اذهبي الى المحتوى
أم زيــــاد

آلإِحْ ـسَـانُ مَوَدَّةٌ وَعَِ ـرفَآنٌ مَعَ ـ آلَوَآلِدَيّن

المشاركات التي تم ترشيحها


post-36649-0-93517100-1361254576.png


post-36649-0-85533100-1361254518.pngاية وحديث



أمرنا الله سبحانه وتعالى بالإحسان إلى الوالدين، وحتى أنه ذكرهما بعد عبادته.


قال تعالى: {وقضى ربك ألا تعبدوا إلا أياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً} [سورة الإسراء:22-24].



وكلنا نعلم أهمية بر الوالدين، فهو من أحب الأعمال إلى الله، حتى أنه مقدم على الجهاد في سبيله، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، حين سئل عن أحب الأعمال: ((الصلاة على وقتها، قيل: ثم أي؟ قال: بر الوالدين، قيل: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله)). رواه البخاري ومسلم.


وهذا إن دل فيدل على عظيم حق والدينا علينا.


post-36649-0-93517100-1361254576.png


-

post-36649-0-85533100-1361254518.pngموقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة.



أن ابن عمر رضي الله عنهما، لقيه رجل من الأعراب بطريق مكة، فسلم عليه عبد الله بن عمر، وحمله على حمار كان يركبه، وأعطاه عمامة كانت على رأسه. قال ابن دينار: فقلنا له:أصلحك الله إنهم الأعراب، وهم يرضون باليسير.فقال عبد الله بن عمر : إن أبا هذا كان وُداً لعمر ابن الخطاب -رضي الله عنه- وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن أبرَّ البر صلةُ الولدِ أهلَ ودِّ أبيه.



post-36649-0-93517100-1361254576.png



-

post-36649-0-85533100-1361254518.png كيف نطبق الاحسان مع الوالدين.


  • أن تقومي يا حبيبة بخدمتهما والإنفاق عليهما، خاصة إذا كنتِ قادرة على ذلك وهما لا يستطيعان.

  • أن تطيعيهما بحيث تكونين رهن إشارتهما فيما يأمرانكِ به أو ينهيانكِ عنه، وأن تستمعي إلى توجيهاتِ أبويك لكِ، ولتطيعيهما في المعروف.


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك وجزاك خيرًا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك وجزاك خيرًا .

وبارك الله فيك غاليتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-36649-0-93517100-1361254576.png

post-36649-0-85533100-1361254518.pngاية وحديث:

 

 

 

فقال تعالى: {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ} [البقرة: 215].

 

الإحسان هنا ليس معنوياً فقط وإنما يسع كذلك الحقوقهم المادية.

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ‹‹ألا أنبئكم بأكبر الكبائر. ثلاثا، قالوا: بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين -وجلس وكان متكئا، فقال- ألا وقول الزور. قال: فما زال يكررها حتى قلنا: ليته يسكت›› (رواه البخاري).

 

ولتعلمي أخيتي أن عقوق الوالدين من الكبائر والعياذ بالله

 

post-36649-0-93517100-1361254576.png

-

post-36649-0-85533100-1361254518.pngموقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة:

 

روى عن علي بن الحسين رضي الله عنه، وكان من سادات التابعين، أنه كان يخشى أن يأكل مع أمه على مائدة،

 

فقيل له في ذلك، فقال: "أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها، فأكون قد عققتُها".

post-36649-0-93517100-1361254576.png

-

post-36649-0-85533100-1361254518.png كيف نطبق الاحسان مع الوالدين.

  • قومي بوصل رحمهما بعد وفاتهما، وبإكرام أصدقائهما، وبإنفاذ عهدهما من بعدهما.
  • لا تبكيهما ولا تحزنيهما بالقول أوالفعل، وحاولي إدخال السرور إلى قلبيهما.

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

روى عن علي بن الحسين رضي الله عنه، وكان من سادات التابعين، أنه كان يخشى أن يأكل مع أمه على مائدة،

 

فقيل له في ذلك، فقال: "أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها، فأكون قد عققتُها".

 

 

لله درهم من رجال !

أسأل الله أن يتجاوز عني ما قصرت في حقوقهما ويغفر لي

ويجعلني بارة بهما .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

جزاك الله خيراً حبيبتنا أم زيــــاد

متابعة معك بإذن الله ()

موضوع متميز بوركتِ

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

روى عن علي بن الحسين رضي الله عنه، وكان من سادات التابعين، أنه كان يخشى أن يأكل مع أمه على مائدة،

 

 

فقيل له في ذلك، فقال: "أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها، فأكون قد عققتُها".

 

 

 

لله درهم من رجال !

أسأل الله أن يتجاوز عني ما قصرت في حقوقهما ويغفر لي

ويجعلني بارة بهما .

اللهم أميين

 

جزاك الله خيرا سهومة

حياك الله ندى الحبيبة

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

جزاك الله خيراً حبيبتنا أم زيــــاد

متابعة معك بإذن الله ()

موضوع متميز بوركتِ

 

حياك الله أم سلمى

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

ما اجملها من مواعظ ومواقف

نسال الله ان ينفعنا بها

 

جزاكِ الله خيرًا ياغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

ما اجملها من مواعظ ومواقف

نسال الله ان ينفعنا بها

 

جزاكِ الله خيرًا ياغالية

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك



post-36649-0-93517100-1361254576.png


post-36649-0-85533100-1361254518.pngاية وحديث:




قال تعالى: {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} [البقرة: 83].



يعني ذلك أن الإحسان لم يكن حكماً خاصاً بالمسلمين فقط، إنما كان للأمم السابقة كذلك أيضا.




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصي معاوية بن جاهمة بوالدته:


‹‹الزمها فإن الجنة تحت رجليها›› (رواه الألباني بإسناد حسن).





post-36649-0-93517100-1361254576.png


-

post-36649-0-85533100-1361254518.pngموقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة:



قال الأصمعي: حدثني رجل من الأعراب قال: خرجت أطلب أعقّ الناس وأبر الناس، فكنت أطوف بالأحياء،


حتى انتهيت إلى شيخ في عنقه حبلٌ يستقي بدلو لا تطيقه الإبل في الهاجرة والحر الشديد، وخلفه شابٌ في يده رشاءٌ -حبل- من قدٍّ

ملويٍّ يَضْرِبُه بِهِ، وقد شقَّ ظهره بذلك الحبل،



فقلت: أما تتقي الله في هذا الشيخ الضعيف؟ أما يكفيه ما هو فيه من مد هذا الحبل حتى تضربه؟


قال: إنه مع هذا أبي، قلت: فلا جزاك الله خيراً.
قال: اسكت فهكذا كان هو يصنع بأبيه، وكذا كان أبوه يصنع بجده.


فقلت: هذا أعق الناس.



ثم جُلْتُ حتى انتهيت إلى شاب وفي عنقه زبيل فيه شيخ كأنه فرخ، فكان يضعه بين يديه في كل ساعة، فيزقه كما يُزَقُّ الفرخ،



فقلت: ما هذا؟


قال: أبي وقد خرف، وأنا أكفله،


قلت: هذا أبرّ العرب.


post-36649-0-93517100-1361254576.png


-

post-36649-0-85533100-1361254518.png كيف نطبق الاحسان مع الوالدين.


  • لا تكوني مع صديبقاتك بشوشة، حسنة المعشر، وفي منزلكِ وإذا جلستِ مع والديكِ انقلبتي وتبدّل حالكِ،فتدهب وداعتكِ وتحلّ محلها الغلظة.


  • كوني فخورة بوالديكِ فهما من أنجباكِ، وأوصلاكِ لما أنتِ عليه، ولا تخجلي بهما أمام صديقاتك ورفقاء عملك.





شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيرا يا غالية على الموضوع المتميز

لا حرمك الله الأجر

 

ونسأل الله أن يرزقنا بر والدينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيرا يا غالية على الموضوع المتميز

لا حرمك الله الأجر

 

ونسأل الله أن يرزقنا بر والدينا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا غاليتي

 

اللهم أأمين

 

المووضوع يزيد جمالا بتواجدكن

:)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله.

أختي الحبيبة أم زياد بارك الله فيك

رائع ما كتبت والتنسيق ايضا ماشاء الله

اسأل الله أن يعيننا ويرزقنا البر بوالدينا آمين.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله موضوع من اهم المواضيع المميزة 

ويا ليت الجميع يعرف معنى الوالدين حقا . . . . . .  .  .

مشكووووووووووووووورة ام زياد على هذا الطرح 

وجعله الله فى ميزان حسناتك ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فقال تعالى: {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ} [البقرة: 215]. . . . . .
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×