اذهبي الى المحتوى
أمّونة

♥ ღ صفــ الإغاثة القرآنية ــوف ღ♥ الجزء الثاني(2)

المشاركات التي تم ترشيحها

(إذَا أرادَ الله بِقوْم شَـرا أمَّـرَ عليهِـم شِرارَهُـم,

وجعَـل أرزَاقهُـم بأيدِي بُخلائهم)

***

 

نعوذ بالله أن نكون منهم

 

بوركتِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سؤال: كيف اتعامل مع القران الكريم في ايام الدورة الشهرية ، خاصة انها تمتد الى عشرة ايام اشتاق فيها لقراءة القران ،

حيث بدات والحمدلله منذ فترة بالحفظ والمراجعة وانت تعلمين انها نقطة خلاف بين العلماء ...

افيديني جزاكي الله خيرا

جواب: نعم الأمر محل خلاف بين العلماء وهناك من قال أنه لا يجوز التلفظ به أيضا ويجب أن تكون القراءة سرية

لذلك عندي اقتراح لعله يروق لكِ

معلوم أن تلك الفترة يكون هناك نوع من الفتور وربما ضعف الإيمان لانقطاعنا عن الصلاة والصيام وغيره من العبادات

فما رأيك أن تجعلي تلك الفترة فترة للتدبر والتأمل

فلا يخفى على أحد أهمية التدبر ومعرفة معاني الآيات ومدى تأثيرها على النفس

وكذلك معرفة معاني الآيات لها دور كبير في تثبيت الحفظ وتيسيره

 

الخلاصة، اجعلى فترة الحيض فترة لمذاكرة تفسير السور التي قرأتيها والحمدلله ليس هناك مانع من قراءة كتب التفاسير ودراستها وقت الحيض، شرط أن تكون الدراسة من كتاب تفسير وليس قرآن يحتوي على معاني الكلمات

لأن بعض العلماء قالوا أن الكتاب الذي يغلب عليه القرآن يأخذ حكم المصحف

 

وإذا رغبت في الاستمرار بالحفظ، فحاولي الحفظ عن طريق السماع للآيات

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حياكن الله ياحبيبات وبارك الله هذا الجمع الطيب المبارك بإذنه.

أود حقيقة من يشد من همتي إلى حفظ كتابه سبحانه ، لي مشكلة ألخصها في الآتي:

 

- عزمت على حفظ الزهراوين بإذن الله وهذا منذ فترة طويلة ، حفظت الجزء الأول من البقرة بفضل الله يليه الجزء الثاني إلا صفحاتٍ قليلة جدا ، ولكن كلما حاولت الإكمال أتردد وأقول لابد من المراجعة أولا لما حفظته ثم اكمال الحفظ ، وهنا مكمن المشكلة فعندما أبدأ بالمراجعة تفتر همتي وأتوقف في المنتصف :( فلا أنا راجعت ولا أنا حفظت! هل من مفيدة بارك الله فيكن ؟

 

هذا وأسأل الله أن يجعلني وإياكن من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته.

 

أن أيضا أخذت وقتا في حفظ الزهراوين ولكن بفضل الله كلما قلت همتي رجعت مرة أخرى حتى حفظتهما بفضل الله

 

ولكن عندي مشكلة أيضا في المراجعة ولكن أحاول ولكن عندي اقتراح أن تأخذي بعد كل صلاة ربعا تراجعيه يعني بعد الفجر وبعد الظهر وبعد العصر وبعد المغرب وبعد العشاء ثم تأتين في آخر اليوم تراجعين ما تم مراجعته على مدار اليوم في قيام الليل وهذه الفكرة جاءتني الآن فقط وسأحاول أن أطبقها لعلها تعجبكِ

ومن عندها تفيدنا المهم الهمة أسأل الله أن ييسر لنا ويرزقنا الهمة في حفظ كتابه

 

بارك الله فيك وجزاك خيرا لاهتمامكِ وفكرتكِ ، وأنتظر تجربتكِ لها بإذن الله.

اللهم آمين يارب.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

حياكن الله أخواتي ...

أمل الأمة الغالية ...

مشكلتك هي مشكلة الكثيرين ... للأسف جميعنا فعلنا ما فعلته ..

نحفظ ونترك وعندما نريد العودة يأتي إلينا الشيطان ليقول لا تحفظي جديد حتى تراجعي على القديم ..وعندما نصل إلى ما وصلنا إليه يصيبنا الفتور وهكذا ...

فندور في دائرة مفرغة

نصيحتي لك حبيبتي أن يكون الحفظ بالتوازي مع المراجعة

أجعلي لنفسك يوميا وردا للحفظ ووردا للمراجعة ...

هذا أفضل لك إن شاء الله

والله أعلم

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

حياكن الله أخواتي ...

أمل الأمة الغالية ...

مشكلتك هي مشكلة الكثيرين ... للأسف جميعنا فعلنا ما فعلته ..

نحفظ ونترك وعندما نريد العودة يأتي إلينا الشيطان ليقول لا تحفظي جديد حتى تراجعي على القديم ..وعندما نصل إلى ما وصلنا إليه يصيبنا الفتور وهكذا ...

فندور في دائرة مفرغة

نصيحتي لك حبيبتي أن يكون الحفظ بالتوازي مع المراجعة

أجعلي لنفسك يوميا وردا للحفظ ووردا للمراجعة ...

هذا أفضل لك إن شاء الله

والله أعلم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك يا غالية لردك وإفادتك

سبحان الله نصحني بهذا اثنان غيرك ، وبإذن الله سأقوم بهذا سائلة الله لي ولكما التيسير.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف تبرمج عقلك لتكون مبدعا في الحفظ

 

 

يا من ترغبون أن تكونوا من المبدعين والمبدعات .. يا من ترغبون بحفظ القرآن الكريم .. لا بد من برمجة العقل قبل كل شيء .

وإليكم هذه النقاط :

1 - حدد ما تريد حفظه .

2 - اجعل أهدافاً لحفظك للقرآن الكريم على الأقل ثلاثة .

3 - ضع تصورا داخليا لأهدافك ، وتخيلها كما لو أنها تتحقق .

4 - أحلم بأحلام جديدة ( كحفظ المزيد من الأجزاء ) واجعلها حقيقية عن طريق تكرار ورؤية وسماع هذه الأحلام والشعور بها وكأنها تحققت .

5 - ثق بعقلك المبدع وقدرته على تحقيقها كما يثق الطفل في وعد والده .

6 - ركز ذهنك على ما تريد ( وهو حفظ سورة البقرة مثلاً ) وليس على تفاصيل عمل ما تريد .... كالوسائل ، ونحو ذلك .... فإنها تأتي لوحدها .

7 - فكر في عدد من نتائج وثمار حفظك لكتاب الله .

8 - زد أو قلل عدد النتائج بما يجعلها دائما قوة دفع .

9 - فكر في أسلوب وطريقة لضغط الجدول الزمني لإنجاز المهمة .

10 - عش المشاعر والأحاسيس التي يعيشها حافظ القرآن الكريم .

وتخيل نفسك وأنت تنعم بنعمة حفظ كامل القرآن الكريم أو وأنت تتلوه في المحراب إماماً في صلاة التراويح في الناس أو وأنت تنال شهادة الحفظ من أساتذتك..

أعد قراءة هذه الخطوات وانسخها واجعلها أمامك واقرأها كل ما احتجت إليها سائلاً المولى سبحانه أن يجعلك من حفاظ القرآن الكريم ألف مبارك .

الدكتور : يحيى الغوثاني

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف تبرمج عقلك لتكون مبدعا في الحفظ

 

 

يا من ترغبون أن تكونوا من المبدعين والمبدعات .. يا من ترغبون بحفظ القرآن الكريم .. لا بد من برمجة العقل قبل كل شيء .

وإليكم هذه النقاط :

1 - حدد ما تريد حفظه .

2 - اجعل أهدافاً لحفظك للقرآن الكريم على الأقل ثلاثة .

3 - ضع تصورا داخليا لأهدافك ، وتخيلها كما لو أنها تتحقق .

4 - أحلم بأحلام جديدة ( كحفظ المزيد من الأجزاء ) واجعلها حقيقية عن طريق تكرار ورؤية وسماع هذه الأحلام والشعور بها وكأنها تحققت .

5 - ثق بعقلك المبدع وقدرته على تحقيقها كما يثق الطفل في وعد والده .

6 - ركز ذهنك على ما تريد ( وهو حفظ سورة البقرة مثلاً ) وليس على تفاصيل عمل ما تريد .... كالوسائل ، ونحو ذلك .... فإنها تأتي لوحدها .

7 - فكر في عدد من نتائج وثمار حفظك لكتاب الله .

8 - زد أو قلل عدد النتائج بما يجعلها دائما قوة دفع .

9 - فكر في أسلوب وطريقة لضغط الجدول الزمني لإنجاز المهمة .

10 - عش المشاعر والأحاسيس التي يعيشها حافظ القرآن الكريم .

وتخيل نفسك وأنت تنعم بنعمة حفظ كامل القرآن الكريم أو وأنت تتلوه في المحراب إماماً في صلاة التراويح في الناس أو وأنت تنال شهادة الحفظ من أساتذتك..

أعد قراءة هذه الخطوات وانسخها واجعلها أمامك واقرأها كل ما احتجت إليها سائلاً المولى سبحانه أن يجعلك من حفاظ القرآن الكريم ألف مبارك .

 

الدكتور : يحيى الغوثاني

أظن هذه هي البرمجة العصبية وقد أفتى العلماء بعدم جوازها وعلى ما أتذكر احدى الأخوات نسخت الفتاوى الخاصة بالأمر فيموضوع هنا بالساحة

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكن الله خيرا يا حبيبات

 

متابعة لكن في كل رد

 

أمولة رأيي من رأي سجودة . اعقدي العزم والنية وتوكلي على الله وحددي لنفسك ورد للمراجعة وورد للحفظ

 

 

ابدئي من الآية التي انتهيتِ عندها في الحفظ واحفظي وردك الجديد وكل ما حفظيه سابقا قسميه للمراجعة

ستجدي المحفوظ من فنرة مُتقن بتكرار المراجعة بإذن الله.

 

أعتقد أني سأعود لصفحتي أراجع فيها بإذن الله لأني لم يتيسر لي الحفظ في أي حلقة حتى الآن.

دعواتكن بالتيسير.

رزقنا الله جميعا حفظ كتابه والعمل به.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بالنسبة لي غيرت وردي تماما

والحمدلله مرتاحة كثييييييرا جدا الان

فقد رجعت للحفظ من جزء عم صعودا إلى أعلى ربع يس وتخليت عن الحفظ من البقرة

هذا أراحني كثيرا لأني لم أعد متشتتة بيني وبين الأولاد بل أصبحت أنا وهم معا نسير في اتجاه واحد رغم اختلاف السور لكنه ليس بعائق ولله الحمد لأن من سبق في الحفظ يراجع مع المبتدأ ومن ابتدأ يبدأ في التعود على ألفاظ السور التي سيحفظها والأهم من كل هذا هو ارتياحي النفسي وعدم شعوري بالتقصير تجاه أي فرد منا

سبحان الله هذه كانت مشكلتي انا ايضا ولهذا توقفت عن حفظ سورة البقرة حفظت حزبين فقط ومع الأولاد والأشغال لم اقدر يمكن لأنها طويلة ؟

لكن فكرتك اعجبتني وإن شاء الله انفذها فأنا حافظة جزء عم والقليل من جزء الملك أو تبارك فهذا سيريحني اكثر =)

بارك الله فيك حبيبتي ونفع بك

 

وجزاكن الله خيرا اخواتي الغاليات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بورك فيكن يا غاليات

 

لمن يحفظ سورة النساء لا تفوتكم هذه. الفائده—

 

جمع العلماء الآيات المختومة بقوله تعالى ( وكان الله عليما حكيما ) في جملة ليسهل حفظها والجملة هي

( من استهان بقتل الناس ولم يتب كسب إثما)

وهي خمس مواضع في السورة:

وإليكم شرح العبارة التي جمعها العلماء

من استهان رمز لآية ( ولا تهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون .............وكان الله عليما حكيما )

بقتل رمز لآية (وماكان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطئا.......................وكان الله عليما حكيما)

الناس رمز لآية (يا أيها الناس قد جاءكم الرسول .......................وكان الله عليما حكيما

ولم يتب رمز لآية (إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ..........وكان الله عليما حكيما )

كسب إثما رمز لآية (ومن يكسب إثما فإنما يكسبه على نفسه وكان الله عليما حكيما )

  • معجبة 9

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فائدة رااائعة وجديدة عليَّّّّّّّّّّ

جزاكِ الله خيرا سجودة الحبيبة ونفع بكِ وجعلها بميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ ساجدة جميل

انا اجد صعوبة في نهايات سورة النساء + ربط الصفحات فيما بينها في السور

من لها : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ ساجدة جميل

انا اجد صعوبة في نهايات سورة النساء + ربط الصفحات فيما بينها في السور

من لها : )

معلمتي كانت دوما تنصحني في ربط الصفحات بأن أحفظ آخر آية/اثنين من الصفحة الأول مع الصفحة الثانية وتكرارهم عدة مرات

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاته

 

تباااركَ الله جمعٌ طيّبٌ وفوائِد جميلة: )

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ ساجدة جميل

انا اجد صعوبة في نهايات سورة النساء + ربط الصفحات فيما بينها في السور

من لها : )

 

صراحةً صراحةً لستُ لها^_^ لكن مؤَخّرًا عانَيتُ مثلَ هذا الّذي شكَوتِ،

ليسَ فقَط ربط الصّفحات فيما بينَها، وإنّما بعض الآيات في الصّفحةِ ذاتِها أحيانًا بصُعُوبةٍ أتذكّرُها...

 

فصرت مثَلًا لو بدّي أراجِع جُزء رح أقسمه على مراحل صح؟

يعني ما رح آخذ الجزء من أوله لآخره وأسرده، وأرجع أعيد... بناخد صفحة صفحة، ربع ربع وهيك...

 

فلنفترض أخذت صفحة راجعتها وبدّي أعيد عليها فما بكتفي فيها، بربط معها آية من الصّفحة التّالية لتُصبِح الصّفحة الأولى والآية الّتي تليها في الصّفحة الأُخرى كوِحدةواحدة،

 

وكثيرًا ما ألجأ للوَصل بين آخر آية في الصّفحة الأولى وبداية الصّفحة القادمة بمعني لا أقف على رأس الآية

 

مثال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (45) وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (46)}

 

أقرأ : لعلّكُم تُفلحونَ وأطيعوا اللهَ ورَسُولَه

ثُمّ أُعيد وأطيعُوا اللهَ ورسُولَهُ ولا تنازَعُوا....

 

 

وكذلك لحلّ هذهِ المُشكلة اعتمدتُ على السّماع، اخترتُ شيخًا واحدًا هوَ الّذي أستمعُ للسّور منه بغرض المُراجعة،

فبيصير صوته وطريقة قراءته تتردّد في ذهني مع المُداومة ويصعُب النّسيان.

 

أتمنّى أن لا أكونَ أثقَلت بلا فائدة.

والطّريقة الأولى في أخذ آية من الصّفحة التّالية كانت طريقة حفظ الشّيخ يعقوب حفظَهُ الله.

تم تعديل بواسطة الأمة الفقيرة
  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كنت بعمل إعجاب للأمة الفقيرة وخلصوا

 

:)) أمومة وحشاني كتير . نفس فكرتي

تقريبا ما سّهل عليَّ حفظ سورة البقرة هو سماعها بصوت الشيخ محمد حسان ولم أقصد الحفظ بل كنت أشغلها يوميا وكلما نسيت آية تذكرت صوت الشيخ ونبرته في قراءتها ولله الحمد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكنّ يا حبيبات؟

انتهيت من تثبيت السور التي أردت تثبيتها وعدت للحفظ ولله الحمد :)

وأنصح أي أخت لا تعرف إن كانت تبدأ بالحفظ أو بالمراجعة: ابدأي بهما الاثنين

حددي لكِ مقدارًا من المراجعة اليومية، ومقدارًا من الحفظ اليومي

وإن كنتِ تخشين بداية الحفظ مع المراجعة بسبب خوفكِ من أن يتفلت الحفظ القديم الذي لم تراجعيه إن بدأت بحفظ الجديد

فقومي حينها بتحديد مقدار بسيط جدًا أقل مما تعودتِ عليه للحفظ اليومي، ومقدار أكبر للمراجعة

واستمري عليهما،

وحين تشعرين بأنكِ ضبطتِ محفوظكِ القديم مرة أخرى زيدي مقدار الحفظ إلى المقدار الذي تعودتِ عليه

وبذلك تكونين عدتِ للمراجعة وفي نفس الوقت استمريتي بالحفظ دون أن تتركيه وتقلّ همتكِ إذا أردتِ العودة له

وأيضًا حين تلتزمين بمقدار بسيط وتستمرين عليه ستشعرين بهمةٍ أكبر حين تزيديه بعد فترة

 

رزقنا الله وإياكنّ حفظ كتابه على الوجه الذي يرضيه

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله يبارك فيكنّ ياغاليات

ام العبادلة والأمة الفقيرة

جزاكنّ الله خيراً

بإذن الله اتبع هذه الطريقة وربي يوفقنا جميعًا

امومة بالعكس والله سعدت لذلك والله يعلم

 

 

بصراحة اريد صحبة تنافسني في مراجعتي

او بلأخص نتحاور ونتناقش ...

افتقد لذلك كثيرًا

 

طيب خواتيم آيات النساء : )

كيف معكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لطالما إشتكى الحفاظ من صعوبة حفظ وربط وضبط بدايات وخواتيم الأيات في سورة النساء

 

لذلك هذا ملخص محاضرات

"غيث السماء في ضبط وتوجيه متشابهات سورة النساء"

 

للشيخ الدكتور سعيد حمزة

 

لتيسير حفظ وتثبيت وضبط المتشابهات في سورة النساء

 

ونرجوا النشر لتعم الفائدة .. فالدال على الخير كفاعله

 

وجزاكم الله خيـرا

 

xti08210yf7.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إن أسهل وأيسر الطرق لوعى وحفظ القرآن وخاصة خواتيم الآيات، تكون بالتأني ودراسة الأيه وربط معنى أولها بخاتمتها.

فهم النص يقود إلى حفظه أو تسهيل الحفظ لحد كبير. وهنا يمكن الاستعانة على الفهم بأحد كتب التفسير المشهورة إضافة إلى كتاب حول أسباب النزول وكتاب حول قصص الأنبياء إن وجدت.

ثم تأتى مسألة الترسيخ خاصة لخواتيم الآيات المتشابهة والتي غالبا ما تكون عبارة عن صفات لله تعالى مثل (سميع بصير/ عليم حكيم) أو مخاطبة للناس أو المؤمنين مثل (لعلكم تتقون/ لعلكم تعقلون). وهذه الخواتيم هي غالبا ما تتماشى مع معنى نص الآية وهنا يجب الاستعانة بكتاب تفسير لربط خاتمة الآية مع بقية نصها.

والذي لا شك فيه، أن ختام الآية في القرآن دائم التناسق مع مبدئها، وظاهر التناغم مع مضمونها.

مثالا لذلك:

أورد السيوطي في "إتقانه" قوله تعالى: {هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سماوات وهو بكل شيء عليم} (البقرة:29)، وقوله سبحانه: {قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيء قدير} (آل عمران:29)، قال: فإن المتبادر إلى الذهن في آية البقرة الختم بـ (القدرة)، وفي آية آل عمران الختم بـ (العلم). والجواب أن آية البقرة لما تضمنت الإخبار عن خلق الأرض وما فيها على حسب حاجات أهلها ومنافعهم ومصالحهم وخلق السماوات خلقاً مستوياً محكماً من غير تفاوت، والخالق على الوصف المذكور يجب أن يكون عالماً بما فعله كلياً وجزئياً مجملاً ومفصلاً، ناسب ختمها بصفة (العلم)، وآية آل عمران لما كانت في سياق الوعيد على موالاة الكفار، وكان التعبير بالعلم فيها كناية عن المجازاة بالعقاب والثواب ناسب ختمها بصفة (القدرة).

وخلاصة الكلم

أن نهايات الآيات القرآنية متناسب مع سياقها، ومنسجم مع مضمونها، لا يشذ عن ذلك شيء من القرآن؛ ولذلك أنت تقرأ قوله سبحانه: { فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين } (آل عمران:137)، وتقرأ قوله تعالى: { فانظر كيف كان عاقبة المجرمين } (الأعراف:84)، وتقرأ قوله سبحانه: { فانظر كيف كان عاقبة المفسدين } (الأعراف:103)، وتقرأ قوله تعالى: { فانظر كيف كان عاقبة الظالمين } (يونس39)، وتقرأ قوله عز وجل: { فانظر كيف كان عاقبة المنذرين } (يونس:73)، كل ذلك جاء بحسب سياق الآية ومضمونها، ولا معنى لهذا الاختلاف إلا ما تقدم بيانه.

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشاء الله استفدت الكثير

لكن نفسى يكون عندى عزيمه عشان اراجع القرءان

خاسه ان تفلت منى الكثير من اللى حفظته وعايزه اتشجع مش عارفه

ككل ما اقول هراجع الاقى نفسى كسلت وانشغلت بحاجه تانيه اللهم المستعان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله يبارك فيكِ ام العبادلة

الكتاب يبدوا جميل

 

لم استطع تحميلة سأبحث عنه في النت إن شاء الله

 

قرأت ماوضعتي

نعم هذا هو الحل لحفظ وربط الخواتيم

لابد من التدبر

ومن تدبر سهل عليه كثيرا

ربي يهدينا ويبصرنا

 

جزاكِ الله خيرًا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وبارك الرحمن فيك يا حبيبة

ها هو الملف

"غيث السماء في ضبط وتوجيه متشابهات سورة النساء"

للشيخ الدكتور سعيد حمزة

لتيسير حفظ وتثبيت وضبط المتشابهات في سورة النساء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

¤|| أفكار في تثبيت سورة النساء ~كل يدلي بدلوه~||¤

 

شاركنني

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×