اذهبي الى المحتوى
*محبة الرحمن*

..0o مُتفرقات نهديها لأغلى الأخوات : ) o0..

المشاركات التي تم ترشيحها

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ ياغالية

 

37ex5.gif

وجعله في ميزان حسناتكِ ومن ساهم معكِ

 

متابعين إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أعجبتني حلقة اليوم كثيرا

كنت ولازلت أعاني-بعض الشيء- من التسويف

خاصة في مراجعة القرآن والدراسة الله المستعان

 

أعجبتني الخطوات المذكورة خاصّة الدعاء وجدول المهام اليومية

سأحاول التطبيق ان شاء الله

 

جزاك الله كل خير @@*محبة الرحمن*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@*محبة الرحمن*

 

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

 

جزاك الله كل خير بخصوص الفتوى وبخصوص الحلقة الثانية

 

ولله الحمد والفضل استفدت منهم كتييييييييييير

 

بنعاني من التسويف صراحة الله يغفر لنا

 

خاصة لما نكون في شغل البيت...لما بنكون بنساعد ماما وبيجي وقت الصلاة فأمي بتقولنا

اتركوا كل حاجة فايديكم وروحوا للصلاة بس الشيطان لسه عايش

 

الله يغفرلنا يارب

 

بصراحة أنا عندي مشكلة تانية في الجدول غالبا ما برسم جدول بس مابطبق منه ولاحرف يعني فيك تقولي حتى الجدول بسوف فيه

 

آسفةمبين أنو في كل حلقة هعطيك مشكلة :D

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكش الله خير يا حبيبة

حلقة رائعة ومفيدة

جعلها الله في ميزن حسناتكِ

نتابع معكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا يا حبيبة على الحلقة الثانية

 

مهمة ومفيدة

 

نسأل الله ان يبارك لنا في أوقاتنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

التسويف فعلا مشكلة كبيرة إن لم نتخلص منه فسوف نضيع

حلقة مهمة جدااا ومعظمنا يحصل معه كما حصل مع أختنا أمينة

ولكن علينا بالتغيير للأفضل وعدم التسويف خصوصا في أوقات الصلاة

أعاننا الله وردنا إليه ردا جميلا

أحببت الحلقة كثيرااا وأكيد أن لها دور مهم في التغيير للأفضل

جزاكم الله خيرا ومتابعة معكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاك الله خيرا يا غاابية على الحلقات الجميلة

أغلبنا فعلا يحصل معه ذلك

 

وإن شاء الله تكون تلك الكلمات دافع لنا نحو الأفضل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرًا وباركَ فيكِ أختي الحبيبة محبة الرحمن على الموضوع القيم

جعله الله في موازين حسناتكِ وأثابكِ على نيتكِ الحسنة

متابعة للموضوع بإذن الله :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكش الله خير يا حبيبة

حلقة رائعة ومفيدة

جعلها الله في ميزن حسناتكِ

نتابع معكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بانتظار الحلقة الثالثة بفارغ الصبر

^_^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

#[/color]bdad84]

post-97672-0-62268800-1370487559.png

 

post-97672-0-96579900-1370488243.png

 

 

الحلقة الثالثة

*

*

*

نستسلم له في أول مرّة، فيتفشى فينا باثاً سمومه في بركة أوقاتنا ..

 

هو خُلُق لا يجلب لمُتّبعه سوى النكد والتعب، يسلب بركة الوقت، ويزيد الضغوطات،

وتتراكم به المسؤوليات.

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

دعينا أولاً ننظر كيف مرّ هذا اليوم عند أختنا أمينة!

 

استيقظت من نومها مُسرعة لتجهيز احتياجات أطفالها حتى يستعدوا للذهاب إلى المدرسة،

وبعد صولات وجولات من الجري في كافة أنحاء المنزل جهزتهم وباركت لهم في خروجهم،

ثمّ وقفت برهة مُحتارة في قرارها..

هل أبدأ بإنهاء واجباتي المنزلية! أم أرتاح قليلا بعد هذا الجري فما زال أمامي الكثير من الوقت لأنجز فيه مهامي!

اختارت أختنا الاقتراح الثاني وجلست في فراشها تتقلب فيه حتى مضي من الوقت ما يصلح فيه لإنهاء كافة واجباتها،

ولم يُجبرها على النهوض سوى تسارع عقارب الساعة ومُضي ما يقارب نصف نهارها..

وبعد أن قرّرت البدء بالتنفيذ لم تجد سوى العجلة المفرطة حلا لانجاز ما عليها قبل قدوم زوجها وأطفالها،

فكانت النتيجة إنهاك أعصابها وتعب جسدها وعدم إتقان أعمالها المنزلية..

وعند انقضاء نهارها كانت مُتبعة ومُنهكة ولا تستحمل أي ضغط أو طلب من زوجها وأطفالها،

فكان الجفاء وضيق الصدر يسيطران على أجواء المنزل.

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

لحظة من فضلك!

 

هي قصة من واقعنا، وأغلبنا يعيشها ربما بصور مختلفة ..

ولكن مضمونها الموحّد أننا نُؤثر التكاسل على النشاط والعزيمة في ما ينفعنا ويُيسر لنا دروب الحياة،

وبالمقابل نزداد نشاطا وحماسا لتنفيذ توافه الأمور وأقلها أهميّة !

post-97672-0-65957300-1370487683.png

وقفة!

 

كان صلى الله عليه وسلم يداوم على هذا الدعاء لأهميته:

للَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ العَجزِ والكسَلِ ، والجبنِ والهرَمِ وأعوذُ بِكَ

من فتنةِ المَحيا والمماتِ ، وأعوذُ بِكَ مِن عذابِ القبرِ)

الراوي: أنس بن مالك المحدث:البخاري - المصدر:صحيح البخاري -خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

وقد جاء في تفسير الكسل أنّه يفوّت على العبد كثيراً من الواجبات من أعمال الصالحات

التي ترجع إليه بالنفع في ديننا ودنيانا وآخرتنا.

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

بعض النصائح التي تُساعدك في التخلص من الكسل!

 

1. الدعاء لله عزّ وجلّ في كلّ حين أن يصلح أحوالنا ويهدينا لما يحب ويرضى فهو أنجح الأساليب لتحقيق أي شيء.

2. الاستغفار الدائم وتجنب المعاصي، فهما يعكسان البركة في الوقت والقول والعمل.

3. تغيير نمط حياتنا للأفضل وعلى جميع المستويات، فبصلاح نمط حياتنا نزداد فعالية ونشاطا،

وبفساده وتدهوره يحصل العكس.

4. عدم النوم بعد صلاة الفجر فقد قال صلى الله عليه وسلّم: ( بُورِكَ لأُمَّتِي في بُكورِها)

الراوي: عبدالله بن عمر و أبو هريرة المحدث:الالباني- المصدر:صخيخ الجامع - خلاصة حكم المحدث: صحيح

5. نظّمي برنامج يومكِ بتوافق مع مسؤولياتكِ واربطي التنفيذ بزمن مُحدّد.

6. ما ذكرناه هنا هو غيض من فيض،هناك مقالات مُثمرة

لمكافحة الكسل فهيا تجولي فيها وانهلي من فوائدها..

كيف يمكنني أن أتخلص من الكسل؟ وهل هو مرض؟

ما هي أسباب الكسل والخمول؟ مع أن تحليل الغدة طبيعي؟

الكسل طريق الفشل.. مُحاضرة للشيخ عائض القرني

 

post-97672-0-65957300-1370487683.png

رسالتنا إليكِ!

 

أختي الحبيبة لا تستصغري وتستهوني أهمية مُكافحة الكسل، فبنشاطكِ الإيجابي تنفعي نفسكِ،

وتنفعي كذلك من حولكِ، وبهذا يكون لكِ بصمة فعّالة في رُقيّ المجتمع الإسلامي.

post-97672-0-65957300-1370487683.png

همسة!

هل كانت هذه الحلقة نقطة تحول عندكِ للأحسن والأفضل؟

هل أثبتِ لنفسكِ أنّكِ قادرة على كبح وساوس نفسكِ وشيطانكِ وطرد التكاسل من قاموس حياتك!

post-97672-0-65957300-1370487683.png

سنسعد بكل الردود الإيجابية : )

وسنسعى بالحلول المناسبة للردود السلبية : )

فهيا شاركينا وبرأيكِ وخبرتكِ ادعمينا ..

والله هو الموفق والهادي والمعين.

 

post-97672-0-07861700-1370487566.png

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

موضوع قيم جزاكِ الله خيرًا أختي الحبيبة وباركَ فيكِ

وجعل كل هذا الجهد في موازين حسناتكِ ولا حرمكِ الله الأجر :)

 

في إنتظار الحلقة الرابعة على أحر من الجمر ^.^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حلقة مفيدة جداااا

الكسل يقضي علينا إذا استسلمنا له

وكم فقدت أعصابي وتشتت أفكاري وتعبت صحتي لأني كنت أستسلم للكسل حتى تراكمت علي واجبات وأشغال ووو فلا أنا أتقنتها ولا انا ارتحت

والحمد لله بدأت التغيير شيئا فشيئا والحمد لله أصبحت لا أستسلم له إلا نادرًا

وأهم نقطة يجب أن لا نهملها هي ساعة البكور فواالله حينما أستيقظ باكرا وأقوم بواجباتي أحس بمتعة وبنشاط وبمتعة الإنجاز

 

ومتابعة معك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@*محبة الرحمن* رائعة حلقة اليوم وتحدث في حياتي بصفة مستمرة

أعمل على التطبيق حتى يوم الاثنين........الله المستعان

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حياكِ الله أختي الحبيبة،

أحببت الاطمئنان عليكِ هل ما زلتِ تعملين على التطبيق : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ ياغالية

 

37ex5.gif

وجعله في ميزان حسناتكِ ومن ساهم معكِ

 

متابعين إن شاء الله

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حياكِ الله أختي الحبيبة : )

وفيكِ بارك المولى ونفع..

تُسعدنا مُتابعتكِ : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أعجبتني حلقة اليوم كثيرا

كنت ولازلت أعاني-بعض الشيء- من التسويف

خاصة في مراجعة القرآن والدراسة الله المستعان

 

أعجبتني الخطوات المذكورة خاصّة الدعاء وجدول المهام اليومية

سأحاول التطبيق ان شاء الله

 

جزاك الله كل خير @@*محبة الرحمن*

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حياكِ الله أختي الحبيبة : )

وأنتِ من أهل الجزاء والمثوبة، أسال الله أن يجعلكِ من أهل القرآن اللهم آمين

سبحان الله بالدعاء نُحقق غاياتنا وأمنياتنا حتّى لو كانت النفس تعجز عنها،

لذلك يجب أن لا نبخل بالدعاء بل نستعين به في كل أمورنا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

128874263110.gif

 

 

حلقة راااااائعة و مفيدة

 

12887433251.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

bdad84']

 

post-97672-0-96579900-1370488243.png

 

الحلقة الرابعة

*

*

 

*

post-97672-0-62268800-1370487559.png

ظلمنا به الكثير وفتحنا به أبوابا كثيرة من الشر وكنا في كثير من الاحيان سببا للفتنة فهل نستمر في ذلك!

 

ما أخطر أن يتهاون المرء في نقل الأخبار سواء كان مُتيقّنا من صحتها أو لا يعرف أبداً مصداقيتها،

 

فكم بسبب هذا التهاون من الفتن قد وُئدت، وكم من البيوت قد دُمّرت،

 

وكم من العلاقات قد قُطعت، بل وكم من الأرواح قد زُهقت!

 

وفي زمننا هذا انتشرت وسائل التواصل السريعة فكانت العواقب بهذا التهاون أشدّ وأنكل..

 

لذلك لا بدّ أن ننتبه ونتحرز من هذه الآفة الخطيرة المُدمّرة للمجتمع بأكمله.

 

post-97672-0-65957300-1370487683.png

دعينا أولاً ننظر كيف مرّ هذا اليوم عند أختنا أمينة!

 

تكتك.. تكتك.. هكذا يرن جوالها كلما وصلتها رسالة على الواتساب..

 

فتحته متلهّفة تُريد أن تعرف من أرسل لها، فوجدت خبراً جديداً من صديقتها،

 

يتضمن بيانا لأحد الأحزاب، فيه تهديد ووعيد موجّه لحزب آخر!!

 

سارعت بنشر هذا الخبر لكل القائمة لديها، وطبعا كل شخص أعاد إرساله للقائمه لديه،

 

وهكذا إلى أن توالت الردود بين شتم وغضب واحتقان بغيض بسبب هذا البيان،

 

ويا ليت كانت ردّة الفعل مُقتصرة على هذا فقط،

 

بل تطوّر الأمر ليصبح هذا الاحتقان بداية اقتتال بين الطرفين..

 

ولولا تدخل بعض الرجال الحكماء لما انفض أحدهم عن الآخر!

 

وفي نهاية المطاف اُكتشف الأمر أن البيان كان مُلفقا ومدسوسا بين الطرفين لإشعال الفتنة بينهم!!

 

لحظة من فضلك!

 

هي قصة من واقعنا، وأغلبنا يعيشها ربما بصور مختلفة ..

 

ولكن مضمونها الموحّد أننا نتساهل في نقل الأخبار ولا نُدرك بأننا قد نكون سببا لإشعال الفتن!

 

بل في كل مرّة نُعيد الكرّة، ونكون قد فتحنا باباً جديداً لحصد أكوام السيئات نرميها على عاتقنا

 

الذي قد أثقله تقصيرنا أصلا فهل نحن مضطرين لذلك؟!

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

وقفة!

قال رسول صلى الله عليه وسلم:

 

( كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما يسمع)

 

الراوي: أبو هريرة المحدث:

السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

قَالَ النَّوَوِيّ : فَإِنَّهُ يَسْمَع فِي الْعَادَة الصِّدْق وَالْكَذِب فَإِذَا حَدَّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ فَقَدْ كَذَبَ لإِخْبَارِهِ بِمَا لَمْ يَكُنْ ,

 

وَالْكَذِب الإِخْبَار عَنْ الشَّيْء بِخِلَافِ مَا هُوَ وَلا يُشْتَرَط فِيهِ التَّعَمُّد.

 

توقفي عن التساهل في نقل الأخبار والإشاعات وإلا!

 

ستكونين مفتاحاً للشر وسببا لإشعال نار الفتن!

 

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

ولحرصنا على سلامتك من هذا البلاء، ننصحكِ بالانتفاع والتزوّد من نصائح أهل العلم حفظهم الله..

 

الحذر من الإشاعات وقت الأزمات

 

 

مُحاضرة وقفات مع الأخبار والإشاعات للشيخ محمد صالح المنجد

 

 

الإشاعة: خطرها و علاجها

 

 

post-97672-0-65957300-1370487683.png

رسالتنا إليكِ!

 

هل اقتنعتِ بأنّه ربما تكونين سببا لنشر الإشاعات والأكاذيب!

 

انتبهي غاليتي فالفتن في هذا الزمن مُنتشرة جداً، وخاصة مع كثرة وسائل التواصل السريعة،

 

كوني مُفتاحا للخير مِغلاقا للشر، وأشغلي نفسكِ بما ينفعكِ وينفع أمّتكِ.

 

post-97672-0-65957300-1370487683.png

همسة!

 

هل كانت هذه الحلقة نقطة تحول عندكِ للأحسن والأفضل؟

 

هل أثبتِ لنفسكِ أنّكِ قادرة على التروي والتصرّف بحكمة قبل نقل أي خبر.. !

 

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

سنسعد بكل الردود الإيجابية : )

 

وسنسعى بالحلول المناسبة للردود السلبية : )

 

فهيا برأيك شاركينا وبخبرتكِ ادعمينا ..

 

والله هو الموفق والهادي والمعين.

 

 

post-97672-0-07861700-1370487566.png

 

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيك أختي الحبيبة

وهذا الموقف طبعا منتشر هذه الأيام بصورة مستفزة

 

هذا الحزب قال وهذا الشيخ سافر وهذا الوزير صرّح .. وعند السؤال عن مصدر المعلومة يأتي الرد: (بيقولوا) (سمعنا) .. من الذي يقول؟؟ وممن سمعت؟؟

 

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: " بِئْسَ مِطِيَّةُ الرجُلِ زَعمُوا" (أخرجه أبو داوود وصححه الألباني).

 

والمعنى أنّ من أكثر من الحديث بما لا يتحقّق صحته لم يؤمن عليه الكذب.

والزعم هو القول الذي لا يملك صاحبه له إثباتاً.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيك أختي الحبيبة

وهذا الموقف طبعا منتشر هذه الأيام بصورة مستفزة

 

هذا الحزب قال وهذا الشيخ سافر وهذا الوزير صرّح .. وعند السؤال عن مصدر المعلومة يأتي الرد: (بيقولوا) (سمعنا) .. من الذي يقول؟؟ وممن سمعت؟؟

 

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: " بِئْسَ مِطِيَّةُ الرجُلِ زَعمُوا" (أخرجه أبو داوود وصححه الألباني).

 

والمعنى أنّ من أكثر من الحديث بما لا يتحقّق صحته لم يؤمن عليه الكذب.

والزعم هو القول الذي لا يملك صاحبه له إثباتاً.

 

وبارك الله فيكِ ياغالية

الله المستعان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
#[/color]bdad84]

post-97672-0-62268800-1370487559.png




post-97672-0-96579900-1370488243.png




الحلقة الخامسة



*


*


*


إذا تملّك منّا فسيزداد في كل يوم كالنار في الهشيم!



هناك صفة تشيع بين الكثير منا،
خاصة نحن النساء.. إنها صفة التباهي والتفاخر الزائف!!

نتباهى على بعضنا في أمور الدنيا، فإذا اشترت إحدانا ثوبا لابد أن نشتري أفضل وأغلى منه!
وان كان ابنها يدرس في مدرسة خصوصية لابد ان يدرس ابننا في مدرسة خصوصية اغلى وأفخم!


ونتفاضل على بعضنا البعض بالحسب والنسب إلى آخره من الامثلة الواقعية التي تُبين


مدى انغماسنا في التفاخر على أمور الدنيا الفانية.


دعينا أولاً ننظر كيف مرّ هذا اليوم عند أختنا أمينة!


post-97672-0-65957300-1370487683.png


اشترت أمينة ستائر جديدة لبيتها، جميلة وغالية الثمن . وتعمدت أن تُريها لصديقاتها والمقربات منها ،


فدعتهنّ لشرب القهوة عندها...


وما إن دخلن منزلها حتّى لفت انتباههن الستائر الجميلة المتدلية على حائط البيت ممّا زادت من روعته وجماله،


أحسّت أمينة بانبهارهنّ فبدئت بالحديث دون انتهاء عن قصة الستائر منذ أن رأتها في المتجر


إلى أن وصلت بيتها وعلقها العمال في مكانها المناسب،


اشتريت بكذا وكلفتني كذا ولم يرضى زوجي إلا ان اشتريها من المحل الفلاني لأن بضاعته مكفولة وغالية الثمن،


وهولا يرضى إلا أن أشتري ما هو غالي الثمن..


وأخذت بيد صديقتها الأولى لتلمس الأقمشة وطلبت من الثانية أن تتحسّس نوعيتها الفاخرة،


وتجاهلت تماماً أن كلا الصديقتين لا تملكا المال الذي يخولهما شراء مثل هذه الستائر،


بل وعندما انتبهت لذلك قالت لإحداهنّ بإمكانك إيجاد ستائر تُناسبكِ من هذا المتجر


ولكنكِ ستقتصرين في الشراء على المستوى العادي الذي يُناسب مقدار مالكِ..


فزادتهما استفزازا بهذا الكلام وعند انتهاء الزيارة كانت أمينة على ثقة بأن كل واحدة


منهن ستختلق نقاش مع زوجها ومع هذا لم تكترث لذلك!!



post-97672-0-65957300-1370487683.png



لحظة من فضلك !


هي قصة من واقعنا، وأغلبنا يعيشها ربما بصور مختلفة ..


ولكن مضومنها أن هناك كثير يتفاخرون بما مَن الله عليهم من نعم دون أن يراعوا مشاعر الآخرين،


فتعتلي تصرفاتهم الأنانيّة و يقعون وهم لا يشعرون في خٌلق التكبر الذي نبذه الدين ونهى عنه.



وقفة!



عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:


( لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِى قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ).


قَالَ رَجُلٌ إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً،قَالَ


إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ ، الْكِبْرُ بَطَرُالْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ)


(صحيح مسلم ).


ومعنى غمط الناس: احتقارهم وازدراؤهم


post-97672-0-65957300-1370487683.png


من سلبيات التفاخر في أمور الدنيا!


التفاخر يؤدي إلى خلق المشاكل والحقد والأنانية بين الناس وخصوصاً لو كان أمام اصحاب العقول الضعيفة


الذين لا يميزون أن الله سبحانه وتعالى هو مقسم الأرزاق


فقد قال عزّ وجلّ في سورة الزخرف آية 32:


{... نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا...}


ولله عزّ وجلّ حكمة في ذلك، ولكن هذا الإختلاف لا يعني أفضلية أحد على أحد.


فليس الغني بأفضل من الفقير، ولا ذو الحسب والنسب بأفضل من ذي النشأة المتواضعة،


لأنّ كلُّ ما يتمتع به المرء هو رزق من عند الله عزّ وجلّ يهبه لمن يشاء من عباده.


ولا ننسى هذه الآية الكريمة:


{تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ للْمُتَّقِينَ}


سورة القصص آية 83.


post-97672-0-65957300-1370487683.png




ولعلكِ أختي الحبيبة تنتفعين بنص هذه المحاضرة للشيخ محمد حسان حفظه الله


يُبيّن لنا فيها حقيقة التقوى التي إن وجدت في قلب أي مسلم ستقوده للخير والنفع المُثمر.




رسالتنا إليك


هل اقتنعت أنّه ربما تكونين سبباً في حسرة أخواتكِ في الله على ما لا يستطعن شراءه او امتلاكه!!


انتبهي أختي بارك الله بكِ حتى لا تكوني الشعلة التي توقد نار الحسرة والطمع والأنانية عند الناس،


واعلمي أن ما تفاخرتي به ستتركينه في هذه الدنيا الفانية


وستقابلي الله سبحانه وتعالى بعملكِ الصالح فقط!



post-97672-0-65957300-1370487683.png


همسة!



هل كانت هذه الحلقة نقطة تحول عندكِ للأحسن والأفضل؟


هل أثبتِ لنفسكِ أنّكِ قادرة على الرّقيّ بأخلاقكِ ونفسكِ ونبذ التفاخر في أمور لا تتجاوز


كماليات ورغبات هذه الدنيا الفانية!؟



سنسعد بكل الردود الإيجابية : )


وسنسعى بالحلول المناسبة للردود السلبية : )


فهيا برأيك شاركينا وبخبرتكِ ادعمينا ..


والله هو الموفق والهادي والمعين.




post-97672-0-07861700-1370487566.png


  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشاء الله

القصص تحكي واقعا معاشا حقا

كثير من البيوت خُربت بسبب أن فلانة عندها وأنا ليس عندي وأريد مثل الذي رأيت عند فلانة وتدور الاسطوانة والله المستعان

أعرف عائلات خُربت بيوتهم بسبب هذه التصرفات والافعال

أسأل الله تعالى أن يردنا إليه ردا جميلا

 

جزاكن الله خير الجزاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×