟! ‏اللهم بلِّغنا رمضان

×