اذهبي الى المحتوى
الأمة الفقيرة

تعليمُ العلمِ دونَ استعمالِه((من أسبابِ قسوة القلب))

المشاركات التي تم ترشيحها

0d33464d62f5.png

 

حيَّاكُنَّ اللهُ أخواتي الفاضلات ..

 

من ذاتِ الكتابِ للأخِ الدُّكتور ((خالد أبو شادي )) والذي بعنوان ((بأيِّ قلبٍ نلقاهُ )) ضمنَ سلسلةِ رُدَّ إليَّ روحي

والذي نقلتُ منهُ هذا الموضوعَ

 

 

يسرُّني أن أنقُلَ إليكُنَّ _وبإذنٍ من الأخِ الكاتبِ هذهِ المرَّةَ إذ تواصلتٌ معَ حضرته من خلال صفحة اتصل بنا لموقعه الرئيسيِّ_

هذا الموضوعَ والذي يخصُّ سببًا آخرَ من أسبابِ قسوةِ القلبِ عافانا اللهُ وإيَّاكُنَّ منها .. وهو :

 

تعليمُ العلمِ دونَ استعمالِه

 

وهو ليسَ بطويلٍ لكنَّهُ ذا فائدةٍ عظيمةٍ بإذنِ الله ..

 

0d33464d62f4.png

 

تعليمُ العلمِ دونَ استعماله

 

قالَ ذو النُّونِ وقد سُئِل : ما أسأسُ قسوةِ القلبِ للمُريد ؟! فقال : "ببحثِهِ عن علومَ رضيَ نفسَهُ بتعليمِها دونَ استعمالِها والوُصولِ إلى حقائِقِها".

 

والسَّبَبُ في هذهِ العُقوبةِ أنَّهُ رغَّبَ النَّاسَ في بضاعةٍ زهدَ هوَ فيها ، وأرشدَ النَّاسَ إلى دواءٍ لم يستعْمِله ، وحملَ بينَ يديهِ الهناءَ فاختارَ الشَّقاءَ ؛ ومنَ العجائِبِ أعمشُ كحَّال ؛ ولذا كانت عقوبتُهُ إماتةُ قلبِهِ وحرمانُهُ من الحياة .

 

 

إنَّ كثرةَ الوعظِ قد تذهبُ بتأثيرِهِ في قلبِ الواعظِ لاعتيادِهِ إيَّاهُ

وتكرارهِ لهُ مرَّاتٍ كثيرةٍ وفي محافلَ شتّى .

 

يُتبعُ بردٍّ ثانٍ وهو الأخيرُ أيضًا بإذن الله ..

 

0d33464d62f4.png

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

الله المستعان..

و طالب العلم ومعلمه للناس ولكنه لا يعمل به يقو عنه تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبُر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون}

فعلى طالب العلم أن بجاهد نفسه ويجتهد ليعمل بما علم، ولكن لا يدفعه عدم عمله بما يعلم لترك تعليم الناس فإن ذلك من مداخل الشيطان عليه

فعليه المجاهدة والصبر والتوكل على الله

وقد قيل: من عمل بما علم أورثه الله علم ما لا يعلم..

 

أتابع معكِ يا غالية ()

جزاكِ الله خيرا ~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله المستعان..

و طالب العلم ومعلمه للناس ولكنه لا يعمل به يقو عنه تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبُر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون}

فعلى طالب العلم أن بجاهد نفسه ويجتهد ليعمل بما علم، ولكن لا يدفعه عدم عمله بما يعلم لترك تعليم الناس فإن ذلك من مداخل الشيطان عليه

فعليه المجاهدة والصبر والتوكل على الله

وقد قيل: من عمل بما علم أورثه الله علم ما لا يعلم..

أتابع معكِ يا غالية ()

جزاكِ الله خيرا ~

 

السَّلامُ عليُكم ورحمةُ اللهِ وبركاته ..

بوركَ فيكِ امُّونة على الحُضورِ الطِّيِّبِ والكَلِماتِ الطَّيِّبة ..

لاحُرمتِ الأجرَ الجزيلِ .. وتسعِدُني مُتابَعَتُك .. أحسنَ اللهُ إليكِ وأسعَدَك ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نتابع بإذن الله . .

والأمرُ يحتاجُ إلى نوبةِ إفاقةٍ مُتكرِّرةٍ وعلى الدَّوام ، وإتقانِ مهارةِ التأثيرِ في النفسِ إضافةً إلى مهارةِ التأثيرِ في الغير ، وإلَّا كانَ حظُّ الإنسانِ من وعظِهِ : لسانُه ، ونصيبُهُ من موعِظَتِهِ : دموعُ غيرِه ، ودورُهُ معَ كلامِهِ هدايةُ المُستمعينَ إليه ، وهو ما حذَّرَ منهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : " مَثلُ العالمِ الذي يُعلِّمُ النَّاسَ الخيرَ وينسى نفسَهُ ؛ كمَثَلِ السِّراجِ يُضيءُ للنَّاسِ ويُحرِقُ نفسَه ".

 

0d33464d62f4.png

 

كانَ السّريُّ السقطيُّ يُعجَبُ مِمَّا يرى مِن علمِ الجنيدِ وحُسنِ خطابَتِه وسرعةِ جوابِه ، فقالَ لهُ يومًا وقد سألَ مسألةً فأجابَ وأصاب : أخشى أن يكونَ من الدُّنيا ، فكانَ الجُنيدُ لا يزالُ يبكي من تِلكَ الكلمة .

0d33464d62f4.png

 

وتأَمَّلوا رقَّةَ قلبِ وحياةِ روحِ سيِّدِ الوُعَّاظِ الواعظُ الكوفيُّ ابنُ السَّماكِ فقد ذكَرَ النَّارَ في بعضِ مجالِسِهِ فبَكى وأبكَى ووَعَظَ وذَكَّرَ وجرى مجلِسٌ حَسنٌ جميل ، فلمَّا كانَ في المجلِسِ الثَّاني دُفِعت إليهِ رُقعَةٌ كان فيها :

يا أيُّها الرَّجلُ المعلِّمُ غيرَهُ .. هلَّا لنفسِكَ كانَ ذا التَّعليمُ

تصِفُ الدَّواءَ مِنَ السِّقامِ لذي الضَّنا .. كي ما يصحَّ بهِ وأنَ سقيمُ

وأراكَ تملَأُ بالرَّشادِ عُقُولَنا .. نُصحًا وأنتَ مِنَ الرَّشادِ عديمُ

فمرِضَ من ذلِكَ مرَضًا شديدًا ، وتُوُفِّيَ منهُ رحمَهُ الله !!.

0d33464d62f4.png

 

ومثلما كانَ في الكوفةِ أحياءُ قلوبٍ كان لهُم إخوانٌ في أقصى المَغرِبِ في الأرضِ الأندَلُس يخافونَ نفسَ المَصيرِ ويتَّهمونَ النَّفسَ بالتَّقصير ، ومنهُمُ المُنذِرُ بنُ سعيدٍ القاضي الأندّلُسيِّ الذي خطَبَ يومًا وأرادَ التَّواضُعَ ؛ فكانَ من فُصولِ خُطبَتِهِ أن قالَ : " حتَّى متى ؟ وإلى متى ؟ فكمِ الذي أعظُ ولا أتَّعِظ ؛ وأزجُرُ ولا أزدَجِر ، أدلُّ الطَّريقَ على المُستَدِلِّينَ ، وأبقى مُقِيمًا معَ الحائِرينَ ! كلَّا إنَّ هذا لهُوَ الضَّلالُ المُبيْنُ ! {إن هِيَ إلَّا فِتنَتُكَ تُضِلُّ بها من تَشَاءُ وتُهدِي من تَشَاءُ}[الأعراف 155] اللَّهُمَّ فرِّغْنِي لما خلَقْتَني له ! ولا تَشْغَلْني بما تكََفَّلتَ لي بِه ! ولا تَحرِمني وأنا أسأَلُك ! ولا تُعَذِّبْني وأنا أستَغْفِرُك ! يا أرحمَ الرَّاحِمِينَ " .

 

تمَّ بفضلِ الله .. الحمدُ لله ..

 

0d33464d62fb.png

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

الله المستعان..

نسأل الله أن يصلح قلوبنا ويوفقنا لطاعته ومرضاته

جزاكِ الله خيرا يا حبيبة وأحسن إليكِ.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرًا أختي الغالية

نسأل الله أن يصلحنا وقلوبنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخواتي الحبيبات ..

 

جزاكُنَّ اللهُ الفردوسَ الأعلى من الجنَّةِ ورزقنا اللهُ وإيَّاكُنَّ قلوبًا تتقيهِ

حقَّ تُقاته .. اللهمَّ آمين ..

سعدتُ بكُنّ ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا على النقل الطيب

 

رزقنا الله العلم النافع والعمل الصالح وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

جزاكِ الله خيرًا أختي الحبيبة

 

نسأل الله عز و جل أن يوفقنا للعمل بما نعلم و بما ندعو إليه

و أن يصلح قلوبنا و أعمالنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله بك ِيا حبيبة

نقل قيم ومفيد

قال مالك بن دينار: (أربع من علم الشقاوة: قسوة القلب، وجمود العين، وطول الأمل، والحرص على الدنيا)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللَّهُمَّ فرِّغْنِي لما خلَقْتَني له ! ولا تَشْغَلْني بما تكََفَّلتَ لي بِه ! ولا تَحرِمني وأنا أسأَلُك ! ولا تُعَذِّبْني وأنا أستَغْفِرُك ! يا أرحمَ الرَّاحِمِينَ "

 

 

 

اللهم آمين

 

جزاكِ الله خيراااااااا كثيراااااااااااا حبيبتي

 

ونفع بكِ وبما تقدمين

 

ورحمنا الله فى الدنيا والآخرة ووفقنا لما يحبه ويرضاه اللهم آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تسجيل متابعة ولي عودة صباحا بإذن الله

 

وفقكِ لكل خير أُخيتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×