اذهبي الى المحتوى
**راضية**

أخوات طريق الاسلام بوك

المشاركات التي تم ترشيحها

"في قوله تعالى: {ادْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ} [غافر:60] قال أبو بكر الشبلي: "ادعوني بلا غفلة، أستجب لكم بلا مهلة"

(شعب الإيمان: 2/ 54)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عن ابن عيينة قال: لا تتركوا الدعاء، ولا يمنعكم منه ما تعلمون من أنفسكم، فقد استجاب الله لإبليس وهو شر الخلق، قال: {قَالَ أَنظِرْنِى إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ إِنَّكَ مِنَ لمُنظَرِينَ} [الحجر:36، 37] (شعب الإيمان: (2/53

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

♥♥قال إبن القيم رحمه الله :

حال العبد في القبر ـ كحال القلب في الصدر ..!

( نعيماً ...، وعذاباً ، وسجناً ، وإنطلاقاً )

فــ إذا أردت أن تعرف حالك في قبرك ..

فــ انظر إلى حال قلبك في صدرك ..

” اللهم أصلح لى قلبى .. ويسر لى أمرى .. وأهدنى الى طاعتك♥♥

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله ءصلى الله عليه وآله وسلم:

"من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول "الم" حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف"

 

أخرجه الترمذي ح رقم: 1912، باب: ما جاء فيمن قرأ حرفًا من القرآن ما له من الأجر"، ورواه أيضًا الدارمي وغيره وهو حديث صحيح، انظر جامع الأصول "ج: 8، ص498".

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تتوضأ فتسرف ،

تتحجبين فـ تتعطرين ،

تقوم الليل وتهجر أخاك ،

تصومين وتغتابين ،

تتصدق وتمن ! ...

مهـلاً :

[ لا تجمـع حسناتك في اناء مكسور ]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اتبع طرق الهدى ولا يضرك قلة السالكين وإياك وطرق الضلالة ولا تغتر بكثرة الهالكين وأكثر من قول "اهدنا الصراط المستقيم"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

[يا عبادي كلكم ضال إلا من هديت] فالهداية بيد الله، إن عبداً يردد (اهدنا الصراط المستقيم) في صلاته، حرِيٌ أن يوفَّق لها / محمد العريفي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كن في هذه الحياة كعابر سبيل.

واترك وراءك كل أثر جميل.

فما نحن في هذه الدنيا إلا ضيوف.

وما على الضيف إلا الرحيل....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

( ولو أنهم فعلوا ما يُوعظون به لكان خيراً لهم و أشد تثبيتاً )

 

المواعظ لا تكفي للثبات !!!

لابد من العمل بها .. *

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

والله جَلَّ وعَلاَ بَيَّنَ لنا كيف يبعث رُوح التجديد في النفوس،

ببيانات واضحة من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وإنما ذلك الرُوح هو: القرآن! فمن أقبل عليه بصدق كان من أهل الله وخاصته!

كما سترى بحول الله. فإن لم يكن عالما كان حكيما.

{وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا! وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ}! [البقرة:269]

فيا من تبحث مثلي عن طريق الله!

برنامَجُك العملي وميثاقُك الدعوي؛ كتاب واحد، لا ثاني له: هو القرآن العظيم!

وشيخُك الراعي وأستاذك الداعي؛ مُرَبِّ واحدٌ لا نظير له:

هو من (كان خُلُقُهُ القرآن) محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم!

وأما مَقَرُّك الدعوي، ومنطلقك (الاستراتيجي) فمكان واحد لا بديل له:

هو بيت الله! فاطرق باب المسجد تَجِدْ وجهَ الله!

وادخل فضاءَ القرآن تَسْمَعْ كلامَ الله!

 

 

الشيخ : فريد الأنصاري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إن هذا القرآن عندما يأخذه الذين "يتلونه حق تلاوته" البقره 121

يكون بين أيديهم نورا يبدد ظلمات الضلال، وزلزالا يخسف بحصون الإفك والدجل أنى كانت، ومهما كانت

 

الشيخ : فريد الأنصاري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما دُمتَ في الدنيا.. لا تصبّ كل الثقة واليقين في البشر.

ما دمت فيها، تَعكّز فقط في دربك على ثقتك الأعظم، وأملك في الله.

تَعاهد قلبك المسكين بوَصل السّماء دومًا والجمال.

علّمه كيف يكون قويًا بالله، مُستأنسًا معه، آملًا فيه، متيقن بمعيته.

ما دمت تمشي على هذه الأرض، لا تملّ من سؤال الله رحمة بقلبك. ونورًا تهتدي به.

ما دمت هنا، ستقابل من العَبث الكثير.. الكثير بشكل مُرهق، يُثير الاشمئزاز.

ستقابل من يدّعون الرجولة، وهم أفقر الفقراء لمعناها،

ستقابل المُتلهفين المُتشدقين بألف ألف كلمة ووعد أجوف،

 

ثمة حُجب فوقها حُجب تُعيقهم عن رؤيتك، وتُكبل أفواههم في النائبات!

إن كنت خائفًا، بائسًا مضطربًا،

إن كنت يتيمًا، حزينًا وحيدًا،

إن كنت مُستاءً متضجرًا من سؤء المعاملة بل قُبحها،

لا تنتظر في الدُنيا طيف إنسان بالمعنى الحقيقي المُطلق،

من كان يقول: وشَربَ النّبي حتى ارتَويت! قد مات!

والخُلفاء قلّة. في زمنٍ مُهترئ، فاقد لبُوصلة العقيدة أصلًا، مُتخبط لا يدري ما القيم.

لا بأس، انفض كل ذلك عن قلبك،

دَع عنك أشباه الرجال، أشباه الناس،

وانشغل برب الناس، ومراده منك، على أرضه،

كن من القلة، من يخفق في صُدورهم، قلب حيّ.

واستعن بالله.. ولا تَعجز.

 

بقلم : أمل ناجح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

" وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ"

 

مع شدَّة أذيَّتهم كان حزنُه الأعظم عليهم لا منهم؛

صلى الله عليك يا رسول الله .

 

 

/ د.عبد الله بلقاسم

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

“ كُوني على ثقةٍ أنَّ هذه دنيا، فلا شي فيها كامل !

لكن هُناك راضٍ يُحدّث بالنّعم .. ويتغاضى عن البُؤس واليأس،

ولا يوجد إنسان خُلق وحياته وردية .. لكن بيده ألّا يُحيلها رَمادِيّة !

بيده كل الألوان، لديه السّماء والدّعاء والنّور والصّباح والأحبّة ،

والطُفولة والدّهشة، لديه كُل الجمال.. إن رأى بعين الجمال ! ”

 

لـ أمل ناجح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

{ إنَّ الله على كُل شَيء قَدِير }

ولأنَّ قُدرته عَجيبة ، وقوته عظيمة ، والأمر لَه ، هذآ الأملُ لآ ينطفئ من قلوب السَّآئرين إليه.

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فوالله الذي لا إله إلا هو ، ما رأيت ـ وأنا ذو النفس الملأى بالذنوب والعيوب ـ

أعظم الآنة للقلب واستدرارًا للدمع وإحضارًا للخشية ، وأبعث على التوبة من تلاوة وسماع القرآن

 

الإمام العلامة عبدالحميد بن باديس -رحمه الله-

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله ما شاء الله

 

مطر.... مطر..... مطر

 

اللهم غيثا صيبا للصالحين وحلا وطينا على الظالمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×