اذهبي الى المحتوى
توليب

أخواتى أجيبونى هل هناك من هى فى وضعى هذه الايام ؟

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

أخواتى العزيزات باختصار شديد حتى لا تتضايقن من قصتى انا متزوجه منذ أربع سنوات فى شقة مستقله ولكنها فى منزل العائلة وبعد مرورو خمسة أشهر من زواجى اصبحت غير وحيده بالمره اهل زوجى سكنوا معنا فى نفس الشقه حتى يتركوا شقتهم لزواج شقيق زوجي لن أقص عليكم ما يحدث لأنه معروف مايحدث من مشاكل بيننا وعدم الشعور بالراحه فى شقتى بل وعدم الشعور بأنها شقتى بالمره .

 

 

زوجى يطيع والديه ويحبهم حبا جما ويطلب منى انا اعينه على طاعتهما وانا أحترم فيه هذه النقعطه وأعاونه عليها قدر الإمكان ولكن بسكنهم معنا في نفس الشقه أصبحت أضيق ذرعا من هذا الوضع الصعب خصوصا بعد ما حدث من مشاكل بيننا وصراع الحموات المعروف .

 

 

زوجى كان يعمل فى السعودية وانا غلط فى حقه بدخولى الشات والحديث الى ..... أنا اخجل من أن أكتب ما أقترفته من ذنب ولكنى تبت منه والحمدلله وعرف زوجى بالأمر وقرر مسامحتى عليه مقابل تنازل منى له عن جميع حقوقى الزوجيه فى حاله الطلاق والتنازل عن ابنتى ايضا ووافقت لأنى صراحة أحبه ومن أجل أبنتى أيضا.

 

 

أصبحت الآن حقا مخنوقه من وضعى مع حماتى واهل زوجى فالبيت ولا استطيع الحديث الى زوجى فى الامر خوفا من أن يطلقنى ويبعدنى عنه وعن ابنتى التى طال انتظارى حتى انجبتها فقد جاءت بعد 3 سنوات ونصف زواج.

 

 

 

 

فماذا أفعل حتى استطيع الصمود أمام هذا الوضع ولا أفقد حياتى الزوجيه؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

 

حياكِ الله وبياكِ أختنا توليب

أسأل الله أن ييسر لكِ جميع أموركِ ويوفقكِ ويسعدك في حياتكِ الزوجية .

 

طبعًا سكن الزوجة مع أهل زوجها مشكلة تتكرر دومًا بنفس السيناريو فقط الأشخاص هم من يتغيرون .

هل فكرتِ يوما أخيتي الحبيبة أن تكسبي قلب حماتكِ ؟ لا تقولي أنكِ لن تتمكني من ذلك

بلى والله ستستطعين فعل ذلك بتجديد نيتكِ وتوكلكِ على الله .

ضعي نصب عينيكِ أنكِ تتعاملين معها لوجه الله .. وان ذلك العمل ستأجرين عليه .

أنتِ الآن لا خيار لكِ خصوصًا أنكِ ذكرتِ تلك التنازلات التي قدميتها لزوجكِ

فإما أن تختاري طريق الصبر وتكافحين للوصول إلى سعادتكِ الزوجية ، وإما أن تقومي بهدك كل شيء وتخسري زوجكِ وابنتكِ وبيتكِ .

فلك القرار !

أعلم ان الكلام أسهل من التطبيق ولكن صدقيني ليس هناك شيء اسمه مستحيل .

وهذا يظهر جليا من تجارب أخوات كثر عانوا من نفس المشكلة وبفضل الله تمكنوا من تجاوزها وأصبحت علاقتهنّ مع حمواتهنّ علاقة طيبة جدًا .

وضغي في حسبانكِ أن حماتكِ لن تخلد في هذه الحياة فاجعليها تموت وهي راضية عنكِ ، وسيرضى زوجكِ عنكِ بمعاملتكِ الطيبة لأمه وبالتالي ستكسبين رضا الله عليكِ .

فقط أنتِ اعزمي وحاولي ولا تستسلمي ، والأهم أن تتحلي بجرعات كبيرة من الصبر .

 

هذه بعض النصائح المنقولة علها تنفعكِ :

 

*كوني دائما هادئة وابتعدي عن الانفعال لأن العصبية من الضعف والهدوء من الثقة والثقة من القوة .

 

*اذا سمعت منها كلمات جارحة أو انتقادات سيئة ابتسمي ولا تلقي بالا لما تقول والزمي الصمت وهي وحدها ستسكت

 

*لا تكوني طيبة جداً لدرجة السذاجة ولا قوية لدرجة اللئامة كوني معتدلة و تصرفي بأصلك وبأخلاقك وابتعدي عن المشاكل.

 

*تعلمي أنه إذا كان بعض القول فناً فاجعلي الإصغاء فناً ، أي كوني مستمعة جيدة وأحسني الاستماع ولا تكثري من الكلام خاصة في بيت أهل زوجك ؛ لأنهم غالباً يحفظون كلامك ويمسكونه عليك ممسك .

*احتفظي بأسرارك لنفسك ولا تثقي في حماتك وتخبريها كل شيء ؛ لأنه لا يجب أن تقولي كل ما تعرفي بل يجب أن تعرفي كل ما تقولي .

 

*تعلمي سياسة الشكر واجعليها من عاداتك لأن الشكر محبب عند جميع الناس .

 

 

*الكلام الليّن يجعل كل شيء هيّن ، كوني حكيمة في تصرفاتك ولينة في كلامك ؛ لأن الكلمة الطيبة تلين الحديد فكيف ببني آدم؟

 

*اسأليها عن أشياء تعرف إجابتها ، واشعريها أنك تستفدين منها وتقدرين معلوماتها ونصائحها ؛ لأنك بهذه الطريقة ستكسبين احترامها .

 

*لا تخطئي كثيراً حتى لا تعتذري كثيراً ؛ لأن كثرة الاعتذار تفقد المرء قيمته .

 

* احفظي لسانك من الشتائم والأدعية السيئة على حماتك ، ادعي لها وليس عليها .

 

وأخيراً وأهم نقطة التزمي البشاشة وتعلمي فن الإبتسامة واجعليها من طبعك الدائم ؛ لأن أم الزوج بطبيعتها تحب الكنة البشوشة وتفتخر بها بعكس الكنة (النكدية) .

 

انصحكِ بالتجول في ساحة " هو جنتكِ ونارك " فيها مواضيع مفيدة ، وهناك من يعاني مثل مشكلتكِ يسر الله لكِ جميع أموركِ ووفقك لما يحبه ويرضاه .

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ربنا معك احتى عليك بالاستغفار لتفريج الهم وعليك بمحاولة التأقلم وابرضا بالنصيب والتأقلم علىى الوضع لكى لا تخسرى كل شئ وابنتك تحتاجك فلا تحرميها وهات ااخوات لها وانشغلى باولادك ودعى حماتك تساعدك فى تربيتهم وحاولى كسبها وعدم الوقوف ضدها لانها هى الاقوى وهى ستكسب هدى نفسك ولا تدعى المصحف من يدك والدعاء يصلاح الاحوال وتفريج الهم ولا تدرين اين الخير يمكن دة الخير لك الله يفرج كربك ويسعدك اختى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كان الله في عونك أختي ، فمشاكل الزوجة و الحماة لا حصر لها خاصة إن كانوا يعيشون مع بعض ، و لكنك عزيزتي أخطأت في حق نفسك و حق زوجك لما سمحت لنفسك بالعبث بالشات ، الآن تقولين بأنك تبت و زوجك سامحك ، فلست بلائمتك و لكن ذكرت هذا فقط لأقول بأن هذا ما دفع زوجك الى معاملتك بهذا الشكل و اشتراط التنازل عن بعض الآمور في حالة الطلاق و كأن نيّته في الطلاق مبيّتة ، لذلك راجعي نفسك و أصلحي أمورك مع زوجك و كوني زوجة محبّة مطيعة و أحبِّي حماتك و اكسبيها في صفك لأن المعاملة بالحسنى تُلين الحجر فما بالك بالبشر فعليك بالصبر ثم الصبر و ادفعي بالتي هي أحسن فدوام الحال من المحال وحماتك لن تعيش معك أكثر من ما مضى من عمرها ، لذلك اكسبي رضاها و ودّها حيث ستصبح هي من تدافع عنك أمام زوجك و سيلين قلبه هو طاعة لوالدته و حبّا لك و لابنته.

وفقك الله أختي و سدد خطاك و فرّج همّك و أصلح حالك و سائر أحوال المسلمين.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ربنا يكون في عونك الاخوات قاموا بالازم

اسمعي نصائحهم

واكثري من الاستغفار

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يغفر لكي ذنوبك ويصلح حالك ويهدي لك زوجك وحماتك

واصبري ان مع العسر يسر

يااااااااااااااااارب ربنا يصلح ذات بينكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختى الغاليه انت قولتى هل فى أحد مثل مشكلتك والله فى أفظع من مشكلتك فاحمدى الله على النعمه الى انتى فيها واعتبرى ما تلاقيه من أذى من أهل الزوج تكفير لذنبك أو رفع درجتك عند الله فاصبرى واحتسبى وإياك ان تنساقى امام وساوس الشياطين من الانس والجن وإن كان زوجك رجل صالح قبلى قدميه قبل يديه وانظرى دائما للجانب الطيب فيه صلح الله حالى وحالك امين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياكِ الله يا حبيبة

والله إني أستعجب من أمر زوجك يأخذ والديه عنده يعيشان معه ببيته ومع زوجته بالرغم من أن والديه يعيشان في نفس المنزل ولهما بيتهما الخاص ، ويحرم نفسه من الخصوصية والراحة من المشاكل التي تأتي من الإحتكاك واختلاف الطباع بين زوجته وأهله ؟!

لماذا لم يعيش ابنهما الذي تزوج قريبا معهما بنفس البيت الذي هو بيتهما ؟

بصراحة أرى أن الداعي أو السبب لكي يعيشا معكما ليس مقنع وليسا مضطريين لذلك وليس زوجك مضطر لذلك

 

الأمر الثاني

قد فعلتِ الخطأ في حق الله عز وجل قبل حق زوجك ولكنكِ تبت وندمت فلماذا تتنازلي عن حقوقك وترك ابنتك لزوجك عند الطلاق ؟

إذا كان زوجك سامحك فكان عليه أن يسامحك بدون مقابل أو تنازل عن حقوقك

فالله عز وجل جعل للتوبة شروط لكي تقبل منكِ منها:

الشرط الأول: الإخلاص ـ وهو أن يقصد بتوبته وجه الله عزوجل.

الثاني: الإقلاع عن الذنب.

الثالث: الندم على فعله.

الرابع: العزم على عدم الرجوع إليه.

الخامس: أن تكون التوبة قبل أن يصل العبد إلى حال الغرغرة عند الموت

 

 

 

ولم يجعل من ضمن تلك الشروط هو التنازل عن حقك الشرعي الذي أعطاك الله إياه في حال الطلاق

 

أختي إن كنتِ حقا ندمتِ على ما فعلتِ وتبتِ إلى الله حق التوبه واعتزمت على عدم اقتراف تلك المعاصي فلا تتطاطي رأسك وتقبلي بالإهانة من أجل معصية تبتِ منها وقد يكون غفرها الله لكِ قبل زوجك

أهم شيء وأتمنى أن يكون ما حدث وهو أن لا تكتبي بخط يدك تنازل عن أييييي شيء أو أي حق شرعي أو حتى عن ابنتك لزوجك في حال الطلاق

فهل قال الله سأقبل توبة العبد بشرط أن يتنازل عن الجنة ؟؟؟؟؟؟؟

أعرف زوج عليه من الله ما يستحق اتهم زوجته ظلما وبهتانا بأنها تخونه وهو من فعل فقد خانها وظل يضغط عليها بقول تلك الأكاذيب لأهلها وأهله لتطلب منه الطلاق وتبريه من جميع حقوقها الشرعية والتنازل له عن شقتها التي جنتها من عملها

لكنها أبت أن تفعل ذلك وصمدت

نعم شتان بين زوجك وزوجها

لكن إذا كان زوجك يكرهك عل ما فعلتيه فليتركك بالمعروف دون أن يضغط عليكِ بمسامحتك مقابل تنازلك عن حقوقك

وإن كان أيضا سامحك لأنه يحبك فليسامح أيضا بدون شروط غير التوبة وعدم العودة لفعل ما فعلتيه في حقه ويعطيكِ فرصة أخرى

واطلب منكِ يا حبيبة أن تعودي إلى الله وتفوضي له كل أمورك وأن تتقربي إليه بالطاعات وفعل الخيرات حتى تهنئي في حياتك ويغفر لكِ ما سلف

هذا رأيي

 

وإليكِ هذه الفتوى

هل يمسك الرجل زوجته بعد أن تابت من مراسلة أحد الشباب

 

 

السؤال

 

ما حكم الشرع فى مسائل الخيانة الزوجية ؟ حيث إن لي صديقا قد اكتشف مؤخراً وجود علاقة بين زوجته وأحد الشباب وهو لا يدري، وعند اكتشافه لتلك العلاقة أصيب بصدمة عصبية كبيرة، وعند مواجهة الزوجة أقرت بهذه العلاقة وندمت وتعهدت أن تكون حافظة لزوجها، وبعد رجوعهما لبعض اكتشف الزوج بعض رسائل المحمول والتي بها بعض الكلمات غير المقبولة على الإطلاق من الزوجة للشاب، مع العلم أنها كانت موجودة مثل السابق لكن لم يكن رآها الزوج بعد. فلما رأى تلك الرسائل استشاط غضباً وقام بتطليقها، فأخذت الزوجة تتوسل إليه أن هذه الرسائل كانت من قبل . فهو الآن فى حيرة بالغة من أمره. فماذا تنصحه به؟ ملحوظة: لا يوجد أطفال لديهم. أفيدونا أفادكم الله بحكم الشرع في هذه المسألة، وما الواجب اتباعه في تلك المسألة؟ وشكراً.

 

 

 

الإجابــة

 

 

 

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد

فإن كانت هذه المرأة قد ندمت على ما فعلت حقا فالواجب عليها أن تجعل من هذا الندم توبة خالصة لله تعالى، فللتوبة شروط لا بد من توافرها حتى تكون صحيحة، وهي مبينة بالفتوى رقم

5450. وكان الواجب عليها أيضا إزالة هذه الرسائل من جهازها، فهي بهذا الطلاق إنما جنت ثمرة خطئها وتساهلها . وهذا من جهتها هي، وأما من جهة زوجها فقد كان عليه التثبت وعدم العجلة إلى الطلاق، وإن كانت زوجته قد استقامت وحسنت سيرتها، فينبغي أن ينصح برجعتها، إن كان يملك رجعتها بأن لم تكن هذه الطلقة الثالثة.

والله أعلم.

اسلام ويب

 

تم تعديل بواسطة يسرا عبد الرحمن
  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا لجميع الأخوات اللاتى قدموا لى النصيحه وإن شاء الله سوف احاول تطبيقها

 

لكن لى تعقيب انا والله اعامل حماتى لوجه الله واعاملها مثل امى حتى من قبل ان يكتشف زوجى خطأى ولكن مشكلتى معها انها تعاملنى مثل الخادمه فى بيتى الذى هو من المفترض مملكتى انا مع العلم ان ابنتها المتزوجه ولديها ثلاثه أطفال تقيم معنا لسفر زوجها وانا اعمل مع زوجى طوال اليوم وعندما اعود الى المنزل الساعه 11 اقوم بتنظيف البيت واستيقظ باكرا لاكمل باقى التنظيف الى جانب طلبات ابنتى الرضيعه وزوجى وبالرغم من ذلك فهى تشتكى منى أقسم بالله أنه عندما ارجع من البيت لا أجدها هى ولا ابنتها قاموا بعمل أى شيء فى غيابى ويتركوا جميع الاعمال المنزليه لى وحدى ولم يحدث ان قاموا بهذا الشىء الا ثلاث مرات على مدار الشهر الماضى الذى بدأت فيه العمل مع زوجى

 

انا لا اشتكى من العمل ولكن شكوتى من انها تنظر لى وكأننى لا أقوم بأى شيء وفوق ذلك تشكو لزوجى منى هذا ما يوءلمنى

 

وشكرا لكن جميعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أهلا بعودتك أختي توليب، والحمد لله على سلامتك، كم كنت أتشوق لمعرفة أخبارك مع الحمل، والولادة فقد اختفيت فجأة، أتمنى من الله ان لا تكوني قد نسيتينا من دعائك، فأنا والله لم أنساك من دعائي طوال فترة حملك أن يثبت الله حملك ويرزقك الذرية الصالحة،

 

أسأل الله تعالى ان يصلح حالك، صدقيني إذا شعرت حماتك أنك تحبينها بصدق وتعاملينها بكل احترام وتقومين بواجباتك على أكمل وجه، فلن تملك إلا أن يمتلئ قلبها بحبك، لا تتعاملي معها بتكلّف بل تعاملي ببساطة، أحضري لها الهدايا، امدحي فيها الشيء الذي تحب أن تُمتَدَح فيه، أهم شيء يجب أن لا يشعروا انك مُستَثقِلة العيش معهم وأنك تتكلّفين وتجبرين نفسك على التعامل بالحسنى.

 

وبصراحة عليك أن تُنهي أعمالك المنزلية قبل خروجك إلى العمل، فأنا مثلا أخرج إلى العمل الساعة الثامنة صباحا ولكني أكون قد رتّبت المنزل وطبخت طعام الغداء، وخرجت وأنا مطمئنة على بيتي، وعندما أعود من العمل أقوم بتسخين الطعام ويكون كل شيء جاهز ما عدا بعض الأشياء البسيطة،

 

بكل سهولة عوّدي نفسك أن لا تنامي بعد صلاة الفجر، وأنهي أعمالك المنزلية، وحاولي كسب وُدّ حماتك بكل الوسائل المتاحة، أظهري لها اهتمامك، فلو مرضت قليلا او تعبت، حاولي عمل أي شيء يُظهِر لها أنك حريصة عليها، مثلا كوب أعشاب، كل قليل اسأليها إن كانت قد تحسنت، إن كانت تريد شيء، لا تجعليها تقوم بأي عمل وقولي لها أنت ارتاحي فأنت مريضة وأنا سأفعل عنك كذا، باختصار قومي بتدليلها والاهتمام بها ومدحها، وستكوني انت الرابحة، وصدقيني عندما تحب الحماة كنّتها فإنها ستدافع عنها أمام زوجها وستساعدها بما تملك.

 

 

قد يكون سبب عدم مساعدتهم لك، أنك تشعرينهم أنهم ضيوف لديك وهذا بيتك، فهم يعاملونك بالمثل، ويتعاملون كضيوف وكمن هم ليسوا اصحاب المنزل.

تم تعديل بواسطة الاشتياق للرحمن
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

حبيبتي توليب مرحبا بك بين أخواتك

ليس لدي ما أقوله زيادة على ماقالته أخواتي الحبيبات

 

لكن لدي سؤال...........كيف عرف زوجك بما كنت تفعلينه؟؟؟

**غفر الله لك ولنا يارب**

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عليك بالصبر والاستغفار والدعاء

والتسلح بالايمان كان الله معك وكل ما يضيبنا خير لنا لكن نحن متسرعون وقليلو الصبر كلنا نمر من هده المشاكل ولكن هده هي الدنيا خلق االانسان في كبد ولكن نحسن الظن بالله في كل شئ حتى يقول كلمته

فرج الله همك وهمي وكل المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أهلا بعودتك أختي توليب، والحمد لله على سلامتك، كم كنت أتشوق لمعرفة أخبارك مع الحمل، والولادة فقد اختفيت فجأة، أتمنى من الله ان لا تكوني قد نسيتينا من دعائك، فأنا والله لم أنساك من دعائي طوال فترة حملك أن يثبت الله حملك ويرزقك الذرية الصالحة،

 

أسأل الله تعالى ان يصلح حالك، صدقيني إذا شعرت حماتك أنك تحبينها بصدق وتعاملينها بكل احترام وتقومين بواجباتك على أكمل وجه، فلن تملك إلا أن يمتلئ قلبها بحبك، لا تتعاملي معها بتكلّف بل تعاملي ببساطة، أحضري لها الهدايا، امدحي فيها الشيء الذي تحب أن تُمتَدَح فيه، أهم شيء يجب أن لا يشعروا انك مُستَثقِلة العيش معهم وأنك تتكلّفين وتجبرين نفسك على التعامل بالحسنى.

 

وبصراحة عليك أن تُنهي أعمالك المنزلية قبل خروجك إلى العمل، فأنا مثلا أخرج إلى العمل الساعة الثامنة صباحا ولكني أكون قد رتّبت المنزل وطبخت طعام الغداء، وخرجت وأنا مطمئنة على بيتي، وعندما أعود من العمل أقوم بتسخين الطعام ويكون كل شيء جاهز ما عدا بعض الأشياء البسيطة،

 

بكل سهولة عوّدي نفسك أن لا تنامي بعد صلاة الفجر، وأنهي أعمالك المنزلية، وحاولي كسب وُدّ حماتك بكل الوسائل المتاحة، أظهري لها اهتمامك، فلو مرضت قليلا او تعبت، حاولي عمل أي شيء يُظهِر لها أنك حريصة عليها، مثلا كوب أعشاب، كل قليل اسأليها إن كانت قد تحسنت، إن كانت تريد شيء، لا تجعليها تقوم بأي عمل وقولي لها أنت ارتاحي فأنت مريضة وأنا سأفعل عنك كذا، باختصار قومي بتدليلها والاهتمام بها ومدحها، وستكوني انت الرابحة، وصدقيني عندما تحب الحماة كنّتها فإنها ستدافع عنها أمام زوجها وستساعدها بما تملك.

 

 

قد يكون سبب عدم مساعدتهم لك، أنك تشعرينهم أنهم ضيوف لديك وهذا بيتك، فهم يعاملونك بالمثل، ويتعاملون كضيوف وكمن هم ليسوا اصحاب المنزل.

 

اهلا بك حبيبتى انا ابدا لم انس أى اخت من المنتدى وكلكن فى بالى ولكم جزء كبير من دعائى اما عن غيابى فهو بسبب عدم وجود النت وايضا لم اتمكن من دخول المنتدى

 

اما عما ذكرتيه بخصوص حماتى فيعلم الله انى اعاملها معامله حسنا ولم اشعر احدا منهم انهم ضيوف ابدا ولكن العكس هو ما يحدث هم من يشعرونى باننى ضيفه فى بيتى وقد تعدى الامر عن الشعور فقد قالت لى ذات مره اننى انا وزجى ليس لنا اى شىء فى المنزل واحدى المرات عندما كان زوجى يسافر للخارج طردتنى خارج المنزل

احيانا تكون حماتى حسنه المعامله معى ولكن عندما تريد منى شيء فى المنزل اما لو اعتذرت لها بانى مريضه لا اقوى على العمل او ذاهبه لزياره اهلى تقوم بعمل المشاكل فالبيت

 

أصلح الله أمورنا جميعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي العزيزة كان الله في عونك و أصلح حماتك ان شاء الله

حقيقة المشاكل جد صعبة خاصة ان كنا نعايشهاداخل البيت، هذا الأخير الذي هو منبع الاستقرار فكيف ان كثرت فيه المشاكل و حلّت به الكربات.

أنصحك بالصبر و المعاملة الحسنة"ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك و بينه عداوة كأنه ولي حميم"، كما عليك أن تعاملي أهل زوجك بأخلاقك لا بأخلاقهم و كل ينفق مما عنده و أخالك طيّبة نقيّة القلب و الجوارج و لا أزكي على الله أحدا لذلك عليك أن تبادري أنت بالاصلاح و لا تتراجعي مهما اعترضتك من هموم و عقبات و آلام لأنك مأجورة في ذلك ، و أكثري من الصلاة و الدعاء في جوف الليل و قولي حسبنا الله و نعم الوكيل لأن فائدتها عظيمة ، و استغفري ليل نهار عساها تحلو المرائر و تحظي بحب زوجك و أهله.

أتمنى لك التوفيق من قلبي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

حبيبتي توليب مرحبا بك بين أخواتك

ليس لدي ما أقوله زيادة على ماقالته أخواتي الحبيبات

 

لكن لدي سؤال...........كيف عرف زوجك بما كنت تفعلينه؟؟؟

**غفر الله لك ولنا يارب**

الشخص الذى كنت احدثه توصل لزوجى بطريقه ما عندما اخبرته اننى لن اراسله مرة اخرى هددنى فالبدايه انه سيخبره لو فعلت ذلك حتى استمر بمراسلته ولكنى رفضت وطلبت من الله ان يثبتى على موقفى حتى لو كان الثمن ان يعرف زوجى وها قد حصل وعرف فمن يغلط لابد ان يعاقب والحمدلله قدر الله ماشاء فعل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عليك بالصبر والاستغفار والدعاء

والتسلح بالايمان كان الله معك وكل ما يضيبنا خير لنا لكن نحن متسرعون وقليلو الصبر كلنا نمر من هده المشاكل ولكن هده هي الدنيا خلق االانسان في كبد ولكن نحسن الظن بالله في كل شئ حتى يقول كلمته

فرج الله همك وهمي وكل المسلمين

شكرا لك حبيبتى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي العزيزة كان الله في عونك و أصلح حماتك ان شاء الله

حقيقة المشاكل جد صعبة خاصة ان كنا نعايشهاداخل البيت، هذا الأخير الذي هو منبع الاستقرار فكيف ان كثرت فيه المشاكل و حلّت به الكربات.

أنصحك بالصبر و المعاملة الحسنة"ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك و بينه عداوة كأنه ولي حميم"، كما عليك أن تعاملي أهل زوجك بأخلاقك لا بأخلاقهم و كل ينفق مما عنده و أخالك طيّبة نقيّة القلب و الجوارج و لا أزكي على الله أحدا لذلك عليك أن تبادري أنت بالاصلاح و لا تتراجعي مهما اعترضتك من هموم و عقبات و آلام لأنك مأجورة في ذلك ، و أكثري من الصلاة و الدعاء في جوف الليل و قولي حسبنا الله و نعم الوكيل لأن فائدتها عظيمة ، و استغفري ليل نهار عساها تحلو المرائر و تحظي بحب زوجك و أهله.

أتمنى لك التوفيق من قلبي

ان شاء الله ادعو لى الله ان يصلح لى امورى أنا وجميع المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى توليب بصرف النظر عن الذنب الذى فعلتيه والذى طال به الأمد على ما اظن فى فترة سفر زوجك لان الله عزوجل لا يعاقب على الذنب من اول مرة ولكنه سبحانه حليم جدا بعباده لن اتكلم فى هذا فالله هو الغافر والغفور والغفار وكلها صيغ مبالغة للدلاله على عظمة استمرارية مغفرته لعباده ولكن السؤال راجعى دفاترك القديمة م ع أمك واهلك فوالله ثم والله كثير من النساء يعاققن امهاتهن ويأبين ان يقوموا باعباء المنزل بل ويعلو صوتهم بل ويجحدوا خوف امهم عليهم فهذا هو الدين الذى لابد وان يدان به صاحبه فى اولاده او زوجه او حماته صدقينى حبيبتى فى الله لابد ان تصلى الأول من اسأتى لهم يوم من الأيام بالدعاء والقول الجميل اللين والمعاملة الحسنة ستجدين بفضل الله حماتك بعد قليل قد هداها الله بأمره وقدره ان شاء الله تعالى اعذرىنى فى اى كلمة ضايقتك فوالله قول مجرب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى توليب بصرف النظر عن الذنب الذى فعلتيه والذى طال به الأمد على ما اظن فى فترة سفر زوجك لان الله عزوجل لا يعاقب على الذنب من اول مرة ولكنه سبحانه حليم جدا بعباده لن اتكلم فى هذا فالله هو الغافر والغفور والغفار وكلها صيغ مبالغة للدلاله على عظمة استمرارية مغفرته لعباده ولكن السؤال راجعى دفاترك القديمة م ع أمك واهلك فوالله ثم والله كثير من النساء يعاققن امهاتهن ويأبين ان يقوموا باعباء المنزل بل ويعلو صوتهم بل ويجحدوا خوف امهم عليهم فهذا هو الدين الذى لابد وان يدان به صاحبه فى اولاده او زوجه او حماته صدقينى حبيبتى فى الله لابد ان تصلى الأول من اسأتى لهم يوم من الأيام بالدعاء والقول الجميل اللين والمعاملة الحسنة ستجدين بفضل الله حماتك بعد قليل قد هداها الله بأمره وقدره ان شاء الله تعالى اعذرىنى فى اى كلمة ضايقتك فوالله قول مجرب

 

لا أختى لم أتضايق منك لكن انا كنت اعيش مع عمتى وزوجها حيث لم يرزقا بأطفال وكنت مرفهه جدا وعمتى التى كانت فى مقام والدتى كانت لاتعطينى الفرصه حتى اعيقها ولم اعش مع والداى الا سنوات قليله قبل زواجى كانت مستقره والحمدلله

 

ولكن ساستغفر الله عز وجل وسأطلب منه الرحمه

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ربنا يهديلك الحال حبيبتى وبكرر بالله لا تضايقى من كلامى ما اردت به سوى النصح فى الله وكثيرا ما ارى ذلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وكيف وصل هذا الشاب إلي زوجك ؟؟؟

هل كنتِ تطلعينه علي امور ومعلومات شخصيه عنكِ ام ماذا ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ربنا يهديلك الحال حبيبتى وبكرر بالله لا تضايقى من كلامى ما اردت به سوى النصح فى الله وكثيرا ما ارى ذلك

 

صدقينى أختى انا لم اغضب منك مطلقا وقد دخلت هنا كى أقص عليكن ما حدث معى وافضفض لكن وأستفيد منكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×